بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد و آل محمد الأئمة و المهديين و سلم تسليماً



قال يماني آل محمد ع

في جوابه لاحد الاسئلة الموجهه اليه من احد الاخوة الأنصار

متى يخجل الإنسان من مواجهة ربه الكريم بهذا اللؤم والخبث والتحايل ؟


وهو يتكلم متحسرا عليهم وكأنه بحاجتهم رغم كل خبثهم في مواجهته وهو خالقهم

(( يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُون ))