النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: هل المعزي هو الروح القدس ؟؟؟

  1. #1
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    26-03-2009
    الدولة
    سجن المؤمن
    المشاركات
    4,480

    افتراضي هل المعزي هو الروح القدس ؟؟؟

    بسم الله الرحمن الرحیم

    اللهم صل علی محمد وال محمد الائمه والمهدیین وسلم تسلیما

    بحث : هل المعزي هو الروح القدس

    بقلم الانصاری : امیری حسین


    البشارة بالمخلص ومن هو وماتكون ماهيته هل هو روح ام له صفة بشرية واذا كانت له صفة بشرية هل هو من نسل ابراهيم من جهة اسحاق ام من جهة اسماعيل ام انه من كلاهما بمعنى ان تكون الام من نسل اسحاق ويعقوب وداود من جهة والاب من نسل اسماعيل ومحمد ص من جهة اخرى وهذا ما سيتبين لنا من خلال البحث ...

    فی انجيل يوحنا 5-39 فَتِّشُواالْكُتُبَ لأَنَّكُمْ تَظُنُّونَ أَنَّ لَكُمْ فِيهَا حَيَاةً أَبَدِيَّةً. وَهِيَ الَّتِي تَشْهَدُ لِي.
    وکما قال قائم آل محمد ع"" أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم أقرئوا, ابحثوا, دققوا, تعلموا, واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم اخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا ) ونحن الان نبحث وندقق ونصل الى نتيجة من خلال تفتيشنا بالكتب لنحصل على شهادة نصية واضحة بماهية المعزي


    جاء في سفر التثنية – إصحاح 18 العدد: 18 : قول الرب لموسى - عليه السلام " أقيم لهم نبياً من وسط إخوتهم مثلك، وأجعل كلامي في فمه، فيكلمهم بكل ما أوصيه به "

    ما جاء في سفر التثنية – إصحاح 18 العدد: 18 قالوا المسلمين بالاحتجاج على النصارى بانه بشارة بالنبي محمد ص ولكن النصارى يردون ذلك بعبارة أقيم لهم نبياً من وسط إخوتهم بانها لاتشير الى النبي محمد ص لانه ليس من نسل يعقوب ع.

    فهذه النبوة تتحدث صراحة عن إرسال رسول جديد من غير تحديد اسمه، ولكن بذكر بعض أوصافه، ككونه مثل موسى – عليه السلام -، وكونه لا يتكلم من عند نفسه، ولكن بما يوحيه الله إليه ويضاف لها بانه من نسل اسحاق ويعقوب ع.
    ويعتقد المسيحيون أن هذه البشارة تنطبق على عيسى - عليه السلام – ويقولون: إن عيسى مثل موسى لكونه يهودي الأصل، يهودي الشريعة، وكونه من وسط اليهود وخيارهم، فهو من ذرية داود - عليه السلام –، وقد أوحى الله إليه بمواعظ وأمثال بلغها قومه، وعلمها تلاميذه .
    فالمسيحيون يقولون:
    تحدث موسى وقال "يقيم لك الرب الإله نبياً من وسطك (أي من بنى قومك) من إخوتك مثلي له تسمعون "(تثنية 18: 15)
    ويقولون ان السيد المسيح أكد على حصر النبوة في اليهود، وهو الذي وُلد من امرأة يهودية،
    فقال عيسى ع مخاطباً المرأة السامرة "الخلاص هو من اليهود"(يوحنا 4: 22).

    ويؤكد الرسول بولس في موضع آخر هذه الحقيقة فيقول
    "الذين هم إسرائيليون ولهم التبني والمجد والعهود والاشتراع والعبادة والمواعيد ولهم الآباء ومنهم المسيح حسب الجسد الكائن على الكل إلهاً مباركاً إلى الأبد أمين"(رومية 9: 4،5)

    وهذا لا يعنى بطبيعة الحال أن النبوة في متناول كل شخص يهودي، وقد حذّر الله من مثل هؤلاء فقال "النبي الذي يطغى فيكم فيتكلم باسمي كلاماً لم أوصه أن يتكلم به أو الذي يتكلم باسم آلهة أخرى فيموت ذلك النبي"(تثنية 18: 20).

    ولو سالناهم كيف عرفتم بانها نبؤة على عيسى ع بالتاكيد سيكون الجواب لانه يهودي ولاتنصرف هذه النبؤة لغيره وبالطبع هذا استنتاج وتؤيل منهم فاذا كان هذا هو المعيار لاكتشاف مرشح لهذه النبؤة في سفر التثنية. اذن ففي هذه الحالة يمكن ان تنطبق على اي نبي من انبياء بنی اسرائيل. سليمان , اشعياء , حزقيال , دانيال , هوشع , يوئيل , ملاخي , يوحنا... الخ . ذلك انهم جميعا يهود مثلما هم انبياء. فلماذا لا تكون هذه النبؤة خاصة باحد هؤلاء الانبياء؟.

    كان موسى کليم الله ، إذ قيل عنه: "إن كان منكم نبي للرب فبالرؤيا استعلن له، في الحلم أكلِّمه، أمَّا عبدي موسى فليس هكذا، بل هو أمين في كل بيتي. فمًا إلى فم وعيانًا أتكلَّم معه لا بالألغاز، وشبه الرب يعاين" (عدد 12: 6).

    ثم ان عبارة مثلك اي مثل موسى ع اي يشبهه وهذا لم يحصل لعيسى ع ففي العقيدة ايمانكم بانه الاله المتجسد وهذا ما لايماثل موسى ع وايضا مسالة الولادة من ام وليس من اب وام ايضا لاتماثل موسى ع .
    ورد في التوراة أنه لن يخرج في بني اسرائيل أي نبي يشابه موسى:
    وَلَمْ يَقُمْ بَعْدُ نَبِيٌّ فِي إِسْرَائِيلَ مِثْلُ مُوسَى الَّذِي عَرَفَهُ الرَّبُّ وَجْهًا لِوَجْهٍ، (سفر التثنية 34: 10)

    أن البشارة المذكورة لم تذكر اسماً معيناً فيصبح تعيينه نصاً لا يجوز الخروج عليه، وإنما ذكرت أوصافاً معينة لهذا المخلص المبشر به، ولهذا لابد من تفحص هذه الأوصاف، لمعرفة الحق ، وقد نظرنا في النص فوجدناه يحوي عدة صفات للآتي، منها: أنه نبي وليس إلها، ومنها أنه مثل موسى، ومنها أنه من إخوة بني إسرائيل لا من أنفسهم، ومنها أنه يتكلم بما يوحى إليه.
    سفر إرميا الإصحاح الثالث والثلاثون
    14.ها أيام تأتي، يقول الرب، وأقيم الكلمة الصالحة التي تكلمت بها إلى بيت إسرائيل وإلى بيت يهوذا 15. في تلك الأيام وفي ذلك الزمان أنبت لداود غصن البر، فيجري عدلا وبرا في الأرض
    فمن هو الذي يجري عدلا وبرا في الأرض هو الذي يملئها قسطا وعدلا بعد ان ملئت ظلما وجورا ونحن نقول لكم بان هذه البشارة المقصود بها هو الذي امه من نسل داود وابيه من نسل اسماعيل فتتحقق النبؤة بان البشارة باحمد المعزي
    وسنذكر لكم الدليل على هذه النبؤة بعون الله .

    فی ارمية الاصحاح 33 من 17 و 18 و 20 الى 26
    17لأنه هكذا قال الرب : لا ينقطع لداود إنسان يجلس على كرسي بيت إسرائيل
    18 ولا ينقطع للكهنة اللاويين إنسان من أمامي يصعد محرقة، ويحرق تقدمة، ويهييء ذبيحة كل الأيام
    19 ثم صارت كلمة الرب إلى إرميا قائلة
    20 هكذا قال الرب: إن نقضتم عهدي مع النهار، وعهدي مع الليل حتى لا يكون نهار ولا ليل في وقتهما
    21 فإن عهدي أيضا مع داود عبدي ينقض، فلا يكون له ابن مالكا على كرسيه، ومع اللاويين الكهنة خادمي
    22 كما أن جند السماوات لا يعد، ورمل البحر لا يحصى، هكذا أكثر نسل داود عبدي واللاويين خادمي
    23 ثم صارت كلمة الرب إلى إرميا قائلة
    24 أما ترى ما تكلم به هذا الشعب قائلا: إن العشيرتين اللتين اختارهما الرب قد رفضهما. فقد احتقروا شعبي حتى لا يكونوا بعد أمة أمامهم
    25 هكذا قال الرب: إن كنت لم أجعل عهدي مع النهار والليل، فرائض السماوات والأرض
    26 فإني أيضا أرفض نسل يعقوب وداود عبدي، فلا آخذ من نسله حكاما لنسل إبراهيم وإسحاق ويعقوب، لأني أرد سبيهم وأرحمهم
    اذن المخلص ليس من نسل ابراهيم من جهة اسحاق ويعقوب
    وهذا التاكيد دلالة واضحة بان العهد سلب من نسل يعقوب واعطى لامة تعطي اثماره وان المخلص من نسل ابراهيم من جهة اسماعيل.
    إنجيل متى 21: 42-43
    42 قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «أَمَا قَرَأْتُمْ قَطُّ فِي الْكُتُبِ: الْحَجَرُ الَّذِي رَفَضَهُ الْبَنَّاؤُونَ هُوَ قَدْ صَارَ رَأْسَ الزَّاوِيَةِ؟ مِنْ قِبَلِ الرَّبِّ كَانَ هذَا وَهُوَ عَجِيبٌ فِي أَعْيُنِنَا!43 لِذلِكَ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مَلَكُوتَ اللهِ يُنْزَعُ مِنْكُمْ وَيُعْطَى لأُمَّةٍ تَعْمَلُ أَثْمَارَهُ

    احمد المعزي هو حجر الزاوية الذي بشر به داود ع
    سفر المزامير 118: 22
    الْحَجَرُ الَّذِي رَفَضَهُ الْبَنَّاؤُونَ قَدْ صَارَ رَأْسَ الزَّاوِيَةِ.

    وهو نفسه حجر الزاوية الذي بشر به عيسى ع
    إنجيل متى 21: 42
    قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «أَمَا قَرَأْتُمْ قَطُّ فِي الْكُتُبِ: الْحَجَرُالَّذِي رَفَضَهُ الْبَنَّاؤُونَ هُوَ قَدْ صَارَرَأْسَ الزَّاوِيَةِ؟مِنْ قِبَلِ الرَّبِّ كَانَ هذَاوَهُوَ عَجِيبٌ فِي أَعْيُنِنَا!

    http://www.al-mehdyoon.org/ahlketab/almasihyin/zawia.html
    السيد أحمد الحسن (ع) حجر الزاوية
    وربما سيعترض احدهم ويقول بان المسيح اكد بان المخلص من اليهود مخاطباً المرأة السامرة "الخلاص هو من اليهود"(يوحنا 4: 22).
    نقول عندما تقول النبؤة من (اخوتهم ), تعني يقينا نسل ابراهيم .
    وكان لابراهيم زوجتان سارة وهاجر , ولدت هاجر لابراهيم ولدا . انه الابن البكر لابراهيم كما يقول الكتاب المقدس ودعا ابراهيم اسم ابنه الذي ولدته هاجر اسماعيل) . (التكوين16 :15).
    نقول ان المعزي احمد ع وهو ابن محمد ابن الحسن ع من ذرية إسرائيل (يعقوب (ع) ) من جهة الأم ومن ذرية محمد (ص) من جهة الأب الذي يعود نسله الى ابيه اسماعيل ع .
    نقرا سفر التکوين
    سفر التكوين 17: 7



    ضع تعليقك على الموضوع عبر حسابك على الفايسبوك (تجريبي)
    التعديل الأخير تم بواسطة Be Ahmad Ehtadait ; 09-04-2011 الساعة 12:47



    متى يا غريب الحي عيني تراكم ...وأسمع من تلك الديار نداكم

    ويجمعنا الدهر الذي حال بيننا...ويحظى بكم قلبي وعيني تراكم

    أنا عبدكم بل عبد عبد لعبدكم ...ومملوككم من بيعكم وشراكم

    كتبت لكم نفسي وما ملكت يدي...وإن قلت الأموال روحي فداكم

    ولي مقلة بالدمع تجري صبابة...حرام عليها النوم حتى تراكم

    خذوني عظاما محملا أين سرتم ...وحيث حللتم فادفنوني حذاكم

  2. #2
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    26-03-2009
    الدولة
    سجن المؤمن
    المشاركات
    4,480

    افتراضي رد: هل المعزي هو الروح القدس ؟؟؟

    ا7 وَأُقِيمُ عَهْدِي بَيْنِي وَبَيْنَكَ، وَبَيْنَ نَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ فِي أَجْيَالِهِمْ، عَهْدًا أَبَدِيًّا، لأَكُونَ إِلهًا لَكَ وَلِنَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ.

    هنا العهد بين الله وبين نسل ابرهيم لم يستثنى اسماعيل من هذا العهد ولكن بعد ان ينزع من اليهود من نسل اسحاق ويعطى لامة تعطي اثماره .
    وهذا موضح في سفر التكوين من الاصحاح السابع عشر الاعداد التالية

    19 فَقَالَ اللهُ: «بَلْ سَارَةُ امْرَأَتُكَ تَلِدُ لَكَ ابْنًا وَتَدْعُو اسْمَهُ إِسْحَاقَ. وَأُقِيمُ عَهْدِي مَعَهُ عَهْدًا أَبَدِيًّا لِنَسْلِهِ مِنْ بَعْدِهِ.

    هنا يدلس المسيحيون فياخذون هذه الاية فقط ويتركون البقية لعلمهم بجهل المقابل لبقية النصوص فيظن للوهلة الاولى بان العهد ابدي مع نسل اسحاق فقط ولكن لنكمل فماذا نرى ؟؟؟

    20 وَأَمَّا إِسْمَاعِيلُ فَقَدْ سَمِعْتُ لَكَ فِيهِ. هَا أَنَا أُبَارِكُهُ وَأُثْمِرُهُ وَأُكَثِّرُهُ كَثِيرًا جِدًّا. اِثْنَيْ عَشَرَ رَئِيسًا يَلِدُ، وَأَجْعَلُهُ أُمَّةً كَبِيرَةً.

    21 وَلكِنْ عَهْدِي أُقِيمُهُ مَعَ إِسْحَاقَ الَّذِي تَلِدُهُ لَكَ سَارَةُ فِي هذَا الْوَقْتِ فِي السَّنَةِ الآتِيَةِ»

    نلاحظ عبارة ولكن عهدي اقيمه مع اسحاق في هذا الوقت ... دلالة على ان العهد مرهون بوقت وزمان ومن ثم ينتقل الى نسل ابراهيم الثاني من جهة اسماعيل وهناك ادلة كثيرة اعرضت عن ذكرها وان شاء الله نعمل محاضرة ثانية نبين فيها كيف سلب العهد من نسل يعقوب ع واعطى لنسل اسماعيل ع

    ولكن لابد من هذه الاشارة لنبين هوية المخلص المعزي ومن ثم نعرج لتبيان ماهية هذا المعزي هل هو روح ام بشرا رسولا .

    صفات المخلص المعزي في العهد القديم
    سوف اتطرق الى عشر صفات في العهد القديم وايضا مثلها في العهد الجديد لتكتمل صورة المخلص او المعزي هل هو شخص ام روح ولنبدا ببركة الله وحوله وقوته

    الصفة الاولى :
    ورد في سفر حجى2: 7 ( وَأُزَلْزِلُ كُلَّ الأُمَمِ. وَيَأْتِي مُشْتَهَى كُلِّ الأُمَمِ، فَأَمْلأُ هذَا الْبَيْتَ مَجْدًا، قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ )
    وعبارة ياتي مشتهى كل الامم على قدوم شخص وعلى واقع ارضي وليس على واقع روحي .

    الصفة الثانية :
    سفر إشعياء 11: 10 وَيَكُونُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ أَنَّ أَصْلَ يَسَّى الْقَائِمَ رَايَةً لِلشُّعُوبِ، إِيَّاهُ تَطْلُبُ الأُمَمُ، وَيَكُونُ مَحَلُّهُ مَجْدًا
    وهنا يذكر بان المخلص المعزي الذي تنتظره الشعوب هو من اصل يسى والد دواد ع
    ولنقرا النص کامل
    1وَيَخْرُجُ قَضِيبٌ مِنْ جِذْعِ يَسَّى، وَيَنْبُتُ غُصْنٌ مِنْ أُصُولِهِ،
    2 وَيَحُلُّ عَلَيْهِ رُوحُ الرَّبِّ، رُوحُ الْحِكْمَةِ وَالْفَهْمِ، رُوحُ الْمَشُورَةِ وَالْقُوَّةِ، رُوحُ الْمَعْرِفَةِ وَمَخَافَةِ الرَّبِّ.
    3 وَلَذّ َتُهُ تَكُونُ فِي مَخَافَةِ الرَّبِّ، فَلاَ يَقْضِي بِحَسَبِ نَظَرِ عَيْنَيْهِ، وَلاَ يَحْكُمُ بِحَسَبِ سَمْعِ أُذُنَيْهِ،
    4 بَلْ يَقْضِي بِالْعَدْلِ لِلْمَسَاكِينِ، وَيَحْكُمُ بِالإِنْصَافِ لِبَائِسِي الأَرْضِ، وَيَضْرِبُ الأَرْضَ بِقَضِيبِ فَمِهِ، وَيُمِيتُ الْمُنَافِقَ بِنَفْخَةِ شَفَتَيْهِ.
    5 وَيَكُونُ الْبِرُّ مِنْطَقَهَ مَتْنَيْهِ، وَالأَمَانَةُ مِنْطَقَةَ حَقْوَيْهِ.
    6 فَيَسْكُنُ الذِّئْبُ مَعَ الْخَرُوفِ، وَيَرْبُضُ النَّمِرُ مَعَ الْجَدْيِ، وَالْعِجْلُ وَالشِّبْلُ وَالْمُسَمَّنُ مَعًا، وَصَبِيٌّ صَغِيرٌ يَسُوقُهَا.
    7 وَالْبَقَرَةُ وَالدُّبَّةُ تَرْعَيَانِ. تَرْبُضُ أَوْلاَدُهُمَا مَعًا، وَالأَسَدُ كَالْبَقَرِ يَأْكُلُ تِبْنًا.
    8 وَيَلْعَبُ الرَّضِيعُ عَلَى سَرَبِ الصِّلِّ، وَيَمُدُّ الْفَطِيمُ يَدَهُ عَلَى جُحْرِ الأُفْعُوَانِ.
    9 لاَ يَسُوؤُونَ وَلاَ يُفْسِدُونَ فِي كُلِّ جَبَلِ قُدْسِي، لأَنَّ الأَرْضَ تَمْتَلِئُ مِنْ مَعْرِفَةِ الرَّبِّ كَمَا تُغَطِّي الْمِيَاهُ الْبَحْرَ.
    10 وَيَكُونُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ أَنَّ أَصْلَ يَسَّى الْقَائِمَ رَايَةً لِلشُّعُوبِ، إِيَّاهُ تَطْلُبُ
    وهذه الأحداث كلها ملائمة للقيامة الصغرى ، ولم تحدث فيما مضى ولا تحدث إلا في دولة العدل الإلهي .
    أما يسّى ، وهو في التوراة معروف أنه والد نبي الله داوود ع.
    وأم الإمام المهدي ع من ذرية داوود ع فالإمام المهدي محمد بن الحسن العسكري ع من ذرية إسرائيل (يعقوب ع) من جهة الأم، ومن ذرية محمد من جهة الأب، فيصدق عليه أنه قضيب من جذع يسّى.
    كما يصدق على المهدي الأول من المهديين الاثني عشر أنه غصن يخرج من ذاك القضيب من جذع يسّى؛ لأنه من ذرية الإمام المهدي
    الصفة الثالثة :

    وفي إشعياء5 - 26فَيَرْفَعُ رَايَةً لِلأُمَمِ مِنْ بَعِيدٍ، وَيَصْفِرُ لَهُمْ مِنْ أَقْصَى الأَرْضِ، فَإِذَا هُمْ بِالْعَجَلَةِ يَأْتُونَ سَرِيعًا.
    فمن هو الذي يرفع الراية من بعيد ويصفر لهم هل هو الروح القدس ؟؟؟ ورفع راية للامم يدل على واقع أرضي ولايدل على واقع روحي

    الصفة الرابعة :

    مزمور 60 -4 أَعْطَيْتَ خَائِفِيكَ رَايَةً تُرْفَعُ لأَجْلِ الْحَقِّ. سِلاَهْ ).

    هنا صاحب الراية يعطيها للخائفين ورفع الراية واعطاءها للخائفين فيرفعوها لاجل الحق فقد شرف الذين اتبعوه فجعلهم حاملي مشاعل النور والعلموالراية لايمكن ان يكون صاحبها الروح القدس

    إن الأمم تطلب المنقذ بعد أن تنفض يدها تماماً من حكوماتها التي تحكم بغير ما أنزل الله، فتملئ الأرض فساداً، وهذا ما يصفه النص الأول بزلزلة الأمم وهذا ما هو حاصل اليوم وبدات العرب تخلع اعنتها والقادم اکبر
    الصفة الخامسة :

    إشعياء 42«هُوَذَا عَبْدِي الَّذِي أَعْضُدُهُ، مُخْتَارِي الَّذِي سُرَّتْ بِهِ نَفْسِي. وَضَعْتُ رُوحِي عَلَيْهِ فَيُخْرِجُ الْحَقَّ لِلأُمَمِ. 2لاَ يَصِيحُ وَلاَ يَرْفَعُ وَلاَ يُسْمِعُ فِي الشَّارِعِ صَوْتَهُ. 3قَصَبَةً مَرْضُوضَةً لاَ يَقْصِفُ، وَفَتِيلَةً خَامِدَةً لاَ يُطْفِئُ. إِلَى الأَمَانِ يُخْرِجُ الْحَقَّ. 4لاَ يَكِلُّ وَلاَ يَنْكَسِرُ حَتَّى يَضَعَ الْحَقَّ فِي الأَرْضِ، وَتَنْتَظِرُ الْجَزَائِرُ شَرِيعَتَهُ»
    ولاينكر بان هذا الشاهد على شخص ارضي لاعلاقة له بواقع روحي والعبارة واضحة بانه يضع الحق في الارض يعضده الله بالمختارين 313 بل ان عبارة وضعت روحي عليه فيخرج الحق للامم تدل على شخص مسدد بالروح ولايؤلها احد بغير ذلك الا من قد عميت عيناه .

    الصفة السادسة :

    مسالة الرفع
    سفر الملوك الثاني 2
    9 وَلَمَّا عَبَرَا قَالَ إِيلِيَّا لأَلِيشَعَ: «اطْلُبْ: مَاذَا أَفْعَلُ لَكَ قَبْلَ أَنْ أُوخَذَ مِنْكَ؟». فَقَالَ أَلِيشَعُ: «لِيَكُنْ نَصِيبُ اثْنَيْنِ مِنْ رُوحِكَ عَلَيَّ».
    10 فَقَالَ: «صَعَّبْتَ السُّؤَالَ. فَإِنْ رَأَيْتَنِي أُوخَذُ مِنْكَ يَكُونُ لَكَ كَذلِكَ، وَإِلاَّ فَلاَ يَكُونُ».
    11 وَفِيمَا هُمَا يَسِيرَانِ وَيَتَكَلَّمَانِ إِذَا مَرْكَبَةٌ مِنْ نَارٍ وَخَيْلٌ مِنْ نَارٍ فَصَلَتْ بَيْنَهُمَا، فَصَعِدَ إِيلِيَّا فِي الْعَاصِفَةِ إِلَى السَّمَاءِ.
    12 وَكَانَ أَلِيشَعُ يَرَى وَهُوَ يَصْرُخُ: «يَا أَبِي، يَا أَبِي، مَرْكَبَةَ إِسْرَائِيلَ وَفُرْسَانَهَا». وَلَمْ يَرَهُ بَعْدُ، فَأَمْسَكَ ثِيَابَهُ وَمَزَّقَهَا قِطْعَتَيْنِ،
    سفر ملاخي 4 5 هأَنَذَا أُرْسِلُ إِلَيْكُمْ إِيلِيَّا النَّبِيَّ قَبْلَ مَجِيءِ يَوْمِ الرَّبِّ، الْيَوْمِ الْعَظِيمِ وَالْمَخُوفِ،6 فَيَرُدُّ قَلْبَ الآبَاءِ عَلَى الأَبْنَاءِ، وَقَلْبَ الأَبْنَاءِ عَلَى آبَائِهِمْ. لِئَلاَّ آتِيَ وَأَضْرِبَ الأَرْضَ بِلَعْنٍ

    فايليا مرفوع ويوم الرب هو يوم القيامة الصغرى ورسول ايليا قبل مجيئه هو المعزي احمد ع

    الصفة السابعة :

    سفرالتكوين 49. 8 يَهُوذَا، إِيَّاكَ يَحْمَدُ إِخْوَتُكَ، يَدُكَ عَلَى قَفَا أَعْدَائِكَ، يَسْجُدُ لَكَ بَنُو أَبِيكَ. 9يَهُوذَا جَرْوُ أَسَدٍ، مِنْ فَرِيسَةٍ صَعِدْتَ يَا ابْنِي، جَثَا وَرَبَضَ كَأَسَدٍ وَكَلَبْوَةٍ. مَنْ يُنْهِضُهُ؟ 10لاَ يَزُولُ قَضِيبٌ مِنْ يَهُوذَا وَمُشْتَرِعٌ مِنْ بَيْنِ رِجْلَيْهِ حَتَّى يَأْتِيَ شِيلُونُ وَلَهُ يَكُونُ خُضُوعُ شُعُوبٍ.
    هذا النص هو وصية يعقوب لأبنائه عندما حضرته الوفاة، وفيه بشارة ببقاء الحكم في ذرية يهوذا حتى يأتي المنتظر الذي تخضع له الشعوب وبعضهم قال بان شيلون اسم مدينة وليس اسم رجل وهذا ما لادليل عليه .
    الصفة الثامنة :

    سفر حزقيال21: (25«وَأَنْتَ أَيُّهَا النَّجِسُ الشِّرِّيرُ، رَئِيسُ إِسْرَائِيلَ، الَّذِي قَدْ جَاءَ يَوْمُهُ فِي زَمَانِ إِثْمِ النِّهَايَةِ، 26هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: انْزِعِ الْعَمَامَةَ. ارْفَعِ التَّاجَ. هذِهِ لاَ تِلْكَ. ارْفَعِ الْوَضِيعَ، وَضَعِ الرَّفِيعَ. 27مُنْقَلِبًا، مُنْقَلِبًا، مُنْقَلِبًا أَجْعَلُهُ! هذَا أَيْضًا لاَ يَكُونُ حَتَّى يَأْتِيَ الَّذِي لَهُ الْحُكْمُ فَأُعْطِيَهُ إِيَّاهُ
    وفي هذا النص دلالة لا تخفى على الاستبدال الذي تحدثنا عنه فيما تقدم، وفيه بطبيعة الحال تأكيد قوي على أن شيلون اسم لشخص لا لمكان، وهذا الشخص سيحكم.
    الصفة التاسعة :


    سفر ارمية 46- 9 اصْعَدِي أَيَّتُهَا الْخَيْلُ، وَهِيجِي أَيَّتُهَا الْمَرْكَبَاتُ، وَلْتَخْرُجِ الأَبْطَالُ: كُوشُ وَفُوطُ الْقَابِضَانِ الْمِجَنَّ، وَاللُّودِيُّونَ الْقَابِضُونَ وَالْمَادُّونَ الْقَوْسَ.
    10 فَهذَا الْيَوْمُ لِلسَّيِّدِ رَبِّ الْجُنُودِ يَوْمُ نَقْمَةٍ لِلانْتِقَامِ مِنْ مُبْغِضِيهِ، فَيَأْكُلُ السَّيْفُ وَيَشْبَعُ وَيَرْتَوِي مِنْ دَمِهِمْ. لأَنَّ لِلسَّيِّدِ رَبِّ الْجُنُودِ ذَبِيحَةً فِي أَرْضِ الشِّمَالِ عِنْدَ نَهْرِ الْفُرَاتِ.

    المنقذ المعزي ياخذ بثار المذبوح بارض الفرات ولاتوجد ذبيحة لعرش الله في ارض الفرات غير الامام الحسين عليه السلام ولاياخذ بثائره الا قائم ال محمد احمد الحسن ع

    الصفة العاشرة والاخيرة:
    سفر اشعياء 63 -1 مَنْ ذَا الآتِي مِنْ أَدُومَ، بِثِيَابٍ حُمْرٍ مِنْ بُصْرَةَ؟ هذَا الْبَهِيُّ بِمَلاَبِسِهِ، الْمُتَعَظِّمُ بِكَثْرَةِ قُوَّتِهِ.أَنَا الْمُتَكَلِّمُ بِالْبِرِّ، الْعَظِيمُ لِلْخَلاَصِ


    النبوءات كلها تتحدث عن بابل رؤيا دانيال وايضا رؤيا يوحنا اللاهوتي والكثير يتحدث عن نهر الفرات فارض الدينونة هي بابل والمعزي يخرج من ارض بابل من بصره
    وبابلتشير إلى العراق ، لأن بابل كانت عاصمة العراق في ذلك الزمن . فكل الملاحم والفتنتجري في العراق وعلى ارض العراق والمخلص يخرج من البصرة.

    بعد ان اطلعنا على نبؤات العهد القديم نعرج الان الى العهد الجديد وقبل المرور على صفات المعزي في العهد الجديد نود ان نبين ماهية الروح القدس

    ماهو الروح القدس

    يقول الامام احمد الحسن ع
    هو روح الطهارة أو العصمة فإذا اخلص العبد بنيته لله سبحانه وتعالى وأراد وجه الله احبه الله ووكل الله به ملكاً يدخله في كل خير ويخرجه من كل شر ويسلك به إلى مكارم الأخلاق ويكون الروح القدس واسطة لنقل العلم للإنسان الموكل به
    وأرواح القدس كثيرة وليست واحداً
    والذي مع عيسى (ع) ومع الأنبياء دون الذي مع محمد (ص) وعلي (ع) وفاطمة (ع) والأئمة (ع) وهذا هو الروح القدس الأعظم لم ينـزل إلا مع محمد (ص) وانتقل بعد وفاته إلى علي (ع) ثم إلى الأئمة (ع) ثم بعدهم إلى المهدين الأثني عشر،
    عن أبي بصير قال: سالت أبا عبد الله (ع) عن قول الله تبارك وتعالى {وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحاً مِنْ أَمْرِنَا مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلا الْأِيمَانُ}(الشورى:52) قال (ع) : خلق من خلق الله عز وجل اعظم من جبرائيل وميكائيل كان مع رسول الله (ص) يخبره ويسدده وهو مع الأئمة من بعده).


    الان لنبحث فی العهد الجديد ونقرا النصوص الاتية
    إِنْجِيلُ يُوحَنَّااَلأَصْحَاحُ الرَّابِعُ عَشَرَ 26وَأَمَّاالْمُعَزِّيالرُّوحُ الْقُدُسُ الَّذِي سَيُرْسِلُهُ الآبُبِاسْمِي فَهُوَ يُعَلِّمُكُمْ كُلَّ شَيْءٍ وَيُذَكِّرُكُمْ بِكُلِّ مَا قُلْتُهُلَكُمْ.

    إِنْجِيلُ يُوحَنَّااَلأَصْحَاحُالْخَامِسُ عَشَرَ 26"وَمَتَى جَاءَالْمُعَزِّيالَّذِي سَأُرْسِلُهُ أَنَا إِلَيْكُمْ مِنَ الآبِ رُوحُ الْحَقِّ الَّذِيمِنْ عِنْدِ الآبِ يَنْبَثِقُ فَهُوَ يَشْهَدُ لِي.
    إِنْجِيلُ يُوحَنَّااَلأَصْحَاحُالْخَامِسُ عَشَرَ15 ان كنتم تحبونني فاحفظوا وصاياي. 16 وانا اطلب من الآب فيعطيكم معزيا آخر ليمكث معكم الى الابد.17 روح الحق الذي لا يستطيعالعالم ان يقبله لانه لا يراه ولا يعرفه.واما انتم فتعرفونه لانه ماكث معكم ويكونفيكم
    ورغم ان عبارة ماكث معكم ويكونفيكم لها دلالة اخرى وهی اشارة لشبيه المسيح ع الذي كان مع الحوارين الا اننا سوف نسير مع القوم فهم يقولون بان روح الحق او المعزي هو الروح القدس ولايمكن لاحد ان يراه كما فهموا النص هم او كما وضعوا فهمهم له واستدلوا بالاية المذكورة فالتدليس موجود وهم يستخدمونه لعلمهم بعدم معرفة الاخر بذلك فيستشهدون بايات ويتركون اخر ...
    والان لنكمل الايات الاخرى
    . 18 لا اترككم يتامى.اني آتياليكم. 19 بعد قليل لا يراني العالم ايضا واماانتم فترونني.اني انا حيّ فانتم ستحيون. 20 فيذلك اليوم تعلمون اني انا في ابي وانتم فيّ وانا فيكم. 21 الذي عنده وصاياي ويحفظها فهو الذي يحبني.والذي يحبني يحبه ابيوانا احبه واظهر له ذاتي
    22 قال له يهوذا ليس الاسخريوطي ياسيد ماذا حدث حتى انك مزمع ان تظهر ذاتك لنا وليس للعالم. 23 اجاب يسوع وقال له ان احبني احد يحفظ كلامي ويحبه ابي واليه نأتيوعنده نصنع منزلا. 24 الذي لا يحبني لا يحفظكلامي.والكلام الذي تسمعونه ليس لي بل للآب الذي ارسلني. 25 بهذا كلمتكم وانا عندكم. 26 واما المعزي الروح القدس الذي سيرسله الآب باسمي فهو يعلّمكم كل شيء ويذكركم بكل ماقلته لكم .
    لاحظ يعلمكم كل شيء ويذكركم بكل ما قلته ...
    واذا طالعنا النص التالي ستكتمل الحلقة
    إنجيل يوحنا 16 7 لكِنِّي أَقُولُ لَكُمُ الْحَقَّ: إِنَّهُ خَيْرٌ لَكُمْ أَنْ أَنْطَلِقَ، لأَنَّهُ إِنْ لَمْ أَنْطَلِقْ لاَ يَأْتِيكُمُ الْمُعَزِّي، وَلكِنْ إِنْ ذَهَبْتُ أُرْسِلُهُ إِلَيْكُمْ.8 وَمَتَى جَاءَ ذَاكَ يُبَكِّتُ الْعَالَمَ عَلَى خَطِيَّةٍ وَعَلَى بِرّ وَعَلَى دَيْنُونَةٍ:9 أَمَّا عَلَى خَطِيَّةٍ فَلأَنَّهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ بِي.10 وَأَمَّا عَلَى بِرّ فَلأَنِّي ذَاهِبٌ إِلَى أَبِي وَلاَ تَرَوْنَنِي أَيْضًا.11 وَأَمَّا عَلَى دَيْنُونَةٍ فَلأَنَّ رَئِيسَ هذَا الْعَالَمِ قَدْ دِينَ.
    وهل الذي يبكت العالم على خطيئة وعلى بر وعلى دينونة يكون روح لايراه الناس ؟؟؟


    ورد في إنجيل يوحنا (14:16-17) على لسان المسيح - عليه السلام – أنه قال: " أنا أطلب من الآب فيعطيكم معزيًا آخر، ليمكث معكم إلى الأبد، روح الحق الذي لا يستطيع العالم أن يقبله، لأنه لا يراه ولا يعرفه، وأما أنتم فتعرفونه، لأنه ماكث معكم ويكون فيكم ".


    وفي نفس الإنجيل أيضاً (15: 26-27): "ومتى جاء المعزي الذي سأرسله أنا إليكم من الآب، روح الحق الذي من عند الآب ينبثق، فهو يشهد لي، وتشهدون أنتم أيضاً لأنكم معي من الابتداء".

    وفيه كذلك (16: 7- 11): " لكني أقول لكم الحق، إنه خير لكم أن أنطلق لأنه إن لم أنطلق لا يأتيكم المعزي، ولكن إن ذهبت أرسله إليكم، ومتى جاء ذاك يبكت العالم على خطية، وعلى بر، وعلى دينونة، أما على خطية؛ فلأنهم لا يؤمنون بي،

    وأما على بر فلأني ذاهب إلى أبي ولا ترونني أيضاً، وأما على دينونة فلأن رئيس هذا العالم قد دِين، إن لي أمورًا كثيرة أيضاً لأقول لكم، ولكن لا تستطيعون أن تحتملوا الآن، وأما متى جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم إلى جميع الحق،

    لأنه لا يتكلم من نفسه، بل كل ما يسمع يتكلم به، ويخبركم بأمور آتية، ذاك يمجدني لأنه يأخذ مما لي ويخبركم". لاحظ هنا يرشدكم فهو يعرفنا الطريق الصحيح ولايتكلم من نفسه فالمعزي يتكلم وايضا كل ما يسمع يتكلم وايضا يسمع ويخبركم بامور اتية يتنبىء عن امور مستقبلية ستحصل في هذا العالم وهذه الصفات يرشد،يتكلم ،يسمع ، يخبر لاتشير من بعيد او قريب الى روح .





    متى يا غريب الحي عيني تراكم ...وأسمع من تلك الديار نداكم

    ويجمعنا الدهر الذي حال بيننا...ويحظى بكم قلبي وعيني تراكم

    أنا عبدكم بل عبد عبد لعبدكم ...ومملوككم من بيعكم وشراكم

    كتبت لكم نفسي وما ملكت يدي...وإن قلت الأموال روحي فداكم

    ولي مقلة بالدمع تجري صبابة...حرام عليها النوم حتى تراكم

    خذوني عظاما محملا أين سرتم ...وحيث حللتم فادفنوني حذاكم

  3. #3
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    26-03-2009
    الدولة
    سجن المؤمن
    المشاركات
    4,480

    افتراضي رد: هل المعزي هو الروح القدس ؟؟؟

    فهذه النصوص الكثيرة من إنجيل يوحنا توضح بان المعزي شخص وليس روح ، لا يتكلم من عند نفسه، بل يتكلم بما يوحى إليه، غير أن النصارى لم يقراوا النصوص بل لديهم عقيدة مسبقة يراد افراغها على النصوص فاصبحوا ائمة الكتاب لاالكتاب امامهم .

    اما ما جاء في ان المعزي الروح القدس في انجيل يوحنا فقد دست كلمة القدس في هذا النص كما يقول الدكتور بوكاي
    في إنجيل يوحنا (14: 25-26): "بهذا كلمتكم وأنا عندكم وأما المعزي الروح القدس الذي سيرسله الأب باسمي فهو يعلمكم كل شيء ويذكركم بكل ما قلته لكم".

    لقد عالج الدكتور موريس بوكاى هذه المشكلة فى كتابه المعروف باسم ( الكتاب المقدس والقرآن والعلم) ، إذ بينت المقارنة مع مخطوطة سريانية شهيرة اكتشفت بدير سيناء عام 1812 أن النص الوارد فى یوحنا( 14 : 26 ) يخلو من كلمة " القدس " أى أنه يتحدث عن " الروح " فقط، وليس " الروح القدس " وهو ما يعنى أن كلمة " القدس " قد أضيفت بفعل أحد النساخ مما سبق يتبين ضرورة إسقاط كلمتي " الروح القدس " التى حرفها قلم الكاتب فىیوحنا ( 14 : 26 ) واعتبارهما " روح الحق " التى ذكرت فى ذلك النبوءة ثلاث مرات متتاليات.

    قالوا أن وعد المسيح لتلاميذه بإرسال المعزي، قد تحقق بحلول روح القدس عليهم، ففي
    أعمال الرسل: إصحاح 2/ 1- 4 " ولما حضر يوم الخمسين كان الجميع معاً بنفس واحدة، وصار بغتة من السماء صوت كما من هبوب ريح عاصفة، وملأ كل البيت حيث كانوا جالسين، وظهرت لهم ألسنة منقسمة كأنها من نار، واستقرت على كل واحد منهم، وامتلأ الجميع من الروح القدس، وابتدؤوا يتكلمون بألسنة أخرى كما أعطاهم الروح أن ينطقوا
    بالحقيقة ليس في الاناجيل الاربعة اشارة الى ان الروح القدس يتنزل ويبلبل السنة التلاميذ والذي فيها عن الروح القدس وهذه مهمته هو الالهام والتاييد وهذا ما يقوم به .
    ويؤكد ذلك ما موجود في
    انجيل لوقا اصحاح 21/12-15 12 وَقَبْلَ هذَا كُلِّهِ يُلْقُونَ أَيْدِيَهُمْ عَلَيْكُمْ وَيَطْرُدُونَكُمْ، وَيُسَلِّمُونَكُمْ إِلَى مَجَامِعٍ وَسُجُونٍ، وَتُسَاقُونَ أَمَامَ مُلُوكٍ وَوُلاَةٍ لأَجْلِ اسْمِي.13 فَيَؤُولُ ذلِكَ لَكُمْ شَهَادَةً.14 فَضَعُوا فِي قُلُوبِكُمْ أَنْ لاَ تَهْتَمُّوا مِنْ قَبْلُ لِكَيْ تَحْتَجُّوا،15 لأَنِّي أَنَا أُعْطِيكُمْ فَمًا وَحِكْمَةً لاَ يَقْدِرُ جَمِيعُ مُعَانِدِيكُمْ أَنْ يُقَاوِمُوهَا أَوْ يُنَاقِضُوهَا.
    فعيسى ع هو من اعطاهم الحكمة والحق الذي لايقدر معانديهم ان يقاوموها واما الروح القدس فمهمته الالهام والتاييد طالما هم مع الحق ويدافعون عنه.
    ندخل الان الى وصف المعزي في العهد الجديد
    قالوا: إن المسيح وصف الآتي بعده بأنه روح، فقال: " روح الحق"
    فاذا حصرنا الأوصاف التي وصف بها المسيح شخصية المعزي وماهيتها نخرج بنتيجة مهمة

    الوصف الأول:
    أنه يأتي بعد المسيح لا قبله، حيث قال – عليه السلام –: "لكني أقول لكم الحق، إنه خير لكم أن أنطلق لأنه إن لم أنطلق لا يأتيكم المعزي " ولا يخفى أن الروح القدس كان موجودا في حياة المسيح بل قبل المسيح، ففي
    إنجيل لوقا إصحاح 1 عدد 35 " فأجاب الملاك – مريم - وقد سألته كيف تحبل من غير زوج - وقال لها: "الروح القدس يحل عليك، و قوة العلي تظللك ".
    فكيف سيرسل المسيح الروح القدس إذن، إذا كان موجوداً من قبل ؟ فإن قيل: إنه سيرسله إرسالاً خاصا للتعزية بعد رفعه إلى السماء قيل إن تعزية الروح القدس للمؤمنين كانت قبل رفع المسيح أيضاً، فأي فائدة في أن يرسل المسيح الروح القدس للتعزية بعد ذلك،
    ففي إنجيل لوقا إصحاح 2 عدد 25 " وكان رجل في أورشليم اسمه سمعان، وهذا الرجل كان بارا تقياً، ينتظر تعزية اسرائيل، والروح القدس كان عليه ".
    فإذا بطل مجيء "الروح القدس" بعد المسيح وبيان وجوده قبل ذلك فلا يصح أن يوصف بهذا الوصف.
    وايضا الروح القدس الاله مساو للاب والابن في اللاهوت فاذا صعد عيسى ع ونزل الروح القدس يلزم ان يكون الروح القدس هو عيسى ع لللاتحاد في اللاهوت وبناء عليه لايتصرف لفظ (اخر) الى الروح القدس بل ينصرف الى بشر رسولا لانه شخص اخر غير عيسى ع في قول المسيح:" أنا أطلب من الآب فيعطيكم معزيًا آخر. وقد كان مزمعا ان يغادرهم فقد وعدهم بمن سيقوم بنفس المهمة وهو اخر ليعلمهم ويحميهم وهي لاتنطبق على الروح القدس .

    وكلمة (اخر) ذكرت في الاناجيل على اكثر من نحو منها
    1 – إنجيل لوقا (7 : 19 – 20 أنت هو الآتى أم ننتظر آخر ) أى أنهم كانوا ينتظرون نبى آخر
    2 – إنجيل يوحنا (5 : 32 الذى يشهد لى هو آخر ) أى نبى مثلى
    3 – إنجيل لوقا (5 : 43 إن أتى آخر باسم نفسه فذلك تقبلونه ) أى أسمه يدل على صفته حيث أن الأسم احم
    د
    مصدر من الحمد
    4 – إنجيل يوحنا (14 : 16) ( فيعطيكم معزيا آخر )
    5 – رسالة كورنثوس الثانية (11 : 4) ( الآتى يكرز بيسوع آخر )
    أن كلمة " آخر " تدل على أن هناك صنف من نفس النوع أى أن هناك معزيا أول فهل كان الروح القدس معزيا أول بالطبع لا هل كان الروح القدس معزيا ثانيا لا .


    الوصف الثاني :
    قول المسيح عن المعزي فهو يعلمكم كل شيء " وهذا الوصف يمكن أن يوصف به الروح القدس، فيكون روحاً ملهماً ومعلماً، غير أن الواقع غير ذلك، فلم يحفظ لنا الإنجيل أن الروح القدس كان يعلّم التلاميذ، ومن بعدهم كل شيء، بدليل أنه حدثت اختلافات كثيرة في النصرانية كادت تودي بها، لم يفصل فيها "الروح القدس"، ولم يعلم الأمة النصرانية وجه الحق فيها

    الوصف الثالث :
    التذكير بما قاله المسيح – عليه السلام - حيث قال في وصف المعزي "ويذكركم بكل ما قلته لكم "، والروح القدس لم يذكّر التلاميذ، ولا من بعدهم من الأمة المسيحية ، بكل ولا ببعض ما قاله المسيح، ولم يحفظ عنه شيء من ذلك

    الوصف الرابع :
    وصف المعزي" بأنه رسول الله " في قول المسيح:" أنا أطلب من الآب فيعطيكم معزيًا آخر " ووصف بأنه رسول المسيح، في قوله " ولكن إن ذهبت أرسله إليكم "، ووصف بأنه رسول الله باسم المسيح، وذلك في قوله: "وأما المعزي الروح القدس الذي سيرسله الأب باسمي"، ونحن أمام هذه الأوصاف الثلاثة إما أن نقول إن اختلاف الأوصاف يدل على اضطراب في النقل، فيسقط الاستدلال بها جميعاً، وإما أن نحاول الجمع بين هذه الأوصاف الثلاثة فنقول: إن وصف المعزي بكونه رسول الله لا إشكال فيه، أما وصفه بأنه رسول المسيح فعلى اعتبار أن المسيح بشّر به وطلب من الله إرساله، ووصفه بأنه "رسول باسم المسيح" فعلى اعتبار أنه سيبين دينه، وينفي عنه شوائب الشرك والبدع، فكأنه جاء باسمه لتخليص رسالته مما لحق بها . وكذلك يتنافى مع اعتقاد النصارى أن "الروح القدس" إله،!!؟

    الوصف الخامس:
    أنه منبثق عن الله، وذلك في قول المسيح:"روح الحق الذي من عند الآب ينبثق" والانبثاق ياتي متاخر ولو بآن وايضا الانبثاق لا يمكن تفسيره بمفرده بل بنظائره التي وردت في نفس السياق وهو الإرسال حيث عبر في بعض النصوص بالإرسال، واختلاف هذه الألفاظ لا يدل على اختلاف معناها بل على ترادفها، فيكون معنى الانبثاق والإرسال واحد، جمعا بين النصوص، وبالتالي يصح ويصدق هذا الوصف على أن المعزي مرسل من عند الله سبحانه .

    الوصف السادس :
    أنه يخبر بأمور مستقبلة "ويخبركم بأمور آتية" في حين أنه لم يحفظ للروح القدس أنه أخبر بأمور مستقبلية .

    الوصف السابع :
    أن التلاميذ يعرفونه، وذلك في قول المسيح: "وأما أنتم فتعرفونه" والمعرفة هنا معرفة علمية، فالتلاميذ يعرفون الشبيه الذي كان معهم
    أنه لا يفارق التلاميذ بل يكون معهم وفيهم، " لأنه ماكث معكم ويكون فيكم " وقد اعتمد النصارى على هذا الوصف في نفي أن يكون المراد بالمعزي محمداً - صلى الله عليه وسلم – حيث قالوا: إن التلاميذ ماتوا قبل بعثة نبي الإسلام بقرون فكيف يصح أن يقال: إنه فيكم ومعكم ؟ والان قد وضحت الاية بانه الشبيه الذي مكث معهم وفيهم .
    ومن الفرق التي قالت بصلب غير المسيح بدلاً عنه:الكورنثيون والكربوكراتيونوالسيرنثيون. يقول جورج سايل ( إن السيرنثيين والكربوكراتيين، وهما من أقدم فرقالنصارى، قالوا : إن المسيح نفسه لم يصلب ولم يقتل، وإنما صلب واحد من تلاميذه،يشبهه شبهاً تاماً، وهناك الباسيليديون يعتقدون أن شخصاً آخر صلب بدلاً منالمسيح)

    وثمة فِرق نصرانية أخرى قالت بأن المسيح عليه السلام نجا من الصلب،وأنه رفع إلى السماء، ومنهم الروسيتية والمرسيونية والفلنطنيائية.
    وقد استمرإنكار صلب المسيح لاحقاً أيضاً، فكان من المنكرين الراهب تيودورس (560م) والأسقفيوحنا ابن حاكم قبرص (610م) وغيرهم

    ويمكنكم الرجوع الى كتاب الشبيه لابو محمد الانصاري من اصدارات انصار الامام المهدي ع لتتبين لكم الحقيقة .
    http://www.al-mehdyoon.org/arabic/documents/books-
    Ansar/shabeh.pdfالشبيــــــــــــه لحوار النصارى بقلم الدكتور ابو محمد الانصاري

    الوصف الثامن :
    أنه يبكت – يوبخ - العالم على الخطيئة، حيث قال المسيح: " ومتى جاء ذاك يبكت العالم على خطية، وعلى بر، وعلى دينونة "، وأما توبيخه العالم على البر فقد فسره المسيح بقوله " وأما على بر فلأني ذاهب إلى أبي ولا ترونني "
    ويرى البروفسيور / عبد الأحد داود ( قس اسلم )أن التوبيخ على البر قد فسره المسيح بقوله بعده: " وأما على بر فلأني ذاهب إلى أبي ولا ترونني " ومعناه أنه سيوبخ القائلين بصلبهالمنكرين لنجاته من كيد أعدائه، وقد أخبرهم أنه سيطلبونه ولن يجدوه، لأنه سيصعد إلىالسماء،
    " يا أولادي أنا معكم زماناً قليلاً بعد، ستطلبونني، وكما قلت لليهود حيثأذهب أنا لا تقدرون أنتم أن تأتوا، أقول لكم أنتم الآن....." - يوحنا 13/32
    كماسيوبخ المعزي الآتي الشيطان ويدينه بما يبثه من هدي ووحي "وأما على دينونة فلأن رئيسهذا العالم قد دين وهذه الأوصاف من دينونة الخطايا والبر والشيطان لم تصح عن "الروح القدس" كلها، فهو لم يوبخ الناس على الخطايا، ولم يوبخ الشيطان، ومن أنكر ذلك فليأتنا بنصوص عن "الروح القدس" تبين ذلك وتوضحه .

    وبحسب ترجمة الاب جورج فاخوري بلبنان (بدل كلمة يبكت يفحم ويقال افحمه اسكته في خصومه او غيرها) فالمعزي من شانه توبيخ العالم بحيث يفحمهم عن الرد عليه ولايستطيعون مع هذا التبويخ مناقضة كلامه.

    الوصف التاسع:
    أنه يرشد إلى جميع الحق، وذلك في قول المسيح: " فهو يرشدكم إلى جميع الحق" وهذا الوصف يصدق المعزي احمد الحسن ع – فهو الذي أرشد الأمة، إلى كل شيء إن لم يكن على سبيل التفصيل فعلى سبيل الإجمال وبيان مفاتيحه فهو فصل في الأمور الدينية والأخروية وبين مناهج الحق من الباطل، فما من خير إلا ودلنا عليه، وما من شر إلا وحذرنا منه، في أن هذه الميزة لا تعرف للروح القدس ومن زعم أن الروح القدس أرشد الأمة النصرانية لجميع الحق فليأت ببينة ذلك وأنى له !!

    الوصف العاشروالاخير :
    أنه "روح الحق" وهذا الوصف ظنه النصارى مختصاً بالروح القدس، فلا يجوز أن يوصف بشر بأنه روح، وهذا مناف ومخالف لما جاء به كتابهم "المقدس" حيث بين يوحنا أن الأنبياء يطلق عليهم روح أيضاً كما جاء في إنجيله: " بهذا تعرفون روح الله: كل روح يعترف بيسوع المسيح أنه قد جاء في الجسد فهو من الله، وكل روح لا يعترف بيسوع المسيح أنه قد جاء في الجسد فليس من الله ".
    رسالة يوحنا الرسول الأولى الاصحاح4-1 اَيُّهَا الأَحِبَّاءُ، لاَ تُصَدِّقُواكُلَّرُوحٍ،بَلِامْتَحِنُواالأَرْوَاحَ: هَلْ هِيَ مِنَ اللهِ؟ لأَنَّأَنْبِيَاءَ كَذَبَةً كَثِيرِينَ قَدْ خَرَجُوا إِلَىالْعَالَمِ.
    هنا یوصف امتحان الارواح مرادفة لكلمة الانبياء فلايمكن تقييد كلمة الروح فقط على الروح القدس وقد استخدم يوحنا تعبير الروح الالهي دلالة على النبي الالهي او بمعنى اخر رسول من الله .
    ويوحنا لم يتركنا دون تعريف لروح الله حيث قال :
    رسالة يوحنا الرسول الاولى 4-2 بِهذَاتَعْرِفُونَرُوحَاللهِ:كُلُّرُوحٍيَعْتَرِفُ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ أَنَّهُ قَدْ جَاءَ فِيالْجَسَدِ فَهُوَ مِنَاللهِ،
    رسالة يوحنا الرسول الاولى 1 - 6 فمن يعرف الله يسمع لنا ، ومن ليس من الله لا يسمع لنا من هذا نعرف : روح الحق وروح الضلال.

    من ذلك يتبين أن اللغة التى كتب بها يوحنا التلميذ إنجيله ورسائله، تعنى أن: روح الحق هو إنسان صادق، هو من الله - وأن روح الضلال هو إنسان كاذب ليس من الله فى شئ.


    وأياً كان المعنى للمعزي باراكليتس او باريكليتس او غيرها: فإنالأوصاف والمقدمات التي ذكرها المسيح للمعزي تمنع أن يكون المقصود به الروح القدس،وتؤكد أنه كائن بشري يرسله الله. وذلك واضح من خلال التأمل في النصوص


    أنه يمجد المسيح ويعظمه، "ذاك يمجدني لأنه يأخذ مما لي ويخبركم ولم يتكلم في التوراة والانجيل غير احمد الحسن ع وفك رموزها وبين حقيقة الصليب والكثير من رموز الكتاب المقدس وخصوصا رؤية يوحنا اللاهوتي في الاربع والعشرين شيخ الذي احتار المفسرين من يكونوا وقد فك ختمها بوصية رسول الله ص التي تشير الى الائمة الاثنى عشر والمهديين الاثنى عشر ولايوجد تفسير لهؤلاء الجالسين على عرش الله بغير هذا التفسير .
    هذه الرموز والختوم الموجودة في سفر الرؤيا هي لغز حتى تاتي الشمس لتبينها لنا حيث قال عنها القس أنطونيوس فكري وهو من كبار المفسرين للكتاب المقدس إن غموض سفر الرؤيا يزيده جلالاً فلا تنكشف معانيه إلا في الوقت الذي يريده الله، أما لو عرفت هذه الأسرار مبكراً فقد يفسدها إبليس. وقد فك لنا احمد ع ختومها وبين لنا هذا الغموض .
    فإن يوحنا استعمل في حديثه عن المعزي أفعالاً حسية (الكلام، والسمع، والتوبيخ) في قوله: " كل ما يسمع يتكلم به " وهذه الصفات لا تنطبق على الألسنة النارية التيهبت على التلاميذ يوم الخمسين، إذ لم ينقل أن الألسنة تكلمت يومذاك بشيء، والروحغاية ما يصنعه الإلهام القلبي، وأما الكلام فهو صفة بشرية، لا روحية
    يقول يُوحَنَّا: "وأما متى جاء ذلك روح الحق فهو يُرشدكم إلى جميع الحق؛ لأنه لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به، ويُخبركم بأمورٍ آتية .. يوحنا، 16 : 13
    والان لنبطل دليلهم على ان كلمة المعزي لاتنصرف الا على الروح القدس وحدها بدون تؤويلات وبنص محكم من الكتاب المقدس

    رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 1
    3 مُبَارَكٌ اللهُ أَبُو رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، أَبُو الرَّأْفَةِ وَإِلهُ كُلِّ تَعْزِيَةٍ،
    4 الَّذِي يُعَزِّينَا فِي كُلِّ ضِيقَتِنَا، حَتَّى نَسْتَطِيعَ أَنْ نُعَزِّيَ الَّذِينَ هُمْ فِي كُلِّ ضِيقَةٍ بِالتَّعْزِيَةِ الَّتِي نَتَعَزَّى نَحْنُ بِهَا مِنَ اللهِ

    وهذا دليل يبطل قولهم بان كلمة المعزي لايمكن انطباقها او انصرافها على صفة بشرية .



    ومن خلال هذه الاوصاف نستدل بها على ان المعزيصفة بشرية، لاروحية
    وقد فهم أوائل النصارى قول يوحنا بأنه بشارة بكائن بشري، وادعى مونتنوساو (منتس)في القرن الثاني الميلادي (187م) فی اسيا الصغرى أنه البارقليط القادم ، ومثله صنع ماني فادعى أنه البارقليط، وتشبه بالمسيح فاختار اثنا عشر تلميذاً وسبعون أسقفاً أرسلهمإلى بلاد المشرق، ولو كان فهمهم للبارقليط أنه الأقنوم الثالث لما تجرؤوا على هذهالدعوى تدعو المانوية إلى الزهد ومعرفة الذات كخطوة أولى للتحرر من براثن المادة ومن ثمصعود الروح (المعراج). أعتبر ماني خطراً على المسيحية وتصادم مع كهنةزرادشت وتأمروا عليه مع بعض رجال البلاط الملكي فسجن وعذب حتى مات في عام 276 م. ودفن في مدينة " طيسفون" والتي تسمى اليوم " سلمان باك" فی العراق أي مدينة سلمان الفارسيالمباركة والذي كان من يعد من أتباع المانوية".
    عن موته ذكر ساويرس فيكتابة(تاريخ البطاركة)
    وذكر ذلك ايضا( القديس ماريادي ليكوري في كتابه (تاريخ الارطقات مع دحضها)و( كتاب القران يتكلم والانجيل يثبت مايقوله دين الحق ) للكاتب محمد حسني يوسف

    وتوجد وثيقة في كنيسة فينا لياسابيوس القيصرى وبيوس القيصري هو " أسقف قيصرية ومؤرخ الكنيسة الأول وذلك في كتابه " تاريخ الكنيسة " . وردت فيها كلمة الباركليتس كصفة اطلقت على شخص تبنى مسئولية الدفاع عن المسيحين والمتهمين بمسيحيتهم وفيها ينعت المسيحيون هذا الشخص واسمه ( فيتوش ايب اجانوس) بالبركليتس لانه حامى عنهم وتشفع لهم وجهارا معرضا حياته للهلاك ( كتاب القران يتكلم والانجيل يثبت مايقوله دين الحق ) للكاتب محمد حسني يوسف وايضا اثبتت هذه الحادثة بين مجموعة من القساوسة ومجموعة من علماء المسلمين من بينهم احمد ديدات.
    اما بالنسبة للمذاهب التى وصمت بالهرطقة مثل الغنوصيين Gnostics و الأبوليناريين Appolinarians و الدوكيتيين Docetas وغيرهم وقد اتخذ أحد زعماء تلك المواهب لنفسه اسم " البراقليوس " وأدعى أنه النبى ( أل أحمد ) الذى تنبأ به المسيح وصار له أتباععديدون.کتاب الوجه الآخر للمسيح للمؤرخ السوري فراس السواح


    یقول الانبا اثناسيوس اسقف بني سويف والبهنسا في تفسير يوحنا ص 119 ان لفظ البارقليط (المعزي)اذا حرف نطقه قليلا يصير بيركليتس ومعناه الحمد او الشكر ... وهو قريب من لفظ أحمد

    ويقول القس (متى هنري) في تفسير يُوحَنَّا: كان أحد أسماء المسيا بين اليهود (مناحيم) أي (المُعَزِّي)، كان اليهود يسمون يوم المسيا سنوات التعزية راجع الريس، بشارة أحمد في الإنجيل، ص/ 171 ـ 173
    وذكر القسيس المهتدي عبد الأحد داود المتقن للغة اليونانية: أن هذه الكلمة من الناحية اللغوية تعني: الأمجد، والأشهر، والمستحق للمديح، وأن الكلمة تتكون من مقطعين، (بري) و(كليتوس) وهذه الكلمة مشتقة من التمجيد أو الثناء، مما يعني تمامًا أحمد باللغة العربية،
    وأن النص اليوناني استعمل كلمة (أونوما) وهي تعني (اسمه) ولكن النصارى عربوا نصها في الأناجيل الحالية: "يرسله الآب باسمي" في حين أن الترجمة الصحيحة: "وأما النبي الحق الذي سيبعثه الله اسمه أحمد ... راجع کتابه ، محمد صلى الله عليه وسلم كما ورد في كتاب اليهود والنصارى، ص/ 141 ـ 148



    ومن هنا ندعو جميع عقلاء النصارى إلى محاولة قراءة "الكتاب المقدس" بكثير من التجرد، والعقلانية، مع التحرر من القراءات السابقة، والقناعات المسبقة، والأحكام الجاهزة، والتأمل في تلك النصوص التي أوردنا بعضها من كتابهم، ومحاولة فهمها، فعندها ستجدون أن دلالتها على المعزي احمد ع


    ومن كلام لقائم ال محمد احمد الحسن ع وهو يرد على امراة مسيحية فيقول

    الإصحاح الحادي عشر (ويخرج قضيب من جذع يسّى وينبت غصن من أصوله ويحل عليه روح الرب روح الحكمة والفهم روح المشورة والقوة روح المعرفة ومخافة الرب ولذته تكون في مخافة الرب فلا يقظي بحسب نظر عينيه ولا يحكم بحسب سمع أُذنيه بل يقظي بالعدل للمساكين ويحكم بالإنصاف لبائسي الأرض ويضرب الأرض بقضيب فمه ويميت المنافق بنفخة شفتيه ويكون البر منطقة متنيه والأمانة منطقة حقويه . فيسكن الذئب مع الخروف ويربض النمر مع الجدي والعجل مع الشبل ... لا يسوئون ولا يفسدون في كل جبل قدسي لأن الأرض تمتلئ من معرفة الرب كما تغطي المياه البحر .
    ويكون في ذلك اليوم أن اصل يسّى القائم راية للشعوب إياه تطلب الأمم ويكون محله مجدا ...) الإصحاح الحادي عشر (1-10) ..
    أما يسّى وهو في التوراة معروف انه والد نبي الله داوود (ع) .
    وأم الإمام المهدي (ع) من ذرية داوود (ع) .
    وقصتها باختصار شديد (إنها أميرة جدها قيصر الروم رأت في المنام نبي الله عيسى (ع) ووصيه شمعون الصفا والرسول محمد (ص) وخطبها الرسول محمد (ص) من عيسى (ع) لولده الإمام الحسن العسكري (ع) فقال عيسى (ع) لشمعون الصفا أو سمعان بطرس قد جاءك شرف عظيم . لأنها من ذرية شمعون الصفا (سمعان بطرس ) وصي عيسى (ع) ورأت بعد ذلك رؤيات كثيرة وعرضت نفسها للبسي وحصلت لها معجزات كثيرة حتى وصلت إلى دار الإمام علي الهادي (ع) فزوجها من ابنه الإمام الحسن العسكري (ع) و ولدت له الإمام محمد بن الحسن المهدي (ع) .
    فالإمام المهدي محمد بن الحسن العسكري (ع) من ذرية إسرائيل (يعقوب (ع) ) من جهة الأم ومن ذرية محمد (ص) من جهة الأب .
    فيصدق عليه انه قضيب من جذع يسّى .
    كما يصدق على المهدي الأول من المهديين الأثني عشر انه غصن يخرج من ذاك القضيب من جذع يسّى لأنه من ذرية الإمام المهدي (ع) .
    والمهدي الأول والذي اسمه احمد كما في الروايات عن الرسول محمد (ص) والأئمة (ع) هو رسول الإمام المهدي (ع) ووصيه ويمينه وأول مؤمن به عند بداية ظهوره قبل قيامه بالسيف واكتفي بهذا القدر للاختصار وإذا أردتِ المزيد إقرائي في التوراة في سفر إشعيا الإصحاح الثالث عشر والثاني والأربعون والثالث والأربعون والرابع الأربعون والتاسع والأربعون والثالث والستون والخامس والستون والسادس والستون وتدبريها جيداً
    وفی سؤال وجه الى قائم ال محمد ع : ورد في زيارة أم القائم ع ( السلام عليك ايتها المنعوتة في الإنجيل ) إين ورد هذا النعت في الإنجيل ؟

    الجواب :بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    هذا هو وصف ام القائم : (( رؤيا يوحنا اللاهوتي : الأصحاح الثاني عشر :
    1 وظهرت آية عظيمة في السماء امرأة متسربلة بالشمس والقمر تحت رجليها وعلى رأسها إكليل من اثني عشر كوكبا . 2 وهي حبلى تصرخ متمخضة ومتوجعة لتلد . 3 وظهرت آية أخرى في السماء . هو ذا تنين عظيم أحمر له سبعة رؤوس وعشرة قرون وعلى رؤوسه سبعة تيجان . 4 وذنبه يجر ثلث نجوم السماء فطرحها إلى الأرض . والتنين وقف أمام المرأة العتيدة أن تلد حتى يبتلع ولدها متى ولدت . 5 فولدت ابنا ذكرا عتيدا أن يرعى جميع الأمم بعصا من حديد . واختطف ولدها إلى الله وإلى عرشه . 6 والمرأة هربت إلى البرية حيث لها موضع معد من الله لكي يعولوها هناك ألفا ومئتين وستين يوما 7 وحدثت حرب في السماء . ميخائيل وملائكته حاربوا التنين وحارب التنين وملائكته . 8 ولم يقووا فلم يوجد مكانهم بعد ذلك في السماء . 9 فطرح التنين العظيم الحية القديمة المدعو إبليس والشيطان الذي يضل العالم كله طرح إلى الأرض وطرحت معه ملائكته . 10 وسمعت صوتا عظيما قائلا في السماء الآن صار خلاص إلهنا وقدرته وملكه وسلطان مسيحه لأنه قد طرح المشتكي على إخوتنا الذي كان يشتكي عليهم أمام إلهنا نهارا وليلا . 11 وهم غلبوه بدم الخروف وبكلمة شهادتهم ولم يحبوا حياتهم حتى الموت . 12 من أجل هذا افرحي أيتها السموات والساكنون فيها . ويل لساكني الأرض والبحر لأن إبليس نزل إليكم وبه غضب عظيم عالما أن له زمانا قليلا 13 ولما رأى التنين أنه طرح إلى الأرض اضطهد المرأة التي ولدت الابن الذكر . 14 فأعطيت المرأة جناحي النسر العظيم لكي تطير إلى البرية إلى موضعها حيث تعال زمانا وزمانين ونصف زمان من وجه الحية . 15 فألقت الحية من فمها وراء المرأة ماء كنهر لتجعلها تحمل بالنهر . 16 فأعانت الأرض المرأة وفتحت الأرض فمها وابتلعت النهر الذي ألقاه التنين من فمه . 17 فغضب التنين على المرأة وذهب ليصنع حربا مع باقي نسلها الذين يحفظون وصايا الله وعندهم .......... )).
    انتهى كلام الامام احمد الحسن عليه السلام
    وبعد انتهاء كلام الامام عليه السلام لايجب ان يكون لنا كلام
    ختاما اسال الله ان يتقبل منا هذا القليل فهو يعطي الكثير بالقليل وان يمکن لقائم ال محمد عليهم السلاميفرح له المؤمنون ويفرج به عن انصاره فی سجون الظالمين وان يجمعنا بالقريب العاجل تحت راية حاكمية الله واميرها الامام احمد الحسن ع.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
    التعديل الأخير تم بواسطة Be Ahmad Ehtadait ; 11-04-2011 الساعة 10:58



    متى يا غريب الحي عيني تراكم ...وأسمع من تلك الديار نداكم

    ويجمعنا الدهر الذي حال بيننا...ويحظى بكم قلبي وعيني تراكم

    أنا عبدكم بل عبد عبد لعبدكم ...ومملوككم من بيعكم وشراكم

    كتبت لكم نفسي وما ملكت يدي...وإن قلت الأموال روحي فداكم

    ولي مقلة بالدمع تجري صبابة...حرام عليها النوم حتى تراكم

    خذوني عظاما محملا أين سرتم ...وحيث حللتم فادفنوني حذاكم

  4. #4
    مدير متابعة وتنشيط الصورة الرمزية نجمة الجدي
    تاريخ التسجيل
    25-09-2008
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    3,631

    افتراضي رد: هل المعزي هو الروح القدس ؟؟؟

    وفقكم الله موضوع مهم جدا وهناك نقاش كثير من قبل النصارى حول هذا الموضوع
    قال يماني ال محمد الامام احمد الحسن (ع) ليرى أحدكم الله في كل شيء ، ومع كل شيء ، وبعد كل شيء ، وقبل كل شيء . حتى يعرف الله ، وينكشف عنه الغطاء ، فيرى الأشياء كلها بالله ، فلا تعد عندكم الآثار هي الدالة على المؤثر سبحانه ، بل هو الدال على الآثار

  5. #5
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    14-08-2009
    الدولة
    Earth
    المشاركات
    734

    افتراضي رد: هل المعزي هو الروح القدس ؟؟؟

    الله يوفقكم لكل خير .. موضوع رائع نسأل الله التوفيق لكم و جعل اعمالكم خالصة له
    قال الامام احمد الحسن (ع) المنقذ العالمي لكل الناس

    أدعو كل عاقل يطلب الحقيقة ليحمل فأساً كما حمله ابراهيم (ع) ويحطم كل الأصنام التي تعبد من دون الله بما فيها الصنم الموجود بين جنبيه وهو الأنا .

    [/CENTER]

المواضيع المتشابهه

  1. و يسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي
    بواسطة فجرالاسلام في المنتدى روايات في تفسير القرآن
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 22-04-2012, 15:14
  2. هل يمكن نقل الروح من شخص لآخر؟ ادخل لترى ؟؟؟؟؟
    بواسطة alwa3ad 13 في المنتدى الطب والصحة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-09-2011, 00:52
  3. الروح-روح القدس
    بواسطة وا احمداه في المنتدى علم الإمام أحمد الحسن (ع)
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-03-2010, 12:53
  4. قصه سيدنا نبي الله الـعـزيـر ع - عودة الروح
    بواسطة almawood24 في المنتدى قصص وحكم الأنبياء والمرسلين (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-02-2010, 18:20
  5. المعزي ...في المخطوطات
    بواسطة ابومصطفى في المنتدى الإمام أحمد الحسن يماني آل محمد (ع)
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 15-09-2009, 23:30

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).