النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: شهادة الأكبر-ع-

  1. #1
    عضو مميز الصورة الرمزية ابومصطفى
    تاريخ التسجيل
    10-10-2008
    الدولة
    الكويت
    المشاركات
    1,712

    افتراضي شهادة الأكبر-ع-

    = سلام =
    [COLOR="Lime
    "]بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم[/COLOR]


    وطلع فجر اليوم العاشر من المحرم فصلّى الحسين (عليه السلام) بأصحابه صلاة الصبح ثم خطبهم قائلاً : إنّ الله قد أذن في قتلكم فعليكم بالصبر


    ثم عبّأهم للحرب ، فجعل على الميمنة زهير بن القين البجلي ، وعلى المسيرة حبيب بن مظاهر الأسدي ، وثبت (عليه السلام) وأهل بيته في القلب ، وأعطى رايته أخاه العباس بن أمير المؤمنين (عليه السلام).

    ثمّ تقدم خطيباً في أهل الكوفة ، فعن الضحاك المشرقي : فو الله ما سمعت متكلّماً قطّ قبله ولا بعده أبلغ في منطق منه

    كما خطب بعض أصحابه رضوان الله عليهم ، والتحق الحرّ الرياحي وآخرون بالحسين (عليه السلام) بعد أن وضحت لهم معالم الحق والرشاد ؛ وخاف ابن سعد أن يفلت من يده الزمام، فتقدّم نحو عسكر الحسين (عليه السلام) ورمى بسهم وقال : اشهدوا لي عند الأمير أنّي أول من رمى، ثم رمى الناس، فلم يبق من أصحاب الحسين (عليه السلام) أحد إلاّ أصابه من سهامهم ، فقال (عليه السلام) لأصحابه : قوموا رحمكم الله إلى الموت الذي لا بدّ منه ، فإن هذه السهام رسل القوم إليكم ، فحمل أصحابه حملة واحدة ، واقتتلوا ساعة فما انجلت الغبرة إلاّ عن خمسين قتبل

    ثم أخذوا يحملون فرادى ومجموعات صغيرة حتى استشهدوا عن آخرهم رضوان الله عليهم أجمعين.

    وتقدّم الهاشميون يودّع بعضهم البعض، وأوّل من تقدّم منهم للحرب أبو الحسن علي الأكبر (عليه السلام) ، فلما رآه الحسين (عليه السلام) رفع شيبته نحو السماء وقال : اللهمّ اشهد على هؤلاء القوم ، فقد برز إليهم غلام أشبه الناس خَلقاً وخُلقاً ومنطقاً برسولك محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) ، وكنّا إذا اشتقنا إلى وجه رسولك نظرنا إلى وجهه ، اللهمّ فامنعهم بركات الأرض، وإن متّعتهم ففرّقهم تفريقاً ، ومزّقهم تمزيقاً ، واجعلهم طرائق قددا ، ولا ترضِ الولاة عنهم أبداً ، فأنّهم دعونا لينصرونا ثم عدوا علينا يقاتلونا ويقتلونا؛ ثمّ صاح الحسين بعمر بن سعد: ما لك قطع الله رحمك، ولا بارك لك في أمرك، وسلّط عليك من يذبحك على فراشك (4)، كما قطعت رحمي، ولم تحفظ قرابتي من رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، ثم رفع صوته وقرأ :
    (إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ * ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)


    ثمّ حمل علي بن الحسين (عليه السلام) وهو يقول:

    نحن وبيت الله أولى بالنبي---أطعنكم بالرمح حتى ينثني

    ضرب غلام هاشمي علوي--أنا عليّ بن الحسين بن علي

    والله لا يحكم فينا ابن الدعي--أضربكم بالسيف حتى يلتوي



    فلم يزل يقاتل حتى ضجّ أهل الكوفة لكثرة من قتل منهم ؛ حتى روي أنه قتل على عطشه مائة وعشرين رجلاً ، ثم رجع إلى أبيه وقد أصابته جراحات كثيرة فقال: يا أبه العطش قد قتلني، وثقل الحديد قد أجهدني ، فهل إلى شربة ماء من سبيل، أتقوّى بها على الأعداء؟

    فبكى الحسين (عليه السلام) وقال : يابني عزّ على محمد وعلى عليّ وعلى أبيك أن تدعوهم فلا يجيبونك ، وتستغيث بهم فلا يغيثونك ، يابنيّ هات لسانك ،فأخذ لسانه فمصّه ، ودفع إليه خاتمه وقال له : خذ هذا الخاتم في فيك ، وارجع إلى قتال عدوّك فإني أرجو أن لا تمسي حتّى يسقيك جدّك بكأسه الأوفى شربة لا تظمأ بعدها أبداً.

    فرجع علي بن الحسين إلى القتال ، وحمل وهو يقول:

    وظهرت من بعدها مصادقُ---جموعكم أو تغمد البوارق

    الحرب قد بانت لها حقائقُ---والله ربّ العرش لا نفارق



    وجعل يقاتل حتى قتل تمام المائتين ، ثم ضربه منقذ بن مرّة العبدي علي مفرق رأسه ضربة صرعه فيها،وضربه الناس بأسيافهم ، فاعتنق الفرس فحمله إلى عسكر عدوه ، فقطّعوه بأسيافهم إرباً إرباً ؛ فلما بلغت روحه التراقي نادى بأعلى صوته: يا أبتاه هذا جدي رسول الله قد سقاني بكأسه الأوفى شربة لا أظمأ بعدها أبداً ، وهو يقول لك : العجل ، فإنّ لك كأساً مذخورة.

    فصاح الحسين (عليه السلام) : قتل الله قوماً قتلوك يابني ، ما أجرأهم على الله وعلى انتهاك حرمة رسول الله، على الدنيا بعدك العفا
    أخوكم أبومصطفى

  2. #2
    عضو مميز الصورة الرمزية ابومصطفى
    تاريخ التسجيل
    10-10-2008
    الدولة
    الكويت
    المشاركات
    1,712

    افتراضي رد: شهادة الأكبر-ع-

    = سلام =

    بسم الله الرّحمن الرحيم


    گوم يالأكبر أل إمك شوفها ,,,اتحنت ابدمك يغالي اچفوفها
    ..............
    آه يالاكبر دعاين حالها ,,,انت واحد چنت كل آمالها
    صاب سهم النايبه دلالها,,,لا يالاكبر للمـــرار اتعوفها
    ,,,,,,,,,,,,,,,
    آه يالاكبر يريع اچـــــــــلاها,,,امك اوحـگ من تريد أربها
    موذر عالترب يارجــــــواها,,, منهو بعدك للجروح يروفها
    ,,,,,,,,,,,
    ذخر رايتك الآخرة العمـــر ,,,ياعمر دنياهـــــــا يااغله عمر
    آه ياضنوتي ياشرگت گمــــر,,,ابسيفك البتار اطوي اصفوفها
    ,,,,,,,,,,,
    آه چانت غيرحسبه محسبه,,توفي سهر اعيونها واذاك الربه
    تالىبالغربه عفتها امدولبه,,,تايها وتتعثر ابكل خـــــــــوفها
    ,,,,,,,,,
    ياشبيه النور هادينه الحبيب ,,,نور وجهك وسفه يالاكبر يغيب
    يابعد روحي شح بيك النصيب ,,,لا يالاكبر ماخلص معروفها
    ,,,,,,,
    انت يبني وفيت وتعدى الوفه ,,,صار شمس الكون نورك ماطفه
    ادروس للشبان سجلت الصفه ,,,ضد طواغيت الظلم واصنوفها
    ,,,,,,
    جمع أهل الغدروالحقد الدفين,,حاربتهم من أجل نصرت الدين
    موذر وكل وذره تصرخ ياحسين ,,,نور عيني للمراجل شوفها
    أخوكم \ أبومصطفى

المواضيع المتشابهه

  1. الجهاد الأكبر (جهاد النفس)
    بواسطة Saqi Alatasha في المنتدى علم الإمام أحمد الحسن (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-06-2014, 18:55
  2. قصيده عليُّ الأكبر في الميدان
    بواسطة حزن احمد في المنتدى الأدب والنصوص
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-11-2013, 01:48
  3. علي الأكبر عليه السلام ذبيح الأسلام
    بواسطة الشمس المضيئة في المنتدى الشجرة العلوية و أصحاب الأئمة المنتجبين
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 23-11-2012, 10:39
  4. عيد الله الأكبر
    بواسطة Be Ahmad Ehtadait في المنتدى اعلانات عامة واحداث ومناسبات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 25-11-2010, 17:18
  5. صفات علي الأكبر صلوات الله عليه
    بواسطة يازهراء فداك في المنتدى الشجرة العلوية و أصحاب الأئمة المنتجبين
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-11-2008, 00:49

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).