النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: بيان الإمام المهدي محمد ابن الحسن (ع) : لا شرعية للإنتخابات

  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    28-02-2011
    المشاركات
    12

    افتراضي بيان الإمام المهدي محمد ابن الحسن (ع) : لا شرعية للإنتخابات

    بيان للإمام المهدي(ع)
    في : أن لا شرعية للإنتخابات

    في خبر طويل رواه أبو جعفر محمد بن جرير الطبري في كتابه ( دلائل الإمامة ص 274) ، ونقله عنه السيد هاشم البحراني في كتابه ( معاجز الإمام المهدي (ع) ص 35) : [عن سعد بن عبد الله بن أبي خلف القمي قال : قلت – أي للإمام المهدي (ع) – فأخبرني يا مولاي عن العلة التي تمنع القوم من اختيار إمام لأنفسهم ، قال : مصلح أو مفسد ؟ قلت : مصلح 0 قال: هل يجوز أن تقع خيرتهم على الفساد بعد أن لا يعلم أحد ما يخطر ببال غيره من صلاح أو فساد ؟ قلت : بلى 0 قال : فهي العلة أوردها لك ببرهان ينقاد بذلك عقلك 0
    أخبرني عن الرسل الذين اصطفاهم الله وأنزل عليهم علمه ، وأيدهم بالوحي والعصمة ، إذ هم أعلام الأمم وأهدى إلى الاختيار منهم ، مثل موسى وعيسى (ع) ، هل يجوز مع وفـــور عقلهمـــا وكمـــال علمهمـــا ، إذا همّا بالاختيار أن تقع خيرتهما على المنافق وهما يظنان أنه مؤمن ؟ قلت : لا 0 قال (ع) : فهذا موسى كليم الله ، مع وفور عقله وكمال علمه اختار من أعيان قومه ووجوه عسكره لميقات ربه سبعين رجلا" ممن لم يشك في إيمانهم وإخلاصهم فوقعت خيرته على المنافقين ، قال الله عز وجل ( واختار موسى قومه سبعين رجلا" لميقاتنا ) (الأعراف/155) ، وقوله ( لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة فأخذتكم الصاعقة ) (البقرة /55) 0 فلما وجدنا اختيار من اصطفاه الله تعالى لنبوته واقعا" على الأفسد دون الأصلح ، وهو يظن أنه الأصلح دون الأفسد ، علمنا أن لا اختيار إلا لمن يعلم ما تخفي الصدور ، وتكن الضمائر وتنصرف عليه السرائر وأن لا خطر لاختيار المهاجرين والأنصار بعد وقوع خيرة الأنبياء على ذوي الفساد ، لمّا أرادوا أهل الصلاح 0 ]

    التعليـــق :

    هذا الخبر يجعلنا أمام أمرين أيسرهما مرّ ، الأمر الأول : إن العلماء الذين أفتوا بشرعية الانتخابات هم في الواقع ليسوا علماء أمناء لجهلهم أو لتجاهلهم لهذا الخبر وأمثاله !! والأمر الثاني : إن الناس تحملوا أثم خروجهم على إمامهم وهم جاهلون غافلون ، فهم ذهبوا إلى الانتخابات استنادا" إلى فتاوى مراجعهم الذين ظنوا أنهم لا يدخلونهم في باطل ولا يخرجونهم من حق ، وإذا بالمراجع يوردوا الأمة موارد الهلكة ويدخلوها في سخط الله وغضبه ويخرجوها من سعة رحمته ، وذلك من خلال استخفافهم بالناس حيث دعوهم إلى هذه الفتنة من دون دليل شرعي من قرآن أو عترة طاهرة ! لقد منع أولئك العلماء غير العاملين صوت الإمام أن يصل إلى الناس وشغلوا الناس بصراخهم وضجيجهم ، وسبحان القائل : (إِنَّ أَنكَرَ الأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ)(لقمان /19) 0
    ربما سيجيب أولئك العلماء غير العاملين أو من تحزب لهم وتملقهم رجاء دنيا يرجوها : أن هذه رواية ! وربما يكون سندها ضعيف أو في سندها من عرف بالوضع أو الكذب أو 000أو 000 الخ من فذلكات الفقهاء التي تزيد صاحبها بعدا" عن سبيل الله جل وعلا 0 ولو سلـّمنا بما يقولون من ضعف في السنــــد أو فـــي غيــره فـــإن متن الرواية يدحض كل سبب لردها أو عدم التسليم بها ذلك أن الإمام (ع) أعطى البرهان الذي تنقاد إليه العقول المبصرة ، فالإمام (ع) لا يفتي برأيه كما أفتى المراجع ! ورد عن الباقر (ع) قوله : ( لو أنّـا حدثنا برأينا ضللنا كما ضل من كان قبلنا ولكن حديثنا بينة من ربنا بينها لنبيه (ص) فبينها لنا ) (بحار الأنوار:2/172) ، فحكم الإمام المهدي (ع) هو بينة من الله سبحانه لها سند ودليل ، حيث أن الإمام (ع) ساق برهانا" قاطعا" على أن لا شرعية لإختيار الناس ولا لإنتخابهم ، وهذا البرهان من القرآن الكريم الذي لا ريب فيه ، فعودوا ببصيرتكم إلى كتاب الله سبحانه واعطفوا بقلوبكم على الحكمة وانظروا في استدلال الإمام (ع) وبرهانه !! فهل لكم بعد ذلك من حجة أو عذر؟!! حيث أننا هنا أمام البرهان – إن سلمنا لكم بالشك في الرواية – حيث أن الحجة قامت بالبرهان لا بكون الرواية واردة عن الإمام المهدي (ع) !!

    والحق أقول لكم – أيها الناس – إن علماءكم غرروا بكم وأضلوكم السبيل وخبطوا بكم خبط عشواء مثلهم كمثل حاطب ليل ، فإذا كانت انتخاباتكم هذه شرعية وصحيحة – كما تزعمون- فلماذا تنكرون على أبي بكر وعمر وعثمان بيعة الناس لهم ؟؟ ولماذا تنكرون على أتباعهم التحزب لهم والتسليم لهم بالبيعة ؟! وهم لم يفعلوا أكثر مما فعلتم ! ولم يفتوا خلاف ما أفتيتم ! بل أن فتواكم هي عين فتواهم ! فسبحان الله كيف تنكرون على الناس أمرا" أنتم تفعلونه من دون حياء من الله سبحانه أو خوف يردعكم عن معصيته ، حتى كأنكم مصداق لقول الشاعر:

    لا تنه عن خلق وتأتي مثله
    عار عليك إذا فعلت عظيم

    لقد استندتم في مذهبكم إلى رفض خلافة المشايخ الثلاثة كونها خلافة مخالفة للشرع على الرغم من بيعة الناس لهم ، وكانت حجتكم في ذلك القرآن والعترة الطاهرة ، وكنتم على صواب من أمركم ، فما لكم اليوم تنقضون حجتكم بأيديكم ! والله سبحانه يقول لكم : (وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا تَتَّخِذُونَ أَيْمَانَكُمْ دَخَلاً بَيْنَكُمْ أَن تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَى مِنْ أُمَّةٍ إِنَّمَا يَبْلُوكُمُ اللّهُ بِهِ وَلَيُبَيِّنَنَّ لَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ) (النحل /92) ، فما حدا مما بدا حتى تنقلبوا على القرآن والعترة الطاهرة لتشرعوا لإنتخابات بنيتم مذهبكم على نقيضها ؟؟!!
    وقد يعتذر معتذرهم قائلا" : إنهم لم يلتفتوا إلى هذه الرواية وإلى هذا البرهان ! ولو اعتذروا بذلك فهي – والله سبحانه – ثالثة الأثافي – كما يقال – وليس لها إلا قول القائل :

    إن كنت لا تدري فتلك مصيبة
    وإن كنت تدري فالمصيبة أعظم

    ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، وسيعلم الذين ظلموا آل محمد (ص) أي منقلب ينقلبون 0
    وها هم فقهاؤكم – أيها الناس – يسحبونكم مرة أخرى إلى مهاوي جهنم بمنزلق جديد وهو منزلق الدستور الذي راحت تخطه أيد لا حظ لها في دين ولا في آخرة ، وكأنها تريد طعن إمامكم الحجة المنتظر (ع) مرة أخرى بعد طعنة الانتخابات ، وهذه المرة ستنحيكم عن القرآن بالدستور مثلما نحتكم بالأمس عن الإمام (ع) بحكومة منتخبة مستوردة 0


    ألا هل تم البلاغ ؟؟ اللهم فاشهد.


    أنصار الأمام المهدي


    مكن الله له في الأرض


    8/ رجب/1426 هـ .ق.

    التعديل الأخير تم بواسطة لبيك_أحمد ; 15-08-2012 الساعة 17:48 سبب آخر: تكبير الخط
    [frame="3 98"]
    [CENTER]هذا توقيع إفتراضي

    [URL="http://www.al-mehdyoon.org/"]الموقع الرسمي للدعوة المباركة[/URL]
    [URL="http://www.al-mehdyoon.org/vb/"]منتديات أنصار الإمام المهدي (ع)[/URL]
    [URL="http://www.nsr313.com/"]صحيفة الصراط المستقيم[/URL]
    [URL="http://www.al-imam-almahdy-ahmad.com/"]موقع غرفة أنصار الإمام المهدي الصوتية[/URL]
    [/CENTER][/frame]

  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    19-08-2012
    المشاركات
    40

    افتراضي رد: بيان الإمام المهدي محمد ابن الحسن (ع) : لا شرعية للإنتخابات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    انا اقول ..بفهمي القاصر ان من يعارض الانتخابات لا يخلو من الاسباب التالية :
    1 ) قلة الانصار بحيث اذا شارك في الانتخابات لن يحصل على مقعد واحد
    2) جهله بالسياسة... <من لا يستطع ان يقطف العنب يقول عن طعمه حامض>
    3) ليس لدية رؤيا حول ادارة شؤون المسلمين ! لان المسلمين من الطبيعي ان يكون لهم قائد يسير امورهم .
    4) ليس له القدرة على اثبات افظليته واحقيته في استلام زمام الامور !
    5) ان غياب الانتخابات وعدم وجود الحاكم يعني وجود فوضى واختلال امني ..
    والحمد لله رب العالمين

  3. #3
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    14-08-2009
    الدولة
    Earth
    المشاركات
    731

    افتراضي رد: بيان الإمام المهدي محمد ابن الحسن (ع) : لا شرعية للإنتخابات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمدلله رب العالمين
    وصلى الله على محمد و ال محمد الائمة و المهديين و سلم تسليما

    أخي الكريم أنت تناقض نفسك .. فمرة قلت جميعنا نؤمن بحاكمية الله ثم هنا تقول بشرعية الانتخابات وهذا أمر باطل ..

    فحاكمية الله تعني ان الله من يختار الحاكم
    اما الانتخابات و حاكمية الناس فتعني ان الناس من يختارون الحاكم

    الآن لنناقش امر الانتخابات:
    1- تعني أن الناس هم من يختارون الحاكم
    2- تستند الانتخابات على أصوات الأغلبية
    3- تستند الى المال للدعاية و الاعلان و كذلك لشراء المرتزقة و الحواشي

    هذه فقط نقاط بسيطة و الأمر يطول في ذكر تناقضات الديمقراطية و الانتخابات .. فلنناقشها:

    مناقشة 1: هل جعل الله أمر تعيين الحكام بيد الناس ام هو بيد الله؟
    قوله تعالى: وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ }البقرة30

    لاحظ: الله من يجعل في الارض خليفة و ليس الناس او الملائكة .. و خلفاء الله هم الحجج آدم و ذريته المعصومين المختارين من قبل الله

    قوله تعالى: يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ

    لاحظ: الله من يجعل الانبياء خلفاء و ليس الناس وجعل الله الحكم بيدهم عليهم السلام سواء الناس آمنوا بهم ام لا

    فهل الله ترك لنا الاختيار و التصويت على الحكام اخي ام لا؟
    { وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ }القصص68

    سبحان الله نشرك الله بالاختيار؟؟

    -----------------------------------------------------

    المناقشة الثانية: هل الأغلبية اختيارهم صحيح ؟

    القرآن يقول لا .. فاكثر الناس جهلة و مشركين و مكذبين و تصفح القرآن من اول الغلاف الى آخره وسترى كم ذم الله الكثرة!

    قوله تعالى: أَوَكُلَّمَا عَاهَدُوا عَهْداً نَبَذَهُ فَرِيقٌ مِنْهُمْ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يُؤْمِنُونَ) (البقرة:100) ،
    (... مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ) (آل عمران:110) ،
    (... وَأَكْثَرُهُمْ لا يَعْقِلُونَ) (المائدة:103) ،
    (... وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ) (الأنعام:37) ،
    (...وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ) (الأنعام:111)

    هل ترى مدح للكثرة مهندس علي؟ فإذا منهج الانتخابات معارض لمحكم القرآن

    --------------------------------------

    المناقشة الثالثة: هل رأيت انتخابات بلا اعلانات و دعايا؟

    لا مكان في الديمقراطية لمن لا يملك أموالاً ينفقها على الدعاية والكذب وتزوير الحقائق وشراء المرتزقة والأراذل، وهكذا تظهر سلطة المال في النظام الديمقراطي بشكل غير طبيعي، وتبدأ الأحزاب والتنظيمات بنهب أموال الفقراء والمساكين بشكل أو بآخر وتبدأ العمالة، ففي أمريكا يسيطر اليهود بالأموال على مجرى الانتخابات ويحققون نجاحاً لا يقل عن (70%) في تعيين من يريدون على دفّة الحكم في أمريكا لكي يستمر الدعم الأمريكي للكيان الصهيوني، ومسألة الدعاية المخادعة الكاذبة وسلطة الأموال على الديمقراطية مسألة طالما طرحت على صفحات الجرائد في أمريكا نفسها، وأتذكر مقالاً لكاتب أمريكي يؤكد فيه أنّ الديمقراطية في أمريكا مجرّد خدعة ومسرحية هزيلة، وأنّ الحاكم هو الخداع والحيل والأموال لا غير.

    --------------------------------------

    الآن سآتي الى النقاط التي ناقشتها أنت .. أخي ان كنت شيعي فكيف ترضى بالانتخابات و هي التي نحت الامام علي بن ابي طالب هل الحكم في سقيفة بني ساعدة؟ فما عدا مما بدا !

    1- قلة الانصار هو فضل من الله فلا يجعله الانسان موضع استهزاء او تقليل شأن فها هو عيسى (ع) لديه 12 حواري .
    النبي محمد (ص) كان جيشه في معركة بدر 313 و هو يواجه الالاف .

    ومع ذلك فإن دعوة الامام احمد الحسن (ع) وصي و رسول الامام الحجة (ع) تنتشر في انحاء العالم و لله الحمد !

    2- السياسة غير منفصلة عن الدين .. من يقول بفصلها هم العلمانيين فالدين يشمل لكل نواحي الحياة الاجتماعية و الاقتصادية و السياسية و الشرعية الخ... فالنبي محمد مثلا مختار من الله (وليس عن طريق الانتخابات) و قد قاد الجيوش و كان قائد عسكري فذ و اهتم بجميع امور الناس فالقرآن فيه تبيان كل شيء!

    3- أكيد المسلمين و الناس أجمع يجب أن يكون عليهم قائد و هذا القائد الذي سيتحكم بامر البلاد اليس من المفروض ان يكون معصوما لا يدخل الناس في باطل و لا يخرجهم من حق؟ اذا هذا القائد يجب ان يكون معصوما و ليس مختارا من قبل الناس بل من الله .. جزاك الله خير

    4- الحاكم المنصب من الله سواء كان نبي او وصي او امام فهو مستلم لزمام الامور والحكم سواء الناس آمنوا ام لا .. فاذا لم يمكنوه في الارض و لم يؤمنوا به لا يجعله غير حق و ليس بحاكم ! فالأمر بيد الله و ليس بيد الناس

    5- الآن انت رأيت الانتخابات .. فهل الوضع مستقر في ليبيا؟ مصر؟ العراق؟ سوريا؟ هذا امر متناقض فالانتخابات لم تأتي الا بالفوضى و الحروب و المجازر .. فهي باطلة على كل حال و الآن يرى الناس نتيجة تركهم لاختيار الله و لجؤهم الى الاختيار بانفسهم
    قال الامام احمد الحسن (ع) المنقذ العالمي لكل الناس

    أدعو كل عاقل يطلب الحقيقة ليحمل فأساً كما حمله ابراهيم (ع) ويحطم كل الأصنام التي تعبد من دون الله بما فيها الصنم الموجود بين جنبيه وهو الأنا .

    [/CENTER]

  4. #4
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    25-06-2012
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: بيان الإمام المهدي محمد ابن الحسن (ع) : لا شرعية للإنتخابات

    بســم الله الرحمــن الرحيــم
    اللهــم صـلِ علـى محمــد وآل محمــد الأئمــه والمهدييــن وسلــم تسليمــاً كثيــراً
    اختيار البشريه للحاكم ليس كأختيار المولى عز وجل
    حتى اختيار الاوصياء والأئمه كان من الله عز وجل
    واختيارنا للحكام انما نختار من يظلمنا وينشر في الارض الفساد
    (( إن الحكم الا لله ))









المواضيع المتشابهه

  1. بيان الإمام أحمد الحسن (ع) على الفيسبوك بمناسبة استشهاد الامام علي (ع) 1436 هـ
    بواسطة Ansariyat Ahmed في المنتدى الإمام أحمد الحسن يماني آل محمد (ع)
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: منذ 2 يوم, 00:47
  2. الحاكم يوم الدين؛ الإمام المهدي محمد بن الحسن (ع)..
    بواسطة مستجير في المنتدى علم الإمام أحمد الحسن (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-01-2015, 13:27
  3. توضيح و شرح بعض ما جاء في بيان مسائل شرعية في الحج
    بواسطة يـوسف الأنصار في المنتدى توضيح عبارات شرائع الإسلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-12-2012, 05:56
  4. نصيحة يماني آل محمد السيد أحمد الحسن (ع) لأنصار الإمام المهدي (ع)
    بواسطة المدير العام في المنتدى الإمام أحمد الحسن يماني آل محمد (ع)
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-04-2011, 22:02
  5. لا شرعية للإنتخابات
    بواسطة السادن في المنتدى حاكمية الله : تنصيب الله للقانون والمنفذ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 04-11-2010, 13:57

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).