النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: لكن في النهاية مات ميرزا غلام دون تحقق النبؤة

  1. #1
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    26-03-2009
    الدولة
    سجن المؤمن
    المشاركات
    4,471

    افتراضي لكن في النهاية مات ميرزا غلام دون تحقق النبؤة

    بسم الله الرحمن الرحیم

    اللهم صل علی محمد وال محمد الائمه والمهدیین وسلم تسلیما



    لكن في النهاية مات ميرزا غلام دون تحقق النبؤة

    عن سعد بن أبي وقّاص رضي الله عنه قال في حديث شهير يوم الفتح في مسالة عبد اله بنأبي السرح ...قال محمد عليه الصلاة والسلام : قال: (إنه لا ينبغيلنبي أن تكون له خائنة الأعين)رواه أبو داود و البيهقي ..
    جاء في صفوةالبيان لمعاني القرآن :
    ما نصه‏:(‏ يعلم خائنة الأعين‏)‏ أي‏:‏هو تعالي يعلم النظرة الخائنة‏,‏ كمسارقة النظر إلي ما نهي الله عنه‏,(‏ وما تخفيالصدور‏)‏ أي‏:‏ والذي تخفيه الصدور من المكنونات‏,‏ فيجزي كل نفس بماكسبت‏.‏..
    (‏ خائنة‏)‏صفة موضوعة موضع المصدرمن‏(‏خان‏)(‏يخون‏)(خيانة‏)‏ فهو‏(‏خائن‏)‏.. وهي‏(‏خائنة‏);‏ و‏(‏الخيانة‏)‏ والنفاق واحدإلا أن‏(‏ الخيانة‏)‏ تقال اعتبارا بالعهد والأمانة‏,‏والنفاق يقال اعتبارا بالدين‏,‏ ثم يتداخلان‏,‏ فـ‏(‏ الخيانة‏)مخالفة الحق بنقض العهد في السر‏.‏ونقيض الخيانة‏:‏الأمانة‏,يقال‏‏خان‏)‏ فلان فلانا‏,‏ و‏(‏خان‏)‏ أمانة فلان‏,‏ فهو خائن‏,‏ و‏(‏خائنة‏)‏ نحوراوية وداهية‏;‏ و‏(‏الاختيان‏)‏ مراودة‏(‏الخيانة‏)‏ أو تحرك شهوة الإنسان لتحري‏(‏الخيانة‏),‏ وذلك هو المشار إليه بقوله ـ تعالي ـ إن النفس لأمارةبالسوء‏).‏..

    وفي الصحيح أيضا عنه أنه قال :"لا أحد أغيرمن الله ، من أجل ذلك حرم الفواحش ما ظهر منها وما بطن.."
    كما ثبت فيالصحيح عنه - صلى الله عليه وسلم - أنه قال :"أتعجبون من غيرة سعد؟ لأنا أغير منه ، والله أغير مني " .
    وليس في تعاليم الإسلام وليس فيمفاهيم الإيمان أن المؤمن يغار على عِرضِه الشخصي فقط أي على نفسه وعائلته، المؤمنيرى المجتمع المؤمن كله إخوته وأخواته، فهو يغار على جميع المؤمنين والمؤمنات، غيرةالمؤمن تتسع لتشمل الجميع، الغيور كما لا يرضى بأن يُتَعَدى على عِرضِه، أيضاً هولا يأذن لنفسه أن يعتدي على أعراض الآخرين، فكما لا يرضى أن يسب أو ينظر بنظرة إلىعِرضِه، فهو كذلك أيضاً لا يتعدى على أعراض الآخرين، يحب لنفسه ما يحب لغيره ويكرهللآخرين ما يكره لنفسه، وعِرضُ غيره من المؤمنين والمؤمنات هو عِرضُهأيضاً..

    فتنــــــــــــة النســــــاء :

    هيفتنة وقع فيها من وقع من أراذل الناس حتى استأثروا لهواهم وعميت أبصارهم وأنطمسوعميت بصائرهم وانطمست أبصارهم , وهي التي قال عنها رسول الله صلى الله عليه وعلىآله وسلم :(ما تركت بعدي فتنة أضل على الرجال منالنساء)..فهـــــل تصح ممن يدعي بأنه " نبي " ...؟؟
    أليس النبي من صفاتهأن يحوز مكارم الأخلاق ليكون قدوة وأسوة ...؟؟
    أليس فعلاً شائنا يفعله " نبي " يبقى لمن بعده ومن اتبعه سنة يقومون عليها وعليها يحافظون ..؟؟
    فكيف بفعل ويخالفقول الله تعال في الآيــــــــة :
    (ولاتمدن عينيك إلى مامتعنابه أزواجاَ منهم زهرة الحيوة الدنيا لنفتنهم فيه ورزق ربك خيروابقى)...!!؟؟
    وقال أبي بن كعب :من لم يتعز بعزة اللهتقطعت نفسه ، ومن يتبع بصره فيما ايدي الناس يطل حزنه ،ومن ظن أن نعمة الله فيمطعمه ومشربه وملبسه فقد قل علمه ،وحضر عذابه .....
    وبعـــــد هذا كله ... هل يمكن لعاقل أن يصدق أن نبياً يمكن أن يفعل رذيلة كهذه ...؟؟؟
    هيـــــالننظــــر بعين الدين والعفة الى قصـــة نبي بنو قاديان "الميرزاغلام أحمد" عاشق السيدة المتزوجة "محمدي بيجوم " والتي جعلها الله سبباً في كذب بل وفضيحة واحدة من نبؤاته الكاذبة وما أكثرها ...!!

    نبؤة محمدى بيجوم :

    "محمدي بيجوم " هى بنت شابة جميلة منأقارب ميرزا غلام وقد أراد الميرزا غلام الزواج منها ولكن رفض والدها لأنه يدعىالنبوة وقد بلغ من العمر مابلغ وكذلك مرضه وضعفه وشيخوخته فما كان من الغلام الاالتهديد تارة والترغيب تارة أخرى للزواج منها حيث أعلن فى أكثر من مرة أنه سيتزوجبها وأن هذا أمر ربانى يجب أن يتحقق وسيكون دليل على صدقه وقد تزوجت البنت رجل أخروعاشت معه مايقرب من 40 عاماً ومات الغلام دون تحقق نبؤته.

    قالالغلام فى نبؤة محمدى بيجام:
    (( يجب أن يكون واضحاً للناس بأنهلا يوجد معيار ومحك لاختبار الحقيقة أو الأكاذيب من نبوءتنا هذه))
    (Roohani Khazain Vol. 5 p.285-286:Collection of Advertisements vol.1 p.156-157).

    طبعة العاشر من مايو 1888 في صحيفة "نورافشان" تقدم لنا تقريراً كاملاً للقصة على لسان الغلام نفسه:
    ((إن عم محمدي بيجوم والذي يعتبرني كاذباً و ماكراً في ادعاءاتي قد طلبمني إشارة سماوية .لذلك فقد قمت بالكثير من الصلوات من اجله. وها قد استجيبت تلكالصلوات الآن. فقد هيأ الله هذا الأمر لي إلى درجة أن والد هذه الفتاة جاء يتوسلإلي في مهمة ضرورية. والتفاصيل هذه كالتالي : إن احدى أخوات أحمد بيك كانت متزوجةمن احد أبناء عمي ويدعى غلام حسين. و غلام حسين هذا كان قد اختفى قبل خمسة وعشرينعاماً مضت ولا توجد عنه أية أخبار. كما أن ملكية حقوق أراضي غلام حسين هي من حقي .وهي مسجلة عند الحكومة باسم أخت أحمد بيك والتي هي زوجة غلام حسين. وفي الوقتالحاضر فإن هذا الرجل وبموافقة أخته يريد الحصول على تلك الأرض والتي تقدر قيمتهابأربعة ألاف إلى خمسة ألاف روبية. و التي قام بتحويلها إلى ابنه أحمد بيك كمنحة. ومن هنا فإن هذه المنحة قد كتبت من قبل أخته. وحيث أن هذا العمل بدون موافقتي سيصبحباطلاً ولاغياً فإن هذا الرجل جاء إلينا بتذلل كبير حتى نقوم بتوقيع تلك الورقة. وحيث كنت على وشك توقيع هذه الورقة فقد فكرت بأن أقوم بالاستخارة للحصول علىالموافقة من الله على هذا العمل. وهكذا وبعد العديد من الطلبات من هذا الرجل قمتبالاستخارة. ولقد كانت هذه الاستخارة نقطة تحول لإظهار الوقت الملائم لتلك الآيةالسماوية. والتي أظهرها الله بهذا السلوك)).
    (Roohani Khazain Vol. 5 p.285-286: Collection of Advertisements vol.1 p.156-157)...

    وهنا أصراره على أنها نبوة ومحاولة لترغيب الاب للموافقة علىالزواج



    ((إن الله القدير العليم طلب مني أنأسعى لطلب يد الإبنة الكبرى لهذا الرجل المدعو أحمد بيك. وأنه علي أن أخبره بأنالسلوك الحسن والكياسة والفطنة التي أظهرها له تعتمد على الآتي:
    o إن زواجها منيسيكون مصدر بركة وعلامة رحمة بالنسبة لوالدها.
    o وإن الأب سيحصل على نصيبه منهذه البركات و الرحمات والتي تم تدوينها في النشرة المؤرخة في العشرين من فبرايرعام 1886.
    o ولكن إذا لم أتمكن من الزواج بها فإن الفتاة ستواجه نهايةً مأساوية. أما الشخص الأخر الذي سيتزوج بها فسوف يموت في غضون عامين ونصف من تاريخ الخطوبة. وأيضاً سيموت والد الفتاة في غضون ثلاث سنوات. وإن أهل بيتها سيبتلون بالخلافاتوالفقر والتشتت خلال تلك الفترة. وإن الفتاة ستواجه العديد من الأحداث الغير سارة والمأساوية)).
    (Roohani Khazain Vol. 5 p.285-286:Collection of Advertisements vol.p.156-157)...

    وهنا يعيد أصراره على أنها نبوة وعلى أن الزواج سوف يتــم



    وفي كتاب آخر أضاف الغلام التالي:
    ((ومنخلال النبوءة فإن الله المجيد أوحى إلى هذا العبد المتواضع بأنه أمر محتوم أنالإبنة الكبرى لميرزا أحمد بيك - ابن ميرزا قامان بيك هشيار بوري - سوف تتزوج مني. وأن هؤلاء الناس سوف يلجؤون إلى إظهار عداوة كبيرة و سوف يضعون العقبات في طريقذلك. ولكن في النهاية وتأكيداً وأكيداً فإن ذلك الزواج سوف يتم. إن الله المجيد سوفيحضرها لي بكل السبل المتاحة سواء أكانت عذراء أو أرملة. وأنه سوف يزيل جميعالعقبات أمامي . وبناءاً على الحاجة فإنه سوف يحقق هذه المهمة. و لا أحد سيتمكن منمنع ذلك)).
    (Izala-e-Auham.Roohani Khazain vol.3 p.305)...

    وهنايحاول تبرير سبب زواجه من البنت محمد بيجوم وقال أنه زواجإلهى



    إن السبب الذي يطرحه ميرزا غلام لهذا الزواج الإلهي هوكالتالي:
    ((إن هؤلاء الناس يعتبرونني كاذباً وماكراً فيادعاءاتي من تلقي الوحي. واستخدموا جميع أنواع المعارضة ضد الإسلام والقرآن الكريم (ميرزا و تفسيرات ميرزا) وطلبوا مني إشارة أو آية سماوية. ولأجل هذا قمت بأداءالعديد من الصلوات في العديد من المناسبات من أجلهم. وقد قبلت هذه الصلوات لتظهر ليالعلامة التي أوجدها الله. و قد منحني الله الفرصة لدرجة أن والد الفتاة جاء إليَمن أجل مهمة ضرورية (وهكذا فقد اقتنص الغلام تلك الفرصة) ))
    (Aina-e-Kamalaat-e-Islam.Roohani Khazain vol.5 p.285)..

    الزواج الرباني – اختبارٌ لحقيقة ميرزاوأكاذيبه



    نفس التأكيد أن الزواج سيحدث وسيكون ايه له وانهسيؤدى الى هداية البعيدين عن الهداية (من غير المؤمنين به)
    ((كنت وبصورة دائمة أتدبر من أجل البحث عن توضيحٍ وتفصيل لهذه النبوءة. و قدأصبح جلياً لي أن الله قد منحني الإبنة الكبرى للمدعو أحمد بيك وأنها حتماً ستتزوجهذا العبد المتواضع بعد أن يتم إزالة جميع العقبات. وأن هذا الحدث سيجعل الناس غيرالمتدينين يتحولون لكي يصبحوا مسلمين كما سيؤدي إلى هداية البعيدين عنالهداية)).
    (Roohani Khazain Vol. 5p.285-286:Collection of Advertisements vol.1 p.156-157).

    يقولالغلام: ((عليك أن تنتظر (تحقيق) هذه النبوءة المذكورة في الإعلانبتاريخ العاشر من يوليو عام 1888 ومعه يوجد هذا الوحي الملحق: يسألونك أحق هو. قلإي و ربي إنه لحق. ولن تستطيعون منعه من الوقوع. زوجناكها نحن بأنفسنا ولا يستطيعأحد أن يبدل كلماتي. وحين يرون الآية فسوف يعرضون بوجوههم ويقولون: إن هذا إلا محضخداع ومحض سحرٍ))
    (Asmani Faisla p.40. Roohani Khazain Vol.4 p.350)...

    بمجرد أن أطاح به المرض واعتقد بأنه على وشك الموتأصاب الغلام وجل وخوف من احتمال عدم تحقق هذه النبوءة . لكنه تلقى وحياً جديداًمعيداً التأكيد إليه. هذا ما يدعيه الغلام. و القصة على لسانه هي كمايلي:
    ((بمجرد أن أوحي إلي بهذه النبوءة - و التي كانت على وشكأن تتحقق حيث أنها لم تتحقق بعد حتى تاريخ 16 أبريل لعام 1891- فإن هذا العبدالمتواضع قد واجهه مرض حاد قربني قريباً من الموت لدرجة أن معنوياتي قد انهارت. وفيهذه اللحظة الحساسمة مرت هذه النبوءة أمام عيني حينما بدا أن اللحظة الأخيرة قد دنتوربما يكون اليوم التالي هو يوم نعشي. في ذلك الوقت فكرت في هذه النبوءة و بأنه قديكون لها بعض المعاني والتفسيرات الأخرى التي لم أستوعبها. لكن وفي تلك اللحظاتالحرجة تلقيت الوحي التالي: "إن هذا لهو الحق من ربك فلا تكونن منالممترين")).(Izala-e-Auham p.199)..

    ولكن ميرزا أحمد بيك كان قد رفض بازدراء طلب الغلام وقرر أن يزوجابنته من شخص آخر هو قريبه المدعو ميرزا سلطان محمد



    فقام بأرسال رسائل إلى العريس

    بعيداً عن الرسائل السابقةكتب ميرزا رسائل عديدة إلى من سيكون عريساً وهدده بأنه إذا ما تزوج من محمدي بيجومفإنه سوف يتلقى الغضب الإلهي وأنه سيعرض نفسه للدمار. و مما كتبه الغلام عن ذلك مايلي:
    (إن خطأ نسيبي هو أنه لم يعتبر حتى بعد أن رأى إعلانالتهديد. إن رسائل عديدة قد أرسلت إليه ولكنه لم يجزع. وقد أرسلت إليه رسالة لكيأفهمه ذلك ولكنه لم يضع لذلك أي اعتبار ولم يقطع علاقته مع أحمد بيك. وبدلاً من ذلككانوا يجتمعون للإساءة والسخرية. إن الخطأ الذي قاموا به بعد استماعهم لهذه النبوءةهو أنهم وافقوا على هذا الزواج)).
    (Tabligh-e-Risalat vol.3 p.166. Collection of Advertisement vol.2 p.95)..

    استمر إلهميرزا في التأكيد له بحتمية وقوع هذا الزواج. وفي يناير عام 1891 وقبل شهرين منالزواج أخبر ميرزا من يعرفه بما يلي :
    ((عليك أن تنتظر (تحقيق) هذه النبوءة المذكورة في الإعلان بتاريخ العاشر من يوليو عام 1888 ومعه يوجد هذاالوحي الملحق: يسألونك أحق هو. قل إي و ربي إنه لحق. ولن تستطيعون منعه من الوقوع. نحن أنفسنا زوجناكها. لا تبديل لكلمات الله. وحين يرون الآية فسوف يعرضون بوجوههمويقولون: إن هذا إلا محض خداع ومحض سحرٍ))
    (Asmani Faisla. Roohani Khazain vol. 4 p.350)

    وبالرغم من جميع هذه التأكيدات من إله ميرزا. وبالرغم من جميعجهودهِ. وبالرغم من عروضه وتهديداته بحدوث غضب إلهي فإنه وفي السابع من أبريل منعام 1892 تزوجت محمدي بيجوم من ميرزا سلطان محمد.



    ميرزا ينتقم

    وهنا ميرزا ينتقم من أجل زواج البنت من رجلأخر



    لكن ما كان هذا النبي المزعوم ليسكت عن هذا. بل انتقم منأسرته بتنفيذ ما هدد به سابقاً:
    o طلق الغلام زوجته الأولى التي ترتبط بعلاقة معمحمدي بيجوم و كانت تعارض زواج محمدي من ميرزا غلام.
    o أرغم الغلام ولده "فضلاحمد" على تطليق زوجته عزت بيبي
    o حرم الغلام ابنه سلطان أحمد من الميراث.
    o قطع الغلام جميع علاقاته بجميع أفراد عائلته الذين اشتركوا وشجعوا زواج محمدي منشخص آخر. (Tablighe-e-Risalat vol.11 p.9).

    استمر نبي القاديانية يحلم بمحمدي بيجوم حتى بعدزواجها

    استمر الغلام يحلم بمحمدي بيجوم بعد عدة شهور من زواجها. يقولالغلام:



    ((في الخامس والعشرين من يوليولعام 1892 الموافق العشرين من ذي الحجة لعام 1309 بعد الهجرة. في يوم الاثنين. وفيالصباح الباكر الساعة الرابعة والنصف صباحاً رأيت حلماً بأن هناك مزرعة كبيرة حيثكانت توجد زوجتي أم ابني محمود وكانت معها سيدة أخرى جالسة هناك. وبعد ذلك ملأتماءً في وعاءٍ أبيض ملون ورفعته وملأت وعائي . وبعد أن سكبت الماء شاهدت أن السيدةالأخرى التي كانت تجلس جاءت فجأةً بالقرب مني وكانت ترتدي فستانا أحمر ملونا براقاربما قماشه مصنوع من الشباك. لقد أعتقدت في قلبي أنها نفس المرأة التي قمت بالإعلانعنها (محمدي بيجوم) ولكن وجهها كان يبدوا مثل وجه زوجتي. وكأنها كانت تقول فيقلبها: "ها أنا ذا قد جئت" . قلت : يا إلهي هل يمكن لها أن تأتي!؟. وبعد ذلك قامتتلك المرأة وعانقتني. وحين معانقتها لي استيقظت. إنني أشكر الله على هذا. وقبليومين أو ثلاثة أيام من هذا شاهدت حلماً أن روشان بيبي تقف أمام عتبة بيتي وأننيأجلس بداخل المنزل. ثم قلت بعد ذلك : روشان بيبي تفضلي بالدخول)). (Tazkirah p.197)....

    يحلم بمحمدي بيجوم بعد زواجها وهى عارية. يقول الغلام:



    ((في الرابع عشر من أغسطس عام 1892- العشرينمن محرم لعام 1309 بعد الهجرة - في هذا اليوم شاهدت في المنام أن محمدي بيجوم والتيكنت قد تلقيت نبوءةً عنها تجلس في الغرفة الخارجية مع بعض الناس وكان جسمها عارياًوكان قبيح المنظر))(Tazkirah p.198-199)

    استمر الغلام فى ملاحقة الفتاة المتزوجة:



    وبالرغم من زواج محمدي بيجوم إلا أن الميرزا لم ييأس. لقدتوفي والد الفتاة بعد عدة أشهر من زواجها مما ضاعف من ثقة الميرزا بنفسه. فصار يوردالنبوءة تلو الأخرى للتأكيد على هلاك زوج الفتاة أيضاً خلال المدة المحددةسابقاً
    أورد الغلام الوحي المدعى التالي:
    ((إنا مهلكوا بعلهاكما أهلكنا أباها و رادوها إليك. الحق من ربك فلا تكونن من الممترين. و ما نؤخرهإلا لأجل معدود. قل تربصوا الأجل و إني معكم من المتربصين. و إذا جاء وعد الحق هذاالذي كذبتم به أم كنتم عمين)).
    (Aina Kamalate Islam . p.564, & Tazkirah p224)

    التنبؤ بموت زوجها وأبوهــا



    يقولالغلام
    ((أنا تضرعت أمام الله وابتهلت، فألهمت، سوف أريهمآياتي بأن هذه المرأة تثبت ويموت زوجها وأبوها خلال ثلاث سنوات، ثم ترجع هذه المرأةإليّ ولا يكون أحد يستطيع المنع))
    . (Inspiration of Mirza Ghulam. Karamat-us-Sadiqeen .Roohaini Khazain vol.7p.162)

    وفي سبتمبر 1894 ادعى الغلام وحياً كالتالي :



    (( إن الإبنة الكبرى لأحمد بيك سوف تتزوجفي مكان آخر . وإن الله سيعيدها إليك بعد ذلك . وإنها أخيراً ستدخل معك في عقدالزوجية وإن الله سيزيل جميع العقبات التي تعترض طريق هذا الزواج. لا تبديل لكلماتالله ))
    (Collection of Advertisement vol.2p.41)

    في العام 1894 وفي إعلانه الأول بتاريخ 1888 تنبأ الميرزا أنالشخص الذيسوف يتزوج محمدي بيجوم سيموت في غضون عامين ونصف بعد الزواج . لكنالمدةانقضت دون أن يموت ميرزا سلطان محمد. و قد أجبر ذلك الميرزا على تمديد عقد حياةميرزا سلطان محمد.ففي إعلانه في السادس من سبتمبر عام 1894 كتب الميرزا مايلي:
    ((يخبرنا القرآن أن المدة المشار إليها في مثل هذهالنبوءات تتبع فئة القدر المشروط. ومن هنا وبالاستناد إلى العوامل الظاهرية التيتتسبب في حدوث بعض التغيير أو التبديل أو التأجيل لذلك الشرط أو تلك المدة فإن ذلكيصبح شيئاً واقعاً. إنه القانون السماوي والقرآن ممتليء بذلك. و بالنسبة لكل نبوءةٍمن خلال الإلهام أو الوحي فمن الضروري لتحقيقها أن تطابق القانون السماوي كما هومذكورٌ في كتاب الله المجيد. وفي الوقت الحاضر فإن هناك فائدةً أخرى نستخلصها منخلال هذا و هي أن تلك الخصائص للمعرفة الإلهية والتي قد عمي عنها الناس يجب أنتتجلى مرة أخرى وهكذا فإن الفهم العميق والبعد في القرآن سوف يتجدد.
    إن توقيتالعقوبة الإلهية مشروطٌ بالقدر والذي يمكن أن يتوقف بالخوف والندم كما يبرهن لناكامل القرآن. ولكن فيما يتعلق بهذه النبوءة - وهي زواج تلك المرأة من هذا العبدالمتواضع - فإنها محكومةٌ بالقضاء المحتوم ولا يمكن التخلي عنها. إن ذلك مذكورٌبوضوح في الوحي الإلهي بأنه "لا تبديل لكلمات الله". وإذا ما حاولوا تبديل كلماتالله فإنهم سوف يفشلون))
    (Tabligh-e-Risalat vol.3 p.115. Collection of Advertisement vol.2 pp. 39-49)

    إذاًفالغلام هنا ينفي بشدة أن يستطيع أحد منع هذا القدر بالتوبة أو الخوف. فالخوف فينظره قد يمنع العذاب و لكنه لن يمنع القدر المحتوم و هو زواجه من تلك المرأة. و قدقال الغلام ذلك ليغري الزوج بتطليق المرأة لعل جزءاً من النبوءة يتحقق و هو زواجهالموعود من الفتاة. ............!!!!!

    يقول الغلام:


    ((ولما بلغنساءهم نعي موت أحمد، وكن من قبل كرجل أكفر وأكند، عططن جيوبهن وأسلن غروبهن، وصككنخدودهن وتذكرن عنودهن، وهاجت البلابل، وانقض عليهن من المصائب الوابل، واهتزت الأرضتحت أقدامهن، ثم تمثل موت الختن في أوهامهن، وطفقن يقلن والدموع تجري من العيون،هذا ما وعد الرحمن وصدق المرسلون، .... وقد علمتَ أن هذا الإلهام كان لإنذار هذهالعشيرة، وكان الوعيد وشرطه لتلك الفئة، وما كان لختنهم دخل في هذه القصة، ثم ليسمن المعقول أن يُظن أن قلب ختنهم بقي على الجرأة السابقة، مع معاينة موت صهره الذيكان شريكه في نبأ الهلاكة، بل شهد الشاهدون أنه خاف خوفا شديدا بعد هذه الواقعة،وكاد أن تزهق نفسه بعد سماع هذه المصيبة، وخشى على نفسه وحسب النكاح آفة من الآفاتالسماوية، وإن كنت في شك فاسأل العارفين الناظرين. فالحاصل أنهم لما تخوّفوا بعدموت أحمد، وخوف هلاكة كل أحد أرجد، فكان حقهم أن ينتفعوا بشرط الإلهام، فإن العذابكان مشروطا لا حكما قطعيا كما هو وهم العوام))
    (Maktoob Ahmad p.219. Roohani Khazain vol.11)

    نفس التأكيد على تحقق النبؤة بعد زواجالفتاة



    في العام 1894 وفي نفس الإعلان كتب ميرزا:
    ((إن الله سوف ينفذ ذلك كما قال بأنني سوف أعيد لك هذه المرأة بعد زواجهاوأعطيها لك وإن قدري لا يتغير وإنه لا يوجد مستحيل بالنسبة لي وإنني سوف أزيل جميعالعقبات التي تقف في وجه تنفيذ هذا الأمر. والآن أصبح من الواضح من هذه النبوءةالعظيمة ماذا يريد الله أن يحكم وأي نوعٍ من القهر ربما يريد أن يُري وأي أشخاص سوفيزيل كونهم عقبات......إن كثيراً من الناس الجهلاء سوف يستهزئون بعد انتهاء المدةالزمنية. و انطلاقاً من حظهم العاثر فإنهم يسمون الصادق بأنه الكاذب. ولكن ستكشفالأيام سريعاً حين يشعر أولئك الناس بالحرج . وستتجلى الحقيقة وأن ضوء الحق سوفيشرق وأن هذه الوعود اللا متغيرة من الله سوف تتحقق. هل يوجد على الأرض أي شخصيستطيع أن يوقف هذا؟ إن الإنسان سيء الحظ هو الذي يسارع بالشك والريبة.....
    ياصاحب النوايا السيئة! اظهر طبيعتك. أرسل اللعنات. إستهزىء. وسم الصادق بأنه الكاذبالمدعي ولكن وبسرعة ستشاهد ماذا سيحدث.
    تذكَر أن نبوءة زواج تلك المرأة هي منالقدير الذي لا يمكن لكلماته أن تتعارض. ولكن القرآن يخبرنا أن الفترة الزمنية لمثلهذه النبوءات هي من القدر المعلق المتنوع. وهكذا وبسبب وجود الأسباب المسببة لتغييرأو لتبديل تاريخ الوقائع فبالتأكيد فإن هذه التواريخ سوف تتأجل.....هذه هي سنةالله..))
    (Tabligh-e-Risalat vol.3 p.115. Collection of Advertisement vol. 2 pp. 39-49).

    هنا يقول إن كانت هذه الكلمات ليست من عند الله فإن نهايتي سوفتكون مفجعة وتعيسة



    في العام 1894 ميرزا يدعوإلهه:
    (( إذا كنت صادقاً فإن الله سوف يحقق هذه النبوءات. وإذا كانت هذه الكلمات ليست من عند الله فإن نهايتي سوف تكون مفجعة وتعيسة ولنتتحقق هذه النبوءات أبداً على وجه الإطلاق. يا إلهي أحكم بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الحاكمين. وفي النهاية فإنني أدعوا بهذا الدعاء: يا إلهي القدير العليم .. إذا كانت النبوءات بالعقاب الشديد للمدعو أثام و بزواج هذا العبد الحقير من ابنةأحمد بيك هي نبوءات منك فأظهرها بطريقة تصبح فيها علامةً لمخلوقاتك لكي تسد بهاأفواه أناس طماعين ذوي أرواح مظلمة.
    يا إلهي.. إذا كانت هذه النبوءات ليست منكفاقتلني خزياً وخيبةً. وإذا كنت أنا ملعوناً ودجالاً ومحتالاً في عينيك - كما يعتقدخصومي - وأن بركاتك ليست معي كما كانت مع خادمك إبراهيم (عليه السلام) و مع إسحاق (عليه السلام) و مع إسماعيل (عليه السلام) و مع يعقوب (عليه السلام) و مع موسى(عليهالسلام) و مع داود (عليه السلام) و مع عيسى ابن مريم (عليه السلام) والتي كانت معأفضل الأنبياء محمد (صلى الله عليه وسلم) والتي كانت مع أولياء هذه الأمة فأدعوك أنتمحقني و تقتلني بطريقةٍ مخزية. اجعلني غرضاً للعنات أبدية وأجعل جميع أعدائي سعداءوتقبل منهم صلواتهم. ولكن إذا كانت بركاتك معي وإذا كنت أنت من تحدث إلي وقال:" أنتوجيه في حضرتي اخترتك لنفسي" وإذا كنت أنت الذي خاطبني وقال:"يحمدك الله من عرشه" وإذا كنت أنت من خاطبني وقال: "يا عيسى الذي لا يضاع وقته" . وإذا كنت أنت الذيخاطبني وقال: "أليس الله بكافٍ عبدهِ" وإذا كنت أنت الذي خاطبني وقال:" قل إني أمرتوأنا أول المؤمنين" . وإذا كنت أنت الذي ربما يومياً أنت معي وأنا معك فساعدني وقفبعونك معي. وأني مغلوبٌ فانتصر. مني أنا خاكسار غلام أحمد من قاديان. مقاطعة قوردسبور المؤرخ بتاريخ 28 أكتوبر 1894))
    ( Collection of Advertisement vol.2 p.115-116).

    هنا يقول إذا كنت كاذباً فإن هذه النبوءة لن تتحقق وسيكون بعدهاموتي



    وفي العام 1896 وبعد عامين أصر ميرزا أن نبوءاته كانتصحيحة
    وأنه لا يخالجه شك في حتمية تحققها. وقد أصر مرةٌ أخرى قائلاً:
    ((أقول مرةً بعد مرة أن جوهر نبوءة وفاة صهر أحمد بيك (سلطان محمد) هوقدرٌ محتوم. انتظروا ذلك. وإذا كنت كاذباً فإن هذه النبوءة لن تتحقق وسيكون بعدهاموتي. وإذا كنت صادقاً فإن الله سوف يحقق هذه النبوءة كما حقق النبوءات بخصوص أحمدبيك وأثام))
    (Anjam-e-Atham p.31. Roohani Khazain vol.11 p.31. footnote).

    الرسول صلى الله عليه وسلم ينبئ بهذه الزيجة ..!!!!!



    وفي العام 1896 يشير الغلام إلى أن الرسولالكريم محمد (صلى الله عليه وسلم) نفسه كان قد تنبأ أيضاً بهذا الزواج !! يقولالغلام:
    ((إن الرسول الكريم محمد (صلى الله عليه وسلم) جاءبنبوءةٍ من قبل هذا. حيث قال "إن المسيح الموعود سيتزوج وسيكون له أولاد". إنه لمنالواضح أن ذكر هذا الزواج وإنجاب الأطفال لم يكن بطريقة عادية. فمن الطبيعي أنيتزوج أي شخص و أن ينجب أطفالاً. لا توجد غرابة في ذلك. لكن هذا الزواج هو ذاكالزواج الخاص والذي سيكون علامة . وإن أولئك الأولاد هم الأولاد الخاصون الذين تدورحولهم نبوءة هذا الرجل المتواضع. وهكذا فإننا نجد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يجيب على شكوك أولئك الكفار ذوي القلوب السوداء قائلاً بأن هذه الأشياء ستحققوبالتأكيد.....))
    (Roohani Khazain vol.11 p.337)

    أن تتقدم لطلب يد فتاة للزواج هو حدث طبيعي في كل أسرة. ولكنوحسب التعاليم الإسلامية وحتى وقتنا الحاضر – ناهيك عن نهاية القرن التاسع عشر- فإنه من المعيب أن تستمر في ملاحقة امرأةٍ متزوجة أو أن تفكر في الزواج من امرأةٍمتزوجة. أوأن تهدد بالموت زوجها.
    ومع العام 1907 فقد ميرزا كل أملٍ في أن يرىحتى وجه محمدي بيجوم. ولكن الناس استمروا يذكرونه بنبوءاته. و استمر هو بالردعليهم.

    لكن في النهاية مات ميرزا غلام دون تحققالنبؤة



    أما ميرزا سلطان محمد زوج الفتاة فقد عاش حياةًطويلة. و قد شارك في الحرب العالمية الأولى حيث أصيب أثناء الحرب لكنه بقي حياً. وقدعاش كل من الزوج والزوجة حياةً مديدة مع بعضهم البعض لمدةٍ تقرب من أربعين سنةًبعد وفاة ميرزا غلام. فقد مات الزوج سلطان محمد عام 1948 بينما توفيت زوجته محمديبيجوم عام 1966.


    والحمدلله رب العالمین



    متى يا غريب الحي عيني تراكم ...وأسمع من تلك الديار نداكم

    ويجمعنا الدهر الذي حال بيننا...ويحظى بكم قلبي وعيني تراكم

    أنا عبدكم بل عبد عبد لعبدكم ...ومملوككم من بيعكم وشراكم

    كتبت لكم نفسي وما ملكت يدي...وإن قلت الأموال روحي فداكم

    ولي مقلة بالدمع تجري صبابة...حرام عليها النوم حتى تراكم

    خذوني عظاما محملا أين سرتم ...وحيث حللتم فادفنوني حذاكم

  2. #2
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    20-11-2011
    المشاركات
    219

    افتراضي رد: لكن في النهاية مات ميرزا غلام دون تحقق النبؤة

    شكرا لكم معلومات مفيده

  3. #3
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    26-03-2009
    الدولة
    سجن المؤمن
    المشاركات
    4,471

    افتراضي رد: لكن في النهاية مات ميرزا غلام دون تحقق النبؤة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وآل محمد الائمه والمهديين وسلم تسليما كثيرا

    شكرا على مروركم

    والحمدلله رب العالمين



    متى يا غريب الحي عيني تراكم ...وأسمع من تلك الديار نداكم

    ويجمعنا الدهر الذي حال بيننا...ويحظى بكم قلبي وعيني تراكم

    أنا عبدكم بل عبد عبد لعبدكم ...ومملوككم من بيعكم وشراكم

    كتبت لكم نفسي وما ملكت يدي...وإن قلت الأموال روحي فداكم

    ولي مقلة بالدمع تجري صبابة...حرام عليها النوم حتى تراكم

    خذوني عظاما محملا أين سرتم ...وحيث حللتم فادفنوني حذاكم

  4. #4
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    14-08-2009
    الدولة
    Earth
    المشاركات
    731

    افتراضي رد: لكن في النهاية مات ميرزا غلام دون تحقق النبؤة

    سبحان الله
    أَفَمَن يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَن يُتَّبَعَ أَمَّن لَّا يَهِدِّي إِلَّا أَن يُهْدَىٰ ۖ فَمَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ

    فانظروا الى الفرق بين المهدي الحق و بين الدعين الباطلين... واحد همه الزواج ونبوءاته بالفتاة كلها باطلة و لم تتحقق .. و بين المهدي الحق احمد الحسن (ع) الذي يدعو الحق كله

    فلو قرأتم كتب الامام احمد الحسن (ع) لرأيتهم فيها العبر و المواعظ و التخلق بالأخلاق الكريمة والالتزام بالشريعة الحقة و العلوم ... وما لا يحصاه العادون .. هكذا هم أولياء الله همهم تبيان الدين الحق و نشر التوحيد والعدل و الرحمة .. فلله دركم يا آل محمد !
    قال الامام احمد الحسن (ع) المنقذ العالمي لكل الناس

    أدعو كل عاقل يطلب الحقيقة ليحمل فأساً كما حمله ابراهيم (ع) ويحطم كل الأصنام التي تعبد من دون الله بما فيها الصنم الموجود بين جنبيه وهو الأنا .

    [/CENTER]

المواضيع المتشابهه

  1. بداية النهاية - توضيح وتصحيح -الحلقة الأولى
    بواسطة 3aLa SaBiL Al NaJaT في المنتدى معرض المرئيات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 24-01-2014, 15:28
  2. تعرفوا على المدعي المرزا غلام أحمد
    بواسطة الموحد في المنتدى أدعياء المقامات الإلهية كالمهدوية وغيرها
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 23-12-2013, 22:39
  3. سلسلة بداية النهاية مع توضيح وتصحيح
    بواسطة 3aLa SaBiL Al NaJaT في المنتدى معرض المرئيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 16-02-2013, 12:42
  4. للطائفة الاحمدية اتباع ميرزا غلام.. الخضر حي
    بواسطة اختياره هو في المنتدى عقائد دينية أخرى
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-12-2011, 12:08
  5. بداية النهاية
    بواسطة GAYSH AL GHADAB في المنتدى أهل الكتاب (المسيحيون واليهود)
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-09-2011, 23:00

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).