النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: كيمياء المحبة

  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    25-05-2010
    المشاركات
    47

    افتراضي كيمياء المحبة

    بسم الله الرحمن الرحيم والحمدلله رب العالمين وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
    أكتب هذه الكلمات لشدة اعجابي بها وأرجو من الله بحق أحمد المظلوم ع أن يوفقنا لنصل إلى تلك الدرجات من الذوبان فيه جل وعلا وقد أخذته من كتاب كيمياء المحبة لتكون خطوة للأمام في درب مسيرنا إلى الله عزوجل وأرجو ممن نفعته هذه الكلمات قراءة الفاتحه لروح الحاج رجب علي الخياط
    **نقطة مهمة أحب أن أنوه لها:
    معظم الناس يتوسلون بأهل البيت ع لقضاء حاجاتهم المعاشية, ولا يعرفون أن حقيقة التوسل هي:
    لطي مراحل التوحيد ومعرفة الله عزوجل ,فطريق التوحيد طريق وعر, والإنسان لوحده لايستطيع السير فيه بدون مصباح ولا دليل , واهل البيت هم الدليل ع ..
    في زيارتهم ع :" السلام على الأدلاء على الله السلام على الذين من عرفهم فقد عرف الله"
    لاحظ أن محمدا ص من ألقابه "طبيب النفوس" إلا أن الناس قليل ما يتوسلون به صلوات الله عليه لكي يتغلبوا على الحجب النفسية التي تحجبهم عن الله عزوجل ..
     
    **أعلم أخي "أن الدين ما هو إلا الحب أو البغض " وإذا ما أحببت الله عزوجل سهلت عليك جميع العبادات , وسهل عليك كل صعب
    مستصعب في سبيله جل وعلا
    وهناك ولي من الأولياء له كلمة جميلة في هذا الباب فيقول :
    إن للإمام الحسين ع زبائن كثيرة وكذلك سائر الأئمة , إلا أن الله عزوجل لا زبائن له , أو أنهم قليلون جدا
    فقلما نجد شخصا يأتي من أجل الله وفي سبيل معرفة الله عزوجل
    تدبرهذا الحديث القدسي ..واجعل قلبك يذوب خجلا
    "عبدي , أنا وحقي لك محب , فبحقي عليك كن لي محبا"
    من نحن وما هو وزننا حتى الله جل جلاله بعظمته وكبريائه يقسم علينا بهذا القسم العظيم
    "بحقي عليك كن لي محبا"

    اخواني لاحظوا أن الحب يجذب المحب نحو حبيبه جذبا شديدا لدرجة أنه ينسى كل شيء ولايذكر إلا حبيبه
    ومن طريف القول أنه سئل قيس بن الملوح العامري " مجنون ليلى " في أحد الأيام : هل الحق مع علي أم مع عمر؟ فأجاب : الحق مع ليلى..
    وكذلك نحن يجب أن يكون ذكرنا لله عزوجل بحيث لا نطيق كلاما بغير ذكره جل وعلا
    "إلهي من ذا الذي ذاق حلاوة محبتك فرام منك بدلا ومن ذا الذي أنس بقربك فابتغى عنك حولا"
    فالحب إذا تغلغل في القلب يغلق بابه عن غير الحبيب
    حب الله عزوجل هو آخر منازل العبودية والحب فوق العشق لأن العشق عارض والحب دائم ..لاحظ قد ينصرف العاشق عن معشوقته لكن الحب يدوم , فقد يزول عشق العاشق إذا نقص محبوبه أو فقد ما يجذبه إليه , بينما الأم تحب وليدها وإن كان فيه نقصا , وإن كان معوقا
    **الله هو كل شيء
    "ماذا وجد من فقدك ؟ وماذا فقد من وجدك؟" الحسين ع في دعاء عرفة
    يقال :
    أن حكيما سأل رجلا : ما عملك؟ أجاب : أنا نجار
    قال الحكيم : حينما تضرب المسمار بالمطرقه ما هو ذكرك ؟؟
    تعجب النجار من السؤال ولم يحر جوابا
    قال الحكيم : كلما تطرق طرقه بالمسمار يكون هدفك هو الدراهم الذي ترجوه لقاء عملك
    فكأنما في كل طرقة مسمار ذكرك هو: يا درهم يادرهم
    والدراهم ستحصل عليها لامحالة
    ولكن اذا كنت في كل طرقة مسمار هدفك هو القرب من الله لقاء الكد على عيالك
    فكأنما في كل طرقة مسمار ذكرك هو : يا رب يارب
    فتحصل على الدراهم وتحصل على القرب من الله
    "من كان يريد ثواب الدنيا فعند الله ثواب الدنيا والآخرة وكان الله سميعا بصيرا"
    **اخواني أصل العبادة هي المحبة , لا طمعا في منفعة , أو دفعا لمضرة ولو أن لا بأس بهما
    الصادق ع : " إن الناس يعبدون الله عزوجل على ثلاثة أوجه : فطبقة يعبدونه رغبة في ثوابه , فتلك عبادة الحرصاء وهو الطمع
    وآخرون يعبدونه فرقا من النار , فتلك عبادة العبيد وهي الرهبة
    ولكنني أعبده حبا له عزوجل فتلك عبادة الكرام وهو الأمن "
    **أيها الإنسان
    لماذا تطلب غير الله , وماذا جنيت من غيره , فأنت تعرف أنه ليس في الوجود مؤثر غيره , ومرجعك يكون إليه , لماذا تعرض عن الله وتطلب سواه , لماذا تدور حول ذاتك إلى هذا الحد , كل شيء تريده لأجل نفسك حتى الله تريده ليقضي حوائجك , وكأنه جل وعلا هو العبد وأنت السيد ,
    هذه هي الحقيقة المرة
    **تدبر أخي وإعلم أن قيمة الإنسان ما يطلب فإذا كنت تطلب غير الله فقيمتك هي ما تطلبه
    واذا طلبت الله فقيمتك بقدر الله : " من كان لله كان الله له "
    ابذل جهدك لكي يكون قلبك لله , فإذا أصبح قلبك لله يكون الله فيه
    "ما وسعتني سماواتي وأرضي ووسعني قلب مؤمن " حديث قدسي
    وعندما يكون الله في قلبك يصبح كل ما لله حاضرا وظاهرا في قلبك
    ومتى ما شئت يأتي كل شيء إليك , وبما أن الله موجود في قلبك فإن أرواح جميع الأنبياء والأولياء تكون فيه, واذا شئت تكون مكة والمدينة لديك
    فالإنسان الإلهي الذي قلبه يحوي الله عزوجل تصدر منه أشياء إلهية قد تكون خارقة , لاحظ أن روح البقر يصدر منه أفعال البقر , روح الديك يصدر منه أفعال الديك .... والله عزوجل يقول :" ونفخت فيه من روحي " فروح الله التي فينا ماذا يصدر منها غير الفعل الإلهي؟؟!!
    "عبدي أطعني تكن مثلي تقول للشيء كن فيكون " حديث قدسي
    وبعد كل هذا الترغيب كيف نصل لهذه المقامات؟؟ ...
    بعد التضرع إلى الله عزوجل في الليالي والأسحار
    والإحسان الى خلقه الذين هم عياله "خير الناس من نفع الناس"
    علينا بالتوسل بآل البيت الطاهرين : بطاعتهم ونصرتهم والعمل بين أيديهم فهم "حي على خير العمل"
    نتيجة البحث :
    حب الله طريق سهل للتقرب إليه جل وعلا
    ويكون الحصول عليه بالتوسل بآل البيت ع
    وما توفيقنا إلا بالله عليه نتوكل وإليه ننيب


     


  2. #2
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    12-02-2010
    المشاركات
    2,119

    افتراضي رد: كيمياء المحبة

    سبحان الله .... اللهم اسالك حبك و حب من يحبك و حب كل عمل يوصلني إلى قربك.....من مناجاة المحبين


    ورد عن أمير المؤمنين عليه السلام قوله: (( ترد على احدهم القضيه في حكم من الاحكام فيحكم فيها برأيه ، ثم ترد تلك القضيه بعينها على غيره فيحكم فيها بخلاف قوله وإلاههم واحد ، ونبيهم واحد ، وكتابهم واحد، أفأمرهم الله سبحانه بالاختلاف فأطاعوه ؟ ام نهاهم عنه فعصوه ؟ أم انزل الله سبحانه ديناً ناقصاً فأستعان بهم على اتمامه ؟ أم كانوا شركاء لهُ، فلهم أن يقولوا ، وعليه أن يرضى ؟ أم انزل الله سبحانه ديناً تاماً فقصر الرسول (( صلى الله عليه واله وسلم )) عن تبليغه وادائه ؟ والله سبحانه يقول ( ما فرطنا في الكتاب من شيء) وفيه تبيان لكل شيء وذكر ان الكتاب يصدق بعضة بعضا ، وانه لا اختلاف فيه فقال سبحانه ( ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا ) وان القرآن ظاهره انيق ، وباطنه عميق ، لاتفنى عجائبه ، ولا تنقضي غرائبه ، ولاتكشف الظلمات الا به ) نهج البلاغه ج1 ( ص 60-61 ).

    صدقت أيها الصديق الأكبر



  3. #3

    افتراضي رد: كيمياء المحبة








    بارك الله فيك
    ودمتم عطاءا



  4. #4
    مشرفة
    تاريخ التسجيل
    21-08-2010
    المشاركات
    1,034

    افتراضي رد: كيمياء المحبة

    قال الامام الحسين عليه السلام:

    إلهي..
    تركت الخلق طرا في هواك ... وايتمت العيال لكي اراك
    ولوقطعتني بالحب اربا ... لما مال الفؤاد إلى سواك

    مقطع من مناجاة المحبين:

    أَللَّهُمَّ اجْعَلْنَا مِمَّنْ دَأْبُهُمُ الارْتِياحُ إلَيْكَ وَالْحَنِينُ، وَدَهْرُهُمُ الزَّفْرَةُ وَالأَنِينُ، جِباهُهُمْ سَاجِدَةٌ لِعَظَمَتِكَ، وَعُيُونُهُمْ ساهِرَةٌ فِي خِدْمَتِكَ، وَدُمُوُعُهُمْ سآئِلَةٌ مِنْ خَشْيَتِكَ، وَقُلُوبُهُمْ مُتَعَلِّقَةٌ بِمَحَبَّتِكَ،

    آمين يارب العالمين


    قال الامام أحمد الحسن ع:
    [ والحق أقول لكم ، إن في في التوراة مكتوب:
    "توكل علي بكل قلبك ولا تعتمد على فهمك ، في كل طريق اعرفني ،
    وأنا أقوم سبيلك ، لا تحسب نفسك حكيماً ، أكرمني وأدب نفسك بقولي."
    ]

    "اللهُمَّ إِنِّي إِلَيْكَ فَقِيرٌ، وَإِنِّي خَائِفٌ مُسْتَجِيرٌ، فَأَجِرْنِيْ مِنْ نَفْسِيْ يَا مُجِيرَ"

المواضيع المتشابهه

  1. ماذا تعرف عن كيمياء الفيمتو ؟
    بواسطة نجمة الجدي في المنتدى الكيمياء
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-05-2018, 16:45

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).