النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: كيف يكون العبد وجه الله في ارضه او الله في الخلق عند الامام احمد الحسن ؟؟

  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    06-09-2010
    المشاركات
    40

    افتراضي كيف يكون العبد وجه الله في ارضه او الله في الخلق عند الامام احمد الحسن ؟؟

    يقول الامام احمد الحسن في كتاب التوحيد الصفحة رقم 26 و27 ما نصه

    واعلم أن الغرض من هذه الغاية العظيمة (التوحيد) هو معرفة الله سبحانه وتعالى، وهذا
    الغرض خلق الله الإنسان لأجله فمن ضيع هذا الغرض فقد ضيع كل شيء ﴿وَمَا خََلقْتُ الْجِنَّ
    وَالْأِنْسَ ِإلَّا لِيَعْبُدُونِ﴾( 1)، أي ليعرفون، وهذا الغرض وهذه المعرفة لابد لها من التوحيد لتتحقق،
    والتوحيد الحقيقي لايتحقق بتحصيل الألفاظ والمعاني، بل يتحقق بالعمل والإخلاص لله سبحانه
    حتى يصبح العبد وجه الله سبحانه في أرضه أو الله في الخلق.لهذا قلت فيما تقدم: (التوحيد الحقيقي توحيد الحقيقة والكنه، أو الاسم الأعظم الأعظم
    الأعظم، أو الاسم المكنون المخزون والذي ينبع من داخل الانسان بعد فناء الأنا وبقاء الله).
    * * *
    ﴿ُق ْ ل هُوَ اللَّهُ َأحَدٌ﴾:
    هو ضمير الغائب يشير إلى الاسم الأعظم الأعظم الأعظم (لا اعلم لماذا يكررون الاعظم كلما مروا بها !!!)أو الكنه والحقيقة، فالمراد هنا قل
    لهم إذا كانوا يريدون معرفة حقيقته وكنهه سبحانه وتعالى فهو يعرف بمعرفة الذات الأحدية،
    فالذات هي حجاب الكنه والحقيقة ولا يعرف ما بعد الحجاب إلا باختراق الحجاب،
    ولا يخترق
    الحجاب إلا بالمعرفة، فإذا عرفتم فناء الأسماء الإلهية في الذات أو الله وأحدية الذات ونظرتم فيها
    ومن خلالها باعتبارها حجاب الكنه والحقيقة عرفتم أن تمام معرفة الحقيقة هي العجز عن المعرفة.
    ملاحظة :الملون بالاخضر داخل النص من عندي
    1- يعتقد ان العبد يصبح وجه الله في ارضه او الله في الخلق ... حتى لو لم يكن محمد صلى الله عليه وسلم .. اترك التعليق لكم !!
    2- يعتقد ان تمام معرفة الله هي العجز عن معرفته !! التعليق متروك لكم
    3- لاحظ ايها القاريء ما يدندن حوله في اختراق الذات والحجاب ..
    اللهم اني ابرأ إليك
    [frame="3 98"]
    [CENTER]هذا توقيع إفتراضي

    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/"]الموقع الرسمي للدعوة المباركة[/URL]
    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/vb/"]منتديات أنصار الإمام المهدي (ع)[/URL]
    [URL="http://www.nsr313.com/"]صحيفة الصراط المستقيم[/URL]
    [URL="http://www.al-imam-almahdy-ahmad.com/"]موقع غرفة أنصار الإمام المهدي الصوتية[/URL]
    [/CENTER][/frame]

  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    20-08-2010
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: كيف يكون العبد وجه اللهفي ارضه او الله في الخلق عند الامام احمد الحسن ؟؟وامور اخرى منها اختراق الذات .. تعالى الله علوا كبيرا .

    - يعتقد ان العبد يصبح وجه الله في ارضه او الله في الخلق ... حتى لو لم يكن محمد صلى الله عليه وسلم .. اترك التعليق لكم !!


    وش ذا الدين ..؟؟؟

    وأي توحيد يتكلم عنه الإمام أحمد ..؟؟؟؟

    إن الدين عند الله الإسلام

    أركانه واضحة

    تشهد وصلي وصوم وزكي وحج

    الدين سهل وواضح

    لا وجه الله ولا نفس الله ولا يحزنون ... أستغفر الله العظيم

    أمرنا الله بأن نتوجه له بالعبادة والإخلاص
    وحلل لنا الطيبات وحرم علينا الخبائث
    بكل يسر ولطفه ورحمته

    ما أمر أحد من البشر يكون وجهه ولا نفسه .. تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا



    - يعتقد ان تمام معرفة الله هي العجز عن معرفته !! التعليق متروك لكم

    وضحها لنا رب العزة والجلال في كتابه الكريم

    إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكْرِي

    قال الله تعالى:
    إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ* الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ

    الله عزوجل لم نراه ولكن بالعقل عرفناه

    قال ابن القيم في الفوائد:
    الرب تعالى يدعو عباده في القرآن إلى معرفته عن طريقين:
    أحدهما: النظر في مفعولاته،
    والثاني:
    التفكر في آياته وتدبرها، فتلك آياته المشهودة، وهذه آياته المسموعة المعقولة.


    قال ابن تيمية:
    إن العقل له تعلق بالدماغ والقلب معاً، حيث يكون مبدأ الفكر والنظر في الدماغ،
    ومبدأ الإرادة والقصد في القلب، فالمريد لا يكون مريداً إلا بعد تصور المراد


    هذا هو الإسلام
    رحمة وعقل وفكر وتأمل
    لنرى ونعرف الخالق بعقولنا ...

  3. #3

    افتراضي رد: كيف يكون العبد وجه اللهفي ارضه او الله في الخلق عند الامام احمد الحسن ؟؟وامور اخرى منها اختراق الذات .. تعالى الله علوا كبيرا .


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    اللهم صل عل محمد واله الائمة والمهديين وسلم تسليما

    الاولى بك يا سامي ان تقول لم افهم فهموني قبل ما تتهجم باسلوب رخيص لاثارة العاطفة

    ومن خلالها باعتبارها حجاب الكنه والحقيقة عرفتم أن تمام معرفة الحقيقة هي العجز عن المعرفة.

    اتحداك ان تفسر لي ماذا فهمت من هذه العبارة
    يعتقد ان العبد يصبح وجه الله في ارضه او الله في الخلق ... حتى لو لم يكن محمد صلى الله عليه وسلم .. اترك التعليق لكم !!

    اعتقد انك لست مطلعا بالشيء الكافي
    الم تقرء حديثا يقول
    عبدي اطعي تكون مثلي اقول للشيء كن فيكون وتقول للشيء كن فيكون ......
    شنو معناها ممكن تفسرها لي رجاءا
    يعتقد ان تمام معرفة الله هي العجز عن معرفته !! التعليق متروك لكم
    لا تكرر المطلب طلبت منك ان تفسرها لي وماذا فهمت من هذه العبارة عزيزي
    لاحظ ايها القاريء ما يدندن حوله في اختراق الذات والحجاب ..
    اسلوبك رخيص في اثارة العاطفة لكن هيهات
    ممكن تضع لنا توحيد وما معنى الذات الالهية
    وما معنى الرب والاله في معتقدك عزيزي الغالي
    انتظر ردك

  4. #4
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    06-09-2010
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: كيف يكون العبد وجه اللهفي ارضه او الله في الخلق عند الامام احمد الحسن ؟؟وامور اخرى منها اختراق الذات .. تعالى الله علوا كبيرا .

    اعوذ بالله هل انت متأكد انك نقلت ذلك من كتاب التوحيد لإمامهم !!!

    والله كأني اقراء كلام يتحدث به مسيحي !!!

    من غير المعقول ان يكون هذا الكلام كلام مهدي اطلاقا ً

    يارب الطف بنا
    [FONT="Mudir MT"][SIZE="6"][COLOR="Blue"]اللهم احشرني مع ابو بكر وعمر وعثمان وأمي عائشه الصديقه العفيفه[/COLOR][/SIZE][/FONT]

  5. #5
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    06-09-2010
    المشاركات
    40

    افتراضي رد: كيف يكون العبد وجه اللهفي ارضه او الله في الخلق عند الامام احمد الحسن ؟؟وامور اخرى منها اختراق الذات .. تعالى الله علوا كبيرا .

    والله الذي لا إله إلا هو لقد نقلتها من كتاب التوحيد لاحمد الحسن مازدت حرفا ولانقصت .
    يا اخ المراقب المحترم لا اسلوب رخيص ولا ما يحزنون هذا كلام امامكم نوزنه بميزان شرع الله .. فلماذا الغضب .. اليس هذا المنتدى منتدى حواري مع اتباع اهل السنة .. كيف تريدني ان احاوركم دون الرجوع الى كتاب التوحيد .. الذي هو توحيد الله وافراده بالعباده دون غيره ..
    بينما نجد ان امامكم يتحدث بامور غريبة
    كل هذه النقولات التي نقلتها تصادم عقيدتي مصادمة حقيقية .. لسبب بسيط وهو انها تخالف مخالفة كبرى عقيدتنا التي ناخذها من كتاب الله تعالى
    حسنا تقول انا لم افهم مراد الامام احمد الحسن
    طيب فهمني انت باعتبارك من صفوة اتباعه فهمني هذه النتيجة التي توصل اليها وهي ان تمام المعرفة هي عدم المعرفة .. يعني المحصلة النهائية توحيد الله هو عدم معرفة الله .. هذا فهمي من كلامه .اما لو انه قال العجز عن ادراك الله لقلنا نعم لان كلام الله يؤيده في ذلك "لاتدركه الابصار ..الاية .. لكن المعرفة هذا شيء اخر فالله تعالى بعث الرسل والنبيين وانزل الكتب كلها لعبادة الله والتعريف بالله تعالى .
    يا عزيزي اليس لنا في كلام الله غنى عن هذا كله .
    طيب باعتبار اني لم افهم كلامه على حد قولك فكيف تطلب مني ان افسر كلام امامك .. هلا فسرته لي انت .. واما بخصوص طلبك مني ان ابين لك عقيدتي في ذات الله فسابين لك عقيدة اهل السنة الواضحة الجلية البينة السهلة في الذات ابشر ولكن ستكون في مشاركة مستقلة حتى لا يتشتت الموضوع .
    [frame="3 98"]
    [CENTER]هذا توقيع إفتراضي

    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/"]الموقع الرسمي للدعوة المباركة[/URL]
    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/vb/"]منتديات أنصار الإمام المهدي (ع)[/URL]
    [URL="http://www.nsr313.com/"]صحيفة الصراط المستقيم[/URL]
    [URL="http://www.al-imam-almahdy-ahmad.com/"]موقع غرفة أنصار الإمام المهدي الصوتية[/URL]
    [/CENTER][/frame]

  6. #6
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    19-08-2010
    الدولة
    العراق كربلاء
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: كيف يكون العبد وجه اللهفي ارضه او الله في الخلق عند الامام احمد الحسن ؟؟وامور اخرى منها اختراق الذات .. تعالى الله علوا كبيرا .

    اللة مااشهد علية ان انبياك وحججك في ارضك هم وجه عدلك

  7. #7
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    06-09-2010
    المشاركات
    40

    افتراضي رد: كيف يكون العبد وجه اللهفي ارضه او الله في الخلق عند الامام احمد الحسن ؟؟وامور اخرى منها اختراق الذات .. تعالى الله علوا كبيرا .

    هنا انقل لك عقيدة اهل السنة ومنهجهم في معرفة الله تعالى وفي اسمائه وصفاته وذاته تعالى
    وأهل السنة والجماعة: يعرفون ربهم بصفاته الواردة في القرآن والسنة، ويصفون ربهم بما وصف به نفسه، وبما وصفه به رسوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ولا يحرفون الكلم عن مواضعه، ولا يلحدون في أسمائه وآياته، ويثبتون لله ما أثبته لنفسه من غير تمثيل، ولا تكييف ولا تعطيل، ولا تحريف، وقاعدتهم في كل ذلك قول الله تبارك وتعالى: {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ} [الشورى:11] وقوله:{وَلِلَّهِ الأسماء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} [الأعراف:180] وأهل السنة والجماعة: لا يحددون كيفية صفات الله – جل وعلا – لأنه تبارك وتعالى لم يخبر عن الكيفية، ولأنه لا أحد أعلم من الله سبحانه بنفسه، قال تعالى: {قُلْ أَأَنْتُمْ أَعْلَمُ أَمْ اللَّهُ} [البقرة:140] وقال تعالى: {فَلا تَضْرِبُوا لِلَّهِ الأَمْثَالَ إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ} [النحل:74] ولا أحد أعلم بالله من رسوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم الذي قال الله تبارك وتعالى في حقه: {وَمَا يَنْطِقُ عَنْ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى} [النجم:4] وأهل السنة والجماعة: يؤمنون أن الله – سبحانه وتعالى – هو الأول ليس قبله شيء، والآخر الذي ليس بعده شيء، والظاهر الذي ليس فوقه شيء، والباطن الذي ليس دونه شيء، كما قال سبحانه: {هُوَ الأَوَّلُ وَالآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} [الحديد:3] وكما أن ذاته - سبحانه وتعالى - لا تشبه الذوات، فكذلك صفاته لا تشبه الصفات؛ لأنه سبحانه لا سمي له، ولا كفء له ولا ند له، ولا يقاس بخلقه؛ فيثبتون لله ما أثبته لنفسه إثباتاً بلا تمثيل وتنزيهاً بلا تعطيل؛ فحين يثبتون لله ما أثبته لنفسه لا يمثلون، وإذا نزهوه لا يعطلون الصفات التي وصف نفسه بها، وأنه تعالى محيط بكل شيء، وخالق كل شيء، ورازق كل حي، قال الله تعالى: {أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ} [الملك:14] وقال: {إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ} [الذاريات:58] ويؤمنون بأن الله تعالى استوى على العرش فوق سبع سموات بائن من خلقه، أحاط بكل شيء علماً، كما أخبر عن نفسه في كتابه العزيز في سبع آيات كريمات بلا تكييف قال تعالى: {الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى} [طه:5] وقال: {ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ} [الأعراف:54] وقال: {أَأَمِنتُم مَّنْ فِي السَّمَاءِ أَن يَخْسِفَ بِكُمُ الأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ أَمْ أَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاءِ أَن يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ} [الملك:17] وقال: {إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ} [فاطر:10] وقال:{يَخَافُونَ رَبَّهُم مِّن فَوْقِهِمْ} [النحل:50] وقال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: ((ألا تأمنوني وأنا أمين من في السماء؟)) وأهل السنة والجماعة: يؤمنون بأن الكرسي والعرش حق قال تعالى: {وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ} [البقرة:255] والعرش لا يقدر قدره إلا الله، والكرسي في العرش كحلقة ملقاة في فلاة وسع السماوات والأرض، والله مستغن عن العرش والكرسي، ولم يستو على العرش لاحتياجه إليه؛ بل لحكمة يعلمها، وهو منزه عن أن يحتاج إلى العرش أو ما دونه، فشأن الله تبارك وتعالى أعظم من ذلك؛ بل العرش والكرسي محمولان بقدرته وسلطانه وأن الله تعالى خلق آدم – عليه السلام – بيديه، وأن كلتا يديه يمين ويداه مبسوطتان ينفق كيف يشاء كما وصف نفسه سبحانه فقال: {وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُواْ بِمَا قَالُواْ بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنفِقُ كَيْفَ يَشَاء ُ} [المائدة:64] وقال: {مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ} [ص:75] وأهل السنة والجماعة: يثبتون لله سمعاً، وبصراً، وعلماً، وقدرة، وقوة، وعزاً، وكلاماً وحياة، وقدماً وساقاً، ويداً، ومعية وغيرها من صفاته – عز وجل – التي وصف بها نفسه في كتابه العزيز، وعلى لسان نبيه صلى الله عليه وعلى آله وسلم بكيفية يعلمها الله ولا نعلمها؛ لأنه تعالى لم يخبرنا عن الكيفية، قال تعالى: {إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى} [طه:46] وقال: {وَهُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ} [التحريم:2] {وَكَلَّمَ اللّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا} [النساء:164] {وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ} [الرحمن:27] {رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ} [البينة:8] {يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ} [المائدة:54] {فَلَمَّا آسَفُونَا انتَقَمْنَا مِنْهُمْ} [الزخرف:55] {يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلا يَسْتَطِيعُونَ} [القلم:42] {اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ} [البقرة:255] {غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ} [المجادلة:14] وغيرها من آيات الصفات وأهل السنة والجماعة: يؤمنون بأن المؤمنين يرون ربهم في الآخرة بأبصارهم، ويزورونه، ويكلمهم ويكلمونه، قال تعالى: {وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ} [القيامة:23] وسوف يرونه كما يرون القمر ليلة البدر لا يضامون في رؤيته، كما قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: ((إنكم سترون ربكم كما ترون القمر ليلة البدر، لا تضامون في رؤيته )) وأن الله تعالى ينزل إلى السماء الدنيا في الثلث الأخير من الليل نزولاً حقيقياً يليق بجلاله وعظمته قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((ينزل ربنا إلى السماء الدنيا كل ليلة حين يبقى ثلث الليل الآخر؛ فيقول: من يدعوني فأستجيب له؟ من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له؟)) ويؤمنون بأنه تعالى يجيء يوم الميعاد للفصل بين العباد، مجيئاً حقيقياً يليق بجلاله، قال سبحانه وتعالى: {كَلاَّ إِذَا دُكَّتِ الأَرْضُ دَكًّا دَكًّا وَجَاء رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا} [الفجر:21- 22] وقوله: {هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن يَأْتِيَهُمُ اللّهُ فِي ظُلَلٍ مِّنَ الْغَمَامِ وَالْمَلآئِكَةُ وَقُضِيَ الأَمْرُ} [البقرة: 210] فمنهج أهل السنة والجماعة في كل ذلك الإيمان الكامل بما أخبر به الله تعالى، وأخبر به رسوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم والتسليم به؛ كما قال الإمام الزهري رحمه الله تعالى: من الله الرسالة وعلى الرسول البلاغ وعلينا التسليم وكما قال الإمام سفيان بن عيينة رحمه الله تعالى: (كل ما وصف الله تعالى به نفسه في القرآن فقراءته تفسيره لا كيف، ولا مثل) وكما قال الإمام الشافعي رحمه الله تعالى: (آمنت بالله، وبما جاء عن الله على مراد الله، وآمنت برسول الله وبما جاء عن رسول الله على مراد رسول الله) وقال الوليد بن مسلم: سألت الأوزاعي، وسفيان بن عيينة، ومالك بن أنس عن هذه الأحاديث في الصفات والرؤية، فقالوا: (أمروها كما جاءت بلا كيف) وقال الإمام مالك بن أنس – إمام دار الهجرة – رحمه الله: إياكم والبدع قيل: وما البدع؟ قال: أهل البدع هم الذين يتكلمون في أسماء الله وصفاته وكلامه وعلمه وقدرته، ولا يسكتون عما سكت عنه الصحابة والتابعون لهم بإحسان وسأله رجل عن قوله تعالى: {الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى} كيف استوى؟ فقال: الاستواء غير مجهول، والكيف غير معقول، والإيمان به واجب، والسؤال عنه بدعة، وما أراك إلا ضالاً، وأمر به أن يخرج من المجلس وقال الإمام أبو حنيفة رحمه الله تعالى: لا ينبغي لأحد أن ينطق في ذات الله بشيء؛ بل يصفه بما وصف به نفسه، ولا يقول فيه برأيه شيئاً؛ تبارك الله تعالى رب العالمين ولما سئل – رحمه الله – عن صفة النزول، فقال: ينزل بلا كيف. وقال الحافظ الإمام نعيم بن حماد الخزاعي رحمه الله: من شبه الله بخلقه فقد كفر، ومن أنكر ما وصف به نفسه فقد كفر، وليس ما وصف به نفسه ولا رسوله تشبيها وقال بعض السلف: قدم الإسلام لا تثبت إلا على قنطرة التسليم لذا فإنه من سلك مسلك السلف في الحديث عن ذات الله تعالى وصفاته، يكون ملتزماً بمنهج القرآن في أسماء الله وصفاته سواء كان السالك في عصر السلف، أو في العصور المتأخرة وكل من خالف السلف في منهجهم؛ فلا يكون ملتزماً بمنهج القرآن، وإن كان موجوداً في عصر السلف، وبين أظهر الصحابة والتابعين
    [frame="3 98"]
    [CENTER]هذا توقيع إفتراضي

    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/"]الموقع الرسمي للدعوة المباركة[/URL]
    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/vb/"]منتديات أنصار الإمام المهدي (ع)[/URL]
    [URL="http://www.nsr313.com/"]صحيفة الصراط المستقيم[/URL]
    [URL="http://www.al-imam-almahdy-ahmad.com/"]موقع غرفة أنصار الإمام المهدي الصوتية[/URL]
    [/CENTER][/frame]

  8. #8
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    06-09-2010
    المشاركات
    40

    افتراضي رد: كيف يكون العبد وجه اللهفي ارضه او الله في الخلق عند الامام احمد الحسن ؟؟وامور اخرى منها اختراق الذات .. تعالى الله علوا كبيرا .

    وقال تعالى: ﴿وَِإذْ ُقْلنَا لِلْمَلائِ َ كةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ َفسَجَدُوا﴾( 4)، وهذا السجود كما هو
    فهو أيضًا لمحمد وعلي والزهراء والأئمة ، وكوم مقصودين بالسجود باعتبارهم  لآدم
    قبلة الله سبحانه وتعالى فبهم يعرف الله وهم وجه الله وهم أسماؤه الحسنى، فهم الله في الخلق كما
    فأنشأ يقول ابتداء من غير  ورد في الحديث عن أسود بن سعيد، قال: كنت عند أبي جعفر
    أن يُسئل: (نحن حجة الله ونحن باب الله ونحن لسان الله ونحن وجه الله ونحن عين الله في خلقه
    .( ونحن ولاة أمر الله في عباده).
    كتاب التوحيد الصفحة 45 .
    1- الله تعالى يخبر عن امره بالسجود لادم وهؤلاء اضافوا محمد صلى الله عليه وسلم علي وفاطمة والائمة . مصادمة لكتاب الله واضحة وجلية .
    2- وصفهم بانهم قبلة الله !!ووجه الله وانهم الله في الخلق وانهم بهم يعرف الله ... استغفر الله العظيم .

    وهذا نص اخر يدندن حول نفس الاعتقاد ويزيد الصفحة رقم 51
    فهو الله في الخلق وكذلك أهل بيته في مرتبة دون مرتبة الرسول الأعظم صلوات
    الله عليه، فهم أيضًا وجه الله وأسماء الله الحسنى، فهم يمثلون الله في الخلق وكل منهم يؤله إليه
    ويقصد في قضاء الحاجات وسد النقص وبلوغ الكمال، فهم على درجة عالية من الكمالات
    الإلهية
    ولكنها مقيدة بالحاجة والفقر لله سبحانه وتعالى، أما ألوهيته سبحانه وتعالى فهي ألوهية
    مطلقة وهي كمال وغنى مطلق وعطاء وفيض غير مقيد إلا بمشيئته سبحانه وتعالى.
    السؤال الموجه لاحمد الحسن وربما سوف افرد له موضوع
    اذا كنتم يؤله اليكم في سد الحاجات وبلوغ الكمال وانتم على درجة عالية من الكمال فلماذا اعتذرت للشاب المشلول عندما طلب منك ان تشفيه ولماذا دائما تتعللون بحجج غير صحيحة وغير مقنعة وغايتها العجز التام
    انظر مثلا السؤال التالي واجابته

    س : بسم الله الرحمن الرحيم

    السيد أحمد الحسن السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سيدي الفاضل لا اعرف كيف ابدأ ولكن تعودت الحديث معك بصراحة ...



    ذكرت القضية التي جئت بها إلى صديق لي وعزيز على قلبي وانك تستطيع فعل المعاجز التي جاء بها الأنبياء وهو طبعا (أي صديقي) معوق منذ الصغر فهو يعاني من شلل الأطفال من أكثر من 30 سنة تقريبا وهو على درجة لا باس بها من الثقافة والوعي الديني علما إن عوقه جاء نتيجة لزرق ابره بالخطاء مما سببت في شلله وهو بعد طفل رضيع ... المهم عندما سمع بك انفرجت له بوارق الأمل في الله تعالى وقال له والده وأكثر أهل بيته انه إذا استطاع أحمد الحسن أن يشفيك فكلنا سنكون خدم له ومطيعين وذلك لان الطب ايس من يده وقالوا ليس له أي علاج وأنا طبعا بدوري لي أشخاص من الوسط الديني لا باس به ولي علاقات أشبه بالكثيرة قلنا له بان يدك إذا شفيت على يد السيد الحسن كلنا سنؤمن معك وندخل في القضية ونكون من الأنصار الذين يختارهم الإمام المعصوم ؟؟؟.



    فما هو جوابك سيدي أفتونا مأجورين

    وجزاك الله خير جزاء المحسنين



    أبو مريم - حيدر/ البصرة

    30 ربيع الثاني 1426 هـ . ق .


    ج / بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين.



    الأخ أبو مريم الإيمان لا يمكن أن يكون بالإلجاء ، حيث ينتفي سبب مجيئنا إلى هذا العالم الجسماني ، وهو الامتحان والتمحيص . ولو إن كل نبي دار يشفي المرضى ويحيي الموتى ولم يكن هنالك مجال للبس لصدقه الناس كلهم ، ولكن تصديقهم قهري ألجئوا إليه ، فعيسى (ع) شافا واحييا بعض من آمن به ، لتكون آية يزداد بها المؤمنون يقينا ، ولم تزد الكافرين إلا كفراً وتعنتاً وتكذيباً له ، ولمن حصلت معه تلك الآيات . فأسأل نفسك ، وليسأل نفسه هذا الشخص هل هو يريد اتباع الحق أم انه يريد أن يشفى ؟!! . فإذا كان يريد اتباع الحق وهو واعٍ – كما تقول – فيكفيه آخر بيان صدر وهو بيان اليماني ، ويكفيه آلاف الرؤى التي رآها عدد كبير من الناس ، ويكفيه شفاء المرضى من الأنصار . بعضهم مصاب بمرض السرطان وحاله ميئوس منه ، وهو موجود الآن وتقاريره المرضية موجودة . وهو يشهد أمام الله انه شفي بسبب أيمانه بهذه الدعوة الحقة .

    ويوجد أحد الأنصار مصاب بشلل الأطفال ، وهو معاق الآن ومؤمن بالدعوة منذ عهد الطاغية صدام ، ومتفاني ومخلص ويجاهد في هذه الدعوة بماله وبجسده المعاق ، وبكل ما يستطيع وهو على يقين كامل . ولم أسمع منه في يوم انه يريد الشفاء جزاء على أتعابه .



    وانتم تريدون الجزاء في هذه الحياة الدنيا وحتى قبل العمل وقبل الإيمان .



    أحمد الحسن

    جمادي الأول / 1426 هـ .ق




    يعني اذا سمع ان احدا من الناس شفي قال السبب احمد الحسن امام ضعه امام امتحان حقيقي فالهروب هو الطريق المناسب له .
    [frame="3 98"]
    [CENTER]هذا توقيع إفتراضي

    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/"]الموقع الرسمي للدعوة المباركة[/URL]
    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/vb/"]منتديات أنصار الإمام المهدي (ع)[/URL]
    [URL="http://www.nsr313.com/"]صحيفة الصراط المستقيم[/URL]
    [URL="http://www.al-imam-almahdy-ahmad.com/"]موقع غرفة أنصار الإمام المهدي الصوتية[/URL]
    [/CENTER][/frame]

  9. #9
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    06-09-2010
    المشاركات
    40

    افتراضي رد: كيف يكون العبد وجه اللهفي ارضه او الله في الخلق عند الامام احمد الحسن ؟؟وامور اخرى منها اختراق الذات .. تعالى الله علوا كبيرا .

    لا اجابة
    [frame="3 98"]
    [CENTER]هذا توقيع إفتراضي

    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/"]الموقع الرسمي للدعوة المباركة[/URL]
    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/vb/"]منتديات أنصار الإمام المهدي (ع)[/URL]
    [URL="http://www.nsr313.com/"]صحيفة الصراط المستقيم[/URL]
    [URL="http://www.al-imam-almahdy-ahmad.com/"]موقع غرفة أنصار الإمام المهدي الصوتية[/URL]
    [/CENTER][/frame]

  10. #10
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    26-02-2010
    المشاركات
    914

    افتراضي رد: كيف يكون العبد وجه اللهفي ارضه او الله في الخلق عند الامام احمد الحسن ؟؟وامور اخرى منها اختراق الذات .. تعالى الله علوا كبيرا .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامي1414 مشاهدة المشاركة
    يقول الامام احمد الحسن في كتاب التوحيد الصفحة رقم 26 و27 ما نصه

    واعلم أن الغرض من هذه الغاية العظيمة (التوحيد) هو معرفة الله سبحانه وتعالى، وهذا
    الغرض خلق الله الإنسان لأجله فمن ضيع هذا الغرض فقد ضيع كل شيء ﴿وَمَا خََلقْتُ الْجِنَّ
    وَالْأِنْسَ ِإلَّا لِيَعْبُدُونِ﴾( 1)، أي ليعرفون، وهذا الغرض وهذه المعرفة لابد لها من التوحيد لتتحقق،
    والتوحيد الحقيقي لايتحقق بتحصيل الألفاظ والمعاني، بل يتحقق بالعمل والإخلاص لله سبحانه

    حتى يصبح العبد وجه الله سبحانه في أرضه أو الله في الخلق.لهذا قلت فيما تقدم: (التوحيد الحقيقي توحيد الحقيقة والكنه، أو الاسم الأعظم الأعظم
    الأعظم، أو الاسم المكنون المخزون والذي ينبع من داخل الانسان بعد فناء الأنا وبقاء الله).
    * * *
    ﴿ُق ْ ل هُوَ اللَّهُ َأحَدٌ﴾:
    هو ضمير الغائب يشير إلى الاسم الأعظم الأعظم الأعظم (لا اعلم لماذا يكررون الاعظم كلما مروا بها !!!)أو الكنه والحقيقة، فالمراد هنا قل
    لهم إذا كانوا يريدون معرفة حقيقته وكنهه سبحانه وتعالى فهو يعرف بمعرفة الذات الأحدية،
    فالذات هي حجاب الكنه والحقيقة ولا يعرف ما بعد الحجاب إلا باختراق الحجاب،
    ولا يخترق
    الحجاب إلا بالمعرفة، فإذا عرفتم فناء الأسماء الإلهية في الذات أو الله وأحدية الذات ونظرتم فيها
    ومن خلالها باعتبارها حجاب الكنه والحقيقة عرفتم أن تمام معرفة الحقيقة هي العجز عن المعرفة.
    ملاحظة :الملون بالاخضر داخل النص من عندي
    1- يعتقد ان العبد يصبح وجه الله في ارضه او الله في الخلق ... حتى لو لم يكن محمد صلى الله عليه وسلم .. اترك التعليق لكم !!
    2- يعتقد ان تمام معرفة الله هي العجز عن معرفته !! التعليق متروك لكم
    3- لاحظ ايها القاريء ما يدندن حوله في اختراق الذات والحجاب ..
    اللهم اني ابرأ إليك
    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة و المهديين وسلم تسليما
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياك الله اخي الكريم

    اولا ما احب ان انوه له هو أن كتاب التوحيد ليس بالكتاب السهل اخي الكريم ، والمرجوا منكم ان لم تفهموا شيئا ان تسئلوا عنه قبل ان تتهجموا لانكم قد تتهجموا بهذه الكلمات على الله سبحانه وتعالى من حيث لا تشعرون
    سوف لن اتطرق الى شرح مطول و مفصل لما اتيت به , ولكن ما اتمناه منكم هو ان تبدئوا بقراءة كتاب ( شيء من تفسير الفاتحة و المتشابهات) قبل ان تتطرقوا الى التوحيد و الامر راجع لكم.

    انت الان اخي الكريم عندك خلط كبير ما بين ( الله - الذات الالهية او الربوبية) وما بين ( الكنه اوالحقيقة).
    سانقل لك القليل مكن كلام الامام احمد الحسن ع في تفسير كل منهما على حدة:

    ( الله ) مأخوذ من (( أله )) ، فالخلق يتألهون إليه في حوائجهم ، وسد نقائصهم . فمن أراد العلم قصد الله ، ومن أراد الرزق قصد الله ، ومن أراد القوة قصد الله ، ومن أراد الشفاء قصد الله ، ومن أراد أن يجبر نقصه في أي جانب قصد الله الجامع لكل الكمالات .
    فسبحانه واجه خلقه بصفاته الذاتية الكمالية ، ويجمعها أسم (( الله )) الذي يطلق على الذات الإلهية فقط .
    أما كنهه وحقيقته سبحانه فلا يعلمها إلا هو . فكان حقاً على (( أبن آدم )) أن يبدأ سيره إلى الكمال مستعيناً بمالك الكمال ، وواهب الكمال ، سبحانه وتعالى ، ناطقاً باسمه الجامع لصفات الكمال التي واجه بها خلقه وعرفوه بها .

    ولك المزيد من التفصيل نقلا عن قول سيد الموحدين علي بن ابي طالب صلوات ربي عليه : قال أمير المؤمنين (ع) ( وكمال الإخلاص له في نفي الصفات عنه لشهادة كل صفة إنها غير الموصوف …) والله سبحانه وتعالى يصف نفسه في القرآن ويقول السميع البصير العليم الحكيم القدير …فكيف يكون التوحيد مخالف لما جاء به القرآن ؟

    جواب الامام احمد على هذا السؤال في كتاب المتشابهات الجزء الثاني :

    لا مخالفة بين وصف الله سبحانه وتعالى وما جاء به القرآن وكلام أمير المؤمنين (ع) لاختلاف المقام حيث أن القرآن يتكلم ويصف الذات أي مدينة الكمالات الإلهية والاسم الجامع لصفات الكمال الإلهية هو الله ومعرفة الذات إنما تحصل بمعرفة الصفات قال الصادق (ع) (موصوف من غير شبيه ولا مثيل ) بحار الأنوار ج53 ص407 ، أما كلام أمير المؤمنين (ع) فهو في مرتبة الإخلاص في التوحيد أي أعلى درجات التوحيد وهو توجه العبد الى الكنه والحقيقة لا إلى الذات الموصوفة التي لا يخلو التوجه إليها من طمع في كسب كمال أو قضاء حاجة والذات هي حجاب الكنه أو الحقيقة والذات هي الاسم الأعظم الأعظم والحقيقة هي الاسم الأعظم الأعظم الأعظم فالتوجه إلى الكنه أو الحقيقة والاسم الدال عليها (هو) – والهاء للإثبات والواو للغيبة – يخلو من ملاحظة أي صفة أو اسم إنما هو توجه بالعبادة إلى حقيقته سبحانه وتعالى دونما ملاحظة انه كريم أو عليم أو حكيم أو قادر أو سميع أو بصير وهذا هو تمام الإخلاص بالعبادة والتوحيد .

    اما الان ممكن ان نتطرق قليلا لكتاب التوحيد و نقل بعض الاسطر مما جاء فيه :

    سبحانه وتعالى أن تكون الألوهية أو الربوبية كنهه وحقيقته ، بل هما صفاته سبحانه وتعالى فهو الله الذي يأله له الخلق ليكملوا ويدفعوا النقص عن صفحات وجودهم ، وهو الرب الذي يفيض على خلقه الكمال ويسد نقصهم .
    ولكن أبدًا ليست الألوهية أو الربوبية هي كنهه وحقيقته ، بل هو سبحانه وتعالى تجلى لخلقه الفقراء بالكمال المطلق ، فكان هو الإله المطلق - الله سبحانه وتعالى - الذي يألهون إليه لسد نقصهم ، وتجلى لخلقه الفقراء بالربوبية ، فأفاض على نقصهم الكمال ليعرفوه ويعبدوه ،فالعبادة دون معرفة فارغة عن المعنى فضلا عن الحقيقة .

    وبما أن غاية معرفة الحقيقة هو : معرفة العجز عن معرفة الحقيقة ، فقد تجلى سبحانه وتعالى لخلقه بالألوهية التي هي الكمال المطلق المواجه لنقصهم ، والذي يحثهم على التأّله إليه ، وبالتالي تحصيل المعرفة في هذه المرتبة التي تؤهلهم إلى معرفة العجز عن المعرفة في مرتبة الحقيقة .


    ان شاء الله الامر اصبح واضحا الان؟؟ اذا احسستم بصعوبة فهم هذه الكلمات سنكون بخدمتكم للشرح ان شاء الله نعالى .



    ------ صبرا جميلا يا ال احمد ------
    الحمدلله وحده وحده وحده .. صدق وعده .. نصر عبده

    التعديل الأخير تم بواسطة Habibi-Ahmed ; 21-09-2010 الساعة 08:23

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-08-2016, 19:37
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-09-2015, 13:21
  3. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-08-2015, 15:25
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-07-2015, 21:49
  5. لقب بقية الله في ارضه وامامة احمد سماعيل
    بواسطة القمي النجفي في المنتدى المؤمنين بولاية علي بن ابي طالب (ع)
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 03-11-2013, 18:47

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).