الوصى(ع) فى كتب الشيعه والسنه((الحلقه الثانيه))
بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على محمد وال محمد الائمه والمهديين
اخى القاريء استكمالا لما بداناه نقول:
هذه الشمس الماديه ذات الضوء والمنيره وبطلوعها يطلع النهار وبغروبها يغرب يراها الانسان سواء كان مؤمنا او كافرا ويراها حتى البقر والغنم وهلم جرا واما الشمس المعنويه الحقيقيه فلا يراها الا صنف واحد من الخلق فهل تدرى من هذه الشمس ؟ ومن الذى يراها؟
الشمس المعنويه الحقيقيه هى الانسان الكامل الذى حمل دين الله وعلم الله تعالى ونور الله هم الانبياء والمرسلون واوصياؤهم فعلى افضلهم وخيرهم وامامهم وسيدهم محمد واله الائمه والمهديين افضل التحيه والاكرام والصلاة والسلام
والذين يعرفون هذه الشمس ويؤمنون بها بالقلب بعد ايمانهم بالرب الخالق المالك العالم القادر سبحانه وتعالى يرون نورها فيستضيؤن به ويستنيرون وبه يتمسكون وبمقتضاه يعملون وهؤلاء هم الفرقه الناجيه على مر العصور الى يوم القيامه وهى واحة لاتتعدد لان ربها واحد وامامها واحد ودينها واحد وكل حجج الله (ع)مندكين وموجودين فى شخص امام الزمان والحجه والخليفه من الله على الخلق فى كل زمان فمن عرف امام زمانه وامن به وسلم له واطاعه واتبعه واقتدى به فقد فعل ذالك بكل حجج الله السابقين على امام زمانه واللاحقين به والعكس صحيح فمن لم يعرف امام زمانه ما عرف ولم يعرف اى حجه لله على خلقه بالحقيقه لا باللسان فلذالك وردت الروايات الشريفه تؤكد ذالك وتقول ما معناه((من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميتة جاهليه))اى ميتة كفر ونفاق اى مات كافرا ومنافقا فاسال الله ان يجعلنى واياكم من الفرقه الناجيه وهى اليوم منحصرة فى امامها السيد محمد بن الحسن العسكرى ووصيه ورسوله ويمانيه وابنه احمد الحسن البصرى شبيه موسى(ع)ومن امن بهما بالقلب واللسان والجوارح بالشروط التى شرطها الله للمؤمن
وسبب ذكرى للشمس بمعنييها هذه الروايه المباركه(غيبة النعمانى تحقيق فارس حسون كريم باب 10حديث 10 ص154
عن المفضل ابن عمر قال: سمعت الشيخ-يعنى ابا عبد الله (ع)-يقول: اياكم والتنويه اما والله ليغيبن سبتا من دهركم وليخملن حتى يقال مات هلك باى واد سلك؟ ولتدمعن عليه عيون المؤمنين وليكفان تكفؤ السفينه فى امواج البحر فلا ينجوا الا من اخذ الله ميثاقه وكتب فى قلبه الايمان وايده بروح منه ولترفعن اثنتا عشرة راية مشتبهة لايدرى اى من اى
قال: فبكيت ثم قلت له كيف نصنع؟ فقال: يا ابا عبد الله-ثم نظر الى شمس داخله فى الصفه-اترى هذه الشمس؟ فقلت نعم فقال : والله لامرنا ابين من هذه الشمس. انتهت
الحمد لله رب العالمين على دينه البين ذا المعالم الواضحه
فالروايه تبين ان امر اهل البيت (ع) ابين من الشمس الماديه التى يراها من له عين كما مر
فاهل البيت (ع)هم الشمس الحقيقيه المعنويه وامرهم (ع) هو نورها وهو العلم الحق ولكن من الذى يرى هذا النوراخوانى؟
الامام الصادق (ع)يبين الذى يراه وهم (من اخذ الله ميثاقه وكتب فى قلبه الايمان وايده بروح منه) وهو قول الله تبارك وتعالى فى سورة المجادله ايه 21و22
كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ{21} لَا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُوْلَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ{22}
فالذين امنوا بالله قلبا وقالبا لايخضعون ولا يستسلمون ولايقبلون من ائمة الضلاله الذين يدعون الى النار ولايوالونهم ولايساعدونهم ولايكونون فى صفهم ولايحبونهم وكذا من يتبعهم وهؤلاء الذين حادوا الله ورسوله وهم (الملاء من كل قوم فى كل زمان وهم علماء الدين غير العاملين ومن يتبعهم والحكام الذين يحكمون بغير ما انزل الله وحندهم الارجاس) وان كانوا اباءا او ابناءا او اخوانا او عشيره اذن فمن كفر بمن حاد الله ورسوله وامن بالله واليوم الاخر هو الذى يرى نور ال محمد ويبصر به امرهم ويصير على يقين به من هذه الشمس الماديه
وتطبيق ذالك الان فى السيد اليمانى (ع) فمن يؤمن بالله واليوم الاخر يرى حقيقة اليمانى من نور اهل البيت وعلمهم اوضح من الشمس الماديه فيؤمن به بحقيقة الايمان فلا يرتد عنه ولايزول وان زالت الجبال
وتعالوا معى لنرى من الذى سينكر اليمانى ولايعرفه ولايؤمن به وسيرد كل دليل جاءه ليثبت حق اليمانى(ع)بل الذى سيؤمن بالرايات المتشابهه من رايات الضلال التى يتشبه اهلها باهل الحق من العلماء غير العاملين المدعين مناصب امام الزمان (ع) حتى تعرف السر فى امرهم فلا تحزن عليهم وتكون على بقين فى البراءة منهم
والمتكلم هو الله سبحانه وتعالى ومن اصدق من الله حديثا
أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ تَوَلَّوْا قَوْماً غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِم مَّا هُم مِّنكُمْ وَلَا مِنْهُمْ وَيَحْلِفُونَ عَلَى الْكَذِبِ وَهُمْ يَعْلَمُونَ{14} أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ عَذَاباً شَدِيداً إِنَّهُمْ سَاء مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ{15} اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ فَلَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ{16} لَن تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُم مِّنَ اللَّهِ شَيْئاً أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ{17} يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعاً فَيَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ عَلَى شَيْءٍ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْكَاذِبُونَ{18} اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ{19} إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ فِي الأَذَلِّينَ{20} كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ{21} المجادله 14-21
فيا اخى الذين غضب الله عليهم هم ائمة الضلاله كما سبق بيانهم والذين تولوهم هم اتباعهم وحندهم الارجاس فالجميع حزب الشيطان لعنه الله الذى استكبر على امر الله له بالسجود لخليفته وحجته فى ارضه ادم عليه السلام ولم يقبل ان يكون ادم قبلته التى يتوجه بها الى الله ومنه يعرف الله ويعبده اى انه استدبر القبله التى امره الله بها فاحبط الله كل عمله وعبادته التى كانت ستة الاف سنه لايدرى امن سنى الدنيا ام من سنى الاخره وكل من رفض امام زمانه فقد استدبر قبلة الله واستقبل قبلة اعداء الله فياخذ منهم دينه وتعاليمه فحبطت جميع اعمالهم بل كل اعمالهم معاص لله اصلا لانهم عصوه فى اصل القبله التى يستقون منه تعالى من خلالها سواء كانت الاعمال صلاه اة صيام او حج او ماشابهها فكيف يؤمن جماعة حزب الشيطان بولى الله اليمانى (ع)؟
اذن الشمس هم حجج الله على خلقه ولايؤمن بهم الا من سبق بيان حقيقتهم وهم حزب الله وايضا لايكفر بهم الا حزب الشيطان فلا تحزن واعمل ان تكون من حزب الله الكافرين بحزب الشيطان والا فالجحيم والهاويه وخسران الاولى والاخره اعاذنا الله من ذالك بمنه ورحمته
واذكر حديث من غيبة الشيخ الطوسى طبغة مؤسسة المعارف الاسلاميه حديث 127 ص164
عن الاصبغ ابن نباته قال : اتيت امير المؤمنين (ع) فوجدته ينكت فى الارض فقلت له:يا مير المؤمنين مالى اراك مفكرا تنكت فى الارض؟ارغبة منك فيها؟ قال :لاوالله ما رغبت فيها ولافى الدنيا قط ولكنى تفكرت فى مولود يكون من ظهر الحادى عشر من ولدى هو المهدى الذى يملؤها عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا يكون له حيره وغيبه تضل فيها اقوام ويهتدى فيها اخرون قلت :يا مولاى فكم تكون الحيرة والغيبه؟ قال:ستة ايام او ستة اشهر او ستة سنين فقلت: وان هذا الامر لكائن؟ قال: نعم كما انه مخلوق وانى لك بهذا الامر يا اصبغ اؤلئك خيار هذه الامه مع ابرار هذه العتره قال: قلت:ثم ما يكون بعد ذالك؟ قال يفعل الله ما يشاء فان له بداات وارادات وغايات ونهايات. انتهت
فبحول الله وقوته ومنه العون والمدد اقول
من الولد الحادى عشر للامير(ع)؟
اليس هو صاحب الزمان الامام الثانى عشر (ع)؟ نعم هو هو صاحب الزمان(ع)
اذن فالامير(ع)فى الروايه ليس متفكرا ومنشغلا به بل متفكرا ومنشغلا بولد اخر له فمن هو؟
اذا رجعت الى الحلقه الاولى وقراءت حديث الوصيه فستعرف انه احمد وانه الحجه لله الاولى على الخلق من المهديين الاثنى عشر او قل الحجه الثالثه عشر بعد رسول الله (ص) او قل الوصى الثالث عشر للرسول(ع) او قل الرسول الثالث عشر من رسول الله الى الناس كافه او قل ا لوصى الاول للامام الحجه ورسوله الاول الى الناس كافه فهو اى احمد (ع)وصى الحجه(ع)اى يكون هو الامام الناطق بعده(ع) ورسوله الان اى حامل رساله منه الى الناس كافه فمن امن بالرسول فقد امن بالمرسل والعكس صحيح
ثم سماه الامير(ع) بالمهدى كما سماه جده الاعظم محمد (ص)فى وصيته ليلة وفاته بالمهدى
ثم بين الامير (ع) الامر الملقى على عاتقه من الله والموكل به فى لوحه منه تعالى(يملؤها عدلا وقسطا كم ملئت ظلما وجورا) وكذا الحجه صاحب الزمان مكلف بهذا فكيف يا ترى وهو عدل وقسط واحد مراد قيامه وظلم وجور واحد مراد ازالته وازهاقه؟
نعم الاثنان مكلفان من ربهما بذالك والاثنان (ع) يقومان به خير قيام صاحب الزمان (ع) يقوم به بالامر الالهى فهو الحجه الناطق عن الله ومجرى فيض الله على خلقه فهو قائم بامر الله تعالى ووصيه ورسوله ويمانيه احمد الحسن البصرى(ع) يقوم به بامر ابيه له بالتحرك والتمهيد والقتال عندما ياذن الله له بمباشرة القتال فاحمد (ع) صاحب السيف الجرئ الهالك(الذى لايخاف ولايهاب المهالك)الغلاب الاسمر كما وصفه جد الامير(ع) فهو مزيل عروش الظالمين وهو الذى بولادته استدار الفلك اى تغيرت المشيئه الالهيه من ظهور اعداء الله على اوليائه الى نصرت اوليائه على اعدائه وذهاب دولة الاعداء وتحقيق الوعد الالهى لااوليائه وهو الذى ياتيه كتاب التكليف من ابيه(يفتح الكتاب ويقرا الجواب يا ابا العباس انت امام الناس سبحان من يحيى الارض بعد موتها وترد الولايات الى اهلها يا منصور تقدم الى بناء الصور ذالك تقدير العزيز العليم) اخر خطبة البيان الثانيه للامير (ع)
ثم تكون له حيره وغيبه
يعنى الامير يبين خصائصه من الحيره والغيبه كما بين حجج الله (ع)خصائص صاحب الزمان حتى يعرف ولايشتبه فيه احد
ثم النكت الاهم انه (ع)تضل فيه اقوام وتهتدى فيه اخرون اى يكون هو كجده امير المؤمنين (ع) قاسم الناس الى مؤمن بالله والى كافر به فالناس اختلفوا فيه بين مصدق برسول الله مؤمن بوصيته فمؤمن باحمد الذى فى الوصيه وهم الاقلون عددا وبين مكذب بوصية رسول الله فمكذب باحمد وهؤلاء هم الاكثرون وهم القائلون فى هذا الزمان مقالة عمر فى ذاك الزمان ان النبى ليهجر فكفاهم جزى وعار ان رجعوا الى صاحبهم فى عالم الذر والتقوامعه فى الطينه الخبيثه
وهذا الاختلاف الان واضح وضوح الشمس فى الشيعه الاثنى عشريه بالذات وهذا الاختلاف بعينه علامة اخرى على استدارة الفلك وتغير المشيئه الالهيه وذالك بولاده الوصى وصى المهدى (ع) الذى لم يتحرك لاقامة دولة الله والحق والعدل الا بوجوده معه والحمد لله فقد ولد احمد وجاءنا بالعلم الالهى من ابيه ودعا الناس الى نصرة الحق فلم يجبه الا من اخذ الله عليهم الميثاق وكتب فى قلوبهم الايمان وايدهم بروح منه
ويكفر به وينكره ولايقبله الاعضاء المسجلون فى حزب الشيطان واصحاب المقاعد فى حانات سكره وفجوره والذين عداهم بداء الكبر على الحجه واستخفهم بندائه الى عدم الخضوع والانقياد لامام زمانهم وجعلهم يستقبلون قبله ائمة الضلاله اعاذنا الله من ذالك
فيا اخى القارئ لقد نصحتك بما نصحت به نفسى لان الدين النصيحه لله ولرسوله ولائمه المسلمين وعامتهم وانت بالخيار اسال الله لى ولك التوفيق الى حسن الاختيار
والى مزيد من تسليط النور من ال النور على ولدهم النور الذى لن يبصره الا من امن بالنور
والحمد لله وحده وحده وحده
دكتور ابراهيم
اميل المراسله:atood2000@yahoo.com
4/3/2009