النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: انتصار الانصار .....قصة ايمان الاخ ابو حسين الانصاري

  1. #1
    عضو نشيط الصورة الرمزية فداء زينب
    تاريخ التسجيل
    29-12-2009
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    348

    افتراضي انتصار الانصار .....قصة ايمان الاخ ابو حسين الانصاري


    الحمد لله رب العالمين وصلى الله تعالى على محمد واله الطاهرين الائمه والمهديين وسلم تسليما كثيرا



    يوما ما شاء القدر ان ادخل احد الغرف الصوتيه في برنامج المحادثه الشهير المسمى بالبالتوك لاجد غرفه تحمل اسم (انصار الامام المهدي) فلفت انتباهي ذلك العنوان الخطير وبدأت اتسائل هل ان هؤلاء مجانين ام حصل خطب ما؟ على اية حال التمست جانب الصمت لاستمع لما يقولون صوتيا وكتابيا فوجدت ان اصحاب هذه الغرفه لديهم ادله نقليه وعقليه ولايتكلمون وفق اهوائهم فقررت ان اجمع ادله تفند مزاعمهم واكاذيبهم وبعد مضي فتره جمعت كل ماطرحوه من ادله في كتبهم ومواقعهم ورجعت الى اصل تلك الادله والمصادر والحقيقه انني ذهلت لما رايت من الامانه العلميه في النقل حيث انهم مازادوا ولانقصوا حرفا في كل روايه تناقلوها من المصادر الاسلاميه او اليهوديه او النصرانيه مما جعلني اشعر بشعور غريب واحساس لم يسبق له مثيل ان هؤلاء صادقون نوعا ما ولكن ربما يكون هذا كالطعم الذي يوقعون به الفريسه فالتزمت جانب الحذر والحيطه في التعاطي معهم بعد ذلك هالني امر عظيم وخطب جسيم لما قرأت كتب السيد احمد الحسن ع لانني ومنذ نعومة اظفاري قرأت من الكتب والمصادر العلميه والادبيه الكثير جدا حتى انها لاتحضرني كلها ان اردت ان احصيها بيد اني لم ارى هكذا اسلوب في كتب السيد احمد الحسن فتسائلت مع نفسي ياترى ايعقل ان يكون ماكتبه هذا الرجل من تلقاء نفسه ام هناك من املى عليه ذلك؟ كررت قراءة تلك الكتب وخاصه كتاب المتشابهات والعجل واضاءات ورحلة موسى الى مجمع البحرين فذهلت وصعقت فلم اقرأ هكذا كتب طوال حياتي ولكني تداركت نفسي واخذتني العزه بالاثم وقلت ربما تلك الكتب تعود لمؤلفين مجهولين او علماء اخرين لم يتسنى لي قراءة نتاجهم العلمي فبحثت مرارا وتكرارا واخذت اشرق واغرب دون جدوى.
    مضت الايام وقررت ان لاادخل تلك الغرفه لانهم ربما صهاينه باعتبارهم يشيدون بالنجمه السداسية نجمة اليهود او ربما هم حزب مأجور يعمل لصالح دولة اجنبيه هدفها تدمير الاسلام والمسلمين او هم قوم يريدون بث الفتنه والفرقه بين صفوف المسلمين لاننا نعيش زمن الفتن التي جاءتنا كقطع الليل المظلم فالتزمت العزلة وقلت في نفسي لله امر هو بالغه ولابد للحق ان يظهر ان كان معهم او عليهم لان الله متم نوره ولو كره المشركون.
    الافكار في رأسي تتلاطم وعواصف تحرك امواج عاليه في مخيلتي ولااجد احدا الجأ اليه لاحدثه بمضمون تلك الدعوة لاني ارى ان اصحابي كلهم همج رعاع لاعالم فيهم ولافقيه وليس لهم هم الا بطونهم وافواههم الفاغرة فزاد ذلك في الطين بلة واحسست ان روحي تكاد تفارق جسدي حزنا ومكابدة فما من صديق ترجو مودته يحمل علما يستطيع به ان يرد الصاع صاعين لهؤلاء المدعين ولااعلم هل من حسن حظي او سوء حظي انني دخلت تلك الروم الله اعلم.

    : في صباح احد الايام دخلت الى احد المطاعم الشعبية في مدينتي لاتناول الفطور واذا بشاب يرتدي بذلة الشرطه يجلس بقربي على نفس الطاولة ونادى على صاحب المطعم قائلا هات طعام لشخصين فظننت انه كان يريد ان افطر معه لانه ربما يعرفني وانا لااعرفه ثم التفت الي متبسما وقال هل تعلم لم طلبت طعام لشخصين فقلت له حتما هناك شخص تنتظره او انك جائع وتحتاج الى طعام وفير فرد قائلا كلا ولكن افعل كما يفعل اتباع اليماني فاستغربت من كلامه وقلت له ماذا تعني فقال ان اصحاب احمد الحسن اليماني يفعلون هكذا في المطاعم لانهم يعتقدون ان اليماني ياكل معهم دون ان يروه لذا يطلبون طعاما لشخصين وقد امسكنا ببعضهم واعترفوا بذلك وانهم مجانيين وضالين وووو الخ .
    سرني كلامه وضحكت بادء الامر لكني بعد ذلك شعرت بغضب شديد لم افهم تفسيره ونظرت الى هذا الشرطي وكأنه ابليس ولااعلم مالسبب حتى ان وجهي غطته سحابة من كئابه وحزن عميق لم اجد له تفسيرا وقمت من مكاني متفكرا ولعنت حظي العاثر لان تلك الدعوى لاتريد ان تفارقني رغم هروبي منها .
    عدت الى المنزل وكان يوم جمعة وعائلتي لم تكن في المنزل فشعرت برغبة بالنوم وبينما انا مستلقي على فراشي اخذت الافكار تحوم برأسي من جديد ونمت ورايت في منامي رؤيا تشدني الى تلك الدعوى انتبهت مذعورا لما رايت وخرجت مسرعا الى منزل احد اقاربي ثم قررت ان انعطف الى احد اصدقائي عسى ان انسى ماحل بي ورحت اتجاذب اطراف الحديث حول الدعوى مع صديقي الذي اثق به فابتدرني قائلا لاتكن مجنونا الاتذكر احد اتباع اليماني الذي ظهر على قناة الشرقيه والذي اضحك العالم ؟فقلت له بلى رايت ذلك فقال اذن دع الامر وارح نفسك عناء تلك الافكار فسكت عنه ثم هممت بالانصراف بعد تناول الشاي وعدت الى منزلي اجر اذيال الخيبة.
    جن علي الليل وتكررت الرؤى مرة واخرى واخرى وانا مرعوب من ذلك فقررت هذه المره المواجهه مهما كان الثمن فخطرت في بالي فكرة ان اذهب الى احد انصار اليماني لاني اعرفه مسبقا وهو يعرفني ثم ترددت لان ذلك الشخص مطلوب للقوات الامنيه وربما ان ذهبت الى منزله قد اكون خاطرت بحياتي او اخاطر بحياة عائلته وقد اشيع مؤخرا ان هذا الشخص سافر الى البصرة ويرافق احمد الحسن فاقلعت عن تلك الفكرة التي لم تلاقي قبولا عندي نهاية المطاف.
    فكرت بعد ذلك وقلت مع نفسي لم لاادخل البالتوك مرة اخرى واناقش اتباع اليماني؟ ولكن ماذا لو عرفني اصدقائي في البالتوك ؟وانا معروف بسبب صوتي في كثير من الغرف حيث كنت ادمن حوار في غرف اغلبها اجتماعيه لاتمت الى العقائد والاديان بصلة ثم انني لست متدينا ومن اشد المعتزلين عن رجال الدين بالرغم من كوني املك ثقافة دينيه وتاريخيه لابأس بها فقررت ان استخدم اسلوب الكتابة مع انصار المهدي واتبعت خطة محمكه وطريقة مثاليه لاطرح عليهم اسئلة لايستطيع الرد عليها المدعي ابدا وكانت خطتي تنقسم الى الحوار بشخصيتين منفصلتين عن بعضهما دون ان اجعل خصومي يعرفون انني الشخص عينه لامر كنت قد بيّته في نفسي وكانت الخطه تتلخص باسلوب الكر والفر الذي استخدمه المقدم اوتوسكورزيني قائد قطعات حماية ادولف هتلر لارهاق الخصم وجعلة يتخبط في دوامة.
    الشخصية الاولى كانت تتمثل بان اجعل نفسي عالما فطرحت الاسئلة عليهم وفوجئت بقوة خصومي لانهم ماتركوا وارده ولاشارده ولاعظيمة الا وردوا عليها باافضل مايكون
    الشخصية الثانية كانت تتمثل بان اكون انسان ابله اطرح عليهم اسئلة كي اعرف مافي داخلهم من اسرار بحيث ان عرفوا اني ابله سيقعون في الفخ ويبوحوا باسرارهم كلها او بعض منها فاذا بي اصدم مرة اخرى لاني وجدت ان اسرارهم واظهارهم واحده وليس لهم الا وجه واحد فاعترفت بالهزيمه داخل نفسي ولكني لم استسلم كليا فقررت استفزارهم بالاسئله الشخصيه حول سيدهم اليماني وحول قضاياهم الشخصيه فكانوا شديدي الغضب لسيدهم ولكن في الوقت نفسه كانوا يتحملون الاسئلة الشخصية الموجهه اليهم غير اني لم اتعرض اليهم بالسب والشتم ابدا لان اخلاقهم الكريمه وحفاوة استقبالهم لي كانت تجعلني اشعر بالخجل وترغمني ان احترمهم لانهم اهل لذلك الاحترام.
    جرى النقاش مرارا ولايام ولاسابيع واشهر فكنت كل يوم ارجع مغلوبا خائبا ولم انتصر يوما ابدا.
    لفت انتباهي امر اخر ان هؤلاء الانصار بسطاء في كلامهم وفي تعاطيهم وتعاملهم والاغرب من ذلك انهم من عدة دول بالرغم ان اغلبهم عراقيون وبينهم مصريون ومغربيون وتونسيون وبينهم نساء ايضا وكانت تلك النسوة الانصاريات بعضهن تحاور بالميكروفون والاخرى بالكتابه وبصراحة كنت اخرج مهزوما مع كل رجل وكل امراه منهم وكلما شعرت ببعض النشوه من الانتصار واذا بالنساء الانصاريات اللواتي كنت استخف بمقامهن يفحمنني ويخرسنني بحجتهن التي لايقطعها فحول العلماء فتاكد لي ان هذا توفيق الهي لهن وليس اعتبار عفوي او علمي .
    احد الايام دخلت الى غرفة الانصار فوجدت ان النقاش محتدم بين نصراني والانصار ففرحت لذلك وقلت لقد وجدت ضالتي سيتضح عجز اتباع اليماني عن مناقشة النصارى لاني اعرف النصارى جيدا انهم يغلبون ويقهرون المسلمين بشتى فرقهم ومذاهبهم في كل مناظره ولاني جربت ذات مرة انني راسلت السستاني بمسئلة طرحها علي النصارى وبعد ثلاثه شهور تقريبا جاءني رد خجول من مكتب السستاني على تلك المسئله يضحك الثكلى يقول في نهايتة الله اعلم وكان مختوما بختم مكتب سماحة اية الله العظمى السستاني وكأني طرحت سؤالي على رجل من عوام الناس وليس على عالم يعتبر انه رأس الشيعه هذا اليوم.
    على اية حال كان النصراني مغرورا في طرحه لانه خبير بنقاش المسلمين ويظهر انه ذو باع طويل بالمناظرات وكنت اتوق لرؤية الانصار وهم محرجين بيد ان الانصار اوقفوه عند حده وكالوا له الردود كيلا وردوا الصاع له صاعين فهرب منهم كما تهرب الشاة اذا شد فيها الاسد الهصور.
    تابعت برنامج الحوارات التي تجري بين غرفة انصار الامام المهدي وباقي الغرف الاخرى السنيه والشيعيه على حد سواء فوجدت ان السنه والشيعه لايهمهم الحق قدر مايهمهم التعصب الاعمى وتحقيق الفوز باي ثمن حتى وان نصروا مذهبهم بالكذب والتدليس وكان اهل السنه والشيعه يحاولون جر الحوار الى غير مضمونه عندما يحاصرون في زاويه ضيقه ثم بعد انتهاء الحوار يضعون اغاني واناشيد لايهام اتباعهم بانهم منتصرون والحقيقه ان المنتصر الوحيد هو جند اليماني لاغير.
    من خلال دخولي لموقع الانصار استمعت لصوت اليماني من خلال الخطابات الموجوده في الموقع فشعرت بشعور غريب ينتابني واحسست بذلك الاحساس الغريب الذي مر بي بداية دخولي الغرفة واخذ قلبي يخفق رهبة ورغبة لهذا الصوت ونزلت دموعي دونما اشعر فقد وجدت حزنا عميقا وألما ينبثق من اعماقي لان صوت اليماني مزق كياني وعصف بروحي فنهضت الى خارج غرفتي خشية ان تراني اسرتي وانا ابكي.
    حل شهر رمضان المبارك وشاءت الاقدار ان تحصل مناظره بين احد اتباع اليماني وكان اسمه الشيخ عبد العال سليمه محامي مصري ومعه رجل اخر صادق المحمدي او صفاء العوادي شيخ دين عراقي بمواجهة الد الخصام والد اعداء الشيعه الوهابي المعروف الشيخ عدنان العرعور السوري وكانت المناظره طيلة ايام رمضان المباركه على قناة وهابيه ناصبيه اسمها صفا كنت اعلم جيدا عن طبيعة الحوار مع الوهابيه لاني ناظرتهم مرات عديده في البالتوك صوتيا وكنت اخرج منتصرا في اغلب المناظرات وقد حصل لي ان اتصلت على قناة المستقله وحاورت بعض شيوخ الوهابيه منهم عبد الرحمن العريفي وعائض القرني الا انني هذه المره كنت واثقا من انتصار انصار اليماني بالرغم من ان مدير الحوار لم يكن حياديا اضف الى ذلك ان الغرفه وهابيه بامتياز وكانت النتيجه ان خسر المبطلون اتباع ابن تيميه وابن عبد الوهاب وخرج عبد العال وصادق او صفاء منتصران رغم المكيده التي كادتها تلك القناة الناصبيه للاخيران حيث تم تحريض الامن المصري ضدهما والقيا في غياهب السجون ولكن الله تعالى من عليهما بالافراج كما وعد بقوله وارادوا به كيدا فجعلناهم الاخسرين وقوله تعالى ان الله يدافع عن الذين امنوا.

    النهايه
    توالت الرؤى معي بخصوص الدعوى واستخرت الله فكانت الخيره كلها خيرا وبركه فعقدت العزم وتوكلت على الله وامنت بتلك الدعوة المباركه في يوم مبارك يوم الغدير يوم بيعة امير المؤمنين وعيد الله الاكبر فكانت البركه باثنين بيعة وصي رسول الله وهو الامام علي ع وبيعة وصي المهدي وهو الامام احمد الحسن عليهم الصلاة والسلام جميعا واسأل الله ان يوفقني لما يرضيه ويوفق الاخوة انصار الامام المهدي وانا واعوذ بالله من الانا اشكر اخواني واخواتي الانصار لما قدموه من تبيان وتوضيح للدعوه المباركه ولانهم احتملوني رغم قسوتي وجفائي واسأل الله ان يغفر لهم ولي وينصر مولانا امام العصر والزمان الامام محمد بن الحسن ووصيه احمد الحسن عليهما وابائهما وابنائهما الصلاة والسلام واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين والعاقبه للمتقين.


    التعديل الأخير تم بواسطة مجهول ; 08-02-2014 الساعة 19:58



  2. #2
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    24-06-2009
    المشاركات
    265

    افتراضي رد: انتصار الانصار .....قصة ايمان الاخ ابو حسين الانصاري

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وآل محمد الائمة والمهدييبن وسلم تسليما كثيرا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قصة جميلة جدا ونشكر الاخ الكريم لمشاركتنا قصته الجميلة ومشاطرتنا احاسيسه وافكاره

    تاترت جدا بقصتك واكيد انها ستؤثر في الكثيرين ...
    الله يثبتك على الحق بحق آل محمد ع كل الانصار يا رب


    إلهي مالي كلما قلت : قد تهيأت وتعبأت وقمت للصلاة بين يديك وناجيتك ، ألقيت علي نعاسا إذا أنا صليت ، وسلبتني مناجاتك إذا انا ناجيتك ، مالي كلما قلت : قد صلحت سريرتي ، وقرب من مجالس التوابين مجلسي ، عرضت لي بلية أزالت قدمي ، وحالت بيني وبين خدمتك . سيدي لعلك عن بابك طردتني ، وعن خدمتك نحيتني ، أو لعلك رأيتني مستخفا بحقك فاقصيتني ، أو لعلك رأيتني معرضا عنك فقليتني أو لعلك وجدتني في مقام الكاذبين فرفضتني ، أو لعلك رأيتني غير شاكر لنعمائك فحرمتني ، أو لعلك فقدتني من مجالس العلماء فخذلتني ، أو لعلك رأيتني في الغافلين فمن رحمتك آيستني ، أو لعلك رأيتني آلف مجالس البطالين فبيني وبينهم خليتني ، أو لعلك لم تحب أن تسمع دعائي فباعدتني ، أو لعلك بجرمي وجريرتي كافيتني ، أو لعلك بقلة حيائي منك جازيتني . فان عفوت يا رب فطال ما عفوت عن المذنبين قبلي

  3. #3

    افتراضي رد: انتصار الانصار .....قصة ايمان الاخ ابو حسين الانصاري

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وآل محمد الائمة والمهدييبن وسلم تسليما كثيرا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هنيئا لكم اخي الكريم ركوب سفينة حسين العصر وثبتكم الله عل الولاية الالهية

    والحمد لله قاصم الجبارين

  4. #4
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    12-02-2010
    المشاركات
    2,119

    افتراضي رد: انتصار الانصار .....قصة ايمان الاخ ابو حسين الانصاري

    الحمد لله وحده وحده وحده...مؤثرة جدا ... ثبتك الله على الحق المبين... اللهم عجل لمولاي الفرج بحق أم البنين...

    ورد عن أمير المؤمنين عليه السلام قوله: (( ترد على احدهم القضيه في حكم من الاحكام فيحكم فيها برأيه ، ثم ترد تلك القضيه بعينها على غيره فيحكم فيها بخلاف قوله وإلاههم واحد ، ونبيهم واحد ، وكتابهم واحد، أفأمرهم الله سبحانه بالاختلاف فأطاعوه ؟ ام نهاهم عنه فعصوه ؟ أم انزل الله سبحانه ديناً ناقصاً فأستعان بهم على اتمامه ؟ أم كانوا شركاء لهُ، فلهم أن يقولوا ، وعليه أن يرضى ؟ أم انزل الله سبحانه ديناً تاماً فقصر الرسول (( صلى الله عليه واله وسلم )) عن تبليغه وادائه ؟ والله سبحانه يقول ( ما فرطنا في الكتاب من شيء) وفيه تبيان لكل شيء وذكر ان الكتاب يصدق بعضة بعضا ، وانه لا اختلاف فيه فقال سبحانه ( ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا ) وان القرآن ظاهره انيق ، وباطنه عميق ، لاتفنى عجائبه ، ولا تنقضي غرائبه ، ولاتكشف الظلمات الا به ) نهج البلاغه ج1 ( ص 60-61 ).

    صدقت أيها الصديق الأكبر



  5. #5
    عضو مميز الصورة الرمزية الأئمة من ولده
    تاريخ التسجيل
    15-03-2010
    المشاركات
    2,353

    افتراضي رد: انتصار الانصار .....قصة ايمان الاخ ابو حسين الانصاري

    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
    هنيئاً لكم.. تأثرت كثيراً بقصتكم وخصوصاً عندما وصلتم إلى صوت الإمام عليه السلام..
    اثابكم الله وثبتكم لنصرته..








  6. #6
    مدير متابعة وتنشيط الصورة الرمزية نجمة الجدي
    تاريخ التسجيل
    25-09-2008
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    4,612

    افتراضي رد: انتصار الانصار .....قصة ايمان الاخ ابو حسين الانصاري

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وآل محمد الائمة والمهدييبن وسلم تسليما كثيرا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هنيئا لكم اخي الكريم ركوب سفينة النجاة ..سفينة حسين العصر وثبتكم الله عل الولاية الالهية


    قال يماني ال محمد الامام احمد الحسن (ع) ليرى أحدكم الله في كل شيء ، ومع كل شيء ، وبعد كل شيء ، وقبل كل شيء . حتى يعرف الله ، وينكشف عنه الغطاء ، فيرى الأشياء كلها بالله ، فلا تعد عندكم الآثار هي الدالة على المؤثر سبحانه ، بل هو الدال على الآثار

  7. #7
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    17-08-2009
    المشاركات
    124

    افتراضي رد: انتصار الانصار .....قصة ايمان الاخ ابو حسين الانصاري

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وآل محمد الائمة والمهدييبن وسلم تسليما كثيرا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هنيئا لكم اخي الكريم ركوب سفينة النجاة ..سفينة حسين العصر وثبتكم الله عل الولاية الالهية
    من كلام النور اليماني : إن العذاب في جهنم هو فقط كشف الغطاء
    عن الإنسان ليرى اختياره لهذه الدنيا .

  8. #8
    مدير متابعة وتنشيط الصورة الرمزية ya fatema
    تاريخ التسجيل
    24-04-2010
    المشاركات
    1,738

    افتراضي رد: انتصار الانصار .....قصة ايمان الاخ ابو حسين الانصاري

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    لله دركم يا انصار الله
    عن أمير المؤمنين ويعسوب الدين وقائد الغر المحجلين الإمام علي بن أبي طالب وصي رسول الله محمد صلوات الله عليهما
    : ( إلهي كفى بي عزاً أن اكون لك عبداً وكفى بي فخراً أن تكون لي رباً أنت كما أحب فاجعلني كما تحب )


  9. #9
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,276

    افتراضي رد: انتصار الانصار .....قصة ايمان الاخ ابو حسين الانصاري

    الحمد لله وحده
    نسال الله سبحانه وتعالى لكل الانصار الثبات على حق محمد وآل محمد ع
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  10. #10
    MyHumanity First الصورة الرمزية محمد الانصاري
    تاريخ التسجيل
    22-11-2008
    الدولة
    IRAQ
    المشاركات
    5,047

    افتراضي رد: انتصار الانصار .....قصة ايمان الاخ ابو حسين الانصاري

    الحمد لله الذي هدانا لهذا وماكنا لنهتدي لولا ان هدانا الله
    جزاكم الله عن محمد وال محمد خير الجزاء
    واسال الله تعالى ان يوفقنا واياكم ويرزقنا حسن العاقبة

    الاخلاق دائما لها اثر في حتى مخالفين الدعوة اليمانية المباركه
    والامام صلوات ربي عليه يوصي كثيرا بالاخلاق
    سمعت من احد الانصار ان شخصا كان يريد ان يسيء او يؤذي الامام احمد ع لكن الذي كان يمنعه من ان يسيء هو اخلاق الامام صلوات ربي عليه

    ---


    ---


    ---


  11. #11
    عضو جديد الصورة الرمزية علي يعقوب
    تاريخ التسجيل
    02-03-2009
    المشاركات
    49

    افتراضي رد: انتصار الانصار .....قصة ايمان الاخ ابو حسين الانصاري

    اللهم صل على محمد و آل محمد الأئمة و المهديين و سلم تسليماً

    وفقك الله اخي ابو حسين لكل خير و هنيئا لك هذا الانتصار العظيم على النفس و الأنا التي هي اعدى اعداء ابن آدم

    اسأل الله لك الثبات على الحق و دوام العمل بين يدي حجة الله

    موفقين اخي و لا تنسانا من صالح دعاؤكم

  12. #12
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    19-08-2013
    الدولة
    Saudi
    المشاركات
    21

    افتراضي رد: انتصار الانصار .....قصة ايمان الاخ ابو حسين الانصاري

    اللهم صل على محمد وآل محمد الأئمة المهديين وسلم تسليما كثيرا
    الحمد الله الذي اظهر الحق كله ولو كره المشركون

المواضيع المتشابهه

  1. قصة ايمان الاخ (مثنى) / شهادة الملكوت
    بواسطة راية اليماني في المنتدى البالتولك paltalk
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-03-2014, 10:57
  2. قصة ايمان الاخ (عباس الاعرج) بالدعوة اليمانية
    بواسطة راية اليماني في المنتدى البالتولك paltalk
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-03-2014, 15:21
  3. انتصار الانصار .....قصة ايمان الاخ ابو حسين الانصاري
    بواسطة فداء زينب في المنتدى الإمام أحمد الحسن يماني آل محمد (ع)
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 21-08-2013, 15:35
  4. الرضاعة الكبيره بقلم الاخ الانصاري اميري حسين
    بواسطة Be Ahmad Ehtadait في المنتدى الوهابية والسلفية
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 14-12-2011, 20:25

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).