النتائج 1 إلى 29 من 29

الموضوع: مناظرة في حاكمية الله بين المتعلم من انصار الامام المهدي (ع) وعبد الغني او اسمه الآخر عبد من اهل السنة والجماعة

  1. #1
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,276

    افتراضي مناظرة في حاكمية الله بين المتعلم من انصار الامام المهدي (ع) وعبد الغني او اسمه الآخر عبد من اهل السنة والجماعة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وآل محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    مناظرة في حاكمية الله بين المتعلم من انصار الامام المهدي (ع) وعبد الغني من اهل السنة والجماعة

    شروط المناظرة بين الاخ عبد الغني من الطرف السني والاخ المتعلم من انصار الامام المهدي ع

    1. موضوع المناظرة الاول هو موضوع الاختلاف الاصل بيننا وهو حاكمية الله خلافة الله في الارض.

    2. الكتب التي تلزم المتناظر من انصار الامام المهدي ع هي : القرآن وكتب الامام احمد الحسن اليماني ع و الاستدلال من الروايات يكون من جميع كتب الشيعة وله ان يرد منها ما يشاء وفق منهج الصحة عندنا وهي العرض على المعصوم وان تعذر العرض على القرآن. واقوال الفقهاء السابقين لا تلزمنا.

    3. والكتب التي تلزم المتناظر من الطرف السني هي القرآن الكريم و الاستدلال من السنة يكون من جميع كتب السنة واقوال الائمة الاربعة وله ان يرد منها مايشاء تصحيحا او تضعيفا مع ذكر من ضعف الحديث من ائمة السلف.

    4. عند الاختلاف في تفسير آية يلتزم كل طرف بما الزم به نفسه الطرف السني يلتزم بفهم السلف (القرون الثلاث الاولى) والمفسرين المعتمدين لدى السنة امثال الطبرى والقرطبى والسيوطى والبغوى وغيرهم ...ويلتزم المناظر من انصار الامام المهدي بتفسير آل البيت (ع). وكل طرف يلزم الآخر بما التزم به.

    5. الموضوع لن يتداخل به الا طرفي المناظرة ومن اراد ان يساهم يرسل لهما بالخاص

    6. المتناظرين لا يمثلان الا انفسهما

    7. لا يجوز التعرض للرموز والا يكون هذا هروب من المناظرة. والاساءة للرموز مختلف عن قول انه اخطا هنا او تبيان العقيدة فيه بالدليل.

    8. ولكل من المتناظرين مداخلة يعني مداخلة مهما كان طولها (في موضوع الحوار) وينتظر المناظر الى ان يجيب الآخر وهكذا.

    9. سيشرف على الحوار مشرف حوار السنة ولن يتدخل الا عند طلب التدخل.

    10.ان لم يحسم النزاع بعد المناظرة الكتابية يمكن بموافقة الطرفين المرور الى مناظرة صوتية مباشرة على البالتوك يتم التنسيق لها آنذاك.

    المداخلة الاولى للاخ المتعلم كما اختار الاخ عبد الغني

    والحمد لله وحده
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  2. #2
    عضو جديد الصورة الرمزية المتعلم
    تاريخ التسجيل
    23-09-2008
    المشاركات
    49

    افتراضي رد: مناظرة في حاكمية الله بين المتعلم من انصار الامام المهدي (ع) وعبد الغني من اهل السنة والجماعة

    اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسلميا
    منهجنا فى حاكمية الله تعالى اننا نؤمن بالحاكمية لله وحده والتحاكم الى من نصبهم الله تعالى لقوله تعالى: فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيماً) [النساء : 65
    فأقسم أنهم لا يؤمنون حتى يحكموا رسوله ، وحتى يترفع الحرج عن نفوسهم من حكمه وحتى يسلموا لحكمه تسليما ، وهذا حقيقة الرضى بحكمه . فالتحكيم في مقام الإسلام ، وانتفاء الحرج في مقام الإيمان والتسليم في مقام الإحسان
    وقال ابن كثير : يقسم تعالى بذاته المقدسه لا يؤمن أحد حتى يحكم الرسول ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ في جميع الأمور فما حكم به فهو الحق الذي يجب الانقياد له باطنا وظاهرا ولهذا قال : (ثم لا يجدوا في انفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما)[النساء : 65] أي إذا حكموك يطيعونك في بواطنهم فلا يجدون في أنفسهم حرجا مما حكمت به وينقادون له في الظاهر والباطن فيسلمون لذلك تسليما كليا من غير ممانعة ولا مدافعة ولا منازعة كما ورد في الحديث : (والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به
    وقوله تعالى
    أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلَالًا بَعِيدًا ( 60 ) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُودًا ( 61 ) فَكَيْفَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ ثُمَّ جَاءُوكَ يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا إِحْسَانًا وَتَوْفِيقًا ( 62 ) أُولَئِكَ الَّذِينَ يَعْلَمُ اللَّهُ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَعِظْهُمْ وَقُلْ لَهُمْ فِي أَنْفُسِهِمْ قَوْلًا بَلِيغًا
    هذه الايات والاحاديث تأمرنا بوجوب التحاكم الى الله والى الخليفة المنصب من الله تعالى لذلك اوجبنا طاعة الامام المنصب من الله وعدم الخروج عليه وان الحاكمية لله تعالى
    يقول الإمام الطحاوي في " شرح العقيدة الطحاوية " ( 2/ 540) :
    ولا نرى الخروج على أئمتنا وولاة أمورنا وإن جاروا
    ولا ندعوا عليهم

    ولا ننزع يدا من طاعتهم

    ونرى طاعتهم من طاعة الله - عز وجل – فريضة ما لم يأمروا بمعصية

    وندعو لهم بالصلاح والمعافاة .. ) .

    ولقد ذكر هذا الإجماع جمع من العلماء منهم النووي حيث قال في شرحه لصحيح

    مسلم ( 12/ 229 ) :

    ( وأما الخروج عليهم وقتالهم فحرام بإجماع المسلمين وإن كانوا فسقة

    ظالمين.

    الان ابدأ بالسؤال لكم:كيف تعرف الخليفة المنصب من الله تعالى؟مع بيان منهجكم فى معرفته؟
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

  3. #3
    مطرود لاسائة الادب
    تاريخ التسجيل
    05-09-2010
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: مناظرة في حاكمية الله بين المتعلم من انصار الامام المهدي (ع) وعبد الغني من اهل السنة والجماعة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتعلم مشاهدة المشاركة
    اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسلميا
    منهجنا فى حاكمية الله تعالى اننا نؤمن بالحاكمية لله وحده والتحاكم الى من نصبهم الله تعالى لقوله تعالى: فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيماً) [النساء : 65
    فأقسم أنهم لا يؤمنون حتى يحكموا رسوله ، وحتى يترفع الحرج عن نفوسهم من حكمه وحتى يسلموا لحكمه تسليما ، وهذا حقيقة الرضى بحكمه . فالتحكيم في مقام الإسلام ، وانتفاء الحرج في مقام الإيمان والتسليم في مقام الإحسان
    وقال ابن كثير : يقسم تعالى بذاته المقدسه لا يؤمن أحد حتى يحكم الرسول ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ في جميع الأمور فما حكم به فهو الحق الذي يجب الانقياد له باطنا وظاهرا ولهذا قال : (ثم لا يجدوا في انفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما)[النساء : 65] أي إذا حكموك يطيعونك في بواطنهم فلا يجدون في أنفسهم حرجا مما حكمت به وينقادون له في الظاهر والباطن فيسلمون لذلك تسليما كليا من غير ممانعة ولا مدافعة ولا منازعة كما ورد في الحديث : (والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به
    وقوله تعالى
    أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلَالًا بَعِيدًا ( 60 ) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُودًا ( 61 ) فَكَيْفَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ ثُمَّ جَاءُوكَ يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا إِحْسَانًا وَتَوْفِيقًا ( 62 ) أُولَئِكَ الَّذِينَ يَعْلَمُ اللَّهُ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَعِظْهُمْ وَقُلْ لَهُمْ فِي أَنْفُسِهِمْ قَوْلًا بَلِيغًا
    هذه الايات والاحاديث تأمرنا بوجوب التحاكم الى الله والى الخليفة المنصب من الله تعالى لذلك اوجبنا طاعة الامام المنصب من الله وعدم الخروج عليه وان الحاكمية لله تعالى
    يقول الإمام الطحاوي في " شرح العقيدة الطحاوية " ( 2/ 540) :
    ولا نرى الخروج على أئمتنا وولاة أمورنا وإن جاروا
    ولا ندعوا عليهم

    ولا ننزع يدا من طاعتهم

    ونرى طاعتهم من طاعة الله - عز وجل – فريضة ما لم يأمروا بمعصية

    وندعو لهم بالصلاح والمعافاة .. ) .

    ولقد ذكر هذا الإجماع جمع من العلماء منهم النووي حيث قال في شرحه لصحيح

    مسلم ( 12/ 229 ) :

    ( وأما الخروج عليهم وقتالهم فحرام بإجماع المسلمين وإن كانوا فسقة

    ظالمين.

    الان ابدأ بالسؤال لكم:كيف تعرف الخليفة المنصب من الله تعالى؟مع بيان منهجكم فى معرفته؟
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
    وعلى بركته تعالى نساله ان يلهمنا الصواب ويجري الحق على لساننا
    وندعوه ان يفتحة بيننا وبين قومنا بالحق
    ....
    ...................................

    اخي الكريم وبدون اي مقدمات
    انت اتيت بايات كريمة نؤمن بها كل الايمان ونعمل بها
    لــــــــــكن ..
    كل ما اتت الايات على من هو الذي يجب ان نحتكم اليه
    رايناها تشر الى الرسول وحده
    وحده واشرت لك بهذه الايات باللون الاحمر وكبرت لك الخط لترى وتتاكد لمن تشير الايات
    ولم تشر الى احد من بعده؟؟؟؟ فان ذكرت هذه الايات احد يجب طاعته بعد رسول الله لثبت ان هنالك اناس منصبون بعد رسول الله
    انها لم تشر الى احد ؟؟؟؟ من بعد رسول الله ؟؟
    فكل ما علي ان احتكم الى ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم

    وحتى الحديث النبوي الذي اسردته يقسم الرسول صلى الله عليه وسلم بانه لا يؤمن احدنا حتى نحكم رسول الله بيننا ولم يتبع قسمه ب ..ونحكم المنصبين من بعده..اليس كذلك..

    اذا ..
    نحن متفقين على طاعة الرسول طاعة لا حرج فيها لا باطننا ولا خارجا
    ومتفقين بان الله تعالى يقسم بذاته المقدسة انه لن يقبل ايمانا من احد قبل ان يكون الرسول مرجعه الاول والاخير..؟
    وان نرجع في امورنا كلها الى رسول الله ..اليس كذلك ..
    وهذه الاياة تتطابق مع قوله تعالى فان تنازعتم في شيئء فردوه الى الله .. فما يقوله رسول الله وما يحكم به رسول الله هو حكم الله
    ولكن ..كل هذا خص الله به نبيه ولم يبين لنا انه خص احدا من بعد نبيه ..؟
    اذا نستخلص من هذه الايات ان ربنا يبين لنا ان رسول الله هو الذي يقضي بيننا في اي مساله اي كانت هذه المساله زلم يقل غير رسول الله
    فلو افترضنا ان علي بن ابي طالب وعمر بن الخطاب اختلفا في مسالة فقهية او اي مسالة اخرى فعليهم الرجوع الى رسول الله وهو الذي يحكم بينهم ولا يجب ان يخالفو امره ولا حتى ان يجدو حرجا في صدورهم مما حكم بينهم ويقبلو به قبولا تاما ويؤمنو ايمانا قطعيا لا شك فيه ان الذي حكم به رسول الله هو الصواب بعينه

    اظن اننا لحد الان متفقين
    ___________________________________________
    لماذا نرد امورنا الى الرسول حصريا ...؟
    اولا لانه اعلمنا الناس بالله تعالى
    ثانيا ان صعبت عليه مساله ما فسوف ينزل عليه وحي من الله ويخبره الحكم في هذه المسالة التي صعبت عليه
    ؟؟
    فهل لو صعب على احد من بعده مسالة ما سوف ياتيه الوحي من الله..؟
    الجواب لا لان الوحي انقطع

    وهذا ايضا تفسير للاية الشريفة التي وصف بها النبي بانه لا ينطق عن الهوى
    فهل الذي سوف يأتي من بعده وصف بالقران انه لا ينطق عن الهوى؟؟؟ بالطبع لا ؟؟؟

    ام انه اجتهادا منه قد يصيب وقد يخطئ فان كان تقيا كان الاقرب الى الصواب

    اذا ف االحكمه من ردنا الامور الى رسول الله هي ان الرسول لا يحكم بما يتناسب مع هواه الشخصي انما يحكم بما امر به الله
    فيكون الحكم اما بان يلهم به الرسول
    او ان ينزل عليه وحي من الله فيخبره الصواب ..؟

    ..
    اذا هنالك مساله مهمه هو ان الله تعالى لم يقل يحكمو غيرك بل قال يحكموك انت دوننا عن الناس
    فانت الشمرع الوحيد بينهم بما امر الله وبما يريد لنا الله

    اي انه الواسطه بيننا وبين الله في ايصال حكمه الينا
    ؟؟
    اذا ما يقوله رسول الله ويحكم به هو قول الله وحكمه
    ومن لم يؤمن بحكم رسول الله فانه غير مؤمن بالله تعالى

    ____________________________________

    لكن ..هنالك سؤال هام جدا ...؟
    فلو افترضنا انه حصل الان خلاف بيننا في مسالة ما فاين رسول الله حتى يحكم فيما شجر بيننا ..؟ ونطبق قوله تعالى حتى يحكموك فيما شجر بينهم ؟؟
    فاين انت يا رسول الله حتى نحكمك فيما شجر بيننا ؟؟
    والقران يصلح لكل زمان ومكان ؟؟

    الجواب :
    قال ربنا اليوم اكملت لكم دينكم .. ولم تعودود بحاجة الى احد معصوم حتى يستحدث لكم حكما ما ..وما عليكم الا الرجوع الى كتاب الله تعالى وسنتةو نبيه فستجدون ما تريدون

    اي ان الله اكمل جميع القوانين والاوامر والنواهي في القران الكريم وبقي علينا فقط ان نستخرج اي حكم نريده اما مكن كتاب ربنا او من سنة نبيه الباقيان بيننا الى يوم الدين

    فلنطرح مثالا ما ..
    اختلف رجلان من المسلمين الى من يعودون ..؟الجواب اولا الى القران الكريم
    فيجدان في القران الكريم ايه صريحة واضحة
    تقول لهم ف اسالو اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون ..
    من هم اهل الذكر ..؟
    هم اعلم الناس بيننا في ديننا اي اهل القران وذوي العلم

    فنرجع اليه وهو بدوره يرجع الى كتاب الله تعالى فان لم يجد تفصيل الحكم في كتاب الله - ك عدد الركعات مثلا -
    فيتجه الى سنة رسول الله وينظر ماذا امر فيامرنا به
    وبذلك يكون هذان الرجلان قد احتكما الى الكتاب والسنه معا
    وبذلك يكونا قد احتكما الى رسول اللله وعليهم الرضا والقبول بما حكم بينهم رسول الله عن طريق اهل الذكر ..؟

    اذا بهذا نكون قد حكمنا رسول الله بيننا عن طريق اعلمنا برسول الله
    ويكون رسول الله حكم بيننا حيا وميتا


    __________________________________________

    الان عزيزي سوف اعطيك امثله على ان رسول الله بعث ليهدي الناس الى الحق ويعلمهم دينهم وليس ليكون حاكما منصبا من الله عليهم هو ومن بعده الى يوم الدين

    واليك هذه الرساله من احدى رسل رسول الله الى احد الملوك



    رسالة النبي صلى الله عليه وسلم إلى جيفر وعبد ابني الجلند

    بسم الله الرحمن الرحيم
    من محمد رسول الله إلى جيفر وعبد ابني الجلند ، وسلام على من اتبع الهدى ، أما بعد فإني أدعوكما بدعاية الإسلام ، أسلما تسلما ، فإني رسول الله إلى الناس كافة لأنذر من كان حياً ويحق القول على الكافرين ، فإنكما إن أقررتما بالإسلام وليتكما ، وإن أبيتما فإن ملككما زائل ، وخيلي تحل ساحتكما وتظهر نبوتي على ملككما"

    اذا رسول الله في هذه الرساله يطلب منهم الدخول في الاسلام وسوف يبقيهما على حكمهما ويثبت لهم ملكهما

    كما ثبت للنجاشي ملكه بل وبعث اصحابه يمكثون فترة عنده
    فهل قال رسول الله للنجاشي انه يجب ان ارسل من طرفيلا من يحكمكم ..؟
    ام انه بقي النجاشي ملكا وبعث رسول الله من يعلم النجاشي وشعبه ممن اراد الدخول في الاسلام امور دينهم
    ؟؟
    وكذلك فعل مع كل القبائل التي رضيت الدخول في الاسلام ..
    ________________________________________________


    ايضا اليك هذا المثال عن نبي معصوم ..فعل ذلك قبل الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

    ف هنالك مثال اخر

    نبي الله يوسف
    ماذا فعل حين خرج من السجن
    هل اصبح هو الملك ..او طالب بالملك ...؟ ام انه طلب من ملك مصر ان يكون له وزيرا
    حيث قال تعالى على لسان يوسف عليه السلام

    قوله تعالى: «قال اجعلني على خزائن الأرض»
    اي كانه يقول له بلغة عصرنا اجعلني وزيرا للاقتصاد
    ولم يقل له ان الله يامر ان تجعلني حاكما منصبا من الله ..؟
    وهو نبي مامور ان يبلغ حكم الله بدون اي خوف او لا تاخذه بالله لومة لائم ؟؟
    وهو بذلك يشابه ما كان عليه علي رضي الله عنه في عهد الخلفاء الذين سبقوه
    حيث كان وزيرا امينا لهم ومستشارا ناصحا لهم
    فهل نبي الله يوف الذي قبل السجن على نفسه حتى لا يعصي الله في امر هو اصغر من الحاكمية عندكم
    هل قبل السجن في المرة الاولى وعصا الله في المرة الثانيه ولم يبلغ انه يجب ان يكون ملكا لا وزيرا ؟
    _ _ _
    كذلك فعل ابراهيم الخليل عليه السلام حين دعا قومه للهدايه ولم يدعوهم لان يكون حاكما عليهم
    وكذلك موسى عليه السلام حين دعا فرعون لان يدع بني اسرائيل وشانهم ولا يجبرهم على عبادته
    ولم يطلب من فرعون ان يكون هو ملكا عليه منصبا من الله
    فالرسل عزيزي انما تدعو للهداية وليس للحكم
    وتحتج بالمعجزات بانها مرسله من الله الى الناس للهداية في اتباع الاوامر وترك النواهي
    وهذه سنة الله في الارض الى ان يرث الله الارض ومن عليها
    _____________________________________

    اما عن الشورى ف اختيار من يقودنا الى بر الامان ويحكمنا ويكون هو المام المطاع علينا
    فاليك المثال التالي : وارجو ان تقرء نهايته بتمعن كبير وتركيز بالغ فمنها نستنبط ان الحكم يكون بالشورى بين الناس في حال غياب من ينصبهم الله ورسوله
    وان الناس ينصبون احدا منهم في مثل تلك الحاله


    ....
    غزوة مؤته
    :
    خرج المسلمون في جيش امر عليه رسول الله زيد ابن حارثه واثنين يلونه من بعده وهم جعفر بن ابي طالب وعبدالله بن رواحه

    اذا ..
    :::::::: خرج الجيش وعلى راسه شخص منصب من رسول الله وي ليه اثنين ايضا منصبين من رسول الله في حال ا استشهد زيد :::::::::


    نفذ الجيش ما امره به رسول الله وقاتل الروم ..و قتل زيد ..فجاء بعده جعفر ..قتل جعفر ..جاء بعده عبدالله بن رواحه ..
    قتل عبد الله بن رواحه ...........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وا مصيبتاه ..المسلمون الان من غير قائد ..؟؟ رسول الله يبعد عنهم اميال طويله ولا يوجد وسيله للاتصال به ؟؟
    ما العمل ايها المسلمون ..؟
    ماذا قال لكم رسول الله في مثل هذه الحاله ؟؟؟
    لم يقل شيئا؟ ..الم يقل من بعد عبدالله بن رواحه لم يقل من بعد الذي بعد عبدالله بن رواحه ؟؟
    لم يعدد حوالي عشرين او خمسين قائدا بعد عبدالله بن رواحه
    ؟؟لا لم يفعل ذلك رسول الله ؟؟

    اذا ماذا نفعل نحن المسلمون ...؟
    نرجع الى ما تعلمناه من كتاب ربنا ورسوله
    ماذ ترون في كتاب ربكم ..وماذا تعلمتم ..؟
    يقول ربنا وامرهم شورى بينهم ..؟؟ وذها ما تعلمناه
    اذا فلنفعل ما امرنا به ربنا ونشتاور حتى نرى الانسب منا وننصبه قائدا علينا
    تم ذلك الامر وتولى خالد بن الوليد رضي الله عنه القيادة وعاد سالما غانما بالجيش الى المدينه
    وكان رسول الله يصف المعركه


    وقد قال رسول الله(صلى الله عليه وسلم) يوم مؤتة ـ مخبراً بالوحي ، قبل أن يأتي إلى الناس الخبر من ساحة القتال‏ :‏ ‏( ‏أخذ الراية زيد فأصيب ، ثم أخذ جعفر فأصيب ، ثم أخذ ابن رواحة فأصيب ـ وعيناه تذرفان ـ حتى أخذ الراية سيف من سيوف الله ، حتى فتح الله عليهم‏ )‏ ‏.‏ البخاري (2/611)

    ولم يثبت ان رسول الله قال لهم لماذا امرتم احدا عليكم ؟؟؟ ولاذا اخذت الراية يا خالد ..
    بل استقبلهم وقال لهم انتم الكرارين واقرهم على ما فعلوه من التشاور بينهم لاختيار الانسب منهم لمثل ذلك الامر بعد الثلاثة الذين استشهدو


    وهذا ما فعله المسلمون بعد رسول الله
    فبعد وفاة رسول الله ماذا فعلو
    اختارو احدا بالشورى ونصبوه عليهم
    وهذا يتطابق مع قول النبي صلى الله عليه وسلم


    عَنْ ‏أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ‏: ‏أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏قَالَ ‏: ‏إِذَا خَرَجَ ثَلَاثَةٌ فِي سَفَرٍ فَلْيُؤَمِّرُوا أَحَدَهُمْ
    تخيل حتى لو ثلالثة يقوم اثنان منهم باختيار الثالث
    فكيف اذا كان للمسلمين دوله ..هل يدعون المجرمين يعيثون فسادا في الارض وتعم الفوضى ام يختارون من يقوم بتطبيق حكم الله بينهم ...؟



    ولنا في رسول الله ومن كان معه اسوة حسنه



    ______________________________________________________________________ ___________
    اما بالنسبة لسؤالك يا عزيزي كيف اعرف الخليفة المنصب من الله تعالى ..؟

    اولا عزيزي اعتقادي انه لا يوجد ايه قرانيه تقول انه يوجد شخص منصب من الله تعالى يحكمني ولكن هنالك كتاب الله يحكم به من قمت انا وغيري بتنصبه علينا املا ان يكون هو الافضل بيننا لتطلبيق شرع الله بيننا

    فالخطوات لذلك الامر تكون كالتالي :
    اولا ان كنت ممن يحق لهم اختيار الحاكم في الانتخابات (( الشورى ))فانني اقوم باختيار من اراه اهلا لتطبيق شرع الله ..
    وهو يكون بالنسبه لي مجرد شخص عاهدته على الطاعه ما دام يحكم بيننا بكتاب الله وسنة نبيه ..فهو ليس معصوما عن الخطاء ولا منزها عن الخطاء

    والله سوف يحاسبني على اختياري هذا ....
    فهو عليه الالتزام بما عاهدني عليه وهو تحكيم شرع الله وانا علي الطاعه في ذلك عملا بقوله تعالى

    ( وأطيعو اللة وأطيعو الرسول وأولى الامر منكم )

    وقول رسوله صلى الله عليه وسلم
    عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اسمعوا وأطيعوا وإن استعمل عليكم عبد حبشي كأن رأسه زبيبة " البخاري


    ونحن لا نعتقد ان في ديننا شيء ناقص حتى نحتاج معصوم بيننا فكتاب ربنا بين ايدينا واحاديث رسولنا كذلك
    ولو كنا بحاجة لاحد معصوم وديننا فيه نقص ما ..لارسل لنا ربنا رسولا من عنده يكمل لنا ديننا ..ولكن ربنا قال لنا اليوم اكملت لكم دينكم ..وبقي عليكم ان تحكمو بما اكملته لكم

    الخطوه الثانيه : فان راينا ان هذا الشخص بدر منه شيء يخالف امر الله ك شرب الخمر او شيء يضر به شخصيا فاننا نقوم بنصحه وان عليه تطبيق شرع الله وحدوده على نفسه
    ولا نخرج عليه وتبقى طاعته واجبه علينا ما دام يحكم بيننا بما امر الله وبما عاهدناه وبايعناه عليه

    فان لم يطبق حكم الله بيننا فاننا نقوم بتذكيره بما بياعناه عليه وما عاهدنا هو عليه .. ولكن تركنا وشاننا في امور عبادتنا لله تعالى
    ونقوم بامره بالمعروف ونهيه عن المنكر
    لا نخرج عليه حقنا لدماء المسلمين ودرأ للفتنه
    ولكننا نعتزله
    ولان ربنا امرنا بعدم قتال حتى الكفار ان لم يقاتلوننا
    كما قال تعالى
    (لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين و لم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم و تقسطوا إليهم ...

    وهو بذلك يتحمل وزر عمله ونقضه للمعاهده والمبايعه وعدم تطبيقه لحكم الله بيننا ..ونصبر على ذلك حتى يفتح الله بيننا وبينه

    فان اذانا واذى السمليمن وبدء في محاربتنا في ديننا ومنعنا من اقامة شعائر ديننا وبدء في تقتيلنا او سمح لعدونا بقتلنا او عاونهم علينا وثبت عليه ذلك ...

    حينها نقوم عليه ونخرج عليه ونقاتله في سبيل الله حفاظا على انفسنا وديننا

    ونظل نقاتله حتى يرفع الظلم عنا
    ونبقى متيقظين له مستعدين دائما لقتاله

    فان انتهى ..انتهينا ......وان عاد عدنا
    فان لمسنا فيه الغدر والخيانه مرة اخرى نبادره قبل ان يبادرنا
    وهكذا ... حتى يفنى احد الطرفين او يحكم الله بيننا
    وحينها نكون نحن ندافع عن انفسنا وديننا ضده ولا نكون قد خرجنا عليه بملئ ارادتنا

    هذا كل شيء في معتقدنا حول من يحكمنا ...

    ______________________________________

    هل يجوز ان نذهب ونعيش في دوله حامها غير مسلم ولكنه لا يتعرض للمسلمين بسوء ولا يمنعهم دينهم ؟؟؟
    الجواب : نعم ما دام لا يمنعهم دينهم
    ودوري هو ان امر المسلمين في قومي بالمعروف وانهاهم عن المنكر واقوم بواجبي تجاه الله تعالى من عبادات وحفظ حقوق الناس وغيرها مما امرني الله به وان انتهي عما نهاني عنه
    انتهى دوري هنا ..
    واذكرك عزيزي بان المسلمين الذين ارسلهم رسول الله الى الحبشة ارسلهم وهو يعلمك ان ملك الحبشة الجاشي كان على غير دين السالام
    ولكن قال قولته الشهيرة صلى الله عليه وسلم
    ان فيها ملكا لا يظلم عنده احدا
    وهذا دور اي مسلم في اي دوله يريد ان يذهب اليها ويفر بدينه او حتى يذهب للعيش فيها لطلب الرزق
    هو ان يذهب لمن لا يعترضه امر دينه

    وللعلم : فارسال الرسول لاصحابه الى الحبشة ليس لدعوة النجاشي ولكن فرارا بدينهم والعيش في ظل وتحت حكم ملك عادل
    والدليل ان النجاشي لم يكن قد اسلم بعد ..؟

    هو ان رسول الله ارسل له كتابا بعد صلح الحديبية اححين راسل رؤساء وملوك الدول
    ارسل له الرسالة لكي يسلم ويقال انه اسلم
    اذا نستخلص ان العيش في ظل حاكم غير مسلم لا يخالف امر رسول الله
    ما دام لا يتعرض لديني بشيء
    وليس شرطا ان يكون منصبا من الله حتى اعيش في دولته
    وكما بينت حتى لو انا اخترت حاكما ظانا مني انه اهل للتقوى
    وضل عن السبيل فان عليه ضلاله
    ولا اخرج عليه الا بالحالات التي هي دفاعا عن نفسي وديني
    ...
    انتهينا ..من تبيان عقيدتي حول من يحكمني

    ______________________________________________________________________ _______

    الان سوف اسالك انا بعض الاسالة الهامه واجبني عليها قبل ان تتشعب في نواحي اخرى للموضوع

    هل عندك ايه واضحة وصريحة وبينه تامرنني انا المسلم العادي او العامي ولست العالم
    تامرني بشكل واضح وصريح ان الله نصب علي احدا ما

    كما امرني بشكل واضح بما هو اقل اهمية من الحاكمية كما تقولون
    فقد قال تعالى
    واقيمو الصلاه وقال اوفو بالعهود وقال ادو الامانات وقال كثيرا من الايت بلغة الامر
    فهل امرنا بشكل واضح وصريح وبعيدا عن التلميح
    فقال لنا واتبعو من نصبت عليكم من بعد النبي الى يوم الدين .. هل يوجد شيء من هذا القبيل ...؟
    اذا كيف سوف يحاسبني الله على امر لم يذكره لي صراحة في القران وبوضوح وذكر لي ما دون ذلك ؟؟
    وكيف سيحاسبني وهو يقول لي اننا ما فرطنا في القران من شيء وان القران تبيان لكل شيء ؟؟
    كيف سيحاسبني على امر لم ينزل به ايه بل ايات محكمات بينات صريحات واضحاات
    كيف سيحاسبني على امر لم يامرني به وهو ارحم الراحمين
    هل سيحاسب المسلم العادي لانه لم يستنبط من الايات التي استنبطهم انتم منها انها تامر بتنثيب من الله ؟؟
    كيف يعذبني على شيء لم اقراه في كتابه ؟؟
    فالمسلمون يا عزيزي لا يملكون ما تملكون انتم الشيعه من الذكاء وخاصية استخراج الاوامر من الايات الغير واضحة واستخراج الاحكام
    بل ان الحاكمية بتنصيب من الله واتباع هذا المنصب هي من اهم اوامر الله عندكم كما تزعمون ؟؟فهي اهم من الصلاة والزكاه وكثير من الامور
    ومع ذلك ذكر كل الامور عشرات المرات وترك امر الحاكميه ..........؟

    ايضا ف ارحم الراحمين يعلم تمام العلم انني ومن كان على معتقدي يعتقدون به انه حين يريد منهم امرا لامرهم بشكل مباشر وصريح ووضوح
    قبل ان يحاسبهم على هذا الامر الخطير فهو ارحم الراحمين ..
    فهل مثلا تحاسبني الدوله على امر ارتكبته لا يوجد فيه نص قانوني صريح وواضح في الدستور وايضا ينص على عقوبته؟؟؟
    فلو لم تكن السرقه لها قانون في الدستور لسرقت ولم تستطع الدوله ان تعاقبني لانها لم تنهني عن ذلك وتضع لي عقوبة ذلك
    ولله المثل الاعلى ؟؟

    فكيف يترك الله للناس عليه حجه ؟؟؟؟؟
    حاشا لله ؟؟
    انه رب العالمين يا رجل..انه ارحم الراحمين ..
    لا يفعل ذلك بعباده الضعفاء
    فهو يحاسبهم على ما امرهم الايمان به صراحة

    وما امرهم به صراحة هو موجود في مثل هذه الايه مثلا ..


    آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْـزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ ..

    انظر هنا
    لقد رايت ان الله امرني بالايمان بشكل واضح وصريح على اربعة اركان
    وهي
    الايمان بالله
    الايمان بالملائكه
    الايمان بالكتب التي انزلها
    الايمان بالرسل
    فاين الايمان بالامامه ؟؟ وان هنالك احدا منصبا من الله علي اتباعه
    انظر وتامل جمال ربنا وكانه يقول لنا في ترتيب اركان الايمان هنا
    الله :: يجب الايمان به اولا
    ينزل
    الملائكة :: يجب الايمان بهم ثانيا

    وهم يحملون

    كتبه :: يجب الايمان بكتبه

    الى
    الرسل :: يجب الايمان بالرسل
    فلا تفرقو بين هؤلاء الرسل من حيث انهم مرسلون من عند الله فكلهم يحملون شرعا واحدا للشر وهو شرع الله للبشر

    فاين الامامه عزيزي والايمان بها وبان بعد الرسل هنالك منصبون من الله تعالى يجب الايمان بهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    وامرنا ايضا لايمان باليوم الاخر .. فهو ايضا ركنا من اركان العقيده حتى نعلم اننا سوف نحاسب بهذا اليوم عن كل ما امرنا به
    ...؟
    انظر عزيزي
    اكتمل الدين واكتملت اركانه ؟؟

    فإن كان لديك ايه صريحة واضحة بينه تامرني بان اؤمن ب الامامه اوز ان هنالك شخص ما منصب علي من الله يجب علي الايمان به
    فاسعفني بها جزاك الله عني وعن المسلمين كل خير
    اعطني الاية التي تقول اان التنصيب من الله امر صريح وواضح لا جدال ولا نقاش به ؟؟؟؟

    فان لم تقل لي ايه صريحة وواضحة فكما ذكرت لك ليس علي ان اؤمن بما تؤمن انت به
    وسوف ابقى على معتقدي..؟؟
    اما ان ذكرت لي ايه صريحة وواضحة صدقني فمجرد ان اقراها سأومن بان التنصيب يكون من الله وان الله يامرني وان هنالك شخصا ما منصبا علي اتباعه
    فاقوم بلالخطوه الثانية
    وهي البحث عن من نصبه الله في زماننا
    واعدك انني اول من سابحث عن هذا التنصيب به
    هو احمد الحسن اليماني
    فان كان هذا هو الذي نصبه الله اتبعته من غير اي اناقشه باي امر حتىلو قال لي اقتل نفسك بنفسك ولا اجادله واكون سيفا بيده ما حييت
    فان لم يالتني بدليل انه هوالمنصب من الله ذهبت لابحث عن غيره حتى اجده او اموت دون ذلك فيعذرني الله لانني بحثن عن من نصبه فلم اجده
    ولكن كيف تريدني ان اتبعه وانا اصلا لا اؤمن بمنصبه
    اي انني اصلا لا اؤمن ان الله نصبه
    ؟؟؟
    فلو قلتم لنا انكم انتم الذين اخترتموه انتم لصلاحعه وزهده وتقواه وحسن اخلاقه ووجدت فيه اهلا لذلك لاتبعته معكم وبايعته على اننا نحن من بايعه ونصبه وليس الله تعالى
    وبذلك يكون لنا حق اعتزاله وتركه في الحالات التي ذكرتها لك اما كان منصبا من الله فلا يحق لي تركه ايا كان
    لان مسؤليه تنصيبه وقعت على الله الذي يعلم ما كان وما سيكون
    فهو اختار ان اطيع هذا المنصب وانا اطيع الله بطاعتي لهذا المنصب
    ؟؟؟
    فاين دليلك من القران الكريم بصراحة ووضوح
    ولغة الامر ان على وجود هذا المنصب اصلا ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    انتهينا ...

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ


    الان جاء دور سؤالي


    عزيزي لي عندك سؤال لا يرد عليه الا بنعم او لا
    فاي سؤال يبدء بكلمة
    هل ؟؟
    تكون الاجابة عليه
    نعم ..او ..لا

    سؤالي هو هل احتج علي ابن ابي طالب على ابو بكر او عمر او عثمان او حتى معاويه على انه منصب من الله ب ايه قرانيه واضحة وبينه وفيها امر للمسلمين بذلك
    وهو عندكم اول واعظم الائمة الاثني عشر وسيدهم بلا منازع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    اجبني ب نعم او لا فسؤالي يبدء ب كلمة هل التي لا تحتمل الى نعم او لا
    ثم اجبني على كلمة لماذا لم يحتج ان لم يكن احتج ..؟؟
    ولا تنسى ان الكثيرين يقراون ردودك


    فاذا كان ردك نعم احتج بايه قرانيه
    اتني بالدليل االقاطع
    وان كان لم يحتج بايه قرانية
    فقل لي لماذا لم يحتج
    وتذكر جيدا عزيزي
    الاحتجاج بالقران هو سيد الادله التي يحتج بها المسلمون على بعضهم فكيف بامام مثل علي ابن ابي طالب رضي الله عنه ؟؟؟

    وارجوك ارجوك ارجوك
    انني لن اقراء تبريرك قبل ان اقراء اجابتك على سؤالي هذا مسبوقه
    بكلمة نعم احتج + دليل قاطع
    او انه لم يحتج
    بايه قرانية
    ثم بعدها اقراء نبريردك واناقشه
    اي اجب ب نعم او لا
    ثم ابدء بالتعليل والتبرير

    ...؟
    ولكل عزيزي كل الوقت والحريه لكي ترجع الى جميع مراجعك وتراسل كل من تحب ان تراسله قبل الاجابة على سؤالي


    شكرا لك وبانتظار ردك ...

    ________________________________________________________________






















  4. #4
    عضو جديد الصورة الرمزية المتعلم
    تاريخ التسجيل
    23-09-2008
    المشاركات
    49

    افتراضي

    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
    ارجو من الاخ المتناظر ان يركز فى الموضوع فقط ولايستعجل الامور فلابد من التاصيل حتى يفهم القارئ اراه شرق وغرب وتكلم فى كل شئ الا فى الرد على سؤالى عموما ارد على سؤاله اولا ولو كان هذا السؤال خارج الموضوع وارجو ان لايعود الى الاطالة فخير الكلام ماقل ودل

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالغني مشاهدة المشاركة

    اخي الكريم وبدون اي مقدمات
    سؤالي هو هل احتج علي ابن ابي طالب على ابو بكر او عمر او عثمان او حتى معاويه على انه منصب من الله ب ايه قرانيه واضحة وبينه وفيها امر للمسلمين بذلك
    وهو عندكم اول واعظم الائمة الاثني عشر وسيدهم بلا منازع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الاجابة:نعم فقد قال امير المؤمنين ع

    أمَا وَ اللَّهِ لَقَدْ تَقَمَّصَهَا ابن أبي قحافه وَ إِنَّهُ لَيَعْلَمُ أَنَّ مَحَلِّي مِنْهَا مَحَلُّ الْقُطْبِ مِنَ الرَّحَى يَنْحَدِرُ عَنِّي السَّيْلُ وَ لَا يَرْقَى إِلَيَّ الطَّيْرُ فَسَدَلْتُ دُونَهَا ثَوْباً وَ طَوَيْتُ عَنْهَا كَشْحاً وَ طَفِقْتُ أَرْتَئِي بَيْنَ أَنْ أَصُولَ بِيَدٍ جَذَّاءَ أَوْ أَصْبِرَ عَلَى طَخْيَةٍ عَمْيَاءَ يَهْرَمُ فِيهَا الْكَبِيرُ وَ يَشِيبُ فِيهَا الصَّغِيرُ وَ يَكْدَحُ فِيهَا مُؤْمِنٌ حَتَّى يَلْقَى رَبَّهُ
    فَرَأَيْتُ أَنَّ الصَّبْرَ عَلَى هَاتَا أَحْجَى فَصَبَرْتُ وَ فِي الْعَيْنِ قَذًى وَ فِي الْحَلْقِ شَجًا أَرَى تُرَاثِي نَهْباً حَتَّى مَضَى الْأَوَّلُ لِسَبِيلِهِ فَأَدْلَى بِهَا إِلَى ابن الخطاب بَعْدَهُ ثُمَّ تَمَثَّلَ بِقَوْلِ الْأَعْشَى شَتَّانَ مَا يَوْمِي عَلَى كُورِهَا وَ يَوْمُ حَيَّانَ أَخِي جَابِرِ


    فَيَا عَجَباً بَيْنمَا هُوَ يَسْتَقِيلُهَا فِي حَيَاتِهِ إِذْ عَقَدَهَا لِآخَرَ بَعْدَ وَفَاتِهِ لَشَدَّ مَا تَشَطَّرَا ضَرْعَيْهَا فَصَيَّرَهَا فِي حَوْزَةٍ خَشْنَاءَ يَغْلُظُ كَلْمُهَا وَ يَخْشُنُ مَسُّهَا وَ يَكْثُرُ الْعِثَارُ فِيهَا وَ الِاعْتِذَارُ مِنْهَا فَصَاحِبُهَا كَرَاكِبِ الصَّعْبَةِ إِنْ أَشْنَقَ لَهَا خَرَمَ وَ إِنْ أَسْلَسَ لَهَا تَقَحَّمَ فَمُنِيَ النَّاسُ فَمَا رَاعَنِي إِلَّا وَ النَّاسُ كَعُرْفِ الضَّبُعِ إِلَيَّ يَنْثَالُونَ عَلَيَّ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ حَتَّى لَقَدْ وُطِئَ الْحَسَنَانِ وَ شُقَّ عِطْفَايَ مُجْتَمِعِينَ حَوْلِي كَرَبِيضَةِ الْغَنَمِ فَلَمَّا نَهَضْتُ بِالْأَمْرِ نَكَثَتْ طَائِفَةٌ وَ مَرَقَتْ أُخْرَى وَ قَسَطَ آخَرُونَ كَأَنَّهُمْ لَمْ يَسْمَعُوا اللَّهَ سُبْحَانَهُ يَقُولُ: تِلْكَ الدَّارُ

    الْآخِرَةُ نَجْعَلُها لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَ لا فَساداً وَ الْعاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ
    بَلَى وَ اللَّهِ لَقَدْ سَمِعُوهَا وَ وَعَوْهَا وَ لَكِنَّهُمْ حَلِيَتِ الدُّنْيَا فِي أَعْيُنِهِمْ وَ رَاقَهُمْ زِبْرِجُهَا أَمَا وَ الَّذِي فَلَقَ الْحَبَّةَ وَ بَرَأَ النَّسَمَةَ لَوْ لَا حُضُورُ الْحَاضِرِ وَ قِيَامُ الْحُجَّةِ بِوُجُودِ النَّاصِرِ ....:

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالغني مشاهدة المشاركة


    انت اتيت بايات كريمة نؤمن بها كل الايمان ونعمل بها
    لــــــــــكن
    انا اعرف ان المسلم المؤمن اذا سمع كلام الله تعالى يقول امنا به كل من عند ربنا ويقول سمعنا واطعنا انما كلمة(لكن..)هذه لم نسمعها من المسلمين اذا سمعوا كلام الله فتنبه ..
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالغني مشاهدة المشاركة


    كل ما اتت الايات على من هو الذي يجب ان نحتكم اليه
    رايناها تشر الى الرسول وحده
    صراحة لااعرف الى اين ذهبت؟
    انا اشير الى ايات توجب اتباع الخليفة المنصب من الله تعالى وهذا كمثال فقط ولكنك تقول ان هذه الايات تشير الى الرسول وحده؟؟؟؟؟من الامر اليس الله اى هذا حكم الله ان نحتكم الى الرسول صلى الله عليه واله وسلم ومن يتحاكم اليه فهو يتحاكم الى الله تعالى

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالغني مشاهدة المشاركة


    وحده واشرت لك بهذه الايات باللون الاحمر وكبرت لك الخط لترى وتتاكد لمن تشير الايات
    ولم تشر الى احد من بعده؟؟؟؟ فان ذكرت هذه الايات احد يجب طاعته بعد رسول الله لثبت ان هنالك اناس منصبون بعد رسول الله
    وهل كان فى مداخلتى لك اشارة الى احد من بعده؟؟؟؟
    مانسخته ولصقته حشو لم اشير اليه حتى
    فلما تكتبه؟؟؟؟الاخ يريد ان يطيل فقط

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالغني مشاهدة المشاركة


    انها لم تشر الى احد ؟؟؟؟ من بعد رسول الله ؟؟
    فكل ما علي ان احتكم الى ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم

    وحتى الحديث النبوي الذي اسردته يقسم الرسول صلى الله عليه وسلم بانه لا يؤمن احدنا حتى نحكم رسول الله بيننا ولم يتبع قسمه ب ..ونحكم المنصبين من بعده..اليس كذلك..

    اذا ..
    نحن متفقين على طاعة الرسول طاعة لا حرج فيها لا باطننا ولا خارجا
    لااعرف نحن متفقين؟؟؟على ماذا؟؟؟على الاطالة؟؟ انت افترضت امورا وكانك تناقش احدا اخر او ترد على موضوع اخر !!!!ارجو ان تقرأ ماكتبته جيدا ولاتجيب نيابة عنى ولاتفترض على لسانى اجابة ولاتتوهم امرا لم اشير اليه وتبنى موضوعك.صراحة اكره الاطالة والنسخ واللصق
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالغني مشاهدة المشاركة


    ومتفقين بان الله تعالى يقسم بذاته المقدسة انه لن يقبل ايمانا من احد قبل ان يكون الرسول مرجعه الاول والاخير..؟
    وان نرجع في امورنا كلها الى رسول الله ..اليس كذلك ..
    وهذه الاياة تتطابق مع قوله تعالى فان تنازعتم في شيئء فردوه الى الله .. فما يقوله رسول الله وما يحكم به رسول الله هو حكم الله
    ولكن ..كل هذا خص الله به نبيه ولم يبين لنا انه خص احدا من بعد نبيه ..؟
    اطالة وليس ردا ولا تعقيبا على ماكتبته
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالغني مشاهدة المشاركة


    اذا نستخلص من هذه الايات ان ربنا يبين لنا ان رسول الله هو الذي يقضي بيننا في اي مساله اي كانت هذه المساله زلم يقل غير رسول الله
    فلو افترضنا ان علي بن ابي طالب وعمر بن الخطاب اختلفا في مسالة فقهية او اي مسالة اخرى فعليهم الرجوع الى رسول الله وهو الذي يحكم بينهم ولا يجب ان يخالفو امره ولا حتى ان يجدو حرجا في صدورهم مما حكم بينهم ويقبلو به قبولا تاما ويؤمنو ايمانا قطعيا لا شك فيه ان الذي حكم به رسول الله هو الصواب بعينه
    لااعرف كيف تفترض؟؟؟هل كان فى مداخلتى شيئا مما افترضته؟؟؟؟؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالغني مشاهدة المشاركة


    اظن اننا لحد الان متفقين
    لا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالغني مشاهدة المشاركة

    ___________________________________________
    لماذا نرد امورنا الى الرسول حصريا ...؟
    اولا لانه اعلمنا الناس بالله تعالى
    ثانيا ان صعبت عليه مساله ما فسوف ينزل عليه وحي من الله ويخبره الحكم في هذه المسالة التي صعبت عليه انت سالت لماذا؟هل تسال نفسك وتجيب؟؟؟اخى هل ناظرت قبل ذلك؟؟؟
    ؟؟
    فهل لو صعب على احد من بعده مسالة ما سوف ياتيه الوحي من الله..؟
    الجواب لا لان الوحي انقطع
    ومن طلب منك جواب؟؟؟انت سالت واجبت لماذا؟؟؟هل هو حشو لتضييع وقت القارئ؟او انك تفترض فرضيات من الخيال ثم تسال وتجيب عن اسئلتك؟؟؟اها ربما انك لاتجيب الا على اسئلتك فقط؟الله المستعان
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالغني مشاهدة المشاركة


    وهذا ايضا تفسير للاية الشريفة التي وصف بها النبي بانه لا ينطق عن الهوى
    فهل الذي سوف يأتي من بعده وصف بالقران انه لا ينطق عن الهوى؟؟؟ بالطبع لا ؟؟؟
    صراحة ضحكت لانك سالت قلت الهوى؟؟؟واجبت :بالطبع لا؟؟؟ووضعت علامة الاستفهام على الاجابة!!!!ربما انت تعودت على الاسئلة؟حتى اجابتك على شكل سؤال؟الله المستعان

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالغني مشاهدة المشاركة


    ام انه اجتهادا منه قد يصيب وقد يخطئ فان كان تقيا كان الاقرب الى الصواب

    اذا ف االحكمه من ردنا الامور الى رسول الله هي ان الرسول لا يحكم بما يتناسب مع هواه الشخصي انما يحكم بما امر به الله
    فيكون الحكم اما بان يلهم به الرسول
    او ان ينزل عليه وحي من الله فيخبره الصواب ..؟

    ..
    اذا هنالك مساله مهمه هو ان الله تعالى لم يقل يحكمو غيرك بل قال يحكموك انت دوننا عن الناس
    فانت الشمرع الوحيد بينهم بما امر الله وبما يريد لنا الله

    اي انه الواسطه بيننا وبين الله في ايصال حكمه الينا
    ؟؟
    اذا ما يقوله رسول الله ويحكم به هو قول الله وحكمه
    ومن لم يؤمن بحكم رسول الله فانه غير مؤمن بالله تعالى

    ____________________________________

    لكن ..هنالك سؤال هام جدا ...؟
    فلو افترضنا انه حصل الان خلاف بيننا في مسالة ما فاين رسول الله حتى يحكم فيما شجر بيننا ..؟ ونطبق قوله تعالى حتى يحكموك فيما شجر بينهم ؟؟
    فاين انت يا رسول الله حتى نحكمك فيما شجر بيننا ؟؟
    والقران يصلح لكل زمان ومكان ؟؟
    تسال وتجيب؟هل ترى ان ماتكتبه حوارا يصلح للقراء الاعزاء؟؟الله المستعان

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالغني مشاهدة المشاركة


    الجواب :
    وما زال سؤالى لك قائما لم تجب عليه ارجو الاجابة بدون اطالة؟؟؟؟
    التعديل الأخير تم بواسطة مشرف حوار السنة ; 19-09-2010 الساعة 19:52

  5. #5
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    16-09-2010
    المشاركات
    40

    افتراضي رد: مناظرة في حاكمية الله بين المتعلم من انصار الامام المهدي (ع) وعبد الغني من اهل السنة والجماعة

    السلام عليكم ...
    بغض النظر عن سبب طردي .. والتهمه التي نسبتموها الي بانني اسئت الادب والله يعلم برائتي من هذه التهمه كبرائة الذئب من دم يوف
    لكن ما علينا ..
    فان كنتم تستطيعون بالفعل مناظرتي فابقو على عضويتي هذه لاكمال هذه المناظره فقط ان كنتم تثقون فعلا في معتقدكم
    فانا صاحب العضويه السابقه عبد الغني
    ___________
    اما ردي عليك ايها المتعلم
    وما دامت تحب الاختصار وعدم الاطاله
    ومع انني رددت على موضوعك ردا يقنع من هم على دراية اصلا بامور المناظرات لكن مع ذلك فلا يوجد عندي مانع من اتباع اسلوبك في تفصيل كل شيء من الالف الى الياء

    فاما سؤالك عن

    ((كيف تعرف الخليفة المنصب من الله تعالى؟مع بيان منهجكم ))
    فالمثلعندنا يقول
    اثبت العرش .. ثم ..انقش عليه

    عزيزي لا يوجد جمله واحده في القران الكريم تقول (( الخليفه المنصب من الله ))

    لكن يوجد شيء اسمه رسول الله
    او رسل من الله
    فكل ايات القران التي تتحدث عن ما بعثه الله للناس وصفه الله بانه رسول من الله الى الناس

    ومعنى كلمة رسول = يعني شخص مرسل من جهه ما يحمل رساله شفوية او كتابيه الى جه اخرى اي انه حامل رسال من .. الى


    - إن كلمة رسول بحدّ ذاتها تعني الشخص الذي يُرسل لغرض معين. فإذا أرسلت رسالة مع شخص إلى شخص آخر، فحامل الرسالة هو الرسول. وبالمعنى الروحي، الرسل هم أناس أرسلهم الله لإيصال رسالته إلى بني البشر.
    والرسول في القران

    هو اختيار الله بعض أفراد من نوع ما للقيام بمهمة معينة أى يميز الله أفرادا على غيرهم ليؤدوا التكليف الذى يكلفهم به فمثلا جبريل رسول من الله يحمل رسالة الوحي الى النبي محمد

    وبذلك يصبح محمد رسول من الله الى البشر يحمل لنا ما يريده الله لنا ان نعمل به وما يريدنا ان ننتهي عنه


    وفي جميع الايت التي في القرات يقول ربناا عز ووجل
    لقد ارسلنا لكم رسول من انفسكم..
    وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا..
    وكثيره هي الايات التي تتحدث عن الذي يكون مبعوثا من الله اسمه رسول ولا توجد ايه واحد تقول ان الذي هو مبعوث من الله تعالى الى البشر اسمه ((( خليفه منصب من الله ))

    انظر عزيزي ..

    {الله يصطفي من الملائكةرسلاومن الناس إن الله سميع بصير، يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم وإلى الله ترجع الأمور}
    ولم يقل الله تعالى
    ان الله يصطفي من الناس ((خليفه منصب من الله ))
    والرسول اذا في القران هو الذي يحمل الهداية الى الناس وليس ((الخليفه المنثب من الله ))

    كما في قوله تعالى

    قُلْنَا اهْبِطُواْ مِنْهَا جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ

    فهدى الله تعالى يحملها الرسول المرسل من الله تعالى
    كما ارسل محمدا الذي قام بهدايتنا للاسلام وكما ارسل الرسل الذين عهم من قبله وكما كان النبي يوسف هاديا لاهل مصر لما هو فيه خير لهم فكان لهم مستشارا (( وزيرا )) ولم يكن عليهم منصبا
    فانقذهم من القحط وانقذ من تبعه منهم من عذاب الله
    اذا لا يوجد شيء اسمه خليفه منصب من الله تعالى (( وان كنت على خطاء فاتني بجملة ((الخليفة المنصب من الله ))
    حتى يتسنى لنا مناقشتها
    اما عن منهاجنا في الرسول الذي ياتينا من الله تعالى فعلينا اتباعه ونصرته من غير اي جدال او نقاش

    ..
    اذا عزيزي قبل ان تشرق وتغرب وتدعي انني بعدت عن الاجابه مع ان اجاباتي كانت واضحة وضوح الشمس
    ولكن اراك اتبعت اسلوب قريش حين كانو يعجزون عن الرد على ادلة الرسول فيتجهون الى التشكيك في عقله وصحة تفكيره بان يصفوه ب المجنون

    وانت اراك تتجه الى تقييمي والترفع عن مناظرة من هم في مستوى علمي المتواضع
    وذلك بدلا ان ترد على الادله بالدليل
    وكما قمت باقتصاص جزء من اجابتي كقولي اننا نؤمن بالرسول ونتبعه ولكن ؟؟
    عزيزي كلمة ولكن لم يكن مقصودا بها الرسول والايمان به ؟
    انما كلمة ولكن تعود على سؤالي لك وانت تعلم ذلك
    فلا تقم بتعليمي ان السمليمين لا يجب ان يكون لديهم كلمة ولكن في مسالة الايمان بالرسول حتى تظهر نفسك ناصحا لي باتباع ديني
    عزيزي دعك من الاساليب القديمة التي عانيت كثيرا من الذي يناظرونني قبلك وهم لا يحملون ردا على محتوى الدليل
    فيتجهون الى تقييمي ووصفي بعدم العلم وما الى ذلك ..دعك من ذلك وركز قليلا في رد الدليل بالدليل
    فانا اتيتك بايات قرانيه ولم اتيك ب قصص مختلقة من عندي..فلو افترضنا ان الايات القرانية التي اتيك بها ليس لها علاقة بالموضوع
    فقم بشرحها لي وتبيين معناها ان كنت تستطيع
    ولا تقم فقط ب المواربه
    وبما انك قبلت مناظرتي ..اذا لا عليك من مستواي التعليمي ..فان كنت جاهلا قد اتعلم منك .. ولكن ما دمت قبلت مناظرتي فلا داعي
    ان تظهر نفسك انك تتذمر من مستوى الحوار وكانك فصيح زمانك واذ بك امام اجهل زمانك

    ثالثا انت تقوم بقول لا لم نتفق ب امور يتفق كل المسلمون عليها
    ك طاعة الرسول وطاعة الله .. وغيرها
    فلماذا تقول انني اسال نفسي واجيب عن نفسي ..اليس ما سالته انا واجبت بنفسي عليه ..هي مسلمات لكل من يشهد ب ان لا اله الا الله محمد رسول الله..؟؟
    اما في ختام نصائحك لي بان الحوار يصلح للقراء ام لا..
    فهذا امر ليس له دخل في المناظره اصلا .. انا طلبت المناظره وانت وافقت انتهينا
    وهو لا يعدو كونه تهربا من الرد لا اكثر ولا اقل
    اما ان اردت ان تملي علي ما يجب ان اقوله ويتناسب مع ما يرضيك عن الحوار فهذا امر اخر لا يمت الى المناظره العلمية باي شيء

    ___
    ايضا بينت لك كيف ومتى تتم طاعه الحاكم بنائا على اقوال علماء اهل السنة التي انت قمت بوضعتها في موضوعك..!!!!!

    فان كنت لا تريد ان يكون الموضوع طويلا فلا تقم بطرح امر يجب مناقشته
    ____________________
    اما عن ما اعتبرته انت ردا على سؤالي لك
    هل احتج الامام علي وهو اول الائمة الاثني عشر عندكم وافضلهم
    هل احتج على ابي بكر وعمر وعثمان باية قرانية فيبدو انك اما لم تفهم سؤالي اصلا او انه كما توقعت انا لا يوجد عندك رد لان الامام علي لم يحتج على ابا بكر وعمر وعثمان
    باية قرانية تثبت انه منصب من الله تعالى

    اما اعتبرت انه احتجاج
    فانني عزيزي اذكرك بان
    تلك هي
    اسمها الخطبة الشقشقية (( والتي طبعا لم تثبت صحة نسبها عن الامام علي بل ثبت العكس ))
    ومع ذلك فلو سلمنا جدلا ثبوت صحة نسبها للامام علي
    فانني اقول لك ان هذه الخطبه ليست احتجاجا على ان الامام علي منصب من الله
    وانما هي ((كما عند الشيعه طبعا ))
    هي خطبة كان يتحدث بها الامام علي عن ما جرى من احداث ومن ان ابا بكر اغتصب منه الخلافة وقام ايضا ب توريثها ل عمر بن الخطاب
    ويذكر مستمعيه بعد وفاة ابا بكر وعمر ..!! بايات قرانيه مفادها ان
    الدار الاخره سوف يورثها الله لمن لم يريدون الاستعلاء في الارض والفساد بها

    وهذه اللايه القرانيه


    تلك الدار الآخرة نجلعها للذين لا يريدون عُلُواً في الأرض ولا فساداً**
    ومعنى الدار الاخره هنا اي : الجنه

    ..فلا توهم القراء بانك اجبت على سؤالي
    لذلك سؤالي مازال قائما وبصيغه مبسطه اكثر
    وهو
    هل قام الامام علي ب الاحتجاج على ابا بكر وعمر وعثمان ومعاوية بايه قرانية تقول بانه منصب من الله تعالى ؟؟
    ايه قرانيه تقول انه لا يجب ان يحكم البشر غير خليفه منصب من الله
    فان كان جوابك نعم
    فاتني بهذه الايه القرانية واثبت لي ان علي رضي الله عنه قام بالاحتجاج بها على عمر وابا بكر ومعاوية وعثمان من خلال رسائله لمعاوية او من خلال حديثه مع عمر او عثمان او اي
    حديث دار بينهم يقول فيها علي .. يا عثمان ..يا ابا بكر.. يا عمر .. يا معاوية... ان الخليفة يجب ان يكون منصبا من الله ولا يجب ان يكون بالشورى ... وهذه الايات القرانية احتج بها عليكم ...
    ان كان لديك دليل ان علي رضي الله عنه فعل ذلك فاثبته لي وللجميع ...

    ودعك من التهكم في اجاباتي وطولها فاننا عزيزي نبين عقيده فيها جنه او نار ولا نتحدث عن امر من امور الدنيا حتى تقول لي خير الكلام ما قل ودل .. فان لم يكن لديك وقت لقرائة ردودي
    ف الذي يبحث عن الحق ويريد ان ينجو من عذاب الله ..لديه وقت لقرائة مثل هذه الردود ..فانه يا عزيزي
    مصير
    اما
    للجنه
    واما للنار
    ام نسيت ان من اهم اركان عقيدتككم انه من لا يؤمن ب الخليفة المنصب من الله هو في النار ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟










    [frame="3 98"]
    [CENTER]هذا توقيع إفتراضي

    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/"]الموقع الرسمي للدعوة المباركة[/URL]
    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/vb/"]منتديات أنصار الإمام المهدي (ع)[/URL]
    [URL="http://www.nsr313.com/"]صحيفة الصراط المستقيم[/URL]
    [URL="http://www.al-imam-almahdy-ahmad.com/"]موقع غرفة أنصار الإمام المهدي الصوتية[/URL]
    [/CENTER][/frame]

  6. #6
    عضو جديد الصورة الرمزية المتعلم
    تاريخ التسجيل
    23-09-2008
    المشاركات
    49

    افتراضي رد: مناظرة في حاكمية الله بين المتعلم من انصار الامام المهدي (ع) وعبد الغني من اهل السنة والجماعة

    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصلي الله على سيدنا محمد وعلى ال بيته الطيبين الطاهرين الائمة والمهديين وسلم تسليما

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد مشاهدة المشاركة


    السلام عليكم ...
    بغض النظر عن سبب طردي .. والتهمه التي نسبتموها الي بانني اسئت الادب والله يعلم برائتي من هذه التهمه كبرائة الذئب من دم يوف
    لكن ما علينا ..
    فان كنتم تستطيعون بالفعل مناظرتي فابقو على عضويتي هذه لاكمال هذه المناظره فقط ان كنتم تثقون فعلا في معتقدكم
    فانا صاحب العضويه السابقه عبد الغني


    اما ردي عليك ايها المتعلم
    وما دامت تحب الاختصار وعدم الاطاله
    ومع انني رددت على موضوعك ردا يقنع من هم على دراية اصلا بامور المناظرات لكن مع ذلك فلا يوجد عندي مانع من اتباع اسلوبك في تفصيل كل شيء من الالف الى الياء

    فاما سؤالك عن

    ((كيف تعرف الخليفة المنصب من الله تعالى؟مع بيان منهجكم ))
    فالمثلعندنا يقول
    اثبت العرش .. ثم ..انقش عليه

    اولا نثبت العرش كما طلبت وبعدها نتكلم فى النقش كما تحب
    ا-- ( قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) (آل عمران:26):- هذه الآية واضحة الدلالة على أن الملك لله وهو سبحانه يستخلف من يريد قال تعالى : ( إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً) (البقرة: 30) فليس لأحد بعد هذه الآية أن يعيّن ملكاً أو ينتخب ملكاً أو حاكماً مالم يعينه الله سبحانه وتعالى وهذا الملك أو الحاكمية الإلهية يهبها الله لمن يشاء

    -قال تعالى ( أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكاً عَظِيماً ) (النساء:54) فمع أن آل إبراهيم (ع) قد أوتوا الملك و الحاكمية الإلهية على طول الخط و2لكنهم استضعفوا وقهروا وأبعدوا عن دفة الحكم واستولى عليها الظلمة فواجب الناس هو تمكين خليفة الله في أرضه من دفة القيادة فإن لم يفعلوا فحظهم ضيعوا وربهم أغضبوا.
    3-- قصة طالوت ( أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلأِ مِنْ بَنِي إِسْرائيلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكاً نُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ) (البقرة246
    4- قال تعالى ( وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُون) (المائدة: 44) ، وقال تعالى ( وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ) (المائدة: 45) ، وقال تعالى ( وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ) (المائدة: 47) .

    من البديهي أن الحاكم يواجه مشاكل مستجدة في كل زمان ولابد له من تسديد وعلم خاص من الله يعلم به حكمه سبحانه وتعالى فيما أستجد من الأحداث فمن أين لغير خليفة الله أن يحكم بما أنزل الله , فالثابت أنه لا يتسنى لأحد أن يحكم بما أنزل الله إلا خليفة الله في أرضه.
    هذه ايات من كتاب الله تقرر ان الحكم يكون من الله والخليفة المنصب يكون من الله فهو تعالى الذى يؤتى الملك وهو من ينزع الملك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد مشاهدة المشاركة


    عزيزي لا يوجد جمله واحده في القران الكريم تقول (( الخليفه المنصب من الله ))

    لكن يوجد شيء اسمه رسول الله
    او رسل من الله
    الرسول والرسل هم الخلفاء والائمة فى الارض وهم منصبون ومرسلون من الله تعالى
    فكل ايات القران التي تتحدث عن ما بعثه الله للناس وصفه الله بانه رسول من الله الى الناس

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد مشاهدة المشاركة


    ومعنى كلمة رسول = يعني شخص مرسل من جهه ما يحمل رساله شفوية او كتابيه الى جه اخرى اي انه حامل رسال من .. الى


    - إن كلمة رسول بحدّ ذاتها تعني الشخص الذي يُرسل لغرض معين. فإذا أرسلت رسالة مع شخص إلى شخص آخر، فحامل الرسالة هو الرسول. وبالمعنى الروحي، الرسل هم أناس أرسلهم الله لإيصال رسالته إلى بني البشر.
    والرسول في القران

    هو اختيار الله بعض أفراد من نوع ما للقيام بمهمة معينة أى يميز الله أفرادا على غيرهم ليؤدوا التكليف الذى يكلفهم به فمثلا جبريل رسول من الله يحمل رسالة الوحي الى النبي محمد

    وبذلك يصبح محمد رسول من الله الى البشر يحمل لنا ما يريده الله لنا ان نعمل به وما يريدنا ان ننتهي عنه


    وفي جميع الايت التي في القرات يقول ربناا عز ووجل
    لقد ارسلنا لكم رسول من انفسكم..
    وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا..

    وكثيره هي الايات التي تتحدث عن الذي يكون مبعوثا من الله اسمه رسول ولا توجد ايه واحد تقول ان الذي هو مبعوث من الله تعالى الى البشر اسمه ((( خليفه منصب من الله ))
    لقد ثبت عن نبينا صلى الله عليه واله فيما روى عنه:عن حذيفة رضي الله عنه قال :قال رسول اللهصصص
    (تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء شاء الله أن يرفعها ثم تكون ملكا عاضا فيكون ما شاء الله أن يكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها إذا ثم تكون ملكا جبرية فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة
    وهذا تفصيل منه بالخلافة وانه يوجد خليفة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد مشاهدة المشاركة


    انظر عزيزي ..

    {الله يصطفي من الملائكةرسلاومن الناس إن الله سميع بصير، يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم وإلى الله ترجع الأمور}
    ولم يقل الله تعالى
    ان الله يصطفي من الناس ((خليفه منصب من الله ))
    والرسول اذا في القران هو الذي يحمل الهداية الى الناس وليس ((الخليفه المنثب من الله ))

    كما في قوله تعالى

    قُلْنَا اهْبِطُواْ مِنْهَا جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ
    ولما تركت قوله تعالى:فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا
    فالخليفة المنصب من الله يعنى الحاكم بحكم الله تعالى والاية صريحة على نفى الايمان على من لايحكم رسول الله صلى الله عليه واله وسلم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد مشاهدة المشاركة

    فهدى الله تعالى يحملها الرسول المرسل من الله تعالى
    كما ارسل محمدا الذي قام بهدايتنا للاسلام وكما ارسل الرسل الذين عهم من قبله وكما كان النبي يوسف هاديا لاهل مصر لما هو فيه خير لهم فكان لهم مستشارا (( وزيرا )) ولم يكن عليهم منصبا
    فانقذهم من القحط وانقذ من تبعه منهم من عذاب الله
    اذا لا يوجد شيء اسمه خليفه منصب من الله تعالى (( وان كنت على خطاء فاتني بجملة ((الخليفة المنصب من الله ))
    حتى يتسنى لنا مناقشتها
    اثبتنا لك بالايات وجوب الاحتكام الى الله ورسوله ونفى الايمان على من لايتحاكم ولايحكم الرسول صلى الله عليه واله
    ولو اردت زيادة فى وجوب حاكمية الله ووجوب التحاكم الى رسله حتى نحرر هذا الاصل ونثبت العرش وبعدها ننتقل الى النقش نزيدك بشرط ان لاننتقل الى نقطة اخرى حتى نثبت هذه النقطة
    ولكى لايفهم القارئ اننى لم اجيب على باقى مداخلتك ساجيب عليها لكن ارجو ان نحرر الامر نقطة نقطة ثم ننتقل الى النقطة التى تليها
    اطلب منك الان اما اقرار وتثبيت حاكمية الله وان الخليفة المنصب من الله هم الرسل او غيرهم؟
    اذا كان الامر وضح عندك الزمك بسؤالى وهو:كيف تعرف الخليفة المنصب من الله؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد مشاهدة المشاركة


    اما عن منهاجنا في الرسول الذي ياتينا من الله تعالى فعلينا اتباعه ونصرته من غير اي جدال او نقاش

    ..
    اذا عزيزي قبل ان تشرق وتغرب وتدعي انني بعدت عن الاجابه مع ان اجاباتي كانت واضحة وضوح الشمس
    ولكن اراك اتبعت اسلوب قريش حين كانو يعجزون عن الرد على ادلة الرسول فيتجهون الى التشكيك في عقله وصحة تفكيره بان يصفوه ب المجنون

    لن اعلق على كلامك هذا واعتبر نفسى لم اقرأه لاكمال المناظرة العلمية والترفع عن .........
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد مشاهدة المشاركة


    وانت اراك تتجه الى تقييمي والترفع عن مناظرة من هم في مستوى علمي المتواضع
    وذلك بدلا ان ترد على الادله بالدليل
    وكما قمت باقتصاص جزء من اجابتي كقولي اننا نؤمن بالرسول ونتبعه ولكن ؟؟
    عزيزي كلمة ولكن لم يكن مقصودا بها الرسول والايمان به ؟
    انما كلمة ولكن تعود على سؤالي لك وانت تعلم ذلك
    فلا تقم بتعليمي ان السمليمين لا يجب ان يكون لديهم كلمة ولكن في مسالة الايمان بالرسول حتى تظهر نفسك ناصحا لي باتباع ديني
    عزيزي دعك من الاساليب القديمة التي عانيت كثيرا من الذي يناظرونني قبلك وهم لا يحملون ردا على محتوى الدليل
    فيتجهون الى تقييمي ووصفي بعدم العلم وما الى ذلك ..دعك من ذلك وركز قليلا في رد الدليل بالدليل
    فانا اتيتك بايات قرانيه ولم اتيك ب قصص مختلقة من عندي..فلو افترضنا ان الايات القرانية التي اتيك بها ليس لها علاقة بالموضوع
    فقم بشرحها لي وتبيين معناها ان كنت تستطيع
    لاتعليق

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد مشاهدة المشاركة


    ولا تقم فقط ب المواربه
    وبما انك قبلت مناظرتي ..اذا لا عليك من مستواي التعليمي ..فان كنت جاهلا قد اتعلم منك .. ولكن ما دمت قبلت مناظرتي فلا داعي
    ان تظهر نفسك انك تتذمر من مستوى الحوار وكانك فصيح زمانك واذ بك امام اجهل زمانك
    شكرا لك لاتعليق
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد مشاهدة المشاركة


    ثالثا انت تقوم بقول لا لم نتفق ب امور يتفق كل المسلمون عليها
    ك طاعة الرسول وطاعة الله .. وغيرها
    فلماذا تقول انني اسال نفسي واجيب عن نفسي ..اليس ما سالته انا واجبت بنفسي عليه ..هي مسلمات لكل من يشهد ب ان لا اله الا الله محمد رسول الله..؟؟
    اما في ختام نصائحك لي بان الحوار يصلح للقراء ام لا..
    فهذا امر ليس له دخل في المناظره اصلا .. انا طلبت المناظره وانت وافقت انتهينا
    وهو لا يعدو كونه تهربا من الرد لا اكثر
    الله المستعان لاتعليق
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد مشاهدة المشاركة


    اما ان اردت ان تملي علي ما يجب ان اقوله ويتناسب مع ما يرضيك عن الحوار فهذا امر اخر لا يمت الى المناظره العلمية باي شيء

    ___
    ايضا بينت لك كيف ومتى تتم طاعه الحاكم بنائا على اقوال علماء اهل السنة التي انت قمت بوضعتها في موضوعك..!!!!!

    فان كنت لا تريد ان يكون الموضوع طويلا فلا تقم بطرح امر يجب مناقشته
    لذلك لن اطرح اشكالات لك لحصر النقاش فى تثبيت كيفية معرفة الخليفة المنصب من الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد مشاهدة المشاركة

    ____________________
    اما عن ما اعتبرته انت ردا على سؤالي لك
    هل احتج الامام علي وهو اول الائمة الاثني عشر عندكم وافضلهم
    هل احتج على ابي بكر وعمر وعثمان باية قرانية فيبدو انك اما لم تفهم سؤالي اصلا او انه كما توقعت انا لا يوجد عندك رد لان الامام علي لم يحتج على ابا بكر وعمر وعثمان
    باية قرانية تثبت انه منصب من الله تعالى

    اما اعتبرت انه احتجاج
    فانني عزيزي اذكرك بان
    تلك هي
    اسمها الخطبة الشقشقية (( والتي طبعا لم تثبت صحة نسبها عن الامام علي بل ثبت العكس ))
    ومع ذلك فلو سلمنا جدلا ثبوت صحة نسبها للامام علي
    فانني اقول لك ان هذه الخطبه ليست احتجاجا على ان الامام علي منصب من الله
    وانما هي ((كما عند الشيعه طبعا ))
    هي خطبة كان يتحدث بها الامام علي عن ما جرى من احداث ومن ان ابا بكر اغتصب منه الخلافة وقام ايضا ب توريثها ل عمر بن الخطاب
    ويذكر مستمعيه بعد وفاة ابا بكر وعمر ..!! بايات قرانيه مفادها ان
    الدار الاخره سوف يورثها الله لمن لم يريدون الاستعلاء في الارض والفساد بها

    وهذه اللايه القرانيه


    تلك الدار الآخرة نجلعها للذين لا يريدون عُلُواً في الأرض ولا فساداً**
    ومعنى الدار الاخره هنا اي : الجنه

    ..فلا توهم القراء بانك اجبت على سؤالي
    لذلك سؤالي مازال قائما وبصيغه مبسطه اكثر
    وهو
    هل قام الامام علي ب الاحتجاج على ابا بكر وعمر وعثمان ومعاوية بايه قرانية تقول بانه منصب من الله تعالى ؟؟
    ايه قرانيه تقول انه لا يجب ان يحكم البشر غير خليفه منصب من الله
    فان كان جوابك نعم
    فاتني بهذه الايه القرانية واثبت لي ان علي رضي الله عنه قام بالاحتجاج بها على عمر وابا بكر ومعاوية وعثمان من خلال رسائله لمعاوية او من خلال حديثه مع عمر او عثمان او اي
    حديث دار بينهم يقول فيها علي .. يا عثمان ..يا ابا بكر.. يا عمر .. يا معاوية... ان الخليفة يجب ان يكون منصبا من الله ولا يجب ان يكون بالشورى ... وهذه الايات القرانية احتج بها عليكم ...
    ان كان لديك دليل ان علي رضي الله عنه فعل ذلك فاثبته لي وللجميع ...

    ودعك من التهكم في اجاباتي وطولها فاننا عزيزي نبين عقيده فيها جنه او نار ولا نتحدث عن امر من امور الدنيا حتى تقول لي خير الكلام ما قل ودل .. فان لم يكن لديك وقت لقرائة ردودي
    ف الذي يبحث عن الحق ويريد ان ينجو من عذاب الله ..لديه وقت لقرائة مثل هذه الردود ..فانه يا عزيزي
    مصير
    اما
    للجنه
    واما للنار
    ام نسيت ان من اهم اركان عقيدتككم انه من لا يؤمن ب الخليفة المنصب من الله هو في النار ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا








    التعديل الأخير تم بواسطة اختياره هو ; 17-09-2010 الساعة 16:48

  7. #7
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,276

    افتراضي رد: مناظرة في حاكمية الله بين المتعلم من انصار الامام المهدي (ع) وعبد الغني من اهل السنة والجماعة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ...
    بغض النظر عن سبب طردي .. والتهمه التي نسبتموها الي بانني اسئت الادب والله يعلم برائتي من هذه التهمه كبرائة الذئب من دم يوف
    لكن ما علينا ..
    فان كنتم تستطيعون بالفعل مناظرتي فابقو على عضويتي هذه لاكمال هذه المناظره فقط ان كنتم تثقون فعلا في معتقدكم
    فانا صاحب العضويه السابقه عبد الغني

    بسم الله الرحمن الرحيم

    هذا المنتدى مفتوح للجميع ... فعلا للجميع

    ما نطلبه بالمقابل فقط عدم الاساءة... واعتقد انه ليس طلب متعسر على احد !

    وعندنا قانون يعمل به مع الجميع .. ولا نريد ان يكون اتفاقنا هنا على المناظرة يسمح لك ان تسئ في مواضيع اخرى كما حصل من قبل وانت تعرف جيدا هذا الامر.

    ولا نريد لا التلاعب بالمشاركات ولا اي شئ ... بل نريدها ان تبقى وهي في صالح الحق الذي ندعو له.

    ولذلك خدمة للحق ولكي يقرا الناس ويستفيدون من هذه المناظرة ... الادارة وافقت على رجوعك باسمك مع الاتزام بقوانين المنتدى بصفة عامة وبنود هذه المناظرة بصفة خاصة.

    وسيتم حذف هذه المشاركات الدخيلة الآن على المناظرة بعد قراءتك لمشاركتي هذه.

    الآن انت تكتب باسم ((عبد)) او ((عبد الغني))
    والحمد لله وحده

    والحمد لله وحده
    التعديل الأخير تم بواسطة اختياره هو ; 17-09-2010 الساعة 16:53
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  8. #8
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    16-09-2010
    المشاركات
    40

    افتراضي رد: مناظرة في حاكمية الله بين المتعلم من انصار الامام المهدي (ع) وعبد الغني او اسمه الآخر عبد من اهل السنة والجماعة

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

    عزيزي بدلا من ان توجه جهودك للنيل مني ومن ردودي بطريقه مبطنه
    انصحك بان توجه جهودك للرد على ادلتي وحججي
    فكل من يقراء ردودك يشعر بان اسلوبك هو النيل مني والتهكم على ما اقول بدلا من رد الحجه بالحجه والدليل بالدليل..
    فدع عنك هذا عزيزي فانني لا اعلم من تكون ولا يهمني...كما انك لا تعلم من اكون ولا يهمك ذلك..
    فانا وانت هنا كل منا يمثل مذهبه وعقيدته ولا نمثل انفسنا .. فكن خير ممثل لمذهبك وعقيدتك ..ودع عنك ترهات التهكم ..
    _______________

    لا تعليق .....!!!
    اولا لي تعليق على هذه الكلمه ف انا الحقيقه استغرب كيف صدر منك ذلك الرد ونحن في بداية الجولات الاولى من الموضوع الاول من المناظره ...!!!
    فهل هذه هي المره االاولى التي تقوم بها بمناظره علميه ...؟؟

    ان لم تكن هي المره الاولى التي تناظر بها عن عقيدتك ..
    اذا لم تكن لترد ب كلمة (( لا تعليق ))
    وان كانت المره الاولى ... فانني انصحك ان لا تقوم بالرد بمثل تلك الكلمه مهما كان الامر الذي اطرحه عليك ما دام يتعلق بنفس الموضوع الذي نتناظر به
    فان لم يكن يتعلق بنفس الموضوع عليك بتنبيهي على ذلك
    فعليك اذا عزيز ان لا تستخدم كلمة ((لا تعليق ))
    لان كلمة ((لا تعليق )) تعني انك لا تملك ردا
    او انني لا استطيع الرد
    ولا تنسى ان اي امر اقوم بطرحه ولا تستطيع الرد عليه ..بان تقول ((لا تعليق )) فهو اذا نقطه محسوبه عليك وعلى المذهب الذي تمثله وتدعو اليه وتهدف من خلال مناظرتي اثبات صحته.

    -----------------------------------------------------------

    ثانيا
    فلنبدء بالايات القرانية التي قمت انت ب الاستشهاد بها على انها دليلك في وجود مصطلح اسمه ((الخليفه المنصب من الله ))
    عزيزي..
    ليس الدليل على صحة عقيدتك هو ان تاتي بايات قرانيه فقط ..!!
    انما الدليل هو ان تثبت ان هذه الايات القرانيه هي بالفعل تؤكد صحة عقيدتك وان تفسيرها مطابق لاقوالك وما تدعو اليه ..
    حينها تستطيع ان تقول انك اتيت بحجة ودليل من القران الكريم ..
    ف جميع مذاهب المسلمين يحتجون بالايات القرانية
    حتى ان غير المسلمين احياننا يحتجون علينا بايات قرانيه .. ظنا منهم ان ايماننا بصحة هذه الايات يوف يدعوننا لتصديقهم ويمنعنا من تفسيرها الايات التي احتجو بها علينا
    ولكن هيهات .... فعندنا علوم وليس علما واحدا علوم كثيره تدرس في الجامعات والمعاهد العلمية ..لتفسير القران بشكل علمي وديني ولغوي صحيح لا لبس فيه
    ومثال على ذلك
    اتباع الديانه القادينيه او الاحمديه الذين يتبعون الميرزا غلام احمد ويقولون عنه انه نبي...!!!
    ويستشهدون بايات قرانيه هي اصلا تدينهم وتقيم الحجة عليهم بدل ان تكون حجة لهم
    لكنهم يؤولنها كما يشتهون وكما تتناسب مع عقيدتهم مع انها اكبر حجة ودليل عليهم
    ..
    اذا عزيزي فحين تستشهد بايه قرانية فقم بتسفيرها لنا وكيف ان محتواها ومفادها يدل على مطابقتها لاقوالك وذلك بتفسيرها تفسيرا صحيحا ومفصلا
    ثم قم بمقارنتها مع اقوالك وذلك ..قبل ان تنطلق للنقطة التي تليها .. فليست الحجة اذا بالاستشهاد بايات القران الكريم ولكن الحجة بتطبيقها تطبيقا واقعيا وعلميا على انها دليل على ما تدعو اليه ..
    ____________________________________

    قال تعالى :

    قل اللهم مالك الملك،تؤتي الملك من تشاء ، وتنزع الملك ممن تشاء ، وتعزمن تشاء، وتذل من تشاء، بيدك الخير ،إنك على كل شيء قدير، تولج الليل في النهار ،وتولج النهار في الليل ،وتخرج الحي من الميت ،وتخرج الميت من الحيى،وترزق من تشاء بغير حساب،) سورة آل عمران آية27.

    اذا عزيزي ..
    فلنفصل ولنحلل هذه الايات وعن ماذا تتحدث اصلا ..قبل ان نحتج بها

    قال تعالى تؤتي الملك من تشاء ..
    كيف استنتجت انت ان الشخص الذي يؤتيه الله الملك هو ((الخليفه المنصب من الله))

    عزيزي ..
    فقد اتى الله الملك لمن هو كافر اصلا.. وذلك بنص قراني صريح

    قال تعالى :

    “أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبَرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ ; (آية 25

    اذا النمرود اتاه الله الملك بنص صريح وواضح ..

    اذا هل اصبح النمرود (( خليفة منصب من الله ))
    لن اجيب هذه المره حتى لا تتهمني انني اجيب على اساله بديهية وانني اناظر نفسي
    سوف ادع لك الاجابه ..
    ..
    عزيزي ..
    ان الملك هنا هي كلمة تعني نعمه من نعم الله ينعم بها على من يشاء من عباده
    ايا كان هذا الشخص كافرا او مؤمن صالحا او طالح ..
    اذا كيف فسرتها انت على انها (( خليفه منصب من الله ))
    فلو كان معناها كما تقول
    حينها سترى الاياة بشكل اخر نهائيا
    فحينها بدلا من ان يقول تعالى تؤتي الملك من تشاء
    فيقول .. تنصب خليفه على البشر من تشاء
    وانما قال تؤتي الملك من تشاء اي انك يا رب تنعم على من تشاء بنعمة الملك
    وتنزع هذه النعمة ممن تشاء
    اذا الملك نعمه من نعم الله ينعم بها على من يشاء وينزعها ممن يشاء ...لاحظ ان الايات تتحدث عن نعم الله وقدرته ولا تتحدث عن قواني التي وضعها الله للبشر
    فهو في ذات الاية يقول عز من قال
    تولج الليل بالنهار وتولج النهار بالليل .. نعمة من نعم اللله على البشر
    تعز من تشاء .. نعمة من نعم الله على البشر
    تخرج الحي من الميت .. قدرة خاصه بالله وحده وهي نعمة ايضا على البشر
    ترزق من تشاء ... الرزق ايضا نعمة من نعم الله على البشر
    بيدك الخير .. بيدك النعم كلها

    تؤتي الملك من تشاء ..نعمة من نعم الله على البشر

    .......
    اذا عزيزي الاياه كلها تتحدث عن نعم الله تعالى على البشر وعن مقدرته بان يعطي هذه النعم لمن يشاء
    فهو تعالى وقد ربطها في اخر الايه بان قال ..بيدك الخير اي النعم كلها ..
    يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل ... على المؤمن والكافر
    ترزق من تشاء ... للمؤمن والكافر
    تؤتي الملك لمن تشاء ... للمؤمن والكافر
    اذا الايات كلهات هنا هي تعلمنا كيف ندعو ربنا بذكر نعمه علينا والدليل ان في بدايتها كلمة قل ..

    يعني قولو هذه الصيغه في دعائكم ..واذكرو في دعائكم بعض نعم الله عليكم .....
    فاين ..استنتجت انت من هذه الايات ان هنالك مصطلح اسمه (( الخليفه المنصب من الله ))
    ....
    عزيزي ان اتيان الملك من الله يكون لاي شخص ..ليس شرطا ان هذا الشخص منصب من الله على الناس
    بل هي نعمة من الله ينعمها على هذا الشخص لا دخل للناس بها
    انما هو فضل ومنه يمنها الله على من يشاء من عباده
    كما يمن على البعض بان يؤتيه مالا او اولادا ..
    فهل كل من اتاه الله نعمة من نعمه يكون قد رضي عنه اصلا ..؟
    اذا الملك نعمه من نعم الله يمنها وينعم بها على من يضشاء لا دخل لسخط الله او رضاه على هذا الشخص
    فالله من على النمرود بهذه النعمه ..فهل اصبح النمرود (( خليفه منصب من الله ))

    ام انها نعمه من نعم االله منها الله على النمرود ولسوف يعاقبه بانه جحد بهذه النعمه ولم يشكر الله عليها ..
    ايضا الله تعالى اتى فرعون نعمة الملك ..فهل اصبح فرعون ..(( خليفه منصب من الله ))
    ام انه انعم عليه بنعمه اسمها الملك ..فلما كفر بها وجحد بها نزعها الله منه انتزاعا ..

    ايضا ...
    الله تعالى كما من على هؤلاء العصاه بالملك
    فقد من على بعض الصالحين بالملك
    ومنهم بعض الانبياء
    ذكر لنا ربنا منهم النبي سليمان
    فقد كان نبيا في بادء الامر ولم يكن ملكا عظيما ف امتحنه الله ولما صبر على ابتلاء الله له
    قال ..
    ( قال ربي هب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي
    اي انعم علي بنعمة لا تنعم على احد بمثلها من بعدي وهي الملك العظيم )) والسبب ..ليتمكن من فرض شرع الله في الارض وعلى الجميع ..بالسلطان والقوة والجاه
    وليس فقط ليكون ملكا
    فاستجاب له الله وسخر له الجن والانس والرياح وغيرها الكثير ليكون بذلك قد انعم عليه بنعمة عظيمه وهي الملك
    فالله من على الصالح والطالح بهذه النعمه
    التي هي كباقي النعم حتى يرى من منهم يشكره ويعتبرها تكليفا وامتحانا
    ومن منهم يجحد بهذه النعمه ويعتبرها تشريفا له لانه يستحقها لشخصه

    وليس كل الانبياء والرسل عزيزي ملوكا..
    لان النبوه والرساله هي تكليف ممن الله تعالى لشخص يختاره من بين البشر يكون عليه ان يبلغ ما يريد الله من هؤلاء البشر ويهديهم الى طريق الله
    فالانبياء لا دخل لهم ب مصطلح ((الخليفة المنصب من الله ))

    وكلمة الملك هنا اذا نعمة من نعم الله على البشر يؤتيها من يشاء
    فكيف استنتجت من هذه الايات ان هنالك مصطلح اسمه
    (( الخليفه المنصب من الله ))

    _______________________________________________________

    اماالايه الاخرى التي استشهدت بها على انها دليل على وجود مصطلح اسمه (( الخليفه المنصب من الله ))وهي



    قال تعالى في سورة البقرة ((و{وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ(30)

    عزيزي .. منذ عرفت الشيعه وهم يجزؤون ويقتصون هذا الجزء من الاايه لانه اعجبهم هذا اللجزء فقط ويتماشى مع معتقدهم
    وهي اني جاعل في الارض خليفه ..!!
    والحقيقه ان اي ايه تريد الاستشهاد بها
    يجب ان تكون كامله فلا يكتمل المعنى الى اذا اكملت الايه وقد تحتاج لقراءة ما قبل الاياه وما بعدها لتفهم مراد الله تعالى من الايه

    فمثلا لا يجوز ان نقول
    ولا تقربو الصلاه ...!!!! ..من غير ان نكملها
    ولا يجوز ان نقول
    ف ويل للمصلين ...!!! من غير ان نكملها
    اذا فلو اقتصصنا واجتزئنا هذان الجزئان من الايات لكان الله تعالى يمنعنا من الصلاه ..بل ويحذر ويتوعد بالعقاب لمن يصلي ...!!
    والعياذ بالله

    اذا لكي نفهم الايه ومراد ربنا من الايه ..
    اذا يجب علينا ان نكمكل الاياه وربما اكثر من اياه
    حتى نفهم المعنى الصحيح من الايات وهذا ما يسمى
    بسياق الايات

    ..
    اذا عزيزي لنلقي الضوء على سياق الايات ومن جميع جوانبها وليس من جانب ضيق
    ثم فلنفسرها ولنرى ماذا يريد ربنا منا في هذه الايه ..

    قال تعالى :







    كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ

    هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ

    وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ

    وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ

    قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ

    قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ

    وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ

    وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ

    فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ

    فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ

    قُلْنَا اهْبِطُواْ مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ ..صدق الله العظيم

    ..
    كما تلاحظ ان الايات هذه كلها تتحدث عن بدء الخليقه ومن ضمنها خلق البشر

    فقد سبق خلق البشر خلق السموات والارض وتسخير ما في الارض لمخلوق جديد سوف يخلقه الله وهم البشر

    اذا الايات تتحدث عن بدء الخليقه وبدء خلق الكون وتتدرج من خلق السماوات والارض الى خلق الاسنان او البشر في الارض

    وقوله تعالى اني جاعل في الارض خليفه
    تعني انني سوف اخلق في الارض بشرا
    وسماه خليفه لان صفة هؤلاء البشر الذي سوف يخلقهم الله انهم يخلفون بعضهم بعضا

    فالفر منهم خليفه
    والجمع منهم خلفاء
    كما قال ربنا
    في اكثر من ايه

    قال تعالى

    وَعَجِبْتُمْ أَن جَاءَكُمْ ذِكْرٌ مِّن رَّبِّكُمْ عَلَى رَجُلٍ مِّنكُمْ لِيُنذِرَكُمْ وَاذْكُرُواْ إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاء مِن بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً فَاذْكُرُواْ آلاء اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ .الاعراف 69

    وقال عز من قال

    وَاذْكُرُواْ إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاء مِن بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ فِي الأَرْضِ تَتَّخِذُونَ مِن سُهُولِهَا قُصُورًا وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتًا فَاذْكُرُواْ آلاء اللَّهِ وَلاَ تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ .الاعراف 74


    وقال سبحانه وتعالى :

    أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ


    وقال ايضا :

    وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِنْ بَعْدِي أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الأَلْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُوا يَقْتُلُونَنِي فَلا تُشْمِتْ بِيَ الأَعْدَاءَ وَلا تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ .


    :
    اذا هنا كلمة خليفه ويخلفون وخلفاء هي صفه للبشر يخلفون بعضهم البعض
    وهي كلمة مشتقه من خلف
    واليك هذه الايه التي تتحدث عن نفس الموضوع وهو بدء الخليقه وبدء خلق الانسان في سورة صاد

    إذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من طين ( 71 ) فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين ( 72 ) فسجد الملائكة كلهم أجمعون ( 73 ) إلا إبليس استكبر وكان من الكافرين ( 74 ) قال يا إبليس ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدي أستكبرت أم كنت من العالين ( 75 ) قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين ( 76 ) قال فاخرج منها فإنك رجيم ( 77 ) وإن عليك لعنتي إلى يوم الدين ( 78 ) قال رب فأنظرني إلى يوم يبعثون ( 79 ) قال فإنك من المنظرين ( 80 ) إلى يوم الوقت المعلوم ( 81 ) قال فبعزتك لأغوينهم أجمعين ( 82 ) إلا عبادك منهم المخلصين ( 83 )


    ..
    انه عزيزي نفس الموضوع ولكن بصيغه اخرى ف كعادة القران يتحدث عن كل موضوع باكثر من منظور واكثر من رؤية ويستخدم اكثر من لفظ يدل على نفس المعنى


    ف في سورة البقرة اطلق ا الله تعالى على الذي سوف يخلقه في الارض خليفه
    وفي سورة ص اطلق عليه اسم بشرا
    وفي سورة الاسراء قال عنه باسمه وهو ادم

    وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا) سورة الاسراء 61
    فالايات كلها هنا تتحدث عن نفس المنوضوع فلماذا اذا اعجبتكم كلمة (خليفه ) واستشهدتم بها ولم تعجبكم كلمة ( بشر ) او كلمة ( ادم) ولم تستشهدو بهما ؟؟ مع ان الايات كلها تشيرا لنفس الموضوع وهو خلق الله للناس في الارض
    هل لان كلمة (خليفه ) يمكنكم تؤويلها وتحميلها معنى اخر وكلمة بشر او كلمة ادم لا يمكن تؤويلها على غير معناها ؟؟؟؟
    ونسيتم ان القران يمكن ان يفسر بعضه بعضا ..


    فنحن اذا بشرا وصفتنا اننا نخلف بعضنا بعضا فيموت الجيل وياتي الجيل الذي يليه

    وهذا دليل اول على ان الخليفه هم البشر فكيف استنتجت من هذه الايه ان كلمة خليفه
    هو (( الخليفه المنصب من الله ))

    ....
    اما لو جئنا على نقطه هامه في نفس اية (( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ))
    باكمال الاية وليس باجتزائها كما فعلت انت ...!!

    اذا سنقرء ان الملائكة يردون على قول الله تعالى اني سوف اخلق بشرا (( خليفه )) يردون من باب الاستفسار طبعا لان الملائكة علمها دون علم الله وحكمتها دون حكمة الله
    يقولون يا ربنا كيف سوف تخلق هؤلاء البشر (( الخليفه )) ومنهم من سوف يعصيك بسفك الدماء وبالفساد بالارض

    فلو كان المقصود بكلمة خليفه هم ((الانبياء والائمه والاوصياء )) كما تزعمون

    لما وصفت الملائكه هؤلاء الاوصياء والانبياء والائمه بانهم سوف يسفكون الدماء ويفسدون في الارض

    اذا ..هنا الملائكة فهمت ما قصد ربنا بكلمة خليفه ..بشر .. وتقول له يا رب كيف تخلق هؤلاء البشر (( الخليفه )) ومنهم من سوف يعصيك منهم ويسفك الدماء ويفسد في الارض ..؟

    وهذا دليل ثاني على ان كلممة خليفه المقصود بها البشر ادم تحديدا (( فكيف استنتجت من هذه الاية وجود مصطلح اسمه
    ((الخليفه المنصب من الله ))

    ؟

    ::::::::
    ثم لناتي الى الفهم العقلي للايه الشريفه :


    وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ))

    تامل معي عزيزي .. الايات التي سبقت هذه الايه تشير الى بدء الخليقة والسموات والارض ..الخ
    وتامل وتفكر وتدبر .. لمن الخطاب في هذه الايه ....؟
    اي لمن يوجه الله تعالى الخطاب في هذه الايه ..؟
    انه يوجهه للملائكة وليس لنا ..انظر واذ قال ربك لل ملائكه
    وليس للبشر
    لانه بكل بساطه لم يكن هنالك ابشرا اصلا حتى ينصب الله عليهم احد ان كانت بزعمكمم هذه اية تنصيب ..!!
    بل هنا الخطاب موجه من الله للملائكة حتى يسجدو لادم او لهذا الخليفة او الخلق الجديد
    فالله يخاطبهم هنا ليس من بابا الاستشاره ((حاشا لله ))
    فالله ليس بحاجة لمستشارين ولا حتى الملائكة
    فهو يفعل ما يشاء من غير ان يستشير احد ..لان جميع المخلوقات هم دون الله في كل شيء العلم والحكمه والقدرة وكل شيء حتى الملائكة

    ولكن هنا ربنا يقول لهم سوف اخلق خلقا جديدا واريد منكم ان تسجدو له (( سجود تحيه )) لهذا الخلق الجديد التي تجلت قدرة الخالق سبحانه وتعالى به
    وسجود تعظيمم لما فعله الله سبحانه وتعالى

    ..اذا نستنتج هنا ان الخطاب للملائكة ومعهم كان ابليس لتنفيذ امر ما من اوامر الله عز وجل
    ف انصاع الملائكة بغض النظر عن اي شيء
    وتكبر ابليس وعصى امر الله بحجة انه افضل من هؤلاء البشر ( الخليفه )
    ولاحظ معي نقطه مهمه جدا جدا ..
    فالله يكمل لنا الايات لكي يبين لنا عداوة ابليس لنا وكيف انه بحقده وتكبره عصى الله
    وبما انه عصى الله فهو يريد والعياذ بالله ان يثبت لله ان هذا المخلوق الذي فضلته علي سيكون مثلي واسوء حالا في الاختبار الذي سوف تختبرهم به

    الا من طاعك منهم
    فقال لربنا معلالا عدم امتثاله لامره


    سورة الإسراء آية رقم 62
    {قال أرأيتك هذا الذي كرمت علي لئن أخرتن إلى يوم القيامة لأحتنكن ذريته إلا قليلا}

    اذا الهدف من الايه اصلا هو بعد تعريفنا بقدرة الله هو ان يعرفنا الله بان ابليس هو عدونا ويبين سبب عداوته لنا ..
    وان حتى ادم وقع في شراكه وعصا ربه حين طاع هذا الابليس وصدقه حين اغراه

    وان الله تاب عليه فان وقعنا في شراكه واخطائنا علينا التوبة والاستغفار حتى يتوب الله علينا ويقبل توبتنا كما فعل ادم
    والافضل هو عدم الاستجابه اصلا لهذا العدو المبين ( ابليس )


    ف من اين انت استنتجت ان سياق هذه الايات ومفهومها العقلي وتفسيرها يدل على مصطلح اسمه (( الخليفه منصب من الله ))

    ارجوك ارجو ان تكون اجابتك واضحة

    اذ هنا ربنا يقول للملائكة اني جاعل في الارض خليفه ولم يقل لنا يا ايها الناس اني جاعل عليكم (( خليفه منصب من الله )) ولم يكن هنالك بشر اصلا في الارض حتى ينصب الله عليهم احدا
    لو كان يقصد بكلمة خليفه (( خليفه منصب من الله ))

    ثم فلنتجه الى نقطه خطيره جدا قد تكون لم تنتبه اليها وهي :

    الذي يجعل له خليفة يخلفه في مكان ما هو شخص سوف يغيب عن هذا المكان اما بالموت فيكون خليفته دائما
    او بالغياب المؤت فيخلفه الى ان يعود ...!!!
    والصفتان لا تنطبقان على الله تعالى
    فحاشا لله ان يغيب وحاشالله ان يموت .. فلماذا يستخلف احدا على ملكه في الارض ...؟؟؟
    فالمثال الذي تسوقونه بان لو كان لاحد مصنع .. فانه يضع ممن ينوب عنه في حال غيابه ..هذا المثال يا عزيزي لا ينطبق على الله

    لان الله تعالى لا يغيب برهه ولا اقل من ذلك ولا اكثر وهو يدير شؤون كونه كما اراد هو ولا يحتاج لمن يدير شؤون كونه
    اما عن الملائكه فهم جنود الله وهو عز وجل ليس بحاجة لهم ايضا ولكنها حكمة الله
    فالله لا يحتاج لمن يخلفه في الارض
    ولكن خلق الله للانس والجن للعباده فقط ويعمرون الارض ويديرون شؤونهم ويضعون قوانينهم بهداية من الله حتى يرى الله الصالح منهم والطالح
    فيجزي الصالح خير الجزاء ويعاقب الطالح وذلك في يوم الحساب

    فالذي يضع من يخلفه في ملكه اما ان يكون سيموت فيحل محله بعد موته
    او ان يكون سوف يغيب

    فيحل محله خليفته اثناء غيابه
    اذا كلممة خليفه لا تنطبق على بعض البشر انهم منصبون من الله وانهم ينوبون عنه في ملكه وحكمه للبشر

    ___________________________________________

    انت تقول ان الرسل هم مرسلون من الله ومنصبون .؟؟؟ من اين اتيت بكلمة منصبين

    اثبت لي من القران ان الله وصف احد رسله بهذا الكلمه بالذات (( منصبون من الله )) منصب من الله

    لم ولن تجد عن ما وصف الله رسله الا بكلمة (( مرسلون من الله )) او مرسل من الله
    ولا توجد كلمة (( منصب من الله )) اصلا في القران


    اما عن الايه الشريفه
    {أم يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله فقد آتينا آل إبراهيم الكتاب والحكمة وآتيناهم ملكا عظيما}
    انظر عزيزي ..
    ال ابراهيم .. هل تعلم معنى ال .. انه ذريته واتباعه من الانبياء ..ولم يقل ابراهيم
    فقد من الله على بعضهم
    بالحكمه : ك يعقوب
    وقد يجمع بين الكتاب والحكمه
    ب الكتاب والحكمه : ك موسى عليه السلام
    ثم انظر دقة وصف رب العالمين حين يضع كلمة ملكا لوحدها

    حين يقول واتيناهم ملكا عظيما في اشاره الى النبي سليمان عليه السلام

    ولم يقل اتينا ابراهيم الكتاب والحكم والملك العظيم ...!!
    لاحظ كيف عدنا لذات النقطه التي تتعلق بمعنى الملك
    وهو ان الملك نعمة من نعم الله يمنها الله على بعض عباده وفضل من افضال الله على بعض عباده

    انظر عزيزي :

    عراب الآية :
    جملة "أم يحسدون" مستأنفة لا محل لها. وجملة "فقد آتينا" معطوفة على جملة "يحسدون" لا محل لها.
    اي انهم
    هنا يتحدث ربنا عن حسد اليهود ل ال ابراهيم على ما من الله عليهم من نعم منها النبوه و وبعضهم انعم الله عليه ب الكتاب والحكمه ومنهم الملك العظيم
    فمن اين استنتجت عزيزي
    ان هنالك مصطلح اسمه (( خليفه منصب من الله ))
    مع ان الايات تتحدث عن نعم الله على ال ابراهيم وكيف ان اليهود يحسدونهم على هذه النعم التي اختص الله بها ال ابراهيم

    عزيزي لا دخل للملك في النبوه
    فالملك نعمه من نعم الله والنبوه والرساله تكليف من الله للمكلف لكي يهدي الناس ويوصل لهم ما يريد الله منهم

    ....................
    عزيزي كل هذه الايات لا دخل لها في المصطلح (( خليفه منصب من الله ))

    اريد منك عزيزي ان هذا المصطلح موجود اصلا في القران حتى نتباحث به وعلى من ينطبق
    وحتى اؤمن بوجود هذا المصطلح اصلا


    اذا اعود واقول لك اثبت لي العرش اولا ثم ابدء بالنقش عليه ..
    اثبت لي ان مصطلح (( الخليفه المنصب من الله )) هو من القران الكريم
    لانني بحثت في القران الكريم ولم اجد هذا المصطلح حتى اؤمن بوجوده اصلا ..
    بل وجدت ان جل ما امرني الله الايمان به به هو :

    هو ستة اركان ..


    أركان الإيـمـان ، : أن تؤمن بالله وملائكته ، وكتبه ، ورسله ، وباليوم الآخر ، وتؤمن بالقدر خيره وشره من الله تعالى. و لا يتم إيمان أحد إلا إذا آمن بها جميعاً على الوجه الذي دل عليه كتاب الله و سنة رسوله صلّى الله عليه و سلم. و أما من جحد شيئاً منها فقد خرج عن دائرة الإيـمـان.

    و قد جاء ذكر هذه الأركان في الكتاب و السنة, و نذكر من ذلك الأمثلة التالية:
    قوله عز وجل: " آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ " (البقرة, الآية 285).
    هذا عن الامر بالايمان بـ..
    الله
    الملائكه
    كتب الله
    الرسل
    اما عن اليوم الاخر فقد قال تعالى :


    و قال: "لا تجد قوما يؤمنون بالله و اليوم الآخر يوادون من حاد الله و رسوله"

    فهنا اذا يؤمرنا بالايمان باليوم الاخر

    اما عن الايمان بالقدر خيره وشره
    فانظر الى قوله تعالى
    "ما أصاب من مصيبة في الأرض و لا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها إن ذلك على الله يسير" (الحديد, الآية 22)
    اي ان كل شيء يصيبنا فهو قدر من الله وعلينا الايمان بذلك القدر
    اما عن تحذيره لمن لا يؤمن بهذه الاركان فقوله تعالى.

    "و من يكفر بالله و ملائكته و كتبه و رسله و اليوم الآخر فقد ضل ضلالا بعيدا" (النساء, الآية 136


    و قوله صلّى الله عليه و سلم عندما سئل عن الإيـمـان: "أن تؤمن بالله و ملائكته و كتبه و رسله و اليوم الآخر, و تؤمن بالقدر خيره و شره" (رواه مسلم ).

    ....؟

    فهل عندك ايه قرانيه واحد ..فقط واحده تامرني ان اؤمن
    بــ مصطلح (( الخليفه المنصب من الله ))
    اتني بايه قرانيه واحده تامرني بشكل واضح وصريح ان اؤمن بهذا المصطلح .. حتى نناقش ما بعد هذا المصطلح

    اثبت مصطلحك من القران عزيزي والا فانني لا اؤمن بمصطلحك هذا اصلا

    ::::::::::::::::::::::::::::::::
    اه ..فقط لو تتفكر وتتدبر لماذا امرنا الله تعالى بالايمان بهذه الاركان وما الحكمه من الايمان بهم لسقط مصطلح (( الخليفه المنصب من الله )) من ذهنك لوحده
    :::::::::::::::::::::::::::::::


    ثم ..عزيزي انظر الى ما يقول ربنا ..
    عن مراتب اهل الجنه وبالتفصيل ..
    قال تعالى :

    وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُوْلَئِكَ رَفِيقًا
    ف اين هم من يسمون ب (( الخليفه المنصب من الله ))
    لو قلت لي الانبياء فانني قد بينت وشرحت لك معنى النبوة ومعنى الرسول ..
    اذا لا وجود ل.(( الخليفه المنصب من الله )) في الجنه اصلا ..!!!!!
    فلماذا تطلب مني الايمان به ...؟؟؟؟

    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::


    اذا عزيزي ادعوك لان تاتيني بايه قرانيه اوردت

    1 - وجود هذا المصطلح بشكل واضح وصريح في القران الكريم ((الخليفه المنصب من الله ))
    2 - ايه قرانيه تامرني وبشكل مباشر وصريح ان اؤمن بهذا ال (( الخليفه المنصب من الله ))
    3 - ايه قرانيه تحذرني من عدم الايمان بهذا المصطلح بشكل واضح وصريح (( الخليفه المنصب من الله ))
    4- ايه قرانيه تذكر لي فيها ان (( الخليفه الممنصب من الله)) سوف يكون احد مراتب اهل الجنه في الاخره

    واعود وانبهك ان لا تدمج لي كلمة الرسول ب جملة(( الخليفه المنصب من الله )) او ان الرسول كلمة مشتقه منها

    فانني عزيزي لا اؤمن الى بما جائني صراحة في القران



    - إن كلمة رسول بحدّ ذاتها تعني الشخص الذي يُرسل لغرض معين. فإذا أرسلت رسالة مع شخص إلى شخص آخر، فحامل الرسالة هو الرسول. وبالمعنى الروحي، الرسل هم أناس أرسلهم الله لإيصال رسالته إلى بني البشر.

    اما مصطلح (( خليفه منصب من الله )) فعليك اثباته لي من القران الكريم وبالاوجه الاربعه التي ذكرتها لك .. والا فانك عزيزي حينها ستكون قد فشلت في ثابات هذا العرش اصلا (( الخليفه المنصب من الله )) الذي تدعوني الى الايمان به وبنفس قوة نفيي لعدم وجوده اصلا .. والى سقط عرشك ..


    ..
    كما انصحك بعدم التسرع في الرد ...فا القراء لا يهمهم متى تجيب ولكن ما يهمنا هو ما هي اجابتك ...
    فاثبت عرشك يا رعاك الله ومن القران .. والا سقط عرشك من الجولة الاولى ..ولا داعي ان اعرف ما نقشت عليه ..

    ______________________________________________________________________ ___


    الان اعود واطالبك بالسؤال الذي تهربت منه...!!!!

    وذلك بان تاتيني ب ايه قرانيه احتج بها علي ابن ابي طالب رضي الله عنه
    ((وهو اول الائمه عندكم ))

    على عمر وابا بكر وعثمان ومعاويه ؟؟؟
    ايه قرانيه صريحة قال فيها علي .. يا ابا بكر يا عمر .. يا عثمان ..يا معاويه .. لا يجب ان تنصبو انفسكم او ان ينصبكم الله وانما هنالك مصطلح اسمه (( الخليفه المنصب من الله))
    وان هذه الايه القرانيه تثبت هذا المصطلح..

    لان ابا بكر وعمر وثمان ومعاوية كانو مثلي لا يؤمنون بوجود هذا المصطلح اصلا (( الخليفه المنصب من الله )) وانما يؤمنون بان الخليفه يختاره الناس
    وابشرك بان عليا رضي الله عنه نفسه لم يكن يؤمن بوجود هذا المصطلح اصلا ..
    فان كان كلامي خاطئا فاتني بايه قرانيه تثبت صحة هذا المنصب احتج بها علي على عمر وابا بكر وعثمان ومعاوية ...؟

    بل انظر بماذا احتج علي رضي الله عنه على معاويه ؟؟؟

    إنه قد بايعني القوم الذين بايعوا أبا بكر و عمر و عثمان على ما بايعوهم عليه , فلم يكن للشاهد أن يختار , و لا للغائب أن يرد , و إنما الشورى للمهاجرين و الأنصار , فإن اجتمعوا على رجل و سموه إماماً كان ذلك لله رضي , فإن خرج عن أمرهم خارج بطعن أو بدعة ردوه إلى ما خرج منه , فإن أبى قاتلوه على إتباعه غير سبيل المؤمنين , و ولاه الله ما تولى 0000 (نهج البلاغة ) 0

    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وذلك في رساله من علي ابن ابي طالب الى معاويه ابن ابي سفيان يحتج عليه ..؟؟
    فلماذا لم يحتج عليه بايه قرانيه تثبت انه اصلا يوجد (( خليفه منصب من الله)) ولا يجوز للبشر ان يختارو؟؟؟

    ارجو ان لا تتهرب من سؤالي
    اما عن الخطبة الشقيقشقية التي اتيت بها واعتبرتها احتجاجا من علي والتي فيها الايه القرانيه فانها خطبة من علي لانصاره

    فلا الخطبه ( الغير ثابته عندكم قبل عندنا) احتجاج من علي على ابا بكر وعمر وعثمان ومعاوية
    ولا الايه القرانيه فيها اثبات ان هنالك مصطلح اسمه (( الخليفه المنصب من الله)) بل هي تذكير بالدار الاخره

    فلمماذا تتهرب من الرد على سؤالي..؟؟
    بل لماذا لم يحتج علي ابن ابي طالب على وجود مصطلح (( الخليفه المنصب من الله)) بنفس الايات القرانيه التي احتججت انت علي بها ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الليس عليا رضي الله عنه خير من يفسر القران الكريم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ارجو عزيزي ..ان تجب على سؤالي حتى ..اقرء باقي لادودك ودعك من اسلوب التهرب هذا ..فما زلنا في الجولات الاولى ... وهي جولة اثبات عرشك الذي تدعونني للايمان به
    ارجوك عزيزي..
    بما انك قد قلت ان علي
    نعم احتج بايه قرانيه ..؟؟
    فاثبت لي انه احتج بايه قرانيه ؟؟ على ابا بكر وعمر وعثمان ومعاوية :: مفادها انه يوجد مصطلح اسمه ((الخليفه المنصب من الله ))
    ولماذا انت تحتج بايات قرانيه لم يحتج بها علي ابن ابي طالب ...؟؟
    هل انت تحمل من العلم في القران ما لا يعلمه علي بن ابي طالب رضي الله عنه ؟؟؟

    انا والقراء والباحثين عن الحق بانتظار ان ..
    تثبت هذا العرش ..قبل ان تنقش عليه.. ومن القران الكريم ..
    ______________________________________________________________________ __________















    !!!!!!!.......... والا سقط هذا العرش الذي هو الركن الاول في عقيدتكم وعمود مذهبكم االذي تدعون اليه ........!!!!!!!!!
    [frame="3 98"]
    [CENTER]هذا توقيع إفتراضي

    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/"]الموقع الرسمي للدعوة المباركة[/URL]
    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/vb/"]منتديات أنصار الإمام المهدي (ع)[/URL]
    [URL="http://www.nsr313.com/"]صحيفة الصراط المستقيم[/URL]
    [URL="http://www.al-imam-almahdy-ahmad.com/"]موقع غرفة أنصار الإمام المهدي الصوتية[/URL]
    [/CENTER][/frame]

  9. #9
    عضو جديد الصورة الرمزية المتعلم
    تاريخ التسجيل
    23-09-2008
    المشاركات
    49

    افتراضي رد: مناظرة في حاكمية الله بين المتعلم من انصار الامام المهدي (ع) وعبد الغني او اسمه الآخر عبد من اهل السنة والجماعة

    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصلي الله على سيدنا محمد وعلى ال بيته الطيبين الطاهرين الائمة والمهديين وسلم تسليما
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]



    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

    عزيزي بدلا من ان توجه جهودك للنيل مني ومن ردودي بطريقه مبطنه
    انصحك بان توجه جهودك للرد على ادلتي وحججي
    فكل من يقراء ردودك يشعر بان اسلوبك هو النيل مني والتهكم على ما اقول بدلا من رد الحجه بالحجه والدليل بالدليل..
    فدع عنك هذا عزيزي فانني لا اعلم من تكون ولا يهمني...كما انك لا تعلم من اكون ولا يهمك ذلك..
    فانا وانت هنا كل منا يمثل مذهبه وعقيدته ولا نمثل انفسنا .. فكن خير ممثل لمذهبك وعقيدتك ..ودع عنك ترهات التهكم ..
    _______________
    لا تعليق .....!!!
    اولا لي تعليق على هذه الكلمه ف انا الحقيقه استغرب كيف صدر منك ذلك الرد ونحن في بداية الجولات الاولى من الموضوع الاول من المناظره ...!!!
    فهل هذه هي المره االاولى التي تقوم بها بمناظره علميه ...؟؟

    ان لم تكن هي المره الاولى التي تناظر بها عن عقيدتك ..
    اذا لم تكن لترد ب كلمة (( لا تعليق ))
    وان كانت المره الاولى ... فانني انصحك ان لا تقوم بالرد بمثل تلك الكلمه مهما كان الامر الذي اطرحه عليك ما دام يتعلق بنفس الموضوع الذي نتناظر به
    فان لم يكن يتعلق بنفس الموضوع عليك بتنبيهي على ذلك
    فعليك اذا عزيز ان لا تستخدم كلمة ((لا تعليق ))
    لان كلمة ((لا تعليق )) تعني انك لا تملك ردا
    او انني لا استطيع الرد
    ولا تنسى ان اي امر اقوم بطرحه ولا تستطيع الرد عليه ..بان تقول ((لا تعليق )) فهو اذا نقطه محسوبه عليك وعلى المذهب الذي تمثله وتدعو اليه وتهدف من خلال مناظرتي اثبات صحته.

    -----------------------------------------------------------

    الله المستعان... الناس تقرا جيدا وتميز الكلام وطلاب الحق يميزون بين الحكمة من السفه.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]



    ثانيا
    فلنبدء بالايات القرانية التي قمت انت ب الاستشهاد بها على انها دليلك في وجود مصطلح اسمه ((الخليفه المنصب من الله ))
    عزيزي..
    ليس الدليل على صحة عقيدتك هو ان تاتي بايات قرانيه فقط ..!!
    انما الدليل هو ان تثبت ان هذه الايات القرانيه هي بالفعل تؤكد صحة عقيدتك وان تفسيرها مطابق لاقوالك وما تدعو اليه ..
    حينها تستطيع ان تقول انك اتيت بحجة ودليل من القران الكريم ..
    ف جميع مذاهب المسلمين يحتجون بالايات القرانية
    حتى ان غير المسلمين احياننا يحتجون علينا بايات قرانيه .. ظنا منهم ان ايماننا بصحة هذه الايات يوف يدعوننا لتصديقهم ويمنعنا من تفسيرها الايات التي احتجو بها علينا
    ولكن هيهات .... فعندنا علوم وليس علما واحدا علوم كثيره تدرس في الجامعات والمعاهد العلمية ..لتفسير القران بشكل علمي وديني ولغوي صحيح لا لبس فيه
    ومثال على ذلك
    اتباع الديانه القادينيه او الاحمديه الذين يتبعون الميرزا غلام احمد ويقولون عنه انه نبي...!!!
    ويستشهدون بايات قرانيه هي اصلا تدينهم وتقيم الحجة عليهم بدل ان تكون حجة لهم
    لكنهم يؤولنها كما يشتهون وكما تتناسب مع عقيدتهم مع انها اكبر حجة ودليل عليهم
    ..
    اذا عزيزي فحين تستشهد بايه قرانية فقم بتسفيرها لنا وكيف ان محتواها ومفادها يدل على مطابقتها لاقوالك وذلك بتفسيرها تفسيرا صحيحا ومفصلا
    ثم قم بمقارنتها مع اقوالك وذلك ..قبل ان تنطلق للنقطة التي تليها .. فليست الحجة اذا بالاستشهاد بايات القران الكريم ولكن الحجة بتطبيقها تطبيقا واقعيا وعلميا على انها دليل على ما تدعو اليه ..
    ____________________________________
    هل قرات ما كتبت ؟
    الآيات التي ذكرتها بينت موضع الاستدلال منها وبينت تطبيقها عمليا فراجع. ساجيبك فيما يلي بالتفصيل.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]



    قال تعالى :

    قل اللهم مالك الملك،تؤتي الملك من تشاء ، وتنزع الملك ممن تشاء ، وتعزمن تشاء، وتذل من تشاء، بيدك الخير ،إنك على كل شيء قدير، تولج الليل في النهار ،وتولج النهار في الليل ،وتخرج الحي من الميت ،وتخرج الميت من الحيى،وترزق من تشاء بغير حساب،) سورة آل عمران آية27.

    اذا عزيزي ..
    فلنفصل ولنحلل هذه الايات وعن ماذا تتحدث اصلا ..قبل ان نحتج بها

    قال تعالى تؤتي الملك من تشاء ..
    كيف استنتجت انت ان الشخص الذي يؤتيه الله الملك هو ((الخليفه المنصب من الله))

    انت للاسف الشديد لحد الآن لم تفهم ما نتكلم عنه.
    الملك السلطان الحجة الخليفة هو الذي يسمع له ويطاع.
    الاصل في الطاعة هي لله سبحانه الله هو مالك الملك يؤتي هذا الملك من شاء من عباده... لنرى الآن اشخاص آتاهم الله الملك في القرآن الكريم :
    وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوَاْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاء وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ 247 البقرة
    في هذه الآية المحكمة الدلالة يبين الله سبحانه انه آتى طالوت الملك وانه يؤتي ملكه من يشاء سواء اعترضوا (أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ) او لم يعترضوا. فالله قد آتاه الملك.
    آية اخرى من كتاب الله : قال تعالى ( أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكاً عَظِيماً ) (النساء:54) فمع أن آل إبراهيم (ع) قد أوتوا الملك و الحاكمية الإلهية على طول الخط ولكنهم استضعفوا وقهروا وأبعدوا عن دفة الحكم واستولى عليها الظلمة فواجب الناس هو تمكين خليفة الله في أرضه من دفة القيادة فإن لم يفعلوا فحظهم ضيعوا وربهم أغضبوا .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]

    عزيزي ..
    فقد اتى الله الملك لمن هو كافر اصلا.. وذلك بنص قراني صريح

    قال تعالى :

    أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبَرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ ; (آية 25

    اذا النمرود اتاه الله الملك بنص صريح وواضح ..

    اذا هل اصبح النمرود (( خليفة منصب من الله ))
    لن اجيب هذه المره حتى لا تتهمني انني اجيب على اساله بديهية وانني اناظر نفسي
    سوف ادع لك الاجابه ..
    ..

    هل تقصد انك تفهم من الآية ان الملك آتاه الله للنمرود وليس لابراهيم ؟؟؟
    أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ
    أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي (النمرود) حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ (رب ابراهيم) أَنْ آتَاهُ (آتى ابراهيم) اللَّهُ الْمُلْكَ
    أَمْ لَهُمْ نَصِيبٌ مِّنَ الْمُلْكِ فَإِذًا لاَّ يُؤْتُونَ النَّاسَ نَقِيرًا * أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَآ آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكًا عَظِيمًا
    ابراهيم من آتاه الله الملك وليس النمرود ... ابراهيم من كان واجب الطاعة ويسمع له ويطاع وليس النمرود والعياذ بالله.
    الذي يقول ان الله يؤتي الملك لظالم يعني انه يقول ان الله يفعل الشر والفساد وينشر الظلم والفساد .... حاشاه سبحانه ان يؤتي الملك لظالم ولكنه سبحانه يخلي سبيل من يريد ان يرتكب الظلم سواء كان هذا الظلم قتل او اغتصاب الملك من خلفاء الله لان الناس مخيرون وفي النتيجة سيحاسبهم على ظلمهم.
    الآن :
    هل انت عنيت ان النمرود هو ملك يسمع له ويطاع ؟؟؟
    ان لم تكن تقل هذا فما هو موضع الاستدلال ؟
    انا اقول كل واجب طاعة مختار ومنصب من الله ... وانت اتيت بالنمرود هل تقول انه واجب الطاعة مثلا ؟ ما هو تكليفنا اتجاه النمرود ؟ وان لم نسمع له ونطيع هل نكون اعترفنا بملكه ؟
    كلامنا هو كالتالي لكي يتوضح للقارئ الكريم :
    نحن نقول لا واجب طاعة الا من نصبه الله سبحانه ولم يفترض الله سبحانه ابدا طاعة من لم ينصبه هو قبل وفي زمن وبعد رسول الله ص.
    بدانا من اول شق الذي هو قبل رسول الله ص واعطيت ادلة قرآنية ان واجبي الطاعة قبل رسول الله ص مختارين ومنصبين من الله. لكي تنقض كلامي يجب ان تاتي بشخص تعتقد انه واجب الطاعة من الله وفي نفس الوقت ليس منصب من الله.
    كان تاتيني بشخص كان واجب الطاعة تم اختياره بالتشاور مثلا .. وهكذا. والا لا تنقض كلامي وتتفق عليه فننتقل الى ما بعد رسول الله ص.
    اعتقد ان الامر اصبح الآن واضح للجميع. وساعيد اسئلتي في آخر المشاركة.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]

    عزيزي ..
    ان الملك هنا هي كلمة تعني نعمه من نعم الله ينعم بها على من يشاء من عباده
    ايا كان هذا الشخص كافرا او مؤمن صالحا او طالح ..
    اذا كيف فسرتها انت على انها (( خليفه منصب من الله ))
    فلو كان معناها كما تقول
    حينها سترى الاياة بشكل اخر نهائيا
    فحينها بدلا من ان يقول تعالى تؤتي الملك من تشاء
    فيقول .. تنصب خليفه على البشر من تشاء
    وانما قال تؤتي الملك من تشاء اي انك يا رب تنعم على من تشاء بنعمة الملك
    وتنزع هذه النعمة ممن تشاء
    اذا الملك نعمه من نعم الله ينعم بها على من يشاء وينزعها ممن يشاء ...لاحظ ان الايات تتحدث عن نعم الله وقدرته ولا تتحدث عن قواني التي وضعها الله للبشر
    فهو في ذات الاية يقول عز من قال
    تولج الليل بالنهار وتولج النهار بالليل .. نعمة من نعم اللله على البشر
    تعز من تشاء .. نعمة من نعم الله على البشر
    تخرج الحي من الميت .. قدرة خاصه بالله وحده وهي نعمة ايضا على البشر
    ترزق من تشاء ... الرزق ايضا نعمة من نعم الله على البشر
    بيدك الخير .. بيدك النعم كلها

    تؤتي الملك من تشاء ..نعمة من نعم الله على البشر

    للاسف انت لحد الآن لم تفهم ما نتكلم به.
    الله سبحانه مالك الملك يؤتيه من يشاء كما انه يرزق من يشاء.
    آتى الملك والخلافة الالهية لاشخاص واوجب طاعتهم مثل آدم وداود وطالوت... وكان ملكهم شرعي وواجبي الطاعة من الله وواجب التحاكم لهم : (يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ) ص 26.
    وايضا الرزق يؤتيه الله من يشاء من طريقه الشرعي. السارق الذي يسرق خبزا مثلا هل يقال ان الله آتاه ذلك الخبز ام الله آتاه لصاحبه الذي سرقه منه السارق. نحن لا نتكلم عن السارق نتكلم عن صاحب الخبز.
    اعتقد ان الامور واضحة ان اوضحها اكثر.
    .......
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]

    اذا عزيزي الاياه كلها تتحدث عن نعم الله تعالى على البشر وعن مقدرته بان يعطي هذه النعم لمن يشاء
    فهو تعالى وقد ربطها في اخر الايه بان قال ..بيدك الخير اي النعم كلها ..
    يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل ... على المؤمن والكافر
    ترزق من تشاء ... للمؤمن والكافر
    تؤتي الملك لمن تشاء ... للمؤمن والكافر
    اذا الايات كلهات هنا هي تعلمنا كيف ندعو ربنا بذكر نعمه علينا والدليل ان في بدايتها كلمة قل ..

    يعني قولو هذه الصيغه في دعائكم ..واذكرو في دعائكم بعض نعم الله عليكم .....
    فاين ..استنتجت انت من هذه الايات ان هنالك مصطلح اسمه (( الخليفه المنصب من الله ))
    ....
    عزيزي ان اتيان الملك من الله يكون لاي شخص ..ليس شرطا ان هذا الشخص منصب من الله على الناس
    بل هي نعمة من الله ينعمها على هذا الشخص لا دخل للناس بها
    انما هو فضل ومنه يمنها الله على من يشاء من عباده
    كما يمن على البعض بان يؤتيه مالا او اولادا ..
    فهل كل من اتاه الله نعمة من نعمه يكون قد رضي عنه اصلا ..؟

    هذا تكرار للكلام السابق وقد اجبت عنه.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]

    اذا الملك نعمه من نعم الله يمنها وينعم بها على من يضشاء لا دخل لسخط الله او رضاه على هذا الشخص
    فالله من على النمرود بهذه النعمه ..فهل اصبح النمرود (( خليفه منصب من الله ))

    ام انها نعمه من نعم االله منها الله على النمرود ولسوف يعاقبه بانه جحد بهذه النعمه ولم يشكر الله عليها ..
    ايضا الله تعالى اتى فرعون نعمة الملك ..فهل اصبح فرعون ..(( خليفه منصب من الله ))
    ام انه انعم عليه بنعمه اسمها الملك ..فلما كفر بها وجحد بها نزعها الله منه انتزاعا ..


    تكرار للاستدلال بآية المذكور فيها النمرود وقد اجبت عنه.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]
    ايضا ...
    الله تعالى كما من على هؤلاء العصاه بالملك
    فقد من على بعض الصالحين بالملك
    ومنهم بعض الانبياء
    ذكر لنا ربنا منهم النبي سليمان
    فقد كان نبيا في بادء الامر ولم يكن ملكا عظيما ف امتحنه الله ولما صبر على ابتلاء الله له
    قال ..
    (
    قال ربي هب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي
    اي انعم علي بنعمة لا تنعم على احد بمثلها من بعدي وهي الملك العظيم )) والسبب ..ليتمكن من فرض شرع الله في الارض وعلى الجميع ..بالسلطان والقوة والجاه
    وليس فقط ليكون ملكا
    فاستجاب له الله وسخر له الجن والانس والرياح وغيرها الكثير ليكون بذلك قد انعم عليه بنعمة عظيمه وهي الملك
    فالله من على الصالح والطالح بهذه النعمه
    التي هي كباقي النعم حتى يرى من منهم يشكره ويعتبرها تكليفا وامتحانا
    ومن منهم يجحد بهذه النعمه ويعتبرها تشريفا له لانه يستحقها لشخصه

    وليس كل الانبياء والرسل عزيزي ملوكا..
    لان النبوه والرساله هي تكليف ممن الله تعالى لشخص يختاره من بين البشر يكون عليه ان يبلغ ما يريد الله من هؤلاء البشر ويهديهم الى طريق الله
    فالانبياء لا دخل لهم ب مصطلح ((الخليفة المنصب من الله ))

    وكلمة الملك هنا اذا نعمة من نعم الله على البشر يؤتيها من يشاء
    فكيف استنتجت من هذه الايات ان هنالك مصطلح اسمه
    ((
    الخليفه المنصب من الله ))

    _______________________________________________________

    انقل لك هذه المقاطع من لسان العرب :
    المُلْكُ معروف وهو يذكر ويؤنث كالسُّلْطان
    والسلطانُ الحجة ولذلك قيل للأُمراء سَلاطين لأَنهم الذين تقام بهم الحجة والحُقوق
    فالملك والخليفة هو الذي يسمع له ويطاع وان لم توجب السماع والطاعة له فقد نزعت له صفة الملك والخليفة.
    وكل انبياء الله ورسله هم الواجبو الطاعة في زمانهم فقط :
    وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا النساء 64.
    واعيد واكرر :
    قال تعالى ( أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكاً عَظِيماً ) (النساء:54) فمع أن آل إبراهيم (ع) قد أوتوا الملك و الحاكمية الإلهية على طول الخط ولكنهم استضعفوا وقهروا وأبعدوا عن دفة الحكم واستولى عليها الظلمة فواجب الناس هو تمكين خليفة الله في أرضه من دفة القيادة فإن لم يفعلوا فحظهم ضيعوا وربهم أغضبوا .
    والسارق يبقى سارق.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]
    اماالايه الاخرى التي استشهدت بها على انها دليل على وجود مصطلح اسمه (( الخليفه المنصب من الله ))وهي
    قال تعالى في سورة البقرة ((و{وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ(30)

    عزيزي .. منذ عرفت الشيعه وهم يجزؤون ويقتصون هذا الجزء من الاايه لانه اعجبهم هذا اللجزء فقط ويتماشى مع معتقدهم
    وهي اني جاعل في الارض خليفه ..!!
    والحقيقه ان اي ايه تريد الاستشهاد بها
    يجب ان تكون كامله فلا يكتمل المعنى الى اذا اكملت الايه وقد تحتاج لقراءة ما قبل الاياه وما بعدها لتفهم مراد الله تعالى من الايه

    فمثلا لا يجوز ان نقول
    ولا تقربو الصلاه ...!!!! ..من غير ان نكملها
    ولا يجوز ان نقول
    ف ويل للمصلين ...!!! من غير ان نكملها
    اذا فلو اقتصصنا واجتزئنا هذان الجزئان من الايات لكان الله تعالى يمنعنا من الصلاه ..بل ويحذر ويتوعد بالعقاب لمن يصلي ...!!
    والعياذ بالله

    ما هذا ؟؟!!
    انا لم اقتطع الآية اخذت موضع الشاهد وما بعدها لا يغير من معنى الآية في ان الله جعل في الارض خليفة وهو آدم ع ما بعدها هو كلام الملائكة.
    فانا نقلت قول الله في القرآن بعد ذلك متبوع بقول آخر للملائكة.
    بربك هل هذا يسمى اقتطاع!!! وتعطي امثلة لا علاقة لها بالامر!
    الله المستعان
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]

    اذا لكي نفهم الايه ومراد ربنا من الايه ..
    اذا يجب علينا ان نكمكل الاياه وربما اكثر من اياه
    حتى نفهم المعنى الصحيح من الايات وهذا ما يسمى
    بسياق الايات

    تفضل بين لنا المعنى

    ..
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]

    اذا عزيزي لنلقي الضوء على سياق الايات ومن جميع جوانبها وليس من جانب ضيق
    ثم فلنفسرها ولنرى ماذا يريد ربنا منا في هذه الايه ..

    نعم القي الضوء على كل الاماكن وهات لنا زبدة القول.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]
    قال تعالى :
    كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ

    هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ

    وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ

    وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ

    قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ

    قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ

    وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ

    وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ

    فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ

    فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ

    قُلْنَا اهْبِطُواْ مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ ..صدق الله العظيم

    ..
    كما تلاحظ ان الايات هذه كلها تتحدث عن بدء الخليقه ومن ضمنها خلق البشر

    نعم ... وما المقصود باني جاعل في الارض خليفة ؟ اليس المقصود آدم ع خليفة الله او غيره ؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]
    فقد سبق خلق البشر خلق السموات والارض وتسخير ما في الارض لمخلوق جديد سوف يخلقه الله وهم البشر

    اذا الايات تتحدث عن بدء الخليقه وبدء خلق الكون وتتدرج من خلق السماوات والارض الى خلق الاسنان او البشر في الارض

    وقوله تعالى اني جاعل في الارض خليفه
    تعني انني سوف اخلق في الارض بشرا
    وسماه خليفه لان صفة هؤلاء البشر الذي سوف يخلقهم الله انهم يخلفون بعضهم بعضا

    فالفر منهم خليفه
    والجمع منهم خلفاء
    كما قال ربنا
    في اكثر من ايه

    الله اكبر !!
    كل البشر هم خلفاء الله في الارض ؟؟ كيف يخلفونه وفيما يخلفونه! انت الآن خليفة لله هل عندك اسم من الاسماء التي علمها لآدم واعجز بها الملائكة لتعرف انه خليفة الله !
    قال تعالى ((إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً )) الذي يقول ان هذه الاية تعني ان كل الناس خلفاء الله في ارضه بمعنى انهم يخلفون الله في عمارة الارض ويبنون ويزرعون فنقول لهم وهل الله فلاح ام عامل بناء ام ان الله خالق الخلق ومالكهم وملكهم الحقيقي فمن يخلفه في ارضه يقوم بمقامه باعتباره مالك الملك فخليفة الله يكون هو الملك والحاكم في الارض.
    وايضا في القرآن قوله تعالى ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ ))(صـ : 26)
    فلو كانت خلافة الله في ارضه لكل الناس فداود من الناس ايضا فلاداعي لان يخاطبه الله مرة اخرى ويقول له ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ)) ثم ان الاية بينت ان هذه الخلافة تشمل الملك والحكم بين الناس فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ. فهذه الاية بينة وواضحة ان خلفاء الله في ارضه هم الذين يحكمون
    ثم لنرى ما يقول ابن العباس وابن مسعود وجميع اهل التاويل في الآية :
    تفسير الجامع لاحكام القرآن/ القرطبي (ت 671 هـ) والمعنى بالخليفة هنا ـ في قول ٱبن مسعود وٱبن عباس وجميع أهل التأويل ـ آدم عليه السلام، وهو خليفة الله في إمضاء أحكامه وأوامره؛ لأنه أوّل رسول إلى الأرض؛ كما في " حديث أبي ذَرّ، قال: قلت: يا رسول الله أنبيًّا كان مرسَلاً؟ قال: «نعم» " الحديث. ويقال: لمن كان رسولاً ولم يكن في الأرض أحد؟ فيقال: كان رسولاً إلى ولده، وكانوا أربعين ولداً في عشرين بطناً في كل بطن ذكر وأنثى، وتوالدوا حتى كثروا.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]

    قال تعالى

    وَعَجِبْتُمْ أَن جَاءَكُمْ ذِكْرٌ مِّن رَّبِّكُمْ عَلَى رَجُلٍ مِّنكُمْ لِيُنذِرَكُمْ وَاذْكُرُواْ إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاء مِن بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً فَاذْكُرُواْ آلاء اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ .الاعراف 69

    وقال عز من قال

    وَاذْكُرُواْ إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاء مِن بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ فِي الأَرْضِ تَتَّخِذُونَ مِن سُهُولِهَا قُصُورًا وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتًا فَاذْكُرُواْ آلاء اللَّهِ وَلاَ تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ .الاعراف 74


    وقال سبحانه وتعالى :

    أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ


    وقال ايضا :

    وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِنْ بَعْدِي أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الأَلْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُوا يَقْتُلُونَنِي فَلا تُشْمِتْ بِيَ الأَعْدَاءَ وَلا تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ .

    لا نتكلم في خلف الذي يخلف قوما آخرين... نتكلم عن خليفة الله في الارض. اني جاعل في الارض خليفة الله من جعله فهو خليفة الله وليس خليفة لشخص آخر كان قبله.
    ثم فيما ذكرت سابقا كفاية... واعيد : تفسير الجامع لاحكام القرآن/ القرطبي (ت 671 هـ) والمعنى بالخليفة هنا ـ في قول ٱبن مسعود وٱبن عباس وجميع أهل التأويل ـ آدم عليه السلام وهو خليفة الله في إمضاء أحكامه وأوامره

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]


    اذا هنا كلمة خليفه ويخلفون وخلفاء هي صفه للبشر يخلفون بعضهم البعض
    وهي كلمة مشتقه من خلف
    واليك هذه الايه التي تتحدث عن نفس الموضوع وهو بدء الخليقه وبدء خلق الانسان في سورة صاد


    تكرار لنفس الكلام واجبت عنه سابقا
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]

    إذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من طين( 71 ) فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين ( 72 ) فسجد الملائكة كلهم أجمعون ( 73 ) إلا إبليس استكبر وكان من الكافرين ( 74 ) قال يا إبليس ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدي أستكبرت أم كنت من العالين ( 75 ) قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين ( 76 ) قال فاخرج منها فإنك رجيم ( 77 ) وإن عليك لعنتي إلى يوم الدين ( 78 ) قال رب فأنظرني إلى يوم يبعثون ( 79 ) قال فإنك من المنظرين ( 80 ) إلى يوم الوقت المعلوم ( 81 ) قال فبعزتك لأغوينهم أجمعين ( 82 ) إلا عبادك منهم المخلصين ( 83 )


    ..
    انه عزيزي نفس الموضوع ولكن بصيغه اخرى ف كعادة القران يتحدث عن كل موضوع باكثر من منظور واكثر من رؤية ويستخدم اكثر من لفظ يدل على نفس المعنى


    ف في سورة البقرة اطلق ا الله تعالى على الذي سوف يخلقه في الارض خليفه
    وفي سورة ص اطلق عليه اسم بشرا
    وفي سورة الاسراء قال عنه باسمه وهو ادم

    وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا) سورة الاسراء 61
    فالايات كلها هنا تتحدث عن نفس المنوضوع فلماذا اذا اعجبتكم كلمة (خليفه ) واستشهدتم بها ولم تعجبكم كلمة ( بشر ) او كلمة ( ادم) ولم تستشهدو بهما ؟؟ مع ان الايات كلها تشيرا لنفس الموضوع وهو خلق الله للناس في الارض
    هل لان كلمة (خليفه ) يمكنكم تؤويلها وتحميلها معنى اخر وكلمة بشر او كلمة ادم لا يمكن تؤويلها على غير معناها ؟؟؟؟
    ونسيتم ان القران يمكن ان يفسر بعضه بعضا ..
    فنحن اذا بشرا وصفتنا اننا نخلف بعضنا بعضا فيموت الجيل وياتي الجيل الذي يليه
    وهذا دليل اول على ان الخليفه هم البشر فكيف استنتجت من هذه الايه ان كلمة خليفه
    هو (( الخليفه المنصب من الله ))

    ....

    كلام مكرر اجبت عنه سابقا


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]
    اما لو جئنا على نقطه هامه في نفس اية (( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ))
    باكمال الاية وليس باجتزائها كما فعلت انت ...!!
    اذا سنقرء ان الملائكة يردون على قول الله تعالى اني سوف اخلق بشرا (( خليفه )) يردون من باب الاستفسار طبعا لان الملائكة علمها دون علم الله وحكمتها دون حكمة الله
    يقولون يا ربنا كيف سوف تخلق هؤلاء البشر (( الخليفه )) ومنهم من سوف يعصيك بسفك الدماء وبالفساد بالارض

    فلو كان المقصود بكلمة خليفه هم ((الانبياء والائمه والاوصياء )) كما تزعمون

    لما وصفت الملائكه هؤلاء الاوصياء والانبياء والائمه بانهم سوف يسفكون الدماء ويفسدون في الارض

    انت الآن تحتج بقول الله ام قول الملائكة.
    ان كنت تعتبر اني نقلت قول الله ولم انقل قول الملائكة اجتزاء وبتر للآية فاعيد لك نفس الشئ ونفس الكلام ... لماذا لم تاتي بباقي الآيات ؟؟؟ وان الله لما قال لهم اني اعلم ما لا تعلمون علم خليفته آدم الاسماء كلها وعرضهم على الملائكة وعلموا عجزهم امامه قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ.
    وانقل للقارئ طالب الحق هذه الكلمات من كتاب مع العبد الصالح :
    (المراد بالخليفة هنا هو من يقوم بمقام من استخلفه ، ولذا فالملائكة تجدهم تكلّموا بالتسبيح والحمد والتقديس ، ( نسبحك ، نحمدك ، نقدسك ) ([1]) التسبيح أي التنزيه ، الحمد هو الثناء ، التقديس هو الطهارة . فمن يسبح الله يطلب هو أن يُسبَّح ، ومن يحمد الله يطلب هو أن يكون محموداً ، ومن يقدس الله يطلب هو أن يتقدس . فالملائكة قالوا لماذا لا تجعلنا نحن خلفاءك وخصوصاً أننا مثلك الآن مسبحون محمودون مقدسون ؛ لأننا سبحناك وحمدناك وقدسناك .
    إذن ، فالخليفة ليس مجرد شخص تم اختياره عبثاً وحاشا الله ، بل لابد من توفر صفة أساسية فيه وهي أن يكون صورة الله في الخلق ، بدون أن يكون صورة لا يكون خليفة ، لابد أن يكون كحد أدنى مسبَّحاً محموداً مقدّساً ، أو لنقل لابد أن يحمل الحد الأدنى من هذه الصفات . ولذا فالملائكة قالوا : هذا الذي تريد جعله خليفة ﴿ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء ﴾ ، إذن هو ليس مثلك ، ليس مسبحاً ولا محموداً ولا مقدساً ، كيف إذن تجعله خليفة ؟
    هم استخدموا معرفتهم بالقانون الإلهي وعارضوه سبحانه وتعالى بقانونه ، ولكن الذي وقعوا فيه هو خطأ في تشخيص المصداق ، فهم حسبوا أنّ كل روح يركب بجسد من العالم الجسماني وتكون عنده الشهوات سيسقط فيها وترديه ، ولكن الله نبههم أني أعلم ما لا تعلمون .
    ما هو الذي يعلمه سبحانه وتجهله الملائكة وسيسبب خرق هذه المعرفة لدى الملائكة ، وهي أنّ كل روح مخلوق يتصل بجسم مادي وتكون عنده شهوات ينشغل بها ، ولا يكون مسبحاً ولا محموداً ولا مقدساً ؟ الذي يعرفه سبحانه وتعالى ﴿ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ﴾ بينه في الآيات الأخرى ﴿ وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ﴾ كلها ، ليس بعضها فيقع من جهة جهله ببعضها ، هذه المرة كلها ، هذا المخلوق مؤهل لمعرفة كل الأسماء ، هذا المخلوق مؤهل أن يكون هو الله في الخلق .
    إذن ، فهذا المخلوق -وليس غيره - هو فقط الذي يمكن أن يقهر الشهوات وإن ركبت فيه لأنه روح الله ﴿ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي ﴾ ([2])، هذا المخلوق مؤهل أن يكون لاهوتاً في الخلق .
    ولهذا تجده سبحانه يبين للملائكة ما اشتبه عليهم ويعرفهم بهوية هذا المخلوق لكي يعرفوا أنهم قد وقعوا في خطأ بالتشخيص ، وسبب خطأهم أنهم لم يعلموا أو يعرفوا مخلوقاً يعرف كل الأسماء ﴿ وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴾ ([3]).
    هنا انكسر الملائكة ، وعلموا أنهم وقعوا في خطأ تشخيص المصداق في الخارج ، فهم كما قال أهل البيت نظروا إلى طينة آدم ([4]) ولم ينظروا إلى روحه ، أي إنهم نظروا إلى تركيب روح في جسد مادي فظنوا أنّ هذه الروح حالها حال كل روح تركب في جسد مادي ، فتشغلهاالشهوات عن التسبيح والحمد والتقديس ، إذن فكيف يكون خليفة وهو غير مسبح ولا محمود ولا مقدس ؟! ولهذا اعترضوا ، فلما عرفوا أنهم أخطأوا في تشخيص المصداق، وإنّ هذه الروح ليس كغيرها ندموا وانكسروا ﴿ قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ﴾ ([5]).
    ولهذا أقول لكم : كم حريٌ بالإنسان أن يتأنى في اتخاذ موقف سلبي أو إيجابي تجاه أمرٍ ما، ما لم يتضح له بجلاء حقيقة هذا الأمر ، فالمفروض أن يلجأ الإنسان إلى الله ليعرِّفه ما غاب عنه وبالتالي يكون موقفه فيما يرضي الله . كم مرة تحكمون على أمر ومن ثم بعد مدة ليست ببعيدة يتبين لكم خطؤكم في الحكم ﴿ قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ﴾ ) .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]



    اذا ..هنا الملائكة فهمت ما قصد ربنا بكلمة خليفه ..بشر .. وتقول له يا رب كيف تخلق هؤلاء البشر (( الخليفه )) ومنهم من سوف يعصيك منهم ويسفك الدماء ويفسد في الارض ..؟

    وهذا دليل ثاني على ان كلممة خليفه المقصود بها البشر ادم تحديدا (( فكيف استنتجت من هذه الاية وجود مصطلح اسمه
    ((
    الخليفه المنصب من الله ))

    ؟

    قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ
    قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ

    ::::::::
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]

    ثم لناتي الى الفهم العقلي للايه الشريفه :


    وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ))

    تامل معي عزيزي .. الايات التي سبقت هذه الايه تشير الى بدء الخليقة والسموات والارض ..الخ
    وتامل وتفكر وتدبر .. لمن الخطاب في هذه الايه ....؟
    اي لمن يوجه الله تعالى الخطاب في هذه الايه ..؟
    انه يوجهه للملائكة وليس لنا ..انظر واذ قال ربك لل ملائكه
    وليس للبشر
    لانه بكل بساطه لم يكن هنالك ابشرا اصلا حتى ينصب الله عليهم احد ان كانت بزعمكمم هذه اية تنصيب ..!!
    بل هنا الخطاب موجه من الله للملائكة حتى يسجدو لادم او لهذا الخليفة او الخلق الجديد
    فالله يخاطبهم هنا ليس من بابا الاستشاره ((حاشا لله ))
    فالله ليس بحاجة لمستشارين ولا حتى الملائكة
    فهو يفعل ما يشاء من غير ان يستشير احد ..لان جميع المخلوقات هم دون الله في كل شيء العلم والحكمه والقدرة وكل شيء حتى الملائكة

    ولكن هنا ربنا يقول لهم سوف اخلق خلقا جديدا واريد منكم ان تسجدو له (( سجود تحيه )) لهذا الخلق الجديد التي تجلت قدرة الخالق سبحانه وتعالى به
    وسجود تعظيمم لما فعله الله سبحانه وتعالى

    ..
    اذا نستنتج هنا ان الخطاب للملائكة ومعهم كان ابليس لتنفيذ امر ما من اوامر الله عز وجل
    ف انصاع الملائكة بغض النظر عن اي شيء
    وتكبر ابليس وعصى امر الله بحجة انه افضل من هؤلاء البشر ( الخليفه )
    ولاحظ معي نقطه مهمه جدا جدا ..
    فالله يكمل لنا الايات لكي يبين لنا عداوة ابليس لنا وكيف انه بحقده وتكبره عصى الله
    وبما انه عصى الله فهو يريد والعياذ بالله ان يثبت لله ان هذا المخلوق الذي فضلته علي سيكون مثلي واسوء حالا في الاختبار الذي سوف تختبرهم به

    الا من طاعك منهم
    فقال لربنا معلالا عدم امتثاله لامره


    سورة الإسراء آية رقم 62
    {
    قال أرأيتك هذا الذي كرمت علي لئن أخرتن إلى يوم القيامة لأحتنكن ذريته إلا قليلا}

    اذا الهدف من الايه اصلا هو بعد تعريفنا بقدرة الله هو ان يعرفنا الله بان ابليس هو عدونا ويبين سبب عداوته لنا ..
    وان حتى ادم وقع في شراكه وعصا ربه حين طاع هذا الابليس وصدقه حين اغراه

    وان الله تاب عليه فان وقعنا في شراكه واخطائنا علينا التوبة والاستغفار حتى يتوب الله علينا ويقبل توبتنا كما فعل ادم
    والافضل هو عدم الاستجابه اصلا لهذا العدو المبين ( ابليس )


    ف من اين انت استنتجت ان سياق هذه الايات ومفهومها العقلي وتفسيرها يدل على مصطلح اسمه (( الخليفه منصب من الله ))

    ارجوك ارجو ان تكون اجابتك واضحة

    بينت لك كيف ان المقصود بخليفة هو آدم ع وليس كل البشر كما تحاول التوهيم
    بينتها من نفس الآية وآية اخرى ذكر فيها لفظ (خليفة) في القرآن : من ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ ))(صـ : 26)
    فلو كانت خلافة الله في ارضه لكل الناس فداود من الناس ايضا فلاداعي لان يخاطبه الله مرة اخرى ويقول له ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ)) ثم ان الاية بينت ان هذه الخلافة تشمل الملك والحكم بين الناس فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ. فهذه الاية بينة وواضحة ان خلفاء الله في ارضه هم الذين يحكمون
    واخيرا من قول ابن العباس وابن مسعود وجميع اهل التاويل.
    والحق ظهر جليا لكل طالب حق.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]

    اذ هنا ربنا يقول للملائكة اني جاعل في الارض خليفه ولم يقل لنا يا ايها الناس اني جاعل عليكم (( خليفه منصب من الله )) ولم يكن هنالك بشر اصلا في الارض حتى ينصب الله عليهم احدا
    لو كان يقصد بكلمة خليفه (( خليفه منصب من الله ))

    اعيد :
    تفسير الجامع لاحكام القرآن/ القرطبي (ت 671 هـ) والمعنى بالخليفة هنا ـ في قول ٱبن مسعود وٱبن عباس وجميع أهل التأويل ـ آدم عليه السلام، وهو خليفة الله في إمضاء أحكامه وأوامره؛ لأنه أوّل رسول إلى الأرض؛ كما في " حديث أبي ذَرّ، قال: قلت: يا رسول الله أنبيًّا كان مرسَلاً؟ قال: «نعم» " الحديث. ويقال: لمن كان رسولاً ولم يكن في الأرض أحد؟ فيقال: كان رسولاً إلى ولده، وكانوا أربعين ولداً في عشرين بطناً في كل بطن ذكر وأنثى، وتوالدوا حتى كثروا.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]
    ثم فلنتجه الى نقطه خطيره جدا قد تكون لم تنتبه اليها وهي :

    الذي يجعل له خليفة يخلفه في مكان ما هو شخص سوف يغيب عن هذا المكان اما بالموت فيكون خليفته دائما
    او بالغياب المؤت فيخلفه الى ان يعود ...!!!
    والصفتان لا تنطبقان على الله تعالى
    فحاشا لله ان يغيب وحاشالله ان يموت .. فلماذا يستخلف احدا على ملكه في الارض ...؟؟؟
    فالمثال الذي تسوقونه بان لو كان لاحد مصنع .. فانه يضع ممن ينوب عنه في حال غيابه ..هذا المثال يا عزيزي لا ينطبق على الله

    الله سبحانه وتعالى الغائب الشاهد ... فالله غائب عن ادراك الناس وهو اقرب اليهم من حبل الوريد.
    مثلا الله سبحانه يحكم بين الناس كيف ؟ هل مباشرة ام انه ارسل من يحكم بينهم بحكم الله واعتبر من لا يقبل حكمه لا يؤمن واقسم على ذلك ((فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا)) 65 النساء.
    واعيد : تفسير الجامع لاحكام القرآن/ القرطبي (ت 671 هـ) والمعنى بالخليفة هنا ـ في قول ٱبن مسعود وٱبن عباس وجميع أهل التأويل ـ آدم عليه السلام، وهو خليفة الله في إمضاء أحكامه وأوامره؛ لأنه أوّل رسول إلى الأرض؛ كما في " حديث أبي ذَرّ، قال: قلت: يا رسول الله أنبيًّا كان مرسَلاً؟ قال: «نعم» " الحديث. ويقال: لمن كان رسولاً ولم يكن في الأرض أحد؟ فيقال: كان رسولاً إلى ولده، وكانوا أربعين ولداً في عشرين بطناً في كل بطن ذكر وأنثى، وتوالدوا حتى كثروا.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]

    لان الله تعالى لا يغيب برهه ولا اقل من ذلك ولا اكثر وهو يدير شؤون كونه كما اراد هو ولا يحتاج لمن يدير شؤون كونه

    كلامك من الغرابة بما كان!
    الله لا يحتاج هو الغني.
    الخلق من يحتاجون.
    اضرب مثال للقارئ الكريم يبين وهن استدلاله العقلي : الله سبحانه هل يحتاج ان يقبض الارواح شخص غيره ؟
    قال تعالى ( اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا )(الزمر: 42)، (قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْت)(السجدة: 11)، ( الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِم)(النحل: 28) ، ( الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ طَيِّبِينَ )(النحل: 32) ، ( حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا)(الأنعام: 61) ، (حَتَّى إِذَا جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا يَتَوَفَّوْنَهُمْ )(الأعراف: 37) ، تدبر هذه الآيات ... فالله سبحانه وتعالى يتوفى الأنفس لأنه الخالق المهيمن على جميع العوالم المحيي والمميت وملك الموت ( عزرائيل (ع)) يتوفى الأنفس لأنه قائد لملائكة الموت والملائكة يتوفون الأنفس لأنهم المنفذين لأمر ملك الموت المنفذ لأمر الله سبحانه .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]
    اما عن الملائكه فهم جنود الله وهو عز وجل ليس بحاجة لهم ايضا ولكنها حكمة الله

    كذلك الله جعل خليفة في الارض آدم وداود و و في امضاء احكامه واوامره ... وهي حكمة الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]
    فالله لا يحتاج لمن يخلفه في الارض
    ولكن خلق الله للانس والجن للعباده فقط ويعمرون الارض ويديرون شؤونهم ويضعون قوانينهم بهداية من الله حتى يرى الله الصالح منهم والطالح
    فيجزي الصالح خير الجزاء ويعاقب الطالح وذلك في يوم الحساب

    فالذي يضع من يخلفه في ملكه اما ان يكون سيموت فيحل محله بعد موته
    او ان يكون سوف يغيب

    فيحل محله خليفته اثناء غيابه
    اذا كلممة خليفه لا تنطبق على بعض البشر انهم منصبون من الله وانهم ينوبون عنه في ملكه وحكمه للبشر

    ___________________________________________


    كلام مكرر اجبت عنه سابقا
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]

    انت تقول ان الرسل هم مرسلون من الله ومنصبون .؟؟؟ من اين اتيت بكلمة منصبين

    اثبت لي من القران ان الله وصف احد رسله بهذا الكلمه بالذات (( منصبون من الله )) منصب من الله

    لم ولن تجد عن ما وصف الله رسله الا بكلمة (( مرسلون من الله )) او مرسل من الله
    ولا توجد كلمة (( منصب من الله )) اصلا في القران


    منصبين كلمة عربية يقصد بها مختارين.. ان شاء الله تكون فهمت
    ان كان عندك اشكال في انهم مختارين من الله ... هل تقول مختارين من غير الله مثلا ؟
    فواجب الطاعة اما تقول انه لابد يكون منصب ومختار من الله ... وهذا قولنا
    او تقول ممكن يكون واجب الطاعة مختار من الناس ... فقلها وهات الدليل قبل رسول الله ص اولا .. ثم ننتقل الى بعد رسول الله ص ؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]


    اما عن الايه الشريفه
    {
    أم يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله فقد آتينا آل إبراهيم الكتاب والحكمة وآتيناهم ملكا عظيما}
    انظر عزيزي ..
    ال ابراهيم .. هل تعلم معنى ال .. انه ذريته واتباعه من الانبياء ..ولم يقل ابراهيم
    فقد من الله على بعضهم
    بالحكمه : ك يعقوب
    وقد يجمع بين الكتاب والحكمه
    ب الكتاب والحكمه : ك موسى عليه السلام
    ثم انظر دقة وصف رب العالمين حين يضع كلمة ملكا لوحدها

    حين يقول واتيناهم ملكا عظيما في اشاره الى النبي سليمان عليه السلام

    ولم يقل اتينا ابراهيم الكتاب والحكم والملك العظيم ...!!
    لاحظ كيف عدنا لذات النقطه التي تتعلق بمعنى الملك
    وهو ان الملك نعمة من نعم الله يمنها الله على بعض عباده وفضل من افضال الله على بعض عباده


    نعمة من الله يؤتيها بطريقها الشرعي الذي هو النص من الله عليه وليس كل من اغتصب الملك صار واجب الطاعة !! كما ليس كل من سرق خبزة آتاه الله الرزق

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]
    انظر عزيزي :

    عراب الآية :
    جملة "أم يحسدون" مستأنفة لا محل لها. وجملة "فقد آتينا" معطوفة على جملة "يحسدون" لا محل لها.
    اي انهم
    هنا يتحدث ربنا عن حسد اليهود ل ال ابراهيم على ما من الله عليهم من نعم منها النبوه و وبعضهم انعم الله عليه ب الكتاب والحكمه ومنهم الملك العظيم
    فمن اين استنتجت عزيزي
    ان هنالك مصطلح اسمه (( خليفه منصب من الله ))
    مع ان الايات تتحدث عن نعم الله على ال ابراهيم وكيف ان اليهود يحسدونهم على هذه النعم التي اختص الله بها ال ابراهيم

    عزيزي لا دخل للملك في النبوه
    فالملك نعمه من نعم الله والنبوه والرساله تكليف من الله للمكلف لكي يهدي الناس ويوصل لهم ما يريد الله منهم

    ....................

    كلامك مع فيه من اخطاء لن اعلق عليها لكنه في صالح احتجاجنا
    انت الآن اختصصت سليمان اليس كذلك ؟
    مع ان كان هناك ملوك (مغتصبين للملك) في كل وقت.... وحسب قولك كلهم آتاهم هذا الملك العظيم !!
    فلماذا اختص آل ابراهيم .. يعني اختص اشخاص معينين
    مع ان في كل وقت هناك ملوك ومن غير آل ابراهيم
    فقولك يحجك ويثبت من نقول والحمد لله رب العالمين
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]


    عزيزي كل هذه الايات لا دخل لها في المصطلح (( خليفه منصب من الله ))

    اريد منك عزيزي ان هذا المصطلح موجود اصلا في القران حتى نتباحث به وعلى من ينطبق
    وحتى اؤمن بوجود هذا المصطلح اصلا


    اذا اعود واقول لك اثبت لي العرش اولا ثم ابدء بالنقش عليه ..
    اثبت لي ان مصطلح (( الخليفه المنصب من الله )) هو من القران الكريم
    لانني بحثت في القران الكريم ولم اجد هذا المصطلح حتى اؤمن بوجوده اصلا ..
    بل وجدت ان جل ما امرني الله الايمان به به هو :

    هو ستة اركان ..


    أركان الإيـمـان ، : أن تؤمن بالله وملائكته ، وكتبه ، ورسله ، وباليوم الآخر ، وتؤمن بالقدر خيره وشره من الله تعالى. و لا يتم إيمان أحد إلا إذا آمن بها جميعاً على الوجه الذي دل عليه كتاب الله و سنة رسوله صلّى الله عليه و سلم. و أما من جحد شيئاً منها فقد خرج عن دائرة الإيـمـان.

    و قد جاء ذكر هذه الأركان في الكتاب و السنة, و نذكر من ذلك الأمثلة التالية:
    قوله عز وجل: " آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ " (البقرة, الآية 285).
    هذا عن الامر بالايمان بـ..
    الله
    الملائكه
    كتب الله
    الرسل
    اما عن اليوم الاخر فقد قال تعالى :


    و قال: "لا تجد قوما يؤمنون بالله و اليوم الآخر يوادون من حاد الله و رسوله"

    فهنا اذا يؤمرنا بالايمان باليوم الاخر

    اما عن الايمان بالقدر خيره وشره
    فانظر الى قوله تعالى
    "
    ما أصاب من مصيبة في الأرض و لا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها إن ذلك على الله يسير" (الحديد, الآية 22)
    اي ان كل شيء يصيبنا فهو قدر من الله وعلينا الايمان بذلك القدر
    اما عن تحذيره لمن لا يؤمن بهذه الاركان فقوله تعالى.

    "
    و من يكفر بالله و ملائكته و كتبه و رسله و اليوم الآخر فقد ضل ضلالا بعيدا" (النساء, الآية 136


    و قوله صلّى الله عليه و سلم عندما سئل عن الإيـمـان: "أن تؤمن بالله و ملائكته و كتبه و رسله و اليوم الآخر, و تؤمن بالقدر خيره و شره" (رواه مسلم ).

    ....
    ؟

    فهل عندك ايه قرانيه واحد ..فقط واحده تامرني ان اؤمن
    بــ مصطلح (( الخليفه المنصب من الله ))
    اتني بايه قرانيه واحده تامرني بشكل واضح وصريح ان اؤمن بهذا المصطلح .. حتى نناقش ما بعد هذا المصطلح

    اثبت مصطلحك من القران عزيزي والا فانني لا اؤمن بمصطلحك هذا اصلا

    ::::::::::::::::::::::::::::::::
    اه ..فقط لو تتفكر وتتدبر لماذا امرنا الله تعالى بالايمان بهذه الاركان وما الحكمه من الايمان بهم لسقط مصطلح (( الخليفه المنصب من الله )) من ذهنك لوحده
    :::::::::::::::::::::::::::::::


    ثم ..عزيزي انظر الى ما يقول ربنا ..
    عن مراتب اهل الجنه وبالتفصيل ..
    قال تعالى :

    وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُوْلَئِكَ رَفِيقًا
    ف اين هم من يسمون ب (( الخليفه المنصب من الله ))
    لو قلت لي الانبياء فانني قد بينت وشرحت لك معنى النبوة ومعنى الرسول ..
    اذا لا وجود ل.(( الخليفه المنصب من الله )) في الجنه اصلا ..!!!!!
    فلماذا تطلب مني الايمان به ...؟؟؟؟

    :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::


    اذا عزيزي ادعوك لان تاتيني بايه قرانيه اوردت

    1 -
    وجود هذا المصطلح بشكل واضح وصريح في القران الكريم ((الخليفه المنصب من الله ))
    2 -
    ايه قرانيه تامرني وبشكل مباشر وصريح ان اؤمن بهذا ال (( الخليفه المنصب من الله ))
    3 -
    ايه قرانيه تحذرني من عدم الايمان بهذا المصطلح بشكل واضح وصريح (( الخليفه المنصب من الله ))
    4-
    ايه قرانيه تذكر لي فيها ان (( الخليفه الممنصب من الله)) سوف يكون احد مراتب اهل الجنه في الاخره

    واعود وانبهك ان لا تدمج لي كلمة الرسول ب جملة(( الخليفه المنصب من الله )) او ان الرسول كلمة مشتقه منها

    فانني عزيزي لا اؤمن الى بما جائني صراحة في القران



    -
    إن كلمة رسول بحدّ ذاتها تعني الشخص الذي يُرسل لغرض معين. فإذا أرسلت رسالة مع شخص إلى شخص آخر، فحامل الرسالة هو الرسول. وبالمعنى الروحي، الرسل هم أناس أرسلهم الله لإيصال رسالته إلى بني البشر.

    اما مصطلح (( خليفه منصب من الله )) فعليك اثباته لي من القران الكريم وبالاوجه الاربعه التي ذكرتها لك .. والا فانك عزيزي حينها ستكون قد فشلت في ثابات هذا العرش اصلا (( الخليفه المنصب من الله )) الذي تدعوني الى الايمان به وبنفس قوة نفيي لعدم وجوده اصلا .. والى سقط عرشك ..


    ..
    كما انصحك بعدم التسرع في الرد ...فا القراء لا يهمهم متى تجيب ولكن ما يهمنا هو ما هي اجابتك ...
    فاثبت عرشك يا رعاك الله ومن القران .. والا سقط عرشك من الجولة الاولى ..ولا داعي ان اعرف ما نقشت عليه ..

    ______________________________________________________________________ ___


    هل تؤمن بان القانون والتشريع يجب ان يكون منصب ومختار من الله ؟ ام ان ممكن للانسان ان يشارك الله في التشريع
    اكيد تعتقد ان الذي يضع الدستور والقانون والتشريع هو الله سبحانه وتعالى وهو واضح من القرآن وعندما تقول لشخص هذا الكلام غريب جدا ان يطالبك بوجود نص حرفي (التشريع من الله)!
    وهذا هو الشق الاول من الحاكمية لله
    الشق الثاني هو المنفذ لشرع الله الحاكم الخليفة الملك الذي نحتكم له ...لا مشاحة في المصطلحات المهم هو المفهوم الذي وراء هذا المصطلح مختار من الله ام من الناس.
    نحن نقول مختار من الله سبحانه ولا وجوب طاعة لغير من نصبه الله شرعا.
    وانت ما تقول ؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24481[/FONT]]
    الان اعود واطالبك بالسؤال الذي تهربت منه...!!!!

    وذلك بان تاتيني ب ايه قرانيه احتج بها علي ابن ابي طالب رضي الله عنه
    ((
    وهو اول الائمه عندكم ))

    على عمر وابا بكر وعثمان ومعاويه ؟؟؟
    ايه قرانيه صريحة قال فيها علي .. يا ابا بكر يا عمر .. يا عثمان ..يا معاويه .. لا يجب ان تنصبو انفسكم او ان ينصبكم الله وانما هنالك مصطلح اسمه (( الخليفه المنصب من الله))
    وان هذه الايه القرانيه تثبت هذا المصطلح..

    لان ابا بكر وعمر وثمان ومعاوية كانو مثلي لا يؤمنون بوجود هذا المصطلح اصلا (( الخليفه المنصب من الله )) وانما يؤمنون بان الخليفه يختاره الناس
    وابشرك بان عليا رضي الله عنه نفسه لم يكن يؤمن بوجود هذا المصطلح اصلا ..
    فان كان كلامي خاطئا فاتني بايه قرانيه تثبت صحة هذا المنصب احتج بها علي على عمر وابا بكر وعثمان ومعاوية ...؟

    بل انظر بماذا احتج علي رضي الله عنه على معاويه ؟؟؟

    إنه قد بايعني القوم الذين بايعوا أبا بكر و عمر و عثمان على ما بايعوهم عليه , فلم يكن للشاهد أن يختار , و لا للغائب أن يرد , و إنما الشورى للمهاجرين و الأنصار , فإن اجتمعوا على رجل و سموه إماماً كان ذلك لله رضي , فإن خرج عن أمرهم خارج بطعن أو بدعة ردوه إلى ما خرج منه , فإن أبى قاتلوه على إتباعه غير سبيل المؤمنين , و ولاه الله ما تولى 0000 (نهج البلاغة ) 0

    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وذلك في رساله من علي ابن ابي طالب الى معاويه ابن ابي سفيان يحتج عليه ..؟؟
    فلماذا لم يحتج عليه بايه قرانيه تثبت انه اصلا يوجد (( خليفه منصب من الله)) ولا يجوز للبشر ان يختارو؟؟؟

    ارجو ان لا تتهرب من سؤالي
    اما عن الخطبة الشقيقشقية التي اتيت بها واعتبرتها احتجاجا من علي والتي فيها الايه القرانيه فانها خطبة من علي لانصاره

    فلا الخطبه ( الغير ثابته عندكم قبل عندنا) احتجاج من علي على ابا بكر وعمر وعثمان ومعاوية
    ولا الايه القرانيه فيها اثبات ان هنالك مصطلح اسمه (( الخليفه المنصب من الله)) بل هي تذكير بالدار الاخره

    فلمماذا تتهرب من الرد على سؤالي..؟؟
    بل لماذا لم يحتج علي ابن ابي طالب على وجود مصطلح (( الخليفه المنصب من الله)) بنفس الايات القرانيه التي احتججت انت علي بها ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الليس عليا رضي الله عنه خير من يفسر القران الكريم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ارجو عزيزي ..ان تجب على سؤالي حتى ..اقرء باقي لادودك ودعك من اسلوب التهرب هذا ..فما زلنا في الجولات الاولى ... وهي جولة اثبات عرشك الذي تدعونني للايمان به
    ارجوك عزيزي..
    بما انك قد قلت ان علي
    نعم احتج بايه قرانيه ..؟؟
    فاثبت لي انه احتج بايه قرانيه ؟؟ على ابا بكر وعمر وعثمان ومعاوية :: مفادها انه يوجد مصطلح اسمه ((الخليفه المنصب من الله ))
    ولماذا انت تحتج بايات قرانيه لم يحتج بها علي ابن ابي طالب ...؟؟
    هل انت تحمل من العلم في القران ما لا يعلمه علي بن ابي طالب رضي الله عنه ؟؟؟

    انا والقراء والباحثين عن الحق بانتظار ان ..
    تثبت هذا العرش ..قبل ان تنقش عليه.. ومن القران الكريم ..
    ______________________________________________________________________ __________
    !!!!!!!.......... والا سقط هذا العرش الذي هو الركن الاول في عقيدتكم وعمود مذهبكم االذي تدعون اليه ........!!!!!!!!!

    ذكرت الخطبة الشقشقية وهي صادرة قطعا عن الامام علي (ع) واعطيتك ضوابط الصحة عندنا ولا يلزمنا قول ليس لآل محمد ع ... تنبه لشروط المناظرة.
    وهي فقط كمثال وهناك الكثير الكثير من احتجاجات لامير المؤمنين ع. اذكرها لك في وقتها.
    لا اريد ان ادخل فيها الآن لاننا سننتقل الى نقاش المصداق ولم نحرر بعد الاصل العقائدي.
    وساحتفظ بكلامك الى ان ياتي وقته لاحاججك به... الذي سيكون بعد تحرير النقطة الاولى .. لما ننتقل الى المصداق وكيف نعرف الخليفة المنصب من الله ومن هم ... نتكلم بالتفصيل.
    لكن ان كنا مختلفين اصلا في ان الحاكمية لله تشريعا وتنفيذا (كما نقول نحن) وان ممكن تكون الحاكمية للناس بالشورى او غيرها (كما تقولون انتم) فلا داعي للمرور للمصاديق لاننا مختلفين في اصل عقائدي.


    خلاصة :نحن في عقيدة مقابل عقيدة
    نحن نقول الحاكمية لله : الله من ينصب القانون والخليفة القائم بهذا القانون
    وانتم تقولون ان الحاكمية ممكن تكون للناس : ان الناس لهم ايضا يصيغون التشريعات ا(الاجتهاد القياس ...) ولهم شرك في اختيار الحاكم (اختيار الناس لواجب الطاعة)
    لاحظ انك لحد الآن لا تبين اي عقيدة بل تشكل على عقيدة

    السؤال هو :
    هل يمكن ان تكون الحاكمية لغير الله ؟ هل نطيع وجوبا من لم ينصبه الله ؟
    هل هناك طاعة لغير الله ولرسووله واولي الامر ؟
    هل هناك شخص قبل رسول الله يسمع له ويطاع الا من اختارهم الله ؟ ام انه كل من هم واجبي الطاعة مختارين من الله ؟
    وهل سنة الله تغيرت انه كان من قبل واجبي الطاعة يختارهم الله ثم صار واجبي الطاعة ممكن يختارهم الناس.
    اريد جواب واضح
    لما نحرر هذه النقاط ونعرف ان الحاكمية لله تشريعا وتنفيذا سننتقل الى كيف نعرف المختار من الله للخلافة ثم من هم بعد رسول الله ص وتطرح اشكالاتك عليهم.
    لكن هذا لا فائدة منه قبل ان نحرر الاصل العقائدي.
    الحاكمية لله تنفيذا وتشريعا ام ممكن ان يكون للناس فيها شرك ؟



  10. #10
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    16-09-2010
    المشاركات
    40

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتعلم مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصلي الله على سيدنا محمد وعلى ال بيته الطيبين الطاهرين الائمة والمهديين وسلم تسليما
    الله المستعان... الناس تقرا جيدا وتميز الكلام وطلاب الحق يميزون بين الحكمة من السفه.

    هل قرات ما كتبت ؟
    الآيات التي ذكرتها بينت موضع الاستدلال منها وبينت تطبيقها عمليا فراجع. ساجيبك فيما يلي بالتفصيل.

    انت للاسف الشديد لحد الآن لم تفهم ما نتكلم عنه.
    الملك السلطان الحجة الخليفة هو الذي يسمع له ويطاع.
    الاصل في الطاعة هي لله سبحانه الله هو مالك الملك يؤتي هذا الملك من شاء من عباده... لنرى الآن اشخاص آتاهم الله الملك في القرآن الكريم :
    وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوَاْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاء وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ 247 البقرة
    في هذه الآية المحكمة الدلالة يبين الله سبحانه انه آتى طالوت الملك وانه يؤتي ملكه من يشاء سواء اعترضوا (أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ) او لم يعترضوا. فالله قد آتاه الملك.
    آية اخرى من كتاب الله : قال تعالى ( أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكاً عَظِيماً ) (النساء:54) فمع أن آل إبراهيم (ع) قد أوتوا الملك و الحاكمية الإلهية على طول الخط ولكنهم استضعفوا وقهروا وأبعدوا عن دفة الحكم واستولى عليها الظلمة فواجب الناس هو تمكين خليفة الله في أرضه من دفة القيادة فإن لم يفعلوا فحظهم ضيعوا وربهم أغضبوا .

    هل تقصد انك تفهم من الآية ان الملك آتاه الله للنمرود وليس لابراهيم ؟؟؟
    أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ
    أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي (النمرود) حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ (رب ابراهيم) أَنْ آتَاهُ (آتى ابراهيم) اللَّهُ الْمُلْكَ
    أَمْ لَهُمْ نَصِيبٌ مِّنَ الْمُلْكِ فَإِذًا لاَّ يُؤْتُونَ النَّاسَ نَقِيرًا * أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَآ آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكًا عَظِيمًا
    ابراهيم من آتاه الله الملك وليس النمرود ... ابراهيم من كان واجب الطاعة ويسمع له ويطاع وليس النمرود والعياذ بالله.
    الذي يقول ان الله يؤتي الملك لظالم يعني انه يقول ان الله يفعل الشر والفساد وينشر الظلم والفساد .... حاشاه سبحانه ان يؤتي الملك لظالم ولكنه سبحانه يخلي سبيل من يريد ان يرتكب الظلم سواء كان هذا الظلم قتل او اغتصاب الملك من خلفاء الله لان الناس مخيرون وفي النتيجة سيحاسبهم على ظلمهم.
    الآن :
    هل انت عنيت ان النمرود هو ملك يسمع له ويطاع ؟؟؟
    ان لم تكن تقل هذا فما هو موضع الاستدلال ؟
    انا اقول كل واجب طاعة مختار ومنصب من الله ... وانت اتيت بالنمرود هل تقول انه واجب الطاعة مثلا ؟ ما هو تكليفنا اتجاه النمرود ؟ وان لم نسمع له ونطيع هل نكون اعترفنا بملكه ؟
    كلامنا هو كالتالي لكي يتوضح للقارئ الكريم :
    نحن نقول لا واجب طاعة الا من نصبه الله سبحانه ولم يفترض الله سبحانه ابدا طاعة من لم ينصبه هو قبل وفي زمن وبعد رسول الله ص.
    بدانا من اول شق الذي هو قبل رسول الله ص واعطيت ادلة قرآنية ان واجبي الطاعة قبل رسول الله ص مختارين ومنصبين من الله. لكي تنقض كلامي يجب ان تاتي بشخص تعتقد انه واجب الطاعة من الله وفي نفس الوقت ليس منصب من الله.
    كان تاتيني بشخص كان واجب الطاعة تم اختياره بالتشاور مثلا .. وهكذا. والا لا تنقض كلامي وتتفق عليه فننتقل الى ما بعد رسول الله ص.
    اعتقد ان الامر اصبح الآن واضح للجميع. وساعيد اسئلتي في آخر المشاركة.
    للاسف انت لحد الآن لم تفهم ما نتكلم به.
    الله سبحانه مالك الملك يؤتيه من يشاء كما انه يرزق من يشاء.
    آتى الملك والخلافة الالهية لاشخاص واوجب طاعتهم مثل آدم وداود وطالوت... وكان ملكهم شرعي وواجبي الطاعة من الله وواجب التحاكم لهم : (يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ) ص 26.
    وايضا الرزق يؤتيه الله من يشاء من طريقه الشرعي. السارق الذي يسرق خبزا مثلا هل يقال ان الله آتاه ذلك الخبز ام الله آتاه لصاحبه الذي سرقه منه السارق. نحن لا نتكلم عن السارق نتكلم عن صاحب الخبز.
    اعتقد ان الامور واضحة ان اوضحها اكثر.
    .......
    هذا تكرار للكلام السابق وقد اجبت عنه.

    تكرار للاستدلال بآية المذكور فيها النمرود وقد اجبت عنه.

    انقل لك هذه المقاطع من لسان العرب :
    المُلْكُ معروف وهو يذكر ويؤنث كالسُّلْطان
    والسلطانُ الحجة ولذلك قيل للأُمراء سَلاطين لأَنهم الذين تقام بهم الحجة والحُقوق
    فالملك والخليفة هو الذي يسمع له ويطاع وان لم توجب السماع والطاعة له فقد نزعت له صفة الملك والخليفة.
    وكل انبياء الله ورسله هم الواجبو الطاعة في زمانهم فقط :
    وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا النساء 64.
    واعيد واكرر :
    قال تعالى ( أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكاً عَظِيماً ) (النساء:54) فمع أن آل إبراهيم (ع) قد أوتوا الملك و الحاكمية الإلهية على طول الخط ولكنهم استضعفوا وقهروا وأبعدوا عن دفة الحكم واستولى عليها الظلمة فواجب الناس هو تمكين خليفة الله في أرضه من دفة القيادة فإن لم يفعلوا فحظهم ضيعوا وربهم أغضبوا .
    والسارق يبقى سارق.
    ما هذا ؟؟!!
    انا لم اقتطع الآية اخذت موضع الشاهد وما بعدها لا يغير من معنى الآية في ان الله جعل في الارض خليفة وهو آدم ع ما بعدها هو كلام الملائكة.
    فانا نقلت قول الله في القرآن بعد ذلك متبوع بقول آخر للملائكة.
    بربك هل هذا يسمى اقتطاع!!! وتعطي امثلة لا علاقة لها بالامر!
    الله المستعان
    تفضل بين لنا المعنى

    ..
    نعم القي الضوء على كل الاماكن وهات لنا زبدة القول.

    نعم ... وما المقصود باني جاعل في الارض خليفة ؟ اليس المقصود آدم ع خليفة الله او غيره ؟


    الله اكبر !!
    كل البشر هم خلفاء الله في الارض ؟؟ كيف يخلفونه وفيما يخلفونه! انت الآن خليفة لله هل عندك اسم من الاسماء التي علمها لآدم واعجز بها الملائكة لتعرف انه خليفة الله !
    قال تعالى ((إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً )) الذي يقول ان هذه الاية تعني ان كل الناس خلفاء الله في ارضه بمعنى انهم يخلفون الله في عمارة الارض ويبنون ويزرعون فنقول لهم وهل الله فلاح ام عامل بناء ام ان الله خالق الخلق ومالكهم وملكهم الحقيقي فمن يخلفه في ارضه يقوم بمقامه باعتباره مالك الملك فخليفة الله يكون هو الملك والحاكم في الارض.
    وايضا في القرآن قوله تعالى ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ ))(صـ : 26)
    فلو كانت خلافة الله في ارضه لكل الناس فداود من الناس ايضا فلاداعي لان يخاطبه الله مرة اخرى ويقول له ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ)) ثم ان الاية بينت ان هذه الخلافة تشمل الملك والحكم بين الناس فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ. فهذه الاية بينة وواضحة ان خلفاء الله في ارضه هم الذين يحكمون
    ثم لنرى ما يقول ابن العباس وابن مسعود وجميع اهل التاويل في الآية :
    تفسير الجامع لاحكام القرآن/ القرطبي (ت 671 هـ) والمعنى بالخليفة هنا ـ في قول ٱبن مسعود وٱبن عباس وجميع أهل التأويل ـ آدم عليه السلام، وهو خليفة الله في إمضاء أحكامه وأوامره؛ لأنه أوّل رسول إلى الأرض؛ كما في " حديث أبي ذَرّ، قال: قلت: يا رسول الله أنبيًّا كان مرسَلاً؟ قال: «نعم» " الحديث. ويقال: لمن كان رسولاً ولم يكن في الأرض أحد؟ فيقال: كان رسولاً إلى ولده، وكانوا أربعين ولداً في عشرين بطناً في كل بطن ذكر وأنثى، وتوالدوا حتى كثروا.
    لا نتكلم في خلف الذي يخلف قوما آخرين... نتكلم عن خليفة الله في الارض. اني جاعل في الارض خليفة الله من جعله فهو خليفة الله وليس خليفة لشخص آخر كان قبله.
    ثم فيما ذكرت سابقا كفاية... واعيد : تفسير الجامع لاحكام القرآن/ القرطبي (ت 671 هـ) والمعنى بالخليفة هنا ـ في قول ٱبن مسعود وٱبن عباس وجميع أهل التأويل ـ آدم عليه السلام وهو خليفة الله في إمضاء أحكامه وأوامره


    تكرار لنفس الكلام واجبت عنه سابقا
    كلام مكرر اجبت عنه سابقا


    انت الآن تحتج بقول الله ام قول الملائكة.
    ان كنت تعتبر اني نقلت قول الله ولم انقل قول الملائكة اجتزاء وبتر للآية فاعيد لك نفس الشئ ونفس الكلام ... لماذا لم تاتي بباقي الآيات ؟؟؟ وان الله لما قال لهم اني اعلم ما لا تعلمون علم خليفته آدم الاسماء كلها وعرضهم على الملائكة وعلموا عجزهم امامه قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ.
    وانقل للقارئ طالب الحق هذه الكلمات من كتاب مع العبد الصالح :
    (المراد بالخليفة هنا هو من يقوم بمقام من استخلفه ، ولذا فالملائكة تجدهم تكلّموا بالتسبيح والحمد والتقديس ، ( نسبحك ، نحمدك ، نقدسك ) ([1]) التسبيح أي التنزيه ، الحمد هو الثناء ، التقديس هو الطهارة . فمن يسبح الله يطلب هو أن يُسبَّح ، ومن يحمد الله يطلب هو أن يكون محموداً ، ومن يقدس الله يطلب هو أن يتقدس . فالملائكة قالوا لماذا لا تجعلنا نحن خلفاءك وخصوصاً أننا مثلك الآن مسبحون محمودون مقدسون ؛ لأننا سبحناك وحمدناك وقدسناك .
    إذن ، فالخليفة ليس مجرد شخص تم اختياره عبثاً وحاشا الله ، بل لابد من توفر صفة أساسية فيه وهي أن يكون صورة الله في الخلق ، بدون أن يكون صورة لا يكون خليفة ، لابد أن يكون كحد أدنى مسبَّحاً محموداً مقدّساً ، أو لنقل لابد أن يحمل الحد الأدنى من هذه الصفات . ولذا فالملائكة قالوا : هذا الذي تريد جعله خليفة ﴿ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء ﴾ ، إذن هو ليس مثلك ، ليس مسبحاً ولا محموداً ولا مقدساً ، كيف إذن تجعله خليفة ؟
    هم استخدموا معرفتهم بالقانون الإلهي وعارضوه سبحانه وتعالى بقانونه ، ولكن الذي وقعوا فيه هو خطأ في تشخيص المصداق ، فهم حسبوا أنّ كل روح يركب بجسد من العالم الجسماني وتكون عنده الشهوات سيسقط فيها وترديه ، ولكن الله نبههم أني أعلم ما لا تعلمون .
    ما هو الذي يعلمه سبحانه وتجهله الملائكة وسيسبب خرق هذه المعرفة لدى الملائكة ، وهي أنّ كل روح مخلوق يتصل بجسم مادي وتكون عنده شهوات ينشغل بها ، ولا يكون مسبحاً ولا محموداً ولا مقدساً ؟ الذي يعرفه سبحانه وتعالى ﴿ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ﴾ بينه في الآيات الأخرى ﴿ وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ﴾ كلها ، ليس بعضها فيقع من جهة جهله ببعضها ، هذه المرة كلها ، هذا المخلوق مؤهل لمعرفة كل الأسماء ، هذا المخلوق مؤهل أن يكون هو الله في الخلق .
    إذن ، فهذا المخلوق -وليس غيره - هو فقط الذي يمكن أن يقهر الشهوات وإن ركبت فيه لأنه روح الله ﴿ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي ﴾ ([2])، هذا المخلوق مؤهل أن يكون لاهوتاً في الخلق .
    ولهذا تجده سبحانه يبين للملائكة ما اشتبه عليهم ويعرفهم بهوية هذا المخلوق لكي يعرفوا أنهم قد وقعوا في خطأ بالتشخيص ، وسبب خطأهم أنهم لم يعلموا أو يعرفوا مخلوقاً يعرف كل الأسماء ﴿ وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴾ ([3]).
    هنا انكسر الملائكة ، وعلموا أنهم وقعوا في خطأ تشخيص المصداق في الخارج ، فهم كما قال أهل البيت نظروا إلى طينة آدم ([4]) ولم ينظروا إلى روحه ، أي إنهم نظروا إلى تركيب روح في جسد مادي فظنوا أنّ هذه الروح حالها حال كل روح تركب في جسد مادي ، فتشغلهاالشهوات عن التسبيح والحمد والتقديس ، إذن فكيف يكون خليفة وهو غير مسبح ولا محمود ولا مقدس ؟! ولهذا اعترضوا ، فلما عرفوا أنهم أخطأوا في تشخيص المصداق، وإنّ هذه الروح ليس كغيرها ندموا وانكسروا ﴿ قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ﴾ ([5]).
    ولهذا أقول لكم : كم حريٌ بالإنسان أن يتأنى في اتخاذ موقف سلبي أو إيجابي تجاه أمرٍ ما، ما لم يتضح له بجلاء حقيقة هذا الأمر ، فالمفروض أن يلجأ الإنسان إلى الله ليعرِّفه ما غاب عنه وبالتالي يكون موقفه فيما يرضي الله . كم مرة تحكمون على أمر ومن ثم بعد مدة ليست ببعيدة يتبين لكم خطؤكم في الحكم ﴿ قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ﴾ ) .

    قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ
    قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ

    ::::::::
    بينت لك كيف ان المقصود بخليفة هو آدم ع وليس كل البشر كما تحاول التوهيم
    بينتها من نفس الآية وآية اخرى ذكر فيها لفظ (خليفة) في القرآن : من ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ ))(صـ : 26)
    فلو كانت خلافة الله في ارضه لكل الناس فداود من الناس ايضا فلاداعي لان يخاطبه الله مرة اخرى ويقول له ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ)) ثم ان الاية بينت ان هذه الخلافة تشمل الملك والحكم بين الناس فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ. فهذه الاية بينة وواضحة ان خلفاء الله في ارضه هم الذين يحكمون
    واخيرا من قول ابن العباس وابن مسعود وجميع اهل التاويل.
    والحق ظهر جليا لكل طالب حق.

    اعيد :
    تفسير الجامع لاحكام القرآن/ القرطبي (ت 671 هـ) والمعنى بالخليفة هنا ـ في قول ٱبن مسعود وٱبن عباس وجميع أهل التأويل ـ آدم عليه السلام، وهو خليفة الله في إمضاء أحكامه وأوامره؛ لأنه أوّل رسول إلى الأرض؛ كما في " حديث أبي ذَرّ، قال: قلت: يا رسول الله أنبيًّا كان مرسَلاً؟ قال: «نعم» " الحديث. ويقال: لمن كان رسولاً ولم يكن في الأرض أحد؟ فيقال: كان رسولاً إلى ولده، وكانوا أربعين ولداً في عشرين بطناً في كل بطن ذكر وأنثى، وتوالدوا حتى كثروا.

    الله سبحانه وتعالى الغائب الشاهد ... فالله غائب عن ادراك الناس وهو اقرب اليهم من حبل الوريد.
    مثلا الله سبحانه يحكم بين الناس كيف ؟ هل مباشرة ام انه ارسل من يحكم بينهم بحكم الله واعتبر من لا يقبل حكمه لا يؤمن واقسم على ذلك ((فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا)) 65 النساء.
    واعيد : تفسير الجامع لاحكام القرآن/ القرطبي (ت 671 هـ) والمعنى بالخليفة هنا ـ في قول ٱبن مسعود وٱبن عباس وجميع أهل التأويل ـ آدم عليه السلام، وهو خليفة الله في إمضاء أحكامه وأوامره؛ لأنه أوّل رسول إلى الأرض؛ كما في " حديث أبي ذَرّ، قال: قلت: يا رسول الله أنبيًّا كان مرسَلاً؟ قال: «نعم» " الحديث. ويقال: لمن كان رسولاً ولم يكن في الأرض أحد؟ فيقال: كان رسولاً إلى ولده، وكانوا أربعين ولداً في عشرين بطناً في كل بطن ذكر وأنثى، وتوالدوا حتى كثروا.
    كلامك من الغرابة بما كان!
    الله لا يحتاج هو الغني.
    الخلق من يحتاجون.
    اضرب مثال للقارئ الكريم يبين وهن استدلاله العقلي : الله سبحانه هل يحتاج ان يقبض الارواح شخص غيره ؟
    قال تعالى ( اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا )(الزمر: 42)، (قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْت)(السجدة: 11)، ( الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِم)(النحل: 28) ، ( الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ طَيِّبِينَ )(النحل: 32) ، ( حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا)(الأنعام: 61) ، (حَتَّى إِذَا جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا يَتَوَفَّوْنَهُمْ )(الأعراف: 37) ، تدبر هذه الآيات ... فالله سبحانه وتعالى يتوفى الأنفس لأنه الخالق المهيمن على جميع العوالم المحيي والمميت وملك الموت ( عزرائيل (ع)) يتوفى الأنفس لأنه قائد لملائكة الموت والملائكة يتوفون الأنفس لأنهم المنفذين لأمر ملك الموت المنفذ لأمر الله سبحانه .
    كذلك الله جعل خليفة في الارض آدم وداود و و في امضاء احكامه واوامره ... وهي حكمة الله


    كلام مكرر اجبت عنه سابقا

    منصبين كلمة عربية يقصد بها مختارين.. ان شاء الله تكون فهمت
    ان كان عندك اشكال في انهم مختارين من الله ... هل تقول مختارين من غير الله مثلا ؟
    فواجب الطاعة اما تقول انه لابد يكون منصب ومختار من الله ... وهذا قولنا
    او تقول ممكن يكون واجب الطاعة مختار من الناس ... فقلها وهات الدليل قبل رسول الله ص اولا .. ثم ننتقل الى بعد رسول الله ص ؟

    نعمة من الله يؤتيها بطريقها الشرعي الذي هو النص من الله عليه وليس كل من اغتصب الملك صار واجب الطاعة !! كما ليس كل من سرق خبزة آتاه الله الرزق

    كلامك مع فيه من اخطاء لن اعلق عليها لكنه في صالح احتجاجنا
    انت الآن اختصصت سليمان اليس كذلك ؟
    مع ان كان هناك ملوك (مغتصبين للملك) في كل وقت.... وحسب قولك كلهم آتاهم هذا الملك العظيم !!
    فلماذا اختص آل ابراهيم .. يعني اختص اشخاص معينين
    مع ان في كل وقت هناك ملوك ومن غير آل ابراهيم
    فقولك يحجك ويثبت من نقول والحمد لله رب العالمين

    هل تؤمن بان القانون والتشريع يجب ان يكون منصب ومختار من الله ؟ ام ان ممكن للانسان ان يشارك الله في التشريع
    اكيد تعتقد ان الذي يضع الدستور والقانون والتشريع هو الله سبحانه وتعالى وهو واضح من القرآن وعندما تقول لشخص هذا الكلام غريب جدا ان يطالبك بوجود نص حرفي (التشريع من الله)!
    وهذا هو الشق الاول من الحاكمية لله
    الشق الثاني هو المنفذ لشرع الله الحاكم الخليفة الملك الذي نحتكم له ...لا مشاحة في المصطلحات المهم هو المفهوم الذي وراء هذا المصطلح مختار من الله ام من الناس.
    نحن نقول مختار من الله سبحانه ولا وجوب طاعة لغير من نصبه الله شرعا.
    وانت ما تقول ؟



    ذكرت الخطبة الشقشقية وهي صادرة قطعا عن الامام علي (ع) واعطيتك ضوابط الصحة عندنا ولا يلزمنا قول ليس لآل محمد ع ... تنبه لشروط المناظرة.
    وهي فقط كمثال وهناك الكثير الكثير من احتجاجات لامير المؤمنين ع. اذكرها لك في وقتها.
    لا اريد ان ادخل فيها الآن لاننا سننتقل الى نقاش المصداق ولم نحرر بعد الاصل العقائدي.
    وساحتفظ بكلامك الى ان ياتي وقته لاحاججك به... الذي سيكون بعد تحرير النقطة الاولى .. لما ننتقل الى المصداق وكيف نعرف الخليفة المنصب من الله ومن هم ... نتكلم بالتفصيل.
    لكن ان كنا مختلفين اصلا في ان الحاكمية لله تشريعا وتنفيذا (كما نقول نحن) وان ممكن تكون الحاكمية للناس بالشورى او غيرها (كما تقولون انتم) فلا داعي للمرور للمصاديق لاننا مختلفين في اصل عقائدي.


    خلاصة :نحن في عقيدة مقابل عقيدة
    نحن نقول الحاكمية لله : الله من ينصب القانون والخليفة القائم بهذا القانون
    وانتم تقولون ان الحاكمية ممكن تكون للناس : ان الناس لهم ايضا يصيغون التشريعات ا(الاجتهاد القياس ...) ولهم شرك في اختيار الحاكم (اختيار الناس لواجب الطاعة)
    لاحظ انك لحد الآن لا تبين اي عقيدة بل تشكل على عقيدة

    السؤال هو :
    هل يمكن ان تكون الحاكمية لغير الله ؟ هل نطيع وجوبا من لم ينصبه الله ؟
    هل هناك طاعة لغير الله ولرسووله واولي الامر ؟
    هل هناك شخص قبل رسول الله يسمع له ويطاع الا من اختارهم الله ؟ ام انه كل من هم واجبي الطاعة مختارين من الله ؟
    وهل سنة الله تغيرت انه كان من قبل واجبي الطاعة يختارهم الله ثم صار واجبي الطاعة ممكن يختارهم الناس.
    اريد جواب واضح
    لما نحرر هذه النقاط ونعرف ان الحاكمية لله تشريعا وتنفيذا سننتقل الى كيف نعرف المختار من الله للخلافة ثم من هم بعد رسول الله ص وتطرح اشكالاتك عليهم.
    لكن هذا لا فائدة منه قبل ان نحرر الاصل العقائدي.
    الحاكمية لله تنفيذا وتشريعا ام ممكن ان يكون للناس فيها شرك ؟


    عزيزي ..قبل كل شيء وقبل ان اناقش ما اوردته اطالبك والزمك بالرد على سؤالي..!!!!
    لماذا لم يحتج علي ابن ابي طالب رضي الله عنه بما احتججت انت به من الايات القرانيه ليثبت ان الحاكميه لله وانه لا يجب ان ينصب الناس احدا عليهم.؟؟؟
    لماذا انت وامامك تحتجون بايات قرانيه لم يحتج بها علي ابن ابي طالب؟؟
    هل انتم اعلم منه؟؟؟؟
    هل انتم تفسرون القران افضل مما هو يفهمه ويفصله

    عزيزي اكرر واعيد واقول لك لو سلمت جدلا
    بل ساقول لك انا افترضت ان الخطبه الشقشقية هي عن الامام علي ..؟
    فالخطبه الشقشقية ليست احتجاج من الامام علي على احد بل هي خطبه القاها على انصاره بعد موت ابا بكر وعمر اصلا
    ليست احتجاج هل تفهم ما اقول عزيزي..؟
    انا اطالبك بايات قرانيه احتج بها علي ابن ابي طالب ليثبت لعمر وابابكر وعثمان ان التنصيب من الله
    فلا تتهرب
    ارجوك
    هذا اساس عقيدتكم والامام علي اول الائمة عندكم .؟؟
    فاتني بدليل ان الامام علي احتج بالايت التي احتججت انت وامامك بها
    لانه من حديثك يبدو انك تحاول المواربة والابتعاد عن صلب الموضوع مهما شرحت لك..
    اذا الزمك بسؤالي اولا
    اتني بدليل ان الامام علي احتج بالايات التي احتج بها احمد الحسن والتي تحتج انت بها..
    الا ان كنت انت واحمد الحسن افقه واعلم من علي ابن ابي طالب..!!!
    هيا اجب ..قبل ان تحاول لي اعناق الايات القرانية لتجعلها تتناسب مع اهوئك وعقيدتك ..!!

    محجوز لحين ان ترد على سؤالي ...
    ولسوف يرى الجميع ان ردودك اصبحت عبارة عن تعلق الغريق بقشه..فقط انتظر ردك على سؤالي حتى ابين لك وللجميع انك وقعت في خطاء كبير من حيث لم تعلم ..
    فقط اجب على سؤالي ..
    التعديل الأخير تم بواسطة مشرف حوار السنة ; 19-09-2010 الساعة 19:50
    [frame="3 98"]
    [CENTER]هذا توقيع إفتراضي

    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/"]الموقع الرسمي للدعوة المباركة[/URL]
    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/vb/"]منتديات أنصار الإمام المهدي (ع)[/URL]
    [URL="http://www.nsr313.com/"]صحيفة الصراط المستقيم[/URL]
    [URL="http://www.al-imam-almahdy-ahmad.com/"]موقع غرفة أنصار الإمام المهدي الصوتية[/URL]
    [/CENTER][/frame]

  11. #11
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    05-12-2009
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: مناظرة في حاكمية الله بين المتعلم من انصار الامام المهدي (ع) وعبد الغني او اسمه الآخر عبد من اهل السنة والجماعة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وآل محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما


    8. ولكل من المتناظرين مداخلة يعني مداخلة مهما كان طولها (في موضوع الحوار) وينتظر المناظر الى ان يجيب الآخر وهكذا.
    تم دمج المشاركات والرجاء الالتزام بقانون المناظرة

  12. #12
    عضو جديد الصورة الرمزية المتعلم
    تاريخ التسجيل
    23-09-2008
    المشاركات
    49

    افتراضي رد: مناظرة في حاكمية الله بين المتعلم من انصار الامام المهدي (ع) وعبد الغني او اسمه الآخر عبد من اهل السنة والجماعة

    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصلي الله على سيدنا محمد وعلى ال بيته الطيبين الطاهرين الائمة والمهديين وسلم تسليما
    بما ان الاخ المناظر لم يجب عن السؤال ولم يجب عن كل الاستدلالات التي سقتها مع انه كان يناقش فيما قبل. لان الدليل الزمه ولم يجد له ردا وتبين الحق من الباطل لكل طالب حق. ولم يستطع مجاراة انصار الامام المهدي ع علميا. والحمد لله وحده.
    سالخص بقوة الله تعالى ما وصلنا له لحد الآن واجيب عن سؤاله عندما اصل له في الاستدلال. فعدم جوابه واصراره على طلب الجواب على اشكال متاخر وهو المصداق يدل ان الاصل مقبول أي ان الله من يعين الخليفة
    وعنده مشكل في الامام علي ع هل هو فعلا منصب من الله وطاعته واجبة او لا؟
    سابين كيف يعرف خليفة الله ثم من هم مصاديق خلفاء الله بعد رسول الله ص وهم الائمة 12 والمهديين 12. وابين بالضبط اين الامام علي ع احتج بهذا القانون.
    واكون بذلك انتقلت خطوات الى الامام واناقش المصداق بعد ان تبين ان ليس هناك أي دليل يقابل دليل حاكمية الله سبحانه.

    اخي القارئ الكريم :
    حاكمية الله تعني ان الحكم لله تشريعا وتنفيذا فالله هو من يضع الشريعة وهو من ينصب المنفذ لهذه الشريعة سواء كان نبيا ام وصيا ام اماما ام حتى ملكا كطالوت ع (وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكاً) البقرة 247.. ... وحاكمية الله في ارضه بشقيها التشريع والتنفيذ، التشريع الذي هو الشريعة الالهية والتنفيذ الذي يكون من خلال الحاكم، لابد ان تكون معصومة من الخطأ والا فالخطأ في الحاكمية سينسب الى الله لانها حاكميته هو سبحانه، ولهذا فالكل متفق على الشق الاول من الحاكمية أي التشريع وانه الهي ولايجوز تدخل البشر فيه اوالتشريع باهوائهم، ولكن الاختلاف في التنفيذ او المنفذ بالخصوص ولولا استيلاء ابو بكر وعمر على كرسي التنفيذ لما حصل الاختلاف بين المسلمين حول هذا الشق لان القرآن واضح في بيان ان الله هو من يعين خليفته في ارضه (إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً).

    والله نصب اول خليفة له في ارضه آدم ع ولم يسمح للملائكة ان يختاروا منهم او من غيرهم خليفة لله في ارضه فإذا كان الله لم يسمح ان يختار الملائكة الاطهار المعصومون خليفته في ارضه فكيف يسمح ان يختار خليفته سبحانه أناس غير معصومين يخطئون ويصيبون في ابسط الامور ((وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ )) (البقرة : 30).

    خلافة الله في ارضه هي امر الله وليس لاحد ان يقول انها امر الناس الا ان اراد العناد والا ان يقول عنزة ولو طارت.
    قال تعالى ((إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً )) والذي يقول ان هذه الاية تعني ان كل الناس خلفاء الله في ارضه بمعنى انهم يخلفون الله في عمارة الارض ويبنون ويزرعون فنقول لهم وهل الله فلاح ام عامل بناء ام ان الله خالق الخلق ومالكهم وملكهم الحقيقي فمن يخلفه في ارضه يقوم بمقامه باعتباره مالك الملك فخليفة الله يكون هو الملك والحاكم في الارض
    وايضا في القرآن قوله تعالى ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ ))(صـ : 26)
    فلو كانت خلافة الله في ارضه لكل الناس فداود من الناس ايضا فلاداعي لان يخاطبه الله مرة اخرى ويقول له ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ)) ثم ان الاية بينت ان هذه الخلافة تشمل الملك والحكم بين الناس فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ. فهذه الاية بينة وواضحة ان خلفاء الله في ارضه هم الذين يحكمون.
    فالحاكمية لله والخليفة المنفذ لشرع الله يختاره الله قبل وفي زمن وبعد رسول الله ص.

    السؤال الآن : كيف نعرف المنصب من الله سبحانه ؟
    ما هو قانون معرفة الخليفة الشرعي ؟
    قانون معرفة الخليفة المنصب من الله
    هل ان الله سبحانه وتعالى وضع قانون يعرف به داعي الحق في كل زمان وهو حجة الله على عباده وخليفة الله في ارضه وطاعته طاعة الله ومعصيته معصية الله ، والايمان به والتسليم له هو الايمان بالله والتسليم لله والكفر به والالتواء عليه ، هو الكفر بالله والالتواء على الله .
    ام ان الله ترك الحبل على الغارب (حاشاه سبحانه وتعالى ) وهو الحكيم المطلق وقدر كل شيء فاحسن تقديره ، ( وَكُلُّ شَيْءٍ عِنْدَهُ بِمِقْدَارٍ)(الرعد: 8) وهو( عَالِمِ الْغَيْبِ لا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلا فِي الْأَرْضِ وَلا أَصْغَرُ مِنْ ذَلِكَ وَلا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ)(سـبأ: 3).
    فالنتيجة ان مقتضى الحكمة الالهية هو وضع قانون لمعرفة خليفة الله في ارضه في كل زمان ، ولابد ان يكون هذا القانون وضع منذ اليوم الاول الذي جعل فيه الله سبحانه خليفة له في ارضه فلا يمكن ان يكون هذا القانون طارئ في احدى رسالات السماء المتاخرة عن اليوم الاول لوجود مكلفين منذ اليوم الاول ، ولا اقل ان القدر المتيقن للجميع هو وجود ابليس كمكلف منذ اليوم الاول
    ، والمكلف يحتاج هذا القانون لمعرفة صاحب الحق الالهي وإلا فانه سيعتذر عن اتباع صاحب الحق الالهي بانه لم يكن يستطيع التمييز ولا يوجد لديه قانون الهي لمعرفة هذا الخليفة المنصب من قبل الله سبحانه وتعالى . والقدر المتيقن للجميع حول تاريخ اليوم الأول الذي جعل فيه الله خليفة له في أرضه هو :

    1.النص او الوصية : ان الله نص على ادم وانه خليفته في أرضه بمحضر الملائكة (ع) وإبليس
    2.العلم : بعد ان خلق : الله ادم (ع) علمه الأسماء كلها
    3.حاكمية الله او راية البيعة لله : ثم أمر الله من كان يعبده في ذلك الوقت الملائكة وإبليس بالسجود لآدم

    قال تعالى وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ) (البقرة:30)
    (وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ) (البقرة:31)
    (فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ) (الحجر:29)
    (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً) (الكهف:50)1

    هذه الامور الثلاثة هي قانون الله سبحانه وتعالى لمعرفة الحجة على الناس وخليفة الله في ارضه وهذه الامور الثلاث قانون سنه الله سبحانه وتعالى لمعرفة خليفته منذ اليوم الاول ، وستمضي هذه السنة الالهية الى انقضاء الدنيا وقيام الساعة .
    (سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً) (الأحزاب:62)
    (سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً) (الفتح:23) .

    بعد رسول الله ص :

    تبين لنا الآن من القرآن الكريم كيف يعرف الخليفة الشرعي وانه ياتي اولا بالنص وثانيا بالعلم وثالثا يطالب ويدعو لحاكمية الله سبحانه وتعالى.
    فمن هو وصي رسول الله ومن هو اعلم الناس بعد رسول الله ومن الذي أمرَ رسول الله بأمرِ الله الناس بطاعته ، يجب ان يكون هناك شخصاً فيه هذه الامور الثلاثة والا فمن يقول بعدمه يتهم الله سبحانه وتعالى بمجانبة الحكمة.

    الامام علي (ع) ومن بعده من خلفاء الله الشرعيين

    1.النص عليهم


    وصية الرسول (ص) في الليلة التي كانت فيها ونصوص كثيرة عند الشيعة وعند ابناء السنة.
    عن أبي عبد الله (ع) عن آبائه عن أمير المؤمنين (ع) قال : قال رسول الله (ص) ((في الليلة التي كانت فيها وفاته لعلي (ع) يا أبا الحسن احضر صحيفة ودواة فأملى رسول الله (ص) وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال يا علي انه سيكون بعدي اثنا عشر إماما ومن بعدهم اثنا عشر مهدياً فأنت يا علي أول الإثني عشر إمام ،وساق الحديث إلى آن قال وليسلمها الحسن (ع)إلى ابنه م ح م د المستحفظ من آل محمد (ص)فذلك اثنا عشر إماما ثم يكون من بعده اثنا عشر مهديا فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه أول المهديين له ثلاثة أسامي اسم كاسمي واسم أبي وهو عبد الله و احمد والاسم الثالث المهدي وهو أول المؤمنين)) بحار الأنوار ج 53 ص 147 و الغيبة للطوسي ص150 ، غاية المرام ج 2 ص 2412.


    2. العلم

    اوصافهم جملة في القرآن: [ النساء:83 ]-[ وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً ]

    الامام علي (ع) كان اعلم واقضاهم و اعرفهم وكانوا يحتاجون الى علمه دائما بشهادة الكثير جدا من الروايات الصحيحة عندكم اقضاكم علي ... وهكذا


    مستدرك الحاكم
    - كتاب التفسير - تفسير سورة إبراهيم - رقم الحديث : ( 3342 )3299 - أخبرني أبو جعفر محمد بن علي الشيباني بالكوفة ، ثناأحمد بن حازم الغفاري ، ثنا أبو نعيم ، ثنا بسام الصيرفي ، ثنا أبو الطفيل عامر بنواثلة قال : سمعت عليا (ع) ، قام فقال سلوني قبل أن تفقدوني ،ولن تسألوا بعدي مثلي، فقام إبن الكواء فقال : من الذين بدلوا نعمة اللهكفرا وأحلوا قومهم دار البوار ؟ قال : منافقوا قريش قال : فمن الذين ضل سعيهم فيالحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا ؟ قال : منهم أهل حروراء، هذا حديث صحيح عال ، وبسام بن عبد الرحمن الصيرفي من ثقات الكوفيينممن يجمع حديثهم ولم يخرجاه.

    أخرج البخاري في صحيحه عن ابن عباس قال : إن عمر بن الخطاب كان يقول : أقضانا علي ( عليه السلام)صحيح البخاري 6 : 23 كتاب التفسير باب قوله تعالى ( ما ننسخ من آية أو ننسها )

    .... الى اليوم الامام احمد (ع) اصدر كتب في التفسير في العقائد للنصارى واليهود ولا يستطيع احد يرد عليه أي شئ والتحدي لازال مرفوع.


    3.راية البيعة لله :

    الدعوة لحاكمية الله
    مجملا في القرآن : [ النساء:59 ]-[ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً ]هم الذين يدعون لحاكمية الله في كل زمان. الامام علي طالب بالحاكمية الالهية في عدة مواضع واحتج عليهم وهكذا الى الامام احمد (ع) اليوم.
    وسؤال الاخ هو هنا : اين احتج الامام علي ع وقال ان الخلافة من الله وانه خليفة منصب من الله ؟
    والآن ساجيبه... بعد ان لم يستطع مجاراة انصار الله علميا قام بالانتقال مباشرة الى المصداق قبل تحرير الاصل العقائدي. وان يدافع عن عقيدته وهي ان الخليفة الشرعي ممكن يختاره الناس ويصبح لهم شرك في حاكمية الله سبحانه.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;24582[/FONT]]
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عزيزي ..قبل كل شيء وقبل ان اناقش ما اوردته اطالبك والزمك بالرد على سؤالي..!!!!
    لماذا لم يحتج علي ابن ابي طالب رضي الله عنه بما احتججت انت به من الايات القرانيه ليثبت ان الحاكميه لله وانه لا يجب ان ينصب الناس احدا عليهم.؟؟؟
    لماذا انت وامامك تحتجون بايات قرانيه لم يحتج بها علي ابن ابي طالب؟؟
    هل انتم اعلم منه؟؟؟؟
    هل انتم تفسرون القران افضل مما هو يفهمه ويفصله

    عزيزي اكرر واعيد واقول لك لو سلمت جدلا
    بل ساقول لك انا افترضت ان الخطبه الشقشقية هي عن الامام علي ..؟
    فالخطبه الشقشقية ليست احتجاج من الامام علي على احد بل هي خطبه القاها على انصاره بعد موت ابا بكر وعمر اصلا
    ليست احتجاج هل تفهم ما اقول عزيزي..؟
    انا اطالبك بايات قرانيه احتج بها علي ابن ابي طالب ليثبت لعمر وابابكر وعثمان ان التنصيب من الله
    فلا تتهرب
    ارجوك
    هذا اساس عقيدتكم والامام علي اول الائمة عندكم .؟؟
    فاتني بدليل ان الامام علي احتج بالايت التي احتججت انت وامامك بها
    لانه من حديثك يبدو انك تحاول المواربة والابتعاد عن صلب الموضوع مهما شرحت لك..
    اذا الزمك بسؤالي اولا
    اتني بدليل ان الامام علي احتج بالايات التي احتج بها احمد الحسن والتي تحتج انت بها..
    الا ان كنت انت واحمد الحسن افقه واعلم من علي ابن ابي طالب..!!!
    هيا اجب ..قبل ان تحاول لي اعناق الايات القرانية لتجعلها تتناسب مع اهوئك وعقيدتك ..!!

    محجوز لحين ان ترد على سؤالي ...
    ولسوف يرى الجميع ان ردودك اصبحت عبارة عن تعلق الغريق بقشه..فقط انتظر ردك على سؤالي حتى ابين لك وللجميع انك وقعت في خطاء كبير من حيث لم تعلم ..
    فقط اجب على سؤالي ..
    ناقشتني فيما قبل لماذا الآن لن تناقشني وتجب عن كل نقطة بعد ذلك تعيد سؤالي ان احببت ! لانك لا تملك رد على ما رددت به عليك وبينت من وهن وضعف ما قلته واجبت عن كل كلامك واعطيت آيات محكمات بينة المنعنى واي محاولة للي عنقها بينت لك استحالتها ورددت عليك بالدليل من نفس الآيات او آيات اخرى او اقوال علماءك او رواياتك من مصادرك.
    فانت لن تستطيع ان ترد ان الحاكمية لله تشريعا وتنفيذا قبل محمد ص وهذا واضح وفي زمان محمد ص وهذا ايضا واضح وبعد محمد ص لانها سنة الله في الذين خلوا من قبل.
    والآن بعد ان توضح للقارئ الاصل العقائدي (الحاكمية لله) وكيف نعرف منفذ شرع الله والخليفة الشرعي وكيف كان الائمة والمهديين مصاديق لهذا الاصل العقائدي : ابين اين ومتى احتج الامام علي ع وطالب بحاكمية الله وقال انها من الله وليست من الناس. لانها البند الثالث من القانون الذي ذكرناه الذي يعرف به الخليفة الشرعي وايضا اقوال الائمة وايضا احتجاج من كتبكم :


    بعض احتجاجات الامام علي ع :
    بحار الانوار الجزء 29- باب (1) احتجاج أمير المؤمنين عليه السلام على أبي بكر وغيره في أمر البيعة الحديث الاول ابتداء من الصفحة 3
    القطان، عن محمد بن عبد الرحمن بن محمد الحسني، عن محمد بن حفص الخثعمي، عن الحسن بن عبد الواحد، عن احمد بن محمد الثعلبي، عن محمد بن عبد الحميد، عن حفص بن منصور، عن أبي سعيد الوراق، عن أبيه، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جده - عليهم السلام - قال: لما كان من أمر أبي بكر - وبيعة الناس له، وفعلهم بعلي بن أبي طالب عليه السلام - ما كان، لم يزل أبو بكر يظهر له الانبساط ويرى منه انقباضا، فكبر ذلك على أبي بكر، فأحب لقاءه واستخراج ما عنده، والمعذرة إليه مما اجتمع الناس عليه، وتقليد هم إياه أمر الامة وقلة رغبته في ذلك وزهده فيه. أتاه في وقت غفلة وطلب منه الخلوة، وقال له: والله يا أبا الحسن ما كان هذا الامر مواطاة مني، ولا رغبة فيما وقعت فيه، ولا حرصا عليه، ولا ثقة بنفسي فيما تحتاج إليه الامة، ولا وقة لي بمال ، ولا كثرة العشيرة، ولا استئثار به دون غيري، فما لك تضمر علي ما لم أستحقه منك، وتظهر لي الكراهة فيما صرت إليه، وتنظر إلي بعين السامة مني ؟ ! قال: فقال له عليه السلام: فما حملك عليه إذ لم ترغب فيه، ولا حرصت عليه، ولا وثقت بنفسك في القيام به وبما يحتاج منك فيه ؟ ! فقال أبو بكر: حديث سمعته من رسول الله - صلى الله عليه وآله -: إن الله لا يجمع أمتي على ضلال ، ولما رأيت اجتماعهم اتبعت حديث النبي - صلى الله عليه وآله - وأحلت أن يكون اجتماعهم على خلاف الهدى، فأعطيتهم قود الاجابة، ولو علمت أن أحدا يتخلف لا متنعت ! قال: فقال علي عليه السلام: أما ما ذكرت من حديث النبي صلى الله عليه وآله: أن الله لا يجمع أمتي على ضلال، أفكنت من الامة أو لم أكن ؟ ! قال: بلى. قال: وكذلك العصابة المتنعة عليك من سلمان وعمار وأبي ذر والمقداد وابن عبادة ومن معه من الانصار ؟ قال: كل من الامة. فقال علي عليه السلام: فكيف تحتج بحديث النبي صلى الله عليه وآله وأمثال هؤلاء قد تخلفوا عنك، وليس للامة فيهم طعن، ولا في صحبة الرسول ونصيحته منهم تقصير ؟ ! قال: ما علمت بتخلفهم إلا من بعد إبرام الامر، وخفت إن دفعت عني الامر أن يتفاقم إلى أن يرجع الناس مرتدين عن الدين، وكان ممارستكم إلى أن أجبتم أهون مؤنة على الدين وأبقى له من ضرب الناس بعضهم ببعض فيرجعوا كفارا، وعلمت أنك لست بدوني في الابقاء عليهم وعلى أديانهم !. قال علي عليه السلام: اجل، ولكن أخبرني عن الذي يستحق هذا الامر، بما يستحقه ؟ فقال أبو بكر: بالنصيحة، والوفاء، ودفع المداهنة ، والمحاباة ، وحسن السيرة، وإظهار العدل، والعلم بالكتاب والسنة وفصل الخطاب، مع الزهد في الدنيا وقلة الرغبة فيها، وانصاف المظلوم من الظالم للقريب والبعيد.. ثم سكت. فقال علي عليه السلام: والسابقة والقرابة ؟ ! فقال أبو بكر: والسابقة والقرابة. قال: فقال علي عليه السلام: أنشدك بالله يا أبا بكر أفي نفسك تجد هذه الخصال، أو في ؟ ! قال أبو بكر: بل فيك يا أبا الحسن. قال: أنشدك بالله أنا المجيب لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قبل ذكران المسلمين، أم أنت ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنا الاذان لاهل الموسم ولجميع الامة بسورة براءة، أم انت ؟ !قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنا وقيت رسول الله بنفسي يوم الغار، أم أنت ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله ألي الولاية من الله مع ولاية رسوله في آية زكاة الخاتم، أم لك قال: بل لك. قال: فأنشدك بالله أنا المولى لك ولكل مسلم بحديث النبي صلى الله عليه وآل يوم الغدير ، أم أنت ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله ألي الوزارة من رسول الله صلى الله عليه وآله والمثل من هارون وموسى ، أم لك ؟ قال: بل لك. قال: فأنشدك بالله أبي برز رسول الله صلى الله عليه وآله وبأهل بيتي وولدي في مباهلة المشركين من النصارى، أم بك وبأهلك وولدك ؟ قال: بكم. قال: فأنشدك بالله ألي ولاهلي وولدي آية التطهير من الرجس ، أم لك ولاهل بيتك ؟ قال: بل لك ولاهل بيتك. قال: فأنشدك بالله أنا صاحب دعوة رسول الله صلى الله عليه وآله وأهلي وولدي يوم الكساء: اللهم هولاء أهلي إليك لا إلى النار ، أم أنت ؟ قال: بل أنت وأهلك وولدك. قال: فأنشدك بالله أنا صاحب الآية [يوفون بالنذر ويخافون يوما كان شره مستطيرا] ، أم أنت ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الفتى الذي نودي من السماء: لا سيف إلا ؟ ؟ الفقار ولا فتى إلا علي ، أم أنا ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي ردت له الشمس لوقت صلاته فصلاها ثم توارت ، أم أنا ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي حباك رسول الله صلى الله عليه وآله برايته يوم خيبر ففتح الله له ، أم أنا ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي نفست عن رسول الله صلى الله عليه وآله كربته وعن المسلمين بقتل عمرو بن عبدود ، أو أنا ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي ائتمنك رسول الله صلى الله عليه وآله على رسالته إلى الجن فأجابت، أم أنا ؟ قال: بل أنت. قال: أنشدك بالله أنت الذي طهرك رسول الله صلى الله عليه وآله من السفاح من آدم إلى أبيك بقوله صلى الله عليه واله: أنا وأنت من نكاح لا من سفاح، من آدم إلى عبد المطلب أم أنا ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنا الذي اختارني رسول الله صلى الله عليه وآله وزوجني ابنته فاطمة عليها السلام وقال: الله زوجك ، أم أنت ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنا والد الحسن والحسين ريحانتيه اللذين قال فيهما: هذان سيدا شباب أهل الجنة وأبوهما خير منهما، أم أنت ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أخوك المزين بجناحين في الجنة يطير بهما مع الملائكة، أم أخي ؟ قال: بل أخوك. قال: فأنشدك بالله أنا ضمنت دين رسول الله صلى الله عليه وآله وناديت في المواسم بانجار ؟ ؟ ؟، أم أنت ؟ ! قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنا الذي دعاه رسول الله صلى الله عليه وآله لطير عنده يريد أكله، فقال: اللهم ائتني بأحب خلقك إليك بعدي ، أم أنت ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنا الذي بشرني رسول الله صلى الله عليه وآله بقتل الناكثين والقاسطين والمارقين على تأويل القرآن ، أم أنت ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنا الذي شهدت آخر كلام رسول الله صلى الله عليه وآله ووليت غسله ودفنه، أم أنت ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنا الذي دل عليه رسول الله صلى الله عليه وآله بعلم القضاء بقوله: " علي أقضاكم " ، أم أنت ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك الله أنا الذي أمر لي رسول الله صلى الله عليه وآله اصحابه بالسلام علي بالامرة في حياته ، أم أنت ؟
    قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي سبقت له القرابة من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، أم أنا ؟. قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي حباك الله عزوجل بدينار عند حاجته ، وباعك جبرئيل عليه السلام، وأضفت محمدا صلى الله عليه وآله، وأضفت ولده أم أنا ؟ قال: فبكى أبو بكر ! [و] قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله انت الذي حملك رسول الله صلى الله عليه وآله على كتفه في طرح صنم الكعبة وكسره حتى لو شاء أن ينال أفق السماء لنالها، أم أنا ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي قال له رسول الله صلى الله عليه وآله: أنت صاحب لوائي في الدنيا والاخرة ، أم أنا ؟
    قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي أمر رسول الله صلى الله عليه وآله بفتح بابه في مسجده حين أمر بسد جميع بابه - أبواب أصحابه وأهل بيته - وأحل له فيه ما أحله الله له ، أم أنا ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي قدم بين يدي نجواه لرسول الله صلى الله عليه وآله صدقة فناجاه، أم أنا - إذ عاتب الله عزوجل قوما فقال: [أء شفقتم أن تقدموا بين يدي نجويكم صدقات] الآية - ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي قال فيه رسول الله - صلى الله عليه وآله - لفاطمة:
    زوجك أول الناس إيمانا وأرجحهم إسلاما. في كلام له، أم انا ؟. قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي قال له رسول الله صلى الله عليه وآله: الحق مع علي وعلي مع الحق، لا يفترقان حتى يردا علي حوض ، أم أنا ؟ قال: بل أنت. قال:.. فلم يزل عليه السلام بعد عليه مناقبه التي جعل الله عزوجل له دونه ودون غيره. ويقول له أبو بكر: بل أنت. قال: فبهذا وشبهه يستحق القيام بأمور أمة محمد صلى الله عليه وآله. فقال له علي عليه السلام: فما الذي غرك عن الله وعن رسوله وعن دينه وأنت

    خلو مما يحتاج إليه أهل دينه ؟ قال: فبكى أبو بكر وقال: صدقت يا أبا الحسن، أنظرني يومي هذا فادبر ما أنا فيه وما سمعت منك. قال: فقال له علي عليه السلام: لك ذلك يا أبا بكر. فرجع من عنده وخلا بنفسه يومه ولم يأذن لاحد إلى الليل، وعمر يتردد في الناس لما بلغه من خلوته بعلي عليه السلام. فبات في ليلته، فرأى رسول الله صلى الله عليه وآله في منامه ممثلا له في مجلسه، فقام إليه أبو بكر ليسلم عليه، فولى وجهه، فصار مقابل وجهه، فسلم عليه فولى عنه وجهه. فقال أبو بكر: يا رسول الله ! هل أمرت بامر فلم أفعل ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: أرد السلام عليك وقد عاديت الله ورسوله وعاديت من والاه الله ورسوله ! رد الحق إلى أهله. قال: فقلت: من أهله ؟ قال: من عاتبك عليه، وهو علي. قال: فقد رددت عليه يا رسول الله بأمرك. قال: فأصبح وبكى، وقال لعلي عليه السلام: ابسط يدك، فبايعه وسلم إليه الامر. وقال له: أخرج إلى مسجد رسول الله صلى الله عليه وآله، فاخبر الناس بما رأيت في ليلتي وما جرى بيني وبينك، فاخرج نفسي من هذا الامر وأسلم عليكبالامرة ؟ قال: فقال علي عليه السلام: نعم. فخرج من عنده متغيرا لونه عاليا نفسه ، فصادفه عمر وهو في طلبه. فقال: ما حالك يا خليفة رسول الله.. ؟ فأخبره بما كان منه وما رأى وما جرى بينه وبين علي عليه السلام. فقال عمر: أنشدك بالله يا خليفة رسول الله ان تغتر بسحر بني هاشم ! فليس هذا بأول سحر منهم.. فما زال به حتى رده عن رأيه وصرفه عن عزمه، ورغبه فيما هو فيه، وأمره بالثبات [عليه] والقيام به. قال: فأتى علي عليه السلام المسجد للميعاد، فلم ير فيه منهم احدا، فأحس بالشر منهم، فقعد إلى قبر رسول الله صلى الله عليه وآله، فمر به عمر فقال: يا علي دون ما تروم خرط القتاد، فعلم بالامر وقام ورجع إلى بيته.
    نفس المصدر الحديث رقم 3 أحمد بن إدريس، عن أحمد بن محمد، عن الحسن ابن العباس بن الجريش ، عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام - بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله في المسجد والناس مجتمعون - بصوت عال: [الذين كفروا وصدوا عن سبيل الله. أضل أعمالهم].فقال ابن عباس: يا أبا الحسن لم قلت ما قلت ؟ ! قال: قرأت شيئا من القرآن. قال: لقد قلته لامر ؟ قال: نعم، إن الله يقول في كتابه: [وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا] ، فتشهد على رسول الله صلى الله عليه وآله أنه استخلف أبا بكر ؟ قال: ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله أوصى إلا إليك. قال: فهلا بايعتني ؟ ! قال: اجتمع الناس على أبي بكر فكنت منهم. فقال أمير المؤمنين عليه السلام: كما اجتمع أهل العجل على العجل، ها هنا فتنتم، ومثلكم [كمثل الذي استوفد نارا فلما أضاءت ما حوله ذهب الله بنورهم وتركهم في ظلمات لا يبصرون * صم بكم عمي فهم لا يرجعون]
    الكافي - الشيخ الكليني - ج 1 - ص 312
    . 4 - الحسين بن محمد ، عن معلى بن محمد ، عن أحمد بن محمد بن عبد الله ، عن الحسن
    عن ابن أبي عمير ، عن محمد بن إسحاق بن عمار قال : قلت لأبي الحسن الأول عليه السلام :
    ألا تدلني إلى من آخذ عنه ديني ؟ فقال : هذا ابني علي إن أبي اخذ بيدي فأدخلني
    إلى قبر سول الله صلى الله عليه وآله فقال : يا بني ! إن الله عز وجل قال : " إني جاعل في
    الأرض خليفة ( 1 ) " وإن الله عز وجل إذا قال قولا وفى به .

    الامام الرضا ع يبين للناس : كتاب الغيبة للنعماني
    عن عبد العزيز بن مسلم قال كنا مع مولانا الرضا علية السلام بمدينة مرو فاجتمعنا واصحابنا في الجامع يوم الجمعة في بدء مقدمنا فاداروا امر الامامة وذكروا كثرة الاختلاف فيها فدخلت على سيدي الرضا علية السلام فاعلمتة خوض الناس في ذلك فتبسم علية السلام ثم قال (ياعبد العزيزجهل القوم وخدعوا ارائهم .ان اللة تبارك اسمه لم يقبض رسوله صلى اللة علية واله حتى اكمل له الدين فانزل علية القران فيه تفصيل كل شئ بين الحلال والحرام والحدود والاحكام وجميع ما تحتاج الناس اليه كملا فقال عز وجل ما فرطنا في الكتاب من شئ وانزل علية في حجة الوداع وهي اخر عمرة اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا ,وامر الامامة من تمام الدين لم يمض صلى اللة عليه واله حتى بين لامته معالم دينهم واوضح لهم سبيلهم وتركهم على قول الحق واقام لهم عليا عليه السلام علما واماما وما ترك شيئا تحتاج الية الامه الا بينه فمن زعم ان اللة لم يكمل دينة فقد رد كتاب اللة وهو كافر به.
    هل يعرفون قدر الامامة ومحلها من الامة فيجوز اختياره ؟ ان الامامة اجل قدرا واعظم شانا واعلى مكانا وامنع جانبا وابعد غورا من ان يبلغها الناس بعقولهم او ينالوها بارائهم او يقيموا اماما باختيارهم . ان الامامة منزلة خص الله بها ابراهيم الخليل علية السلام بعد النبوة والخله ومرتبة ثالثة وفضيلة شرفة بها واشاد بها ذكره فقال عز وجل اني جاعلك للناس اماما فقال الخليل سرورا بها : ومن ذريتي قال الله تعالى :لا ينال عهدي الظالمين ,فابطلت هذة الاية امامة كل ظالم الى يوم القيامة وصارت في الصفوة ثم اكرمه اللة عز وجل بان يجعلها في ذريته اهل الصفوة والطهارة فقال : ووهبنا لة اسحاق ويعقوب نافلة وكلا جعلنا صالحين وجعلناهم ائمة يهدون بامرنا واوحينا اليهم فعل الخيرات واقام الصلاة وايتاء الزكاة وكانوا لنا عابدين .فلم تزل في ذريتهم يرثها بعض عن بعض قرنا فقرنا حتى ورثها النبي صلى الله عليه واله فقال عز وجل :ان اولى الناس بابراهيم للذين اتبعوة وهذا النبي والذين امنوا واللة ولي المؤمنين.وكانت لة خاصة فقلدها صلى اللة علية واله عليا علية السلام بامر اللة عز اسمة على رسم ما فرضة اللة فصارت في ذريتة الاصفياء الذين اتاهم الله العلم والايمان بقولة عز وجل : وقال الذين اوتوا العلم والايمان لقد لبيثتم في كتاب اللة الى يوم البعث. فهي في ولد علي علية السلام الى يوم القيامة اذ لا نبي بعد محمد صلى اللة علية واله,فهن اين يختارهؤلاء الجهال الامام؟ان الامة هي منزلة الانبياء وارث الاوصياء ان الامة خلافة الله ورسوله صلى اللة علية واله ومقام امير المؤمنين وميراث الحسن والحسين صلوات الله عليهم .ان الامامة زمام الدين ونظام امور المسلمين وصلاح الدنيا وعز المؤمنين .ان الامامة اس الاسلام النامي وفرعه السامي.بالامام تمام الصلاة والزكاة والصيام والحج والجهاد وتوفير الفئ والصدقات وامضاء الحدود والاحكام ومنع الثغور والاطراف.
    الامام يحل حلال الله ويحرم حرام الله ويقيم حدود اللة ويذب عن دين اللة ويدعو الى سبيل ربة بالجكمة والموعظة الحسنة والحجة البالغة .الامام الشمس الطالعة المجللة بنورها للعالم وهي في الافق بحيث لاتنالها الايدي والابصار .الامام البدر المنير والسراج الزاهر والنور الساطع والنجم الهادي في غياهب الدجى واجواز البلدان والقفارولجج البحار .الامام الماء العذب على الضماء والنور الداللا على الهدى والمنجي من الردى .الامام النار على اليفاع والحار لمن اصطلى به والدليل في المهالك من فارقة فهالك .الامام السحاب الماطر والغيث الهاطل والشمس المضيئة والسماء الضليلة والارض البسيطة والعين الغزيرة والغدير والروضة.الامام الانيس الرفيق والوالد الشفيق والاخ الشقيق والام البرة بالولد الصغير ومفزع العباد في الداهية النئاد الامام امين الله في خلقه وحجته على عبادة وخليفته في بلادة والداعي الى الله والذاب عن حرم الله .الامام المطهر من الذنوب المبرء عن العيوب المخصوص بالعلم والموسوم بالحلم نظام الدين وعز المسلمين وغيض المنافقين وبوار الكافرين .الامام واحد دهرة لا يدانيه احد ولا يعادله عالم ولا يوجد منة بدل ولا لة مثل ولا نظير ,مخصوص بالفضل كله من غير طلب منه له ولا اكتساب بل اختصاص من المفضل الوهاب.فمن ذا الذي يبلغ معرفة الامام او يمكنة اختياره؟هيهات هيهات ضلت العقول وتاهت الحلوم وحارت الالباب وخسئت العيون وتصاغرت العظماء وتحيرت الحكماء وتقاصرت الحلماء وحصرت الخطباء وجهلت الالباء وكلت الشعراء وعجزت الادباء وعيت البلغاء عن وصف شان من شانه او فضيلة من فضائله فاقرت بالعجز والتقصير .وكيف يوصف بكله او ينعت بكنهه؟او يفهم شئ من امرة او يوجد من يقوم مقامه ويغني غناه ؟؟لا كيف وانى وهو بحيث النجم من يد المتناولين ووصف الواصفين.
    فين الاختيار من هذا واين يوجد مثل هذا؟اتظنون ان ذلك يو جد في غير ال الرسول محمد صلى الله عليه واله ؟كذبتهم واللة وانفسهم ومنتهم الاباطيل فارتقوا مرتقا صعبا ودحضا تزل عنة الى الحضيض اقدامهم .راموا اقامة الامام بعقول حائرة بائرة ناقصة واراء مضلة فلم يزدادوا منة الا بعدا ؟.لقد راموا صعبا وقالوا افكا وضلوا ضلالا بعيدا ووقعوا في الحيرة اذ تركوا الامام عن بصيرة وزين لهم الشيطان اعمالهم فصدهم عن السبيل وكانوا مستبصرين .رغبوا عن اختيار الله واختيار رسول اللة صلى اللة عليه واله واهل بيته الى اختيارهم والقران يناديهم :وربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة سبحانة وتعالى عما يشركون ويقول عز وجل :وما كان لمؤمن ولا مؤمنة اذا قضى الله ورسوله امرا ان يكون لهم الخيرة من امرهم . وقال :مالكم كيف تحكمون ام لكم كتاب فيه تدرسون ان لكم فية لما تخيرون ام لكم ايمان علينا بالغة الى يوم القيامة ان لكم لما تحكمون سلهم ايهم ذلك زعيم ام لهم شركاء فلياتوا بشركائهم ان كانوا صادقين.وقال :افلا يتدبرون القران ام على قلوب اقفالها ام طبع الله على قلوبهم فهم لا يفقهون ام قالوا سمعنا وهم لا يسمعون ان شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون ولو علن الله فيهم خيرا لاسمعهم ولو اسمعهم لتولوا وهم معرضون ام يقولوا سمعنا وعصينا بل هو فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم.
    فكيف لهم باختيار الامام؟والامام عالم لا يجهل وراع لا ينكل معدن القدس والطهاره والنسك والزهاده والعلم والعباده مخصوص بدعوه الرسول صلى الله عليه واله ونسل المطهره البتول لا مغمز فيه في نسب ولا يدانيه ذو حسب .في البيت من قريش والذروه من هاشم والعتره من الرسول صلى الله عليه واله والرضا من الله عز وجل .شرف الاشراف والفرع من عبد مناف نامي العلم كامل الحلم مطلع بالامامه عالم بالسياسه مفروض الطاعه قائم بامر الله عز وجل ناصح لعباد الله حافظ لدين الله .ان الانبياء والائمه صلوات الله عليهم يوفقهم الله ويؤتيهم من مخزون علمه وحكمه ما لا يؤتيه غيرهم فيكون علمهم فوق علم اهل الزمان في قوله تعالى :افمن يهدي الى الحق احق ان يتبع امن لايهدي الا ان يهدى فمالكم كيف تحكمون وقوله :ومن يؤت الحكمه فقد اوتي خيرا كثيرا وقوله في طالوت ان الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسموالله يؤتي ملكه من يشاء والله واسع عليم وقال لنبيه صلى الله عليه واله :انزل عليك الكتاب والحكمه وعلمك مالم تكن تعلم وكان فضل الله عليك عظيما وقال في الائمه من اهل بيت نبيه وعترته وذريته صلوات الله عليهم اجمعين :ام يحسدون الناس على ما اتاهم الله من فضله فقد اتينا ال ابراهيم الكتاب والحكمه واتيناهم ملكا عظيما فمنهم من امن ومنهم من صد عنه وكفى بجهنم سعيرا.
    وان العبد اذا اختاره الله عزوجل لامور عباده ئرح صدره واودع قلبه ينابيع الحكمه والهمه العلم الهاما فلن يعي بعده بجواب ولا يحير فيه عن صواب فهو معصوم مؤيدموفق مسدد قد امن من الخطايا والزلل والعثار يخصه الله بذلك ليكون حجته على عباده وشاهده على خلقه وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم.
    فهل يقدرون على مثل هذا فيختارونه او يكون مختارهم بهذه الصفه فيقدمونه ؟تعدوا وبيت الله الحق ونبذوا كتاب الله وراء ظهورهم كانهم لا يعلمون وفي كتاب الله الهدى والشفاء فنبذوه واتبعوا اهوائهم فذمهم الله تعالى ومقتهم واتعسهم فقال جل وحز ومن اضل ممن اتبع هواه بغير هذى من الله ان الله لايهدي القوم الظالمين وقال فتعسا لهم واضل اعمالهم وقال كبر مقتا عند الله وعند الذين امنوا كذلك يطبع الله على كل قلب متكبر جبار.
    ومن مصادركم
    ففي مجمع الزوائد : وعن أبي الطفيل قالجمع علي الناس فيالرحبة ثم قال لهم أنشد بالله كل امرئ مسلم سمع رسول الله (ص) يقول يوم غدير خم ماقال لما قام فقام إليه ثلاثون من الناس قال أبو نعيم فقام ناس كثير فشهدوا حين أخذبيده فقال أتعلمون أني أولى بالمؤمنين من أنفسهم قالوا بلى يا رسول الله قال من كنتمولاه فهذا مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداهقال فخرجت كأن في نفسيشيئا فلقيت زيد بن أرقم فقلت له إني سمعت عليا يقول كذا وكذا قال فما تنكر قد سمعترسول الله (ص) يقول ذلكرواه أحمد ورجاله رجال الصحيح غير فطربن خليفة وهو ثقة ،وعن سعيد بن وهب قالنشد علي (ع) الناس فقام خمسة أو ستة من أصحاب النبي (ص) فشهدوا أن رسول الله (ص) قال من كنتمولاه فعلي مولاهرواه أحمد ورجاله رجال الصحيح، المصدر ( مجمع الزوائد ج:9 ص:104).




    والآن اذكرك ببعض اسئلتي التي لم تجب عن اي منها واترك لك مراجعة الاخرى في مشاركاتي السابقة :


    1. هل يمكن ان تكون الحاكمية لغير الله ؟ هل نطيع وجوبا من لم ينصبه الله ؟
    هل هناك طاعة لغير الله ولرسوله واولي الامر ؟

    2. هل خلافة ابو بكر شرعية ؟ ومن اين استمدت شرعيتها ؟

  13. #13
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    05-12-2009
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: مناظرة في حاكمية الله بين المتعلم من انصار الامام المهدي (ع) وعبد الغني او اسمه الآخر عبد من اهل السنة والجماعة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وآل محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    عبد
    انت مسموح لك بالكتابة من مدة وتم حل المشاكل الفنية بادخالك في مجموعة المتناظرين.
    وقلت ان ردك جاهز وهذا نص كلامك ثم ما رددت به لتطلع القارئ الكريم:

    ((
    وعموما انا انتظرتكم يومين وسوف انتظر يومين اخرين والى فاننا نقلنا هذه المناظره الى منتديات اخرى وسوف ارد في تلك المنتديات . وان شئتم اكملتم معي المناظره في منتدى محايد تماما))

    كان هذا جوابي :

    بالنسبة لنقل المناظرة ايضا في منتديات اخرى فهذا امر نرحب به جدا وان امكن اعطاءنا الروابط ايضا بحيث الذي يريد يتاكد من بقاء ردودك وبقاء ردودنا يكون عنده مصادر من الطرفين.

    الروابط التي ستعطيها سيتم وضعها في اول المناظرة وان سمحت ادارة المنتدى الآخر ان يضعون ايضا رابط المناظرة من منتدانا عندهم ايضا.

    ويكون نقل المشاركات في منتداكم ومنتدانا وروابط لنا عندكم وروابط لكم عندنا. اعتقد انهم لا يمانعون. المناظرة في صالح الحق اكيد.))



    الآن نحن ننتظر ردك على المناظرة ورابط المنتديات الاخرى لكي نضعها ونتابعها وننتظر رد المنتديات الاخرى التي قلت.
    او ردك بانك لا تريد المشاركة في المناظرة لكي يكملها متناظر آخر.

    والحمد لله وحده








  14. #14
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    16-09-2010
    المشاركات
    40

    افتراضي رد: مناظرة في حاكمية الله بين المتعلم من انصار الامام المهدي (ع) وعبد الغني او اسمه الآخر عبد من اهل السنة والجماعة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتعلم مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصلي الله على سيدنا محمد وعلى ال بيته الطيبين الطاهرين الائمة والمهديين وسلم تسليما
    بما ان الاخ المناظر لم يجب عن السؤال ولم يجب عن كل الاستدلالات التي سقتها مع انه كان يناقش فيما قبل. لان الدليل الزمه ولم يجد له ردا وتبين الحق من الباطل لكل طالب حق. ولم يستطع مجاراة انصار الامام المهدي ع علميا. والحمد لله وحده.
    سالخص بقوة الله تعالى ما وصلنا له لحد الآن واجيب عن سؤاله عندما اصل له في الاستدلال. فعدم جوابه واصراره على طلب الجواب على اشكال متاخر وهو المصداق يدل ان الاصل مقبول أي ان الله من يعين الخليفة
    وعنده مشكل في الامام علي ع هل هو فعلا منصب من الله وطاعته واجبة او لا؟
    سابين كيف يعرف خليفة الله ثم من هم مصاديق خلفاء الله بعد رسول الله ص وهم الائمة 12 والمهديين 12. وابين بالضبط اين الامام علي ع احتج بهذا القانون.
    واكون بذلك انتقلت خطوات الى الامام واناقش المصداق بعد ان تبين ان ليس هناك أي دليل يقابل دليل حاكمية الله سبحانه.

    اخي القارئ الكريم :
    حاكمية الله تعني ان الحكم لله تشريعا وتنفيذا فالله هو من يضع الشريعة وهو من ينصب المنفذ لهذه الشريعة سواء كان نبيا ام وصيا ام اماما ام حتى ملكا كطالوت ع (وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكاً) البقرة 247.. ... وحاكمية الله في ارضه بشقيها التشريع والتنفيذ، التشريع الذي هو الشريعة الالهية والتنفيذ الذي يكون من خلال الحاكم، لابد ان تكون معصومة من الخطأ والا فالخطأ في الحاكمية سينسب الى الله لانها حاكميته هو سبحانه، ولهذا فالكل متفق على الشق الاول من الحاكمية أي التشريع وانه الهي ولايجوز تدخل البشر فيه اوالتشريع باهوائهم، ولكن الاختلاف في التنفيذ او المنفذ بالخصوص ولولا استيلاء ابو بكر وعمر على كرسي التنفيذ لما حصل الاختلاف بين المسلمين حول هذا الشق لان القرآن واضح في بيان ان الله هو من يعين خليفته في ارضه (إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً).

    والله نصب اول خليفة له في ارضه آدم ع ولم يسمح للملائكة ان يختاروا منهم او من غيرهم خليفة لله في ارضه فإذا كان الله لم يسمح ان يختار الملائكة الاطهار المعصومون خليفته في ارضه فكيف يسمح ان يختار خليفته سبحانه أناس غير معصومين يخطئون ويصيبون في ابسط الامور ((وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ )) (البقرة : 30).

    خلافة الله في ارضه هي امر الله وليس لاحد ان يقول انها امر الناس الا ان اراد العناد والا ان يقول عنزة ولو طارت.
    قال تعالى ((إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً )) والذي يقول ان هذه الاية تعني ان كل الناس خلفاء الله في ارضه بمعنى انهم يخلفون الله في عمارة الارض ويبنون ويزرعون فنقول لهم وهل الله فلاح ام عامل بناء ام ان الله خالق الخلق ومالكهم وملكهم الحقيقي فمن يخلفه في ارضه يقوم بمقامه باعتباره مالك الملك فخليفة الله يكون هو الملك والحاكم في الارض
    وايضا في القرآن قوله تعالى ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ ))(صـ : 26)
    فلو كانت خلافة الله في ارضه لكل الناس فداود من الناس ايضا فلاداعي لان يخاطبه الله مرة اخرى ويقول له ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ)) ثم ان الاية بينت ان هذه الخلافة تشمل الملك والحكم بين الناس فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ. فهذه الاية بينة وواضحة ان خلفاء الله في ارضه هم الذين يحكمون.
    فالحاكمية لله والخليفة المنفذ لشرع الله يختاره الله قبل وفي زمن وبعد رسول الله ص.

    السؤال الآن : كيف نعرف المنصب من الله سبحانه ؟
    ما هو قانون معرفة الخليفة الشرعي ؟
    قانون معرفة الخليفة المنصب من الله
    هل ان الله سبحانه وتعالى وضع قانون يعرف به داعي الحق في كل زمان وهو حجة الله على عباده وخليفة الله في ارضه وطاعته طاعة الله ومعصيته معصية الله ، والايمان به والتسليم له هو الايمان بالله والتسليم لله والكفر به والالتواء عليه ، هو الكفر بالله والالتواء على الله .
    ام ان الله ترك الحبل على الغارب (حاشاه سبحانه وتعالى ) وهو الحكيم المطلق وقدر كل شيء فاحسن تقديره ، ( وَكُلُّ شَيْءٍ عِنْدَهُ بِمِقْدَارٍ)(الرعد: 8) وهو( عَالِمِ الْغَيْبِ لا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلا فِي الْأَرْضِ وَلا أَصْغَرُ مِنْ ذَلِكَ وَلا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ)(سـبأ: 3).
    فالنتيجة ان مقتضى الحكمة الالهية هو وضع قانون لمعرفة خليفة الله في ارضه في كل زمان ، ولابد ان يكون هذا القانون وضع منذ اليوم الاول الذي جعل فيه الله سبحانه خليفة له في ارضه فلا يمكن ان يكون هذا القانون طارئ في احدى رسالات السماء المتاخرة عن اليوم الاول لوجود مكلفين منذ اليوم الاول ، ولا اقل ان القدر المتيقن للجميع هو وجود ابليس كمكلف منذ اليوم الاول
    ، والمكلف يحتاج هذا القانون لمعرفة صاحب الحق الالهي وإلا فانه سيعتذر عن اتباع صاحب الحق الالهي بانه لم يكن يستطيع التمييز ولا يوجد لديه قانون الهي لمعرفة هذا الخليفة المنصب من قبل الله سبحانه وتعالى . والقدر المتيقن للجميع حول تاريخ اليوم الأول الذي جعل فيه الله خليفة له في أرضه هو :

    1.النص او الوصية : ان الله نص على ادم وانه خليفته في أرضه بمحضر الملائكة (ع) وإبليس
    2.العلم : بعد ان خلق : الله ادم (ع) علمه الأسماء كلها
    3.حاكمية الله او راية البيعة لله : ثم أمر الله من كان يعبده في ذلك الوقت الملائكة وإبليس بالسجود لآدم

    قال تعالى وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ) (البقرة:30)
    (وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ) (البقرة:31)
    (فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ) (الحجر:29)
    (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً) (الكهف:50)1

    هذه الامور الثلاثة هي قانون الله سبحانه وتعالى لمعرفة الحجة على الناس وخليفة الله في ارضه وهذه الامور الثلاث قانون سنه الله سبحانه وتعالى لمعرفة خليفته منذ اليوم الاول ، وستمضي هذه السنة الالهية الى انقضاء الدنيا وقيام الساعة .
    (سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً) (الأحزاب:62)
    (سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً) (الفتح:23) .

    بعد رسول الله ص :

    تبين لنا الآن من القرآن الكريم كيف يعرف الخليفة الشرعي وانه ياتي اولا بالنص وثانيا بالعلم وثالثا يطالب ويدعو لحاكمية الله سبحانه وتعالى.
    فمن هو وصي رسول الله ومن هو اعلم الناس بعد رسول الله ومن الذي أمرَ رسول الله بأمرِ الله الناس بطاعته ، يجب ان يكون هناك شخصاً فيه هذه الامور الثلاثة والا فمن يقول بعدمه يتهم الله سبحانه وتعالى بمجانبة الحكمة.

    الامام علي (ع) ومن بعده من خلفاء الله الشرعيين

    1.النص عليهم


    وصية الرسول (ص) في الليلة التي كانت فيها ونصوص كثيرة عند الشيعة وعند ابناء السنة.
    عن أبي عبد الله (ع) عن آبائه عن أمير المؤمنين (ع) قال : قال رسول الله (ص) ((في الليلة التي كانت فيها وفاته لعلي (ع) يا أبا الحسن احضر صحيفة ودواة فأملى رسول الله (ص) وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال يا علي انه سيكون بعدي اثنا عشر إماما ومن بعدهم اثنا عشر مهدياً فأنت يا علي أول الإثني عشر إمام ،وساق الحديث إلى آن قال وليسلمها الحسن (ع)إلى ابنه م ح م د المستحفظ من آل محمد (ص)فذلك اثنا عشر إماما ثم يكون من بعده اثنا عشر مهديا فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه أول المهديين له ثلاثة أسامي اسم كاسمي واسم أبي وهو عبد الله و احمد والاسم الثالث المهدي وهو أول المؤمنين)) بحار الأنوار ج 53 ص 147 و الغيبة للطوسي ص150 ، غاية المرام ج 2 ص 2412.


    2. العلم

    اوصافهم جملة في القرآن: [ النساء:83 ]-[ وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً ]

    الامام علي (ع) كان اعلم واقضاهم و اعرفهم وكانوا يحتاجون الى علمه دائما بشهادة الكثير جدا من الروايات الصحيحة عندكم اقضاكم علي ... وهكذا


    مستدرك الحاكم
    - كتاب التفسير - تفسير سورة إبراهيم - رقم الحديث : ( 3342 )3299 - أخبرني أبو جعفر محمد بن علي الشيباني بالكوفة ، ثناأحمد بن حازم الغفاري ، ثنا أبو نعيم ، ثنا بسام الصيرفي ، ثنا أبو الطفيل عامر بنواثلة قال : سمعت عليا (ع) ، قام فقال سلوني قبل أن تفقدوني ،ولن تسألوا بعدي مثلي، فقام إبن الكواء فقال : من الذين بدلوا نعمة اللهكفرا وأحلوا قومهم دار البوار ؟ قال : منافقوا قريش قال : فمن الذين ضل سعيهم فيالحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا ؟ قال : منهم أهل حروراء، هذا حديث صحيح عال ، وبسام بن عبد الرحمن الصيرفي من ثقات الكوفيينممن يجمع حديثهم ولم يخرجاه.

    أخرج البخاري في صحيحه عن ابن عباس قال : إن عمر بن الخطاب كان يقول : أقضانا علي ( عليه السلام)صحيح البخاري 6 : 23 كتاب التفسير باب قوله تعالى ( ما ننسخ من آية أو ننسها )

    .... الى اليوم الامام احمد (ع) اصدر كتب في التفسير في العقائد للنصارى واليهود ولا يستطيع احد يرد عليه أي شئ والتحدي لازال مرفوع.


    3.راية البيعة لله :

    الدعوة لحاكمية الله
    مجملا في القرآن : [ النساء:59 ]-[ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً ]هم الذين يدعون لحاكمية الله في كل زمان. الامام علي طالب بالحاكمية الالهية في عدة مواضع واحتج عليهم وهكذا الى الامام احمد (ع) اليوم.
    وسؤال الاخ هو هنا : اين احتج الامام علي ع وقال ان الخلافة من الله وانه خليفة منصب من الله ؟
    والآن ساجيبه... بعد ان لم يستطع مجاراة انصار الله علميا قام بالانتقال مباشرة الى المصداق قبل تحرير الاصل العقائدي. وان يدافع عن عقيدته وهي ان الخليفة الشرعي ممكن يختاره الناس ويصبح لهم شرك في حاكمية الله سبحانه.


    ناقشتني فيما قبل لماذا الآن لن تناقشني وتجب عن كل نقطة بعد ذلك تعيد سؤالي ان احببت ! لانك لا تملك رد على ما رددت به عليك وبينت من وهن وضعف ما قلته واجبت عن كل كلامك واعطيت آيات محكمات بينة المنعنى واي محاولة للي عنقها بينت لك استحالتها ورددت عليك بالدليل من نفس الآيات او آيات اخرى او اقوال علماءك او رواياتك من مصادرك.
    فانت لن تستطيع ان ترد ان الحاكمية لله تشريعا وتنفيذا قبل محمد ص وهذا واضح وفي زمان محمد ص وهذا ايضا واضح وبعد محمد ص لانها سنة الله في الذين خلوا من قبل.
    والآن بعد ان توضح للقارئ الاصل العقائدي (الحاكمية لله) وكيف نعرف منفذ شرع الله والخليفة الشرعي وكيف كان الائمة والمهديين مصاديق لهذا الاصل العقائدي : ابين اين ومتى احتج الامام علي ع وطالب بحاكمية الله وقال انها من الله وليست من الناس. لانها البند الثالث من القانون الذي ذكرناه الذي يعرف به الخليفة الشرعي وايضا اقوال الائمة وايضا احتجاج من كتبكم :


    بعض احتجاجات الامام علي ع :
    بحار الانوار الجزء 29- باب (1) احتجاج أمير المؤمنين عليه السلام على أبي بكر وغيره في أمر البيعة الحديث الاول ابتداء من الصفحة 3
    القطان، عن محمد بن عبد الرحمن بن محمد الحسني، عن محمد بن حفص الخثعمي، عن الحسن بن عبد الواحد، عن احمد بن محمد الثعلبي، عن محمد بن عبد الحميد، عن حفص بن منصور، عن أبي سعيد الوراق، عن أبيه، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جده - عليهم السلام - قال: لما كان من أمر أبي بكر - وبيعة الناس له، وفعلهم بعلي بن أبي طالب عليه السلام - ما كان، لم يزل أبو بكر يظهر له الانبساط ويرى منه انقباضا، فكبر ذلك على أبي بكر، فأحب لقاءه واستخراج ما عنده، والمعذرة إليه مما اجتمع الناس عليه، وتقليد هم إياه أمر الامة وقلة رغبته في ذلك وزهده فيه. أتاه في وقت غفلة وطلب منه الخلوة، وقال له: والله يا أبا الحسن ما كان هذا الامر مواطاة مني، ولا رغبة فيما وقعت فيه، ولا حرصا عليه، ولا ثقة بنفسي فيما تحتاج إليه الامة، ولا وقة لي بمال ، ولا كثرة العشيرة، ولا استئثار به دون غيري، فما لك تضمر علي ما لم أستحقه منك، وتظهر لي الكراهة فيما صرت إليه، وتنظر إلي بعين السامة مني ؟ ! قال: فقال له عليه السلام: فما حملك عليه إذ لم ترغب فيه، ولا حرصت عليه، ولا وثقت بنفسك في القيام به وبما يحتاج منك فيه ؟ ! فقال أبو بكر: حديث سمعته من رسول الله - صلى الله عليه وآله -: إن الله لا يجمع أمتي على ضلال ، ولما رأيت اجتماعهم اتبعت حديث النبي - صلى الله عليه وآله - وأحلت أن يكون اجتماعهم على خلاف الهدى، فأعطيتهم قود الاجابة، ولو علمت أن أحدا يتخلف لا متنعت ! قال: فقال علي عليه السلام: أما ما ذكرت من حديث النبي صلى الله عليه وآله: أن الله لا يجمع أمتي على ضلال، أفكنت من الامة أو لم أكن ؟ ! قال: بلى. قال: وكذلك العصابة المتنعة عليك من سلمان وعمار وأبي ذر والمقداد وابن عبادة ومن معه من الانصار ؟ قال: كل من الامة. فقال علي عليه السلام: فكيف تحتج بحديث النبي صلى الله عليه وآله وأمثال هؤلاء قد تخلفوا عنك، وليس للامة فيهم طعن، ولا في صحبة الرسول ونصيحته منهم تقصير ؟ ! قال: ما علمت بتخلفهم إلا من بعد إبرام الامر، وخفت إن دفعت عني الامر أن يتفاقم إلى أن يرجع الناس مرتدين عن الدين، وكان ممارستكم إلى أن أجبتم أهون مؤنة على الدين وأبقى له من ضرب الناس بعضهم ببعض فيرجعوا كفارا، وعلمت أنك لست بدوني في الابقاء عليهم وعلى أديانهم !. قال علي عليه السلام: اجل، ولكن أخبرني عن الذي يستحق هذا الامر، بما يستحقه ؟ فقال أبو بكر: بالنصيحة، والوفاء، ودفع المداهنة ، والمحاباة ، وحسن السيرة، وإظهار العدل، والعلم بالكتاب والسنة وفصل الخطاب، مع الزهد في الدنيا وقلة الرغبة فيها، وانصاف المظلوم من الظالم للقريب والبعيد.. ثم سكت. فقال علي عليه السلام: والسابقة والقرابة ؟ ! فقال أبو بكر: والسابقة والقرابة. قال: فقال علي عليه السلام: أنشدك بالله يا أبا بكر أفي نفسك تجد هذه الخصال، أو في ؟ ! قال أبو بكر: بل فيك يا أبا الحسن. قال: أنشدك بالله أنا المجيب لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قبل ذكران المسلمين، أم أنت ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنا الاذان لاهل الموسم ولجميع الامة بسورة براءة، أم انت ؟ !قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنا وقيت رسول الله بنفسي يوم الغار، أم أنت ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله ألي الولاية من الله مع ولاية رسوله في آية زكاة الخاتم، أم لك قال: بل لك. قال: فأنشدك بالله أنا المولى لك ولكل مسلم بحديث النبي صلى الله عليه وآل يوم الغدير ، أم أنت ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله ألي الوزارة من رسول الله صلى الله عليه وآله والمثل من هارون وموسى ، أم لك ؟ قال: بل لك. قال: فأنشدك بالله أبي برز رسول الله صلى الله عليه وآله وبأهل بيتي وولدي في مباهلة المشركين من النصارى، أم بك وبأهلك وولدك ؟ قال: بكم. قال: فأنشدك بالله ألي ولاهلي وولدي آية التطهير من الرجس ، أم لك ولاهل بيتك ؟ قال: بل لك ولاهل بيتك. قال: فأنشدك بالله أنا صاحب دعوة رسول الله صلى الله عليه وآله وأهلي وولدي يوم الكساء: اللهم هولاء أهلي إليك لا إلى النار ، أم أنت ؟ قال: بل أنت وأهلك وولدك. قال: فأنشدك بالله أنا صاحب الآية [يوفون بالنذر ويخافون يوما كان شره مستطيرا] ، أم أنت ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الفتى الذي نودي من السماء: لا سيف إلا ؟ ؟ الفقار ولا فتى إلا علي ، أم أنا ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي ردت له الشمس لوقت صلاته فصلاها ثم توارت ، أم أنا ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي حباك رسول الله صلى الله عليه وآله برايته يوم خيبر ففتح الله له ، أم أنا ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي نفست عن رسول الله صلى الله عليه وآله كربته وعن المسلمين بقتل عمرو بن عبدود ، أو أنا ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي ائتمنك رسول الله صلى الله عليه وآله على رسالته إلى الجن فأجابت، أم أنا ؟ قال: بل أنت. قال: أنشدك بالله أنت الذي طهرك رسول الله صلى الله عليه وآله من السفاح من آدم إلى أبيك بقوله صلى الله عليه واله: أنا وأنت من نكاح لا من سفاح، من آدم إلى عبد المطلب أم أنا ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنا الذي اختارني رسول الله صلى الله عليه وآله وزوجني ابنته فاطمة عليها السلام وقال: الله زوجك ، أم أنت ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنا والد الحسن والحسين ريحانتيه اللذين قال فيهما: هذان سيدا شباب أهل الجنة وأبوهما خير منهما، أم أنت ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أخوك المزين بجناحين في الجنة يطير بهما مع الملائكة، أم أخي ؟ قال: بل أخوك. قال: فأنشدك بالله أنا ضمنت دين رسول الله صلى الله عليه وآله وناديت في المواسم بانجار ؟ ؟ ؟، أم أنت ؟ ! قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنا الذي دعاه رسول الله صلى الله عليه وآله لطير عنده يريد أكله، فقال: اللهم ائتني بأحب خلقك إليك بعدي ، أم أنت ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنا الذي بشرني رسول الله صلى الله عليه وآله بقتل الناكثين والقاسطين والمارقين على تأويل القرآن ، أم أنت ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنا الذي شهدت آخر كلام رسول الله صلى الله عليه وآله ووليت غسله ودفنه، أم أنت ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنا الذي دل عليه رسول الله صلى الله عليه وآله بعلم القضاء بقوله: " علي أقضاكم " ، أم أنت ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك الله أنا الذي أمر لي رسول الله صلى الله عليه وآله اصحابه بالسلام علي بالامرة في حياته ، أم أنت ؟
    قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي سبقت له القرابة من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، أم أنا ؟. قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي حباك الله عزوجل بدينار عند حاجته ، وباعك جبرئيل عليه السلام، وأضفت محمدا صلى الله عليه وآله، وأضفت ولده أم أنا ؟ قال: فبكى أبو بكر ! [و] قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله انت الذي حملك رسول الله صلى الله عليه وآله على كتفه في طرح صنم الكعبة وكسره حتى لو شاء أن ينال أفق السماء لنالها، أم أنا ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي قال له رسول الله صلى الله عليه وآله: أنت صاحب لوائي في الدنيا والاخرة ، أم أنا ؟
    قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي أمر رسول الله صلى الله عليه وآله بفتح بابه في مسجده حين أمر بسد جميع بابه - أبواب أصحابه وأهل بيته - وأحل له فيه ما أحله الله له ، أم أنا ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي قدم بين يدي نجواه لرسول الله صلى الله عليه وآله صدقة فناجاه، أم أنا - إذ عاتب الله عزوجل قوما فقال: [أء شفقتم أن تقدموا بين يدي نجويكم صدقات] الآية - ؟ قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي قال فيه رسول الله - صلى الله عليه وآله - لفاطمة:
    زوجك أول الناس إيمانا وأرجحهم إسلاما. في كلام له، أم انا ؟. قال: بل أنت. قال: فأنشدك بالله أنت الذي قال له رسول الله صلى الله عليه وآله: الحق مع علي وعلي مع الحق، لا يفترقان حتى يردا علي حوض ، أم أنا ؟ قال: بل أنت. قال:.. فلم يزل عليه السلام بعد عليه مناقبه التي جعل الله عزوجل له دونه ودون غيره. ويقول له أبو بكر: بل أنت. قال: فبهذا وشبهه يستحق القيام بأمور أمة محمد صلى الله عليه وآله. فقال له علي عليه السلام: فما الذي غرك عن الله وعن رسوله وعن دينه وأنت

    خلو مما يحتاج إليه أهل دينه ؟ قال: فبكى أبو بكر وقال: صدقت يا أبا الحسن، أنظرني يومي هذا فادبر ما أنا فيه وما سمعت منك. قال: فقال له علي عليه السلام: لك ذلك يا أبا بكر. فرجع من عنده وخلا بنفسه يومه ولم يأذن لاحد إلى الليل، وعمر يتردد في الناس لما بلغه من خلوته بعلي عليه السلام. فبات في ليلته، فرأى رسول الله صلى الله عليه وآله في منامه ممثلا له في مجلسه، فقام إليه أبو بكر ليسلم عليه، فولى وجهه، فصار مقابل وجهه، فسلم عليه فولى عنه وجهه. فقال أبو بكر: يا رسول الله ! هل أمرت بامر فلم أفعل ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: أرد السلام عليك وقد عاديت الله ورسوله وعاديت من والاه الله ورسوله ! رد الحق إلى أهله. قال: فقلت: من أهله ؟ قال: من عاتبك عليه، وهو علي. قال: فقد رددت عليه يا رسول الله بأمرك. قال: فأصبح وبكى، وقال لعلي عليه السلام: ابسط يدك، فبايعه وسلم إليه الامر. وقال له: أخرج إلى مسجد رسول الله صلى الله عليه وآله، فاخبر الناس بما رأيت في ليلتي وما جرى بيني وبينك، فاخرج نفسي من هذا الامر وأسلم عليكبالامرة ؟ قال: فقال علي عليه السلام: نعم. فخرج من عنده متغيرا لونه عاليا نفسه ، فصادفه عمر وهو في طلبه. فقال: ما حالك يا خليفة رسول الله.. ؟ فأخبره بما كان منه وما رأى وما جرى بينه وبين علي عليه السلام. فقال عمر: أنشدك بالله يا خليفة رسول الله ان تغتر بسحر بني هاشم ! فليس هذا بأول سحر منهم.. فما زال به حتى رده عن رأيه وصرفه عن عزمه، ورغبه فيما هو فيه، وأمره بالثبات [عليه] والقيام به. قال: فأتى علي عليه السلام المسجد للميعاد، فلم ير فيه منهم احدا، فأحس بالشر منهم، فقعد إلى قبر رسول الله صلى الله عليه وآله، فمر به عمر فقال: يا علي دون ما تروم خرط القتاد، فعلم بالامر وقام ورجع إلى بيته.
    نفس المصدر الحديث رقم 3 أحمد بن إدريس، عن أحمد بن محمد، عن الحسن ابن العباس بن الجريش ، عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام - بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله في المسجد والناس مجتمعون - بصوت عال: [الذين كفروا وصدوا عن سبيل الله. أضل أعمالهم].فقال ابن عباس: يا أبا الحسن لم قلت ما قلت ؟ ! قال: قرأت شيئا من القرآن. قال: لقد قلته لامر ؟ قال: نعم، إن الله يقول في كتابه: [وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا] ، فتشهد على رسول الله صلى الله عليه وآله أنه استخلف أبا بكر ؟ قال: ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله أوصى إلا إليك. قال: فهلا بايعتني ؟ ! قال: اجتمع الناس على أبي بكر فكنت منهم. فقال أمير المؤمنين عليه السلام: كما اجتمع أهل العجل على العجل، ها هنا فتنتم، ومثلكم [كمثل الذي استوفد نارا فلما أضاءت ما حوله ذهب الله بنورهم وتركهم في ظلمات لا يبصرون * صم بكم عمي فهم لا يرجعون]
    الكافي - الشيخ الكليني - ج 1 - ص 312
    . 4 - الحسين بن محمد ، عن معلى بن محمد ، عن أحمد بن محمد بن عبد الله ، عن الحسن
    عن ابن أبي عمير ، عن محمد بن إسحاق بن عمار قال : قلت لأبي الحسن الأول عليه السلام :
    ألا تدلني إلى من آخذ عنه ديني ؟ فقال : هذا ابني علي إن أبي اخذ بيدي فأدخلني
    إلى قبر سول الله صلى الله عليه وآله فقال : يا بني ! إن الله عز وجل قال : " إني جاعل في
    الأرض خليفة ( 1 ) " وإن الله عز وجل إذا قال قولا وفى به .

    الامام الرضا ع يبين للناس : كتاب الغيبة للنعماني
    عن عبد العزيز بن مسلم قال كنا مع مولانا الرضا علية السلام بمدينة مرو فاجتمعنا واصحابنا في الجامع يوم الجمعة في بدء مقدمنا فاداروا امر الامامة وذكروا كثرة الاختلاف فيها فدخلت على سيدي الرضا علية السلام فاعلمتة خوض الناس في ذلك فتبسم علية السلام ثم قال (ياعبد العزيزجهل القوم وخدعوا ارائهم .ان اللة تبارك اسمه لم يقبض رسوله صلى اللة علية واله حتى اكمل له الدين فانزل علية القران فيه تفصيل كل شئ بين الحلال والحرام والحدود والاحكام وجميع ما تحتاج الناس اليه كملا فقال عز وجل ما فرطنا في الكتاب من شئ وانزل علية في حجة الوداع وهي اخر عمرة اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا ,وامر الامامة من تمام الدين لم يمض صلى اللة عليه واله حتى بين لامته معالم دينهم واوضح لهم سبيلهم وتركهم على قول الحق واقام لهم عليا عليه السلام علما واماما وما ترك شيئا تحتاج الية الامه الا بينه فمن زعم ان اللة لم يكمل دينة فقد رد كتاب اللة وهو كافر به.
    هل يعرفون قدر الامامة ومحلها من الامة فيجوز اختياره ؟ ان الامامة اجل قدرا واعظم شانا واعلى مكانا وامنع جانبا وابعد غورا من ان يبلغها الناس بعقولهم او ينالوها بارائهم او يقيموا اماما باختيارهم . ان الامامة منزلة خص الله بها ابراهيم الخليل علية السلام بعد النبوة والخله ومرتبة ثالثة وفضيلة شرفة بها واشاد بها ذكره فقال عز وجل اني جاعلك للناس اماما فقال الخليل سرورا بها : ومن ذريتي قال الله تعالى :لا ينال عهدي الظالمين ,فابطلت هذة الاية امامة كل ظالم الى يوم القيامة وصارت في الصفوة ثم اكرمه اللة عز وجل بان يجعلها في ذريته اهل الصفوة والطهارة فقال : ووهبنا لة اسحاق ويعقوب نافلة وكلا جعلنا صالحين وجعلناهم ائمة يهدون بامرنا واوحينا اليهم فعل الخيرات واقام الصلاة وايتاء الزكاة وكانوا لنا عابدين .فلم تزل في ذريتهم يرثها بعض عن بعض قرنا فقرنا حتى ورثها النبي صلى الله عليه واله فقال عز وجل :ان اولى الناس بابراهيم للذين اتبعوة وهذا النبي والذين امنوا واللة ولي المؤمنين.وكانت لة خاصة فقلدها صلى اللة علية واله عليا علية السلام بامر اللة عز اسمة على رسم ما فرضة اللة فصارت في ذريتة الاصفياء الذين اتاهم الله العلم والايمان بقولة عز وجل : وقال الذين اوتوا العلم والايمان لقد لبيثتم في كتاب اللة الى يوم البعث. فهي في ولد علي علية السلام الى يوم القيامة اذ لا نبي بعد محمد صلى اللة علية واله,فهن اين يختارهؤلاء الجهال الامام؟ان الامة هي منزلة الانبياء وارث الاوصياء ان الامة خلافة الله ورسوله صلى اللة علية واله ومقام امير المؤمنين وميراث الحسن والحسين صلوات الله عليهم .ان الامامة زمام الدين ونظام امور المسلمين وصلاح الدنيا وعز المؤمنين .ان الامامة اس الاسلام النامي وفرعه السامي.بالامام تمام الصلاة والزكاة والصيام والحج والجهاد وتوفير الفئ والصدقات وامضاء الحدود والاحكام ومنع الثغور والاطراف.
    الامام يحل حلال الله ويحرم حرام الله ويقيم حدود اللة ويذب عن دين اللة ويدعو الى سبيل ربة بالجكمة والموعظة الحسنة والحجة البالغة .الامام الشمس الطالعة المجللة بنورها للعالم وهي في الافق بحيث لاتنالها الايدي والابصار .الامام البدر المنير والسراج الزاهر والنور الساطع والنجم الهادي في غياهب الدجى واجواز البلدان والقفارولجج البحار .الامام الماء العذب على الضماء والنور الداللا على الهدى والمنجي من الردى .الامام النار على اليفاع والحار لمن اصطلى به والدليل في المهالك من فارقة فهالك .الامام السحاب الماطر والغيث الهاطل والشمس المضيئة والسماء الضليلة والارض البسيطة والعين الغزيرة والغدير والروضة.الامام الانيس الرفيق والوالد الشفيق والاخ الشقيق والام البرة بالولد الصغير ومفزع العباد في الداهية النئاد الامام امين الله في خلقه وحجته على عبادة وخليفته في بلادة والداعي الى الله والذاب عن حرم الله .الامام المطهر من الذنوب المبرء عن العيوب المخصوص بالعلم والموسوم بالحلم نظام الدين وعز المسلمين وغيض المنافقين وبوار الكافرين .الامام واحد دهرة لا يدانيه احد ولا يعادله عالم ولا يوجد منة بدل ولا لة مثل ولا نظير ,مخصوص بالفضل كله من غير طلب منه له ولا اكتساب بل اختصاص من المفضل الوهاب.فمن ذا الذي يبلغ معرفة الامام او يمكنة اختياره؟هيهات هيهات ضلت العقول وتاهت الحلوم وحارت الالباب وخسئت العيون وتصاغرت العظماء وتحيرت الحكماء وتقاصرت الحلماء وحصرت الخطباء وجهلت الالباء وكلت الشعراء وعجزت الادباء وعيت البلغاء عن وصف شان من شانه او فضيلة من فضائله فاقرت بالعجز والتقصير .وكيف يوصف بكله او ينعت بكنهه؟او يفهم شئ من امرة او يوجد من يقوم مقامه ويغني غناه ؟؟لا كيف وانى وهو بحيث النجم من يد المتناولين ووصف الواصفين.
    فين الاختيار من هذا واين يوجد مثل هذا؟اتظنون ان ذلك يو جد في غير ال الرسول محمد صلى الله عليه واله ؟كذبتهم واللة وانفسهم ومنتهم الاباطيل فارتقوا مرتقا صعبا ودحضا تزل عنة الى الحضيض اقدامهم .راموا اقامة الامام بعقول حائرة بائرة ناقصة واراء مضلة فلم يزدادوا منة الا بعدا ؟.لقد راموا صعبا وقالوا افكا وضلوا ضلالا بعيدا ووقعوا في الحيرة اذ تركوا الامام عن بصيرة وزين لهم الشيطان اعمالهم فصدهم عن السبيل وكانوا مستبصرين .رغبوا عن اختيار الله واختيار رسول اللة صلى اللة عليه واله واهل بيته الى اختيارهم والقران يناديهم :وربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة سبحانة وتعالى عما يشركون ويقول عز وجل :وما كان لمؤمن ولا مؤمنة اذا قضى الله ورسوله امرا ان يكون لهم الخيرة من امرهم . وقال :مالكم كيف تحكمون ام لكم كتاب فيه تدرسون ان لكم فية لما تخيرون ام لكم ايمان علينا بالغة الى يوم القيامة ان لكم لما تحكمون سلهم ايهم ذلك زعيم ام لهم شركاء فلياتوا بشركائهم ان كانوا صادقين.وقال :افلا يتدبرون القران ام على قلوب اقفالها ام طبع الله على قلوبهم فهم لا يفقهون ام قالوا سمعنا وهم لا يسمعون ان شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون ولو علن الله فيهم خيرا لاسمعهم ولو اسمعهم لتولوا وهم معرضون ام يقولوا سمعنا وعصينا بل هو فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم.
    فكيف لهم باختيار الامام؟والامام عالم لا يجهل وراع لا ينكل معدن القدس والطهاره والنسك والزهاده والعلم والعباده مخصوص بدعوه الرسول صلى الله عليه واله ونسل المطهره البتول لا مغمز فيه في نسب ولا يدانيه ذو حسب .في البيت من قريش والذروه من هاشم والعتره من الرسول صلى الله عليه واله والرضا من الله عز وجل .شرف الاشراف والفرع من عبد مناف نامي العلم كامل الحلم مطلع بالامامه عالم بالسياسه مفروض الطاعه قائم بامر الله عز وجل ناصح لعباد الله حافظ لدين الله .ان الانبياء والائمه صلوات الله عليهم يوفقهم الله ويؤتيهم من مخزون علمه وحكمه ما لا يؤتيه غيرهم فيكون علمهم فوق علم اهل الزمان في قوله تعالى :افمن يهدي الى الحق احق ان يتبع امن لايهدي الا ان يهدى فمالكم كيف تحكمون وقوله :ومن يؤت الحكمه فقد اوتي خيرا كثيرا وقوله في طالوت ان الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسموالله يؤتي ملكه من يشاء والله واسع عليم وقال لنبيه صلى الله عليه واله :انزل عليك الكتاب والحكمه وعلمك مالم تكن تعلم وكان فضل الله عليك عظيما وقال في الائمه من اهل بيت نبيه وعترته وذريته صلوات الله عليهم اجمعين :ام يحسدون الناس على ما اتاهم الله من فضله فقد اتينا ال ابراهيم الكتاب والحكمه واتيناهم ملكا عظيما فمنهم من امن ومنهم من صد عنه وكفى بجهنم سعيرا.
    وان العبد اذا اختاره الله عزوجل لامور عباده ئرح صدره واودع قلبه ينابيع الحكمه والهمه العلم الهاما فلن يعي بعده بجواب ولا يحير فيه عن صواب فهو معصوم مؤيدموفق مسدد قد امن من الخطايا والزلل والعثار يخصه الله بذلك ليكون حجته على عباده وشاهده على خلقه وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم.
    فهل يقدرون على مثل هذا فيختارونه او يكون مختارهم بهذه الصفه فيقدمونه ؟تعدوا وبيت الله الحق ونبذوا كتاب الله وراء ظهورهم كانهم لا يعلمون وفي كتاب الله الهدى والشفاء فنبذوه واتبعوا اهوائهم فذمهم الله تعالى ومقتهم واتعسهم فقال جل وحز ومن اضل ممن اتبع هواه بغير هذى من الله ان الله لايهدي القوم الظالمين وقال فتعسا لهم واضل اعمالهم وقال كبر مقتا عند الله وعند الذين امنوا كذلك يطبع الله على كل قلب متكبر جبار.
    ومن مصادركم
    ففي مجمع الزوائد : وعن أبي الطفيل قالجمع علي الناس فيالرحبة ثم قال لهم أنشد بالله كل امرئ مسلم سمع رسول الله (ص) يقول يوم غدير خم ماقال لما قام فقام إليه ثلاثون من الناس قال أبو نعيم فقام ناس كثير فشهدوا حين أخذبيده فقال أتعلمون أني أولى بالمؤمنين من أنفسهم قالوا بلى يا رسول الله قال من كنتمولاه فهذا مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداهقال فخرجت كأن في نفسيشيئا فلقيت زيد بن أرقم فقلت له إني سمعت عليا يقول كذا وكذا قال فما تنكر قد سمعترسول الله (ص) يقول ذلكرواه أحمد ورجاله رجال الصحيح غير فطربن خليفة وهو ثقة ،وعن سعيد بن وهب قالنشد علي (ع) الناس فقام خمسة أو ستة من أصحاب النبي (ص) فشهدوا أن رسول الله (ص) قال من كنتمولاه فعلي مولاهرواه أحمد ورجاله رجال الصحيح، المصدر ( مجمع الزوائد ج:9 ص:104).




    والآن اذكرك ببعض اسئلتي التي لم تجب عن اي منها واترك لك مراجعة الاخرى في مشاركاتي السابقة :


    1. هل يمكن ان تكون الحاكمية لغير الله ؟ هل نطيع وجوبا من لم ينصبه الله ؟
    هل هناك طاعة لغير الله ولرسوله واولي الامر ؟

    2. هل خلافة ابو بكر شرعية ؟ ومن اين استمدت شرعيتها ؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشرف حوار السنة مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وآل محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    عبد
    انت مسموح لك بالكتابة من مدة وتم حل المشاكل الفنية بادخالك في مجموعة المتناظرين.
    وقلت ان ردك جاهز وهذا نص كلامك ثم ما رددت به لتطلع القارئ الكريم:

    ((
    وعموما انا انتظرتكم يومين وسوف انتظر يومين اخرين والى فاننا نقلنا هذه المناظره الى منتديات اخرى وسوف ارد في تلك المنتديات . وان شئتم اكملتم معي المناظره في منتدى محايد تماما))

    كان هذا جوابي :

    بالنسبة لنقل المناظرة ايضا في منتديات اخرى فهذا امر نرحب به جدا وان امكن اعطاءنا الروابط ايضا بحيث الذي يريد يتاكد من بقاء ردودك وبقاء ردودنا يكون عنده مصادر من الطرفين.

    الروابط التي ستعطيها سيتم وضعها في اول المناظرة وان سمحت ادارة المنتدى الآخر ان يضعون ايضا رابط المناظرة من منتدانا عندهم ايضا.

    ويكون نقل المشاركات في منتداكم ومنتدانا وروابط لنا عندكم وروابط لكم عندنا. اعتقد انهم لا يمانعون. المناظرة في صالح الحق اكيد.))



    الآن نحن ننتظر ردك على المناظرة ورابط المنتديات الاخرى لكي نضعها ونتابعها وننتظر رد المنتديات الاخرى التي قلت.
    او ردك بانك لا تريد المشاركة في المناظرة لكي يكملها متناظر آخر.

    والحمد لله وحده







    لا عزيزي ..سوف اكمل المناظره باذن الله ...واشكر لكم جهودكم في حل مشكلة الرد ..كما اشكر لكم دعوتكم للتواصل عبر اكثر من منتدى اي بالسماح لنا بوضع روابط المنتديات التي سوف يتم نقل المناظره اليها
    فقط..اترجو الصبر قليلا علي هذه الايام ..وذلك لمرض والدتي بمرض خطير وهي تحتج وجودي بجانبها ..((لمده مؤقته فقط ))
    نرجو من الجميع الدعاء لها بالشفاء العاجل ولجميع مرضى المسلمين..
    [frame="3 98"]
    [CENTER]هذا توقيع إفتراضي

    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/"]الموقع الرسمي للدعوة المباركة[/URL]
    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/vb/"]منتديات أنصار الإمام المهدي (ع)[/URL]
    [URL="http://www.nsr313.com/"]صحيفة الصراط المستقيم[/URL]
    [URL="http://www.al-imam-almahdy-ahmad.com/"]موقع غرفة أنصار الإمام المهدي الصوتية[/URL]
    [/CENTER][/frame]

  15. #15
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    05-12-2009
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: مناظرة في حاكمية الله بين المتعلم من انصار الامام المهدي (ع) وعبد الغني او اسمه الآخر عبد من اهل السنة والجماعة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وآل محمد الائمة والمهديين

    مرحبا بك مرة اخرى
    ونسال الله سبحانه للناس الهداية للحق كله محمد واوصياءه من بعده الائمة والمهديين (ع) اولي الامر الذين افترض الله طاعتهم واورثهم علم محمد ص وطهرهم تطهيرا

    ولا اشكال في تاخرك ان شاء الله عن الاجابة بعد ان عرفنا السبب. ونسال الله لوالدتك الشفاء ولكل مرضى المسلمين آمين.

    والحمد لله وحده

  16. #16
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    16-09-2010
    المشاركات
    40

    افتراضي رد: مناظرة في حاكمية الله بين المتعلم من انصار الامام المهدي (ع) وعبد الغني او اسمه الآخر عبد من اهل السنة والجماعة

    السلام عليكم ...ردودي سوف تكون باللون الاحمر
    [QUOTE=المتعلم;24812][RIGHT]بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصلي الله على سيدنا محمد وعلى ال بيته الطيبين الطاهرين الائمة والمهديين وسلم تسليما
    بما ان الاخ المناظر لم يجب عن السؤال ولم يجب عن كل الاستدلالات التي سقتها مع انه كان يناقش فيما قبل.

    اولا اريد ان اقول لك شيئا مهما جدا ومع انك تستخدم اسلوب نسخ ولصق او كوبي وبست من موقع امامك المهدي
    وهذا لا يهمني مع انني اتحدى ان تضع سطر واحد من ردودي عليك في مستر جوجل لترى انني استدل من القران الكريم ولا انسخ اقوال غيري
    عموما
    فانني الان تاكدت بانك لا تقراء ردودي اصلا ..ومع ذلك فان هذا الامر لا يهمني فان كل ما يهمني هو من يقراء ردودي وردودك ويستطيع ان يقارن بينهما حتى يصل للحقيقيه
    عزيزي... انت كان سؤالك هو (( كيف تعرف الخليفه المنصب من الله )) واجبتك بانني لا اؤمن ب مصطلح اسمه الخليفه المنصب من الله تعالى

    وطلبت منك ان تثبت لي هذا المصطلح من القران الكريم لكنك عجزت عن ذلك الامر فذهبت الى ايات قرانيه تحث على طاعة النبي وطاعة الرسل وهذا الامر لا يحتاج اي مسلم ان يتم تذكيره بذلك لان اي مسلم يؤمن بالنبي ف طبعا الامر البديهي ان يطيعه
    ولكن هذا امر يتعلق بطاعة الانبياء والرسل
    فما دخل مصطلح ( ( الخليفه المنصب من الله ))

    فالقران كما سبق وسردت لك لم يذكر لنا هذا المصطلح اصلا ..اذا كيف تريدني ان اؤمن به
    ثانيا القران الكريم ذكر لنا ان الله تعالى ارسل لنا رسل وعلينا تباع ما يامروننا به وطاعتهم ولم يامرنا بطاعة غيرهم طاعه عمياء

    والرسول كما بينت لك ووضحت وعرفته لك انه يحمل رساله من الله تعالى يقوم بتبليغها للبشر
    اذا ما دخل الايات التي انت تكتبها وهي تتحدث عن طاعة الرسل والانبياء؟؟؟
    اما باقي الاستدلالات اولا
    الايه التي قال فيها ربنا


    {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّي الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنْ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنْ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ(258)})


    فقد بينت لك ان الذي اتاه الله الملك هو النمرود
    نعم انه النمرود
    والاياه وسياق الايه تتححدثان عن النمرود وليس عن نبي الله ابراهيم
    ولكن ذكر ابراهيم على اساس انه الطرف الاخر في المحاججه مع النمرود

    عزيزي ..تامل قليلا ..كيف هو سياق الايه..انظر ..تدبر قليلا ..تفكر .. الم ترى الى الذي حاج ابراهيم
    ان اتاه الله الملك هي تعود على النمرود وليس على ابراهيم
    لان ابراهيم لم يكن ملكا بل النمرود هو الذي كان ملكا
    شئت ام ابيت انت وغيرك
    اما عن لماذا ربنا يؤتي الملك للنمرود فالله ذكر الملك في ايات واضحه بان الملك هو نعمه من نعمم الله تعالى على البشر
    اذا هو كالرزق وكالاولاد وكاي نعمه ينعمها الله على المؤمن والكافر


    قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ

    تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ

    عزيزي ..الله اتا الملك للنمرود (( فهل اصبح النمرود خليفه منصب من الله ))
    كما اتاه بعد ذلك لفرعون (( فهل اصبح فرعون خليفه منصب من الله ))

    انظر الى هذه الايه القرانيه ..
    كيف ان موسى عليه السلام يقر بان الذي اتى فرعون سلطانه هو رب العالمين

    وقال موسى ربنا إنك آتيت فرعون وملأه زينة وأموالا في الحياة الدنيا ربنا ليضلوا عن سبيلك ربنا اطمس على أموالهم واشدد على قلوبهم فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم
    اذا الذي اتى فرعون والذي اتى النمرود والذي اتى سليمان الملك هو الله وحده
    فالملك كما هو واضح في القران هو نعمه من نعم اللله على الناس ينعمها الله على من يشاء اي شخص مؤمنا كان ام كافرا لا دخل لهذا الامر فيه

    كما ينعم على البعض بالاموال فهل كل من انعم الله عليه بالاموال هو قد رضي عنه..؟؟

    اما عن الايه


    ال تعالى في سورة البقرة ((و{وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ(30)

    فانني اتيتك ب ادله هي اوضح من الشمس وقت الظهيره
    بينت لك فيها ان المقصود من قوله تعالى خليفه (( هو ادم عليه السلام وان جميع البشر يطلق عليهم صفة خليفه )) راجع الايت التي سردتها لك من سورة الاعراف
    فليس معنى انني جاعل خليفه انني جاعل ممن يخلفني
    حاشا لله ان يخلفه احد في ملكه

    فاتقي الله.. الذي يحتاج من يخلفه في ملكه هو شخص سوف يغيب عن ملكه ...فهل الله تعالى يغيب عن ملكه ..؟؟؟

    اذا صفة خليفة تطلق على كل البشر شئت ام ابيت فان كان كلامي غير صحيح ف بماذا تفسر الايات التي قالها ربنا في سورة الاعراف ..؟؟
    في وصف الاقوام الذي ياتون بعد بعضهم بانهم خلفاء؟؟






    لان الدليل الزمه ولم يجد له ردا وتبين الحق من الباطل لكل طالب حق. ولم يستطع مجاراة انصار الامام المهدي ع علميا. والحمد لله وحده.


    الم اقدم لك نصيحة ..بان تدع تقييم ما نقوله للناس ..وتوفر جهدك في المناظره بدلا من التقييم ووصف انتصاراتك العظيمه .و ..و...وو .. الخ

    عزيزي انا قلت لك في ردي اجبني عن السؤال الذي لم ولن تستطيع انت وامامك احمد الحسن الاجابة عليه ولم اقل لك لن اجيبك حتى تقول الدليل
    اي دليل هذا الذي سقته وانت اصلا لم تاتي الا بايات هي تدينك بدلا ان تثبت صحة عقيدتك بها
    فان كنت تريد ان نناقش قوة الدليل هل هو يدينك ام يثبت عقيدتك
    فانا على استعداد ان تضع كل ايه بمفردها مع تفسيرها في رد منفصل واضع ان تفسيرها وليرى الباحثين عن الحق هل هي تدينك ام تثبت عقيدتك
    لانك كلما عجزت عن الرد اتجهت الى وصف عقيدتك وانتصارك وان الحق تبين ..الخ
    عزيزي ..لست انت من تقوم بتقييم ادلتك ..انت عليك فقط ان تسوق ادلتك وقد نصحتك بان تاتي بايات قرانيه يتوافق تفسيرها مع ما تقوله عقيدتك ولم اطلب منك فقط ان تضع ايات من غير ان تعلم انت اصلا تفسيرها وماذا يقول الله فيها
    ثم انك..كباقي من ناظرتهم من الشيعه ..فقط تبحثون عن ايه فيها كلمة تناسب عقيدتكم ..تخيل كلمه .. وتتخلون عن سياق الايه كليا ..فهل هذا يدل على قوة العقيده ..؟
    بالله عليك فقط قلي ..مالفرق بينك وبين من
    اقتص هاتين الجملتين من القران حتى يبين للناس ان الله ينهى عن الصلاه

    قال تعالى ولا تقربو الصلاه ...
    وقال تعالى ويل للمصلين ...
    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    اما لو قرانا الايتين بشكل كامل وفهمنا سياقهما
    سنرى ان الله تعالى يامرنا ب اعطاء الصلاة الاهمية والتعظيم والتقديس
    بدلا من ان ينهانا عن الصلاه
    ..
    اذا عزيزي حين تاتي بايه على انها دليل قوة عقيدتك عليك ان لا تتهرب من سياق الايه بل قد تحتاج اكثر من اياه قبلها او بعدها حتى تفهم مراد الله تعالى
    ولماذا سرد لنا الايات اصلا

    فالله تعالى كل ما تحدث عن بدء خلق البشر اكمل الايات بما دار من احداث تتعلق ب عداوة ابليس للبشر وسبب هذه العداوه وان ادم عليه السلام رغم كونه نبي الا انه كاد ان يهلك لولا ان تاب
    اذا جميع ايات بدء الخلق الهدف منها هو تحذير الناس من ابليس وتبين لنا سبب عداوته للبشر
    وليس ايات تنصيب خليفه ..الخ

    لـــــــــــــــيــــــــــــس المهم ان تاتي بايات قرانيه ..فهذا امر سهل ...فقط اثبت ان هذه الايات القرانيه هي دليل صحة عقيدتك
    وان تفسيرها كـــــــــامله يتوافق مع اقوالك حوال صحة عقيدتك


    سالخص بقوة الله تعالى ما وصلنا له لحد الآن واجيب عن سؤاله عندما اصل له في الاستدلال. فعدم جوابه واصراره على طلب الجواب على اشكال متاخر وهو المصداق يدل ان الاصل مقبول أي ان الله من يعين الخليفة
    اصراري على طلب الجواب لان تهربت وتعاود التهرب وسوف تعاود التهرب من الرد ومع ذلك اقدم لك فرصه اخرى للرد من غير هذه المواربه ..
    واسمح لي عزيزي ان اقول لك شئيا مهما .... ان لا تملك ادنى مؤهلات الحوار العلمي ... لانك غير قادر على ان تثبت لنفسك اصلا صحة ما تقول ..

    فاجابتك على سؤالي .. كانت كافيه اصلا لهدم العرش الذي طلبت منك انا ان تثبته


    وعنده مشكل في الامام علي ع هل هو فعلا منصب من الله وطاعته واجبة او لا؟

    يا عزيزي المشكله انك لم تستطيع ان تثبت ان الامام علي رضي الله عنه (( امامي وامام اهل السنه )) هل هو منصب من الله تعالى ام لا
    من القران الكريم


    سابين كيف يعرف خليفة الله ثم من هم مصاديق خلفاء الله بعد رسول الله ص وهم الائمة 12 والمهديين 12. وابين بالضبط اين الامام علي ع احتج بهذا القانون.

    سبحانك ربي.. اقول لك اثبت العرش...اثبت ان هنالك مصطلح من القران الكريم اسمه (( الخليفه المنصب من الله )) فتتجه لاثبات من هو هذا الخليفه ..؟؟
    يا عزيزي اثبت عرشك ثم انقش عليه ..

    واكون بذلك انتقلت خطوات الى الامام واناقش المصداق بعد ان تبين ان ليس هناك أي دليل يقابل دليل حاكمية الله سبحانه.


    تقصد ..انك تكون تخلصت من مازق اثبات العرش.. عزيزي..اي دليل هذا الذي تتحدث عنه ..؟؟ ان كنت تقصد الايات القرانيه التي نقلتها من موقع امامك المهدي ..فانني قد بينت ((للقراء )) واقول للقراء لانك انت اصلا لم تقرء ما كتبته انا والا لما عدت للحديث عن تلك الادله التي هي اكبر دليل على عدم صحة معتقدك

    ( راجع تفسير سياق الاياتى القرانيه ))

    [اخي القارئ الكريم :
    [حاكمية الله تعني ان الحكم لله تشريعا وتنفيذا فالله هو من يضع الشريعة وهو من ينصب المنفذ لهذه الشريعة سواء كان نبيا ام وصيا ام اماما ام حتى ملكا كطالوت ع (وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكاً) [البقرة 247.. ... وحاكمية الله في ارضه بشقيها التشريع والتنفيذ، التشريع الذي هو الشريعة الالهية والتنفيذ الذي يكون من خلال الحاكم، لابد ان تكون معصومة من الخطأ والا فالخطأ في الحاكمية سينسب الى الله لانها حاكميته هو سبحانه، ولهذا فالكل متفق على الشق الاول من الحاكمية أي التشريع وانه الهي ولايجوز تدخل البشر فيه اوالتشريع باهوائهم، ولكن الاختلاف في التنفيذ او المنفذ بالخصوص ولولا استيلاء ابو بكر وعمر على كرسي التنفيذ لما حصل الاختلاف بين المسلمين حول هذا الشق لان القرآن واضح في بيان ان الله هو من يعين خليفته في ارضه (إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً).

    الم اقل لك انك تهوى اقتصاص الايات كما تهوى انت و بالشكل الذي يتماشى مع عقيدتك ..
    انظر عزيزي سياق هذه الاية الكريمه


    أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلإِ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ مِن بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُواْ لِنَبِيٍّ لَّهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُّقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِن كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلاَّ تُقَاتِلُواْ قَالُواْ وَمَا لَنَا أَلاَّ نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِن دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ

    وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُواْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاء وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ

    وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَن يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِّمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَى وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلائِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ

    فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُم بِنَهَرٍ فَمَن شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَن لَّمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلاَّ مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ فَشَرِبُواْ مِنْهُ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ قَالُواْ لاَ طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاقُوا اللَّهِ كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ

    وَلَمَّا بَرَزُواْ لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُواْ رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ

    فَهَزَمُوهُم بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُدُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاء وَلَوْلاَ دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَّفَسَدَتِ الأَرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ


    سياق الايت تتحدث عن ان وجود نبي (( لاحظ نبي)) ليس شرطا لان يكون هو الحاكم على الناس
    انما هو رسول من الله لهداية الناس وليس ليسوسهم


    اذا هنا بني اسرائيل من بعد موسى كان عندهم نبي يؤمنون به ومع ذلك لم يكن هو الذي يحكممهم
    اي ليس ملكا عليهم
    معنى ذلك ان النبي بعث لهاية الناس
    لكنهم طلبو من نبيهم طلبا خاصا وهو ان يبعث الله عليهم ملكا يقاتلون تحت رايته
    وكان ممن يقاتل تحت رايته نبي الله داوود .. لاحظ عزيزي القارئ ان ..داوود في بداية الامر كان نبيا ولم يكن ملكا وكان افضل من طالوت ومع ذلك كان يقاتل تحت رايته
    ثم بعد ان قتل جالوت وانتهت المعركة ..(( لم يذكر الله مصير طالوت الملك )) هل قتل في المعركه او انه عاد من حيث اتى ام ماذا ..!!لم يذكر القران لنا شيئا بعد ذلك عن طالوت
    المهم انه ذكر لنا ان الله اتى داوود الملك بعد طالوت
    اذا نستخلص من هذه الايات ان النبوه امر يختلف عن الملك والحكمه
    فليس كل الانبياء بعثو ليكونو ملوكا وليحكمو الناس
    وان الملك قد يؤتى للمؤمن والكافر فهو نعمه من نعم الله على الناس
    والدنيا جميعها لا تساوي عند ربنا جناح بعوضه .. فا النعيم الحقيقي يكون في الجنه والعذاب الحقيقي يكون في النار
    فليس ان الله اتى فرعون الملك انه قد اصبح (( خليفه منصب من الله))
    انما ليبلوه في هذه النعمه ايكفر ام يشكر وكذلك النمرود وغيرهم من حكمو حتى يومنا هذا

    والله نصب اول خليفة له[/U] في ارضه آدم ع ولم يسمح للملائكة ان يختاروا منهم او من غيرهم خليفة لله في ارضه فإذا كان الله لم يسمح ان يختار الملائكة الاطهار المعصومون خليفته في ارضه فكيف يسمح ان يختار خليفته سبحانه أناس غير معصومين يخطئون ويصيبون في ابسط الامور ((وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ )) (البقرة : 30).

    والله انني استغرب كلامك هذا ... عزيزي على من نصب الله ادم ..والارض خاليه اصلا ..
    ثم كيف تقول ان الله لم يسمح للملائكه ان يختارو منهم؟؟
    هل الملائكه اصلا يعيشون في الارض..؟؟؟؟؟؟
    عزيزي ان الارض خلقت ليعش عليها الانسان وليس الملائكه...!!!
    فمن اين اتيت بان الملائكه كانو يريدون ان يكون منهم خليفه..!!!

    كيف تقول ان الله نصب ادم .خليفة له ..؟
    عزيزي قد بينت لك كثيرا ان الله خلق ادم ولم ينصبه وفي ايات اخرى ربنا يقول اني خالق بشرا
    فادم لم يكن اصلا ..ولم يكن هنالك بشرا مخلوقين حتى يتم تنصيب احد ما عليهم ....!!
    فان كنت تقصد ان الله نصب ادم على الملائكه ..!!!!!!!!!
    فهل الملائكه تطيع ادم ..!!! او غيره من المخلوقات ..!!!
    عزيزي ان الملائكه لا تطيع الا الله تعالى ..!!!
    وادم ليس منصب عليهم ..!!!
    ولم يكن هنالك بشرا ..!!!
    اذا على من كان ادم منصب ...!!! على نفسه ..!!
    عزيزي ..قوله تعالى اني جاعل في الارض خليفه معناه اني خالق بشر شئت ام ابيت
    واقول لك شئت ام ابيت لان دليلي جاهز فقد قال ربنا عن نفس الموضوع


    ( وإذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من صلصال من حمإ مسنون ( 28 ) فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين ( 29 ) فسجد الملائكة كلهم أجمعون ( 30 ) إلا إبليس أبى أن يكون مع الساجدين ( 31 ) قال يا إبليس ما لك ألا تكون مع الساجدين ( 32 ) قال لم أكن لأسجد لبشر خلقته من صلصال من حمإ مسنون ( 33

    ف تارة سمى هذا المخلوق الجديد خليفه ووتاره سماه بشرا...فلمذا اعجبتكم كلمة خليفه ولم تعجبكم كلمة بشرا ..
    لان كلمة خليفه يمكن تؤويلها وكلمة بشر لا يمكن تؤويلها
    ثم انك تقول فكيف يعين اناس غير معصومين .........!!!!!!!!
    عزيزي .. اذكرك بقوله تعالى ..

    وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوى
    ادم عليه السلام عصى ربه نعم عزيزي وبكل وضوخ الله تعالى قال له امر فعصاه ..!!!
    والملائكه لا يعصون ربهم كما وصفهم ربنا في قوله

    (لا يعصون الله ما امرهم ويفعلون ما يؤمرون)

    اذا الملائكه هم الممعصومين عن الخطاء وليس ادم .............!!!!!!!
    وهذا في نصوص القران الواضحة امامك ..وليس من عندي
    عزيزي شئت ام ابيت ..حين تاتي بايات قرانيه عليك ان تاتي بجميع الايات التي يتحدث بها ربنا عن نفس الموضوع حتى ينتهي حديث ربنا عن نفس الموضوع حينها عليك ان تفسر تلك الايات ومراد ربنا منها ...
    انظر اذا معي..



    قال تعالى :
    كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ


    هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ

    وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ

    وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ

    قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ

    قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ

    وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ

    وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ

    فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ

    فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ

    قُلْنَا اهْبِطُواْ مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ


    عزيزي سياق الايت كلها تتحدث عن بدء الخلق وتبين لنا سبب عداوة ابليس وتحذرنا من اتباع سبيله
    واليك هذه المعلومه...كيف يقول ربنا لادم
    .. فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ

    وادم معصوم..!! ..الم تقل انه (( خليفه منصب من الله ))

    اذا ادم وذريته يحتاجون الهداية من الله تعالى وليسو معصومين ...اذا الجزئية التي اقتصصتها انت من القران اني جاعل في الارض خليفه..لــــو اكملناها لوجدناها تتحدث عن بدء الخلق ولوجدنا انها تعرفنا سبب عداوة ابليس لنا وتحذرنا منه ..وانه استطاع ان يجعل ابانا ادم يعصي ربه مع انه امره امرا مباشرا بان لا يعصيه ..
    اذا اترك للقراء ان يحددو هل معنى اني جاعل في الارض خليفه تعني (( انني سوف انصب خليفه ))
    او انني جاعل في الارض خليفه معناها (( انني سوف اخلق بشرا في الارض))

    كما قال ربنا عن نفس الموضوع (( بدء الخليقه ))
    وإذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من صلصال من حمإ مسنون
    وهل هنالك كان بشرا قبل ادم حتى ينصب الله عليهم (( خليفه ))..؟؟

    ولماذا ادم عصى ربه ما دام معصوما وما دام (( خليفه منصب من الله ))..؟؟
    وهل الملائكة تتطيع ادم او غيره من المخلوقات ..حتى يكون ادم منصب عليهم..!!!

    اي هل ان الملائكة سجدت سجود طاعه .......!!!
    ام ان سجودهم له هو سجود تحيه لادم وتقدير لما خلق ربنا من خلق عظيم تمثل في ادم ( الانسان )

    هل ادم من يامر الملائكه ..ام ان الله تعالى هو الذي يامرهم ..!!!

    وهل الله تعالى غضب على ابليس ولعنه واخزاه لانه لم يطع ادم ...!!!!
    ام ان المساله كانت مسالة عدم طاعة ابليس لامر واضح ومباشر ممن الله بغض النظر عن هذا الامر ..!!

    ثم انظر عزيزي القارئ.. كيف ان يقول لادم بانه من اتاه هدى من الله .. اذا ادم وذريته يحتاجون الهداية من الله ولا يحتاجون من يسوسهم ويحكمهم ..


    خلافة الله في ارضه هي امر الله وليس لاحد ان يقول انها امر الناس الا ان اراد العناد والا ان يقول عنزة ولو طارت

    انت تطرح راي عقيدتك ولا تبين للناس ادلتك ..ولسنا هنا بصدد طرح الاراء

    [قال تعالى ((إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً )) والذي يقول ان هذه الاية تعني ان كل الناس خلفاء الله في ارضه بمعنى انهم يخلفون الله في عمارة الارض ويبنون ويزرعون

    ن قال ان كل الناس خلفاء لله.... اتقي الله يا رجل
    نحن نقول بان الناس خلفاء بعضهم البعض وليس خلفاء الله

    اذهب الى سورة الاعراف واقرء الايات التي سردتها لك اكثر من مرة تتحدث على ان الناس يخلفون بعضهم البعض ولا يخلفون الله


    فنقول لهم وهل الله فلاح ام عامل بناء ..

    وهل الله تعالى كان قبل ادم ملكا منصبا على الارض حتى ياتي ادم من بعده فيخلفه في الارض.... ام انه جل في علاه وهو فوق عرشه يدير الكون باكمله قبل ادم وبعد ادم وقبل ان يخلق الخلق وبعد ان يفنى الخلق ....!!!





    ام ان الله خالق الخلق ومالكهم وملكهم الحقيقي فمن يخلفه في ارضه يقوم بمقامه باعتباره مالك الملك فخليفة الله يكون هو الملك والحاكم في الارض
    يا هذا انك تتحدث عن رب العالمين ف اتقي الله ..من هذا الذي ينازع الله في ملكه .. من هذا الذي يقوم مقام الله في ارضه ...
    والله والله ثم والله انك قلت كلمة تكاد السموات يتفطرن منها
    من هذا الذي يقوم مقام الرحمن في ارضه ....من هذا الذي يحكم في الارض بدلا من الجبار ..!!
    الله اكبر كيف تتجرء على قول هذا ..!!
    هل الله غائب حتى يقوم احد مكانه ..!!
    الم تعلم ان الله تعالى قال


    لْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَلَهُ الْحَمْدُ فِي الْآخِرَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ

    يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنزِلُ مِنَ السَّمَاء وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ الرَّحِيمُ الْغَفُورُ



    وقال تعالى
    (( وما تسقط من ورقة إلا يعلمها ولا حبة في ظلمت الأرض ولا رطب ولا يابس إلا في كتب مبين ))
    سورة الأنعام آية 59

    وقال تعالى : تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شيء قدير سورة الملك

    وقال تعالى :

    ( ولله غيب السماوات والأرض وإليه يرجع الأمر كله فاعبده وتوكل عليه وما ربك بغافل عما تعملون ( 123 ) )


    وقال تعالى

    إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ
    فكيف تتجرء انت وتقول ان الله يخلق احدا ليقوم مقامه..!!!...لاحول ولا قوة الا بالله
    م
    [وايضا في القرآن قوله تعالى ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ ))(صـ : 26)
    هذه ايات تتحدث عن ان داوود خلف طالوت في الحكم كما بينت في تفسير هذه ايات علما ان داوود نفسه كان محكوما ممن قبل طالوت وقاتل تحت قيادتة
    ثم خلفه في الحكم..فهل هذه الاياه تتحدث عن قانون عامم ام انها تتحدث عن داوود نفسه اي ان الله جعله يخلف طالوت في ملكه..!!!


    فلو كانت خلافة الله في ارضه لكل الناس فداود من الناس ايضا فلاداعي لان يخاطبه الله مرة اخرى ويقول له ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ)) ثم ان الاية بينت ان هذه الخلافة تشمل الملك والحكم بين الناس فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ. فهذه الاية بينة وواضحة ان خلفاء الله في ارضه هم الذين يحكمون.

    يا عزيزي ..داوود خلف طالوت ولم يخلف الله ..طالوت الذي غاب عن ملكه وليس الله الذي غاب عن ملكه

    [فالحاكمية لله والخليفة المنفذ لشرع الله يختاره الله قبل وفي زمن وبعد رسول الله ص.]
    هذا ما عجزت انت وغيلارك من مذهب الاثني عشريه ان تثبتوه ...


    [السؤال الآن : كيف نعرف المنصب من الله سبحانه ؟]

    الجواب انه لا يوجد احد منصب من الله انما يوجد رسول مرسول ممن الله لكي يهدي البشر الى طريق الله وهنالك من يؤتيهم الله الملك ك( نعمه من نعم الله))
    على بعض البشر سواء كانو مؤمنين او كافرين


    [ما هو قانون معرفة الخليفة الشرعي ]

    الخليفة الشرعي لمن ..؟؟؟ لله ..اعوذ بالله ..وهل الله يحتاج من يخلفه في ملكه ..؟؟
    ثم الم اطلب منك ان تثبت عرشك قبل ان ..تنقش عليه


    [قانون معرفة الخليفة المنصب من الله

    اثبت عرشك قبل ان تنقش عليه اثبت مصطلح .. الخليفه المنصب من الله
    ثم اتي بهذا القانون من القران وليس من اقوال امامك او ائمة الشيعه فنحن يا عزيزي لا نؤمن بامامك ولا بائمة الشيعه كلهم

    هذا الكلام تقوله حين تناظر شيعيا وليس حين تناظر سنيا لا يؤمن بوجود هذا المصطلح اصلا


    [هل ان الله سبحانه وتعالى وضع قانون يعرف به داعي الحق في كل زمان وهو حجة الله على عباده وخليفة الله في ارضه وطاعته طاعة الله ومعصيته معصية الله ، والايمان به والتسليم له هو الايمان بالله والتسليم لله والكفر به والالتواء عليه ، هو الكفر بالله والالتواء على الله


    داعي الحق المرسل من الله يكون اسمه ( ر ســــــــول الله ) وليس خليفه منصب

    اما كيف نعرفه ف اننا نعرفه من معجزة يجريها الله على يديه لا يستطيع مخلوق اخر ان يفعلها غير الله
    ك عصا موسى و ك قران محمد عليهم الصلاة والسلام

    [ام ان الله ترك الحبل على الغارب (حاشاه سبحانه وتعالى ) وهو الحكيم المطلق وقدر كل شيء فاحسن تقديره ، ( وَكُلُّ شَيْءٍ عِنْدَهُ بِمِقْدَارٍ)(الرعد: 8) وهو( عَالِمِ الْغَيْبِ لا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلا فِي الْأَرْضِ وَلا أَصْغَرُ مِنْ ذَلِكَ وَلا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ)(سـبأ: 3).]
    نعم انا اؤمن ان الله احكم الحاكمين واؤمن بهذه الايات ولكن هذه الايات تدل على قدرة الله وحكمته وليس على صحة معتقدك ..


    [فالنتيجة ان مقتضى الحكمة الالهية هو وضع قانون لمعرفة خليفة الله في ارضه في كل زمان

    اثبت عرشك عزيزي ..فانا لم اجد في القران شيء اسمه خليفة الله في ارضه ..بل اعتبر ذلك كفرا لان الله تعالى لا يحتاج ممن يخلفه في ارضه .. فالذي يحتاج من يخلفه هو من ينطبق عليه قانون الغياب عن ملكه
    وحاشا لله ان يغيب عن ملكه


    ، ولابد ان يكون هذا القانون وضع منذ اليوم الاول

    لابد.......!!! من اين عرفت ...هل انت في حوار علمي يتعلق بالدين ام انك هنا لطرح ما تظنه انت ..!!!

    ا[ه فلا يمكن ان يكون هذا القانون طارئ في احدى رسالات السماء المتاخرة عن اليوم الاول لوجود مكلفين منذ اليوم الاول ، ولا اقل ان القدر المتيقن للجميع هو وجود ابليس كمكلف منذ اليوم الاول
    ب ماذا ابليس كان مكلفا..!! ..وضح ..
    والمكلف يحتاج هذا القانون لمعرفة صاحب الحق الالهي وإلا فانه سيعتذر عن اتباع صاحب الحق الالهي بانه لم يكن يستطيع التمييز ولا يوجد لديه قانون الهي لمعرفة هذا الخليفة المنصب من قبل الله سبحانه وتعالىt]والقدر المتيقن للجميع حول تاريخ اليوم الأول الذي جعل فيه الله خليفة له في أرضه هو

    هل تعلم اعظم شيء يختلف عليه اهل السنه والماعه مع الشيعه الاثني عشريه ..؟؟؟

    نحن نقول بان الله تعالى خلق الجن والانس للعباده وجعل لهم لامتحان والابتلاء في الدنيا سواء كان حاكما او محكوما كما في قوله تعالى

    الذي خلق الموت والحياة ليبوكم ايكم احسن عملا

    وانتم عندكم من هو صاحب الحق الذي سوف يحكم الناس ..سبحان الله


    [النص او الوصية t]ان الله نص على ادم وانه خليفته في أرضه بمحضر الملائكة (ع) وإبليس

    الله تعالى يقول للملائكة انني سوف اخلق مخلوقا جديدا في الارض
    الله تعالى قال اني خالق بشرا
    وقال اني جاعل في الارض خليفه
    فاسم هذا المخلوق الجديد
    بشرا
    وصفته خليفة يخلف بعضهم بعضا
    وقال اني جاعل في الارض خليفه ولم يقل اني جاعل في الارض خليفة لي
    فالفرق شاسع...الله لا يحتاج لمن يخلفه ..فاتقي الله


    [.العلم : [/عد ان خلق : الله ادم (ع) علمه الأسماء كلها
    الله تعالى علم ادم الاسماء ... فهل هذا دليل على ان الله نصب ادم قال تعالى ..علم الانسان ما لم يعلم


    [.حاكمية الله او راية البيعة لله : م أمر الله من كان يعبده في ذلك الوقت الملائكة وإبليس بالسجود لآدم[

    [قال تعالى وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ) (البقرة:30)
    [(وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ) (البقرة:31)
    [(فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ) (الحجر:29)
    [(وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً) (الكهف:50)1[/


    ملاحظه بسيطه فقط ... قال تعالى عن ابليس ففسق عن امر ربه .. ولم يقل ففسق عن امر ادم او (الخليفه ) اذا ابليس عصى الله ولم يعصي ادم

    [هذه الامور الثلاثة هي قانون الله سبحانه وتعالى لمعرفة الحجة على الناس وخليفة الله في ارضه وهذه الامور الثلاث قانون سنه الله سبحانه وتعالى لمعرفة خليفته منذ اليوم الاول ، وستمضي هذه السنة الالهية الى انقضاء الدنيا وقيام الساعة .

    ما هي هذه الامور عزيزي ..

    النص او الوصيه ... اثبت لك ان الايات تتحدث عن بدء الخليقة وعداوة ابليس للناس وسببها وليس عن (( تنصيب خليفه ))
    فاثبت لي انت ان الله تعالى جعل هذا قانونا
    العلم ..ربنا علم الانسان امور حياته

    الحاكمية لله وراية البيعه ..عزيزي انت لم تثبت اصلا ان هنالك مصطلح اسمه (خليفه منصب من الله) حتى تثبت قوانينها


    [(سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً) (الأحزاب:62)[/


    اتقي الله انظر الايات عن ماذا تتحدث
    لَئِن لَّمْ يَنتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلاَّ قَلِيلا

    مَلْعُونِينَ أَيْنَمَا ثُقِفُوا أُخِذُوا وَقُتِّلُوا تَقْتِيلا

    سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلُ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلا



    الايات تتحدث عن سنة الله في المنافقين وليس عن سنة الله في ما تسميه انت ((الخليفه المنصب من الله ))
    عدنا الى اقتصاص الايات حسب اهوائك ..!! ..سبحان الله



    [(سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً) (الفتح:23) ]

    وهذه الاياه تتحدث على ان الكافرين سوف يولون الادبار ان قاتلو المؤمنين وهي سنة الله تعالى دائما وابدا وهو نصرة الحق

    قال تعالى

    وَلَوْ قَاتَلَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوَلَّوُا الأَدْبَارَ ثُمَّ لا يَجِدُونَ وَلِيًّا وَلا نَصِيرًا

    سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلُ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلا


    فهل قال تعالى في ايه اني جاعل في الارض خليفة..سنة الله التي قد خلت من قبل ولن تجد لسنة الله تبديلا...!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!111





    بعد رسول الله ص :
    [تبين لنا الآن من القرآن الكريم كيف يعرف الخليفة الشرعي وانه ياتي اولا بالنص وثانيا بالعلم وثالثا يطالب ويدعو لحاكمية الله سبحانه وتعالى.

    الايات التي سردتها تتحدث عن بدء الخليقة وعن سبب العداوه بيننا وبين ابليس وعن تحذيرنا منه راجع ما وضحته انا منذ ان طرحت انت هذه الاياة وحتى الان



    [فمن هو وصي رسول الله ومن هو اعلم الناس بعد رسول الله ومن الذي أمرَ رسول الله بأمرِ الله الناس بطاعته ، يجب ان يكون هناك شخصاً فيه هذه الامور الثلاثة والا فمن يقول بعدمه يتهم الله سبحانه وتعالى بمجانبة الحكمة.


    اولا اثبت عرشك.. ثم انقش عليه اثبت انه يوجد مصطلح اسمه ((الخليفه المنصب من الله )) في القران ثم تحدث عمن يجب ان يكون بعد رسول الله

    لست انت من تلقي التهم على الناس ...


    [
    [الامام علي (ع) ومن بعده من خلفاء الله الشرعيين


    هذا عندكم عزيزي ...فليس في الاسلام مصطلح اسمه خلفاء الله..فالله ليس بحاجة لمن يخلفه ..حاشا لله

    1.النص عليهم

    وصية الرسول (ص) في الليلة التي كانت فيها ونصوص كثيرة عند الشيعة وعند ابناء السنة.

    عند الشيعه فقط ...فلا تدلس ..ابناء السنه لا يؤمنون ب ما تؤمنون انتم به

    عن أبي عبد الله (ع) عن آبائه عن أمير المؤمنين (ع) قال : قال رسول الله ص) ((في الليلة التي كانت فيها وفاته لعلي (ع) يا أبا الحسن احضر صحيفة ودواة فأملى رسول الله (ص) وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال يا علي انه سيكون بعدي اثنا عشر إماما ومن بعدهم اثنا عشر مهدياً فأنت يا علي أول الإثني عشر إمام ،وساق الحديث إلى آن قال وليسلمها الحسن (ع)إلى ابنه م ح م د المستحفظ من آل محمد (ص ذلك اثنا عشر إماما ثم يكون من بعده اثنا عشر مهديا فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه أول [/]المهديين [/له ثلاثة أسامي اسم كاسمي واسم أبي وهو عبد الله ووالاسم الثالث المهدي وهو أول المؤمنين[/بحار الأنوار ج 53 ص 147 و الغيبة للطوسي ص150 ، غاية المرام ج 2 ص [

    لا حول ولا قوة الا بالله ..
    مالي ومال الطوسي ومالي ومال الغيبه وغاية المرام ..عزيزي انا لا اؤمن ب الطوسي ولا اؤمن الغيبه ..ولا اؤمن بغاية المرام
    الحقيقه انني استغرب كيف تحتج علي بكتب التي انا لا اؤمن بها واعتبرها كذبا في كذب
    احتجاجك هذا تذب به الى الشيعه ..وليس لمن هم ملة اهل السنة والجماعه ... ايها المحاور العلمي العظيم



    2. العلم

    [/اوصافهم جملة في القرآن: ] [ النساء:83 ]-[ وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ[وَلَوْلاَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً
    عزيزي انها ايات تتحدث عن ان المنافقين كانو يسبقون ب اذاعة الخبر الذي ياتيهم عن السرايا قبل رسول الله وقبل امرائهم فما دخل هذه الايه بالعلم ............................!!!!! ..لا حول ولا قوة الا بالله

    الامام علي (ع) كان اعلم واقضاهم و اعرفهم وكانوا يحتاجون الى علمه دائما بشهادة الكثير جدا من الروايات الصحيحة عندكم اقضاكم علي ... وهكذا
    ..سبحان الله لا تكف عن اسلوب الاقتصاص واجتزاء ما يعجبك من الجمل
    هل تعلم لماذا ..لانك لو لم تقتص وتجزء ما يناسبك من القران والاحاديث ...لسقط معتقدك
    عزيزي ..انت تتحدث عن حديث رسول الله فلا يحق لك ولغيرك ان تقتص ما يناسبك لكي تدلس على الناس ..

    اطالبك بان تاتيني بالحديث كاملا حتى نتباحث به
    مع ان موضوعنا لا زال عن ..ان تثبت انت وجود مصطلح الخليفه المنصب من الله ..ولم تفعل فلماذا انتقلت الى افضال علي رضي الله عنه






    [/راية البيعة لله :

    الدعوة لحاكمية الله
    مجملا في القرآن t]="Blue"][ النساء:59 ]-[ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ اللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً
    سبحان الله ايات تتحدث عن طاعة الرسول و اولي الامر ..وليس عن الخليفه المنصب من الله

    .
    [وسؤال الاخ هو هنا : اين احتج الامام علي ع وقال ان الخلافة من الله وانه خليفة منصب من الله ؟


    [والآن ساجيبه... بعد ان لم يستطع مجاراة انصار الله علميا قام بالانتقال مباشرة الى المصداق قبل تحرير الاصل العقائدي. وان يدافع عن عقيدته وهي ان الخليفة الشرعي ممكن يختاره الناس ويصبح لهم شرك في حاكمية الله سبحانه.
    [


    هل تعلم ...بالفعل شر البليه ما يضحك ... جميله هذه الجمله ..لم يستطيع مجارة انصار الله علميا .... ولكن للاسف ليس لها مكان هنا هي في ذهنك فقط


    [ناقشتني فيما قبل لماذا الآن لن تناقشني

    لانني بينت لك او عفوا ... للقارئ الكريم .. ان الايات التي سقتها ليست دليلا على وجود مصطلح اسمه الخليفه المنصب من الله ... فسالتك لماذا الامام علي لم يحتج بالايات نفسها التي انت تحتج بها انت والمهدي احمد الحسن...!!!!!!!!!!!!!!!

    وتجب عن كل نقطة بعد ذلك

    اجبتك على ما هو اصغر من النقطه فان شئت قرات ردودي وان لم تشاء ..ف القارئ الكريم هو الذي يقرء الموضوع من اوله ويرى كيف انني اجبت ب ادق ما تتصور انت وكل من يريد تفسيرا للايات التي وضعتها على انها دليل على صحة معتقدك ..واذا بها دليل ادانة عقيدتك ..
    تعيد سؤالي ان احببت ! لانك لا تملك رد على ما رددت به عليك وبينت من وهن وضعف ما قلته واجبت عن كل كلامك

    اجبت على كل كلامي بان قلت لا تعليق ..ممتاز ..ما شاء الله ..محاور علمي بارع ..اللهم لا حسد ..

    واعطيت آيات محكمات بينة

    ايات عند تفسيرها وبعد ان قمت انا بجلب جميع محتواها وليس (( اقتصاص ما يحلو لك )) اثبتت هذه الايات عكس ما تقوله انت تماما

    المنعنى واي محاولة للي عنقها بينت لك استحالتها ورددت عليك بالدليل من نفس الآيات او آيات اخرى او اقوال علماءك او رواياتك من مصادرك.
    اي دليل هذا ...

    الدليل الذي ادانك انت ..!!عزيزي هذه المناظره سوف نقوم بنقلها لكثير من المنتديات ..فلا تقم بالاستخفاف بعقول الناس حتى لا تشوه صورة معتقدك

    [فانت لن تستطيع ان ترد ان الحاكمية لله تشريعا وتنفيذا قبل محمد ص وهذا واضح وفي زمان محمد ص وهذا ايضا واضح وبعد محمد ص لانها سنة الله في الذين خلوا من قبل.
    ان تذكرني ب عبدالعال سليمه ..كلما عجز عن الرد على الاساله قال ..لقد اثبتنا الحاكميه لله ..

    [والآن بعد ان توضح للقارئ الاصل العقائدي (الحاكمية لله) وكيف نعرف منفذ شرع الله والخليفة الشرعي وكيف كان الائمة والمهديين مصاديق لهذا الاصل العقائدي : ابين اين ومتى احتج الامام علي ع وطالب بحاكمية الله وقال انها من الله وليست من الناس. لانها البند الثالث من القانون الذي ذكرناه الذي يعرف به الخليفة الشرعي وايضا اقوال الائمة وايضا احتجاج من كتبكم :

    يا عزيزي انا لست شيـــــــــــــــــــــــــــــــعي ا ........ لا تحتج علي براوايتكم ...لا اله الا الله محمد رسول الله

    سؤالي الذي تتهرب منه ما زال قائما وهو:

    لماذا لم يحتج الامام علي ابن ابي طالب على ابا بكر وعمر وعثمان بالايات التي انت قمت بالاحتجاج علي بها وقبلك امامك المهدي
    هل انت وامامك اعلم من الامام علي ..وافقه منه
    مالي ومال كتبك هذه ا..بحار الانوار والطوسي ..مالي ولهذه الرويات التي اعتبرها كلها كذب في كذب...
    اتني الان بدليل ان الامام علي احتج ب الايات التاليه
    1- اني جاعل في الارض خليفه ..
    2 - اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء ..
    3- يا داود انا جعلناك خليفه...
    4- وقال نبيهم ان الله قد بعث لكم طالوت ملكا ...

    اجبني يا اخي لماذا تتهرب .. مالي وللخطبة الشقشقيه ومالي ولرواياتك هذه
    فتارة تاتني بالخطبة الشقشقية وتارة تاتني برويات ليس لي دخل بها
    عزيزي سؤاتلي واضح وصريح اتني بدليل ان الامام علي احتج بالايات الاربع هذه ان الحاكميه لله وانه يوجد مصطلح اسمه(( الخليفه المنصب من الله))
    والا فان هذه الايات ستكون كما سبق وقلت لك ليس لها دخل لا من قريب ولا من بعيد بمصطلح اسمه ((الخليفه المنصب من الله ))
    لا حول ولا قوة الا بالله


    [والآن اذكرك ببعض اسئلتي التي لم تجب عن اي منها واترك لك مراجعة الاخرى في مشاركاتي السابقة :

    تفضل ..


    [. هل يمكن ان تكون الحاكمية لغير الله ؟
    الله هو الذي يحكم ولا احد غيره ولكن هنالك من يتولى امر الناس ليسوسهم في تطبيق شرع الله


    هل نطيع وجوبا من لم ينصبه الله ؟

    لا حول ولا قوة الا بالله ...انا لست شيعيا حتى تسالني هذا السؤال انا لا اؤمن ب شيء اسمه (( خليفه منصب من الله )) وانت لم تستطيع اثباته لي حتى الان
    [هل هناك طاعة لغير الله ولرسوله واولي الامر ؟
    الطاعه لله ولرسوله
    ولأولي الامر طاعه ضمن المعايير التي وضعتها لك في اول رد لي ..ولكن للاسف هذا اكبر دليل انك لا تقراء ما اكتبه انا ..فقط ..تنسخ وتلصق
    ولكن اولي الامر هؤلاء قد يختارهم الناس اي بالشورى

    فهل اثبت انت عكس ذلك ... لم ثتبت حتى الان

    [هل خلافة ابو بكر شرعية ؟

    رضي الله عن ابا بكر وارضاه ..والله ان ابا بكر هي الشرع بذاته
    ومن اين استمدت شرعيتها ؟

    من قوله تعالى:

    وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ
    وقد تشاور الصحابة رضوان الله عليهم وبايعو ابا بكر وهم افضل الخلق بعد محمد في امته صلى الله عليه وسلم




    ها قد اجبتك على اسالتك بكل وضوح وصراحة ومن غير اي مواربه
    فاجبني انت على سؤالي ولا تتهرب
    لماذا انت وامامك تحتجون ب اكثر من اربع ايات قرانيه لم يحتج بها الامام علي رضي الله عنه
    لماذ ا..
    اما ان تكون هذه الايات القرانيه لا تمت لما يسمى ب (( الخليفه المنصب من الله )) بشيء
    او انكم انت واحمد الحسن افقه من الامام علي رضي الله عنه
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد ; 25-09-2010 الساعة 19:09
    [frame="3 98"]
    [CENTER]هذا توقيع إفتراضي

    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/"]الموقع الرسمي للدعوة المباركة[/URL]
    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/vb/"]منتديات أنصار الإمام المهدي (ع)[/URL]
    [URL="http://www.nsr313.com/"]صحيفة الصراط المستقيم[/URL]
    [URL="http://www.al-imam-almahdy-ahmad.com/"]موقع غرفة أنصار الإمام المهدي الصوتية[/URL]
    [/CENTER][/frame]

  17. #17
    عضو جديد الصورة الرمزية المتعلم
    تاريخ التسجيل
    23-09-2008
    المشاركات
    49

    افتراضي رد: مناظرة في حاكمية الله بين المتعلم من انصار الامام المهدي (ع) وعبد الغني او اسمه الآخر عبد من اهل السنة والجماعة

    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصلي الله على سيدنا محمد وعلى ال بيته الطيبين الطاهرين الائمة والمهديين وسلم تسليم
    بتوفيق الله سبحانه:
    1. ساعلق بعجالة على ما ورد في جواب المناظر
    2. وبعد ذلك الخص ما وصلنا له الى الآن
    3. ثم نتقدم ان شاء الله خطوة في النقاش وهي مناقشة تنصيب الناس للخلفاء وشرعيته وحدوده وشروطه في عقيدة المقابل.
    1. اغلب الكلام هو تكرار لكلام سابق الذي رددت عليه في المشاركة ما قبل الاخيرة أي المشاركة رقم 9 التي الظاهر لم يطلع عليها. لكني لن اكرر نفس ساضيف احاديث واقوال اخرى لعلماءه لتضاف الى الاقوال السابقة التي تجاهلها وبقي يكرر نفس الكلام.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    السلام عليكم ...ردودي سوف تكون باللون الاحمر
    اولا اريد ان اقول لك شيئا مهما جدا ومع انك تستخدم اسلوب نسخ ولصق او كوبي وبست من موقع امامك المهدي
    وهذا لا يهمني مع انني اتحدى ان تضع سطر واحد من ردودي عليك في مستر جوجل لترى انني استدل من القران الكريم ولا انسخ اقوال غيري
    عموما
    انا الآن اتكلم عن عقيدة حاكمية الله التي لم آتي بها من نفسي بل هو دين الله .. ولا آخذ الا ممن امرني الله سبحانه ان آخذ منهم ولا امثل دين لوحدي لكي افسر بنفسي القرآن او اتكلم عن عقيدة اتيت بها انا واعوذ بالله من الانا.
    والحمد لله كتب الامام احمد الحسن (ع) موجودة ولا احد يستطيع ان يرد عليها وانا اناظرك بفقرات قليلة من كلام الامام (ع) من كتاب حاكمية الله لا حاكمية الناس. وايضا الزمك باقوال علماءكم وتفسيراتكم والتي الظاهر تحرجك كثيرا ولا تجد مخرجا منها .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    فانني الان تاكدت بانك لا تقراء ردودي اصلا ..ومع ذلك فان هذا الامر لا يهمني فان كل ما يهمني هو من يقراء ردودي وردودك ويستطيع ان يقارن بينهما حتى يصل للحقيقيه
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    قرات كل كلمة من كلامك ورددت عليها فقرة فقرة وكما قلت القارئ المنصف سيميز قول كل منا ومنهجية البحث عند كل منا حيث اننا نتكلم اولا في عقيدة ولم تستطيع ردها بالدليل وذهبت تشرق وتغرب ويمينا ويسارا ثم حا ولت انت جر النقاش الى الامام علي ع الذي هو احد مصاديق هذه العقيدة...وانا تدرجت وفق المنهج العلمي : ـ حررت امر العقيدة اولا ثم المنهج ثانيا أي كيف نعرف مصاديق العقيدة ؟ ومن تم الى ان وصلت الى مصادقيها ....فبينت الحق وايضا رددت على اشكالاتك.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عزيزي... انت كان سؤالك هو (( كيف تعرف الخليفه المنصب من الله )) واجبتك بانني لا اؤمن ب مصطلح اسمه الخليفه المنصب من الله تعالى
    وهل الاصطلاح مدار العقيدة ؟ عجيب ... مع ان مصطلح خليفة موجود في القرآن في ((آدم ع)) وفي ((داود ع)) بل وايضا في روياتكم وفي اقوال علماءكم ايضا ...بل قل انك لا تؤمن بعقيدة ((الخليفة من الله )) او ((الحاكم المنصب من الله )) ا وان ((الملك المعين او المبعث او المنصب من لله )) حتى تكون صريحا مع نفسك ومع القارئ يرحمك الله ...الان كونك لاتؤمن بان الخليفة او واجب الطاعة منصب من الله فعرفناه ولذلك رجعت معك الى الدليل على
    1. انه يوجد خلفاء اختارهم الله سبحانه وتعالى وبينت هذا من كتاب الله ((آدم ع)) و ((داود ع)) و ((طالوت)) وهكذا...
    2. ثم الدليل ان الواجب الطاعة ((أي خليفة الله ))المنفد للدستور الالهي و الشريعة منصب من الله أي يختاره الله وليس الناس !
    فراجع الردود

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    وطلبت منك ان تثبت لي هذا المصطلح من القران الكريم لكنك عجزت عن ذلك الامر
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    كيف عجزت ؟ وهل اصلا كلامنا في مصطلح ام في مفهوم ؟
    الخليفة ((الواجب الطاعة )) ينصبه الله ام الناس ؟ قلت لك الله واثبت ذلك ... بربك هل هذا كلام ؟ يعني ا هل يكفي ان تقول انت وبكل بساطة ((عجزت)) لتصدق نفسك ويصدقك الناس؟!! انا اجبتك فالمفروض انك ترد ادلتي وتفند جوابي كلمة كلمة وسطرا سطرا ...لا ان تاتي هكذا بجرة قلم تقول ((عجزت)) او ((لم تجبني )) ..فانا من ينتظر ان اقراء ردك على ما قدمت من ادلة وكل يوم اقول ربما ياتينا بشئ ! ولكن مع الاسف فقط كلام انشائي !
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    فذهبت الى ايات قرانيه تحث على طاعة النبي وطاعة الرسل وهذا الامر لا يحتاج اي مسلم ان يتم تذكيره بذلك لان اي مسلم يؤمن بالنبي ف طبعا الامر البديهي ان يطيعه
    ولكن هذا امر يتعلق بطاعة الانبياء والرسل
    فما دخل مصطلح ( ( الخليفه المنصب من الله ))
    يعني انت لم تفهم ما المقصود بها ؟
    معقول لهذه الدرجة لا تفهم الاستدلال ؟!!
    الاصل في الطاعة هي لله سبحانه وتعالى فقط. والطاعة لمن اختارهم الله هي بالتبعية.. ولا يوجد واجب الطاعة الا واختاره الله ولا يوجد واجب الطاعة لم يختره الله...هل تفهم ما اكتب لك ؟!
    انظر جعلت الامر بابسط صورة ممكنة بحيث يمكن للجميع فهمه ولا اعتقد انك لن تفهمها الآن.
    االنبي + الرسول + الامام + الحجة ....كلها صفات لخليفة الله ((الواجب الطاعة من الله )) ....وكل هؤلاء اختارهم الله ....ومن جهة اخرى لم يوجب الله علينا طاعة غير من اختارهم ((نبيا او رسولا او ملكا كطالوت ع او خليفة او امام ...)) واضحة المسالة الان ؟ ارجوا ان تاخذ وقتك في التدقيق في كلامي قبل ان ترد جانبا !
    طاعة واجبة من الله
    =
    اختيار وتعيين وتنصيب من الله سواء للدستور ((القانون)) او للمنفد ((الخليفة))
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    فالقران كما سبق وسردت لك لم يذكر لنا هذا المصطلح اصلا ..اذا كيف تريدني ان اؤمن به
    ثانيا القران الكريم ذكر لنا ان الله تعالى ارسل لنا رسل وعلينا تباع ما يامروننا به وطاعتهم ولم يامرنا بطاعة غيرهم طاعه عمياء
    كيف القرآن لم يذكر مصطلح خليفة ؟؟ هل تتكلم بجد ؟؟
    إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ البقرة 30
    يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ ص 26
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    والرسول كما بينت لك ووضحت وعرفته لك انه يحمل رساله من الله تعالى يقوم بتبليغها للبشر
    اذا ما دخل الايات التي انت تكتبها وهي تتحدث عن طاعة الرسل والانبياء؟؟؟


    اجبتك في ما مضى ولكن لا باس اجيبك بصيغة اخرى لعل احدى الصيغ تناسبك فتفهم اخيرا موضوع المناظرة وتفهم الاستدلال
    الآيات تبين ان الحاكمية لله وانه لا يجوز التحاكم او طاعة الا منصب من الله وان الذي لا يطيع من نصبه الله واختاره او لا يتحاكم له لا يكون على حق
    الله اقسم انهم لا يؤمنون حتى يحكموا الرسول ص.!!!
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    اما باقي الاستدلالات اولا
    الايه التي قال فيها ربنا
    {
    أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّي الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنْ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنْ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ(258)})

    فقد بينت لك ان الذي اتاه الله الملك هو النمرود
    نعم انه النمرود
    والاياه وسياق الايه تتححدثان عن النمرود وليس عن نبي الله ابراهيم
    ولكن ذكر ابراهيم على اساس انه الطرف الاخر في المحاججه مع النمرود
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عزيزي ..تامل قليلا ..كيف هو سياق الايه..انظر ..تدبر قليلا ..تفكر .. الم ترى الى الذي حاج ابراهيم
    ان اتاه الله الملك هي تعود على النمرود وليس على ابراهيم
    لان ابراهيم لم يكن ملكا بل النمرود هو الذي كان ملكا
    شئت ام ابيت انت وغيرك
    اما عن لماذا ربنا يؤتي الملك للنمرود فالله ذكر الملك في ايات واضحه بان الملك هو نعمه من نعمم الله تعالى على البشر
    اذا هو كالرزق وكالاولاد وكاي نعمه ينعمها الله على المؤمن والكافر


    قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ

    تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ

    عزيزي ..الله اتا الملك للنمرود (( فهل اصبح النمرود خليفه منصب من الله ))
    كما اتاه بعد ذلك لفرعون (( فهل اصبح فرعون خليفه منصب من الله ))

    انظر الى هذه الايه القرانيه ..
    كيف ان موسى عليه السلام يقر بان الذي اتى فرعون سلطانه هو رب العالمين

    وقال موسى ربنا إنك آتيت فرعون وملأه زينة وأموالا في الحياة الدنيا ربنا ليضلوا عن سبيلك ربنا اطمس على أموالهم واشدد على قلوبهم فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم
    اذا الذي اتى فرعون والذي اتى النمرود والذي اتى سليمان الملك هو الله وحده
    فالملك كما هو واضح في القران هو نعمه من نعم اللله على الناس ينعمها الله على من يشاء اي شخص مؤمنا كان ام كافرا لا دخل لهذا الامر فيه

    كما ينعم على البعض بالاموال فهل كل من انعم الله عليه بالاموال هو قد رضي عنه..؟؟
    واجبتك وبينت لك ان الذي آتاه الله الملك هو ابراهيم (ع) وليس النمرود (ع) استغفر الله العظيم.
    وتخلط بين ان يؤتيه مال او يؤتيه زينة وبين ان يكون ملك واجب الطاعة والناس تسمع له وتطيع وتتحاكم له.
    يعني انت تقول مثلا ان النمرود واجب الطاعة ؟ ما هو تكليفنا اتجاه النمرود ؟ هل نطيعه ونسمع له ؟
    الان سابين بطلان قولك بوجه آخر
    1. أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّي الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنْ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنْ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ
    أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ ... الضمير (...فِي رَبِّهِ...) راجع الى من ؟؟؟؟؟؟ القريب او البعيد ؟؟؟ الى ابراهيم اوالى النمرود ؟؟؟ الاقرب هو ابراهيم ع للضمير ...وايضا الضمير هنا الضمير هنا هو نفس الضمير في ((آتَاهُ )) وهو ابراهيم ع الاقرب اليهما ...والا فكيف يعقل عندك ان يرجع الضمير الاول الى ابراهيم ع والضمير الثاني الى من ذكر قبل ابراهيم ع ؟؟؟ وازيدك ما بينه الله في موضع آخر قال تعالى (( أَمْ لَهُمْ نَصِيبٌ مِّنَ الْمُلْكِ فَإِذًا لاَّ يُؤْتُونَ النَّاسَ نَقِيرًا * أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكًا عَظِيمًا
    وَآتَيْنَاهُم مُّلْكًا عَظِيمًا .. من ؟ =..... آل ابراهيم
    وازيدك قال تعالى ((وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُواْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاء وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ))
    وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاء...من ؟ =..... طالوت ع
    وازيدك قال تعالى ((فَهَزَمُوهُم بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُدُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاء وَلَوْلاَ دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَّفَسَدَتِ الأَرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ))
    وَآتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ....من ؟ = ......داوود ع
    وازيدك قال تعالى ((رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ))
    رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ....من ؟ =...... يوسف ع
    هل اكتفيت ؟!
    والله عجبت لامرك ...الان ماذا سترد وكيف ستجيب ؟!!!!!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]اما عن الايه
    ال تعالى في سورة البقرة ((و{وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ(30)
    فانني اتيتك ب ادله هي اوضح من الشمس وقت الظهيره
    بينت لك فيها ان المقصود من قوله تعالى خليفه (( هو ادم عليه السلام وان جميع البشر يطلق عليهم صفة خليفه )) راجع الايت التي سردتها لك من سورة الاعراف
    فليس معنى انني جاعل خليفه انني جاعل ممن يخلفني
    حاشا لله ان يخلفه احد في ملكه
    فاتقي الله.. الذي يحتاج من يخلفه في ملكه هو شخص سوف يغيب عن ملكه ...فهل الله تعالى يغيب عن ملكه ..؟؟؟
    اذا صفة خليفة تطلق على كل البشر شئت ام ابيت فان كان كلامي غير صحيح ف بماذا تفسر الايات التي قالها ربنا في سورة الاعراف ..؟؟
    في وصف الاقوام الذي ياتون بعد بعضهم بانهم خلفاء؟؟
    كيف تعود وتقول انهم كل البشر الم اجبك واعطيتك الادلة من كتبك كيف ان المقصود به آدم ع واتيتك بالآية يا داود انا جعلناك خليفة فلا معنى ان يخصص الله سبحانه هنا.
    انا الآن تاكدت انك لم تقرا مشاركاتي لذلك ساضطر ان اعيدها مرة اخرى وازيد عليها الاجابة عن كل آية اوردتها ان شاء الله فيها الجذر (خ, ل ,ف).
    سورة الاعراف
    69 أَوَعَجِبْتُمْ أَن جَاءَكُمْ ذِكْرٌ مِّن رَّبِّكُمْ عَلَى رَجُلٍ مِّنكُمْ لِيُنذِرَكُمْ وَاذْكُرُواْ إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاء مِن بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً فَاذْكُرُواْ آلاء اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
    الكلام واضح هنا فالخليفة خليفة من ؟؟؟؟ خلفاء من بعد قوم نوح ...والكلام موجه لعتاة عصاة خلفوا قوم اخرين ايضا عتاة عصاة وهم قوم نوح ع ...فلا مجال للتمويه ....ولم نقل ان كل كلمة خليفة تعني انه خليفة الله ...ولكنا قلنا خليفة الله الواجب الطاعة : ((آدم ع : فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ )) وايضا((داوود ع : يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ .... ))
    فتدبر
    وكذلك هنا
    وَاذْكُرُواْ إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاء مِن بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ فِي الأَرْضِ تَتَّخِذُونَ مِن سُهُولِهَا قُصُورًا وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتًا فَاذْكُرُواْ آلاء اللَّهِ وَلاَ تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ

    وكذلك الامر في
    سورة النمل 62 أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلا مَّا تَذَكَّرُونَ
    فالامر ايضا واضح وضوح الشمس ((خُلَفَاء الأَرْضِ)) وليس خليفة الله في الارض...واين وجوب الطاعة ؟؟؟!!
    فاشكالك يضحك الثكلى .....كذلك لو اردنا ان نقول ان الامام المفترض الطاعة من الله يعينه الله سبحانه وتعالى وليس الناس وهذا وارد في القرآن كما قال سبحانه وتعالى
    وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ
    وفي قوله سبحانه وتعالى
    وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلا جَعَلْنَا صَالِحِينَ * وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ
    وفي قوله سبحانه وتعالى
    وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ * وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ
    ثم اتيت انت وقلت ليس صحيحا بل الامام في القران ورد ايضا في امام النار والجعل من الله والدليل هو
    فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ * وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ لا يُنصَرُونَ
    بربك الا يكون هذا هو الجهل بعينه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الكلام في الامام الذي امر الله بطاعته الواجب الطاعة ....والا فمجرد لفظ امام فهو ليس مناط كلامنا ..وكذلك الامر في الخليفة ....فالخليفة في الارض الواجب الطاعة
    ======
    واما الان فاقول : لو انك هذا اللفظ ((خليفة)) في هذه الاية جعلته خاص بآدم ع ولا يتعدى لغيره لكان ربما اشتباهك فيه اكثر عذرا عندي وعند القارئ وكان هناك موضع للبحث...ولكن ان تدعي ان من قال فيه الله سبحانه وتعالى اني جاعل في الارض خليفة هو آدم ع ثم كل البشر فهذا مضحك مبكي وان شر البلية ما يضحك
    هذا الخليفة الاول ((آدم ع )) عرفنا ان له صفات بينها الله في الايات من بعد وميزه بها عن المكلفين ....ومنها ((انه تعلم الاسماء كلها)) .....اذا كنت انت يا "عبد" تدعي انك مصداق لذلك الوصف اذا فاعطنا ولو اسما واحدا ............انتظر اسم واحد من الاسماء التي علمها سبحانه للخليفة آدم ع !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    الم اقدم لك نصيحة ..بان تدع تقييم ما نقوله للناس ..وتوفر جهدك في المناظره بدلا من التقييم ووصف انتصاراتك العظيمه .و ..و...وو .. الخ
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot

    استغفر الله ان تكون انتصاراتي ! ومن انا وما قدري ومن اكون مبدئي نطفة وآخري جثة لولا فضل الله ورحمته علينا بآل محمد (ع) الذين استنقذنا بهم من الظلمات الى النور. واسال الله سبحانه ان يثبتني ولا يستبدل بي غيري بحقهم عنده.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    عزيزي انا قلت لك في ردي اجبني عن السؤال الذي لم ولن تستطيع انت وامامك احمد الحسن الاجابة عليه ولم اقل لك لن اجيبك حتى تقول الدليل
    اي دليل هذا الذي سقته وانت اصلا لم تاتي الا بايات هي تدينك بدلا ان تثبت صحة عقيدتك بها
    فان كنت تريد ان نناقش قوة الدليل هل هو يدينك ام يثبت عقيدتك
    فانا على استعداد ان تضع كل ايه بمفردها مع تفسيرها في رد منفصل واضع ان تفسيرها وليرى الباحثين عن الحق هل هي تدينك ام تثبت عقيدتك
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    بين ووضح براهينك يا "عبد" المجال مفتوح نحن في مناظرة ...هل نسيت يا "عبد" ؟ ! انت وانا هنا لنتناظر ويقارع كل منا الدليل بالدليل ....اكتب وبين وعلق ....لماذا موضوع آخر ؟! هل فرغنا مما نحن فيه حتى نفتح موضوع آخر ؟! لا حول ولا قوة الا بالله
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    لانك كلما عجزت عن الرد اتجهت الى وصف عقيدتك وانتصارك وان الحق تبين ..الخ
    عزيزي ..لست انت من تقوم بتقييم ادلتك ..انت عليك فقط ان تسوق ادلتك وقد نصحتك بان تاتي بايات قرانيه يتوافق تفسيرها مع ما تقوله عقيدتك ولم اطلب منك فقط ان تضع ايات من غير ان تعلم انت اصلا تفسيرها وماذا يقول الله فيها
    ثم انك..كباقي من ناظرتهم من الشيعه ..فقط تبحثون عن ايه فيها كلمة تناسب عقيدتكم ..تخيل كلمه .. وتتخلون عن سياق الايه كليا ..فهل هذا يدل على قوة العقيده ..؟
    لا تعليق
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    بالله عليك فقط قلي ..مالفرق بينك وبين من اقتص هاتين الجملتين من القران حتى يبين للناس ان الله ينهى عن الصلاه
    قال تعالى ولا تقربو الصلاه ...
    وقال تعالى ويل للمصلين ...
    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    اما لو قرانا الايتين بشكل كامل وفهمنا سياقهما
    سنرى ان الله تعالى يامرنا ب اعطاء الصلاة الاهمية والتعظيم والتقديس
    بدلا من ان ينهانا عن الصلاه
    لا تعليق ... الله المستعان ... كلام لا علاقة له من قريب او بعيد بما نقول والحمد لله قد ظهر الحق لكل منصف
    اين اقتطعت وحرفت معنى الايات... لو كان هذا صحيح لما اضطررت ان تاتي بنص اجنبي عن الموضوع ..... بل لو اتيت بالنص الذي اقتطعت وبينت معناه وكيف اني حرفته .. انت حاولت ان تعمل هذا لكنك فشلت امام ما ما بينت لك بالدليل القطعي من القرآن ورواياتكم.
    لذلك الآن انت تاتي بما هو اجنبي عن الموضوع لتغطي به فشلك.!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    اذا عزيزي حين تاتي بايه على انها دليل قوة عقيدتك عليك ان لا تتهرب من سياق الايه بل قد تحتاج اكثر من اياه قبلها او بعدها حتى تفهم مراد الله تعالى
    ولماذا سرد لنا الايات اصلا

    فالله تعالى كل ما تحدث عن بدء خلق البشر اكمل الايات بما دار من احداث تتعلق ب عداوة ابليس للبشر وسبب هذه العداوه وان ادم عليه السلام رغم كونه نبي الا انه كاد ان يهلك لولا ان تاب
    اذا جميع ايات بدء الخلق الهدف منها هو تحذير الناس من ابليس وتبين لنا سبب عداوته للبشر
    وليس ايات تنصيب خليفه ..الخ

    لـــــــــــــــيــــــــــــس المهم ان تاتي بايات قرانيه ..فهذا امر سهل ...فقط اثبت ان هذه الايات القرانيه هي دليل صحة عقيدتك
    وان تفسيرها كـــــــــامله يتوافق مع اقوالك حوال صحة عقيدتك


    المقصود بالآية ببساطة ان الله جعل آدم خليفة لا تحتاج لكلمات اخرى اجنبية :
    الله هو الذي جعل آدم (ع) خليفة في الارض ولم يسمح لاحد باختياره بل من اختاره.

    الله هو الذي جعل آدم (ع) خليفة في الارض
    الله هو الذي جعل آدم (ع) خليفة في الارض
    الله هو الذي جعل آدم (ع) خليفة في الارض
    الله هو الذي جعل آدم (ع) خليفة في الارض
    ....................... الله هو الذي جعل آدم (ع) خليفة في الارض.....................واضح ؟!!!!!!!
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    اصراري على طلب الجواب لان تهربت وتعاود التهرب وسوف تعاود التهرب من الرد ومع ذلك اقدم لك فرصه اخرى للرد من غير هذه المواربه ..
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    تكلمت معك عدة مرات في ان كلامنا ليس عن مصاديق.
    بل عن العقيدة بغض النظر ان كان الامام علي ع مصداق لها او لا.
    بعد تحريرها نتكلم في المصاديق
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    واسمح لي عزيزي ان اقول لك شئيا مهما .... ان لا تملك ادنى مؤهلات الحوار العلمي ... لانك غير قادر على ان تثبت لنفسك اصلا صحة ما تقول ..
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot

    اعيد لك كلام انت وجهت لي ولا اعتقد اني كنت مخاطب به بقدر ما انت الآن مخاطب به وافتح القوسين لانقل كلامك ((الم اقدم لك نصيحة ..بان تدع تقييم ما نقوله للناس ..وتوفر جهدك في المناظره بدلا من التقييم ووصف انتصاراتك العظيمه .و ..و...وو .. الخ))
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    فاجابتك على سؤالي .. كانت كافيه اصلا لهدم العرش الذي طلبت منك انا ان تثبته
    العرش هو العقيدة واصل العقيدة : حاكمية الله.... والنقش هم مصاديق حاكمية الله في مثالنا وليس العكس ... الامر واضح؟؟؟؟؟؟؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    يا عزيزي المشكله انك لم تستطيع ان تثبت ان الامام علي رضي الله عنه (( امامي وامام اهل السنه )) هل هو منصب من الله تعالى ام لا
    من القران الكريم
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot

    لاني اصلا , كما يفهم كل عاقل, لم اكن في معرض اثبات ان علي ابن ابي طالب هو الخليفة الشرعي لرسول الله ص المنصوص عليه من رسول الله ص. بل كنت اثبت العقيدة ان الواجب الطاعة مختار من الله ولا احد واجب طاعة الا ان يكون مختار من الله.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    سبحانك ربي.. اقول لك اثبت العرش...اثبت ان هنالك مصطلح من القران الكريم اسمه (( الخليفه المنصب من الله )) فتتجه لاثبات من هو هذا الخليفه ..؟؟
    يا عزيزي اثبت عرشك ثم انقش عليه ..

    اثبت مفهوم ان الخليفة الحاكم القائد المنفذ لشرع الله الواجب الطاعة (لا مشاحة في الالفاظ) يختاره الله وليس الناس. فراجع
    انت تقول ان واجب الطاعة ممكن ان يختاره الناس وتكون خلافته شرعية .. ما هو الدليل ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    تقصد ..انك تكون تخلصت من مازق اثبات العرش.. عزيزي..اي دليل هذا الذي تتحدث عنه ..؟؟ ان كنت تقصد الايات القرانيه التي نقلتها من موقع امامك المهدي ..فانني قد بينت ((للقراء )) واقول للقراء لانك انت اصلا لم تقرء ما كتبته انا والا لما عدت للحديث عن تلك الادله التي هي اكبر دليل على عدم صحة معتقدك
    (
    راجع تفسير سياق الاياتى القرانيه ))

    اجبت عن اجابتك عن الآيات وبينت وفندت ما تقول من القرآن ومن رواياتك فراجع ...ورد كلامي او انقضه .....ودع عنك الانشاء !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    الم اقل لك انك تهوى اقتصاص الايات كما تهوى انت و بالشكل الذي يتماشى مع عقيدتك ..
    انظر عزيزي سياق هذه الاية الكريمه

    سياق الايت تتحدث عن ان وجود نبي (( لاحظ نبي)) ليس شرطا لان يكون هو الحاكم على الناس
    انما هو رسول من الله لهداية الناس وليس ليسوسهم

    عجيب ما هو مفهومك من سياسة الناس والبلاد ؟؟ هل التشريع والتعيين ليس سياسة وحكم عندك ؟! حقيقة يفاجؤني هذا الامر !! تعيين الملك او القائد اليس من السياسة عندك ؟! فما هو اذا ؟!
    الظاهر معلوماتك ايضا في السياسة ضعيفة !!
    وهل انك تقصد ان ذلك النبي لم يكن واجب الطاعة ؟! هل كان ممكن مثلا ان لا يطيعوه عندما قال لهم ان الله بعث لكم طالوت ملكا ؟؟ !!
    ثم تقول ((انما هو رسول من الله لهداية الناس وليس ليسوسهم)) : يعني مثلا الحكم بالحلال و الحرام وووو ليس حكم و سياسة عندك ؟! فما هو اذا ؟؟
    تثبت يرحمك الله !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    اذا هنا بني اسرائيل من بعد موسى كان عندهم نبي يؤمنون به ومع ذلك لم يكن هو الذي يحكممهم
    اي ليس ملكا عليهم
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عجيب امرك .....انت الظاهر لست مطلع حتى على رواياتك ... الا تعلم ان بني اسرائيل كانت تسوسها الانبياء ؟؟
    ‏ ‏حَدَّثَنِي ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏شُعْبَةُ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏فُرَاتٍ الْقَزَّازِ ‏ ‏قَالَ سَمِعْتُ ‏ ‏أَبَا حَازِمٍ ‏ ‏قَالَ قَاعَدْتُ ‏ ‏أَبَا هُرَيْرَةَ ‏ ‏خَمْسَ سِنِينَ ‏ ‏فَسَمِعْتُهُ يُحَدِّثُ ‏عَنْ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏كَانَتْ ‏ ‏بَنُو إِسْرَائِيلَ ‏ ‏تَسُوسُهُمْ الْأَنْبِيَاءُ كُلَّمَا هَلَكَ نَبِيٌّ خَلَفَهُ نَبِيٌّ وَإِنَّهُ لَا نَبِيَّ بَعْدِي وَسَيَكُونُ خُلَفَاءُ فَيَكْثُرُونَ قَالُوا فَمَا تَأْمُرُنَا قَالَ فُوا بِبَيْعَةِ الْأَوَّلِ فَالْأَوَّلِ أَعْطُوهُمْ حَقَّهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ سَائِلُهُمْ عَمَّا اسْتَرْعَاهُمْ ‏ (3268)، مسلم (1842) عن أبي هريرة.
    فيبين هنا محمد (ص) ان بني اسرائيل كان يسوسهم الانبياء وانه لا نبي بعده لكن هناك خلفاء وامرنا ببيعتهم وان نعطيهم حقهم فان الله سائلهم عما استرعاهم.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    معنى ذلك ان النبي بعث لهاية الناس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    وهل قلنا لك اتى لشئ آخر ... طبعا اتى لهداية الناس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    لكنهم طلبو من نبيهم طلبا خاصا وهو ان يبعث الله عليهم ملكا يقاتلون تحت رايته
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    ولم يختارونه هم بل طلبوا من النبي ان يعين لهم ولم يتشاوروا فيما بينهم بل اعتقدوا بحاكميته وانه هو من يعين (بامر الله وتعيين الله) ملكا عليهم. وان له (طالوت) آيات ملك استحق بها الملك عليهم.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    وكان ممن يقاتل تحت رايته نبي الله داوود .. لاحظ عزيزي القارئ ان ..داوود في بداية الامر كان نبيا ولم يكن ملكا وكان افضل من طالوت ومع ذلك كان يقاتل تحت رايته
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    طبعا داود ع افضل من طالوت ع وكان يقاتل تحت رايته وهو من قتل جالوت بحجر.
    وبسبب اخلاصه آتاه الله سبحانه الخلافة بعد ذلك وقال (يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ) ص 26
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    ثم بعد ان قتل جالوت وانتهت المعركة ..(( لم يذكر الله مصير طالوت الملك )) هل قتل في المعركه او انه عاد من حيث اتى ام ماذا ..!!لم يذكر القران لنا شيئا بعد ذلك عن طالوت
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    ذكر لنا كل ما نحتاجه : ان الجماعة من بني اسرائيل لما ارادوا ان يقاتلوا لم يتشاوروا بينهم لكي يعينوا عليهم قائدا بل ذهبوا لنبي لهم لم يعيينوا أحد بل طلبوا من الله أن يعين لهم ملكاً وهذا أعظم الأدلة على أن القانون الإلهي في جميع الأديان الإلهية يقر أن الحاكم يعينه الله لا الناس.و وهذا موضع استدلالنا من الآية.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    المهم انه ذكر لنا ان الله اتى داوود الملك بعد طالوت
    اذا نستخلص من هذه الايات ان النبوه امر يختلف عن الملك والحكمه
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    وهل قلت لك ان النبوة والخلافة شئ واحد ؟
    النبوة عنوان لخلافة الله.... نبي رسول امام حجة ملك ... كلها عناوين لخليفة الله فكلامنا في خلافة الله سبحانه وليس في عنواين خليفة الله.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    فليس كل الانبياء بعثو ليكونو ملوكا وليحكمو الناس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    يعني ماذا تقول ؟ انهم كان عليهم ان يطيعوا شخص آخر في زمانه ؟ لمن الطاعة لهم ام لـ(ملك) اخذ الملك في زمانهم. والله يقول ::
    واعطيتك الرواية الصحيحة من البخاري والواضحة جدا :
    ‏ ‏ ‏عَنْ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏كَانَتْ ‏ ‏بَنُو إِسْرَائِيلَ ‏ ‏تَسُوسُهُمْ الْأَنْبِيَاءُ كُلَّمَا هَلَكَ نَبِيٌّ خَلَفَهُ نَبِيٌّ وَإِنَّهُ لَا نَبِيَّ بَعْدِي وَسَيَكُونُ خُلَفَاءُ فَيَكْثُرُونَ قَالُوا فَمَا تَأْمُرُنَا قَالَ فُوا بِبَيْعَةِ الْأَوَّلِ فَالْأَوَّلِ أَعْطُوهُمْ حَقَّهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ سَائِلُهُمْ عَمَّا اسْتَرْعَاهُمْ ‏ (3268)، مسلم (1842) عن أبي هريرة.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    وان الملك قد يؤتى للمؤمن والكافر فهو نعمه من نعم الله على الناس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    الله لا يؤتي الملك لظالم : وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ الانبياء 105
    الذي يقول ان الله يؤتي الملك لظالم يعني انه يقول ان الله يفعل الشر والفساد وينشر الظلم والفساد .... حاشاه سبحانه ان يؤتي الملك لظالم ولكنه سبحانه يخلي سبيل من يريد ان يرتكب الظلم سواء كان هذا الظلم قتل او اغتصاب الملك من خلفاء الله لان الناس مخيرون وفي النتيجة سيحاسبهم على ظلمهم... وهذا مختلف عن التمكين الذي تدعونه.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    والدنيا جميعها لا تساوي عند ربنا جناح بعوضه .. فا النعيم الحقيقي يكون في الجنه والعذاب الحقيقي يكون في النار
    فليس ان الله اتى فرعون الملك انه قد اصبح (( خليفه منصب من الله))
    انما ليبلوه في هذه النعمه ايكفر ام يشكر وكذلك النمرود وغيرهم من حكمو حتى يومنا هذا
    خلافة الله هي مسؤولية. وحتى كل النعم التي ينعمها الله على البشر يجب ان تكون بطريقها الشرعي :
    الكمبيوتر الذي تقرا منه الآن هو نعمة :
    ممكن ان تكون من طريقها الشرعي المال حلال ولم تسرقه من احد
    وممكن تكون من طريق غير شرعي كان تسرقه لشخص او مال غير حلال مثلا ... واانذاك لا تقول آله آتاني الكمبيوتر لانه آتاه صاحبه وانت سرقته.
    كذلك خلافة الله : اما عن طريقها الشرعي وهو النص عليه واما يكون سرقة واغتصاب لها.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    والله انني استغرب كلامك هذا ... عزيزي على من نصب الله ادم ..والارض خاليه اصلا ..
    هناك تاكدت قطعا انك لم تقرا لانك سالت نفس هذا السؤال بالضبط واجبت عنه من رواياتكم وانه كان لولده واعيد هنا نفس بالضبط ما ذكرته :
    ما يقول ابن العباس وابن مسعود وجميع اهل التاويل في الآية :
    تفسير الجامع لاحكام القرآن/ القرطبي (ت 671 هـ) والمعنى بالخليفة هنا ـ في قول ٱبن مسعود وٱبن عباس وجميع أهل التأويل ـ آدم عليه السلام، وهو خليفة الله في إمضاء أحكامه وأوامره؛ لأنه أوّل رسول إلى الأرض؛ كما في " حديث أبي ذَرّ، قال: قلت: يا رسول الله أنبيًّا كان مرسَلاً؟ قال: «نعم» " الحديث. ويقال: لمن كان رسولاً ولم يكن في الأرض أحد؟ فيقال: كان رسولاً إلى ولده، وكانوا أربعين ولداً في عشرين بطناً في كل بطن ذكر وأنثى، وتوالدوا حتى كثروا.
    رايت ؟؟ انت لم تقرا اليس كذلك ؟ والا لكنت رددت على ردي الذي هو من كتبكم وقال نفس الكلام انه لم يكن في الارض احد فقال له انه كان رسولا الى ولده !!
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    ثم كيف تقول ان الله لم يسمح للملائكه ان يختارو منهم؟؟
    هل الملائكه اصلا يعيشون في الارض..؟؟؟؟؟؟
    عزيزي ان الارض خلقت ليعش عليها الانسان وليس الملائكه...!!!
    فمن اين اتيت بان الملائكه كانو يريدون ان يكون منهم خليفه..!!!
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot

    اين قلت منهم ؟؟ لماذا تدلس ؟؟ اعيتك الحجة هذا ما نقلت ((والله نصب اول خليفة له في ارضه آدم ع ولم يسمح للملائكة ان يختاروا منهم او من غيرهم خليفة لله في ارضه فإذا كان الله لم يسمح ان يختار الملائكة الاطهار المعصومون خليفته في ارضه فكيف يسمح ان يختار خليفته سبحانه أناس غير معصومين يخطئون ويصيبون في ابسط الامور)) منهم او من غيرهم.
    يعني الله لم يسمح للملائكة بالاختيار ايا كان منهم او من غيرهم وهم معصومين.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    كيف تقول ان الله نصب ادم .خليفة له ..؟
    ......................
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    ...........................

    ثم انظر عزيزي القارئ.. كيف ان يقول لادم بانه من اتاه هدى من الله .. اذا ادم وذريته يحتاجون الهداية من الله ولا يحتاجون من يسوسهم ويحكمهم ..


    تكرار ممل لكلام سابق رددت عليه من قبل. نقلت لك من كتبك وتفاسيرك انه خليفة الله في امضاء احكامه واوامره وانه مرسل الى ولده كما نقلت لك من تفسير الطبري فراجع.
    ولن اكرره هنا بل ساضيف كلام آخر من كتبك لكل طالب حق :
    (((((تفسير مفاتيح الغيب ، التفسير الكبير/ الرازي (ت 606 هـ)
    اعلم أنه تعالى لما تمم الكلام في شرح القصة أردفها ببيان أنه تعالى فوض إلى داود خلافة الأرض، وهذا من أقوى الدلائل على فساد القول المشهور في تلك القصة، لأن من البعيد جداً أن يوصف الرجل بكونه ساعياً في سفك دماء المسلمين، راغباً في انتزاع أزواجهم منهم ثم يذكر عقيبه أن الله تعالى فوض خلافة الأرض إليه، ثم نقول في تفسير كونه خليفة وجهان
    الأول: جعلناك تخلف من تقدمك من الأنبياء في الدعاء إلى الله تعالى، وفي سياسة الناس لأن خليفة الرجل من يخلفه، وذلك إنما يعقل في حق من يصح عليه الغيبة، وذلك على الله محال
    الثاني: إنا جعلناك مالكاً للناس ونافذ الحكم فيهم فبهذا التأويل يسمى خليفة، ومنه يقال خلفاء الله في أرضه، وحاصله أن خليفة الرجل يكون نافذ الحكم في رعيته وحقيقة الخلافة ممتنعة في حق الله، فلما امتنعت الحقيقة جعلت اللفظة مفيدة اللزوم في تلك الحقيقة وهو نفاذ الحكم.

    ثم قال تعالى: { فَٱحْكُمْ بَيْنَ ٱلنَّاسِ بِٱلْحَقّ } واعلم أن الإنسان خلق مدنياً بالطبع، لأن الإنسان الواحد لا تتنظم مصالحه إلا عند وجود مدينة تامة حتى أن هذا يحرث، وذلك يطحن، وذلك يخبز، وذلك ينسج، وهذا يخيط، وبالجملة فيكون كل واحد منهم مشغولاً بمهم، وينتظم من أعمال الجميع مصالح الجميع. فثبت أن الإنسان مدني بالطبع وعند اجتماعهم في الموضع الواحد يحصل بينهم منازعات ومخاصمات ولا بد من إنسان قادر قاهر يقطع تلك الخصومات وذلك هو السلطان الذي ينفذ حكمه على الكل فثبت أنه لا ينتظم مصالح الخلق إلا بسلطان قاهر سائس، ثم إن ذلك السلطان القاهر السائس إن كان حكمه على وفق هواه ولطلب مصالح دنياه عظم ضرره على الخلق فإنه يجعل الرعية فداء لنفسه ويتوسل بهم إلى تحصيل مقاصد نفسه، وذلك يفضي إلى تخريب العالم ووقوع الهرج والمرج في الخلق، وذلك يفضي بالآخرة إلى هلاك ذلك الملك، أما إذا كانت أحكام ذلك الملك مطابقة للشريعة الحق الإلهية انتظمت مصالح العالم، واتسعت أبواب الخيرات على أحسن الوجوه. فهذا هو المراد من قولهم: { فَٱحْكُمْ بَيْنَ ٱلنَّاسِ بِٱلْحَقّ } يعني لا بد من حاكم بين الناس بالحق فكن أنت ذلك الحاكم ثم قال: { وَلاَ تَتَّبِعِ ٱلْهَوَىٰ فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ ٱللَّهِ } الآية، وتفسيره أن متابعة الهوى توجب الضلال عن سبيل الله، والضلال عن سبيل الله يوجب سوء العذاب، فينتج أن متابعة الهوى توجب سوء العذاب.

    أما المقام الأول: وهو أن متابعة الهوى توجب الضلال عن سبيل الله فتقريره أن الهوى يدعو إلى الاستغراق في اللذات الجسمانية، والاستغراق فيها يمنع من الاشتغال بطلب السعادات الروحانية التي هي الباقيات الصالحات، لأنهما حالتان متضادتان فبقدر ما يزداد أحدهما ينقص الآخر……….))))
    (((الرابعة: قال ابن عباس في قوله تعالى: { يٰدَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي ٱلأَرْضِ فَٱحْكُمْ بَيْنَ ٱلنَّاسِ بِٱلْحَقِّ وَلاَ تَتَّبِعِ ٱلْهَوَىٰ فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ ٱللَّهِ } قال: إن ارتفع لك الخصمان فكان لك في أحدهما هوًى، فلا تشته في نفسك الحق له لِيفلُج على صاحبه، فإن فعلتَ محوتُ اسمك من نبوّتي، ثم لا تكون خليفتي ولا أهل كرامتي.)))

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    انت تطرح راي عقيدتك ولا تبين للناس ادلتك ..ولسنا هنا بصدد طرح الاراء
    بينت لك فراجع
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    ن قال ان كل الناس خلفاء لله.... اتقي الله يا رجل
    نحن نقول بان الناس خلفاء بعضهم البعض وليس خلفاء الله

    اذهب الى سورة الاعراف واقرء الايات التي سردتها لك اكثر من مرة تتحدث على ان الناس يخلفون بعضهم البعض ولا يخلفون الله
    يرد على فهمك السقيم علماءك وليس انا ونقلت لك اقوالهم فراجع.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    وهل الله تعالى كان قبل ادم ملكا منصبا على الارض حتى ياتي ادم من بعده فيخلفه في الارض.... ام انه جل في علاه وهو فوق عرشه يدير الكون باكمله قبل ادم وبعد ادم وقبل ان يخلق الخلق وبعد ان يفنى الخلق ....!!!

    خليفته في امضاء اوامره واحكامه كما نقل عن ابن العباس وجميع اهل التاويل في كتبكم فراجع
    ثم انت ما الذي تقوله كيف الله ((فوق)) والعياذ بالله !!! الله سبحانه ليس في مكان او يحده زمان بل هو خالق المكان والزمان تعالى الله سبحانه علوا كبيرا.


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    يا هذا انك تتحدث عن رب العالمين ف اتقي الله ..من هذا الذي ينازع الله في ملكه .. من هذا الذي يقوم مقام الله في ارضه ...
    والله والله ثم والله انك قلت كلمة تكاد السموات يتفطرن منها
    من هذا الذي يقوم مقام الرحمن في ارضه ....من هذا الذي يحكم في الارض بدلا من الجبار ..!!
    الله اكبر كيف تتجرء على قول هذا ..!!
    هل الله غائب حتى يقوم احد مكانه ..!!
    فكيف تتجرء انت وتقول ان الله يخلق احدا ليقوم مقامه..!!!...لاحول ولا قوة الا بالله
    انت فعلا لا تكاد تميز الكلام واحتاج كل مرة ان اشرح بضرب المثال وهو الاستدلال الذي يستعملونه للشرح للاطفال ومع ذلك لا تفهم. والمفروض انك لما تصديت للمناظرة ان تكون على اطلاع وذو علم ولو بسيط واطلاع على تفاسيرك قبل تفاسيري.
    خليفة الله يمثل الله وينفذ اوامر الله ويحكم بين الناس كما بينت آية داود فاحكم بين الناس : اضرب مثال بسيط سفارة مصر في السعودية مثلا هي تمثل مصر في السعودية وهي مصر وترفع علم مصر وتتلقى الاوامر من مصر. هل ان سفارة مصر حلت مكان مصر!
    حكم الله عندما ينفذه مختار من الله يكون حكم الله.
    اما ان كان مختار من غيره كما فرعون و النمرود اوابو بكر وعمر... فيكون حكم غير الله وحكم غيور شرعي وباطل.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    هذه ايات تتحدث عن ان داوود خلف طالوت في الحكم كما بينت في تفسير هذه ايات علما ان داوود نفسه كان محكوما ممن قبل طالوت وقاتل تحت قيادتة
    ثم خلفه في الحكم..فهل هذه الاياه تتحدث عن قانون عامم ام انها تتحدث عن داوود نفسه اي ان الله جعله يخلف طالوت في ملكه..!!!
    يا عزيزي ..داوود خلف طالوت ولم يخلف الله ..طالوت الذي غاب عن ملكه وليس الله الذي غاب عن ملكه
    هذا ما عجزت انت وغيلارك من مذهب الاثني عشريه ان تثبتوه ...

    اليس اقول لك لا تفهم ما هو الاستدلال ؟ طالوت اختاره الله ولم يختره الناس لم يعملوا سقيفة لكي يعينوا ملك
    باقي الكلام هو تكرار لنفس الكلام لمشاركاتك السابقة.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    الجواب انه لا يوجد احد منصب من الله انما يوجد رسول مرسول ممن الله لكي يهدي البشر الى طريق الله وهنالك من يؤتيهم الله الملك ك( نعمه من نعم الله))........................
    .............................
    والا فان هذه الايات ستكون كما سبق وقلت لك ليس لها دخل لا من قريب ولا من بعيد بمصطلح اسمه ((الخليفه المنصب من الله ))
    لا حول ولا قوة الا بالله
    تفضل ..
    كلامك كله : اما تكرار لكلام سابق رددت عليه ولا ادري لما الاطالة والتكرار الممل مع اني اجبت عنه من كتبكم وانت بدل ان ترد على ردي تعيد نفس الكلام السابق المفروض انك ترد على ردودي.
    واما كلام في قانون معرفة الخليفة الشرعي والحاكم الشرعي ومعرفة مصاديق الخلافة الشرعية فاؤجله بما انك رجعت تناقش في حاكمية الله. حتى نحرر النقطة.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    الله هو الذي يحكم ولا احد غيره ولكن هنالك من يتولى امر الناس ليسوسهم في تطبيق شرع الله
    هل أي شخص يقول انا اطبق شرع الله يكون هو الحاكم ؟
    هل للاسلام نظرية سياسية في كيف نعرف الحاكم وكيف نختاره ؟ هل هناك شروط معينة ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    لا حول ولا قوة الا بالله ...انا لست شيعيا حتى تسالني هذا السؤال انا لا اؤمن ب شيء اسمه (( خليفه منصب من الله )) وانت لم تستطيع اثباته لي حتى الان
    هذا كلام عربي ... معناه هل ممكن انك انت او مجموعة من الناس تختارون من يطبق شرع الله وتطيعونه في تطبيق هذا الشرع. الجملة واضحة.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    الطاعه لله ولرسوله
    ولأولي الامر طاعه ضمن المعايير التي وضعتها لك في اول رد لي ..ولكن للاسف هذا اكبر دليل انك لا تقراء ما اكتبه انا ..فقط ..تنسخ وتلصق
    ولكن اولي الامر هؤلاء قد يختارهم الناس اي بالشورى
    فهل اثبت انت عكس ذلك ... لم ثتبت حتى الان
    جميل ... يعني ولي الامر الخليفة كما انتم تسمونهم (خلفاء) ممكن يختارهم الناس بالشورى وتكون خلافتهم شرعية... جيد ما هو الدليل ؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    رضي الله عن ابا بكر وارضاه ..والله ان ابا بكر هي الشرع بذاته
    الله اكبر !
    جيد انت تقول ان خلافته شرعية واصبحت الآن تعرف ما معنى الخليفة الشرعي وان ابو بكر تقول هو الشرع بذاته والعياذ بالله فما هو الدليل
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
    عبد;25426[/FONT]]
    من قوله تعالى:

    وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ
    وقد تشاور الصحابة رضوان الله عليهم وبايعو ابا بكر وهم افضل الخلق بعد محمد في امته صلى الله عليه وسلم


    جيد جدا الآن استدللت بالآية التي اصل عقيدتك في الخلافة مبني عليها وان شاء الله الآن نناقش.
    لكن قبل ذلك احب ان الخص للقارئ الكريم ما وصلنا له لحد الآن والنقاط الاخرى اجلنا نقاشها الى ما بعد تحرير النقاط الاولى :
    اخي القارئ :
    الاصل في الاختلاف العقائدي بين الشيعة او مذهب آل البيت ع الذي يمثله اليوم الامام احمد الحسن اليماني (ع) وصي ورسول الامام المهدي (ع) وبين مذهب السنة والجماعة هو التالي :
    1. نحن , الشيعة, نعتقد بان الحاكمية لله و حاكمية الله تعني ان الحكم لله تشريعا وتنفيذا فالله هو من يضع الشريعة وهو من ينصب المنفذ لهذه الشريعة سواء كان نبيا ام وصيا ام اماما ام حتى ملكا وهذا قبل وفي زمن وبعد رسول الله ص. وان الخلفاء بعد رسول الله ص ايضا لكي تكون خلافتهم شرعية يجب ان يكونوا (كما جرت سنة الله) مختارين من الله ويعرفون كما عرف كل من سبق بالنص والعلم وراية البيعة لله. وهم الائمة (اولهم الامام علي ع وآخرهم الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع)) والمهديين (اولهم المهدي الاول احمد الحسن (ع) الموجود اليوم) وانهم ولاة الامر الذين امرنا الله بطاعتهم ووصفهم انهم علماء (لعلمه الذين يستنبطونه منهم).
    2. والسنة والجماعة يعتقدون انه ممكن ان يشارك الناس في اختيار الخليفة المطبق لشرع الله وان يعينوه بالشورى ويستشهدون بآية ((وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ* وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ*وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنتَصِرُونَ)) ويعتبرون خلافة ابو بكر وعمر وعثمان شرعية.
    هنا عرفنا الفرق والاختلاف العقائدي بين الطائفتين.
    في المناظرة خلال تسلسل طرح عقيدتنا كان هناك عدة شبهات حولها طرحها المناظر واهمها :
    1. ان مصطلح خليفة منصب من الله غير موجود في القرآن : قلنا اولا لا مشاحة في المصطلحات المهم هو المفهوم الخليفة المنصب من الله تعني الخليفة المختار والمعين من الله وليس من الناس (خليفة معين من الناس مثل ابو بكر مثلا) وخليفة معين من الله (مثل داود مثلا). ومصطلح خليفة موجود في القرآن.
    2. ان المقصود بالخليفة هو الجنس البشري وليس آدم (ع)
    وان لا احد يخلف الله وكيف يخلف الله ولا احد موجود بالنسبة لآدم ع : ورددنا عليه من وجوه :
    اولا : من القرآن : في القرآن قوله تعالى ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ ))(صـ : 26) فلو كانت خلافة الله في ارضه لكل الناس فداود من الناس ايضا فلاداعي لان يخاطبه الله مرة اخرى ويقول له ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ)) ثم ان الاية بينت ان هذه الخلافة تشمل الملك والحكم بين الناس فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ. فهذه الاية بينة وواضحة ان خلفاء الله في ارضه هم الذين يحكمون
    ثانيا من روايات السنة واقوال علماءهم الموجودة في التفاسير وهي كثيرة :
    (((((تفسير مفاتيح الغيب ، التفسير الكبير/ الرازي (ت 606 هـ) في تفسير يا دود انا جعلناك خليفة :
    اعلم أنه تعالى لما تمم الكلام في شرح القصة أردفها ببيان أنه تعالى فوض إلى داود خلافة الأرض..... إنا جعلناك مالكاً للناس ونافذ الحكم فيهم فبهذا التأويل يسمى خليفة، ومنه يقال خلفاء الله في أرضه...... أما إذا كانت أحكام ذلك الملك مطابقة للشريعة الحق الإلهية انتظمت مصالح العالم، واتسعت أبواب الخيرات على أحسن الوجوه. فهذا هو المراد من قولهم: { فَٱحْكُمْ بَيْنَ ٱلنَّاسِ بِٱلْحَقّ } يعني لا بد من حاكم بين الناس بالحق فكن أنت ذلك الحاكم ثم قال: { وَلاَ تَتَّبِعِ ٱلْهَوَىٰ فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ ٱللَّهِ } الآية ……….))))
    (((الرابعة: قال ابن عباس في قوله تعالى: { يٰدَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي ٱلأَرْضِ فَٱحْكُمْ بَيْنَ ٱلنَّاسِ بِٱلْحَقِّ وَلاَ تَتَّبِعِ ٱلْهَوَىٰ فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ ٱللَّهِ } قال: إن ارتفع لك الخصمان فكان لك في أحدهما هوًى، فلا تشته في نفسك الحق له لِيفلُج على صاحبه، فإن فعلتَ محوتُ اسمك من نبوّتي، ثم لا تكون خليفتي ولا أهل كرامتي.)))
    ما يقول ابن العباس وابن مسعود وجميع اهل التاويل في الآية اني جاعل في الارض خليفة :
    تفسير الجامع لاحكام القرآن/ القرطبي (ت 671 هـ) (((والمعنى بالخليفة هنا ـ في قول ٱبن مسعود وٱبن عباس وجميع أهل التأويل ـ آدم عليه السلام، وهو خليفة الله في إمضاء أحكامه وأوامره؛ لأنه أوّل رسول إلى الأرض؛ كما في " حديث أبي ذَرّ، قال: قلت: يا رسول الله أنبيًّا كان مرسَلاً؟ قال: «نعم» " الحديث. ويقال: لمن كان رسولاً ولم يكن في الأرض أحد؟ فيقال: كان رسولاً إلى ولده، وكانوا أربعين ولداً في عشرين بطناً في كل بطن ذكر وأنثى، وتوالدوا حتى كثروا.)))
    وازيد اخرى :
    صحيح مسلم ج 2 – باب نهي من أكل ثوماً او بصلاً ... ص 81:
    ( ... وان أقواما يأمرونني ان استخلف وان الله لم يكن ليضيع دينه ولا خلافته ولا الذي بعث به نبيه صلى الله عليه وسلم ... ).
    عمر يقول وان الله .....خلافته .......فالضمير هنا راجع الى الله
    اي يعتبر ان خلافة رسول الله ص خلافة الله

    فهل عمر مبتدع او صحيح مسلم ليس بصحيح
    مسند احمد ج 5 ص 403:
    عن أبي التياح قال سمعت صخرا يحدث عن سبيع قال أرسلوني من ماء إلى الكوفة اشترى الدواب فاتينا الكناسة فإذا رجل عليه جمع قال فاما صاحبي فانطلق إلى الدواب وأما أنا فاتيته فإذا هو حذيفة فسمعته يقول: ( كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يسألونه عن الخير واساله عن الشر فقلت يا رسول الله هل بعد هذا الخير شر كما كان قبله شر قال نعم قلت فما العصمة منه قال السيف أحسب أبو التياح يقول السيف أحسب قال قلت ثم ماذا قال ثم تكون هدنة على دخن قال قلت ثم ماذا قال ثم تكون دعاة الضلالة قال فان رأيت يومئذ خليفة الله في الأرض فالزمه وان نهك جسمك وأخذ مالك فإن لم تره فاهرب في الأرض ولو أن تموت وأنت عاض بجذل شجرة ..
    اليس هذا صرىح
    في سنن ابن ماجة - لمحمد بن يزيد القزويني المتوفي سنة 273 هـ - تحقيق وترقيم وتعليق: محمد فؤاد عبد الباقي - دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع - ج2 ص1367 ح4084:
    قال ابن ماجة: حدثنا محمد بن يحيى وأحمد بن يوسف، قالا: حدثنا عبد الرزاق عن سفيان الثوري، عن خالد الحذاء، عن أبي قلابة، عن أبي أسماء الرحبي، عن ثوبان، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( يقتتل عند كنزكم ثلاثة. كلهم ابن خليفة. ثم لا يصير إلى واحد منهم. ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق. فيقتلونكم قتلاً لم يقتله قوم ". ثم ذكر شيئاً لا أحفظه. فقال " فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبواً على الثلج. فإنه خليفة الله، المهدى" )

    3. ان انبياء الله لم ياتوا للحكم بل لهداية الناس : ‏ ‏كل الانبياء ارسلوا ليطاعوا باذن الله وليس هناك طاعة لغيرهم واضيف الرواية.
    حَدَّثَنِي ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏شُعْبَةُ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏فُرَاتٍ الْقَزَّازِ ‏ ‏قَالَ سَمِعْتُ ‏ ‏أَبَا حَازِمٍ ‏ ‏قَالَ قَاعَدْتُ ‏ ‏أَبَا هُرَيْرَةَ ‏ ‏خَمْسَ سِنِينَ ‏ ‏فَسَمِعْتُهُ يُحَدِّثُ ‏عَنْ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ ‏ كَانَتْ ‏ ‏بَنُو إِسْرَائِيلَ ‏ ‏تَسُوسُهُمْ الْأَنْبِيَاءُ كُلَّمَا هَلَكَ نَبِيٌّ خَلَفَهُ نَبِيٌّ وَإِنَّهُ لَا نَبِيَّ بَعْدِي وَسَيَكُونُ خُلَفَاءُ فَيَكْثُرُونَ قَالُوا فَمَا تَأْمُرُنَا قَالَ فُوا بِبَيْعَةِ الْأَوَّلِ فَالْأَوَّلِ أَعْطُوهُمْ حَقَّهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ سَائِلُهُمْ عَمَّا اسْتَرْعَاهُمْ ‏ (3268)، مسلم (1842) عن أبي هريرة.
    فيبين هنا محمد (ص) ان بني اسرائيل كان تسوسهم الانبياء وانه لا نبي بعده لكن هناك خلفاء وامرنا ببيعتهم وان نعطيهم حقهم فان الله سائلهم عما استرعاهم.
    4. ثم بعد ان ثبت انه موجود لفظ خليفة الله ويقول شخص كل البشر خلفاء الله :
    فالاضافة لما تقدم نقول قال تعالى ((إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً )) والذي يقول ان هذه الاية تعني ان كل الناس خلفاء الله في ارضه بمعنى انهم يخلفون الله في عمارة الارض ويبنون ويزرعون فنقول لهم وهل الله فلاح ام عامل بناء ام ان الله خالق الخلق ومالكهم وملكهم الحقيقي فمن يخلفه في ارضه يقوم بمقامه باعتباره مالك الملك فخليفة الله يكون هو الملك والحاكم في الارض. فخلافة الله تشمل الملك والحكم بين الناس ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ)) فهذه الاية بينة وواضحة ان خلفاء الله في ارضه هم الذين يحكمون.
    بعد ان بينا العقيدة الحق هنا فاترك ان شاء الله كيفية معرفة مصاديق خلفاء الله في الارض ومن هم بعد رسول الله ص الى ما بعد تحرير النقطة ومعرفة العقيدة المقابلة.
    لنرى العقيدة المقابلة واطرح على المناظر مجموعة من الاسئلة حولها :
    انت تقول ان خلافة ابو بكر شرعية واستمدت شرعيتها من الشورى :
    اولا : قوله تعالى: ((وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ)) (الشورى : 38) : فالسؤال هنا هل خلافة الله في ارضه هي امرهم ام امر الله ؟
    ثانيا : ما هي الامور التي داخلة تحت هذا الاطار ؟ ولماذا الخلافة من ضمنها ؟ وما علاقة آية الشورى بتعيين الخليفة...يعني اين موضع الشاهد ؟
    ثالثا : ما هي شروط الشورى ؟ كيف تقام ؟ وهل يجب ان يكونوا كل المسلمين او بعضهم ؟ ان كان بعضهم من المشاركين ومن يختارهم ويحددهم ؟
    وهل هناك شروط اخرى تتعلق بالخليفة هل يشترط فيه شئ معين مثلا ؟
    وان شخص عين بالشورى وفق المعايير التي تقبلونها وانقلب عليه شخص آخر ما حكمه ؟ وما هو تكليفنا اتجاه الاول وما هو تكليفنا التجاه الثاني ؟
    واين احتج ابو بكر بآية الشورى في سقيفة بني ساعدة ؟ ام انك اعلم من ابي بكر
    هذه كلها اسئلة الغرض منها اظهار عقيدتك على الطاولة لكي نتمكن من نقاشها فيما بعد.
    والحمد لله وحده.

  18. #18
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    05-12-2009
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: مناظرة في حاكمية الله بين المتعلم من انصار الامام المهدي (ع) وعبد الغني او اسمه الآخر عبد من اهل السنة والجماعة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وآل محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    هل لازال المتناظر من الطرف السني عبد يريد ان يكمل ؟
    لانه الآن مر اسبوع دون رد

    والحمد لله وحده

  19. #19
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    16-09-2010
    المشاركات
    40

    افتراضي رد: مناظرة في حاكمية الله بين المتعلم من انصار الامام المهدي (ع) وعبد الغني او اسمه الآخر عبد من اهل السنة والجماعة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشرف حوار السنة مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وآل محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    هل لازال المتناظر من الطرف السني عبد يريد ان يكمل ؟
    لانه الآن مر اسبوع دون رد

    والحمد لله وحده
    السلام عليكم ..لقد ابلغتكم انني امر بظروف صعبة للغايه ...ف والدتي ترقد في احد المشتشفيات الخاصة وهي بحاله حرجة وكثير من الوقت اضطر لقضائه ب جانبها او تلبية لخدمة من يكونون في جانبها في حال غيابي عنها
    ومع ذلك فانني اقوم بتجزئة الرد ..في المناظره .. وكل ما انتهيت من جزء نسخته وحفظته في الكمبيوتر لانني لا املك وقتا طويلا

    للجلوس على الكمبيوتر مثل السابق وكثير من الاحاديث والروايات اليت اوردها الطرف الثاني ..المتعلم ..تحتج الى التثبت والتحقيق في اصل الكتب قبل الخوض بها
    وانا اشارف على الانتهاء من تكملة الرد
    فعذرا لتاخري بالرد لان كلا الامرين جعلني اتاخر
    .............
    سيكون ردي القادم قريبا باذن الله في هذه المشاركه
    التعديل الأخير تم بواسطة مشرف حوار السنة ; 11-10-2010 الساعة 17:50
    [frame="3 98"]
    [CENTER]هذا توقيع إفتراضي

    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/"]الموقع الرسمي للدعوة المباركة[/URL]
    [URL="http://www.al-mahdyoon.org/vb/"]منتديات أنصار الإمام المهدي (ع)[/URL]
    [URL="http://www.nsr313.com/"]صحيفة الصراط المستقيم[/URL]
    [URL="http://www.al-imam-almahdy-ahmad.com/"]موقع غرفة أنصار الإمام المهدي الصوتية[/URL]
    [/CENTER][/frame]

  20. #20
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    05-12-2009
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: مناظرة في حاكمية الله بين المتعلم من انصار الامام المهدي (ع) وعبد الغني او اسمه الآخر عبد من اهل السنة والجماعة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وآل محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    لماذا عدلت مشاركتك بدل ان تضعها في مشاركة لوحدها ؟؟؟



    التعديل الأخير تم بواسطة عبد ; منذ 2 يوم الساعة... PM

    تم تعديل المشاركة وحذف ما اضفته ولا يسمح بمثل هذه التجاوزات! بل اكتب مشاركتك في الوقت الذي كتبته بها هذا اولا.

    ثانتا سجلت مخالفة لك واساءة في المنتدى بان وضعت رابط موقع يسيء للامام احمد الحسن ع http://www.almehdyoon.net/vb/t5782.html

    فاحذرك من هذه الاساءات وليعلم الجميع تجاوزاتك التي نصبر عليها ايصالا للحق للناس الذين يتابعون هذه المناظرة ويريدون يعرفون منها الحق.
    ولا نريد ايقافك لاننا نريد ان تكمل المناظرة ولكن نحذرك من جهة اخرى من امثال هذه التجاوزات وانت تكتب فيها بكل حرية ولا احد يمنعك فدافع عن عقيدتك وندافع عن عقيدتنا حاكمية الله سبحانه وتعالى.

    ثالثا : انقل رابط هذه المناظرة في منتداكم حتى يطلع الناس على المصدرين ... وهذا سيصب في صالح الحق ان شاء الله.

    والحمد لله وحده

  21. #21
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    16-09-2010
    المشاركات
    40

    افتراضي رد: مناظرة في حاكمية الله بين المتعلم من انصار الامام المهدي (ع) وعبد الغني او اسمه الآخر عبد من اهل السنة والجماعة

    سبحان الله ...كم تبحثون عن الذرائع والحجج ...لتتلاعبو بالردود والمواضيع ..ولان هذا الرد بالذات .. الذي جاء بتوفيق من الله تعالى ..
    توقعت ان تحذفوه او تتلاعبو به ..لكن طبعا لم اتوقع المبرر الذي سوف يدعوكم لحذف الرد بعد ثلاثة ايام تقريبا .. ولا اعرف كيف لم تقرؤو انني قلت سوف اضع الرد في نفس المشاركه ..
    عموما لا باس فقد قمت بالاحتفاظ بنفس الرد في مكان امن وها انا سوف اضعه مرة اخرى بين ايدكم وايدي القراء ..وانتظر رد..المتعلم عليه ردا مفصلا ..وسليما من اية شوائب

    ....................................................................

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

    السلام عليكم..
    اولا اريد ان ارد على السيد ( المتعلم ) في تفنيد بعض ما بدء يدعيه بعدما افلست ردوده من الادلة التي تحمل الحجه الدامغه

    فاتجه الى محاولة التهرب من المازق الذي وضع نفسه به بان يحاول الانتقال الى القسم الثاني من الموضوع لاي انه يريد ( وضع العربه امام الحصان )
    ويريد ان يبدء بالنقش على العرش وذلك قبل ان يثبت ذلك العرش الذي سقط باذن الله تعالى وبتوفيق منه
    والذي اثبت انه ومن اختاره ليكون طرفا في هذه المناظره قد وضع نفسه في مازق لا يحسد عليه
    فقد اثبت له من حيث لا يعلم ولا يدري
    ان مذهبه هذا مذهب مبتدع ( مستحدث) وليس ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم
    ولا حتى هو مذهب ماخوذعلى اهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم
    والدليل (( انكم تحتجون بايات قرانيه لم يحتج بها الامام علي رضي الله عنه
    فحين طلبت منه ان ياتيني بدليل على ان هذه الايات القرانيه هي بالفعل حجة له لا عليه
    فذهب واتني بالخطبة الشقشقيه .............!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    ثم حين بينت لنناس ما سبب هذه الخطبة وانها ليست احتجاجا من الامام علي
    وحين عجز تماما قام بامر الحقيقه عليه اكثر من مليون علامة .استفهام وهو ان اتاني برويات من كتب الشيعه يحتج بها علي...!!!

    فهل هذا بالله عليكم دليله على ان هذه الايت فعلا تتطابق مع اقواله وما تدعو اليه عقيدته......!!!
    ثم يتهرب بطريقه اخرى فيقول ..انني ذهبت الى المصداق ..!!!
    يا عزيزي ما فائدة كلامك وانشائك اصلا ان لم يكن لها مصداق..!!!!
    وانت لم تاتي بمصداق..يثبت بان تفسير هذه الايات يتطابق مع اقوالكلا من الامام علي ولا من كتب السنه
    اذا انت تحتج علي ب روايات الشيعه وكتب امامك احمد الحسن ...فهل هذا يعقل ...!!!

    اما طرحك العلمي فهو مفلس تماما من اي دليل او احتجاج صحيح من كتب اهل السنه
    يعني ليس الا تهكم .. ونظم للكلمات الانشائيه ...
    فكيف تريد مني او من اي شخص من ابناء السنه ان يصدق كلامك الذي لا يوجد به دليل واحد على صدق ما تدعو اليه
    فكل ما سردته على انه دليل لك هو ايات قرانيه قمت ب الاستدلال بها من كتب وبيانات امامك المهدي من غير اي تدبر في معانيها
    لذلك لو كان لاي شخص ان يقراء الردود من الطرفين لوجد ان عرشك قد سقط
    وانت الوحيد الذي لا يدري بسقوط هذا العرش


    وهذا ما سوف الخص اثباته في النقاط التاليه

    الملخص :
    هو :
    1- ابتدأت المناظره بان طرح السيد المتعلم الموضوع الاول وهو (( الخليفه المنصب من الله ))
    وكان طرحه العلمي ك التالي

    بين منهج عقيدته بان التحاكم لا يكون الا الى من (( نصبهم الله ))
    وقد سرد ايات قرانيه تامر المؤمنين بالتحاكم الى الله ورسوله (( ورســــــوله ))
    واتى بتفسير الاية لابن كثير يوضح فيها التحاكم لا يكون الا الى رسول الله
    وايضا حديث عنرسول الله يامرنا بالتحاكم اليه وعدم الاعتراض على حكم رسول الله

    ثم قال هذه الجمله :


    هذه الايات والاحاديث تأمرنا بوجوب التحاكم الى الله والى الخليفة المنصب من الله تعالى لذلك اوجبنا طاعة الامام المنصب من الله وعدم الخروج عليه وان الحاكمية لله تعالى


    فبينت له في ردودي ان هذه الايت تامرنا بالتحاكم الى رسول الله حيا وميتا ولكن من اين جئت بمصطلح (( الخليفه المنصب من الله)) ؟؟ في الايات التي سردتها

    فرددت عليه ب ان هذا المصطلح يجب عليك اثباته اولا ..والتفريق بيته وبين مصطلح رسول الله
    وجئته بتعريف كلمة رسول الله وان مصطلح ((الخليفه المنصب من الله )) لم ياتي لا في القران ولا في السنة كنص متكامل
    وان القران لم يذكر لنا هذا المصطلح بالمفهوم الذي يطرحه هو نهائيا

    فكانت معظم ردوده تهربا عن الاتيان ب دليل على وجود هذا المصطلح من القران الكريم .
    ____________________________________________________________________


    2 - اتى ب حوالي اربعة ايات قرانيه يستدل بها على وجود شيء اسمه (( الخليفه المنصب من الله ))

    واستدل بها على انها دليله من القران الكريم

    وهي
    وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ [البقرة: 30

    ايات تتحدث في سياقها عن بدء الخليقه وسبب عداوة ابليس للانسان


    مع انني طلبت منه التقيد والالتزام بسياق الايات حتى نصل الى مفهومها الصحيح الى انه تجاهل هذا الامر واصر على اقتصاص واجتزاء ما يعجبه من تلك الايات

    وذلك لوجود كلمة (( خليفه ))
    ثم اتيت له بايات قرانيه تحمل نفس كلمة خليفه و خلفاء وقلت له بان هذه الكلمة هي صفه للبشر جميعا
    وقد وصف بها ربنا المؤمنين والكفار ( اذا هي صفه مشتركه بين المؤمن والكافر )


    فاصر على موقفه بان للكلمة اكثر من تفسير واكثر من معنى :
    اذا حتى لو كان لكلمة (( خليفه )) اكثر من معنى
    فانت تفسر كلمة خليفه في ايه اني جاعل في الارض خليفه .. على ان (( ادم خليفة الله في الارض ))
    وانا اتيتك بذات الكلمة في سورة الاعراف وغيرها على انها صفه للبشر بانهم يخلفون بعضهم البعض

    اذا ف اقل ما يقال عن هذه الكلمة بانها تندرج ضمن المتشابهات التي حذرنا ربنا من اتباعها ووصف من يتبع تلك الكلمات المتشابهات حتى يفسرها على هواه قال بمن يفعل ذلك
    بان في قلبه زيغ
    وامرنا الى الاحتكام الى ايات محكمات والايمان بان الجميع من عند الله
    اذا انت تحتكم الى المتشابهات في امر عقائدي (( يعتبر هو الاهم في عقيدتكم ))
    ثانيا ان الله تعالى تكلم عن ذات الموضوع بمنظور اخر حيث قال :
    إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِن طِينٍ..
    وقال
    وإذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من صلصال من حمإ مسنون

    وجميع الايت يتم اتباعها بالتحدث عن ابليس وسبب عداوته للانسان

    اذا ف اية اني جاعل في الارض خليفه ...
    ليست اية تنصيب خليفه وانما ايه تتحدث عن بدء خلق الانسان وسبب عداوة ابليس للانسان
    اما الاسباب فهي كالتالي :
    1- وجود كلمة خليفه في اكثر من معنى في القران الكريم فهي بذلك تندرج في اطار المتشابهات ولا يجوز الاحتكام اليها
    2- الشيعه الامامية بما فيهم انتم اتباع احمد الحسن اليماني تقولون ان ((الخليفه المنصب من الله )) معصوم ولا يخطئ ولا يعصي الله والا اوقع الناس في الخطئ
    والقران الكريم يقول لنا ان ادم عصى ربه قال تعالى : وعصى آدم ربه فغوى
    3 - الايه القرانيه لم يحتج بها الامام علي رضي الله عنه على ابا بكر وعمر وعثمان ومعاويه
    4- لم تاتي بتفسير من كتب اهل السنه على ان الايه (( تدل على تنصيب الله تعالى لادم
    لهذا فاحتجاجك بهذه الاياه القرانيه غير صحيح
    ______________________________________________________________________ _________________________________________

    ثانيا :
    الايه : قلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ




    الملك هبة من الله وعطاء وليست وصية منه والعطاء ينفذه المعطي بينما
    الوصية ينفذها من أوصي بها
    وقد يعطيه للصالح أو للطالح وينزعه منهما متى أراد
    قال تعالى
    " قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ
    وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ
    تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ " (آل
    عمران:26 )
    فهو سبحانه يعطي الملك وينزعه بنفسه من خلال تهئية الظروف لمن أراد له الحكم
    والولاية فلا يحتاج أن يوصي به

    قال تعالى
    " فَهَزَمُوهُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُدُ جَالُوتَ وَآتَاهُ
    اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ " (البقرة:من
    الآية 251 )
    لم يوص ب داوود وإنما آتاه الملك من عنده فما باله لم يفعل كذلك مع سيدنا علي
    إذا كنتم تزعمون أنه قد نصبه حاكما وإماما

    " أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ
    اللَّهُ الْمُلْكَ " (البقرة:من الآية 258 )
    فربنا عز وجل هو الذي آتى النمروذ الملك ليستدرجه

    و هو إذا أعطى الملك مكن لمن يعطيه في الأرض ونصره
    وإذا نصب فإنه لاينتظر موافقة البشر بل ينفذ تنصيبه كما فعل مع طالوت مع أنه
    ليس من بيت النبوة
    " وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ
    مَلِكاً قَالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ
    بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ
    اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ
    واللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ "
    (البقرة:247 )
    فقد إختار لهم طالوت ملكا وفرضه عليهم برغم معارضة الأكثريه لأنه هو من أراد
    طالوت و آتاه الملك
    كما مكن لذي القرنين من عنده عندما آتاه الحكم
    " وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ
    ذِكْرًا * إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآَتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ
    شَيْءٍ سَبَبًا " (الكهف:83-84 )
    فهو قد مكن لذي القرنين ونصره عندما آتاه الملك

    العقل والنقل يرفضان أن يوصي الله بأن يحكم المؤمنين شخص ثم لا يمكن له ويفرض
    حكمه لأنه هو مالك الملك
    فلا يتولى الملك أحد الا بمشئته وتمكينه سبحانه وتعالى فلا حاجة له أن يوصي
    به من لايملك تنفيذه من الناس






    اذا هذه الايه القرانيه لا تصلح لان تكون دليلا لك على وجود مصطلح (( الخليفه المنصب من الله ))
    للاسباب التاليه :

    1- الايه القرانيه لم يحتج بها الامام علي رضي الله عنه على عمر وعثمان وابا بكر ومعاويه (( ف لو كانت الاية تدل على وجود مصطلح الخليفه المنصب من الله

    لاحتج بها علي ابن ابي طالب وهو خير من يفسر القران ولست انت وامامك المهدي ف علي رضي الله عنه خير منك ومن مهديك وهو احق بالاحتجاج بها ان كانت فعلا ايات تنصيب خليفه

    2- لم تاتي بدليل من كتب السنه كالعادة على ان تفسير هذه الايه يوجب عدم اختيار الناس للخليفه

    3- سياق الايات يتحدث عن نعم الله ومن ضمنها الملك وفيها يقول ربنا ... من تشاء .. وفي ايات اخرى بينت لك بان الله اتى فرعون والنمرود الملك



    ______________________________________________________________________ ________________________________________


    اما عن قولك ان السارق يسرق فليست سرقته دليلا على ان الله اعطاه هذا الرزق الذي سرقه فاني ارد عليك كالتالي:

    هذا المثال الذي سقته انت من كتب امامك هو قياس باطل للاسباب التاليه :


    لو افترضنا ان السارق هو الذي يحكم الناس من غير ان ينصبه الله (( من وجهة نظر عقيدتك ))
    فاود ان اقول لك ان ديننا يامر بالشورى وليس بالسرقه
    يعني :
    لو ان اولي الحل والقعد بايعو شخصا ما او انتخبوه
    وهؤلاء هم اصلا منتخبون من الناس ليمثلوهم
    اذا فالناس هم من اختارو هذا الشخص اي ان هذا الشخص قام الناس بمبايعته على تولي شؤنهم (( ولم يقم ب سرقة هذا المنصب من احد ))
    كما فعل ابي بكر الصديق رضي الله عنه فقد بايعه الانصار في سقيفة بني ساعده ثم بايعه باقي الصحابه في مسجد رسول الله
    اما عن واقع بلادنا الاسلاميه الان فليس لكم ان تحتجو بها علينا لان تنصيب هؤلاء الحكام لم يكن برضا احد اللهم الا انهم اخذو الحكم بالقوة
    فلو كان الامر كما امر ربنا وهو الشورى لكانت ولايتهم صحيحة مئة بالمئه
    ومنهم طبعا من يدعي وجود الانتخابات حتى تكون ولايته شرعيه ..الخ
    اما عن نعمة الملك فهي نعمه يهبها الله للمؤمن والكافر ليختبره ويبلتليه ويستدرجه بها
    فمثلا ربنا اتى فرعون الاموال والملك والسطان
    كما اتى في زماننا اناس امولا.. بطرق مشروعه .. ولكن اتاهم امولا كثيرة مثل بيل غيتس وغيره من غير المسلمين
    فقامو بانشاء بنوك ربويه وقامو باستعمال هذه الاموال لامور لا يرضى عنها الله
    ولكن من اتاهم الاموال ..الله تعالى
    اما الحكمة من ذلك فان الله وحده يعلمها ..اما نحن فلم نؤتىمن العلم الا قليلا
    ايضا مكن الله ل بوش مثلا بان قام الناس بانتخابه ..ولم يسرقها من احد .. ولكم بوش قام بالتصرف بهذا الملك على نحو غير مشروع بان سفك الدماء ونهب الاموال وانتهك الاعراض..الخ..والله تعالى امرنا بان نقاوم ونجاهد بكل ما استطعنا هذا الطاغية وامثاله لنرد عدوانه عنا وليس لنسلبه ملكه
    قال تعالى
    وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى العَالَمِينَ
    ______________________________________________________________________ __________________________________
    اما باقي الايت فكلها تتحدث عن وجوب طاعة الرسول وهذا امر مفروغ منه

    اذا عزيزي فكما قلت لك ليس الامر هو ان تاتي بايت قرانيه
    ولكن ان يكون تفسير تلك الايات مطابقا لاقوالك ويتفق الى ما تدعو اليه عقيدتك
    وانت للاسف لم تاتي بالتفسير الصحيح من كتب اهل السنة لتحتج بها علي ولم تاتي ايضا بما هو مهم جدا
    وهو ان الامام علي رضي الله عنه احتج بتلك الايات ليثبت للمسلمين في ذلك الوقت ان التنصيب يكون من الله وليس للناس

    اذا عزيزي القارئ ..لك ان ترى بنفسك سقوط هذا العرش الذي لم يتمكن صاحبه من ان يضع له القواعد التي تثبته فسقط وهوى وبقي لك اخي الباحث عن الحق ان تختار احد هذين الطريقين الذي لا ثالث لهم
    والطريقين هما :
    1- طريق الحق وذلك باتباع ما جاء كتاب ربنا وما تواتر تواترا صحيحا يقبله العقل ويصححه النقل عن محمد صلى الله عليه وسلم
    2- طريق الهوى والدين المستحدث ودين الاستشهاد بايات قرانيه لم يستشهد بها الامام علي رضي الله .ف جاء (( احمد الحسن اليماني )) واستشهد بتلك الايات
    مجزءا لبعضها وقاصا لبعضها ومؤولا لبعضها ومتبعا لمتشابهات بعضها بقصد اثبات صحة عقيدته من خلال تحميلها ملا لا تحمله من معاني تخدم ما جاء به وما يدعو اليه
    ولك عزيزي القارئ اان تقرئ المناظرة من بدايتها وحتى هذه اللحظة وترى كيف انني كنت اجيب على ..المتعلم... بكل وضوح وصراحة ..بينما هو يتهرب ويوارب وياتي ب ادلة مفلسة ليس لها مكان في اي حوار علمي او ديني
    ويحتج علي بما لم تنص عليه حتى شروط هذه المناظره ..وتذكر جيدا عزيزي انني لا ادعوك لشخص ما ولا ادعوك لمصلحة ما وانما ادعوك للعزيز الغفار ..ادعوك لله وحده

    ولا اريد منك اجرا ولا شكورا..وتذمر ان هذا الامر هو امر مصيري فيه جنة او نار في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون الا من اتى الله ب قلب سليم
    فبهذا اليوم ليس للمهدي نفع لاحد وليس للمواربة مكان فهو يوم الصدق يوم يسال الله الصادقين عن صدقهم
    وهو يوم يتبع مل قوم امامهم وها انا اقول لك ..اجعل القران الكريم كتاب ربك وسنة نبيه محمدا هو امامك ..ولا تجعل احدا غيرهما اماما لك فيضلك عن سبيل الله
    ______________________________________________________________________ ___________________

    اما عن تعليقي على ما ارودته ايها المتعلم ولكي لا تقول انني اتهرب من (( ترهات ردودك المفلسه ))
    فانني سوف اعلق على كل ما اوردته انت وبالتفصيل ..


    واليك التالي (( ما سوف ارد عليك به سوف يكون باللون الاحمر))


    انت قلت :

    انا الآن اتكلم عن عقيدة حاكمية الله التي لم آتي بها من نفسي بل هو دين الله .. ولا آخذ الا ممن امرني الله سبحانه ان آخذ منهم ولا امثل دين لوحدي لكي افسر بنفسي القرآن او اتكلم عن عقيدة اتيت بها انا واعوذ بالله من الانا.
    والحمد لله كتب الامام احمد الحسن (ع) موجودة ولا احد يستطيع ان يرد عليها وانا اناظرك بفقرات قليلة من كلام الامام (ع) من كتاب حاكمية الله لا حاكمية الناس. وايضا الزمك باقوال علماءكم وتفسيراتكم والتي الظاهر تحرجك كثيرا ولا تجد مخرجا منها .

    وانا ارد عليك ::

    لم تاتي بها من نفسك ولكن اتيت بها من شخص لم يستطع ان يثبت لنا اي شيء من صدق كلامه الا انه ... اجتزء من الروايات الموجوده في كتب الشيعه التي تتحدث عن المهدي ..
    اجتزء ما يناسبه وطبقها على نفسه ثم ادعى انه هو المهدي...عموما هذا امر يخصه هو وربه سوف يحاسبه على هذا ثم انني لا اؤمن به وب كتبه اصلا فكيف تاتني ب اقوال من كتبه من غير ان تثبت لي صحة تلك الاقوال من كتب السنة وتفسير القران الكريم...!!!!
    اما عن قولك لا احد يستطيع ان يرد على كتب امامك ..فهذا امر مضحك ..هل تتوقع ان يردو عليه في موقعه ...!!!
    عزيزي ان الناس جميعا ردو عليه سنة وشيعه اذهب وانظر الى المواقع الاخرى سواء المواقع الشيعيه مثل موقع السستاني اكبر مرجعيه شيعيه في هذا الوقت او اذهب الى موقع قناة الموده او الى اي موقع تشاء وانظر كيف ان مهديك هو تالذي لم يستطيع ان يرد على هؤلاء وليس العكس
    اما عن قولك بانك تناظرني بفقرات من كلام الامام فانني وايمن سيقرء ما تقوله سيشعر بصدمة الاستغراب ..كيف انك وضعت نفسك طرفا في مناظرة عليمة وفي نفس الوقت تحتج علي من كتب امامك التي لا اؤمن لا بها ولا ب امامك اصلا
    اما عن قولك انك الزمتني بتفسير علماء اهل السنه فانك (( تكذب وتدلس تدليسا واضحا )) فاين تلك التفسيرات للايات القرانية التي احتججت بها علي ..!!! من كتب اهل السنه


    انت قلت :


    قرات كل كلمة من كلامك ورددت عليها فقرة فقرة وكما قلت القارئ المنصف سيميز قول كل منا ومنهجية البحث عند كل منا حيث اننا نتكلم اولا في عقيدة ولم تستطيع ردها بالدليل وذهبت تشرق وتغرب ويمينا ويسارا ثم حا ولت انت جر النقاش الى الامام علي ع الذي هو احد مصاديق هذه العقيدة...وانا تدرجت وفق المنهج العلمي : ـ حررت امر العقيدة اولا ثم المنهج ثانيا أي كيف نعرف مصاديق العقيدة ؟ ومن تم الى ان وصلت الى مصادقيها ....فبينت الحق وايضا رددت على اشكالاتك.

    وانا اقول لك
    كيف رددت عليها فقره فقره وانت تتجاهل بعضها وتكتب كلمة ...لا تعليق ... على بعضها وتوارب في بعضها ...!!!
    ثانيا : انت تقول اننا نتكلم في عقيدة ولم استطيع ان ردها .....!!!!!!!!!!!!!!! ايها المتعلم ...........!!!!! النت من لم يتطيع ان يثبت تلك العقيده الا بايات قرانيه عند تفسيرها التضح انها دلي عليك وعلى عقيدتك وليت دليلا لك ولصحة عقيدتك ...!!!!!

    ثم كل الغرابة انك تقول انني حاولت جر النقاش الى الامام علي ...!!!!!
    يا عزيزي اليس الامام علي اول الائمة عندكم ...!!
    اليس الامام علي اول خليفة منصب من الله عندكم ....!!!
    اليس اول خلاف وقع في الاسلام بالنسبة لعقيدة حاكمية الله وقع في الاختلاف على ان المام علي منصب من الله ام انه مثله مثل باقي الخلفاء مبايع من الناس...!!!!
    اليس من صالح عقيدتك (( ان كانت صحيحة )) ان يكون استشهادي ب علي امام الائمة عندكم يصب في مصلحتك ...!!!!
    اليس من الواجب ان تاتني بايات قرانيه اتى بها الامام علي ابن ابي طالب لانني اؤمن بصدق حديثه بدلا من ان تاتيني ب اقوال امامك المهدي الذي لا اؤمن به اصلا ..!!
    ثم تقول انه احد مصاديق هذه العقيده .. اذا لماذا لم يحتج الامام علي بتلك الايت ما دام هو احد مصاديق تلك العقيده ..بينما انت وامامك تحتجون بتلك الايات ...!!!
    ثم تقول انك تدرجت وفق المنهج العلمي ...!!!! عزيزي الجمله الانسب هي ... انك حاولت الهروب من ذلك المازق وفشلت ...
    اي عقيدة هذه التي حررتها وانت لم تاتي بتفسير تلك الايات التي استدليت بها على صدق عقيدتك ..فقط فسرتها كما يحلو لك ولامامك المهدي..
    ثم تقول مصاديق العقيده ...!!! عزيزي اول مصداق للعقيدة هو ان تحتج بما احتج به اول امام في عقيدتكم من ايات قرانيه..ثم ان تحتج علي من كتب اهل السنه في تفسير هذه الايات القرانيه وانت لم تفعل الامرين ..!!!
    اما ما تدعيه بانك رددن على اشكالاتي فانني ارد عليك بانك
    لم ترد على اشكال واحد ..فقط تصفيف للكلمات للخروج بموضوع انشائي جيد .. وانا والقارئلا يهمنا موضوعك الانشائيانما يهمنا ان ترد على الاسلالة بوضوح ومن غير مواربة او تهرب وترد على كل سؤال بدليل يحمل في تفسيره حجة دامغه ..وانت لم تفعل ذلك ....!!!!!




    انت قلت :

    وهل الاصطلاح مدار العقيدة ؟ عجيب ... مع ان مصطلح خليفة موجود في القرآن في ((آدم ع)) وفي ((داود ع)) بل وايضا في روياتكم وفي اقوال علماءكم ايضا ...بل قل انك لا تؤمن بعقيدة ((الخليفة من الله )) او ((الحاكم المنصب من الله )) ا وان ((الملك المعين او المبعث او المنصب من لله )) حتى تكون صريحا مع نفسك ومع القارئ يرحمك الله ...الان كونك لاتؤمن بان الخليفة او واجب الطاعة منصب من الله فعرفناه ولذلك رجعت معك الى الدليل على
    1. انه يوجد خلفاء اختارهم الله سبحانه وتعالى وبينت هذا من كتاب الله ((آدم ع)) و ((داود ع)) و ((طالوت)) وهكذا...
    2. ثم الدليل ان الواجب الطاعة ((أي خليفة الله ))المنفد للدستور الالهي و الشريعة منصب من الله أي يختاره الله وليس الناس !
    فراجع الردود


    وانا اقول لك :

    (((هل الاصطلاح مدار العقيده ...عجيب ...)))
    اليس من الاولى منذ بدء الحوار العلمي ان نجد لهذا المصطلح الغريب مكانا في القران الكريم ...!!!
    يعني هل يجوز ويصح لك ولامامك اختراع واستحداث وابتداع مصطلحات دينية ليست في القران الكريم ...!!!!
    فلو كان القران الكريم سمى من اختارهم لهداية الناس ب ..الانبياء والرسل .. ووصفهم بانهم مبشرين ومنذرين ..وان وظيفتهم هداية الناس فهل يجوز لاحد ان يخترع لالهم اسما جديدا ...!!!!

    مسطلح خليفه موجود في القران ليس على المفهوم الذي تدعيه انت ..
    والدليل ان مصطلح ((( الخليفه المنصب من الله ))) ليس موجودا وانما فقط كلمة خليفه فلا تدلس على القران الكريم وهنالك فرق كبير بين كلمة خليفة و(( نصطلح الخليفه المنصب من الله )) واين هي روايتنا التي تقول ذلك المصطلح ..اتني بها او اتني بها كامله من غير تدليس والا فانني اعتبرك كاذبا واقول لك كـــــــامله كما اوردتها انت (( الخليفه المنصب من الله ))) ولا تاتني بكلمة خليفه لان الفرق بينهما شاسع .
    اما عن ادم فقدبينت لك كثيرا انه ليس خليفة لله ..والعياذ بالله ..اما عن طالوت فقد بينت لك ايضا سبب اختيار الله لطالوت..ومع ذلك لم يصفه بمصطلح(( خليفه منصب من الله ))
    اما عن داوود فان الله وصفه بان جعله خليفة لطالوت ... وهي حاله لم يؤمرنا الله باتباعها ..


    اي دليل هذا الذي تتحدث عنه وانت لا تفعل شيء سوى نسخ الايت التي احتج بها امامك من غير اي دليل على ان تفسير تلك الايات بالفعل يتطابق مع اقوالك ويتماشى مع صحة عقيدتك ..!!!
    لا حول ول قوة الا بالله





    انت قلت :


    كيف عجزت ؟ وهل اصلا كلامنا في مصطلح ام في مفهوم ؟
    الخليفة ((الواجب الطاعة )) ينصبه الله ام الناس ؟ قلت لك الله واثبت ذلك ... بربك هل هذا كلام ؟ يعني ا هل يكفي ان تقول انت وبكل بساطة ((عجزت)) لتصدق نفسك ويصدقك الناس؟!! انا اجبتك فالمفروض انك ترد ادلتي وتفند جوابي كلمة كلمة وسطرا سطرا ...لا ان تاتي هكذا بجرة قلم تقول ((عجزت)) او ((لم تجبني )) ..فانا من ينتظر ان اقراء ردك على ما قدمت من ادلة وكل يوم اقول ربما ياتينا بشئ ! ولكن مع الاسف فقط كلام انشائي !



    وانا اقول لك :

    نعم عجزت وستعجز لان حجتي عليك اعيتك ..

    منا الاصول ان نجد لما سوف نتحاور عليه ...اصلا ..في القران الكريم

    فلو ان هذا المصطلح ليس له.. اصل ..في القران الكريم كيف تريد ان تثبت مفهومه ...!!!!

    قلت لي الله ..ولكنك لم تثبت ذلك ...الا من كتب امامك المهدي ومن انشائك المتواضع ..

    انا لا اقول عجزت ولكنني اثيت لك عجزك ف في البدايه طلبت منك ان تلتزم بسياق الايات القرانية ..فلم تفعل
    طلبت منك تفسير تلك الايات القرانية تفسيرا صحيحا من كتب اهل السنة التي من المقرر ان تحتج انت علي بها ..فلم تفعل
    طلبت منك ان تثبت لي ان الامام علي رضي الله عنه احتج بتلك الايات القرانية نفسها التي احتججت انتوامامك بها .. فلم تفعل
    ((وقمت تارة بالاتيان بالخطبة الشقشقية وتارة بروايات من كتب الشيعه ))
    فهل هذا بالله عليك له اسم اخر غير العـــــــجـــــــز
    يعني عجزك عن هذه الامور اليس يسمى عجزا ...!!!!
    ساترك للقارء ان يحكم من الذي يرد على كلام الاخر سطرا سطرا ومن منا الذي يتهرب ويلجئ الى الكلام الانشائي الرديء
    وانا اقول الانشائي الرديء لان كلامك الانشائي هو عباره عن ظنونك انت وامامك المهدي وقد قالربنا في كتابه العزيز
    إِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا
    فكل ادلتك عزيزي هي ظنونك وظنون عقيدتك ..سقتها انت من كتب امامك المهدي ..با عترافك





    انت قلت :

    يعني انت لم تفهم ما المقصود بها ؟
    معقول لهذه الدرجة لا تفهم الاستدلال ؟!!
    الاصل في الطاعة هي لله سبحانه وتعالى فقط. والطاعة لمن اختارهم الله هي بالتبعية.. ولا يوجد واجب الطاعة الا واختاره الله ولا يوجد واجب الطاعة لم يختره الله...هل تفهم ما اكتب لك ؟!
    انظر جعلت الامر بابسط صورة ممكنة بحيث يمكن للجميع فهمه ولا اعتقد انك لن تفهمها الآن.
    االنبي + الرسول + الامام + الحجة ....كلها صفات لخليفة الله ((الواجب الطاعة من الله )) ....وكل هؤلاء اختارهم الله ....ومن جهة اخرى لم يوجب الله علينا طاعة غير من اختارهم ((نبيا او رسولا او ملكا كطالوت ع او خليفة او امام ...)) واضحة المسالة الان ؟ ارجوا ان تاخذ وقتك في التدقيق في كلامي قبل ان ترد جانبا !
    طاعة واجبة من الله
    =
    اختيار وتعيين وتنصيب من الله سواء للدستور ((القانون)) او للمنفد ((الخليفة))


    وانا اقول لك :

    لحظه لحظه لحظه .. سنرى من منا الذي لا يفهم الاستدلال
    مصطلح النبي موجود في القران بمعنى انه الذي ينبئ من الله ب كيفيه هداية البشر
    مصطلح الرسول موجود في القران ..بانه المرسل من الله عن طريق الوحي لهداية البشر
    مصطلح الامام موجود بالقران بمعنى ..القدوه ..
    والدليل..
    الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا (74)
    اذا الامام امرنا ربنا والمرمنين ان ندعو بمثل هذا الدعاء اي اللهم اجعلنا قدوة للمتقين
    وكما قال ربنا عن ابراهيم
    كما قال لإبراهيم: إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامً اي قدوه
    الان ......ايــــــــــــــــــــــــــــــ ـن مصطلح الحجه في القران الكريم ..... وما هو معناه ..
    ثم ..الم انبهك ان كلمة خليفة الله ... لا تجوز ..اتقي الله ...لقد بينت لك ان الذي يحتاج من يخلفه هو من يغيب..والله تعالى حاشا ان تنطبق عليه تلك الصفه
    صفة الغياب ..ف اتقي الله وتدبرب الكلام قبل ان تتلفظ به ..وتذكر انك مسؤول عن ما تخطه يديك.. بين يدي الله حينها لن ينفعك لا مهدي ولا غيره ثم حين اختار الله تعالى

    ثم ان الله تعالى امرنا نحن المسلمين في القران الكريم وبوضوح تام ان نطيع محمد صلى الله عليه وسلم واولي الامر (( ولم يبين من يختار هؤلاء الاولي الامر ))
    لم يقل حجة ولم يقل علي ابن ابي طالب ولم يقل احمد الحسن ..



    انت قلت :

    كيف القرآن لم يذكر مصطلح خليفة ؟؟ هل تتكلم بجد ؟؟
    إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ البقرة 30
    يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ ص


    وانااقول لك:



    كــــــــــــــفاك تدليسا ..النسطلح الذي اقول لك ان القران لم ياتي بذكره هو مصطلح ((( الخليفه المنصب من الله ))) ولم اقل لك ان القران لم ياتي بذكر كلمة خليفه

    فلا داعي للمواربة وتذكر ان هذه الاساليب تضر بعقيدتك بدلا من ان تقوي موقفها ..فاللجوء للتحايل واللجوء لمثل تلك الالعيب هو اسلوب ضعيف يحتاجه من اعيته الحجه




    انت تقول :


    جبتك في ما مضى ولكن لا باس اجيبك بصيغة اخرى لعل احدى الصيغ تناسبك فتفهم اخيرا موضوع المناظرة وتفهم الاستدلال
    الآيات تبين ان الحاكمية لله وانه لا يجوز التحاكم او طاعة الا منصب من الله وان الذي لا يطيع من نصبه الله واختاره او لا يتحاكم له لا يكون على حق
    الله اقسم انهم لا يؤمنون حتى يحكموا الرسول ص.!!!



    وانا اقول لك :



    انت تتهرب ولا تجيب ..انا عني فانني فاهم لموضوع المناظره تماما ومنذ ان بدءت تلك المناظره وانا اطالبك بدليل على وجود هذا المصطلح
    ((الخليفه المنصب من الله))
    ففي القران يوجد مصطلح اسمه نبي ويوجد مصطلح اسمه رسول وهذان المطصلحان قد ينطبقان على شخص واحد وقد ينطبق كل مصطلح منهم على شخص دون الاخر
    واما رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم فقد انطبق عليه هذان المصطلحان وامرنا ربنا بطاعته والاحتكام له ..فلا تدس السم في العسل
    لا يحق لك ان تفرض علي مصطلح (( الخليفه المنصب من الله)) ثم تقول لي الذي لا يطيع من نصبه الله
    يا عزيزي ..قل لي الطاعه لمن ارسله الله رسولا ..ف اوافقك .. لان مصطلح رسول من الله موجود في القران اما مصطلحك هذا ((خليفه منصب من الله)) ليس موجود في القران فلا تفرضه علي ثم تقول لي اقسم الله ان من لا يتحاكم اليه ليس مؤمنا
    الله اقسم بان من لا يتحاكم الى الرسول اتفهم ما اقول ..الرسول
    وانا لست ممن يؤمن بامر لم ياتي به القران ..فالله وهبني عقلا اميز به ما جاء به القران وما جاء به الناس...!!!


    [
















    انت تقول :



    واجبتك وبينت لك ان الذي آتاه الله الملك هو ابراهيم (ع) وليس النمرود (ع) استغفر الله العظيم.
    وتخلط بين ان يؤتيه مال او يؤتيه زينة وبين ان يكون ملك واجب الطاعة والناس تسمع له وتطيع وتتحاكم له.
    يعني انت تقول مثلا ان النمرود واجب الطاعة ؟ ما هو تكليفنا اتجاه النمرود ؟ هل نطيعه ونسمع له ؟
    الان سابين بطلان قولك بوجه آخر
    1. أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّي الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنْ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنْ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ
    أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ ... الضمير (...فِي رَبِّهِ...) راجع الى من ؟؟؟؟؟؟ القريب او البعيد ؟؟؟ الى ابراهيم اوالى النمرود ؟؟؟ الاقرب هو ابراهيم ع للضمير ...وايضا الضمير هنا الضمير هنا هو نفس الضمير في ((آتَاهُ )) وهو ابراهيم ع الاقرب اليهما ...والا فكيف يعقل عندك ان يرجع الضمير الاول الى ابراهيم ع والضمير الثاني الى من ذكر قبل ابراهيم ع ؟؟؟ وازيدك ما بينه الله في موضع آخر قال تعالى (( أَمْ لَهُمْ نَصِيبٌ مِّنَ الْمُلْكِ فَإِذًا لاَّ يُؤْتُونَ النَّاسَ نَقِيرًا * أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكًا عَظِيمًا
    وَآتَيْنَاهُم مُّلْكًا عَظِيمًا .. من ؟ =..... آل ابراهيم
    وازيدك قال تعالى ((وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُواْ أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاء وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ))
    وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاء...من ؟ =..... طالوت ع
    وازيدك قال تعالى ((فَهَزَمُوهُم بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُدُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاء وَلَوْلاَ دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَّفَسَدَتِ الأَرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ))
    وَآتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ....من ؟ = ......داوود ع
    وازيدك قال تعالى ((رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ))
    رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ....من ؟ =...... يوسف ع
    هل اكتفيت ؟!
    والله عجبت لامرك ...الان ماذا سترد وكيف ستجيب ؟!!!!!!


    وانا اقول لك :
    [هل تعلم ما هي مشكلتك ... انك تاتي بالتفسيرات والتاويلات من نسج خيالك ومما تظنه انت ويظنه امامك في كتبه

    ايها ..المتعلم ...

    تعلم امرا مهما ..حين تحاور احد ابناء السنه ..حوارا علميا ..وهو

    الاحتجاج والدليل يكون من كتب وتفسيرات ابناء السنه المعتمده وليس من تفسيرك انت بالنسبة لمن اتاه الله الملك هل هو ابراهيم ام انه النمرود ....................!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    هل تفهم ما اقوله لك لا يحق لك ان تفسر لي الايات كما تظن انت وامامك ...الا يكفي انك تاتي بايات لم يحتج بها الامام علي رضي الله عنه ...!!!
    يال منطقك الغريب ..
    والله الذي لا اله الا هو لقد اثبت انت بنفسك ان عقيدتك هذه مستحدثه اي انها ليست ما جاء به القران الكريم ولا حتى ليس ما جاء به علي ابن ابي طالب
    فلو كان اتيان الله لداوود وطالوت الملك امر يجب على امة محمد التقيد بمثله لاحنج الامام علي على ابي بكر وعمر وعثمان ومعاوية بهذه الايه يا..المتعلم



    انت تقول :


    كيف تعود وتقول انهم كل البشر الم اجبك واعطيتك الادلة من كتبك كيف ان المقصود به آدم ع واتيتك بالآية يا داود انا جعلناك خليفة فلا معنى ان يخصص الله سبحانه هنا.
    انا الآن تاكدت انك لم تقرا مشاركاتي لذلك ساضطر ان اعيدها مرة اخرى وازيد عليها الاجابة عن كل آية اوردتها ان شاء الله فيها الجذر (خ, ل ,ف).
    سورة الاعراف
    69 أَوَعَجِبْتُمْ أَن جَاءَكُمْ ذِكْرٌ مِّن رَّبِّكُمْ عَلَى رَجُلٍ مِّنكُمْ لِيُنذِرَكُمْ وَاذْكُرُواْ إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاء مِن بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً فَاذْكُرُواْ آلاء اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
    الكلام واضح هنا فالخليفة خليفة من ؟؟؟؟ خلفاء من بعد قوم نوح ...والكلام موجه لعتاة عصاة خلفوا قوم اخرين ايضا عتاة عصاة وهم قوم نوح ع ...فلا مجال للتمويه ....ولم نقل ان كل كلمة خليفة تعني انه خليفة الله ...ولكنا قلنا خليفة الله الواجب الطاعة : ((آدم ع : فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ )) وايضا((داوود ع : يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ


    [
    وانا اقول لك :

    يا ..فصيح زمانك كتبي تقول ان كلمة ..خليفه.. صفة لادم وانا لم انكر ذلك .. ولكن هذه الكلمة تنطبق على كل البشر وانت عجزت ان تثبت عكس ذلك وبينت لك دليل عجزك فراجع ردودي قبل ان ترمي بترهاتك


    انت تقول :


    فتدبر
    وكذلك هنا
    وَاذْكُرُواْ إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاء مِن بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ فِي الأَرْضِ تَتَّخِذُونَ مِن سُهُولِهَا قُصُورًا وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتًا فَاذْكُرُواْ آلاء اللَّهِ وَلاَ تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ

    وكذلك الامر في
    سورة النمل 62 أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلا مَّا تَذَكَّرُونَ
    فالامر ايضا واضح وضوح الشمس ((خُلَفَاء الأَرْضِ)) وليس خليفة الله في الارض...واين وجوب الطاعة ؟؟؟!!






    وانا اقول لك :

    تماااام انت الان وضعت نفسك في مازق الحق ..



    سيحان الله... هل قال الله اني جاعل خليفة لي.......في القران ..ام انه قال اني جاعل في الارض خليفه ....
    ثم قال اذ جعلكم خلفاء..
    انظر ..تدبر قليلا
    واخرج لي الفرق بين الاياتين

    في الايه الاولى ..
    اني جاعل في الارض خليفه

    1 - اني ..تعني الله
    2- جاعل اي خالق ..
    3- في الارض ..
    4- خليفه ..جمعها خلفاء
    الايه الثانيه ..

    وَاذْكُرُواْ إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاء

    1- جعلكم.. تعود على الله
    2- خلفاء ..مفردها خليفه

    الايه الثالثه ..
    وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الأَرْضِ
    1- يجعلكم ..تعود الى الله
    2- خلفاء ..مفردها خليفه
    3 - في الارض
    وفي الايه الرابعه

    وهو الذي جعلكم خلئف الأرض ورفع بعضكم فوق بعضٍ درجت ليبلوكم في مآءاتكم إن ربك سريع العقاب وإنه لغفور رحيمٌ".

    1 - جعلكم ..تعود الى الله
    2 -خلئف ..مفرها خليفه وهي صفه للبشر
    3 - الارض

    انظر ايها المتذاكي ..اين هو الفرق ..ما دامت عناصر تكوين الجمل واحده ...في جميع الايات المذكوره ..
    وما دام الجاعل واحدا هو الله
    والمجعول هم البشر مرة بصفة الفرد ( خليفه )ومرة بصفة الجمع ( خلفاء او خلائف )
    والمجعولين فيها هي الارض

    هل قال في الاولى اني جاعل في الارض خليفة لي...اتقي الله..

    الايات الاربع تذكر ان 1- الله 2- جعل 3- في الارض 4- خليفه (( خلفاء ز خلئف))
    فاين الفرق بينهم في اللفظ ايها المدلس..اين قال الله ..خليفة الله في الارض.... او خليفتي ..او خليفة لي...!!!
    هل رايت الان من منا الذي يوارب ويجادل في ايات الله بغير الحق ...!!!
    اما عن الطاعة ..فان كنت تسمي سجود الملائكة سجود طاعة فانني اطالبك والزمك بدليل من كتب اهل السنة لكي تحتج بها علي وليس من نسج افكارك وتاويلاتك انت وامامك المهدي
    فانني وكل البشر يعلمون تماما ان الملائكة لا تطيع البشر وانما تطيع الله وحده بل ان البشرلا يرونها الى من اوحى اليه الله بوحي فكانت البشر رسل الله الى الرسول الموحى اليه

    ..للفائده ...


    ................
    خلف (مقاييس اللغة)

    الخاء واللام والفاء أصولٌ ثلاثة: أحدُها أن يجيءَ شيءٌ بعدَ شيءٍ يقومُ مقامَه، والثاني خِلاف قُدَّام، والثالث التغيُّر.فالأوّل الخَلَف.
    والخَلَف ما جاء بعدُ.
    ويقولون: هو خَلَفُ صِدْقٍ من أبيه.
    وخَلَف سَوْءٍ من أبيه. فإذا لم يذكُروا صِدقاً ولا سَوْءاً قالوا للجيِّد خَلَف وللرديِّ خَلْف. قال الله تعالى: فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ [الأعراف 169، مريم 59].
    والخِلِّيفَى: الخِلافة، وإنَّما سُميِّت خلافةً لأنَّ الثَّاني يَجيءُ بَعد الأوّلِ قائماً مقامَه.
    وتقول: قعدتُ خِلافَ فُلانٍ، أي بَعْده.
    والخوالفُ في قوله تعالى:رَضُوا بِأَنْ يَكُونُوا مَعَ الخَوَالِفِ [التوبة 87، 93] هنَّ النِّساء، لأنَّ الرِّجال يغِيبُون في حُروبهم ومغاوراتِهِمْ وتجاراتِهم وهنّ يخلُفْنهم في البيوت والمنازل.
    ولذلك يقال: الحيُّ خُلُوفٌ، إذا كان الرِّجال غُيَّباً والنِّساء مُقيماتٍ.
    ويقولون في الدعاء: "خَلَف اللهُ عليك" أي كانَ الله تعالى الخليفة عليك لمن فَقَدْتَ مِن أبٍ أو حميم.
    و الله لك" أي عوَّضك من الشيء الذاهب ما يكُونُ يقومُ بَعده ويخلُفه.







    ...................




    انت تقول :


    فاشكالك يضحك الثكلى .....كذلك لو اردنا ان نقول ان الامام المفترض الطاعة من الله يعينه الله سبحانه وتعالى وليس الناس وهذا وارد في القرآن كما قال سبحانه وتعالى
    وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ
    وفي قوله سبحانه وتعالى
    وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلا جَعَلْنَا صَالِحِينَ * وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ
    وفي قوله سبحانه وتعالى
    وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ * وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ


    وانا اقول لك :

    بدلا من ان تضحك على اشكالي الذي اتيت به من القران وليس من تلقاء نفسي..فالاولى لك ان تتفكر في ما ينتظرك من حساب عند الله لا تنفعك حينها هذه المواربه
    ولا ينفعك التهكم والتمسك بما لم ياتي به الله من سلطان
    سؤال ايها المتعلم ..لماذا تتبعون ما تشابه من الايات في القران الكريم... الم ينهنا ربنا عن اتباع مثل تلك المتشابهات ويصف من يفعل ذلك بان في قلبه زيغ
    والله الذي لا اله الا هو انني ادعوك بقلب صادق ان تتفكر فيما اقول من دون تعصب او تحزب ومن غير ان تفكر في شخصي وشخصك
    تفكر ..ف عذاب الله عظيم ..الم يقل ربنا ..
    هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ
    فلماذا تبحث عن المتشابهات فتحتكم اليها .. عزيزي تفكر بعقلك لا بعاطفتك
    فقد وردت كلمة امام في اكثر من معنى في القران
    منها القدوه والدليل ان الله تعالى علم المؤمنين ان يقولو في ختام دعائهم
    واجعلنا للمتقين اماما ..فهل يجوز ان اقول انا اللهم اجعلني نبي او اجعلني (( خليفه منصب )) او اجعلني رسول ..!!!
    ف اولا كلمة امام وردت على انها القدوه اي ان
    من هذه القدوه قدوة صالحة ك نبي الله ابراهيم ..
    إِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي ...
    وايضا سمح لنا بان ندعوه بان يجعلنا اماما ..اي قدوه حسنه

    {وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا}.
    وايضا هنالك بعض من جعلهم الله ائمه اي قدوه حسنه يقتدى بها من بني اسرائيل

    كقوله تعالى
    وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآيَاتِنَا يُوقِنُونَ.
    لاحظ كلمة يهدون ..ولم يقل يحكمون..يهدون اي الامام للهداية وليس للحكم

    ايضا هنالك قدوه سيئه في كلمة امام كقوله تعالى

    : ( وجعلناهم أئمة يدعون إلى النار ويوم القيامة لا ينصرون ( 41 ) وأتبعناهم في هذه الدنيا لعنة ويوم القيامة هم من المقبوحين ( 42

    اذا من يقتدي بائمة الايمان يهدونه الى طريق الله ومن يهتدي بائمة الضلال يدعونه ويوصلونه الى النار

    ايضا وردت كلمة امام بمعنى كتاب
    في قوله تعالى

    ]يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُوْلَئِكَ يَقْرَءونَ كِتَابَهُمْ وَلاَ يُظْلَمُونَ فَتِيلاً * وَمَنْ كَانَ فِي هَذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الآْخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلاً[ [


    ......... فهل بقي لك حجة على ان كلمة امام ليست معناها (( خليفه منصب من الله))............

    فنصيحتي لك ان تبتعد عن المتشابهات حتى لا تكون ممن وصفهم الله تعالى بان في قلوبهم زيغ ..
    ثم نعود الى نفس الدوامه
    اولا لم تفسر لي الايات من كتب اهل السنة التي اتفقنا ان تفسر لي الايات من كتبهم
    ثانيا : لماذا تحتج ب ايات لم يحتج بها الامام علي ابن ابي طالب رضي الله عنه






    انت تقول :

    ربك الا يكون هذا هو الجهل بعينه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الكلام في الامام الذي امر الله بطاعته الواجب الطاعة ....والا فمجرد لفظ امام فهو ليس مناط كلامنا ..وكذلك الامر في الخليفة ....فالخليفة في الارض الواجب الطاعة
    ======




    هه..سبحانك يا رب ...المثل يقول .. ذو العقل يشقى في النعيم بعقله وأخو الجهالة بالشقاوة ينعم
    من اين استنبطت انت ان الامام والخليفه في هذه الايات امر الله بطاعته........!!! اقرء جيدا لتعلم من منا الاجهل ....وتذكر ان الكثير في المنتديات سوف يقرء من منا الذي يلقي بالترهات المفلسة ومن منا الذي ياتي بالدليل من القران مدعما بتفسير القران نفسه
    ودع عنك المتشابهات ..فان من يتبعهن ابتغاء تاويلهن وابتغاء الفتنة ..فانهن يهلكنه




    انت تقول :


    واما الان فاقول : لو انك هذا اللفظ ((خليفة)) في هذه الاية جعلته خاص بآدم ع ولا يتعدى لغيره لكان ربما اشتباهك فيه اكثر عذرا عندي وعند القارئ وكان هناك موضع للبحث...ولكن ان تدعي ان من قال فيه الله سبحانه وتعالى اني جاعل في الارض خليفة هو آدم ع ثم كل البشر فهذا مضحك مبكي وان شر البلية ما يضحك
    هذا الخليفة الاول ((آدم ع )) عرفنا ان له صفات بينها الله في الايات من بعد وميزه بها عن المكلفين ....ومنها ((انه تعلم الاسماء كلها)) .....اذا كنت انت يا "عبد" تدعي انك مصداق لذلك الوصف اذا فاعطنا ولو اسما واحدا ............انتظر اسم واحد من الاسماء التي علمها سبحانه للخليفة آدم ع !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!




    وانا اقول لك :


    فعلا ان شر البليه ما يضحك لقد سردت لك اكثر من ايه تقول ان الله سوف يخلق بشرا ..ولم يقل ..سوف ينصب خليفه .. افهم يا هذا ..هل انت تعي ما تقول ..
    هل لك ان تاتيني ب تفسير معنى ((و علم ادم الاسماء لها )) قبل ان تتفلسف علي وتتفصحن بسؤال سيجيبك بنفسه ان انت اتعبت نفسك وبحثت جيدا ما هذه الاسماء التي علمها الله لادم



    انت تقول :




    استغفر الله ان تكون انتصاراتي ! ومن انا وما قدري ومن اكون مبدئي نطفة وآخري جثة لولا فضل الله ورحمته علينا بآل محمد (ع) الذين استنقذنا بهم من الظلمات الى النور. واسال الله سبحانه ان يثبتني ولا يستبدل بي غيري بحقهم عنده

    وانا اقول لك :

    اذا حين تكون في محاورة علمية تعلم اداب المحاورة وابتعد عن وصف طرحك العلمي ب صفات لم يبلغ نصفها ..ولا عشرها ..
    وابتعد ايضا عن التهكم ان كنت ..تدعي التواضع ..اما بالنسبة لي فانني احمد الله ان جعلني مناظرا لكتب امامك المهدي وافكاره ومعتقداته واحمد الله ان جعلني مدافعا عن دين محمد صلى الله عليه وسلم هذا الدين الحق الذي لا ياتي الباطل من بين يديه ولا من خلفه ..




    انت تقول :

    ين ووضح براهينك يا "عبد" المجال مفتوح نحن في مناظرة ...هل نسيت يا "عبد" ؟ ! انت وانا هنا لنتناظر ويقارع كل منا الدليل بالدليل ....اكتب وبين وعلق ....لماذا موضوع آخر ؟! هل فرغنا مما نحن فيه حتى نفتح موضوع آخر ؟! لا حول ولا قوة الا بالله






    وانا اقول لك :

    سبحان الله ..لانت تملك اسلوبا ساخرا.... لكنه اسلوب(( رديء))
    اي موضوع هذا الذي تتهمني انني افتحه .. هل انا احدثك في الرياضه ..ام في الشعر ..ام في الخمس ..حتى تقول لي لا تفتح موضوعا اخر
    ايها ..المتعلم... انني ملتزم ومتقيد تمام التقيد بموضوعك الذي انت طرحته وهو (( الخليفه المنصب من الله ))
    وانك لم تاتي بدليل واحد..تخيل واحد ..يتطابق تفسيره وسياق اياته مع صحة معتقدك ..ومع هذا تدعي انني احاول الذهاب الى موضوع اخر ..سبحان الله
    هل ان انا طالبتك بدليل من كتب اهل السنة هذا فتح موضوع اخر .....!!!!!!
    ام هلاذا طالبتك بان تثبت لي ان الامام علي احتج بنفس الايات التي تحتج انت وامامك بها ..يعتبرموضوعا اخر
    اليس من الحكمة ان تتقيد بما تقيد به اول الائمة عندكم (( وهو شخص مصدق عندي))...!!!! سبحان الله ..انا ساترك المجال للقراء ليعلمو من من الذي يوارب ويتهرب
    ويدعي انه اتم موضوعه وسوف ينتقل الى الخطوة التي تليها ..وهي كيف تعرف الخليفه المنصب ..هل تذكرت من منا الذي يبحث عن مخرج له من هذا المازق ...!!!




    انت تقول :


    لا تعليق
    وانا اقول لك واذكرك:

    انها كلمة تعني لا املك ردا منطقيا عليك ..وهي كلمة لا تصح في مناظرة علميه او حوار علمي ..فانتبه



    انت تقول :

    لا تعليق ... الله المستعان ... كلام لا علاقة له من قريب او بعيد بما نقول والحمد لله قد ظهر الحق لكل منصف
    اين اقتطعت وحرفت معنى الايات... لو كان هذا صحيح لما اضطررت ان تاتي بنص اجنبي عن الموضوع ..... بل لو اتيت بالنص الذي اقتطعت وبينت معناه وكيف اني حرفته .. انت حاولت ان تعمل هذا لكنك فشلت امام ما ما بينت لك بالدليل القطعي من القرآن ورواياتكم.
    لذلك الآن انت تاتي بما هو اجنبي عن الموضوع لتغطي به فشلك.!!


    وانا اقول لك:

    كيف هو كلام لا علاقة به...انت تقتص من القران الكريم وتجتزء ما يحلو لك ويتوافق مع عقيدتك ومن اقتص النهي عن الصلاة
    من قوله تعالى ولا تقربو الصلاة...ويل للمصلين ..
    فعل مثلك ..فما الفرق بينكما..!!
    انتما الاثنان اقتصصتما اللفظ الذي يحلو لكما من القران ويتوافق مع اهوائكم وابتعدتم عن سياق الايات ومفهومها
    فكيف اذا هو كلام ليس له علاقة لا من قريب ولا من بعيد
    اعطني فرقا واحدا بينك وبين من فعل ذلك ..ثم اوصف حقك الذي ظهر
    اين اقتطعت الايات ..
    انا سوف اجيبك اين اقتطعت الايات ..
    هل لك ان تتحدث عن سياق كل ايه كاااااااامله قبل ان تقول انها دليل لك...!!!!
    الم تقتطع الجزء الذي اعجبك في اني جاعل في الارض خليفه...!!!
    الم تقتطع الجزء الخاص بملك طالوت ...!!!
    سبحان الله ..تسمي ما امثله لك من القران (( نص اجنبي)) هذا ليس اسمه نصا اجنبيا ..بل اسمه مماثلة لما تفعله انت وتدلسه انت عن القران الكريم
    ما دمت بهذا العلمك الغريز حتى وصلت الى مرحلة تستطيع فيها ان تصف ما اتيتك به ب ..الفشل اذا عليك ان تتقيد في سياق جميع الايات القرانيه ولا تقتص منها ما يحلو لك ..
    لان ذلك يعتبر افتراءا على الله يا هذا ..اما عن تغطية الفشل .. فتهربك من الردود يعتبر اكبر فشل لك وعدم اتيانك بدليل ان الامام علي احتج بذات الايات القرانية التي انت وامامك تحتجون بها
    ذلك اكبر فشل لك يا هذا..والذي حاولت ان تغطيه بطريقه في منتهى الغباء ..بان استشهدت واحتججت علي ب رويات من كتب الشيعه ..فهل بعد هذا الفشل
    فشلا..............!!!!!!!!!!!!!!!!




    انت تقول :

    مقصود بالآية ببساطة ان الله جعل آدم خليفة لا تحتاج لكلمات اخرى اجنبية :
    الله هو الذي جعل آدم (ع) خليفة في الارض ولم يسمح لاحد باختياره بل من اختاره.

    الله هو الذي جعل آدم (ع) خليفة في الارض
    الله هو الذي جعل آدم (ع) خليفة في الارض
    الله هو الذي جعل آدم (ع) خليفة في الارض
    الله هو الذي جعل آدم (ع) خليفة في الارض
    ....................... الله هو الذي جعل آدم (ع) خليفة في الارض.....................واضح ؟!!!!!!!


    وانا اقول لك:
    ادم خليفه وكل البشر خلفاء بنصوص من القران وليس بكلمات اجنبيه كما تدعي فان لم تؤمن ان القران يفسر بعضه بعضا فهذا امر يعود لك ..



    الله هو الذي جعل آدم (ع) خليفة في الارض ..وجعل قوم عاد خلفاء لقوم نوح
    وَعَجِبْتُمْ أَن جَاءَكُمْ ذِكْرٌ مِّن رَّبِّكُمْ عَلَى رَجُلٍ مِّنكُمْ لِيُنذِرَكُمْ وَاذْكُرُواْ إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاء مِن بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً فَاذْكُرُواْ آلاء اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ


    الله هو الذي جعل آدم (ع) خليفة في الارض ..وجعل قوم ثمود خلفاء لقوم عاد

    وَاذْكُرُواْ إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاء مِن بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ فِي الأَرْضِ تَتَّخِذُونَ مِن سُهُولِهَا قُصُورًا وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتًا فَاذْكُرُواْ آلاء اللَّهِ وَلاَ تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ
    الله هو الذي جعل آدم (ع) خليفة في الارض.. وجعل كل الناس خلفاء بعضهم البعض في الارض

    {أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ


    اذا هل وضح الامر لك ان الله جعل جميع البشر بعضهم خلفاء بعض
    اذا هي تسمية لجميع البشر شئت ام ابيت
    فان كنت تملك دليلا واضحا عكس ذلك فات به قبل ان تتفلسف ..في جميع الايات يستخدم ربنا نفس الكلمات ..فكيف فرقت انت بينهم..لا حول ولا قوة الله بالله




    انت تقول :



    تكلمت معك عدة مرات في ان كلامنا ليس عن مصاديق.
    بل عن العقيدة بغض النظر ان كان الامام علي ع مصداق لها او لا.
    بعد تحريرها نتكلم في المصاديق



    وانا اقول لك :
    كيف تطرح موضوعا علميا للبحث والنقاش وتاتي بادله من القران ولا تاتي بمصاديق علىان تلك الادله ( الايات ) فعلا يوافق تفسيرها ما تقوله انت وعقيدتك...!!!!!!!!!
    ثم كيف تقول بغض النظر ان كان الامام علي مصداق لها ام لا ........!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    هل عندك امام قبل الامام علي........!!!!!!
    اليس هو اول الائمة عندكم ......!!!!!!!!!!!
    اليس هو اعلم الائمة عندكم ......!!!!!!!!!!!
    الم يكن مطلوبا منه ان ياتي بايات قرانيه تثبت انه يوجد شيء اسمه (( الخليفه المنصب من الله)) وانه لا يجوز للناس اختيار الحاكم ...!!!!!
    الا تدعونان ا نتم انكم سائرون على منهج اهل البيت .....!!!!اليس الامام علي ... هو من اهل البيت عندكم . بل هو من افضلهم بعد رسول الله ...!!!!
    كيف تحتج وتستدل انت علي بايات قرانية لم يحتج بها الامام علي على ابا بكر وعمر وعثمان وعلي ..وتريدني ان اقبل ان هذه الايات فعلا تدل على تنصيب الله للحاكم...!!!
    سبحان الله..ابعد هذا السقوط لعرشك سقوطا ..
    عزيز بفضل الله ومنته لقد اسقطت عرشك بسؤال واحد فقط انت لففت ودرت وورابت وتهربت كل هذه اليام ولم تتمكن من ان تجب عليه...!!!!!
    كيف تريد لطرح علمي ان يتحرر من دون مصاديق ....!!!!!!!!!!!!!!!
    هل تعي ما تقول ...!!!! معقول انك تعلم ان هذه مناظره علميه ..وبنفس الوقت تريد تحرير اول طرح علمي بها من غير مصاديق.....!! فان كنت تعلم فالمصيبه عظيمه وان كنت لا تعلم فالمصيبة اعظم...!!!!
    لماذا تتهرب ..اجبني ..لماذا تحتج علي انت وامامك بايات قرانيه لم يحتج بها الامام علي ابن ابي طالب على ابي بكر وعمر وعثمان ومعاوية ..!!!!
    فالرد اما ان يكون ..
    انك انت وامامك اعلم من الامام علي بتفسير القران الكريم ..!!!
    او ان هذه الايات القرانيه ليس لها دخل من قريب او بعيد بما يسمى (( الخليفة المنصب من الله ))
    ف ان كان لديك رد على سؤالي فاجبني وكفاك تهربا..صدقني هذه المناظره سوف يشاهدها الاف من الناس فهل ترضى ان تكون عقيدتك بهذه الهشاشة وهذا الضعف ...!!!
    سؤال في لب موضوع المناظرة لا تستطيع الاجابة عليه وتتهرب وتوارب وكان الناس لا يملكون عقلا يميزون به ما تقوم به .من افعال مشينة تضر بمصداقية عقيدتك ...!!!






    انت تقول :


    اعيد لك كلام انت وجهت لي ولا اعتقد اني كنت مخاطب به بقدر ما انت الآن مخاطب به وافتح القوسين لانقل كلامك ((الم اقدم لك نصيحة ..بان تدع تقييم ما نقوله للناس ..وتوفر جهدك في المناظره بدلا من التقييم ووصف انتصاراتك العظيمه .و ..و...وو .. الخ))

    وانا اقول لك :


    عزيزي..انني لم اصفك بامر ما ..ولكن تهربك وردودك البعيده كل البعد عن ما طرحناه من موضوع علمي ..ردودك تبعث على الدهشة ...
    انا لم انتصر
    انا اطرح عليك اسالة..انت لا تستطيع ان تجيب عليها ..
    تاتي بادله من القران..فاطلب منك ان تتقيد بسياقها ثم ان تاتي بتفسير من كتب اهل السنة تحتج بها علي ..فتفعل العكس ..تاني بروايت من كتب الشيعه لتحتج بها علي...!!!
    لا تعبث هذه الامور وغيرها على الدهشة من ما ترد به علي..الا تجعل تلك الامور (( مؤهلاتك العلمية العظيمة )) التي اهلتك لان تدخل في مناظرة علميه.. مدارا للبحث..!! ..سبحان الله.. اترك الحكم لاصحاب العقول النيرة من الاخوة القراء ممن هم باحثين عن الخقيقه ..



    انت تقول :

    العرش هو العقيدة واصل العقيدة : حاكمية الله.... والنقش هم مصاديق حاكمية الله في مثالنا وليس العكس ... الامر واضح؟؟؟؟؟؟؟


    وانا اقول لك :

    العرش هو ان تثبت وجود هذا العرش بان تسوق الادلة الصحيحة بايات قرانية نثبت في تفسيرها (((من كتب التفاسير وليسمن اهوائك )) ان عرشك موجود اصلا ..!!
    ثم نثبت ان هذه الايات التي هي ادلتك.. استدل بها من هو اعلم منك ومن امامك المهدي الا وهو (( علي ابن ابي طالب رضي الله عنه ))
    ثم تاتني بادلة من كتب اهل السنة المعتمدين بان هذا العرش موجود ..
    ..ثم تنتقل الى النقش عليه وهو ...كيف نعرف من هم المنصبين من الله..كما تدعي ....!!!
    اما انت فقد فعلت العكس تماما منذ بداية طرحك لهذا الموضوع ..ف اول سؤال كان لك ..كيف تعرف ..الخليفه المنصب من الله ..انظر من منا الذي يتخبط اذا...!!!
    ثم انتقلت من فشل الى فشل في ردود لم تاتي بدليل واحد يحمل مصداقا بان عرشك هذا موجود اصلا...!!!

    انت تقول :


    لاني اصلا , كما يفهم كل عاقل, لم اكن في معرض اثبات ان علي ابن ابي طالب هو الخليفة الشرعي لرسول الله ص المنصوص عليه من رسول الله ص. بل كنت اثبت العقيدة ان الواجب الطاعة مختار من الله ولا احد واجب طاعة الا ان يكون مختار من الله.

    وانا اقول لك :

    يا عزيزي ..ايها المتعلم ... يا فصيح زمانك ..ماذا تريدني ان اناديك ايضا ..
    علي ابن ابي طالب امام
    اؤمن انا بصدق كلامه
    وتؤمن انت بانه اول الائمة عندكم
    ولو انك اتيتني باية قرانية احتج بها علي ابن ابي طالب على ابي بكر وعمر ..ان الحاكم ينصبه الله ..لكنت صدقتك وامنت بما تقوله..
    ولكن الحقيقة التي توجعك كثيرا وتوجع من هم على عقيدتك ..ان الامام علي لم يحتج بتلك الايات القرانيه ..وانتم تحتجون بها ...فهل انتم اعلم من الامام علي...
    يا عزيزي لو كان الامام علي احتج بتلك الايات القرانية لكانت فعلا هي ايات تدل على ان التنصيب من عند الله ولكان كل المسلمين شيعه مثلكم
    ولكن كون الامام علي لم يحتج بتلك الايات القرانيه في فجر الاسلام والجيل الاول بعد رسول الله ..اذا لا يوجد شيء اسمه ..الحاكم ينصبه الله ..
    اذا انتم اتيتم بايات لم ياتي بها من هو اعلم منكم واولتموها كما تشاؤون لكي تناسب عقيدتكم..اذا فعقيدتكم (( مستحدثه )) بعد انقطاع الوحي وبعد موت الامام علي سيد الائمة عندكم ..
    اذا ف عرشكم من اختراعكم ..ولا وجود له ولا اصل له في صدر السالام وعند نزول الوحي...اذا سقط عرشك ..شئت ام ابيت ما دمت على عنادك هذا بان تستخدم اسلوب المواربه واللف والدوران ..الذي احترفتم وتفننتم في طرقه ..بدلا من الدخول في صلب الاجابة تفسها ...



    انت تقول :


    اثبت مفهوم ان الخليفة الحاكم القائد المنفذ لشرع الله الواجب الطاعة (لا مشاحة في الالفاظ) يختاره الله وليس الناس. فراجع
    انت تقول ان واجب الطاعة ممكن ان يختاره الناس وتكون خلافته شرعية .. ما هو الدليل ؟


    وانا اقول لك :

    لا حول ولا قوة الا بالله ..كيف تقول انك اثبت ايها المسكين .. هل اعيتك الحجج فبدئت توهم نفسك بما لم تفعله...
    اما دليلي ان الحاكم يختاره الناس...انظر كيف اجيب على اشكلاتك سطرا سطرا وحرفا حرفا ولا اقتص ما اريد منها ..
    دلبيلي هو ان الله تعالى لم يامر بامر واضح وصريح في القران ان هنالك من يجب ان يحكم بعد رسول الله
    فان كنت انا مخطئا فاتني باية
    صريحة
    محكمة
    واضحة
    فيها امر
    ان يا ايها المؤمنون انه يوجد اناس منصبون عليكم (( لاخذ الخمس وغيره من المنافع )) لا يجوز ان تختارو احدا يحكمكم غيرهم

    وان من يخالف هذا الخليفه المنصب سوف يدخله الله النار
    هل تحب ان اذكرك يا عزيزي بما امرنا القران الايمان به..انظر الاركان السته للايمان التي امرنا ربنا بها مع الادله القرانيه في ايات محكمات ..ثم تعال واسالني ما هو الدليل ..!!!.....راجع الرد السابق في اركان الايمان ..فتعلم بنذا امرنا الله ان نؤمن به ..فلا تجد ما يامرنا به احدها الايمان ب ما يسمى ..الخليفه المنصب من الله



    انت تقول :
    اجبت عن اجابتك عن الآيات وبينت وفندت ما تقول من القرآن ومن رواياتك فراجع ...ورد كلامي او انقضه .....ودع عنك الانشاء !!

    وانا اقول لك :


    ب ماذا اجبت ... بماذا اجبت يا اخ العرب ...
    ان كان ابسط سؤال لي ..ام تجب عليه .. فتارة تتحجج بان سؤالي ليس له دخل ..وتارة تتحججبانه يمدرج مع المصاديق ..وتارة تتاجاهله تجاهلا تاما ..ف بماذا اجبت
    اجبني بالله عليك
    لا والعجيب انك نقول بينت وفندت من القران ومن روايتك فراجع ...لقد راجعت ولم اجد لك دليلا واحدا يحمل مصداقا على انه مطابق لما تدعو اليه عقيدتك
    اما عن الانشاء ..ف لله في خلقه شؤون


    انت تقول :

    عجيب ما هو مفهومك من سياسة الناس والبلاد ؟؟ هل التشريع والتعيين ليس سياسة وحكم عندك ؟! حقيقة يفاجؤني هذا الامر !! تعيين الملك او القائد اليس من السياسة عندك ؟! فما هو اذا ؟!
    الظاهر معلوماتك ايضا في السياسة ضعيفة !!
    وهل انك تقصد ان ذلك النبي لم يكن واجب الطاعة ؟! هل كان ممكن مثلا ان لا يطيعوه عندما قال لهم ان الله بعث لكم طالوت ملكا ؟؟ !!
    ثم تقول ((انما هو رسول من الله لهداية الناس وليس ليسوسهم)) : يعني مثلا الحكم بالحلال و الحرام وووو ليس حكم و سياسة عندك ؟! فما هو اذا ؟؟
    تثبت يرحمك الله !


    ..


    وانا اقول لك :
    ..اذا فلماذاقبل ان يكون نبي الله يوسف محكوما بسياسة الملك وقبل ان يكون وزيرا ومستشارا اقتصاديا لدولة الملك وليس حاكما

    وليس حاكما ورضي الله له هذا الامر ولم يتدخل في سياسة الملك بل كان هاديا ل اهل مصر الى ما هو خير لهم في دينهم ودنياهم
    فقوله تعالى .. {ما كان ليأخذ أخاه في دين الملك} تعني انه كان للملك سياسة وقوانين يوسف لا يتدخل بها
    وحين ارسل ريول الله الى الملوك يطالبهم بالاسلام ولم يكن يطالبهم بانتزاع ملكهم وان ينصب هو من يراه مناسبا ومن ضمنهم ..النجاشي..الذي بقي ملكا على قومه بوجود من هم افضل منه من اصحاب رسول الله الذي بعثهم رسول الله اليه ..
    ونبي الله داوود كان نبيا ولكنه كان محكوما من طالوت
    وحتى النبي الذي كان بين بني اسرائيل وهم يؤمنون به لم يكن يسوسهم انما كان لهدايتهمثم هل تحب ان اذكرك بما امر الله به رسول الله

    وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرا ونذيرا ولكن أكثر الناس لا يعلمون
    وايضا ما وصف به مهمة ووظيفة الرسل

    وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ

    وقال تعالى
    رسلا مبشرين ومنذرين لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل
    فهل عندك ايه تقول ان الرسل كانو ...منصبين من الله على الناس ليحكموهم..ويسوسونهم..
    هل علمت الان مهمة الرسل..التبشير لمن اتبع طريق الله ..وانذار من ضل عن سبيل الله ..وهما امران يتلخصان في مصطلح (( الهدايه ))
    اما عن معلوماتي في السياسه يا عزيزي يا ايها ..المتعلم .. فقد بينت لك منهجي في طاعة ولي امري وحدود الطاعة له ومتى يتم الخروج عليه ..لكن ماذا افعل لك وانت اصلا لا تقرء ردودي ..ايها المتعلم ..
    اما عن طاعة ذلك النبي..فالنبي بين لهم بوحي من الله صفات هذا الملك ..لاحظ ان النبي ايضا اصبح محكوما من قبل ذلك الملك ..طالوت
    وبقي معهم للهادية فيما يختص امر الشريعة من الحلال والحرام ..فلماذا لم يحكمهم من البداية ..ولماذا ايضا داوود قاتل تحت امرة هذا الملك وكان محكوما به ..الذي لم يبين لنا الله في القران هل كان هذا الملك .. طالوت.. مصيره ..فقط بين لنا ان الذي خلفه في ملكه هو داوود





    انت قلت :


    عجيب امرك .....انت الظاهر لست مطلع حتى على رواياتك ... الا تعلم ان بني اسرائيل كانت تسوسها الانبياء ؟؟
    ‏ ‏حَدَّثَنِي ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏شُعْبَةُ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏فُرَاتٍ الْقَزَّازِ ‏ ‏قَالَ سَمِعْتُ ‏ ‏أَبَا حَازِمٍ ‏ ‏قَالَ قَاعَدْتُ ‏ ‏أَبَا هُرَيْرَةَ ‏ ‏خَمْسَ سِنِينَ ‏ ‏فَسَمِعْتُهُ يُحَدِّثُ ‏عَنْ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏كَانَتْ ‏ ‏بَنُو إِسْرَائِيلَ ‏ ‏تَسُوسُهُمْ الْأَنْبِيَاءُ كُلَّمَا هَلَكَ نَبِيٌّ خَلَفَهُ نَبِيٌّ وَإِنَّهُ لَا نَبِيَّ بَعْدِي وَسَيَكُونُ خُلَفَاءُ فَيَكْثُرُونَ قَالُوا فَمَا تَأْمُرُنَا قَالَ فُوا بِبَيْعَةِ الْأَوَّلِ فَالْأَوَّلِ أَعْطُوهُمْ حَقَّهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ سَائِلُهُمْ عَمَّا اسْتَرْعَاهُمْ ‏ (3268)، مسلم (1842) عن أبي هريرة.
    فيبين هنا محمد (ص) ان بني اسرائيل كان يسوسهم الانبياء وانه لا نبي بعده لكن هناك خلفاء وامرنا ببيعتهم وان نعطيهم حقهم فان الله سائلهم عما استرعاهم.


    وانا اقول لك :


    جيد جيد ..الان بدات في الدخول في الحوار العلمي الصحيح فحين سقت هذا الدليل من صحيح مسلم ..لاول مرة اجد لك ردا علميا صحيحا ..فهذا تطور جيد اتمنى ان يستمر ..

    يا عزيزي ..لازيدك من الشعر بيتا ..ليس مل رسل واتبياء بني اسرائيل كانو ملوكا
    بل كانو يعلمون الناس كل امور دينهم ومن ضمن هذه الامور كيفية التعامل مع الملوك (( السياسه )) اي انهم كانو يسوسون الناس يامرونهم بالطاعه في تشريع الله
    وتشريع الله لا يطلب من الرسل ان يكونو ملوكا
    فهم مبشرين ومنذرين كما وصف ربنا وانا عن وجود نبي في مثل زماننا مثلا (( على سبيل المثال )) فطاعته واجبه في كل شيء
    لكن نفسه النبي ليس مامورا ان يكون ملكا على الناس
    فهنالك من يكون مشرعا للناس وهنالك من يكون حاكما على الناس ساضرب لك مثالا..
    يوسف كان مشرعا للناس في حكومة ملك مصر ولم يكن حاكما ..
    نبي بني اسرائيلك ان نبيا يبين للناس ما يامر به الله من التشريع ..
    ولكن لم يكن ملكا ..بل اتى الله الملك لطالوت
    اما عن الخلفاء من بعد رسول الله فلم يقل رسول الله انه يكون من بعدي.. خلفاء منصبون من الله ..لاحظ هنالك فرق كبير.. خلفاء ..اذا ابو بكر كان خليفه ..عمر بن الخطاب كان خليفه ..وبايعهم الناس والله سوف يسالهم عن ما استرعاهم من امر المسلمين

    رضي الله عنهم وارضاهم
    ..
    ...................................................

    انت تقول :

    ولم يختارونه هم بل طلبوا من النبي ان يعين لهم ولم يتشاوروا فيما بينهم بل اعتقدوا بحاكميته وانه هو من يعين (بامر الله وتعيين الله) ملكا عليهم. وان له (طالوت) آيات ملك استحق بها الملك عليهم.




    وانا اقول لك:
    يا عزيزي ..عدت لمناقضة نفسك ... لماذا ..لم يطلب منهم النبي ان يكون هو منصبا عليهم ...؟؟؟؟
    اليس نبيا..
    اليس النبي عندكم ..((خليفه منصب من الله ))
    اذا فالملك امر ..والنبوة والرساله امر اخر..وقد يجمع الله الامرين في شخص واحد ومع ذلك ليس في تلك الايات امر للمؤمنين من امة محمد صلى الله عليه وسلم باتباع هذا الامر ..




    انت تقول :

    طبعا داود ع افضل من طالوت ع وكان يقاتل تحت رايته وهو من قتل جالوت بحجر.
    وبسبب اخلاصه آتاه الله سبحانه الخلافة بعد ذلك وقال (يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ) ص 26

    وانا اقول لك :
    جيد ..جيد

    اذا ليس شرطا من يحكم الناس ان يكون نبيا حتى لو كان هنالك نبيا بين الناس فالملك امر اخر ليس له دخل بالتبوه
    وليس شرطا ايضا من يحكم الناس يكون افضلهم عند الله تعالى
    وليس كل نبي (( خليفه منصب من الله ))


    انت تقول :
    ذكر لنا كل ما نحتاجه : ان الجماعة من بني اسرائيل لما ارادوا ان يقاتلوا لم يتشاوروا بينهم لكي يعينوا عليهم قائدا بل ذهبوا لنبي لهم لم يعيينوا أحد بل طلبوا من الله أن يعين لهم ملكاً وهذا أعظم الأدلة على أن القانون الإلهي في جميع الأديان الإلهية يقر أن الحاكم يعينه الله لا الناس.و وهذا موضع استدلالنا من الآية.

    وانا اقول لك :

    هذا الامر جرى في بني اسرائيل في حادثه معينه لظروف معينه ....فهل امر الله تعالى امة محمد بالتقيد بنفس هذه الحادثة ب ايه فيها امر صريح وواضح ومباشر من القران الكريم الى المسلمين بالتقيد بها الامر بالذات ...!!!
    وايضا جعل ايه واضحه بينه صريحة يراها كل الناس ايه لملك طالوت وهي ان ياتي التابوت تحمله الملائكه على مراى كل الناس..اذا هذا ليس قانونا عاما فهذه حادثه فريده ..والدليل ان لهذه الحادثة الفريده معجزه خاصه تدل عليها ..



    انت تقول :


    وهل قلت لك ان النبوة والخلافة شئ واحد ؟
    النبوة عنوان لخلافة الله.... نبي رسول امام حجة ملك ... كلها عناوين لخليفة الله فكلامنا في خلافة الله سبحانه وليس في عنواين خليفة الله.


    وانا اقول لك :
    اذا .
    نبي مذكور في القران
    رسول مذكور في القران
    امام وضحت لك معنى ذكره في القران ( قدوه ) او (كتاب )
    ملك مذكور في القران منهم الصالح ومنهم الطالح
    حجه .....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!! ...عدنا الى الطلاسم ..بين لي هذا المسطلح من القران لو سمحت ..!!
    يا عزيزي نحن نتحدث في كل ما يختص ما يسمى ب (( الخليفه المنصب من الله)) اذا عليك ان تبين كل شيء يخصه
    وامر جيد انك فصلت بين النبوه وما يسمى ب (( الخليفه المنصب من الله ))
    ارجو ان لا تتراجع عن هذا الامر في باقي المناظره لانني سوف احتج به عليك
    اذا ليس كل نبي هو ( خليفة منصب من الله)
    سؤالي هو هل كل ( خليفه منصب من الله )) نبي؟؟؟


    انت تقول :

    يعني ماذا تقول ؟ انهم كان عليهم ان يطيعوا شخص آخر في زمانه ؟ لمن الطاعة لهم ام لـ(ملك) اخذ الملك في زمانهم. والله يقول ::
    واعطيتك الرواية الصحيحة من البخاري والواضحة جدا :
    ‏ ‏ ‏عَنْ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏كَانَتْ ‏ ‏بَنُو إِسْرَائِيلَ ‏ ‏تَسُوسُهُمْ الْأَنْبِيَاءُ كُلَّمَا هَلَكَ نَبِيٌّ خَلَفَهُ نَبِيٌّ وَإِنَّهُ لَا نَبِيَّ بَعْدِي وَسَيَكُونُ خُلَفَاءُ فَيَكْثُرُونَ قَالُوا فَمَا تَأْمُرُنَا قَالَ فُوا بِبَيْعَةِ الْأَوَّلِ فَالْأَوَّلِ أَعْطُوهُمْ حَقَّهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ سَائِلُهُمْ عَمَّا اسْتَرْعَاهُمْ ‏ (3268)، مسلم (1842) عن أبي هريرة.



    وانا اقول لك :
    نعم يا عزيزي ان يوسف كان يطيع الملك ما لم يامر الملك بامر فيه معصية الملك فيوسف كان محكوما في دين الملك اي في قوانينه
    ومع ذلك لم يتعارض هذا الامر مع نبوته
    قال تعالى
    ما كان ليأخذ أخاه في دين الملك
    اذا كان للملك قوانين ياتمر بها يوسف وكل من امن بيوسف


    انت تقول :


    الله لا يؤتي الملك لظالم : وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ الانبياء 105
    الذي يقول ان الله يؤتي الملك لظالم يعني انه يقول ان الله يفعل الشر والفساد وينشر الظلم والفساد .... حاشاه سبحانه ان يؤتي الملك لظالم ولكنه سبحانه يخلي سبيل من يريد ان يرتكب الظلم سواء كان هذا الظلم قتل او اغتصاب الملك من خلفاء الله لان الناس مخيرون وفي النتيجة سيحاسبهم على ظلمهم... وهذا مختلف عن التمكين الذي تدعونه.

    وانا اقول لك :

    الله يؤتي ملكه من يشاء نعم عزيزي يؤتيه للصالح والطالح
    فالملك نعمه وسلطان
    كالمال
    فالمال ايضا نعمة وسلطان وجاه
    فمن الذي اتى اغنياء العالم اليوم المال اليس الله..
    مثل بيل غيتس الذي اتاه الله الملك بطريقه مشروعه ..ولكنه بدعمه للمشاريع الربويه وبطريقة تصريفه لماله الغير مرضيه لله .. فقد نشر في الارض الفساد بماله
    فهل معنى ذلك ان الله اعانه على الظلم ...حاشا لله ..
    والله اتى النمرود ..واتى فرعون الملك ولكنه لم يامرهم بفعل المنكرات والفساد في الارض
    انما بعث اليهم رسلا ليحذرهم من عاقبة امرهم
    انظر ماذا يقول الله تعالى
    {وقال موسى ربنا إنك آتيت فرعون وملأه زينة وأموالا في الحياة الدنيا ربنا ليضلوا عن سبيلك ربنا اطمس على أموالهم واشدد على قلوبهم فلا يؤمنواحتى يروا العذاب
    ولو كان الامر كما تظنون ..فالله تعالى خلق فرعون ..ولكنه لم يرضى عن ما فعله فرعون ..واتى فرعون الملك ..ولكنه لم يرضى عما فعله فرعون في ملكه ..فبدلا من ايشكر الله على هذه النعمه طغى وتكبر فنزع الله منه ملكه واغرقه وتوعده بعذاب اليم في الاخره
    اما عن الايه الكريمه فانني اطالبك بتفسيرها من كتب اهل السنة المعتمده قبل ان تحتج بها علي لتعلم ما هي هذه الارض التي وعد الله ان يورثها لعباده الصالحون وما هي شروط ايراث هذه الارض


    انت تقول :

    خلافة الله هي مسؤولية. وحتى كل النعم التي ينعمها الله على البشر يجب ان تكون بطريقها الشرعي :
    الكمبيوتر الذي تقرا منه الآن هو نعمة :
    ممكن ان تكون من طريقها الشرعي المال حلال ولم تسرقه من احد
    وممكن تكون من طريق غير شرعي كان تسرقه لشخص او مال غير حلال مثلا ... واانذاك لا تقول آله آتاني الكمبيوتر لانه آتاه صاحبه وانت سرقته.
    كذلك خلافة الله : اما عن طريقها الشرعي وهو النص عليه واما يكون سرقة واغتصاب لها.

    وانا اقول لك :

    انا لست مثلك اتهرب من الردود بان اقول لك بدئت تشرق وتغرب ..وانما اناقش معك حتى ادلتك التي تسوقها
    عزيزي
    فلنقل ان الكمبيوتر هو الملك
    الله تعالى يرزقني مالا اشتري به كمبيوتر
    اذا اتاني الله الكومبيوترا عن طريق الحلال اليس كذلك ...!!!!
    اصبح عندي الكمبيوتر ...!! اليس كذلك ..الله اتاني الكمبيوتر
    انا قمت بهذا الكمبيوتر بالنصب على الناس ودخول المواقع المحرمه ونشر الفساد في الارض...!!!!
    هل الله اعانني على نشر الفساد ..حاشا لله ..لقد وهبني الله نعمة بدل ان اشكر الله عليها ..عصيته ..!!
    هل فهمت ...!!!
    وهكذا اتى الله الملك لفرعون والنمرود .. ليست المشكلة بمن يؤتيه الله الملك( النعمه ) ..المشكله كيف يتصرف الذي يؤتى الملك هذه (النعمه) في ملكه

    اذا عدنا الى نقطة البدايه قد ينتخب الناس شخصا يرون فيه يفات تصلح لان يكون قائدا لهم
    وحين يختاره الناس ( بالترشيح ) يكون الله قد اتاه الملك بطريق شرعي فان صلح..فقد شكر الله على هذه النعمه ..وان فسد ..فقد جحد في هذه النعمه وسوف يحاسبه الله على جحده لهذه النعمه ..
    ولو كان الامر كما تزعمون ..لا يجب اختيار حاكم من الناس ..اذا منذ ان اختفى محمد الحسن العسكري..الى ظهور احمد الحسن هنالك مئات من السنين ..هل في هذه المائن من السنين يجب على الناس ان يعيشو في فوضى دائمة ....الله اكبر ..سبحان الله ..هل هذا يتماشى مع حكمة الله ...


    انت تقول :


    هناك تاكدت قطعا انك لم تقرا لانك سالت نفس هذا السؤال بالضبط واجبت عنه من رواياتكم وانه كان لولده واعيد هنا نفس بالضبط ما ذكرته :
    ما يقول ابن العباس وابن مسعود وجميع اهل التاويل في الآية :
    تفسير الجامع لاحكام القرآن/ القرطبي (ت 671 هـ) والمعنى بالخليفة هنا ـ في قول ٱبن مسعود وٱبن عباس وجميع أهل التأويل ـ آدم عليه السلام، وهو خليفة الله في إمضاء أحكامه وأوامره؛ لأنه أوّل رسول إلى الأرض؛ كما في " حديث أبي ذَرّ، قال: قلت: يا رسول الله أنبيًّا كان مرسَلاً؟ قال: «نعم» " الحديث. ويقال: لمن كان رسولاً ولم يكن في الأرض أحد؟ فيقال: كان رسولاً إلى ولده، وكانوا أربعين ولداً في عشرين بطناً في كل بطن ذكر وأنثى، وتوالدوا حتى كثروا.
    رايت ؟؟ انت لم تقرا اليس كذلك ؟ والا لكنت رددت على ردي الذي هو من كتبكم وقال نفس الكلام انه لم يكن في الارض احد فقال له انه كان رسولا الى ولده !!

    وانا اقول لك :


    سبحان الله لا تستطيعون التخلي عن التدليس لان تخليكم عن التدليس يعني عدم وجود الادلة عندكم
    عزيزي
    ما تحته خط هو تدليس منك على ابن عباس وقد اتيت انت به من منتديات خاصة بالشيعه فلا تدلس مرة اخرى وتدس سمومك بين اقوال الشيعه بين تفاسير اهل السنه
    اما عن الحديث فانني لم انكر انه نبي ورسول الى ولده .ولكن حين خلقه الله لم يكن اصلا لديه ذرية وكانت الارض فارغه ف على من نصبه الله


    انت تقول :


    اين قلت منهم ؟؟ لماذا تدلس ؟؟ اعيتك الحجة هذا ما نقلت ((والله نصب اول خليفة له في ارضه آدم ع ولم يسمح للملائكة ان يختاروا منهم او من غيرهم خليفة لله في ارضه فإذا كان الله لم يسمح ان يختار الملائكة الاطهار المعصومون خليفته في ارضه فكيف يسمح ان يختار خليفته سبحانه أناس غير معصومين يخطئون ويصيبون في ابسط الامور)) منهم او من غيرهم.
    يعني الله لم يسمح للملائكة بالاختيار ايا كان منهم او من غيرهم وهم معصومين.

    وانا اقول لك :
    وضعت لك خطين تحت اقوالك اذا انت تكذب فانا لم ادلس هذه اقوالك ايها المتعلم ..

    انت تقول :


    تكرار ممل لكلام سابق رددت عليه من قبل. نقلت لك من كتبك وتفاسيرك انه خليفة الله في امضاء احكامه واوامره وانه مرسل الى ولده كما نقلت لك من تفسير الطبري فراجع.
    ولن اكرره هنا بل ساضيف كلام آخر من كتبك لكل طالب حق :
    (((((تفسير مفاتيح الغيب ، التفسير الكبير/ الرازي (ت 606 هـ)
    اعلم أنه تعالى لما تمم الكلام في شرح القصة أردفها ببيان أنه تعالى فوض إلى داود خلافة الأرض، وهذا من أقوى الدلائل على فساد القول المشهور في تلك القصة، لأن من البعيد جداً أن يوصف الرجل بكونه ساعياً في سفك دماء المسلمين، راغباً في انتزاع أزواجهم منهم ثم يذكر عقيبه أن الله تعالى فوض خلافة الأرض إليه، ثم نقول في تفسير كونه خليفة وجهان
    الأول: جعلناك تخلف من تقدمك من الأنبياء في الدعاء إلى الله تعالى، وفي سياسة الناس لأن خليفة الرجل من يخلفه، وذلك إنما يعقل في حق من يصح عليه الغيبة، وذلك على الله محال
    الثاني: إنا جعلناك مالكاً للناس ونافذ الحكم فيهم فبهذا التأويل يسمى خليفة، ومنه يقال خلفاء الله في أرضه، وحاصله أن خليفة الرجل يكون نافذ الحكم في رعيته وحقيقة الخلافة ممتنعة في حق الله، فلما امتنعت الحقيقة جعلت اللفظة مفيدة اللزوم في تلك الحقيقة وهو نفاذ الحكم.

    ثم قال تعالى: { فَٱحْكُمْ بَيْنَ ٱلنَّاسِ بِٱلْحَقّ } واعلم أن الإنسان خلق مدنياً بالطبع، لأن الإنسان الواحد لا تتنظم مصالحه إلا عند وجود مدينة تامة حتى أن هذا يحرث، وذلك يطحن، وذلك يخبز، وذلك ينسج، وهذا يخيط، وبالجملة فيكون كل واحد منهم مشغولاً بمهم، وينتظم من أعمال الجميع مصالح الجميع. فثبت أن الإنسان مدني بالطبع وعند اجتماعهم في الموضع الواحد يحصل بينهم منازعات ومخاصمات ولا بد من إنسان قادر قاهر يقطع تلك الخصومات وذلك هو السلطان الذي ينفذ حكمه على الكل فثبت أنه لا ينتظم مصالح الخلق إلا بسلطان قاهر سائس، ثم إن ذلك السلطان القاهر السائس إن كان حكمه على وفق هواه ولطلب مصالح دنياه عظم ضرره على الخلق فإنه يجعل الرعية فداء لنفسه ويتوسل بهم إلى تحصيل مقاصد نفسه، وذلك يفضي إلى تخريب العالم ووقوع الهرج والمرج في الخلق، وذلك يفضي بالآخرة إلى هلاك ذلك الملك، أما إذا كانت أحكام ذلك الملك مطابقة للشريعة الحق الإلهية انتظمت مصالح العالم، واتسعت أبواب الخيرات على أحسن الوجوه. فهذا هو المراد من قولهم: { فَٱحْكُمْ بَيْنَ ٱلنَّاسِ بِٱلْحَقّ } يعني لا بد من حاكم بين الناس بالحق فكن أنت ذلك الحاكم ثم قال: { وَلاَ تَتَّبِعِ ٱلْهَوَىٰ فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ ٱللَّهِ } الآية، وتفسيره أن متابعة الهوى توجب الضلال عن سبيل الله، والضلال عن سبيل الله يوجب سوء العذاب، فينتج أن متابعة الهوى توجب سوء العذاب.

    أما المقام الأول: وهو أن متابعة الهوى توجب الضلال عن سبيل الله فتقريره أن الهوى يدعو إلى الاستغراق في اللذات الجسمانية، والاستغراق فيها يمنع من الاشتغال بطلب السعادات الروحانية التي هي الباقيات الصالحات، لأنهما حالتان متضادتان فبقدر ما يزداد أحدهما ينقص الآخر……….))))
    (((الرابعة: قال ابن عباس في قوله تعالى: { يٰدَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي ٱلأَرْضِ فَٱحْكُمْ بَيْنَ ٱلنَّاسِ بِٱلْحَقِّ وَلاَ تَتَّبِعِ ٱلْهَوَىٰ فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ ٱللَّهِ } قال: إن ارتفع لك الخصمان فكان لك في أحدهما هوًى، فلا تشته في نفسك الحق له لِيفلُج على صاحبه، فإن فعلتَ محوتُ اسمك من نبوّتي، ثم لا تكون خليفتي ولا أهل كرامتي.)))



    وانا اقول لك :
    هل مللت ..ما شاء الله عزيزي انني اعيد عليك بل اذمرم بامور انت تحاول تجاوزها وتجاهلها
    ثم
    لا تقل لي نقلت لك من تفسايرك بل قل:
    نقلت لك بعضا من تفساير اهل السنه ثم دلست بينها ما يحلو لي ان ادلس
    وتقولت عليهم ما لم يقولوه
    هذا المعنى اصح
    ثانيا انتقلت انت الى التفسير بشكل مباشر وكانك اصبحت ..ايها المتعلم ..عالما في تفسير القران ..عزيزي.. مالي ولتفاسيرك انت ومالي ولاقوال الشيعة التي اوردتها لي في بعض تفاسيرك..ااتني بحجة من كتب اهل السنة تدل على صحة هذه التفاسير فانا لا اؤمن لا بنفسيرك ولا بتفسير مهديك

    انت تقول :

    يرد على فهمك السقيم علماءك وليس انا ونقلت لك اقوالهم فراجع.

    وانا اقول لك:
    ليس غريبا على ابناء الشيعة الامامية طول اللسان ..ما شاء الله
    اما عن نقلك عن علمائي فانك ورب الكعبة تكذب ..انت نقلت بعض اقوالهم ودسست بين اقوالهم اقوال (الشيعه) التي تناسب معتقدك
    فلا تظهر نفسك امام الناس بانك دقيق النقل ..سليم العقل ..







    انت تقول :


    خليفته في امضاء اوامره واحكامه كما نقل عن ابن العباس وجميع اهل التاويل في كتبكم فراجع
    ثم انت ما الذي تقوله كيف الله ((فوق)) والعياذ بالله !!! الله سبحانه ليس في مكان او يحده زمان بل هو خالق المكان والزمان تعالى الله سبحانه علوا كبيرا.



    وانا اقول لك :
    الا تستحي ان تعيد التدليس عن ابن عباس رضي الله عنه ...!!!!
    فاتني بالدليل على ان ابن عباس قال ذلك ...!!!!! ان كنت صادقا ..


    ثم انا اقول ما قاله ربنا حيث قال .. الرحمن على العرش استوى وقال ؟..ثم استوى على العرش
    ف لله تعالى الفوقية فوق عباده يا هذا ..واما علمه فيحيط بكل شيء وبكل المخلوقات ..
    ام لا تعلم انه سبحانه وتعالى
    وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُم حَفَظَةً حَتَّىَ إِذَا جَاء أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لاَ يُفَرِّطُونَ
    وقال تعالى

    وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ
    وقال تعالى
    يَخَافُونَ رَبَّهُم مِّن فَوْقِهِمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ

    فالله اثبت الفوقية لنفسه يا هذا ولست انا ..انصحك بان تلعب غير هذه اللعبة
    كما


    انصحك ب تدبر ما اقول جيدا ..ايها المتعلم ..



    انت تقول:

    انت فعلا لا تكاد تميز الكلام واحتاج كل مرة ان اشرح بضرب المثال وهو الاستدلال الذي يستعملونه للشرح للاطفال ومع ذلك لا تفهم. والمفروض انك لما تصديت للمناظرة ان تكون على اطلاع وذو علم ولو بسيط واطلاع على تفاسيرك قبل تفاسيري.
    خليفة الله يمثل الله وينفذ اوامر الله ويحكم بين الناس كما بينت آية داود فاحكم بين الناس : اضرب مثال بسيط سفارة مصر في السعودية مثلا هي تمثل مصر في السعودية وهي مصر وترفع علم مصر وتتلقى الاوامر من مصر. هل ان سفارة مصر حلت مكان مصر!
    حكم الله عندما ينفذه مختار من الله يكون حكم الله.
    اما ان كان مختار من غيره كما فرعون و النمرود اوابو بكر وعمر... فيكون حكم غير الله وحكم غيور شرعي وباطل.


    وانا اقول لك :

    ليس غريبا عليك ان تطعن بي وبعلمي ..(( ف قومك من قبل طعنو بمن هم افضل مني بكثير )) فقد طعنتم في اصحاب محمد صلى الله عليه وسلم وشككتهم بعلمهم

    اسمه خليفة للناس وليس خليفة لله يا هذا ..اتقي الله من هذا الذي يخلف الله في ملكه ..
    والله يقول
    هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنزِلُ مِنَ السَّمَاء وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ

    فلا تستطيع ان تثبت ان لله خليفه الا حين تثبت ..ان الله غائب عن ملكه ..والعياذ بالله
    اما عن ضربك مثل السفارات هذا .. ف وجود سفارة مصر في السعوديه .لكي ترعى مصالح الرعايا المصريين في السعودية ..
    والسبب غياب الحكومة المصرية في الاراض السعوديه التي ليس للدولة المصريه حكم عليها
    اما في الاراض المصريه التي تسيطر عليها ا لدولة المصريه فالا يوجد شيء اسمه سفاره مصريه في مصر ..
    ...وهذا ما لا ينطبق على الذات الالهيه..فالله يقول وهو معكم اينما كنتم وكل الكون تحت سيطرته وملكه وجبروته ..ف افهم وتدبر ولا تلقي بالترهات الفاسده
    وتذكر انك مسؤول امام الله عما تخطه يداك ..

    اما عن قولك فرعون والنمرود وابو بكر وعمر ...
    فان كان في نيتك المساواه بين الكافران فرعون والنمرود والمؤمنين ابا بكر وعمر..فانني اترك حسابك على من لا تخفى عليه خافية..واذكرك بانك لست اهلا لان يكون خصماك في الاخرة هم ابا بكر وعمر ...اما من الناحية التشبيهيه فانني اقول لك ان فرعون والنمرود فرضو انفسهم بالقوة والجبروت على قومهما
    اما ابا بكر وعمر رضي الله عنهما وارضاهما فانهما بويعا بيعة شرعية يرضاها الله ورسوله شئت ام ابيت
    وكونك وضعت المؤمنين مع الكافرين في نفس الخانه فان هذا اكبر دليل على جهلك وفساد معتقدك



    انت تقول :

    اليس اقول لك لا تفهم ما هو الاستدلال ؟ طالوت اختاره الله ولم يختره الناس لم يعملوا سقيفة لكي يعينوا ملك
    باقي الكلام هو تكرار لنفس الكلام لمشاركاتك السابقة.


    وانا اقول لك :
    ان كان استدلالك اوصلك الى هذه النتيجه ..ف من اين استنبط ان هذا الامر هو حكم شرعي (( ساري المفعول )) امر الله به امة محمد ان تتقيد به ......!!!!!
    وانها ليست حدثا خاصا اخبر الله بها نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ..

    اتني بايه قرانيه تقول ان حادثة طالوت هي حكم شرعي دائم ساري في امة محمد صلى الله عليه وسلم ...
    اما ان كان هذا حكما شرعيا وسنة دائمة لله ..اذن فيجب ان يهيء الله ملك لكل زمان ..لا ان يبقو اكثر من الف سنة بدون ملك..!!!!!!!!
    فهل لك ان تخبرني من هم الملوك واحدا واحد منذ ان التحق رسول الله بالرفيق الاعلى وحتى يومنا هذا ...!!!!
    واين اية ملكهم البينه والواضحة للناس اجمعين كما كان لطالوت اية ملك على مراى الناس اجمعين (( التابوت تحمله الملائكه )) ...!!!!



    انت تقول :
    كلامك كله : اما تكرار لكلام سابق رددت عليه ولا ادري لما الاطالة والتكرار الممل مع اني اجبت عنه من كتبكم وانت بدل ان ترد على ردي تعيد نفس الكلام السابق المفروض انك ترد على ردودي.
    واما كلام في قانون معرفة الخليفة الشرعي والحاكم الشرعي ومعرفة مصاديق الخلافة الشرعية فاؤجله بما انك رجعت تناقش في حاكمية الله. حتى نحرر النقطة.


    وانا اقول لك :
    في كلامي شيء اسمه (( تسليط الضوء على الطرح العلمي باكثر من زاوية ))) وليس تكرارا مملا ايها ..المتعلم
    اما انك تقول انك اجبت علي من كتبي ..فقل انك دلست بعضا منها واولت بعضها ..ولا تقل اجبتك من كتبك ..
    والمشكلة كلها تكمن في انك لا تملك اصلا اي مصاديق للادلة التي تسوقها من القران الكريم ...!!! فكيف تريد ان تثبت عرشك بدون ادلة مصدقه ...!!!


    انت تقول :

    هل أي شخص يقول انا اطبق شرع الله يكون هو الحاكم ؟
    هل للاسلام نظرية سياسية في كيف نعرف الحاكم وكيف نختاره ؟ هل هناك شروط معينة ؟

    وانا اقول لك :
    ايها المتعلم ...لا تحاول ان تظهر من يتبنون هذا القول انهم سذج وليس عندهم اصول وقواعد يرجعون اليها في اختيار من يحكمهم ..

    بل انتم ايها الشيعه الامامية الذين لا تملكون غير حل واحد لا بديل له
    ..وان اهل السنة بكل بساطه اي احد عندهم يستطيع ان يتولى امر المسلمين
    فلا تخلط بين ما امر الله وبه وبين (( واقعنا اليوم )) الذي نحن مجبرين عليه
    اما

    في المجتمع المسلم الذي يرضي الله ورسوله
    هنالك مواصفات خاصة يتقدم بها من يريد ان يرشح نفسه ليكون حاكما على الناس ..ومن هذه المواصفات

    اولا ان يكون مؤمنا مشهودا له بالتقوى والصلاح والايتقامه
    ثانيا
    العلم المؤدي الى الاجتهاد في النوازل والاحكام
    العداله : بكل معانيها وشروطها
    سلامه من السمع والبصر واللسان

    سلامه الاعضاء من نقص يمنع من الحركه وسرعه النهوض

    الشجاعه والخبره المؤديه الى حمايه البيضه ومواجهه العدو

    .......

    ما ابن حزم فذكر في كتابه((الفصل في الملل والاهواء والنحل))
    شروط الحاكم وبين انها :-

    1/ البلوغ
    2/ الذكوره
    3/ العلم بما يلزم فرائض الدين
    4/ التقوى


    *اما ابن خلدون في كتابه ((مقدمه ابن خلدون))
    فقد ذكر انها خمسه شروط:-

    1/ العلم
    2/ العداله
    3/ الكفايه
    4/ سلامه الاعضاء والحواس ممايؤثر في العمل
    5/ شرط النسب
    غير انه وضح ان شرط النسب مختلف فيه


    وقد قسم العلماء الشروط في الامام الى نوعين
    1/ لاتجوز الامامه لمن ليست فيه
    2/ مختلف فيها

    اما الشروط اللتي لاتجوز الامامه لمن ليست فيه وهي محل الاجماع الكامل

    1/ الذكوره
    2/ الحريه/ولعلنا نذكر موقف العز بن عبد السلام من بيع امراء المماليك ثم اعتاقهم
    3/ البلوغ
    4/ العقل
    5/ العلم بامور الدين والدنيا مما يسهل عليه الحكم
    6/ سلامه الحواس ممايؤثر فيها
    7/ العداله اي سلامه العقيده واداء الفرائض وتعظيم شعائر الاسلام
    8/ الكفايه في العمل

    اما من الشروط المختلف فيها
    1/ النسب الهاشمي ويؤكد عليه متبعي المذهب الشيعي فهو شرط في الامامه عندهم

    2/ العلم بجميع مسائل الدين واصوله وفروعه
    ولم يشترط هاذا الشرط اكثر المسلمين بل يكتفى ان يكون عارفا بامور دينه بالحد
    اللذي يسهل عليه مهمه الحكم


    الامانه التي بها تحفظ حقوق الرعيه
    العدالها على شروطها جامعه
    وهذهبعض الامور ..التي يحددها اهل الحل والعقد من المؤمنين في كل زمان ومكان ..


    انت تقول :

    هذا كلام عربي ... معناه هل ممكن انك انت او مجموعة من الناس تختارون من يطبق شرع الله وتطيعونه في تطبيق هذا الشرع. الجملة واضحة.


    وانا اقول لك :
    كلام عربي من اختراع الشيعة الاماميه .. انا لا اؤمن به
    ف يجب عليك قبل ان تقبل ان تكون طرفا في مناظره علميه ..ان تعلم ابسط ما يعتقده الطرف الاخر..وانت تعلم انني وابناء السنة نؤمن بان اختيار الحاكم يكون ب الشورى بين الناس
    فلماذا هذه الاسالة التي لا معنى لها ..والتي تحاول ان تدعمها باقوال ورويات في كتب الشيعة الامامية التي لا اؤمن انا بها ..



    انت تقول :

    جميل ... يعني ولي الامر الخليفة كما انتم تسمونهم (خلفاء) ممكن يختارهم الناس بالشورى وتكون خلافتهم شرعية... جيد ما هو الدليل ؟


    وانا اقول لك :

    اهنئك بانك وصلت الى هذه النتيجة العبقريه ..نعم يا عزيزي انا اؤمن ان الحاكم المؤمن يجب ان يختارهم الناس بالشورى في امة محمد صلى الله عليه وسلم
    اما الدليل..فانني سقته لك كثيرا ومع ذلك سوف ااعيده عليك مرة اخرى وبصورة ملخصة علك تفهم وتستوعب قليلا مما ابينه لك

    اولا ... لا يوجد امر من الله تعالى في القران الكريم .. مباشر وصريح وواضح يامر به المؤمنين ان يتبعو من سوف يعينه حاكما لهم ليسوسهم بعد رسول الله

    اما الايات التي اوردتها انت فكلها ليست ايات تامر المؤمنين امرا صريحا وواضحا ومباشرا .. ان الحاكم في امة محمد وبعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم يعينه الله ...
    وانما ايات تتحدث عن حوادث معينة جرت في القرون الماضيه لظروف معينه .. ودين محمد صلى الله عليه وسلم قد نسخ الاديان والشرائع كلها ان لم تكن تعلم ..
    ولن يعذب الله قوما لا يؤمنون بامر لم يامر به صراحة وبوضوح ولم يجعله من صفات المؤمنين
    فقد امر اله تعالى الايمان بما يلي:

    ركان الإيـمـان ، : أن تؤمن بالله وملائكته ، وكتبه ، ورسله ، وباليوم الآخر ، وتؤمن بالقدر خيره وشره من الله تعالى. و لا يتم إيمان أحد إلا إذا آمن بها جميعاً على الوجه الذي دل عليه كتاب الله و سنة رسوله صلّى الله عليه و سلم. و أما من جحد شيئاً منها فقد خرج عن دائرة الإيـمـان.

    و قد جاء ذكر هذه الأركان في الكتاب و السنة, و نذكر من ذلك الأمثلة التالية:
    قوله عز وجل: " آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ " (البقرة, الآية 285).
    هذا عن الامر بالايمان بـ..
    الله
    الملائكه
    كتب الله
    الرسل
    اما عن اليوم الاخر فقد قال تعالى :


    و قال: "لا تجد قوما يؤمنون بالله و اليوم الآخر يوادون من حاد الله و رسوله"

    فهنا اذا يؤمرنا بالايمان باليوم الاخر

    اما عن الايمان بالقدر خيره وشره
    فانظر الى قوله تعالى
    "ما أصاب من مصيبة في الأرض و لا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها إن ذلك على الله يسير" (الحديد, الآية 22)
    اي ان كل شيء يصيبنا فهو قدر من الله وعلينا الايمان بذلك القدر
    اما عن تحذيره لمن لا يؤمن بهذه الاركان فقوله تعالى.

    "و من يكفر بالله و ملائكته و كتبه و رسله و اليوم الآخر فقد ضل ضلالا بعيدا" (النساء, الآية 136


    و قوله صلّى الله عليه و سلم عندما سئل عن الإيـمـان: "أن تؤمن بالله و ملائكته و كتبه و رسله و اليوم الآخر, و تؤمن بالقدر خيره و شره" (رواه مسلم ).


    ....؟

    فهل عندك ايه قرانيه واحد تحمل هذا الوضوح ..تامرني ان اؤمن ان هنالك ..حكام منصبون من الله لا يجوز ان نتبع غيرهم ...!!!

    لا يوجد عندك اي ايه قرانيه صريحة وواضحة وتحمل امرا مباشرا انني يجب ان اؤمن ب ان..الحاكم من امة محمد ومن بعده يعينه الله وليس الناس...!!!

    اما عن ان المؤمنين من بعد رسول الله (( اهل السقيفه )) قد اختارو الشورى التي امر بها الله
    وقد اتيتك بايه قرانية تحث المؤمنين على الشورى في كل امورهم .وطبعا احد اهم اركان امورهم بعد الايمان بالله هو تعيين من يحكمهم
    قال تعالى :
    الَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ

    وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنتَصِرُونَ
    اما عن صفات المؤمنون الذين وعدهم الله بالجنه وبالفردوس الاعلى فهي كما قال تعالى في سورة المؤمنون :

    قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ

    الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ

    وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ

    وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ

    وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ

    إِلاَّ عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ

    فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ

    وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ

    وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ

    أُوْلَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ

    الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ
    :
    اذا تلك صفات المؤمنون الذين قبل الله ايمانهم ...فما حاجتي بان اؤمن او اطيع ما تسميه انت وعقيدتك .. الخليفه المنصب من الله
    وما حاجتي اصلا لهذا المصطلح الذي لم يذكر بالقران الكريم ..ان كان الله وصف من يحمل تلك الصفات بانه مؤمن...!!!
    كما ان ربنا عز وجل بين لنا من هم رتب اهل الجنه باختاصر ..انظر ماذا قال ربنا ..

    مَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُوْلَئِكَ رَفِيقًا
    ف اين هم من يسمون ب (( الخليفه المنصب من الله ))
    لو قلت لي الانبياء فانني قد بينت وشرحت لك معنى النبوة ومعنى الرسول ..
    اذا لا وجود ل.(( الخليفه المنصب من الله )) في الجنه اصلا ..!!!!! ..
    فلماذا تطلب مني الايمان به وهو ليس من اهل الجنه ...؟؟؟؟




    انت تقول :

    الله اكبر !
    جيد انت تقول ان خلافته شرعية واصبحت الآن تعرف ما معنى الخليفة الشرعي وان ابو بكر تقول هو الشرع بذاته والعياذ بالله فما هو الدليل


    وانا اقول لك :

    وهل سبق وقلت لك ان خلافة ابا بكر رضي الله عنه غير شرعية يا هذا ..!!!

    ولكنك انت الذي لا تفرق بين
    كون ابا بكر خليفة رسول الله ..
    وليس خليفة لله ..والعياذ بالله..ف افهم ما اقوله لك جيدا ولا تخلط بين الامرين فشتان بين الامرين ..
    ثم انني قصدت بان خلافة ابا بكر لرسول الله هي الشرع بعينه ولم اقصد ان ابا بكر هو الشرع بعينه..(( فنحن ابناء السنه لسنا ك غيرنا ندعي الكهنوت والعصمة لاحد بعد رسول الله))
    فقد قلت لك كلمة ..هي ..وهي تعود على خلافة ابي بكر ..وليس ابا بكر ..ف ابا بكر ايها المتعلم ..يقال له هو وليس هي..
    فلا تستغل الخطاء الكتابي والسهو الذي وقعت انا به ..للتعوذ بالله ..فالله تعالى يغفر السهو والخطاء الغير متعمد ..ولكنه لا يغفر من يؤول اياته ويتبع ما تشابه من اياته ليضل عن سبيل الله ..فالاولى لك ان تتعوذ من معتقدك بدلا من ان تتعوذ من سهو وقعت به ..فانا لم اقل انني معصوما عن السهو..كمن يدعي العصمة لنفسه من بعض الجهله ..


    انت تقول :
    جيد جدا الآن استدللت بالآية التي اصل عقيدتك في الخلافة مبني عليها وان شاء الله الآن نناقش.
    لكن قبل ذلك احب ان الخص للقارئ الكريم ما وصلنا له لحد الآن والنقاط الاخرى اجلنا نقاشها الى ما بعد تحرير النقاط الاولى :
    ا




    وانا اقول لك :

    ايه قرانيه واضحة وصريحة وبينه تصف ان من صفات المؤمنين الشورى في امورهم ..وبعض بل واهم تلك الامور هي اختيار من يحكمهم ويسوسهم ويطبق شرع الله فيهم

    اي نقاط هذه التي تلخصها وانت تتهرب وتوارب في اصل ما نتباحث عنه........!!!!

    انت تقول :

    الاصل في الاختلاف العقائدي بين الشيعة او مذهب آل البيت ع الذي يمثله اليوم الامام احمد الحسن اليماني (ع) وصي ورسول الامام المهدي (ع) وبين مذهب السنة والجماعة هو التالي :


    وانا اقول لك :
    [مامك احمد الحسن اليماني لا يمثل مذهب الشيعة الامامية بل هو مشتق منها ..
    والدليل .
    اولا: اكبر واهم علماء الشيعه في زمانه لم يعترفو به ..
    ثانيا : هو يرد كثيرا من اهم امهات كتب الشيعة الامامية الثني عشريه وهذا باعترافكم..انتم
    فانتم تاخذون ما يتوافق مع اهوائكم وعقيدتكم المستحدثه وتردون ما ترونه غير مناسب مع عقيدتكم..
    اما عن مذهب ال البيت ..ف والله الذي لا اله الا هو ..ال بيت محمدبريئون من مذهبكم المستحدث هذا ..
    اما دليلي انهم بريئون من مذهبكم هذا
    وبعيدا عن المقارانات الكثيره بينكم وبين اهل البيت فانني سوف اكتفي بدليل واحد
    ...انكم تحتجون بايات قرانيه لم يحتج بها ال بيت محمد على من خالفهم ..............!!!!!!!!!!!!!!!


    انت تقول :

    . نحن , الشيعة, نعتقد بان الحاكمية لله و حاكمية الله تعني ان الحكم لله تشريعا وتنفيذا فالله هو من يضع الشريعة وهو من ينصب المنفذ لهذه الشريعة سواء كان نبيا ام وصيا ام اماما ام حتى ملكا وهذا قبل وفي زمن وبعد رسول الله ص. وان الخلفاء بعد رسول الله ص ايضا لكي تكون خلافتهم شرعية يجب ان يكونوا (كما جرت سنة الله) مختارين من الله ويعرفون كما عرف كل من سبق بالنص والعلم وراية البيعة لله. وهم الائمة (اولهم الامام علي ع وآخرهم الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع)) والمهديين (اولهم المهدي الاول احمد الحسن (ع) الموجود اليوم) وانهم ولاة الامر الذين امرنا الله بطاعتهم ووصفهم انهم علماء (لعلمه الذين يستنبطونه منهم).

    وانا اقول لك :


    لم تاتي بدليل وااااحد ...ايه قرانيه وااااحدة ...تامر امة محمد صلى الله عليه وسلم ان يكون الحاكم معين من الله
    ايه قرانيه واحده فقط فيها امر صريح ومباشر وواضح ..تامر المسلمين ان هنالك حكاما منصبين من الله بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
    كل ما جئت به هي تفسيرات واستنبطات وتؤويلات لم ينزل الله بها من سلطان .. من كتب امامك احمد الحسن
    وكم اكن الاحترام للشيخ الشيعي .. السيد علي الامين ..الرجل المجتهد الصادق الذي شاهدناه على شاشات المستقله في رمضان وهو يصرح بكل صدق وامانه
    انه لا يوجد في القران ايات تحمل الوضوح الكافي بان ..هنالك امرا من الله يامر به امة محمد ..باتباع ..ما تسمونهم حكاما منصبين من الله ..
    فياليتك كنت تقتدي بهذا العالم الشيعي الجليل الذي اكن له كل الاحترام والذي قضى حياته في البحث والاجتهاد حتى توصل الى تلك النتيجة
    وهو يحمل من العلم. ما لا تحمله انت ولا غيرك ..



    انت تقول:


    . والسنة والجماعة يعتقدون انه ممكن ان يشارك الناس في اختيار الخليفة المطبق لشرع الله وان يعينوه بالشورى ويستشهدون بآية ((وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ* وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ*وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنتَصِرُونَ)) ويعتبرون خلافة ابو بكر وعمر وعثمان شرعية.
    هنا عرفنا الفرق والاختلاف العقائدي بين الطائفتين.


    وانا اقول لك :

    هذه ايه قرانيه تصف( المؤمنين ) وان من صفاتهم انهم ياخذون بالشورى..اما غير المؤمنين فليس امرهم يهمنا ان اخذو بالشورى ام لم ياخذو..فقط علينا النصيحة معذرة الى ربنا لمن تم تضليله منهم
    اما عن ابا بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم وارضاهم .. فخلافتهم رضي عنها المؤمنون الاوائل الذين رباهم رسول الله ووصفهم ربهم باحسن الصفات ..ورضي عنها من اتبعهم باحسان الى يوم الدين .. وردها من جاء بعدهم بسنين طويله ممن يحملون فكرا دخيلا عن الاسلام ..


    انت تقول :

    في المناظرة خلال تسلسل طرح عقيدتنا كان هناك عدة شبهات حولها طرحها المناظر واهمها :
    1. ان مصطلح خليفة منصب من الله غير موجود في القرآن : قلنا اولا لا مشاحة في المصطلحات المهم هو المفهوم الخليفة المنصب من الله تعني الخليفة المختار والمعين من الله وليس من الناس (خليفة معين من الناس مثل ابو بكر مثلا) وخليفة معين من الله (مثل داود مثلا). ومصطلح خليفة موجود في القرآن.


    وانا اقول لك :

    اولا انت اثبت الان تضارب اقوالك ففي المرة الاولى قلت ان هذا المصطلح موجود في القران ثم عجزت ان تاتي به من القران ..فاتيت بكلمة خليفه ..
    ووضحت لك الفرق الشاسع بين كلمة خليفة..وكلمة
    خليفة الله
    وحين ظهر عجزك في اثبات وجود مصطلح ((الخليفه المنصب من الله ))
    اتجهت الى ما تسميه ب ..المفهوم ..


    هل تعلم ان يكون هنالك مصطلح جديد في الاسلام لم ياتي به القران ولم يذكر في القران الكريم ...
    اما ان يكون القران والعياذ بالله مقصرا ..
    واما ان تكون انت ومذهبك اكثر فصاحة من القران .. والعياذ بالله
    ثم انني اقول لك ..ان الذي مكن داوود من خلافة طالوت في ملكه ..هو الله تعالى
    والذي مكن ابا بكر في خلافة رسول الله ..هو الله تعالى ..بامر منه وهو ( الشورى ) اتبع هذا الامر اصحاب نبيه وافضل من مشى على الارض بعدالانبياء والرسل
    وهي منة من الله تعالى على ابا بكر وعمر وعثمان وعلي بعد عن اسصتضعفو في الارض وهاجرو واخرجو من ديارهم
    فقد قال تعالى :
    ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين
    :اما عن المصطلح ..فانك توارب وتلف وتدور وتعاود التهرب..
    كلمة خليفه موجوده في القران ومصطلح ((خليفه منصب من الله )) غير موجود في القران .. وشتان بين المعنيين



    انت تقول :

    . ان المقصود بالخليفة هو الجنس البشري وليس آدم (ع)
    وان لا احد يخلف الله وكيف يخلف الله ولا احد موجود بالنسبة لآدم ع : ورددنا عليه من وجوه :
    اولا : من القرآن : في القرآن قوله تعالى ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ ))(صـ : 26) فلو كانت خلافة الله في ارضه لكل الناس فداود من الناس ايضا فلاداعي لان يخاطبه الله مرة اخرى ويقول له ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ)) ثم ان الاية بينت ان هذه الخلافة تشمل الملك والحكم بين الناس فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ. فهذه الاية بينة وواضحة ان خلفاء الله في ارضه هم الذين يحكمون



    وانا اقول لك :


    نعم ..لا احد يخلف الله في ملكه ..فمن يحتاج لمن يخلفه في ملكه هو من تنطبق عليه صفة الغياب عن ملكه ..فاتقي الله

    اما عن داوود فان الله يخاطبه بان جعله خليفة لطالوت وليس خليفة لله فالفرق بينهما شاسع وخطير..
    لان طالوت غاب عن ملكه ..فملكه يحتاج لمن يخلفه ورعيته تحتاج لمن يحكمهم ويسوسهم
    اما الله تعالى ..فانه حاضر معنا ليس غائبا عن ملكه .حتى يخلفه داوود او اي احد من خلقه .. ففرق بين المعنيين قبل ان تتفوه بكلمة واحده
    فرق بين من يخلف الله الخالق ..والعياذ بالله
    ومن يخلف المخلوقات
    ثم كيف ومن اين اتيت بالجمع ..لهذه الايه ..بين لي كيف اتيت بالجمع في كلمة (( خلفاء الله في ارضه )) من هذه الايه ..
    اقول لك ان الله جعل داوود خليفة ل طالوت ..فتقول لي خلفاء الله في ارضه ..هل انت تعي ما تقول ..!!!
    وهل بيان هذه الاية ووضوحها يامر المسلمين بما تسميه ب (( خليفة الله في ارضه ))



    انت تقول :
    ثانيا من روايات السنة واقوال علماءهم الموجودة في التفاسير وهي كثيرة :
    (((((تفسير مفاتيح الغيب ، التفسير الكبير/ الرازي (ت 606 هـ) في تفسير يا دود انا جعلناك خليفة :
    اعلم أنه تعالى لما تمم الكلام في شرح القصة أردفها ببيان أنه تعالى فوض إلى داود خلافة الأرض..... إنا جعلناك مالكاً للناس ونافذ الحكم فيهم فبهذا التأويل يسمى خليفة، ومنه يقال خلفاء الله في أرضه...... أما إذا كانت أحكام ذلك الملك مطابقة للشريعة الحق الإلهية انتظمت مصالح العالم، واتسعت أبواب الخيرات على أحسن الوجوه. فهذا هو المراد من قولهم: { فَٱحْكُمْ بَيْنَ ٱلنَّاسِ بِٱلْحَقّ } يعني لا بد من حاكم بين الناس بالحق فكن أنت ذلك الحاكم ثم قال: { وَلاَ تَتَّبِعِ ٱلْهَوَىٰ فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ ٱللَّهِ } الآية ……….))))

    وانا اقول لك :


    قبل ان تقول انها كثير وقليل ..فانني الزمك ان تاتيني برقم الصفحه ورقم الطبعه لكتاب مفاتيح الغيب التفسير الكبير للرازي
    بدلا من ان تنسخ ما كتب في المنتديات من غير اي تثبت او تحقيق

    ايضا كتب التفسير التي ارجو ان تتقيد بها في احتجاجك علي هي :
    تفسير ابن كثير
    تفسير الجلالين
    تفسير الطبري
    تفسير القرطبي ..
    فهي امهات كتب التفسير عندنا وهي الكتب التي لا ريب فيها ولا استطيع ان ارد شيئا منها
    اما عن كتب الاحاديث والروايات فهي :
    صحيح البخاري + فتح الباري في شرح صحيح البخاري (( لابن حجر العسقلاني ))
    صحيح مسلم
    غير ذلك ارجو منك عدم نقل ما يتم كتابته في المنتديات لان فيها الذي تم تزويره وفيها الصحيح وفيها المدلس
    ..................................................


    انت تقول :


    (((الرابعة: قال ابن عباس في قوله تعالى: { يٰدَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي ٱلأَرْضِ فَٱحْكُمْ بَيْنَ ٱلنَّاسِ بِٱلْحَقِّ وَلاَ تَتَّبِعِ ٱلْهَوَىٰ فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ ٱللَّهِ } قال: إن ارتفع لك الخصمان فكان لك في أحدهما هوًى، فلا تشته في نفسك الحق له لِيفلُج على صاحبه، فإن فعلتَ محوتُ اسمك من نبوّتي، ثم لا تكون خليفتي ولا أهل كرامتي.)))
    ما يقول ابن العباس وابن مسعود وجميع اهل التاويل في الآية اني جاعل في الارض خليفة :
    تفسير الجامع لاحكام القرآن/ القرطبي (ت 671 هـ) (((والمعنى بالخليفة هنا ـ في قول ٱبن مسعود وٱبن عباس وجميع أهل التأويل ـ آدم عليه السلام، وهو خليفة الله في إمضاء أحكامه وأوامره؛ لأنه أوّل رسول إلى الأرض؛ كما في " حديث أبي ذَرّ، قال: قلت: يا رسول الله أنبيًّا كان مرسَلاً؟ قال: «نعم» " الحديث. ويقال: لمن كان رسولاً ولم يكن في الأرض أحد؟ فيقال: كان رسولاً إلى ولده، وكانوا أربعين ولداً في عشرين بطناً في كل بطن ذكر وأنثى، وتوالدوا حتى كثروا.)))


    وانا اقول لك :


    قبل ان تقتص (كعادتك ) ما يحلو لك من اقوال القرطبي ..ومن نفس التفسير
    انظر كيف بين القرطبي معنى من معاني كلمة خليفه ....
    حيث قال في تفسير الايه 30 من سورة البقره ..اني جاعل في الارض خليفه .... وَ " خَلِيفَة " يَكُون بِمَعْنَى فَاعِل , أَيْ يَخْلُف مَنْ كَانَ قَبْله مِنْ الْمَلَائِكَة فِي الْأَرْض , أَوْ مَنْ كَانَ قَبْله مِنْ غَيْر الْمَلَائِكَة
    وفي نفس تفسيره لايه 26 من سورة ص ..قال

    {26} يَا دَاوُدُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ
    أَيْ مَلَّكْنَاك لِتَأْمُر بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَى عَنْ الْمُنْكَر , فَتَخْلُف مَنْ كَانَ قَبْلَك مِنْ الْأَنْبِيَاء وَالْأَئِمَّة الصَّالِحِينَ وَقَدْ مَضَى فِي [ الْبَقَرَة ] الْقَوْل فِي الْخَلِيفَة وَأَحْكَامه . مُسْتَوْفًى وَالْحَمْد لِلَّهِ .

    واما قول ابن مسعود خليفة الله في امضاء احكامه واوامره ..فيقصد بها ان ادام هو من جعله الله خليفة لمن كان قبله من الذين كانو في الارض قبل ادم



    ..وهي صفة تنطبق على كل البشر
    فكل جيل يخلف الجيل الذي قبله
    وكل نبي كان قد خلف النبي الذي قبله
    وكل قرن يخلف القرن الذي قبله ..وهكذا ..

    وليس بمفهومك الفاسد الذي تقول انت فيه ...

    ان الله خالق الخلق ومالكهم وملكهم الحقيقي فمن يخلفه في ارضه يقوم بمقامه باعتباره مالك الملك فخليفة الله يكون هو الملك والحاكم في الارض
    والعياذ بالله ان يقوم احد مقام الله
    او يخلف احد ... الله تعالى



    انت تقول:
    وازيد اخرى :
    صحيح مسلم ج 2 – باب نهي من أكل ثوماً او بصلاً ... ص 81:
    ( ... وان أقواما يأمرونني ان استخلف وان الله لم يكن ليضيع دينه ولا خلافته ولا الذي بعث به نبيه صلى الله عليه وسلم ... ).
    عمر يقول وان الله .....خلافته .......فالضمير هنا راجع الى الله
    اي يعتبر ان خلافة رسول الله ص خلافة الله

    فهل عمر مبتدع او صحيح مسلم ليس بصحيح

    وانا اقول لك :

    وانا اقول لك :

    اولا.. رضي الله عن عمر وارضاه ..وحشرني الله في من سيحشرون معه
    وصحيح مسلم صحيح باحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
    وجزى الله صاحبه عنا احسن الجزاء
    الذي اثر ان يستن بسنة المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام وفضل عدم الاستخلاف
    ..ياها المتعلم ... الا ترى في معنى ان.. استخلف .. يعني ان يختار احدا من بعده يحكم المسلمين ويسوسهم ...
    اما عن كلمة خلافته ..فان عمر قد ابسقها ب كلمة بدينه .. اذا خلافته راجعه على الله ولكن لم يقل خلفائه بل قال ..دينه وخلافته فخلافة الله هنا المقصود بها ما استخلفه الله عند المسلمين وجعل هؤلاء الصحابة خلفاء رسول الله في دينه .. لاحظ .. ..دينه + خلافته ..
    هل فهمت ام تحتج مزيدا من الشرح ..لاحظ ان عمر رضي الله عنه وارضاه فضل الاخذ بالشورى على الاستخلاف من بعده..اي جذر الروايه يقول ان امر اختيار من يخلفه متروك للمسلمين من بعده واما دين الله وخلافته التي استخلفها عند المسلمين فان الله سوف يحفظها


    انت تقول :

    مسند احمد ج 5 ص 403:
    عن أبي التياح قال سمعت صخرا يحدث عن سبيع قال أرسلوني من ماء إلى الكوفة اشترى الدواب فاتينا الكناسة فإذا رجل عليه جمع قال فاما صاحبي فانطلق إلى الدواب وأما أنا فاتيته فإذا هو حذيفة فسمعته يقول: ( كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يسألونه عن الخير واساله عن الشر فقلت يا رسول الله هل بعد هذا الخير شر كما كان قبله شر قال نعم قلت فما العصمة منه قال السيف أحسب أبو التياح يقول السيف أحسب قال قلت ثم ماذا قال ثم تكون هدنة على دخن قال قلت ثم ماذا قال ثم تكون دعاة الضلالة قال فان رأيت يومئذ خليفة الله في الأرض فالزمه وان نهك جسمك وأخذ مالك فإن لم تره فاهرب في الأرض ولو أن تموت وأنت عاض بجذل شجرة ..




    وانا اقول لك :

    حين بحثت في مسند احمد لم اجد هذا الحديث في الصفحة المذكوره ..ووالله انك اتعبتنا بكثر ما تنسخ من المنتديات بدون اي تثبت ..!!
    اتني برقم الحديث + صحته ..يعني هل هو صحيح..حسن ..ضعيف .موضوع

    اما بالنسبة ل جملة خليفة الله..فقد انكر وضعف بسببها كثير من علماء اهل السنة ضعفو هذا الحديث لان هذه الجمله منكره عندنا نحن اهل السنه والجماعه ايضا بسبب ان احد مسانيد نقل هذا الحديث او رواته وصفه البعض بالتدليس
    لذلك انا ارد هذا الحديث

    بالاضافة الا انني وضعت لك الكتب التي اطالبك بان تحتج بها علي وقبل ان نبدء المناظره
    وهم في صحيحي مسلم والبخاري + فتح الباري لابن حجر العسقلاني + صحيح مسلم بشرح النووي
    لان هذه الكتب كلها تحمل احاديث صحيحة اللفظ عن رسول الله وايضا فيها التفسير الصحيح الذي ادين به الى الله تعالى


    انت تقول :


    . ان انبياء الله لم ياتوا للحكم بل لهداية الناس : ‏ ‏كل الانبياء ارسلوا ليطاعوا باذن الله وليس هناك طاعة لغيرهم واضيف الرواية.
    حَدَّثَنِي ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏شُعْبَةُ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏فُرَاتٍ الْقَزَّازِ ‏ ‏قَالَ سَمِعْتُ ‏ ‏أَبَا حَازِمٍ ‏ ‏قَالَ قَاعَدْتُ ‏ ‏أَبَا هُرَيْرَةَ ‏ ‏خَمْسَ سِنِينَ ‏ ‏فَسَمِعْتُهُ يُحَدِّثُ ‏عَنْ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏كَانَتْ ‏ ‏بَنُو إِسْرَائِيلَ ‏ ‏تَسُوسُهُمْ الْأَنْبِيَاءُ كُلَّمَا هَلَكَ نَبِيٌّ خَلَفَهُ نَبِيٌّ وَإِنَّهُ لَا نَبِيَّ بَعْدِي وَسَيَكُونُ خُلَفَاءُ فَيَكْثُرُونَ قَالُوا فَمَا تَأْمُرُنَا قَالَ فُوا بِبَيْعَةِ الْأَوَّلِ فَالْأَوَّلِ أَعْطُوهُمْ حَقَّهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ سَائِلُهُمْ عَمَّا اسْتَرْعَاهُمْ ‏ (3268)، مسلم (1842) عن أبي هريرة.
    فيبين هنا محمد (ص) ان بني اسرائيل كان تسوسهم الانبياء وانه لا نبي بعده لكن هناك خلفاء وامرنا ببيعتهم وان نعطيهم حقهم فان الله سائلهم عما استرعاهم.



    وانا اقول لك :

    نعم الانبياء لم ياتو الى ليطاعو باذن الله وان هذا الحديث صحيح ..
    ولكن هل في هذا الحديث كلمة (( خلفاء الله )) او خلفاء منصبون من الله...!!!
    لا يوجد
    هناك كلمة خلفاء
    وابو بكر خليفة رسول الله شئت ام ابيت فقد خلفه في قيادة المسلمين
    وعمر خليفة ابا بكر فقد خلفه في قيادة المسلمين وكذلك عثمان وعلي رضي الله عنهم اجمعين
    وهم من امرنا رسول الله بطاعتهم لانهم هم من خلفوه في حكم المسلمين ..


    انت تقول :

    . ثم بعد ان ثبت انه موجود لفظ خليفة الله ويقول شخص كل البشر خلفاء الله :

    وانا اقول لك :


    انت تكذب ..تمام الكذب وصريحه ..فانت اثبت وجود كلمة خليفه ولفظ خليفه ..ولم تاتي ب اثبات لوجود كلمة ((خليفة الله ))لا من كتاب الله ولا من السنة ..الا الحديث المختلف عليه بين اهل السنة وقد رددته وان شئت بينت لك ضعف احد رواته
    اما كلمة خليفه فهي موجودة وانا لا انكرها
    ..فارجو ان تفرق بين للفظين ولا تستخدم هذا الاسلوب السيء ..فشتان بين كلمة خليفه ..وبين جملة خليفة الله ..


    انت تقول :


    فالاضافة لما تقدم نقول قال تعالى ((إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً )) والذي يقول ان هذه الاية تعني ان كل الناس خلفاء الله في ارضه بمعنى انهم يخلفون الله في عمارة الارض ويبنون ويزرعون فنقول لهم وهل الله فلاح ام عامل بناء ام ان الله خالق الخلق ومالكهم وملكهم الحقيقي فمن يخلفه في ارضه يقوم بمقامه باعتباره مالك الملك فخليفة الله يكون هو الملك والحاكم في الارض. فخلافة الله تشمل الملك والحكم بين الناس ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ)) فهذه الاية بينة وواضحة ان خلفاء الله في ارضه هم الذين يحكمون.




    وانا اقول لك واكرر..

    قال تعالى اني جاعل في الارض خليفه وقال..انا جعلناك خليفه ... ولم يقل خليفة لي او خليفة لله ..
    فاتقي الله ولا تدلس على كتاب الله
    اما عن قولك هل كان الله فلاح ام عامل ..انا اقول لك وهل كان الله يحكم الارض قبل ادم ..ام ان الله خلق يحكم بما يريد من فوق سبع سموات ومن فوق عباده بكل صغيرة وكبيرة وان لا شيء في الكون الا باذنه
    اما عن قولك جملة يقوم مقامه ..فانني اعظك واحذرك من عقاب الله لهذه الكلمة التي لو القيت على السماء لتفطرت
    الا تتقي الله..الا تخشى يوما تتقلب في الابصار ..
    الا تخشى انتقاما من الله لا قبل لك به ..
    كيف ستقابل الله تعالى وانت تعتقد بان احد ما يقوم مقامه في الارض..من ذلك المخلوق الذي يستطيع ان يقوم مقام الله في ملكه ..يا عزيزي لا احد يخلف الله ..فالله حي لا يموت .. حاضر غير غائب



    انت تقول :

    بعد ان بينا العقيدة الحق هنا فاترك ان شاء الله كيفية معرفة مصاديق خلفاء الله في الارض ومن هم بعد رسول الله ص الى ما بعد تحرير النقطة ومعرفة العقيدة المقابلة.

    وانا اقول لك :

    اي عقيدة هذه التي بينتها ...والتي تقول ان لله خليفة في ارضه ..ما الفرق بينها وبين من كانو يقولون ان في الارض اصناما تقوم مقام الله في ارضه والعياذ بالله
    حسبي الله ونعم الوكيل


    انت تقول :
    لنرى العقيدة المقابلة واطرح على المناظر مجموعة من الاسئلة حولها :
    انت تقول ان خلافة ابو بكر شرعية واستمدت شرعيتها من الشورى :


    وانا اقول لك :
    تفضل واطرح اسالتك فانا ليس لدي شيء اخاف او ((اتهرب من الرد عليه )) لانني ولله الحمد على بينة واضحة ودين كامل لا ينقصه شيء ويستطيع ان يجيب على من هم اكثر علما منك ويدحض حجتهم .
    ليس مثل فعلت انت بتهربك من الرد على ابسط اسالتي بحجة ((تحرير النقاط والمصاديق ..وو..الخ ))
    فها قد رايت بعينك كيف انني اجيب على كل نقطة وكل سطر مما كتبته انت واتمنى ان تجرء انت ايضا على فعل ذلك ولا تتهرب من كثير من الاشكالات بحجة انك بينت او بحجة التجاهل او ب اي حجة
    بين وفند كل سطر قد سطرته لك ان كنت على ثقة تامة في صحة عقيدتك
    اما عن خلافة ابي بكر فانني اقول لك :: نعم انها شرعيه واستمدت شرعيتها من الشورى ولسوف ارد على اسالتك في هذا النحو ردا بليغا لا يزغ عنه الا معاند للحق ..الذي اتى به محمد صلى الله عليه وسلم


    انت تقول :

    ولا : قوله تعالى: ((وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ)) (الشورى : 38) : فالسؤال هنا هل خلافة الله في ارضه هي امرهم ام امر الله ؟
    وانا اقول لك :

    هل رايت يا عزيزي القارئ من منا يتمتع بفكر سقيم .. انا اقول له انني ومعتقدي لا نؤمن بان لله خليفة وهو يقول لي هل خلافة الله في ارضه ..لا حول ولا قوة الا بالله ..هل تعي انت ما تقول ..
    انا لا اؤومن بوجود مصطلح اسمه خليفة الله في ارضه ..وانت لم تتمكن بل عجزت عجزا تاما عن ايجاد هذا المصطلح في كتاب الله وفي السنة
    حتى لجائت باسلوب ساذج ..الى اثبات وجود كلمة خليفة ..التي اؤمن بوجودها
    عموما سوف اجيب عليك بحسب مفهومك الخارق ..
    ان حكم الناس وقيادتهم هو امر من امور الناس مسلمين كانو ام غير مسلمين
    اما وقد بين الله ان امور المسلمين تكون بالشورى فان اهم هذه الامور هي الحكم
    وبهذا يستند الى ان الحكم يكون ب الشورى لان اختيار الحاكم امر من امور الناس
    وسبب ان الله تعالى جعل بعض الامور فرضا لا شورة فيها كالعبادات والاحكام الشرعيه وعل بعض الامور فيها شورى بين الناس يكون باجتهاد علماء الامة
    ان الله سبحانه وتعالى عند ما أنزل الكتب السماوية لم يحصر الحُكم في جماعة ولا فئة ولا شعب من الشعوب بل جعل الخلافة في الجامعة الإنسانية كأصل عام {إني جاعل في الأرض خليفة}، ثم جعل لكل شرعة منهاجا منظّما هذا الحق فيما بينهم، بما يتلاءم مع تطوّرهم الحضاري. وعند ما تم تحريف الكتب السماوية السابقة وتم توظيفها سياسيا لصالح الحُكام أو رجال الدين جاء الإسلام كرسالة سماوية خالدة لكل الأمم والشعوب على لسان سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم)، وهو خاتم الأنبياء والمرسلين، فمن الناحية العقلية والمنطقية لا يمكن أن يحصر الحُكم في فئة أو أسرة أو قبيلة، وإلا لضعفنا وقزمنا الإسلام. إذا كيف يمكن لهذه الأسرة أو الفئة أن تتوزع على الأمم والشعوب والدول حتى تحكمها في حالة أن الإسلام انتشر وساد كل بقاع العالم، سواء كانوا من قريش أم من بني هاشم أو من ذرية علي كرم الله وجهه أو غيرهم.

    فلا يمكن أن يكون الإسلام -وهو ذلك النهج العظيم الكامل الشامل- دينا عنصريا يحصر الحُكم في فئة أو أسرة أو قبيلة معيّنة ويلغي الآخرين
    اذا ما الفرق بين ذلك وبين من يورثون الحكم لابنائهم في عصرنا هذا..
    . أما من الناحية النصيّة فلا يوجد نص قرآني صريح ولا حديث نبوي صحيح يعطي هذا الحق لأي فئة أو أسرة أو قبيلة أو جماعة لا قرشي ولا هاشمي ولا اي احد بعد رسول الله ، وإنما الولاية للأكفاء من الأمة وهو ما ذهب إليه معظم المجتهدين من اهل السنه والجناعه وبعض الجماعات الاخرى


    وان كل النصوص والشواهد والمراجع الصحيحة والمعتدلة وغير المتعصبة تؤكد أن الخلافة أو الولاية أو الحكم لم ينص