النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: حسد بني فاطمه لصاحب الامر

  1. #1
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    15-11-2009
    المشاركات
    1,995

    افتراضي حسد بني فاطمه لصاحب الامر

    بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما جاء عن رسول الله (صلى الله عليه . واله وسلم) {ما ازداد عبد علماً,فازاد في الدنيا رغبةً الا ازداد من الله بعداً} وقد قال رسول الله(صلى الله عليه واله وسلم)ايضاً{ اياكم والحسد فأن الحسد ياكل الحسنات كما تاكل النار الحطب} وعن سيدي ومولاي موسى بن جعفر (عليه السلام) عن ابائه(عليهم السلام) عن رسول الله(صلى الله عليه واله وسلم) قال:{قال رسول الله(صلى الله عليه واله وسلم) ذات يوم لاصحابه:الا انه قد دب اليكم داء الامم من قبلكم وهو الحسد ليس بحالق الشعر لكنه حالق الدين....} وعن ابي عبد الله (عليه السلام) قال:{ان عندي الجفر الابيض- الى ان قال- فقال له عبد الله بن ابي يعفور اصلحك الله ايعرف هذا بنو الحسن فقال اي والله كما يعرفون الليل انه ليل والنهار انه نهار ولكنهم يحملهم الحسد وطلب الدنيا على الجحود والانكار ولو طلبوا الحق بالحق لكان خيراً لهم} فانظر عزيزي القارىء الكريم كيف يفعل الحسد بصاحبه فيخرجه عن طريق الحق والهداية الى طريق الباطل والغواية نستجير بالله من ذلك ولا يخفى هذه الرواية التي تشير الى حسد بني فاطمة وهم بعض من ذرية الامام الحسن لابناء عمومتهم وسادتهم وأئمتهم.وعن علي بن الحسين(عليه السلام)جاء عنه في رواية طويلة:{ثم الحسد وهي معصية ابن ادم حيث حسد اخاه فقتله....} وعن ابي عبد الله قال:{ان الحسد يأكل الايمان كما تأكل النار الحطب} وهذه الاخبار المروية عن عترة الرسول(صلى الله عليه واله وسلم)انما هي غيض من فيض في الحسد ذلك المرض الذي يأكل الدين اكلاً فلا يبقى منه شيئاً واعلم عزيزي القارىء ان ابغض الحسد ما كان بين العلماء والفقهاء الذين اصيبوا به حيث انه يقودهم الى الاختلاف الذي يكون سبباً لضلالة الناس وتيههم فأنه وكما قال سيد الاوصياء امير المؤمنين(عليه السلام){زلة العالم كانكسار السفينة تغرق وتغرق}. واعلم عزيزي القارىء ان الحسد في اغلب احواله يكون بين اهل الصنف الواحد فأن الطبيب مثلا لا يحسد المهندس المتفوق او بالعكس ولكنه اذا حسد فأنه يحسد طبيبا ناجحا والعالم لايحسد التاجر غالبا انما اذا ازله الشيطان فأنه يحسد عالماً اخر اكثر منه شهرة وانصاراً وهكذا هو الحال في جميع اصناف البشر.عن ابي خالد الكابلي قال:لما مضى علي بن الحسين(عليه السلام) دخلت على محمد بن علي(عليه السلام) فقلت له:جعلت فداك قد عرفت انقطاعي الى ابيك وانسي به,ووحشتي من الناس قال:صدقت يا ابا خالد فتريد ماذا؟قلت جعلت فداك لقد وصف لي ابوك صاحب هذا الامر بصفة لو رأيته في بعض الطريق لاخذت بيده قال :فتريد ماذا يا ابا خالد؟ قلت:اريد ان تسميه لي حتى اعرفه باسمه فقال:سالتني والله يا ابا خالد عن سؤال مجهد,ولقد سألتني عن امر ما كنت محدثا به احداً ولو كنت محدثا به احدا لحدثتك ولقد سألتني عن امر لو ان بني فاطمة عرفوه حرصوا على ان يقطعوه بضعة بضعة.ومن هذه الرواية الشريفة يتبين لنا كيف ان بني فاطمة يحسدون صاحب هذا الامر ومن حسدهم له انهم لو عرفوه لقطعوه ارباً ارباً او بضعة بضعة علماً ان بني فاطمة المقصودون هنا هما العلماء والفقهاء وانما يحسدوه لمقامه الذي وصل اليه.الخونة الذين يظهرون في اخر الزمان وانما يبغضونه ويحسدونه على ما اتاه الله من مقام وبسطة في العلم واعلم عزيزي القارئ انهم لا يحسدون الامام المهدي (عليه السلام) فيثقل عليك الامر وانما يحسدون صاحب هذا الامر وهو داعي الحق الذي يدعو لنصرة الامام(عليه السلام)حيث يكون اعلم اهل زمانه وقد حظي بلقاء الامام (عليه السلام) فلهاذين الامرين يحسده العلماء من بني فاطمة حتى انهم يريدون قتله واما الدليل على ذلك ففي نفس الرواية الشريفة حيث ان الراوي ابا خالد يطلب من الامام الباقر(عليه السلام)ان يعرفه باسم صاحب هذا الامر .فهل يا ترى ان شخص كابي خالد الكابلي لازم الامام علي بن الحسين (عليه السلام)وكان من خاصته واصحابه ومن ثم كان من اصحاب الامام الباقر (عليه السلام)لا يعرف اسم الامام المهدي (عليه السلام) الذي ذكره رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) في احاديث كثيرة وذكره امير المؤمنين (عليه السلام)والحسن والحسين وجميع الصحابة وعلي بن الحسين (عليه السلام) فهل يعقل هذا ياترى؟ ثم ان الامام الباقر (عليه السلام) قد اخبره بان هذا السؤال مجهد وان الامام (عليه السلام)لا يستطيع الاجابة عليه وذكر اسم صاحب هذا الامر خوفاَعليه من بني فاطمة وقد اكد ان هذا الامر لايجوز التحدث به كثيراَ وهولا يخفى ليس على ولد فاطمة فقط بل على جميع الناس المطلعين على هذا الامر ولكن الحق ان صاحب هذا الامر الذي لم يصرح باسمه الامام الباقر ولا آبائه وابناءه المعصومين (عليه السلام)انما هو احد ممهدي الامام (عليه السلام) بل هو صاحب راية الامام (عليه السلام)وصاحب دعوته وامره . والذي يعرفه بني فاطمة كشخص طبيعي ولكنه بعد ان يحضى بشرف لقاء الامام المهدي (عليه السلام)ويعطيه من العلوم ،بحيث لايجاريه فيها احد يقع الحسد من بني فاطمة له ويحاولون قتله .ومما يؤكد هذا المعنى ما وقع بين يوسف (عليه السلام)واخوته حيث انهم حسدوه وارادوا قتله وهم عقلاء الباء اسباط اولاد انبياء حتى رموه في الجب فكيف لايقع بمن هو دونهم كما وان خير شاهد على ذلك ما وقع من جعفر الكذاب اخو الامام العسكري (عليه السلام)وعم الامام المهدي (عليه السلام)حيث انه حسد ابن اخيه على ما اتاه الله من فضله فوشى به عند الخليفة العباسي ونهب امواله واستولى على ميراثه وطلب الامر والامامة لنفسه فقد ورد في الكافي عن اسحاق بن يعقوب قالسألت محمد بن عثمان العمري(ره)ان يوصل لي كتابا قد سألت عن مسائل اشكلت علي فورد التوقيع بخط مولانا صاحب الزمان (عج):اما ماسالت عنه ـ ارشدك الله وثبتك ووقاك من امر المنكرين لي من اهل بيتنا وبني عمنا ـ فاعلم انه ليس بين الله وبين احد قرابه،ومن انكرني فليس مني وسبيله سبيل (بن نوح)اما سبيل عمي جعفروولده فسبيل اخوة يوسف،...)وبهذا يتبين ان علماء السوء المظلين الذين يظهرون في زمن الظهور المقدس للامام(عليه السلام)هم من يحسدون صاحب هذا الامر الذي هو الداعي الى الحق والى نصرة الامام المهدي (عليه السلام) كما اوضحنا وانهم يحاولون قتله بل انهم لو مسكوه لقطعوه بضعة بضعة حسب ما جاء في تعبير امامنا الباقر(عليه السلام) في الحديث المتقدم الذكر

  2. #2
    عضو نشيط الصورة الرمزية الائمه المعصومين12
    تاريخ التسجيل
    19-02-2010
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    411

    افتراضي رد: حسد بني فاطمه لصاحب الامر

    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما
    أحسنتم (
    ( تبت يدا ابي لهب وتب* ما اغنى عنه ماله وما كسب* سيصلى نارا ذات لهب * )
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم أصلح عبدك وخليفتك بما اصلحت به أنبيائك ورسلك وحفه بملائكتك وأيده بروح القدس من عندك
    واسلكه من بين يديه ومن خلفه رصدا يحفظونه من كل سوء وأبدله من بعد خوفه أمنا يعبدك لايشرك
    بك شيئا ولا تجعل لأحد من خلقك على وليك
    سلطانا واذن له في جهاد عدوك وعدوه وأجعلني من أنصاره أنك على كل شئ قدير..

المواضيع المتشابهه

  1. زهيري لصاحب الغدير غريب نوعا ما
    بواسطة sh3eb في المنتدى الأدب والنصوص
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 26-10-2013, 13:53
  2. لأبقيت نفسي لصاحب هذا الأمر
    بواسطة ساعة الصفر في المنتدى معرض المرئيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 15-07-2013, 14:00
  3. رؤيا تشهد لصاحب الحق اليماني
    بواسطة خادم الجواد في المنتدى أدلة أخرى : شهادة الله والرؤى الصادقة والمعجزات...
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-07-2011, 00:55
  4. رؤيا تشهد لصاحب الحق اليماني
    بواسطة خادم الجواد في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-07-2011, 00:55
  5. فاطمه ؟؟وما ادراك ما فاطمه
    بواسطة shahad ahmad في المنتدى الحسن والحسين والأئمة من ذرية الحسين (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-04-2010, 13:13

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).