النتائج 1 إلى 19 من 19

الموضوع: متى يمكن الله لمهديكم في الارض

  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    09-12-2010
    المشاركات
    1

    افتراضي متى يمكن الله لمهديكم في الارض

    السلام عليكم

    اليس المفروض ان مهديكم ان يمكن الله له في الارض اذن ماذا ينتظر ؟؟؟
    وهل البيعة الشاملة ستكون في مكة ام في مكان اخر ؟؟
    ثم هناك غيركم من ادعى بالمهدوية ولااتكلم عن غلام ميرزا
    بل اتكلم عن منافسكم الشديد ناصر محمد اليماني وله بيانات مثل بياناتكم
    وله انصار في مختلف دول العالم ايضا مثلكم وهو يقول انه الاعلم في القران
    فما موقفكم اتجاه مثل هذه الدعاوي ومالذي يميزكم عنهم
    ومن الذي يعطي الحق لكم او للاتباع ناصر اليماني
    بأولوية قيادة الامة وتوحيدها يعني بكلام اخر
    من يستطيع ان يقول رايتكم هي احق من راية الاخرين كراية ناصر اليماني ؟؟

    وارجوا اعطائي جواب ينم عن فهم متعمق
    منطقي وعقلاني مع احترامي للجميع لااريد اجوبة سطحية ؟؟؟
    [frame="3 98"]
    [CENTER]هذا توقيع إفتراضي

    [URL="http://www.al-mehdyoon.org/"]الموقع الرسمي للدعوة المباركة[/URL]
    [URL="http://www.al-mehdyoon.org/vb/"]منتديات أنصار الإمام المهدي (ع)[/URL]
    [URL="http://www.nsr313.com/"]صحيفة الصراط المستقيم[/URL]
    [URL="http://www.al-imam-almahdy-ahmad.com/"]موقع غرفة أنصار الإمام المهدي الصوتية[/URL]
    [/CENTER][/frame]

  2. #2

    افتراضي رد: متى يمكن الله لمهديكم في الارض

    هل يُعْذَر من ترك اتباع الامام احمد الحسن (ع) بحجة وجود أكثر من دعوة في الساحة

    قال الامام احمد الحسن ع في اضاءات من دعوات المرسلين الجزء الثالث القسم الثاني :

    وهنا أوجه السؤال: هل يُعْذَر من ترك اتباع محمد (ع) بحجة وجود أكثر من دعوة في الساحة، وأنه لا يستطيع تمييز المحق من المبطل؟!!! والحق، إنه لا يعذر ويكون مصيره إلى جهنم تماماً كأولئك الذين اتبعوا من ادعوا النبوة أو الرسالة كذباً وزوراً.
    ثم هل ان الله سبحانه وتعالى وضع قانوناً يعرف به داعي الحق في كل زمان وهو حجة الله على عباده وخليفة الله في أرضه وطاعته طاعة الله ومعصيته معصية الله، والإيمان به والتسليم له هو الإيمان بالله والتسليم لله والكفر به والالتواء عليه، هو الكفر بالله والالتواء على الله.


    أم أن الله ترك الحبل على الغارب (حاشاه سبحانه وتعالى) وهو الحكيم المطلق وقدر كل شيء فأحسن تقديره، ﴿وَكُلُّ شَيْءٍ عِنْدَهُ بِمِقْدَارٍ﴾([1])، وهو﴿عَالِمِ الْغَيْبِ لا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلا فِي الْأَرْضِ وَلا أَصْغَرُ مِنْ ذَلِكَ وَلا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ﴾([2]).


    فالنتيجة، أنّ مقتضى الحكمة الإلهية هو وضع قانون لمعرفة خليفة الله في أرضه في كل زمان، ولابد أن يكون هذا القانون وضع منذ اليوم الأول الذي جعل فيه الله سبحانه خليفة له في أرضه، فلا يمكن أن يكون هذا القانون طارئاً في إحدى رسالات السماء المتأخرة عن اليوم الأول، لوجود مكلفين منذ اليوم الأول

    ولا أقل أن القدر المتيقن للجميع هو وجود إبليس كمكلف منذ اليوم الأول، والمكلف يحتاج هذا القانون لمعرفة صاحب الحق الإلهي، وإلا فإنه سيعتذر عن اتباع صاحب الحق الإلهي بأنه لم يكن يستطيع التمييز، ولا يوجد لديه قانون إلهي لمعرفة هذا الخليفة المنصب من قبل الله سبحانه وتعالى.


    والقدر المتيقن للجميع حول تاريخ اليوم الأول الذي جعل فيه الله خليفة له في أرضه هو:

    1. إن الله نص على آدم وانه خليفته في أرضه بمحضر الملائكة (ع) وإبليس.
    2. بعد أن خلق الله آدم (ع) علَّمه الأسماء كلها.
    3. ثم أمر الله من كان يعبده في ذلك الوقت الملائكة وإبليس بالسجود لآدم.


    قال تعالى:﴿وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ﴾([3])
    ﴿وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ﴾([4])
    ﴿فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ﴾([5])
    ﴿وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً﴾([6]).


    هذه الأمور الثلاثة هي قانون الله سبحانه وتعالى لمعرفة الحجة على الناس وخليفة الله في أرضه وهذه الأمور الثلاثة قانون سَنَّه الله سبحانه وتعالى لمعرفة خليفته منذ اليوم الأول، وستمضي هذه السنة الإلهية إلى انقضاء الدنيا وقيام الساعة.

    ﴿سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً﴾([7]).
    ﴿سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً﴾([8]).

    كما أنه وببساطة: أي إنسان يملك مصنعاً أو مزرعة أو سفينة أو أي شيء فيه عمال يعملون له فيه، لابد أن يُعيِّن لهم شخصاً منهم يرأسهم، ولابد أن ينص عليه بالاسم وإلا ستعمّ الفوضى، كما لابد أن يكون أعلمهم وأفضلهم، ولابد أن يأمرهم بطاعته ليحقق ما يرجو، وإلا فإن قَصَّر هذا الإنسان في أيٍ من هذه الأمور الثلاثة فسيجانب الحكمة إلى السفه، فكيف يُجِّوز الناس على الله ترك أيٍ من هذه الأمور الثلاثة وهو الحكيم المطلق ؟!!


    وإذا تعرضنا إلى هذا القانون الإلهي بشيء من التفصيل نجد أن النص الإلهي على آدم (ع) تحول إلى الوصية لعلة وجود الخليفة السابق، فهو ينص على من بعده بأمر الله سبحانه وتعالى، وهذا من ضمن واجبه كخليفة لله في أرضه
    قال تعالى: ﴿إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا﴾([9]).

    أما تعليم الله سبحانه لآدم الأسماء فالمراد منه معرفته بحقيقة الأسماء الإلهية، وتحليه بها وتجليها فيه، ليكون خليفة الله في أرضه. وهو (ع) أنبأ الملائكة بأسمائهم أي عرَّفهم بحقيقة الأسماء الإلهية التي خُلقوا منها، فالله سبحانه عرَّف آدم كل الأسماء الإلهية وبحسب مقامه (ع)، أما الملائكة فلم يكن كل منهم يعرف إلا الاسم أو الأسماء التي خُلق منها، وبهذا ثبتت حجية آدم (ع) عليهم بالعلم والحكمة.


    والأمر الثالث في هذا القانون الإلهي هو أمر الله سبحانه وتعالى للملائكة وإبليس بالسجود لآدم، وهذا الأمر هو بمثابة ممارسة عملية للخليفة ليقوم بدوره كمستخلف، وممارسة عملية لعمال الله سبحانه (الملائكة) ليقوموا بدورهم كعمال ومتعلمين عند هذا الخليفة (آدم (ع)).


    وهذا الأمر ثبّت أن حاكمية الله وملك الله في أرضه يتحقق من خلال طاعة خليفة الله في أرضه.

    وهكذا فإن جميع المرسلين ومنهم محمد (ع) كانوا يحملون هذه الراية: (البيعة لله، أو حاكمية الله، أو الملك لله)، ويواجهون الذين يقرون حاكمية الناس ولا يقبلون بحاكمية الله وملكه سبحانه وتعالى. وهم دائماً متهمون بسبب هذه المطالبة وهذه المواجهة، فعيسى (ع) قيل عنه إنه جاء ليطلب ملك بني إسرائيل ليس إلا

    وقيل عن محمد (ع): (لا جنة ولا نار ولكنه الملك) أي أنّ محمداً جاء ليطلب الملك له ولأهل بيته، وقيل عن علي (ع) إنه حريص على الملك.


    والحقيقة، أنه من تابع أحوال عيسى أو محمد (ع) أو علي (ع) يجد أنهم معرضون عن الدنيا وزخرفها وما فيها من مال أو جاه، لكن هذا هو أمر الله لهم بأن يطالبوا بملكه سبحانه وتعالى، ثم هم يعلمون أن الناس لن يسلموهم الملك بل سيتعرضون لهم بالسخرية والاستهزاء والهتك ومحاولة القتل أو السجن، فهذا شبيه عيسى (ع) يلبسونه تاجاً من الشوك وهم يسخرون منه قبل صلبه

    وعلي (ع) يُكسَر باب داره ويُكسَر ضلع زوجته الزهراء (ع) ويُجر من داره والسيوف مشرعة بوجهه، وموسى بن جعفر (ع) الذي حدد فدكاً بأنها الملك وخلافة الله في أرضه يسجن حتى الموت، ومع هذا فانّ كثيراً من الجهلة جعلوا ما تشابه عليهم من مطالبة صاحب الحق بملك الله سبحانه وتعالى عاذراً لسقطتهم

    وهم يصرخون بوجه صاحب الحق الإلهي إنه جاء ليطلب الملك ليس إلا، والحق إنه لو كان خليفة الله في أرضه طالباً للدنيا أو الملك لما طالب به أصلاً وهو يعلم أن هذه المطالبة ستكون حتماً سبباً لانتهاك حرمته والاستهزاء والتعريض به على أنه طالب دنيا.


    ثم لسلك طريقاً آخر يعرفه كل الناس ولكنهم يتغافلون، وهو طريق كل أولئك الذين وصلوا إلى الملك الدنيوي بالخداع والتزوير أو القتل والترويع، فعلي (ع) يطالب بالملك ويقول أنا وصي محمد وأنا خليفة الله في أرضه، وفي المقابل ذاك الذي وصل إلى الملك الدنيوي أبو بكر بن أبي قحافة يقول: أقيلوني فلست بخيركم.


    فهل أن علياً طالب دنيا أو أن ابن أبي قحافة زاهد بالملك الدنيوي وهو الذي أنكر حق الوصي (ع) وتنكر لوصية رسول الله (ع) لأجل الملك الدنيوي ؟! ما لكم كيف تحكمون؟!.

    والوصية بالخصوص جاء بها كل الأوصياء (ع) وأكدوا عليها، بل وفي أصعب الظروف نجد الحسين (ع) في كربلاء يقول لهم ابحثوا في الأرض لا تجدون من هو أقرب إلى محمد (ع) مني (أنا سبط محمد الوحيد على هذه الأرض)، هنا أكد (ع) على الوصية والنص الإلهي ﴿ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِنْ بَعْضٍ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ﴾([10])، فالذين يفهمون هذه الآية يعرفون أن الحسين (ع) أراد أن الوصاية محصورة به (ع) لأنه الوحيد من هذه الذرية المستخلفة.


    والآن، نعود إلى يوسف لنجد:

    1- الوصـية:

    في قول يعقوب (ع) ليوسف (ع): ﴿وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِنْ قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ﴾([11]).

    فيعقوب يبين أن يوسف (ع) وصيه وأنه امتداد لدعوة إبراهيم (ع) وبكل وضوح.
    وفي قول يوسف (ع): ﴿وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَائي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَنْ نُشْرِكَ بِاللَّهِ مِنْ شَيْءٍ ذَلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ﴾([12])، فيوسف (ع) يؤكد انتسابه إلى الأنبياء (ع) وأنه الخط الطبيعي لاستمرار دعوتهم(ع).


    2- العلـم:

    في قوله: ﴿قَالَ لا يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلَّا نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَنْ يَأْتِيَكُمَا ذَلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ﴾([13]).
    وفي قوله: ﴿... تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَباً فَمَا حَصَدْتُمْ فَذَرُوهُ فِي سُنْبُلِهِ إِلَّا قَلِيلاً مِمَّا تَأْكُلُونَ (ع) ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلَّا قَلِيلاً مِمَّا تُحْصِنُونَ (ع) ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ﴾([14]).
    وفي قوله: ﴿قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ﴾([15]).


    3- البيعـة لله:

    في قوله ﴿يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ (ع) مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلَّا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ﴾([16]).




    إضــــاءة
    بعد أن عرفنا وجود قانون إلهي لمعرفة خليفة الله في أرضه، وهو مذكور في القرآن الكريم، بل وجاء به كل الأنبياء والمرسلين (ع)، ويوسف (ع) أيضاً جاء به، نحتاج أن ننتفع ونعمل بهذا القانون الإلهي في زمن الظهور المقدس (زمن يوسف آل محمد(ع))؛ لأن من لا يعمل بهذا القانون يكون من أتباع إبليس (لعنه الله) كما تبين.


    وأنت تجد حتى في الإنجيل أن عيسى (ع) يؤكد على أن الأنبياء السابقين من بني إسرائيل قد ذكروه وبشروا به وأوصوا به، وكذا جاء بالعلم والحكمة، وأيضاً رفع راية البيعة لله وطالب بملك الله وحاكميته. ومحمد أيضاً أكد هذا الأمر وبيَّن أن الأنبياء السابقين ذكروه وبشروا به وأوصوا به، وأنه مذكور في التوراة والإنجيل، وجاء (ع) ليُعلِّم الكتاب والحكمة، ورفع راية البيعة لله، وطالب بملك الله وحاكميته سبحانه وتعالى في أرضه.


    وكذا آل محمد (ع)، وتوجد أكثر من رواية عنهم (ع) أكدوا بها هذا القانون الإلهي، لكي لا يضل شيعتهم([17]). ولكن للأسف مَنْ يدَّعون أنهم شيعتهم اختاروا في آخر الزمان الكفر بروايتهم والإعراض عنها وعن القرآن الكريم، واتباع العلماء غير العاملين، فأضلوهم وخلطوا عليهم الحق بالباطل، فلم يعد عندهم قانون لمعرفة

    الحجة من الله وخليفة الله، مع أن هذا القانون الإلهي لمعرفة الحجة من الله وخليفة الله والوصي الذي يمتحن به الناس موجود في القرآن الكريم، وقد بينته بوضوح لعل من يدعون أنهم شيعة آل محمد، وعامة أصحاب الأديان الإلهية، يلتفتون إلى هذا القانون فينقذون أنفسهم من النار.

    إذن، فصاحب الحق الإلهي الوصي المعزي([18])
    لأنبياء الله ورسله، الذي يأتي في آخر الزمان إذا جاء بهذه الأمور الثلاثة، وهي:
    الوصية: أي أن الماضين (ع) أوصوا به ونصوا عليه بالاسم والصفة والمسكن، كما كانت الوصية بالرسول محمد من الأنبياء الماضين (ع) باسمه، وبصفته أنه راكب الجمل، وبمسكنه فاران أي مكة وما حولها (عرفات)، والروايات الدالة على الوصي في آخر الزمان باسمه وصفته ومسكنه كثيرة.

    وجاء أيضاً بالعلم والحكمة كما جاء رسول الله (ع) محمد بالعلم والحكمة، قال تعالى: ﴿هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ﴾([19])، وهذا الرسول هو محمد بن عبد الله (ع) المرسل في الأوليين من هذه الأمة.

    ثم يقول تعالى: ﴿وَآخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ﴾([20])،
    وهذا الرسول في الآخرين هو المهدي الأول من ولد الإمام المهدي (ع)، ومرسله هو الإمام المهدي (ع)، وأيضاً يعلمهم الكتاب والحكمة مما جاء به رسول الله محمد ، وكان اسمه (ع) في السماء أحمد، والمهدي الأول اسمه في الأرض أحمد وفي السماء محمد، فهو صورة لرسول الله محمد (ع) ويبعث كما بُعث محمد (ع)، ويعاني كما عانى محمد (ع)، فلابد من وجود قريش وحلفائها وأم القرى والهجرة والمدينة وكل ما رافق دعوة رسول الله محمد (ع)، فقط المصاديق والوجوه تتبدل إنما هي وهم كتلك وأولئك.


    أما الأمر الثالث: وهو المطالبة بحاكمية الله والملك الإلهي، فلابد أن يتحقق في الواقع المعاش بشكل يتوضح فيه صاحب الحق الإلهي وحكمته وعلمه ومعرفته بعاقبة الأمور. والحمد لله تم هذا بفضل الله سبحانه وتعالى، فكل أولئك العلماء غير العاملين دعوا إلى حاكمية الناس والانتخابات وشورى وسقيفة آخر الزمان إلا الوصي بفضل من الله عليه لم يرضَ إلا حاكمية الله وملك الله سبحانه

    ولم يحد عن الطريق الذي بيَّنه محمد وآل محمد (ع)، أما العلماء غير العاملين فقد خرجوا وحادوا عن جادة الصواب، وتبيَّن بفضل خطة إلهية محكمة أن رافع راية رسول الله محمد (ع) (البيعة لله) هو فقط الوصي.


    أما مَنْ سواه فهم قد رفعوا راية الانتخابات وحاكمية الناس وهي بيعة في أعناقهم للطاغوت وبملئ إرادتهم، بل وهم قد دعوا الناس لها، وانخدع الناس بسبب جهلهم بالعقيدة التي يرضاها الله سبحانه وتعالى، مع ان أهل البيت (ع) قد بيَّنوا هذا الأمر بكل وضوح وجلاء، ودم الحسين في كربلاء خير شاهد على ذلك

    وإن كانت فاطمة الزهراء (ع) لما نحى القوم الوصي علي (ع) خاطبتهم قائلة: (أما لعمر إلهك لقد لقحت فنظرة ريثما تنتج، ثم احتلبوا طلاع القعب دماً عبيطاً وزعافاً ممقراً، هنالك يخسر المبطلون ويعرف التالون غب ما أسس الأولون، ثم طيبوا عن أنفسكم أنفساً، واطمأنوا للفتنة جأشاً وابشروا بسيف صارم وهرج شامل واستبداد من الظالمين، يدع فيئكم زهيداً وزرعكم حصيداً. فيا حسرتي لكم وأنى بكم وقد عميت عليكم أنلزمكموها وأنتم لها كارهون) ([21]).


    فهم اليوم علموا بأنفسكم غُبَّ ما سَنّوا، واحتلبوا طلاع القعب دماً عبيطاً.
    فهل هذا الحال الذي أنتم فيه عذاب من الله سبحانه أم لا ؟!!!

    في قرارة أنفسكم تقرون أنه عذاب من الله، ولكن تخافون أن تقروا بألسنتكم لئّلا يقال لكم: فهذا أحمد الحسن مرسل من الإمام المهدي (ع) وهذه رسالة إلهية، والله يقول: ﴿وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً﴾([22]).

    أما المعجزة المادية فهي لا يمكن أن تكون وحدها طريقاً لإيمان الناس، بل الله لا يرضى بهكذا إيمان مادي محض، ولو كان يَقبل لقَبل إيمان فرعون بعد أن رأى معجزة مادية قاهرة لا تؤول، وهي انشقاق البحر، ورأى كل شق كالطود العظيم، ولمسه بيده فقال: ﴿آمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرائيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ﴾([23]).

    ولكن الله لا يرضى هذا الإيمان: ﴿آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ﴾([24]).
    وقد ترك الله بدن فرعون آية للناس ليتفكروا: ﴿فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيراً مِنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ﴾([25])، ولكن قليل من انتفعوا بهذه الآية و ﴿كَثِيراً مِنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ﴾.

    كما أن المعجزة لا يمكن أن تكون لكل من يطلبها، و إلا لآمن الناس جميعاً إيماناً قهرياً اجبروا عليه بما يرون من قدرة قاهرة لا طاقة لهم على مواجهتها، ولن يكون هذا إلا استسلاماً للأمر الواقع وليس إسلاماً وتسليماً للغيب، والله سبحانه هو الغيب، ولعل من تدبر في معجزات الأنبياء يجدها جميعاً جاءت مشابهة لما انتشر في

    زمانهم، فموسى يأتي بالعصا التي تصبح أفعى في زمن فيه عشرات يلقون عصيهم فإذا هي أفعى كما يخيل للناس، وكذا عيسى جاء ليشفي المرضى في زمن انتشر فيه الطب، ومحمد (ع) يأتي بالقرآن لقوم اشتهروا بالكلام والشعر، فالأمر وما فيه أنها جاءت كذلك للَّبس، قال تعالى: ﴿وَلَوْ جَعَلْنَاهُ مَلَكاً لَجَعَلْنَاهُ رَجُلاً وَلَلَبَسْنَا عَلَيْهِمْ مَا يَلْبِسُونَ﴾([26]).


    وما هذا اللبس والمشابهة إلا لتكون هناك مساحة لتأول المتأولين الذين لا يؤمنون بالغيب، ولتبقى مساحة للإيمان بالغيب، و إلا فالإيمان المادي المحض ليس إيماناً، ولا إسلاماً، ولا يقبله الله قال تعالى: ﴿قُلْ يَوْمَ الْفَتْحِ لا يَنْفَعُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِيمَانُهُمْ وَلا هُمْ يُنْظَرُونَ﴾([27]).

    فالإيمان الكامل هو الإيمان بالغيب مائة بالمائة، وهو إيمان الأنبياء والأوصياء، وكلما كان الإيمان مشوباً بآية أو إشارة أو كرامة أو معجزة مادية، كان أدنى وأقل، حتى إذا كانت المعجزة قاهرة وتامة ولا يمكن تأويلها، عندها لا يقبل الإيمان والإسلام، كما لم يقبل إيمان وإسلام فرعون، لأن هكذا إيمان هو إيمان مادي مائة بالمائة.
    والله وصف المؤمنين بأنهم:


    ﴿الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ﴾([28]).
    ﴿الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ وَهُمْ مِنَ السَّاعَةِ مُشْفِقُونَ﴾([29]).
    ﴿إِنَّمَا تُنْذِرُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَمَنْ تَزَكَّى فَإِنَّمَا يَتَزَكَّى لِنَفْسِهِ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ﴾([30]).

    ﴿إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ﴾([31]).
    ﴿مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُنِيبٍ﴾([32]).

    ﴿لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ﴾([33]).

    ﴿إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ﴾([34]).
    والحمد لله رب العالمين

    ([1]) الرعد: 8.

    ([2]) سـبأ: 3 .

    ([3]) البقرة: 30 .

    ([4]) البقرة: 31.

    ([5]) الحجر: 29.

    ([6]) الكهف: 50.

    ([7]) الأحزاب: 62.

    ([8]) الفتح: 23.

    ([9]) النساء: 58.

    ([10]) آل عمران: 34.

    ([11]) يوسف: 6.

    ([12]) يوسف: 38.

    ([13]) يوسف: 37.

    ([14]) يوسف: 47 - 49.

    ([15]) يوسف: 55.

    ([16]) يوسف: 39 - 40.

    ([17])منها: عن عبد الأعلى، قال: (قلت لأبي عبد الله (ع): المتوثب على هذا الأمر، المدعي له، ما الحجة عليه ؟ قال: يُسأل عن الحلال والحرام، قال: ثم أقبل علي فقال: ثلاثة من الحجة لم تجتمع في أحد إلا كان صاحب هذا الأمر: أن يكون أولى الناس بمن كان قبله، ويكون عنده السلاح، ويكون صاحب الوصية الظاهرة ..) الكافي: ج1 ص284 ح2.
    وعن الحرث بن المغيرة، قال: (قلت لأبي عبد الله (ع)بم يعرف صاحب هذا الأمر ؟ قال: بالسكينة والوقار، والعلم والوصية) بصائر الدرجات: ص509.
    وعن أبي الجارود، قال: (سألت أبا جعفر الباقر (ع)بم يعرف الإمام ؟ قال: بخصال: أولها نص من الله تبارك وتعالى عليه، ونصبه علماً للناس حتى يكون عليهم حجة؛ لأن رسول الله * نصب علياً وعرفه الناس باسمه وعينه، وكذلك الأئمة *ينصب الأول الثاني، وأن يسأل فيجيب، وأن يسكت عنه فيبتدئ..) بحار الأنوار: ج25 ص141.

    ([18]) قال عيسى (ع): (وأما الآن فأنا ماضي للذي أرسلني، وليس أحد منكم يسألني أين تمضي، ولكن لأني قلت لكم هذا قد ملأ الحزن قلوبكم. لكن أقول لكم الحق: إنه خير لكم أن انطلق؛ لأنه إن لم انطلق لا يأتيكم المعزي، ولكن إن ذهبت أُرسله إليكم، ومتى جاء ذاك يبكت العالم على خطيئة، وعلى بر، وعلى دينونة. أما على خطيئة: فـ (لأنهم لا يؤمنون بي)، وأما على بر: فـ (لأني ذاهب إلى أبي ولا ترونني أيضاً)، وأما على دينونة: فـ (لأن رئيس هذا العالم) قد دين.إن لي أمور كثيرة أيضاً لأقول لكم، ولكن لا تستطيعون أن تحتملوا الآن، وأما متى جاء ذاك (روح الحق) فهو يرشدكم إلى جميع الحق؛ لأنه لا يتكلم من نفسه، بل كل ما يسمع يتكلم به) إنجيل يوحنا - الإصحاح السادس عشر.

    ([19]) الجمعة: 2.

    ([20]) الجمعة: 3.

    ([21]) معاني الأخبار- الشيخ الصدوق: ص355 .

    ([22]) الإسراء: 15.

    ([23]) يونس: 90.

    ([24]) يونس: 91.

    ([25]) يونس: 92.

    ([26]) الأنعام: 9.

    ([27]) السجدة: 29.

    ([28]) البقرة: 3.

    ([29]) الأنبياء: 49.

    ([30]) فاطر: 18.

    ([31]) يّـس: 11.

    ([32]) قّ: 33.

    ([33]) الحديد: 25.

    ([34]) الملك: 12.

  3. #3
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    11-12-2010
    المشاركات
    9

    ورقة رد: متى يمكن الله لمهديكم في الارض

    السلام عليكم

    اليس المفروض ان مهديكم ان يمكن الله له في الارض اذن ماذا ينتظر ؟؟؟
    وهل البيعة الشاملة ستكون في مكة ام في مكان اخر ؟؟
    ثم هناك غيركم من ادعى بالمهدوية ولااتكلم عن غلام ميرزا
    بل اتكلم عن منافسكم الشديد ناصر محمد اليماني وله بيانات مثل بياناتكم
    وله انصار في مختلف دول العالم ايضا مثلكم وهو يقول انه الاعلم في القران
    فما موقفكم اتجاه مثل هذه الدعاوي ومالذي يميزكم عنهم
    ومن الذي يعطي الحق لكم او للاتباع ناصر اليماني
    بأولوية قيادة الامة وتوحيدها يعني بكلام اخر
    من يستطيع ان يقول رايتكم هي احق من راية الاخرين كراية ناصر اليماني ؟؟

    وارجوا اعطائي جواب ينم عن فهم متعمق
    منطقي وعقلاني مع احترامي للجميع لااريد اجوبة سطحية ؟؟؟
    بسم الله الرحمن الرحيم


    - اولا هو ينتظر اذن من الله وناصرا ينصر امر الله !
    - فبيانات ناصر محمد ليست كمثل بيانات السيد احمد بل ناصر محمد جل بياناته شرك وكفر بالائمة والاحاديث الشريفه وافتراءات على الله ورسوله ولقد اثبت لكم قطعا بانه مشرك بالله حيث جعل مشيئته خارجه عن نطاق مشيئة الله والكون كله وما فيه من سموات واراضين كحبة خردل داخل المشكاة والمشكاة تدور حول الزجاجه وكل احاط بهم نور الله فلا احد من خلقه خارج عن مشيئة الله ولو بحرف واحد فمن زعم ذلك وكانه يزعم ان للخلق اله اخر ند لله تعالى سبحانه عن هذا الكفر بل هو اله واحد الله لا اله الا هو وحده لا شريك له .
    فلا تقارن رجلا هداه الله كالسيد احمد بدجال كناصر الا والله ان حذاء احمد اصدق قيلا من ناصر وان لم ينطق حذائه فسيره في سبيل الله هو نطق في سبيل الله .

    هذا من الناحية الظاهره يا محترم واعلم بانني لكم بالمرصاد فقد قلت لكم مسبقا قبل ان تقتربوا من احمد فانا ساكون بالمرصاد اردتم مباهلته فباهلناكم قبل ان يعلم انكم اردتم مباهلته فاني احذركم ان تقتربوا منه حتى لو لبستم جلود الظأن ! فاني اعرفكم واحدا واحد من رائحتكم !

    فيكفي كذب ناصر حيث اخفى المباهلة واعلن باننا لا نجرأ على مباهلته بل باهلناه على فك رقبة !
    فك رقبة تعني قطع رقبة الكاذب وبقاء رقبة الصادق منا عند الكعبة !
    يعني وضع رأسي ورأسه تحت حد السيف عند الكعبة ليقطعى فالرقبة التي سيبقيها الله هي رقبة الصادق منا ومن ستفصل رقبته فهو الكاذب ! فكفا بناصر كذبا باخفاء هذه المباهلة والادعاء فهو دجال كذاب يخفي الحق !

    هذا كان من الناحية الظاهره
    اما في عالم الله وامره !

    فان الله الذي شهد هو وملائكته وسيدنا ابراهيم عليه الصلاة والسلام على انه قدم راية الجهاد لنا هو الذي امرنا بالقاء السلام على احمد الحسن العسكري من فوق سبع سموات
    وشهادة الله بيني وبينكم هي الفاصل الحق لمن امن بالله وكتابه .

    فان الله القى الروح التي من امره علينا لننذركم يوم التلاقي فان كان ناصر الاعلم بالقران كما يزعم فدعه يفسر لنا هذه الاية ؟

    حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ [النمل : 18]

    ونقارن تفسير ناصر محمد وتفسير السيد احمد العسكري فهذه اية خفيفة بسيطة كما يتنطع صاحبكم بانه يتكلم كلام يفهمه العامة قبل العلماء فلا يعلم تاويلها الا الله او من اراه الله ملكوته واشهده على انه هو الله لا اله الا انا امام ملائكته كما هو في هذه الاية :

    شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ [آل عمران : 18]

    فبهذه الاية سر من اسرار الله وملكوته فدع ناصر يستخرجه لنا لنرى هل علمه من عند الله ام عند غير الله !

    فمن نظر في ملكوت الله نظرة واحده تجلت له حقائق الاشياء وما كنت مقرنا ولا عالما لاعلم عن القدريين وعن اختلافهم حول مشيئة الله ومشيئة العبد لكن عندما اراني الله ملكوته ونفسي واشهدني على الوهيته المطلقه علمت انني نقطة لا تذكر وعلمت ان الكون نقطه وعلمت ان المشكاة نقطه في يمين الله تدور حول الزجاجه الذي لا يؤذن لاحد التطلع اليه او الاقتراب منه فمن فعل احترق وباء بغضب من الله ومثواه جهنم وبأس المصير . فانا لمشيئة احد في الكون الخروج عن علم الله او مشيئته الذي حدده واقره الله قبل ان يبرء اي شيء . فمن ادعى ذلك كناصر فهو مشرك بالله !

    فالحق بين والباطل بين ولكنه استخف عقول قومه والرعاع فصدقوه واتبعوه فليست الحجة بكثرة الانصار بل الحجة هي لمن يصدقه الله قولا وعملا فاكبر شهادة هي شهادة الله والصدق لا يكون لاحد في الكون حتى يقول الله انه صادق والا فالله قادر على ان يجعل جميع اعمال العباد هباء منثورا بكلماته .
    ولا حجة لاحد عند الله الا الذين اشهدهم الله على انه الله لا اله الا انا فاعبدون ! فهؤلاء لا يعتقدون الله اعتقادا بل هم شهداء واشهاد الحق كلمهم الله واشهدهم على الوهيته ! كيف فهذا موضوع اخر لا نتطرق اليه الان .

    الذي يعطي الحق لاي مخلوق ان يتبع هو فقط الله ولا احد سوى الله وكل من اتبع شخصا غير مبعوث من الله فهو متبع اهوائه وفي ضلال مبين . وبهذا تنتفي حجية القائلين بالشورى وغيرها بل الحكم والامر لله وحده والقادم اعظم ان كنتم تعلمو ن.

    اما ما يميز دعوة السيد احمد عن غيرها اولا هي مذكورة بامهات الكتب وهو موصوف بعينه وشكله واسمه وصورته ويدعوا الى الله وحاكمية الله هذا من الناحية الشرعية واتاكم بالوصية التي تثبت شرعية ما قدمه لكم .
    اما من الناحية الربانية فانني لكم بالمرصاد فان الله يشهد على انه هو باعثني لالقي السلام على السيد احمد وابشره بسلام الله عليه من فوق سبع سموات فكفى بالله له مؤيدا وناصرا وشاهدا مرسلا اليه اتى من اقصى المدينة يسعى فقط لقول كلمة الحق كما امره الله .

    اما من يقول ان رايتكم هي راية حق ام راية ناصر ؟ كما ذكرت اعلاه الله هو الذي يفصل بين العباد ! فراية الحق وراية الله اتانا الله بها من فوق سبع سموات فراية الحق هي راية الله وسماها الله راية الجهاد وما قاله آنذاك امام ملائكته لنا وهذه الراية اشهد الله ملاكته وسيدنا ابراهيم عليه الصلاة والسلام أنه اداها لنا وعلى مشهد من ابصارهم . وهو وحده يقرر لمن سيعطيهتا ليتبع امره !

    لهذا ساضع نفسي بصف السيد احمد فاصبحت جميع الرايات على باطل الا راية احمد لانني بصفه ! ولانني احمل امر الله ورايته والله شهد على ذلك وملائكته ! فهل بقي لك حجة تود عرضها ؟ ام شهادة الله عندك لا قيمة لها ! بلا وربك نعرفكم من لحن القول فشهادة الله عندكم لا قيمة لها بل اخفيتم الحق سنوات . ولكن الله يأبى الا ان يتم نوره وكلمته بالحق .

    ولنزيدنكم علما فالمتكلم هو صاحب الشامات والعلامة بوجهه والذي يسيل شعره لمنكبيه والف بين واوين تفرق شعر راسه الذي به داء الحزاز وهو الذي يريه الله متى يشاء من ملكوته وتكلمه الروح تكلما وايحأ وتتلى عليه ايات القرأن وهو الذي يرجوا ربه ان يعتقها ويتصدق عليه باحسانه وكرمه وهو الابيض المشرب بالحمرة وهو المطعون وهو الذي اسنانه كالمنشار وهو مذا تريد اكثر من ذلك وهو المختوم بالختم السابع الذي به تقام الساعة . فهل بقي حجة لكم ايها المعاندين الذين يستعجلون امر الله الا والله فان الله يأخره فقط لاننا اشفقنى منها اي الساعة لانها امر عظيم والا فالله قد جلاها للملاء الاعلى في يوم كان مقداره 50 الف سنة وانتم غافلون .

    فتوبوا الى الله علكم ترحمون ولا تتبعوا كل كذاب اشر بل اتبعوا الحق فبالحق وبكلمات الله تصلون الى بر السلامة ورضى الرحمن . فمن كفر بالروح التي من امر الله كمن كفر بكل الانبياء والمرسلين والاوصياء والمهتدين وبكتب الله وملائكته لانه لا يتنزل شيء من عند الله الا بالروح التي من امر الله التي هي حولكم واقرب اليكم من حبل الوريد ولو ابصرتموها لصعقتكم في مكانتكم وانتم شاخصون ولكنكم قوم لاهون وعن الحق معرضون فانتظروا فاننا معكم منتظرين يوم حين .










    التعديل الأخير تم بواسطة GAYSH AL GHADAB ; 12-12-2010 الساعة 11:31

  4. #4

    افتراضي رد: متى يمكن الله لمهديكم في الارض

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصل الله عل محمد واله الائمة والمهديين وسلم تسليما

    موفق اخي الكريم صاحب الامر عل هذه المداخلة القاصمة للظهر
    فهل تسمح لي ان انقلها الى منتداه هدا المدعو ناصر محمد ونحاورهم في منتداهم ان شاء الله

    انتظر رخصة منكم ان شاء الله
    والحمد لله مالك الملك

  5. #5
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    11-10-2009
    المشاركات
    97

    افتراضي رد: متى يمكن الله لمهديكم في الارض

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا اهل بيت النبوة ومعدن الرسالة

    السلام على صاحب الشامات الامام المهدي محمد ابن الحسن والسلام على من هو العلامة بوجهه والذي يسيل شعره على منكبيه ، السلام على من الالف بين واوين الحقيقي الامام الثاني عشر وتفرق شعر رأسه
    السلام على الصابر المحتسب الشريد الطريد الامام احمد الحسن ع
    السلام على من هو بالمرصاد لكل اعداء الله السلام على الامين السلام على الحق المبين ورحمة الله وبركاته

    التعديل الأخير تم بواسطة GAYSH AL GHADAB ; 12-12-2010 الساعة 20:36

  6. #6
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    11-11-2010
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: متى يمكن الله لمهديكم في الارض

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وال محمد وعلى احمد وال احمد الائمه والمهدين الطيبين الطاهرين وسلم تسليما كثيرا السلام عليك ياصاحب الامر ولله طبتم وطابت الارض التي انتم فيها سلام الله عليك ياامامي يا احمد الحسن ولله ان امركم بان وظهر وانتشر على العالم كله كالقمر المنير وندعو من الله ان تزول هذه الغمامه السوداء الي حولكم يا اهل النبوه يا اهل القران يا صاحب الركن الشديد
    [frame="3 98"]
    [CENTER]هذا توقيع إفتراضي

    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/"]الموقع الرسمي للدعوة المباركة[/URL]
    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/vb/"]منتديات أنصار الإمام المهدي (ع)[/URL]
    [URL="http://www.nsr313.com/"]صحيفة الصراط المستقيم[/URL]
    [URL="http://www.al-imam-almahdy-ahmad.com/"]موقع غرفة أنصار الإمام المهدي الصوتية[/URL]
    [/CENTER][/frame]

  7. #7
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    11-12-2010
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: متى يمكن الله لمهديكم في الارض

    سم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصل الله عل محمد واله الائمة والمهديين وسلم تسليما

    والسلام عليكم ورحمة الله وخير بركاته

    اخي الكريم لكم كل الرخصة في التصرف ولا حاجة لتسألوني عن رخصة بل رخصتكم معكم فكافكم نعمة ان جعلكم الله من انصار السيد احمد الحسن العسكري ومن اوائل المؤمنين بالله وامره في هذا العصر الذي يكذب فيها الصادق ويصدق فيها الكاذب !

    بارك الله بكم وان كان عندكم بعض الوقت الكافي ارجوا تعديل بعض الحروف التي اختلف مكانها في بعض الكلمات لان التعديل في موقعكم منوط بزمن قصير !

    دمتم في رعاية الله وامانه أسأل الله ان يفرج همومكم جميعها ويتقبل مسعاكم

    في خدمتكم إن شاء الله

  8. #8

    افتراضي رد: متى يمكن الله لمهديكم في الارض

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصل الله عل محمد واله الائمة والمهديين

    صار اخي الحبيب تم التعديل عل بعض الحروف
    واردت التسجيل بمنتدى المدعو ناصر محمد لكن التسجيل مغلق
    اعتذر عن التقصير في حقوقكم انصار الله

    والحمد لله مالك الملك
    التعديل الأخير تم بواسطة GAYSH AL GHADAB ; 12-12-2010 الساعة 20:38

  9. #9
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    04-10-2009
    المشاركات
    93

    افتراضي رد: متى يمكن الله لمهديكم في الارض

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صاحب الامر مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم


    - اولا هو ينتظر اذن من الله وناصرا ينصر امر الله !
    - فبيانات ناصر محمد ليست كمثل بيانات السيد احمد بل ناصر محمد جل بياناته شرك وكفر بالائمة والاحاديث الشريفه وافتراءات على الله ورسوله ولقد اثبت لكم قطعا بانه مشرك بالله حيث جعل مشيئته خارجه عن نطاق مشيئة الله والكون كله وما فيه من سموات واراضين كحبة خردل داخل المشكاة والمشكاة تدور حول الزجاجه وكل احاط بهم نور الله فلا احد من خلقه خارج عن مشيئة الله ولو بحرف واحد فمن زعم ذلك وكانه يزعم ان للخلق اله اخر ند لله تعالى سبحانه عن هذا الكفر بل هو اله واحد الله لا اله الا هو وحده لا شريك له .
    فلا تقارن رجلا هداه الله كالسيد احمد بدجال كناصر الا والله ان حذاء احمد اصدق قيلا من ناصر وان لم ينطق حذائه فسيره في سبيل الله هو نطق في سبيل الله .

    هذا من الناحية الظاهره يا محترم واعلم بانني لكم بالمرصاد فقد قلت لكم مسبقا قبل ان تقتربوا من احمد فانا ساكون بالمرصاد اردتم مباهلته فباهلناكم قبل ان يعلم انكم اردتم مباهلته فاني احذركم ان تقتربوا منه حتى لو لبستم جلود الظأن ! فاني اعرفكم واحدا واحد من رائحتكم !

    فيكفي كذب ناصر حيث اخفى المباهلة واعلن باننا لا نجرأ على مباهلته بل باهلناه على فك رقبة !
    فك رقبة تعني قطع رقبة الكاذب وبقاء رقبة الصادق منا عند الكعبة !
    يعني وضع رأسي ورأسه تحت حد السيف عند الكعبة ليقطعى فالرقبة التي سيبقيها الله هي رقبة الصادق منا ومن ستفصل رقبته فهو الكاذب ! فكفا بناصر كذبا باخفاء هذه المباهلة والادعاء فهو دجال كذاب يخفي الحق !

    هذا كان من الناحية الظاهره
    اما في عالم الله وامره !

    فان الله الذي شهد هو وملائكته وسيدنا ابراهيم عليه الصلاة والسلام على انه قدم راية الجهاد لنا هو الذي امرنا بالقاء السلام على احمد الحسن العسكري من فوق سبع سموات
    وشهادة الله بيني وبينكم هي الفاصل الحق لمن امن بالله وكتابه .

    فان الله القى الروح التي من امره علينا لننذركم يوم التلاقي فان كان ناصر الاعلم بالقران كما يزعم فدعه يفسر لنا هذه الاية ؟

    حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ [النمل : 18]

    ونقارن تفسير ناصر محمد وتفسير السيد احمد العسكري فهذه اية خفيفة بسيطة كما يتنطع صاحبكم بانه يتكلم كلام يفهمه العامة قبل العلماء فلا يعلم تاويلها الا الله او من اراه الله ملكوته واشهده على انه هو الله لا اله الا انا امام ملائكته كما هو في هذه الاية :

    شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ [آل عمران : 18]

    فبهذه الاية سر من اسرار الله وملكوته فدع ناصر يستخرجه لنا لنرى هل علمه من عند الله ام عند غير الله !

    فمن نظر في ملكوت الله نظرة واحده تجلت له حقائق الاشياء وما كنت مقرنا ولا عالما لاعلم عن القدريين وعن اختلافهم حول مشيئة الله ومشيئة العبد لكن عندما اراني الله ملكوته ونفسي واشهدني على الوهيته المطلقه علمت انني نقطة لا تذكر وعلمت ان الكون نقطه وعلمت ان المشكاة نقطه في يمين الله تدور حول الزجاجه الذي لا يؤذن لاحد التطلع اليه او الاقتراب منه فمن فعل احترق وباء بغضب من الله ومثواه جهنم وبأس المصير . فانا لمشيئة احد في الكون الخروج عن علم الله او مشيئته الذي حدده واقره الله قبل ان يبرء اي شيء . فمن ادعى ذلك كناصر فهو مشرك بالله !

    فالحق بين والباطل بين ولكنه استخف عقول قومه والرعاع فصدقوه واتبعوه فليست الحجة بكثرة الانصار بل الحجة هي لمن يصدقه الله قولا وعملا فاكبر شهادة هي شهادة الله والصدق لا يكون لاحد في الكون حتى يقول الله انه صادق والا فالله قادر على ان يجعل جميع اعمال العباد هباء منثورا بكلماته .
    ولا حجة لاحد عند الله الا الذين اشهدهم الله على انه الله لا اله الا انا فاعبدون ! فهؤلاء لا يعتقدون الله اعتقادا بل هم شهداء واشهاد الحق كلمهم الله واشهدهم على الوهيته ! كيف فهذا موضوع اخر لا نتطرق اليه الان .

    الذي يعطي الحق لاي مخلوق ان يتبع هو فقط الله ولا احد سوى الله وكل من اتبع شخصا غير مبعوث من الله فهو متبع اهوائه وفي ضلال مبين . وبهذا تنتفي حجية القائلين بالشورى وغيرها بل الحكم والامر لله وحده والقادم اعظم ان كنتم تعلمو ن.

    اما ما يميز دعوة السيد احمد عن غيرها اولا هي مذكورة بامهات الكتب وهو موصوف بعينه وشكله واسمه وصورته ويدعوا الى الله وحاكمية الله هذا من الناحية الشرعية واتاكم بالوصية التي تثبت شرعية ما قدمه لكم .
    اما من الناحية الربانية فانني لكم بالمرصاد فان الله يشهد على انه هو باعثني لالقي السلام على السيد احمد وابشره بسلام الله عليه من فوق سبع سموات فكفى بالله له مؤيدا وناصرا وشاهدا مرسلا اليه اتى من اقصى المدينة يسعى فقط لقول كلمة الحق كما امره الله .

    اما من يقول ان رايتكم هي راية حق ام راية ناصر ؟ كما ذكرت اعلاه الله هو الذي يفصل بين العباد ! فراية الحق وراية الله اتانا الله بها من فوق سبع سموات فراية الحق هي راية الله وسماها الله راية الجهاد وما قاله آنذاك امام ملائكته لنا وهذه الراية اشهد الله ملاكته وسيدنا ابراهيم عليه الصلاة والسلام أنه اداها لنا وعلى مشهد من ابصارهم . وهو وحده يقرر لمن سيعطيهتا ليتبع امره !

    لهذا ساضع نفسي بصف السيد احمد فاصبحت جميع الرايات على باطل الا راية احمد لانني بصفه ! ولانني احمل امر الله ورايته والله شهد على ذلك وملائكته ! فهل بقي لك حجة تود عرضها ؟ ام شهادة الله عندك لا قيمة لها ! بلا وربك نعرفكم من لحن القول فشهادة الله عندكم لا قيمة لها بل اخفيتم الحق سنوات . ولكن الله يأبى الا ان يتم نوره وكلمته بالحق .

    ولنزيدنكم علما فالمتكلم هو صاحب الشامات والعلامة بوجهه والذي يسيل شعره لمنكبيه والف بين واوين تفرق شعر راسه الذي به داء الحزاز وهو الذي يريه الله متى يشاء من ملكوته وتكلمه الروح تكلما وايحأ وتتلى عليه ايات القرأن وهو الذي يرجوا ربه ان يعتقها ويتصدق عليه باحسانه وكرمه وهو الابيض المشرب بالحمرة وهو المطعون وهو الذي اسنانه كالمنشار وهو مذا تريد اكثر من ذلك وهو المختوم بالختم السابع الذي به تقام الساعة . فهل بقي حجة لكم ايها المعاندين الذين يستعجلون امر الله الا والله فان الله يأخره فقط لاننا اشفقنى منها اي الساعة لانها امر عظيم والا فالله قد جلاها للملاء الاعلى في يوم كان مقداره 50 الف سنة وانتم غافلون .

    فتوبوا الى الله علكم ترحمون ولا تتبعوا كل كذاب اشر بل اتبعوا الحق فبالحق وبكلمات الله تصلون الى بر السلامة ورضى الرحمن . فمن كفر بالروح التي من امر الله كمن كفر بكل الانبياء والمرسلين والاوصياء والمهتدين وبكتب الله وملائكته لانه لا يتنزل شيء من عند الله الا بالروح التي من امر الله التي هي حولكم واقرب اليكم من حبل الوريد ولو ابصرتموها لصعقتكم في مكانتكم وانتم شاخصون ولكنكم قوم لاهون وعن الحق معرضون فانتظروا فاننا معكم منتظرين يوم حين .









    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وآل محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    مرحبا بالجميع في مضيف صاحب الامر الحقيقي = الامام احمد الحسن عليه السلام خليفة الله في الارض
    الاخ الذي يسمي نفسه ((صاحب الامر)) اسال الله ان تفهم اخي الكريم ان :
    راية الحق
    =
    راية الهدى
    =
    راية رسول الله ص
    =
    راية البيعة لله ...وهي واحدة
    =
    راية اليماني ع
    فمن يدعي انه على حق او ينصر الحق او عنده راية جهاد او ...او...فان كان تحت راية الحجة على الخلق الامام المفترض الطاعة من الله الامام احمد الحسن ع فهو صادق كونه بايع الصادق احمد الحسن ع واعتقده اماما يعمل بامره ولا يتقدمه في شئ ولا تيتاخر عنه في شئ ...والا فلا
    وانت ان شاء الله يوفقك الله لتعرف الحق وتنصره وتؤمن بالامام احمد الحسن ع على انه امام علي وعليك وعلى الخلق

    واود ان اذكر اخواني واذكر نفسي ....ان كل امر ناخذه من امامنا احمد الحسن ع .......فالحمد لله رب العالمين ......ان كان هناك شخصية يجب ان نعرفها فالامام احمد الحسن ع سيعرفها لنا

    واعتذر عن التدخل ولكن فقط احببت توضيح بعض الامور

    الاخ الذي يسمي نفسه ((صاحب الامر)) : مرحبا بك مرة اخرى وربما انت نفسك من كنت تسمي نفسك سابقا ((راية الجهاد))......واسال الله لك ولنا الهداية وان يعرفك مقام الامام احمد الحسن ع .....فلا يكفيك اخي اني تؤمن بانه على حق ولكن ان تعتقد انه امامك وحجة عليك مفترض الطاعة من الله

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    السلام على امامي احمد الحسن ع الامام الحق

  10. #10
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    11-12-2010
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: متى يمكن الله لمهديكم في الارض

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي ابو احمد علي فهل التسمية للراية يختارها الناس ام الله ؟

    عل هذا سؤال غريب بالنسبة لك لكن اعلم ان حتى اسم الراية يقضيه الله ويصدر من الله ولا يتدخل بذلك لا انس ولا جان ولا ملاك مقرب ولا حتى الملاك الذي جلبها
    بل اسم راية الله قاله الله وسماها بنفسه راية الجهاد !

    فهل تريدني ان اقبل تسمية انت تختاره واترك الاسم الذي اختاره الله واشهد على ذلك ملائكته وسيدنا ابراهيم عليه الصلاة والسلام !

    وهنالك نقطه اخرى قلت فيها

    فمن يدعي انه على حق او ينصر الحق او عنده راية جهاد او ...او...فان كان تحت راية الحجة على الخلق الامام المفترض الطاعة من الله الامام احمد الحسن ع فهو صادق كونه بايع الصادق احمد الحسن ع واعتقده اماما يعمل بامره ولا يتقدمه في شئ ولا تيتاخر عنه في شئ ...والا فلا

    فانت غير دقيق في ما خططناه اعلاه فنحن قلنا فاننا في صفه فتكون راية الله التي سماها الله راية الجهاد وليس انا ولا انت ولا السيد احمد له ان يبدل الاسم الي اختاره الله .

    وبالاحاديث الشريفه يقول :
    بينت ان هناك رايات هدى
    وبينت ان رايات الهدى ستدفع لخليفة الله المهدي
    والحديث قال فان فيها خليفة الله المهدي

    واليماني هو ليس حجة الله بل هو ممهد لحجة الله وامره فانت اولى ان تفهم ذلك اما كون عمل الحجة واليماني يقومون بنفس العمل وهو تنفيذ امر الله
    حتى يظهر الله امره كليا للخلائق

    فلا ادري من تكون انت الذي يطلب مني شخصيا مخالفة الله واطاعتك
    فان حدثك الله بذلك وامرك الله بان تخبرنا بذلك فقصه علينا وستجدنا ان شاء الله اول المتبعين فيكفينا ان تقول ان الله امرك بان تقول لنا ان نقدم راية الله التي سمهاها راية الجهاد لك او لاي شخص !
    وتخبرنا بكل ما حدثك به الله عز وجل

    فلن نعارض بل سنسأل الله وتجدنا اول الملبين اذا وافق الله على ذلك .

    وصاحب الامر هو ليس اليماني ولا المهدي الاول بل صاحب الامر هو الذي يتلقى الاوامر من الروح التي من امر الله وهو موصوف بعينه ايضا كما ان اليماني موصوف بعينه الذي يحرم عليكم ذكر اسمه
    وهو صاحب الرايات والشامات والشامة بوجهه اي له اكثر من راية يديرها ويديرها الله بلا علمه ايضا .

    لكن اهم هذه الرايات هي الرايات السود التي يتولاها اليماني بعينه وهي اهدى الرايات لان فيها الحجة
    ولكن هناك رايات ستتحرك ايضا بامر من الحجة
    من مناطق اخرى ولن يكون الحجة بها وهناك رايات ستخرج معادية للراية الرئيسيه وهي راية اليماني .
    وليس لدي رغبة حاليا بتبيان ذلك اكثر
    لكن كل راية ستنطوي وتلبي امرنا ستحال من قبلنا الى وجهة اليماني
    اكان ذلك بعلمه او بلا علمه فهل عندك مشكلة بذلك ؟

    ولتكون على بينة اكثر فلو ان اليماني لبا امر الله حرفيا وليس معنويا فانه فورا اليوم قبل الغد ستنهض رايات اليه ولكنهم لا يجرؤون لقلة الناصر اليوم

    فاعلم ان انصارنا هم رجال اختارهم الله على علم عندما يعلمون ان الله امرنا بشيء لا يسألون عن شيء بل يقولون ..الايات التالية ادناه.. ويخرون سجدا لله عز وجل :

    رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِياً يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ [آل عمران : 193]

    وَالْعَصْرِ [العصر : 1]
    إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ [العصر : 2]
    إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ [العصر : 3]

    فهؤلاء هم الذين صدقوا الله بما عاهدوه . وسيفيهم الله اجورهم ويتوفاهم مع الابرار .

    ولكن جميع انصارنا بما اننا لم نطلب منهم لا بيعه ولا نصره نحيلهم لامر السيد احمد الحسن العسكري ونحن لا نطلب بيعة احد حتى يأمر الله بذلك بوضوح تام يسمعه الداني والقاصي .

    فلا افهم ما هو المانع او الاشكال لديك ان اكون في صف السيد احمد الحسن العسكري ؟

    ام مذا تريد مني ان اقول لك انا محمد الحسن العسكري وانا حجة الله ووو والبيعة يجب ان تكون لنا وان غيبتنا كان سببها كذا لان امر الله هو كذا وكذا
    فاعلم بان ذلك لن يكون بل ننكره وسنبغض كل من نوه اليه بل حتى ننكر من نوه على اننا المهدي ونرفض تكليمه .... بل انا فقط اتيتكم بامر الله لا اكثر ولا اقل كما امر الله نقطه فمن تعدها فهو المسؤول عن تعديه امام الله يوم الحساب .

    لانه لم يتبع امرا صدر عن الامام الحجة محمد الحسن العسكري عليه السلام وهو قوله :


    وأمّا عِلّةُ ما وقعَ من الغَيْبة، فإنّ الله عزّ وجلّ قال: يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياءَ إنْ تُبدَ لكم تَسؤكم.(بحار الأنوار ج78 ص380)
    زَعَمَتِ الظلمة أن حُجّة الله داحضةٌ، ولو أُذن لنا في الكلام لزال الشّك. (بحار الأنوار ج51 ص4)
    أنا وجميع آبائي… عبيدُ الله عزّ وجلّ.(بحار الأنوار ج25)
    وأمّا ظهور الفَرَج ،فإنّه إلى الله وكَذِب الوقّاتون(بحار الأنوار ج53 ص181)
    فلا ظُهورَ إلاّ بعد إذن الله تعالى ذِكرُهُ وذلك بعد طول الأمد وقسوةِ القلوب وامتلاء الأرضِ جَوْراَ. (الاحتجاج للطبرسي ج2 ص478)
    نّ الله تعالى هو الذي خلق الأجسام ، وقسَّم الأرزاق، لأنّه ليس بجسمٍ ولا حَالٍّ في جسمٍ ليسَ كمثلِه شيءٌ وهو السّميعُ العليم.(الغيبة للشيخ الطوسي ص178)
    أنا بريءٌ إلى الله وإلى رسولِه ، ممّن يقول إنّا نعلم الغيب ، ونشاركُه في مُلكِه ، أو يُحِّلُنا محلاً سوى المحلَ الذي رضيه الله لنا. (الاحتجاج للطبرسي ج2 ص487)
    ولكنَّ أقدارَ الله عزّ وجلّ لا تُغالَب، وإرادتُه لا تُرَدُّ، وتوفيقُهُ لا يُسبق. (بحار الأنوار ج53 ص191)


    فلن نقول الا ما امر الله به حتى لو فهمنا او علمنا شيأ لم يخبرنا الله به فنقف عنده ولا نتعداه فتعال اعلمك كيف تتعامل مع الله سبحانه وتعالى

    فهذه كلمات كانت لاحد اصحابنا ولكنني سانقلها لك علك تتعظ:
    قصة الكلب تعود لقصص اخرى لن نقصها للاختصار لان ليس لها بالموضوع علاقه.

    **************
    فيا اخي العزيز فإعتبرني كلبا بين يديك فانا مخلوق خلقني الله سبحانه وتعالى فانا احسن للكلاب والقطط فسألها عني واقاسمها طعامي ورزقي اينما وجدتها ولا ابخل عليها بشيء حتى تعلمت ان الكلاب تستحي حقيقتا استغربت كثيرا عندما رأيت كلبا استحى مني لانني اعطيته جل طعامي وكان يريد المزيد فقلت له لم يبق لي شيء اذا اعطيتك هذه القطعة الاخيره التي تطلبها فاستحى الكلب عجيب حتى اليوم لا انسى ذلك الكلب الذي استحى ! فلاستحيائه شطرتها بيني وبينه فاخذ هو 95% وانا 5% لكن الكلب علمني بانه له قلب وعقل حي يعقل ويفهم ويستحي سبحان الله العظيم .

    إن شاء الله نلتقي يوما ونحن نسعى في سبيل الله واعلاء كلمته وامره ونسأله ان يحسن استعمالنا فيما يرضاه .
    إنه من عند شديد القوى عالم الغيب واخفى !
    فإن الساعة قائمة لا محال
    فقد وقعت سورة المعارج ووقع اليوم الذي مقداره خمسون الف سنة ولم اعلم يوم اذن لمذا اراد الله تاخيرها وايقافها ! لكني اليوم اعلم لمذا .
    والا فالاصل هو ان الساعه وقعت عام 1997 وعلمت الملائكة بوقوعها والصافات جميعا علموا بوقوعها وكانوا رهن الاشارة لاحداثها الا ان لله امر بتاجيلها قليلا . لان ذلك ليس على الله بعزيز
    والله يريد احداث شيء قبل ان تتجلى للملئ الادنى .
    واليوم نعلم لمذا اخرها الله عن ميعادها لانه يريد ان يمن على الذين استضعفوا بالارض ويجعلهم الوارثين .ويتمم نوره ولو كره المشركون .
    فوقع قول الله عز وجل :
    وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِّلسَّاعَةِ فَلَا تَمْتَرُنَّ بِهَا وَاتَّبِعُونِ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ [الزخرف : 61]

    اي ان الساعة التي لا علم لاحد بها فقد جلاها سبحان وتعالى واصبح علمها معروف .

    يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي لاَ يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلاَّ هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لاَ تَأْتِيكُمْ إِلاَّ بَغْتَةً يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللّهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ [الأعراف : 187]

    فالذي جلاها هو سبحانه وتعالى للملائكة قبل البشر ! ولم يبق الان الا ان يأمر الله عز وجل أسرافيل بالنفخ بالصور او ان نؤمر باستعمال الختم فكلاهما واحد . وكلاهما مترافقان متزامنان مشاهدان عيانا ظاهرين لبعضنا البعض . صاحب الختم واسرافيل وحاشيته والصافات .

    فان الله جلى للملائكة مرساها ! ويا ليتك نظرت لوجوه الملائكة كم كانت خائفة منها !
    الوحيد الذي لم يكن خائفا منها اخوك الاهبل في الزفه كما يقولون بالعامية الله يريد الساعه فل يكن ما علينا فسنقيمها . لكن لكن لكن الله جلى من امره حدث ما اراني اياه فعلمت نفس ما قدمت واحضرت وعلمت في اي ورطة وقعت وعلمت وعلمت فيا ويلتاه من الساعه فالساعة هي الحق المبين يوم عسير على من غضب الرحمن عليهم ويوم صعب للذين رحمهم لكن للجميع ستكون مفاجئة عظمى لا وصف لها بالكلمات لان الكلمات والاحرف ستستوجب وصف الله عز وجل وانا للكلمات ان تصف الله سبحانه وتعالى ! فجميع ما وصفه الله لنا من احداث واهوال لا تقارن بحقيقة ما سيحدث فيكفي ان بصر الانسان سيكون حديد وسيرى العجب العجاب فهل سيندهش مما سيرى ام سينشغل بذنوبه التي سيراها ام سينشغل بالله المهيمن عليه ام سينشغل بما قدمت يداه ام سينشغل بمليار شيء في لمح البصر ؟ كلا لن ينشغل الا بنفسه وسيعلم انه خسر خسرانا مبينا عندما ظن انه كائن له تكوين مستقل به
    ومصيبته انه حتى انشغاله بما سيرى ويرى مكشوف !
    كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا [النازعات : 46]

    فاخوك المسكين عاد الى الارض والدنيا وهو لا يريد الساعه لانها امر عظيم ولكن كيف لا اريدها بلا اريدها فبها لقاء الله والمفر اليه فلم اعد اعلم انريدها ام لا نريدها فاصبحت اريدها ولا اريدها معا لكنها قادمة اردتها ام لم اريدها اذا بما انها قادمه لا محال فنريدها
    نسأل الله قديم احسانه وعفوه وستره وكرمه ما لنا الا الله في كل يوم وفي ذلك اليوم العصيب .
    هذا هو خبر الساعة باختصار.

    نعم اخونا أحمد الحسن العسكري فان الله يريده لامره ولكنه واقع بورطه ما بين امر الله وبين عقائده
    وبين الشيعة مكذبيه وبين السلطات التي تلاحقه وبين العلماء الذين افتوا بقتله ولكنه قادر بالخروج منها بكلمة واحده ! فالخيار بيده هو . لكني واثق من الله عز وجل بانه لن يضيع مسعاه فاملي بالله كبير لكنه عليه العدول عن بعض افكاره لانها تؤدي الى منزلق خطير فالعصمة كما ذكرت ان يتوقف الانسان حيث امر ولا يبحر او يتقدم خطوة باتجاه الله بلا اذن وامر من الله مباشرة .

    فلو فهم كتابي الذي ارسلته له جيدا لوعى هذه النقطة . فقد ذكرت بان لي مقاما عند الله اقف به من ذلك المقام اتحدث مع الله واصلي واسجد لله ولكني لا اتقدم مقامي ذلك ولو بنفس واحد وليس بخطوة واحد . لكن الله امرني مرة بالتقدم فتقدمت كما امر فبتقدمي بضع خطوات ارادني الله ان اكون قادرا على احداث الزلازل اينما اشاء واصبحت قادرا على رؤية الخلائق في كل زمان ومكان لكنني سبحت الله كثيرا واعتذرت لله لانه هو الله العالم بكل شيء وانا عبد لا علم لي بشيء فقبل الله عذري فعدت لمكاني الذي كنت قائما به . وهكذا وجب ان يكون الادب مع الله مثل الكلب الذي اعطيته وطلب واعطيته وطلب حتى استحى ان يطلب فالله اكرم الاكرمين يعطي بلا حساب كل شيء حتى على استعداد ان يعطيك كل ملكوته لكن انت يجب ان تستحي وتقدر ان ما لله هو لله وما هو لك كعبد من الله فهو لك ولا تتطلع لما هو ليس لك.

    فاحمد الحسن العسكري لم يدخل ذك الباب من العلم بل دخل باب كرم الله وعطائه من النصوص الجافة التي بين يديه ففكريا فالله يعطي بلا حساب كل شيء لكن هل من الادب ان ناخذ من الله ما هو ليس لنا ؟ كلا فهذه ستكون وقاحه وقلة ادب من العبد .

    ساضرب لك مثلا لتفقه ما اقول :
    انا تعرفت عليك اول مره فاحببتك فعزمتك للطعام واعطيتك الف دينار وفي المرة الاخرى بنيت لك بيتا وزوجتك واعطيتك مليون دينار وازداد حبي بك فعزمتك لبيتي وقلت لك من كثرة حبي لك ساعطيك زوجتي واولادي وبيتي فهل ستقبل فان قبلت فانت وقح ! ولا خلاق لك وان شكرتني وقلت هذا لا ينبغي فكفاني معرفة قدر محبتك لي فاني ساحبك اكثر واحترمك اكثر لانك علمت ما هو لي وما هو لك .
    وهكذا علينا ان نتعامل مع الله سبحانه وتعالى واعلم ان الله من كرمه وفضله يأبى الا ان يزيد من فضله لانه اكرم الاكرمين . فكن مادبا مع الله يا أحمد !
    *********************************************

    فواجبنا هو بناء بيت لله
    فاعينونا على ذلك
    ولا تكونوا اعداء الله
    ولا جهلة كاليهود ينقبون تحت الاقصى عن هيكل الله
    وبيته
    فبيت الله هي قلوب عباده

    فبناء بيت لله في قلوبكم السليمه هو اسلاس المدد والعون الالهي ورضى الرحمن
    والبيوت لا تبنى الا اذا عزمتم على تغير ما في انفسكم ومجاهدتها .

    فعندها يغير الله ما بكم .

    كل ذلك تعلمونه ولكن من ذا الذي يقدر على الاتقان مئة بالمئة ؟

    العلماء فان كان العلماء لا يذنبون ولا يخطأئون فلهم ان ينكروا امر الله الذي اتيناهم به من عند الله وساعذرهم ونطلب المعذرة لهم عند الله اما اذا كانوا كبقية البشر يخطؤون فوجب عليهم الانصياع لاوامر الروح التي من امر الله لانها لا تخطاء ولا تسهى ولا تنام بل هي امر الله وسره !
    التي وجب علينا طاعتها وتلبية امرها فهي باب الله الذي يؤتى منه . فمن انكرها فقد انكر الله والنبيين والمرسلين والائمة من بعدهم وانكر الملائكة التي لا تتنزل الا بالروح وانكر كتب الله لانه كتب الله تتنزل فقط بالروح والملائكة بامر من الله وانكر كل شيء . وكل ذلك بين في كتاب الله عز وجل فلمذا تنكرون الحق المبين ؟ وانتم تدعون بأنكم مسلمون ؟ لمن اسلمتم يا ترى ؟

    ستقولون لله او ليست الروح التي من امر الله هي من عند الله فاجيبوا ان كنتم صادقين باسلامكم !
    او ليس العبد الذي يدعوكم لامر الله والروح يحدثكم عما قاله الله لكم وامر بان يوصل اليكم !
    ام تريدون ان يقطع ما امر الله ان يوصل !؟

    فلا حول ولا قوة الا بالله




    لاخ الذي يسمي نفسه ((صاحب الامر)) : مرحبا بك مرة اخرى وربما انت نفسك من كنت تسمي نفسك سابقا ((راية الجهاد))......واسال الله لك ولنا الهداية وان يعرفك مقام الامام احمد الحسن ع .....فلا يكفيك اخي اني تؤمن بانه على حق ولكن ان تعتقد انه امامك وحجة عليك مفترض الطاعة من الله

    نعم اخي هو نفسه
    ففي منتداكم السابق سجلت عندكم براية الجهاد وبهذا المنتدى بصاحب الامر
    الحمد لله اننا نعرف جيدا مقام الامام احمد الحسن العسكري اليماني عليه السلام منا ومن الله من فوق سبع سموات لانه صدق الرؤيا
    نسأل الله ان نكون اذلاء بين يدي المؤمنين اعزاء على الكافرين
    اما كونه على حق ام لا فهذا يقرره الله سبحانه وتعالى



    فتعال افهمك امرا اخر اذا سمحت :
    فاطلع على ما نصحت به اخي المغربي عل النصيحة تفيدك

    ولا تنصحني بان يكون في عنقي بيعه ولا ينفعني اليوم شيء الا طاعة امر الله ليس على مفهوم عقائدي بل بمفهوم الطاعة المباشرة لله بعد ان جلى الله اليوم الذي مقداره خمسون الف عام فانا ميت حي
    ولن تنفعني بيعة احمد ولا بيعة احد
    فالعهد بيني وبين الله وحده لفك رقبتي
    فدعني بمصابي وحدي مع ربي سبحانه وتعالى فهو ولي ويفعل ما يشاء بي ولا تكن عائقا لي في تنفيذ امره وطاعته كما هو يشائها .
    وليس كما انا او انت تشائها


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    اخي المغربي تحية طيبه وبعد ,

    إن اول كلمة قالها الله لنا مباشره ومشافهة من خلال الروح التي من امره كانت :

    وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ [القصص : 5]


    لهذا فاننا نعلم ان الذين سيصطفيهم الله لهذا الامر فلة مستضعفه من عباده والمستضعف هو الذي لا حول ولا قوة له الذي لا يستطيع دفع الظلم الواقع عليه ولا يظلم ولا ينتقم لمظلمته كبقية الخلق فهم اناس يعذبون انفسهم عندما يخطؤون بحق انفسهم او الاخرين فهم يعاقبون انفسهم قبل ان يعابقهم الله على ذنوبهم واخطائهم . فسيحولهم الله الى اسود وجندا في سبيله لا يخافون احدا الا الله وبما ان الله اصطفاهم وبعثم فانه سينزع الخوف من صدورهم كليا وكما قال الله لسيدنا موسى عندما ولى ولم يعقب انه لا يخاف لدي المرسلون الاية :

    وَأَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِراً وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ [النمل : 10]
    إِلَّا مَن ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْناً بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ [النمل : 11]

    اذا من واجب المستضعغفين تبديل الظلم والظلمات بالنور وهدي الله واتباع امره ليبدل سوء اعمالهم لحسنات فيصبحون قوما لا يخافون شيء ابدا لانهم سيدخلون باب الامان والاطمأنان واليقين
    برضى من الله واختياره واصطفائه لهم . فيحملون امره بكل صدق وامانه فيستعملهم سبحانه وتعالى كيفما يشاء لبسط حكمه وشريعته وعدله على الارض .

    فان نازع الظلم والظلمات هو امر مخيف ويشتد الخوف كلما كبرت معرفة العبد بالله فالخوف هو حاجز لتلبية امر الله . فعندما يحسن ويصلح العبد وتعدى مرحلة الخوف ويستقبل الله بقلب سليم لن يهتم الا بامر الله والشياطين تترصد هؤلاء العباد لتزلهم ولتعيد الخوف بقلوبهم لتحجبهم عن الله والقيام بامره ليقول لهم وهل الله سيقبل عملك وانت اذنبت واخطأت ولكن الله قبل اعمالهم وكفر ذنوبهم لانه اصلا اختارهم لامره . وفي كل ليلة يقبل الله التوبة مجددا وكما قال سبحانه وتعالى في الحديث القدسي :
    (أن عبداً أصاب ذنباً فقال: يا رب أذنبت ذنبا فاغفر لي، فقال الله: علم عبدي أن له رباً يغفر الذنب ويأخذ بالذنب.. قد غفرت لعبدي، ثم عاد وأذنب ذنبا فقال: يا رب أذنبت ذنبا فاغفره لي، فقال الله: لقد علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب.. قد غفرت لعبدي، فليفعل عبدي ما يشاء ما دام يستغفرني ويعود إلي).

    اما الذين كفروا فيملأها الله رعبا وخوفا !

    سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرُّعْبَ بِمَا أَشْرَكُواْ بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَبِئْسَ مَثْوَى الظَّالِمِينَ [آل عمران : 151]

    دمتم في حفظ الله وامانه


    ملاحظة : ايستوي اخي محمد عبدا اذنب وجلس مستغفرا قانتا اناء الليل تائبا بين يدي الله راجيا عفوه ومغفرته وبين عبد اذنب ذنبا وقال وهو يمسشي في الاسواق استغفر الله وبين عبد اذنب ذنبا فاستحسنه ؟
    فالعبد كلما كان صادقا ومخلصا مع الله تجلى الله ورفع حجبه عنه طبعا يخاف العبد ليس من ذنوبه بل من عظمة الله فيقع في بلا فوق بلاء ويلاه هو يريد ان يفر من ذنوبه ام ويلاه سيفر من عظمة الغفار الكريم الذي جعل بصره حديد . لكن الصحيح هو ان تنتصب لله قائما شاكرا له نعمائه لمغفرته ذنبك واستقباله في قلبك حامدا نعمائه عليك مترصدا نفسك ورادعها عن الاتيان بالذنوب .
    فالانسان خلق ضعيفا لكن قوة الانسان تستمد من الله عز وجل فبقوة الله ونوره نحيا ونموت ! فعندها لا يهزك لا شيطان ولا حتى ابليس بعينه لان الله ثبت اقدامك الم يقل سبحانه وتعالى :

    يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللّهُ مَا يَشَاءُ [إبراهيم : 27]

    قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ [النحل : 102]

    واعلم بانه سيأتي تثبيت وتمكين من عند الله لا محاله لكن قبل ذلك نحن علينا الثبات على امر الله وطاعته ونلبي له امره .

    فالله يغفر الذنوب حتى للذين لم يصطفيهم بل لمن يشاء فكيف بالذين اصطفاهم لامره !

    تمعن قصة سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام فهو كان في علم الله قد اختير بانه سيكون نبيا ورسولا من اولي العزم موسى نفسه لم يكن يعلم ! فقصة موسى بها عبر جمه تروي كيفية اصطفاء المستضعفين وكيفية تمكينهم والخطوات التي تواجههم في طريقهم الى الله والله يفعل ما يشاء .

    وكلما قرأت هذه الاية اتبسم ضاحكا ومشفقا على اخونا موسى عليه الصلاة والسلام :

    وَأَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِراً وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ إِنَّكَ مِنَ الْآمِنِينَ [القصص : 31]

    تخيل انت تقف بين يدي الله وتحدثه ويحدثك فيأمرك ان تفعل شيء فتقوم بما امرت به ومن شدة الفزع تولي هاربا ولا تعقب : ترك الله والافعى وولى مدبرا ! نسي حتى ان الله معه اينما كان ! فهذه هي طبيعة الانسان ولا يكون الاطمأنان الا بكلمات الله فعندما قال الله :
    يَا مُوسَى أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ إِنَّكَ مِنَ الْآمِنِينَ
    وقع الامر ووقع الاطمأنان ولو لم يقل الله له ذلك لما إطمان موسى عليه الصلاة والسلام وبقي خائفا يرتجف طيلة حياته حتى مماته !

    فشخصيا حدثتك عندما كنت اقف بين يدي الله كنت ميتا من الخوف حتى قال الله سبحانه وتعالى لا تخف اقترب وانظر . فبكلمات الله يزول الخوف !
    ويحل محله الامان والاطمأنان !

    فكلمات الله هي تكوينيه بحد ذاتها ومحدثة تحدث احداثا فور صدورها .

    واعلم اخي ان الانسان خلق ظلوما كفورا

    فانت ترى الكثيرين اليوم اشباه ناصر محمد يطلبون لقب المهدوية لانفسهم فهؤلاء جهلة الم يتعظوا ويعلموا ان البشر جلهم كفره بالله ولا يريدون طاعة الله حقيقتا ؟!
    الم يكن سيدنا الحسين عليه الصلاة والسلام اعز المقربين وابن رسول الله عليهم الصلاة والسلام بلا وقد علم القوم ذلك ولكنهم قتلوه ! شر قتله بلا رحمة ولا رأفة ! فلا يغرنك غنائهم اليوم بحب رسول الله فهم كاذبين انفسهم تأبى الحق وتأبى قبول امر الله ! فلو قبلوه لقبلوا احمد الحسن العسكري فهو لم يدعوهم لشيء غير ان يتبعوه ليدلهم على صاحب الامر ويجاهدوا معه وينصروه على الظالمين والمعتدين فما كان من القوم الا ان قتلوا انصاره وافتوا بقتله وسجن دعاته ! واصدار الاكاذيب بحقه . واستحسنوا اذناب المحتل والمعتدي واتبعوهم لان طينتهم خبيثه .

    ولو كانوا اصحاب حق ويعقلون لكان لزاما عليهم اتباع احمد حتى بلا ان يختاره الله لانه يدعوهم لصلاحهم ودفع المحتل من بلادهم ولتحكيم امر الله في البلاد والعباد. ولكنهم استحبوا العمى على الهدى . فكيف بهم وقد اختاره الله واشار اليه ! فبأس القوم هؤلاء فقد اتبعوا علماء جهلة ضلوا واضلوهم عن امر الله .

    وجلهم يحتج بالصيحة وانسوهم ان الصيحة تكون يوم ياتي القائم لمكة فيقف جبرائيل معلنا انتصار الله وامره رجل في بيت المقدس ورجل في مكه فهم قلبوا للناس الاحاديث على اهوائهم . فالصيحة تحدث بعد عناء وجهاد طويل من قبل انصار الله والقائمين لاقامة دين الله .
    فالحديث يقول بان القائم سينزل بمكة هو وانصاره واتباعه فمن اين يا ترى جاء الانصار والاتباع وجنوده ؟ من الا الشيء ؟ ام يوجد اليوم بمكة جند للمهدي مخباء في مكان لا نعلمه سيخرجون يوم يصل هو الى مكه !؟ بل الحديث يقول بان المهدي سينكر انه مهدي وسيفر منهم ولا يطلبهم ويقول الحديث ايضا ان معه بعض انصار الله . فالمهدي اصلا لن يستجيب للبشر ومطلبهم ابدا حتى ينزل جبرائيل بالحق من عند برهانا على القبول ويعلمه بان الله قبل مسعاه الذي امر به من قبل الله ! فيومها اصلا تكون الصيحة بالحق ويوم الفصل !



    وجلهم يقول نحب الله ورسوله كذبوا ورب الكعبة فقد استخفت الشياطين عقولهم حتى استحسنوا افعالهم واطمأنوا لها . من ذا الذي يفعل اي فعل كان ويستحسنه ولم يخبره الرحمن بان عمله حسن ؟ فبنظري فهذا هو المجنون حقا . ان يفعل ويأله نفسه على فعله ولم يبق لله شيأ من فعله . كلا العبد الصادق المؤمن يفعل ويرجوا من الله القبول ولا يستحسن فعله ويقبحه حتى يتقبله الله ويخبره بانه قبل عمله :
    تابع قصة هابيل وقابيل ولمذا قتل الاخ اخاه فقط لان الله قبل من احدهما ولم يقبل من الاخر ولكننا اليوم في عصر يفعل الانسان وجعل نفسه هو اله بدل الله وحكم بدل الله بان الله قبل عمله . فاحذر القوم المشركين لقد طغوا طغيانا عظيما وهم لا يشعرون .

    واعلم ان اي مهدي سيخرج للقوم سيقتلونه لانهم هم الذي يستحسن افعال انفسهم وهم الذين سيختارون بدل الله من يسوسهم وهم يقررون لانفسهم دينهم وحزبهم ولم يطيعوا الله بشيء .
    فالذي يقتل ابن رسول الله البارحه لا تظنه لن يقتله اليوم بلا وربك لو نزل فيهم محمد رسول الله وابنه الحسين عليهم الصلاة والسلام اليوم لقتلوهم وسيحتجون عليه بانه ليس نبي بعد محمد عليه الصلاة والسلام وان قال لهم يا ناس فانا محمد بنفسي اعادني الله لاعيدكم للصراط المستقيم لكذبوه وهم يزعمون حبه فكيف باحد من ذريته فالتاريخ واضح بين حتى اليوم .

    احسن الله اليكم وهداكم اليه واحسن مثواكم

  11. #11
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    11-12-2010
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: متى يمكن الله لمهديكم في الارض

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إستمع اخي الى مذا حدث البارحة
    بعد كلامك

    فقد حصلت رؤيا في امر الراية ومفادها
    ان الله عز وجل امرني بإعادة الراية راية الجهاد اليه فحزنت قليلا وفكرت بانني سأكتب لكم وللجميع بانني لم اعد احمل الراية وان الله عز وجل طلب اعادتها اليه فقلت لبيك اللهم لبيك ها هي
    فقال كلا ابقها معك فانت امينها
    وانتهت الرؤيا

  12. #12
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    11-12-2010
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: متى يمكن الله لمهديكم في الارض

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصل الله عل محمد واله الائمة والمهديين وسلم تسليما

    السلام عليكم ورحمة الله اخي المراقب وشكرا على رسالتكم واساحاول خدمتكم في اسرع وقت بالرغم انه لا يمكنني مراسلتك او ارسال رساله اليك ولكنني ساجمع كل ما ابقى من المناظرة والحوار واقدم لكم مكان تواجدها ان استطعت ان شاء الله . فما بقي في موقعه هو فقط كلامه وتم حذف جميع ما خطتناه في الحوار معه ولكنني مازلت محتفظا ببعضه .

    دمتم في حفظ الله

  13. #13
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    11-12-2010
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: متى يمكن الله لمهديكم في الارض

    سم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصل الله على محمد وال محمد و الائمة والمهديين وسلم تسليما

    اخي الكريم الحوار جاهز فقد نقلته كله لموقع احد الاصدقاء
    فبامكاني تقديم رابط الحوار الاصلي المحرف في موقع ناصر
    ورابط اخر للحوار على اصله قبل التحريف بعد موافقتم واشارتكم !


    سلام الله عليكم وبركاته وامانه

  14. #14

    افتراضي رد: متى يمكن الله لمهديكم في الارض

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصل الله عل محمد واله الائمة والمهديين وسلم تسليما

    نعم اخي الكريم واكون لم من الشاكرين

    واعتذر عن الازعاج وفقكم الله لنصرة قائم ال محمد ع
    والحمد لله وحده

  15. #15
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    11-12-2010
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: متى يمكن الله لمهديكم في الارض

    سم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصل الله على محمد وال محمد و الائمة والمهديين وسلم تسليما

    تفضل كما تشاء :
    هذا رابط الحوار على موقع ناصر بعد التحريف والحذف

    دحض الشُبهات بحُجة وإثبات - منتديات البشرى الإسلامية : موقع الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني

    وهذا الرابط حيث وضعت الان جميع محتويات الحوار قبل التحريف !

    ط¯ط­ط¶ ط§ظ„ط´ظڈط¨ظ‡ط§طھ ط¨ط­ظڈط¬ط© ظˆط¥ط«ط¨ط§طھ

    ارجوا بعد رؤية الروابط حذف الروابط مشكورا !

  16. #16
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    04-10-2009
    المشاركات
    93

    افتراضي رد: متى يمكن الله لمهديكم في الارض

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وآل محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    اسال الله ان يجعلك تقبل الحق ((صاحب الامر)) والحق واضح جلي : حجة الله على الخلق هو الامام احمد الحسن ع .....نعم ممكن ان يمن الله على من يشاء من عباده وقد من على آل محمد ع ونص عليهم اخي .....ولا حجة لله على الخلق اجمعين بعد محمد ص الا هوءلاء 24 = 12 امام + 12 مهدي ع ......واليوم هناك واحد منهم ع بيننا وبين اظهرنا واسمه المهدي الاول احمد الحسن ع


    المهدي احمد الحسن ع حجة الله وهو صاحب الامر وهو خليفة الله .....هذا من ناحية الحجية حتى نكون واضحين

    نعم يمكن ان يسمع الانسان من الله ويكلمه الله ...وهو كذلك الله يكلمنا في كل شئ .....الان من يسمع من الله وهو مؤمن بخليفته ع فذاك ما يدعوكم اليه خليفة الله ع .....والا فما رايك في ابليس لع هل كان يسمع او لا يسمع من الله ؟

    فليس الامر ما رايت من قبل او كشف لك عنه .....وانما الامر الان في تكليفك مع خليفة الله ع ! الامتحان القديم الجديد : سجود لآدم ع كملائكة ربك او استكبار كابليس لع

    والحمد لله وحده

  17. #17

    افتراضي رد: متى يمكن الله لمهديكم في الارض

    اخي صاحب الامر هل تؤمن بوصية
    رسول الله ساعة وفاته التي ذكر فيها حججه عل خلقه بعد رسوله (ص)
    اثنا عشر امام واثنا عشر مهدي

    ارجو الجواب بوضوح

    ذكرت اخي الكريم هنا انم تؤيد راية الامام احمد الحسن ع
    لكن في الرابط الدي وضعته بخصوص حوارك مع محمد ناصر تذكر انه لا علاقة لك بالدعوة ولا بصاحب الدعوة
    ارجو توضيح هذه المسالة

  18. #18
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    11-12-2010
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: متى يمكن الله لمهديكم في الارض

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصل الله عل محمد واله الائمة والمهديين وسلم تسليما

    اخي ابو احمد علي لا احد ينازعك في امامك ولا احد سيأخذ منه دوره ان شاء الله !
    وكلامك صحيح لكنك تقول :

    .وانما الامر الان في تكليفك مع خليفة الله ع ! الامتحان القديم الجديد : سجود لآدم ع كملائكة ربك او استكبار كابليس لع
    كلا الامر هو أمر الساعه ! وليس السجود فمن يريد ان يسجد وجب عليه السجود من قبل قبل تجليها ! فاليوم لا يقبل سجود احد ! لمن جليت له !

    لكن سأقول لك كلمتين هو يقول ان تسألوه عنها وهو انه لعلم للساعة ولعلم لمرساها فسألوه اين مرساها ومن هو مرساها ؟
    وخاصتا للذين عندهم صلة بالله ! موجه الكلام .

    اخي صاحب الامر هل تؤمن بوصية
    رسول الله ساعة وفاته التي ذكر فيها حججه عل خلقه بعد رسوله (ص)
    اثنا عشر امام واثنا عشر مهدي

    ارجو الجواب بوضوح

    ذكرت اخي الكريم هنا انم تؤيد راية الامام احمد الحسن ع
    لكن في الرابط الدي وضعته بخصوص حوارك مع محمد ناصر تذكر انه لا علاقة لك بالدعوة ولا بصاحب الدعوة
    ارجو توضيح هذه المسالة
    اخي العزيز قضية الوصية مفروغ منه وكيف تسألني عن شيء موجود في الكتب وواضح وجلي !
    انا اؤمن بكل الكتب وبكل ما نقل عن الانبياء والرسل والائمة عليهم الصلاة والسلام . اذا همك هذا الموضوع .
    وارجوا ان لا تلعب معي دور الداعية لدعوة السيد احمد عليه السلام من الله لانني مطلع على كل حرف خطه السيد وعلى كل حرف خطه انصاره منذ اكثر من اربعة اعوام ومتابع لدعوته عن كثب .
    وقراري ان اكون في صفه ليس قرار عشوائيا او عن جهالة او صدفه بل لكل شيء قدر محتوم .

    فما خططته مع حواري مع ناصر بانه لا علاقة لي بالسيد احمد عليه السلام ذلك كان لانه اراد مباهلة السيد فباهلته انا قبل ان يقترب من السيد احمد فادعا بانني من انصاره ولم اكن من انصاره بل فقط اعلم من الله ما لا تعلمون فاردت ان ابعد شبهة ناصر وحجته بانني من اتباع السيد احمد واوضح له بانني اتيت اليه لوحدي بأمر من الله . ولم يكن آن ذاك لي اية صلة بالسيد احمد عليه السلام . وحتى قبل ايام قبل ان اعلن لكم وللجميع بانني من مناصري ومؤيدي دعوته لا يمكن القول باني من اتباعه وانصاره رغم علمي المسبق بما سيكون .
    فكوني الان في صفه متعلق بحكم من الله مشروط بشرط من الله ليس لاحد له علاقة به اصلا غير السيد نفسه ! فلا يلتبس ذلك عليكم ! وهل قلت قبل ذلك بانني في صف السيد احمد عليه السلام . كلا بل هذا القرار وقع بعد القائه خطبته الجديده . وسأتحمل مسؤولية هذا القرار امام الله وحدي فهو ولي ومحاسبي على هذا القرار .
    ولا اعتقد ان الله سيسألكم لمذا رضيتم به ان يكون بصف السيد احمد عليه السلام . بل انا الذي سأسأل لمذا دخلت في صفه قبل ان يلبي هو ما امر الله به ! فحجتي معي بعد خطبته لاقدمها معذرتا الى الله والتماسا من الله بالقبول .

    فان ثقل عليكم تواجدي في صفه فاخبروا السيد احمد عليه الصلاة السلام بان هنالك كلب لحق بالركب لا يدري شيأ شم رائحة خير فلحق بنا اننهره ام نقتله او مذا نفعل به واتونا بالجواب !
    الا تقولون ان السيد احمد امام عليه السلام ؟ فلمذا تتصرفون انتم بلا اذنه فسالوه مذا تفعلون بهذا الذي صف معكم في صف واحد وهذا خير سبيل واقصرها !
    فتريحون انفسكم وتريحونني من اسألة اجبت عليها مرار وتكرارا ولن تفيد احد بشيء الا جدلا .

    فان قال لكم انهروه ذهبت ولن اعود وان قال اقتلوه اتيت وسلمت راسي لكم وان قال ... فل يكن ما يقوله السيد احمد عليه السلام !

    اليس الله كاف عبده !

    وَقَالَ ارْكَبُواْ فِيهَا بِسْمِ اللّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ [هود : 41]

    يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا [النازعات : 42]

    يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي لاَ يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلاَّ هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لاَ تَأْتِيكُمْ إِلاَّ بَغْتَةً يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللّهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ [الأعراف : 187]

    وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِّلسَّاعَةِ فَلَا تَمْتَرُنَّ بِهَا وَاتَّبِعُونِ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ [الزخرف : 61]

    ولم اتي هنا لاسجد لاحد غير الله وكيف اسجد لخلق الله وانا اقف بين يدي الله ؟ وقد نهاني هو عن السجود لسيدنا ابراهيم عليه الصلاة والسلام ! وهو ابا الائمة والانبياء والمرسلين والذي سماكم مسلمين .

    فهذا قول فصل لقوم يعقلون .

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَسْأَلُواْ عَنْ أَشْيَاء إِن تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِن تَسْأَلُواْ عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللّهُ عَنْهَا وَاللّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ [المائدة : 101]

    دمتم في حفظ الله ورعايته ...




  19. #19
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    11-12-2010
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: متى يمكن الله لمهديكم في الارض

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ان رفع راية الجهاد من الارض يعني اغلاق باب من ابواب الجنة ! يعني اغلاق باب من ابواب التوبه ..... لقوم لهم قلوب منيره بنور الله !

المواضيع المتشابهه

  1. علماء: ارتفاع درجة حرارة الارض يمكن ان يزيد صواعق البرق
    بواسطة ansari في المنتدى الظواهر والأحداث الأرضية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-11-2014, 03:08
  2. دابة الارض والوحش الطالع من الارض في الانجيل
    بواسطة Ahilla313 في المنتدى الاسئلة العقائدية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-05-2012, 01:20
  3. مشاركات: 54
    آخر مشاركة: 07-04-2011, 14:10
  4. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 29-01-2011, 01:53
  5. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 29-01-2011, 01:53

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).