النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الرّباب -ر ض -

  1. #1
    عضو مميز الصورة الرمزية ابومصطفى
    تاريخ التسجيل
    10-10-2008
    الدولة
    الكويت
    المشاركات
    1,712

    افتراضي الرّباب -ر ض -

    = سلام =

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله الأئمة والمهديين

    الرباب بنت امرئ القيس زوجة الحسين «ع» وهي ام سكينة بنت الحسين «ع» وام عبد الله الرضيع المقتول بكربلاء وهي التي يقول فيها الحسين -ع -



    لعمـرك انـني لأحـب دارا .... تحل بها سكينـة والرباب
    احبـهما وابذل فـوق جهدي .... وليس لعاذل عندي عتاب
    ولست لهم وان عتبوا مطيعا .... حياتي أو يغيبني التـراب





    قيل : ان الرباب – ر ض- اخذت الرأس ووضعته في حجرها وقبلته وقالت :



    واحسيناه فلا نسيت حسينا .... اقصدتـه اسنـة الأعـداء
    غـادروه بكربلاء صريعا .... لا سقى الله جانبـي كربلاء



    قيل أيضا:

    خذي يا عيـن ويحـك بالبكـاء علـى الزهـراء سيـدة النسـاء
    سلـي ببكـاءك الهـادي النبـيـا و تاليـهِ أبــا حـسـن علـيـا
    وواسي بالبكـاء الحسـن الزكيـا عليـهـا و الشهـيـد بكـربـلاء
    لفـادح رزئهـا بالقلـب جــرحُ دمـوع العيـن منـه دمـا تشـح
    و فيـه لزنـد ذاك الـرزء قـدح فيذكر في الصباح و في المســاء
    ألا شلّـت يــد مُــدت ليـهـا بسـوط غفي يؤلـم منكبيــهـا
    أيسن القلب مـنّ ناحـت عليهـا ولا زالـت ملائكـة السـمــاء
    أفاطمـة تُـرضّ لهـا ضـلـوعُ بعـيـن الله جـبـار الـسـمـاءِ


    و قيل أنها سلام الله عليها لما دخلة منزلها بعد إستشهلد--الحسين عليه السلام -- أنها أمرت البنائين أن يزيلوا سقف منزلها لأنها كرهت أن تستظل عن الشمس بعد ما رئت في كربلاء حتى ماتت على دلك و العلم عند الله رحمها الله0




    أخوكم \ أبومصطفى

  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    30-08-2011
    المشاركات
    74

    افتراضي رد: الرّباب -ر ض -

    وفقكم الله لكل خير

    قالت الرباب بنت امرىء القيس بن عدي زوجة الحسين عليه السلام ترثيه. وقد توفيت سنة 62 هـ.

    فـي كربـلاء قتيل غير مدفونِ
    إن الذي كان نوراً يستضاء به سبط الـنبي جزاك الله صالحة عنا وجنّبـتَ خسران الموازين
    قد كنت لي جبلاً صلداً ألوذ به َمن لليتامى ومن للسائلين ومن وكنت تصـحبنا بالرحم والدين
    والله لا أبتغي صهراً بصهركم يغـني ويـأوي اليه كل مسكين
    حتى أغيّـب بين اللحد والطين


    وقالت الرباب ايضاً وهي بالشام بعد ما اخذت رأس الحسين « ع » وقبلته ووضعته في حجرها ، كما في تاريخ القرماني ص 4 وتذكرة الخواص ص 147 :

    واحسيناه فلا نسيت حسينا .... اقصدتـه اسنـة الأعـداء
    غـادروه بكربلاء صريعا .... لا سقى الله جانبـي كربلاء



    كانت الرباب بنت امرىء القيس من خيرة النساء وأفضلهن ، جاء بها الحسين « ع » مع حرمه الى الطف ، وحملت معهن الى الكوفة ورجعت مع الحرم الى المدينة فأقامت فيها لا تهدأ ليلاً ولا نهاراً من البكاء على الحسين « ع » ولم تستظل تحت سقف حتى ماتت بعد قتله بسنة كمداً. رواه ابن الأثير في تاريخه ج 4 ص 36.

    ويقول ابن الأثير : وليس بصحيح انها اقامت على قبر الحسين سنة وفي تذكرة الخواص وابن الأثير والأغاني انها في تلك السنة التي عاشت بها خطبها الاشراف فأبت وقالت ما كنت لأتخذ حماً (1) بعد رسول الله. وحق لها إذا امتنعت فانها لا ترى مثل سيد شباب أهل الجنة.

    ولما رجعت من الشام أقامت المأتم على الحسين وبكت النساء معها حتى جفت دموعها ، ولما أعلمتها بعض جواريها بأن السويق يسيل الدمعة أمرت أن يصنع السويق ، وقالت : انما نريد أن نقوي على البكاء رواه المجلسي في البحار ج 10 ص 235 عن الكافي.


    وفي الأغاني قال هشام بن الكلبي : كانت الرباب من خيار النساء وافضلهن. وفي نسمة السحر : كانت من خيار النساء جمالا وأدباً وعقلاً. أسلم أبوها في خلافة عمر وكان نصرانياً من عرب الشام فما صلى صلاة حتى ولّاه عمر على من أسلم بالشام من قضاعة ، وما أمسى حتى خطب اليه علي بن أبي طالب ابنته الرباب على ابنه الحسين فزوجه اياها.

    والرباب هي بنت امرى القيس بن عدي بن اوس بن جابر بن كعب بن عليم بن هبل بن عبد الله بن كنانة بن بكر بن عوف بن عذرة بن زيد اللات بن رفيدة بن ثور بن كلب ، زوجة الحسين « ع » فولدت للحسين « ع » سكينة عقيلة قريش وعبد الله بن الحسين « ع »

    قتل يوم الطف وامه تنظر اليه. وقال ابن الأثير في ج 4 ص 45 : كان مع الحسين امرأته الرباب بنت امرىء القيس وهي ام ابنته سكينة وحملت الى الشام فيمن حمل من أهله ثم عادت إلى المدينة فخطبها الأشراف من قريش فقالت ما كنت لأتخذ حموا بعد رسول « ص » وبقيت بعده سنة لم يظلها سقف بيت حتى بليت وماتت كمداً ، وقيل انها قامت على قبره سنة وعادت الى المدينة أسفاً عليه.

    وقال السيد الأمين في الاعيان في الجزء الأول من القسم الثاني :

    والرباب بنت امرىء القيس بن عدي بن اوس زوجة الحسين « ع » لها فيه رثاء ، ماتت سنة 62.

    سلام الله على سيدتي ومولاتي الرباب.


  3. #3
    مشرف الصورة الرمزية نرجس
    تاريخ التسجيل
    04-01-2010
    الدولة
    دولة العدل الالهي
    المشاركات
    1,167

    افتراضي رد: الرّباب -ر ض -

    احسنتم

    سلام الله على سيدتي ومولاتي الرباب.
    كلام النور احمد ع كونوا كالماء يطهر النجاسة ولكن يتخللها ويسير معها حتى يزيلها عن البدن برقة وبدون اذى للبدن لاتكونوا سكين تقطع اللحم مع النجاسة فتسببوا الم للبدن ربما يجعله يختار النجاسة على طهارتكم من شدة الالم

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).