النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: مائدة الليلة واليوم السادس عشر

  1. #1
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    22-09-2008
    المشاركات
    833

    افتراضي مائدة الليلة واليوم السادس عشر

    - دعاء اللّيلة السادسة عشر:

    اللَّهُمَّ سُبْحانَكَ لا إِلهَ إِلا أَنْتَ، تُعْبَدُ بِتَوْفِيقِكَ، وَ تُجْحَدُ بِخِذْلانِكَ، أَرَيْتَ عِبَرَكَ وَ ظَهَرَتْ غِيَرُكَ، وَ بَقِيَتْ آثارُ الْماضِينَ عِظَةً لِلْباقِينَ، وَ الشَّهَواتُ غالِبَةٌ، وَ اللَّذَّاتُ مُجاذِبَةٌ، نَعْتَرِضُ أَمْرَكَ وَ نَهْيَكَ بِسُوءِ الاخْتِيارِ، وَ الْعَمى‏ عَنِ الاسْتِبْصارِ، وَ نَمِيلُ عَنِ الرَّشادِ، وَ نُنافِرُ طُرُقَ السَّدادِ.

    فَلَوْ عَجَّلْتَ لانْتَقَمْتَ، وَ ما ظَلَمْتَ، لكِنَّكَ تُمْهِلُ عَوْدا عَلى‏ يَدِكَ بِالاحْسانِ، وَ تُنْظِرُ تَغَمُّدا لِلرَّأْفَةِ وَ الامْتِنانِ.

    فَكَمْ مِمَّنْ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِ وَ مَكَّنْتَهُ أَنْ يَتُوبَ كُفْرَ الْحُوبِ، وَ أَرْشَدْتَهُ الطَّرِيقَ بَعْدَ أَنْ تَوَغَّلَ فِي الْمَضِيقِ، فَكانَ ضالا لَوْ لا هِدايَتُكَ، وَ طائِحا حَتّى‏ تَخَلَّصَتْهُ دَلائِلُكَ، وَ كَمْ مِمَّنْ وَسَّعْتَ لَهُ فَطَغى‏، وَ راخَيْتَ لَهُ فَاسْتَشْرى‏، فَأَخَذْتَهُ أَخْذَةَ الانْتِقامِ، وَ جَذَذْتَهُ جُذاذَ الصِّرامِ.

    اللَّهُمَّ فَاجْعَلْنِي فِي هذِهِ اللَّيْلَةِ مِمَّنْ رَضِيتَ عَمَلَهُ، وَ غَفَرْتَ زَلَلَهُ، وَ رَحِمْتَ غَفْلَتَهُ، وَ أَخَذْتَ إِلى‏ طاعَتِكَ ناصِيَتَهُ، وَ جَعَلْتَ إِلى‏ جَنَّتِكَ أَوْبَتَهُ، وَ إِلى‏ جِوارِكَ رَجْعَتَهُ، وَ صَلَّى اللَّهُ عَلى‏ مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ وَ سَلَّمَ، يا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ .

    2- دعاء آخر في هذه اللّيلة :

    اللَّهُمَّ أَنْتَ إِلهِي، وَلِيَ إِلَيْكَ حاجَةٌ وَ بِيَ إِلَيْكَ فاقَةٌ، وَ لا أَجِدُ إِلَيْكَ شافِعا وَ لا مُتَقَرِّبا أَوْجَهَ فِي نَفْسِي، وَ لا أَعْظَمَ رَجاءً عِنْدِي مِنْكَ، وَ قَدْ نَصَبْتُ يَدِي إِلَيْكَ فِي تَعْظِيمِ ذِكْرِكَ وَ تَفْخِيمِ أَسْمائِكَ.

    وَ إِنِّي اقَدِّمُ إِلَيْكَ بَيْنَ يَدَيْ حَوائِجِي بَعْدَ ذِكْرِي نَعْماكَ عَلَيَّ بِإقْرارِي لَكَ، وَ مَدْحِي إِيَّاكَ، وَ ثَنائِي عَلَيْكَ، وَ تَقْدِيسِي مَجْدَكَ، وَ تَسْبِيحِي قُدْسَكَ.

    الْحَمْدُ لَكَ بِما أَوْجَبْتَ عَلَيَّ مِنْ شُكْرِكَ، وَ عَرَّفْتَنِي مِنْ نَعْمائِكَ، وَ أَلْبَسْتَنِي مِنْ عافِيَتِكَ، وَ أَفْضَلْتَ عَلَيَّ مِنْ جَزِيلِ عَطِيَّتِكَ.

    فَإِنَّكَ قُلْتَ سَيِّدِي: "لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَ لَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذابِي لَشَدِيدٌ" 14: 7، وَ قَوْلُكَ صِدْقٌ وَ وَعْدُكَ حَقٌّ، وَ قُلْتَ سَيِّدِي: "وَ إِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لا تُحْصُوها" 16: 18، وَ قُلْتَ: "ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعا وَ خُفْيَةً" 7: 55، وَ قُلْتَ: "ادْعُوهُ خَوْفا وَ طَمَعا إِنَّ رَحْمَةَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ" 7: 56.

    اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ قَلِيلا مِنْ كَثِيرٍ مَعَ حاجَةٍ بِي إِلَيْهِ عَظِيمَةٌ، وَ غِناكَ عَنْهُ قَدِيمٌ، وَ هُوَ عِنْدِي كَثِيرٌ، وَ هُوَ عَلَيْكَ سَهْلٌ يَسِيرٌ.

    اللَّهُمَّ إِنَّ عَفْوَكَ عَنْ ذَنْبِي، وَ تَجاوُزَكَ عَنْ خَطِيئَتِي، وَ صَفْحَكَ عَنْ ظُلْمِي، وَ سِتْرَكَ عَلى‏ قَبِيحِ عَمَلِي، وَ حِلْمَكَ عَنْ كَثِيرِ جُرْمِي، عِنْدَ ما كانَ مِنْ خَطَأي وَ عَمْدِي، أَطْمَعَنِي فِي أَنْ أَسْأَلُكَ ما لا أَسْتَوْجِبُهُ مِنْكَ.

    فَصِرْتُ أَدْعُوكَ آمِنا وَ أَسْأَلُكَ مُسْتَأْنِسا، لا خائِفا وَ لا وَجِلا، مُدِلا عَلَيْكَ فِيما قَصَدْتُ فِيهِ إِلَيْكَ، فَانْ أَبْطَأَ عَنِّي عَتَبْتُ بِجَهْلِي عَلَيْكَ، وَ لَعَلَّ الَّذِي أَبْطَأَ عَنِّي هُوَ خَيْرٌ لِي، لِعِلْمِكَ بِعاقِبَةِ الامُورِ.

    فَلَمْ أَرَ مَوْلىً كَرِيما أَصْبَرَ عَلى‏ عَبْدٍ لَئِيمٍ مِنْكَ عَلَيَّ، يا رَبِّ إِنَّكَ تَدْعُونِي فَاوَلِّي عَنْكَ، وَ تَتَحَبَّبُ إِلَيَّ فَأَتَبَغَّضُ إِلَيْكَ، وَ تَتَوَدَّدُ إِلَيَّ فَلا أَقْبَلُ مِنْكَ، كَأَنَّ لِيَ التَّطَوُّلَ عَلَيْكَ.

    ثُمَّ لا يَمْنَعْكَ ذلِكَ مِنَ الرَّحْمَةِ بِي وَ الاحْسانِ إِلَيَّ، وَ التَّفَضُّلِ عَلَيَّ بِجُودِكَ وَ كَرَمِكَ، فَصَلِّ عَلى‏ مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ، وَ ارْحَمْ عَبْدَكَ الْجاهِلَ، وَ عُدْ عَلَيْهِ بِفَضْلِ إِحْسانِكَ وَ جُودِكَ، إِنَّكَ جَوادٌ كَرِيمٌ.[

    3- دعاء آخر في هذه اللّيلة، مرويّ عن النبيّ صلّى اللَّه عليه و آله:

    يا اللَّهُ يا اللَّهُ، يا اللَّهُ يا اللَّهُ، يا اللَّهُ يا اللَّهُ، يا اللَّهُ يا اللَّهُ، يا رَحْمنُ يا رَحْمنُ، يا رَحْمنُ يا رَحْمنُ، يا رَحْمنُ يا رَحْمنُ، يا رَحْمنُ يا رَحْمنُ، يا رَحِيمُ يا رَحِيمُ، يا رَحِيمُ يا رَحِيمُ، يا رَحِيمُ يا رَحِيمُ، يا رَحِيمُ يا رَحِيمُ، يا غَفُورُ يا غَفُورُ، يا غَفُورُ يا غَفُورُ، يا غَفُورُ يا غَفُورُ، يا غَفُورُ يا غَفُورُ، يا رَؤُفُ يا رَؤُفُ، يا رَؤُفُ يا رَؤُفُ، يا رَؤُفُ يا رَؤُفُ، يا رَؤُفُ يا رَؤُفُ.

    يا حَنَّانُ يا حَنَّانُ، يا حَنَّانُ يا حَنَّانُ، يا حَنَّانُ يا حَنَّانُ، يا حَنَّانُ يا حَنَّانُ، يا عَلِيُّ يا عَلِيُّ، يا عَلِيُّ يا عَلِيُّ، يا عَلِيُّ يا عَلِيُّ، يا عَلِيُّ يا عَلِيُّ، صَلِّ عَلى‏ مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ.

    أعمال اليوم السّادس عشر

    1- دعاء يوم السادس عشر من شهر رمضان:

    اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي وَ أَوْسِعْ عَلَيَّ رِزْقِي، وَ بارِكْ لِي فِيما رَزَقَتَنِي وَ لا تُحْوِجْنِي إِلى‏ أَحَدٍ سِواكَ، اللَّهُمَّ ارْزُقْنا مِنْ فَضْلِكَ، وَ بارِكْ لَنا فِي رِزْقِكَ، وَ أَغْنِنا عَنْ خَلْقِكَ، وَ لا تَحْرِمْنا رِفْدَكَ.

    اللَّهُمَّ إِنَّا نَسْأَلُكَ السِّعَةَ مِنْ طَيِّبِ رِزْقِكَ، وَ الْعَوْنَ عَلى‏ طاعَتِكَ، وَ الْقُوَّةَ عَلى‏ عِبادَتِكَ، اللَّهُمَّ عافِنا مِنْ بَلائِكَ، وَ ارْزُقْنا مِنْ فَضْلِكَ وَ اكْفِنا شَرَّ خَلْقِكَ.

    2- دعاء آخر في هذا اليوم:

    اللَّهُمَّ وَفِّقْنِي لِعَمَلِ الْأَبْرارِ، وَ جَنِّبْنِي فِيهِ مُرافَقَةَ الْأَشْرارِ، وَ آوِنِي بِرَحْمَتِكَ فِي دارِ الْقَرارِ، بِإلهِيَّتِكَ يا الهَ الْأَوَّلِينَ وَ الاخِرِينَ.

    الإقبال‏ بالأعمال‏ الحسنة فيما يعمل‏ مرة في‏ السنة ج : 1 ص : 303 الباب الحادي و العشرون فيما نذكره من زيادات و دعوات في

  2. #2
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    12-02-2010
    المشاركات
    2,119

    افتراضي رد: مائدة الليلة واليوم السادس عشر

    شكرا لك اختي تقبل الله من الجميع.... و عجل الله فرج مولانا الطريد الشريد و فرج الاخوان المعتقلين برحمته و كرمه و جوده إنه سميع مجيب

    ورد عن أمير المؤمنين عليه السلام قوله: (( ترد على احدهم القضيه في حكم من الاحكام فيحكم فيها برأيه ، ثم ترد تلك القضيه بعينها على غيره فيحكم فيها بخلاف قوله وإلاههم واحد ، ونبيهم واحد ، وكتابهم واحد، أفأمرهم الله سبحانه بالاختلاف فأطاعوه ؟ ام نهاهم عنه فعصوه ؟ أم انزل الله سبحانه ديناً ناقصاً فأستعان بهم على اتمامه ؟ أم كانوا شركاء لهُ، فلهم أن يقولوا ، وعليه أن يرضى ؟ أم انزل الله سبحانه ديناً تاماً فقصر الرسول (( صلى الله عليه واله وسلم )) عن تبليغه وادائه ؟ والله سبحانه يقول ( ما فرطنا في الكتاب من شيء) وفيه تبيان لكل شيء وذكر ان الكتاب يصدق بعضة بعضا ، وانه لا اختلاف فيه فقال سبحانه ( ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا ) وان القرآن ظاهره انيق ، وباطنه عميق ، لاتفنى عجائبه ، ولا تنقضي غرائبه ، ولاتكشف الظلمات الا به ) نهج البلاغه ج1 ( ص 60-61 ).

    صدقت أيها الصديق الأكبر



  3. #3
    عضو مميز الصورة الرمزية الأئمة من ولده
    تاريخ التسجيل
    15-03-2010
    المشاركات
    2,353

    افتراضي رد: مائدة الليلة واليوم السادس عشر

    شكراً لك اخي واحمداه .. تقبل الله منكم.. نسألكم الدعاء..








  4. #4
    مشرف الصورة الرمزية نرجس
    تاريخ التسجيل
    04-01-2010
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    1,167

    افتراضي رد: مائدة الليلة واليوم السادس عشر

    اللَّهُمَّ سُبْحانَكَ لا إِلهَ إِلا أَنْتَ، تُعْبَدُ بِتَوْفِيقِكَ، وَ تُجْحَدُ بِخِذْلانِكَ، أَرَيْتَ عِبَرَكَ وَ ظَهَرَتْ غِيَرُكَ، وَ بَقِيَتْ آثارُ الْماضِينَ عِظَةً لِلْباقِينَ، وَ الشَّهَواتُ غالِبَةٌ، وَ اللَّذَّاتُ مُجاذِبَةٌ، نَعْتَرِضُ أَمْرَكَ وَ نَهْيَكَ بِسُوءِ الاخْتِيارِ، وَ الْعَمى‏ عَنِ الاسْتِبْصارِ، وَ نَمِيلُ عَنِ الرَّشادِ، وَ نُنافِرُ طُرُقَ السَّدادِ.

    كلام النور احمد ع كونوا كالماء يطهر النجاسة ولكن يتخللها ويسير معها حتى يزيلها عن البدن برقة وبدون اذى للبدن لاتكونوا سكين تقطع اللحم مع النجاسة فتسببوا الم للبدن ربما يجعله يختار النجاسة على طهارتكم من شدة الالم

المواضيع المتشابهه

  1. مائدة اليوم السادس من رمضان
    بواسطة ansari في المنتدى المائدة الرمضانية ـ شهر رمضان الكريم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 15-07-2013, 11:07
  2. مائدة الليلة العشرون ويومها
    بواسطة الأئمة من ولده في المنتدى المائدة الرمضانية ـ شهر رمضان الكريم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 21-08-2011, 04:29
  3. مائدة الليله واليوم الثاني عشر من شهر رمضان المبارك
    بواسطة فأس ابراهيم في المنتدى المائدة الرمضانية ـ شهر رمضان الكريم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-08-2011, 13:43
  4. مائدة الليلة واليوم الخامس عشر
    بواسطة ya fatema في المنتدى المائدة الرمضانية ـ شهر رمضان الكريم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 15-08-2011, 01:37
  5. مائدة الليله التاسعه واليوم التاسع لرمضان
    بواسطة shahad ahmad في المنتدى المائدة الرمضانية ـ شهر رمضان الكريم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-08-2011, 14:52

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).