بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى على محمد وآل محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

قال تعالى في كتابه الكريم:

(وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ) (يوسف:22) (فَوَجَدَا عَبْداً مِنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْماً) (الكهف:65) (وَلُوطاً آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ تَعْمَلُ الْخَبَائِثَ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فَاسِقِينَ) (الانبياء:74) (وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ) (القصص:14)
{وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ } فاطر28
(لَكِنِ الرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ مِنْهُمْ وَالْمُؤْمِنُونَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَالْمُقِيمِينَ الصَّلاةَ وَالْمُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالْمُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ أُولَئِكَ سَنُؤْتِيهِمْ أَجْراً عَظِيماً) (النساء:162)

وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم " العلماء مصابيح الارض وخلفاء الانبياء وورثتي وورثة الانبياء " ( ميزان الحكمة ج3 ص2067 (

و لكي نميز الطريق الصحيح لله يجب ان نعرف من هم العلماء الذين اوجب الله علينا طاعتهم واتباعهم ... بعد ان اصبح الكثير يدعون الاعلمية ويقولون انهم المقصودين بحديث الرسول ص ... فلنتصفح بم امرنا الرسول ص التمسك به وهما اثنان لا ثالث لهما القرآن والعترة لذلك ان شاء الله لن يخرج البحث عن هذين المسارين الشريفين

1- عن الصادق (ع) انه قال : (يَغْدُو النَّاسُ عَلَى ثَلَاثَةِأَصْنَافٍ عَالِمٍ وَمُتَعَلِّمٍ وَغُثَاءٍفَنَحْنُ الْعُلَمَاءُوَشِيعَتُنَا الْمُتَعَلِّمُونَ وَسَائِرُ النَّاسِ غُثَاءٌ ) الكافي ج : 1 ص 51 .

2- قال أمير المؤمنين (ع) يا كميل ... احفظ عني ما أقول لك : الناس ثلاثة : عالمٌ رباني، ومتعلمٌ على سبيل نجاة ، وهمجٌ رعاع أتباع كل ناعق ، يميلون مع كل ريح ، لميستضيئوا بنور العلم ولم يلجأوا إلى ركن وثيق. أمالي الطوسي، المجلس الأوّل: 20ح23; البحار 1: 188 تحف العقول: 113

3- وعنأمير المؤمنين (ع) : (( إِنَّ النَّاسَ آلُوا بَعْدَ رَسُولِ اللَّهِ (ص) إلىثَلَاثَةٍ آلُوا إلى عَالِمٍ عَلَى هُدًى مِنَ اللَّهِ قَدْ أَغْنَاهُ اللَّهُبِمَا عَلِمَ عَنْ عِلْمِ غَيْرِهِ وَ جَاهل مُدَّعٍ لِلْعِلْمِ لَا عِلْمَ لَهُمُعْجَبٍ بِمَا عِنْدَهُ قَدْ فَتَنَتْهُ الدُّنْيَا وَفَتَنَ غَيْرَهُوَمُتَعَلِّمٍمِنْ عَالِمٍ عَلَى سَبِيلِ هُدًى مِنَ اللَّهِ وَنَجَاةٍ ثُمَّهَلَكَ مَنِ ادَّعَىوَخَابَ مَنِ افْتَرَى )) الكافي ج : 1 ص51
من غير اهل البيت ع اغناهم الله عن علم غيرهم ؟؟؟

4- وعن الصادق (ع) ( إن علياً كان عالماًوإنالعلم يتوارث و لن يهلك عالم إلا بقي من بعده من يعلم مثل علمه أوما شاء الله )) الكافي ج : 1 ص248


5- ومن كلام للإمام الرضا عمع أحدأصحابه نأخذ منه مقدار الحاجة (( ... أفتدري من السفهاء؟ فقلت : لا يا ابن رسولالله . فقال: هم قصاص من مخالفينا و تدري من العلماء؟ فقلت :لا يا ابن رسول الله. قال: فقال: هم علماء آل محمد (ع) الذين فرض الله عز و جل طاعتهم و أوجبمودتهم))) ... )) معاني الأخبار ص 180))

6- جاء في دعاء الإمام السجاد(ع ) : ((اللهم يا من خص محمداً وآله بالكرامة ، وحباهم بالرسالة ، وخصصهم بالوسيلة وجعلهمورثة الأنبياء ، وختم بهم الأوصياء والأئمة .....)) الصحيفة السجاديةص43

7- وعن الإمام الصادق (ع) : (( نحن ورثة الأنبياء..... ))بصائرالدرجات ص329/الخصال للشيخ المفيد ص651

8- وعن أبي عبد الله (ع) انه قال: (( نحن ورثة الأنبياء وورثة كتاب الله ونحن صفوته )) مختصر بصائر الدرجات ص63

9- وقول الصادق (ص) للإعرابي الذي اتهمه بالسحر : (( نحن ورثة الأنبياء ليس فينا ساحر و لا كاهن بلندعوا الله فيجيب و إنأحببت أن أدعو الله فيمسخك كلباً فتهتدي إلى منزلك .... )) الثاقب في المناقب لأبي حمزة الطوسي ص199 / مدينة المعاجز للسيد هاشم البحراني ج5ص360

10 - وعن الرضا ((صلوات الله وسلامه عليه )) عن السجاد (ع) انه قال: ((إِنَّ مُحَمَّداً (ص) كَانَ أَمِينَ اللَّهِ فِي خَلْقِهِ فَلَمَّا قُبِضَ (ص) كُنَّا أهل الْبَيْتِ وَرَثَتَهُ فَنَحْنُ أُمَنَاءُ اللَّهِ فِي أَرْضِهِ.... إلى أن قال و نحن ورثةالأنبياء و نحن ورثة أولي العلم من الرسل.....)) البحار ج32 ص366/ ينابيع المعاجز للسيد هاشم البحراني ص116

11- قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :« نحن أهل البيت لايقاس بنا أحد » ( مودة اهل البيت 107، فردوس الديلمي 4 : 283 | 6838 . وذخائر العقبى : 17. وكنز العمال 6 : 218. وكنوز الحقائق| عبدالرؤوف المناوي : 153 ، )

12- وقال أمير المؤمنين عليه السلام : « لا يقاس بال محمد صلى الله عليه وآله وسلم من هذه الامة أحد ، ولا يسوى بهم من جرت نعمتهم عليه أبداً »(1) نهج البلاغة : 47

لا يقاس بآل محمد أحد من الاولين أو الاخرين لا بعلمهم ولا بكرمهم ولا اخلاقهم ولا ورعهم ولا تقواهم احد ولا ولا ولا ... الا جاحدا بحقهم وبنعمتهم التي جرت عليهم

13 - وقال أمير المؤمنين(عليه السلام): ((أين الذين زعموا أنهم الراسخون في العلم دوننا، كذباً وبغياً علينا، أن رفعنا الله ووضعهم، وأعطانا وحرمهم، وأدخلنا وأخرجهم، بنا يستعطى الهدى، ويستجلى العمى)) / نهج البلاغة ج:2 ص:27

14- وعَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ (ع): " فِي قَوْلِهِ تَعَالَى هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتابَ مِنْهُ آياتٌ مُحْكَماتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتابِ قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ع وَ الْأَئِمَّةُ وَ أُخَرُ مُتَشابِهاتٌ قَالَ فُلَانٌ وَ فُلَانٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ أَصْحَابُهُمْ وَ أَهْلُ وَلَايَتِهِمْ فَيَتَّبِعُونَ ما تَشابَهَ مِنْهُ ابْتِغاءَ الْفِتْنَةِ وَ ابْتِغاءَ تَأْوِيلِهِ وَ ما يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَ الرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ (ع) وَ الْأَئِمَّةُ (ع )". الكافي ج : 1 – ص : 415

لا راسخ بالعلم الا محمد وآل محمد (ص)

15- وعن الامام السجاد (ع) إذ قال : «والله لو علم أبو ذر ما في قلب سلمان لقتله ولقد آخا رسول الله (ص) بينهما فما ظنكم بسائر الخلق ، إن علم العلماء صعب مستصعب لا يحتمله [يتحمله خ] الاملك مقرّب أو نبي مرسل أو عبد مؤمن امتحن الله قلبه للايمان قال : وانما صار سلمانمن العلماء لأنه امرؤ منا أهل البيت فلذلك نسبته إلى العلماء»( الكافي : ج 1 ص 401وبصائر الدرجات ص 45 .) .

فمن بعد سلمان ع حصل على درجة اهل البيت ليدعي انه عالم ؟؟؟

16- وقال امير المؤمنين (ع): أيها الناس، عليكم بالطاعة والمعرفة بمن لاتعتذرون بجهالته،فان العلم الذي هبط به آدم وجميع مافضلت به النبيون إلى خاتم النبيين، في عترة نبيكم محمد (صلى الله عليهوآله)، فأنّى يتاه بكم؟ بل أين تذهبون؟ يامن نسخ من اصلاب السفينة، هذهمثلها فيكم فاركبوها، فكما نجا في هاتيك من نجى فكذلك ينجو في هذه من دخلها، أنارهين بذلك قسماً حقاً وما أنا من المتكلفين، والويل لمن تخلف ثم الويل لمن تخلف. الاحتجاج 1:621 ح143،البحار 2:285.

ومن يتبع غير اهل البيت عليهم السلام فليجد عذرا غير الذي ذكر في القرآن ينجيه اذا قال تعالى
(وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلا) (الأحزاب:67) (إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا وَرَأَوُا الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الْأَسْبَابُ) (البقرة:166)

والعاقبة للمتقين