النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مقتظفات من كتاب الحج

  1. #1
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    12-02-2010
    المشاركات
    2,119

    افتراضي مقتظفات من كتاب الحج

    من كتاب شرائع الإسلام للإمام احمد الحسن ع:



    مسائل في الحج:
    مكان الاحرام ( الميقات):
    لأهل العراق
    : العقيق، وأفضله المسلخ، ويليه غمرة، وآخره ذات عرق.

    ولأهل المدينة
    : اختيارًا مسجد الشجرة ، وعند الضرورة الجحفة.

    ولأهل الشام
    : الجحفة.

    ولأهل المدينة
    : يلملم.

    ولأهل الطائف
    : قرن المنازل.

    وميقات من مترله أقرب من الميقات
    : مترله.

    وكل من حج على ميقات لزمه الإحرام منه
    . ولو حج على طريق لا يفضي إلى أحد
    المواقيت يحرم إذا غلب على ظنه محاذاة أقرب المواقيت إلى مكة، وكذا من حج في البحر
    .


    كيفية الحج:

    والواجب:

    إثنا عشر
    : الإحرام، والوقوف بعرفات، والوقوف بالمشعر، ونزول منى، والرمي،
    والذبح، والحلق ا أو التقصير، والطواف، وركعتاه، والسعي، وطواف النساء، وركعتاه
    .

    المستحب:
    ويستحب أمام التوجه
    : الصدقة، وصلاة ركعتين، وأن يقف على باب داره ويقرأ فاتحة
    الكتاب أمامه وعن يمينه وعن يساره وآية الكرسي كذلك، وأن يدعو بكلمات الفرج وبالأدعية
    المأثورة، وأن يقول إذا جعل رجله في الركاب
    : بسم الله الرحمن الرحيم بسم الله وبالله والله
    أكبر، فإذا استوى على راحلته دعا بالدعاء بالمأثور
    .
    كيفية الإحرام
    :

    فيشتمل على واجب ومندوب، فالواجبات ثلاثة
    :

    الأول
    : النية، وهو أن يقصد بقلبه إلى أمور أربعة: ما يحرم به من حج أو عمرة متقربًا،
    ونوعه من تمتع أو قران أو إفراد، وصفته من وجوب أو ندب، وما يحرم له من حجة الإسلام أو
    غيرها
    . ولو نوى نوعًا ونطق بغيره عمل على نيته، ولو أخل بالنية عمدًا أو سهوًا لم يصح
    إحرامه
    . ولو أحرم بالحج والعمرة وكان في أشهر الحج أو غيرها بطل ولزمه تجديد النية
    والإحرام
    . ولو قال: كإحرام فلان وكان عالمًا بماذا أحرم صح، وإذا كان جاه ً لا بطل إحرامه.

    الثاني
    : التلبيات الأربع، فلا ينعقد الإحرام لمتمع ولا لمفرد إلا ا، أو الإشارة للأخرس مع
    عقد قلبه ا
    . والقارن بالخيار إن شاء عقد إحرامه ا، وإن شاء قلد أو اشعر، وبأيهما بدأ كان
    الآخر مستحبًا
    .
    وصورا أن يقول
    : (لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك
    والملك لك، لا شريك لك
    ). ولو عقد نية الإحرام ولبس ثوبيه ثم لم يلب، وفعل ما لا يحل
    للمحرم فعله لم يلزمه بذلك كفارة إذا كان متمتعًا أو مفردًا، وكذا لو كان قارنًا ولم يشعر ولم
    يقلد
    .

    الثالث
    : لبس ثوبي الإحرام، وهما واجبان، ولا يجوز الإحرام فيما لا يجوز لبسه في الصلاة.

    ويجوز الإحرام في الحرير للنساء، ويجوز أن يلبس المحرم أكثر من ثوبين، وأن يبدل ثياب إحرامه،
    فإذا أراد الطواف فالأفضل أن يطوف فيهما
    . وإذا لم يكن مع الإنسان ثوبا الإحرام، وكان معه
    قباء جاز لبسه مقلوبًا بأن يجعل ذيله على كتفيه
    .


    نكمل معكم غدا إنشاء الله تروك الأحرام


    تقبل الله منكم



    ورد عن أمير المؤمنين عليه السلام قوله: (( ترد على احدهم القضيه في حكم من الاحكام فيحكم فيها برأيه ، ثم ترد تلك القضيه بعينها على غيره فيحكم فيها بخلاف قوله وإلاههم واحد ، ونبيهم واحد ، وكتابهم واحد، أفأمرهم الله سبحانه بالاختلاف فأطاعوه ؟ ام نهاهم عنه فعصوه ؟ أم انزل الله سبحانه ديناً ناقصاً فأستعان بهم على اتمامه ؟ أم كانوا شركاء لهُ، فلهم أن يقولوا ، وعليه أن يرضى ؟ أم انزل الله سبحانه ديناً تاماً فقصر الرسول (( صلى الله عليه واله وسلم )) عن تبليغه وادائه ؟ والله سبحانه يقول ( ما فرطنا في الكتاب من شيء) وفيه تبيان لكل شيء وذكر ان الكتاب يصدق بعضة بعضا ، وانه لا اختلاف فيه فقال سبحانه ( ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا ) وان القرآن ظاهره انيق ، وباطنه عميق ، لاتفنى عجائبه ، ولا تنقضي غرائبه ، ولاتكشف الظلمات الا به ) نهج البلاغه ج1 ( ص 60-61 ).

    صدقت أيها الصديق الأكبر



  2. #2
    عضو مميز الصورة الرمزية الأئمة من ولده
    تاريخ التسجيل
    15-03-2010
    المشاركات
    2,353

    افتراضي رد: مقتظفات من كتاب الحج

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
    شكراً لكم..








المواضيع المتشابهه

  1. مقتطف من كتاب الحج لسيد احمد الحسن عليه السلام
    بواسطة ابو مشاري في المنتدى الإمام أحمد الحسن يماني آل محمد (ع)
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21-09-2014, 14:44
  2. ما علّة الحج، وما الغرض من الحج؟
    بواسطة اختياره هو في المنتدى علم الإمام أحمد الحسن (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-10-2012, 09:41
  3. ما علّة الحج، وما الغرض من الحج؟
    بواسطة GAYSH AL GHADAB في المنتدى الأرشيف
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-02-2012, 09:55
  4. ما علّة الحج، وما الغرض من الحج؟
    بواسطة GAYSH AL GHADAB في المنتدى علم الإمام أحمد الحسن (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-02-2012, 09:55
  5. لماذا سمّي الحج بـ الحج الأكبر؟
    بواسطة shahad ahmad في المنتدى روايات في تفسير القرآن
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-11-2011, 22:16

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).