النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الوصية

  1. #1

    افتراضي الوصية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين
    اللهم صل على محمد وال محمدالائمة والمهديين وسلم تسليما
    الله سبحانه خلق ادم واستخلفه على هذه الارض وكان امر الجعل مستمرا ((اني جاعل في الارض خليفة))
    فالله سبحانه هو من يعين خلفاءه سواء بالنص المباشر او بوصية من الخليفة السابق.
    )) يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ((
    ))وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ((
    والامة الاسلامية التي افترقت الان الى كثير من الفرق كان اصل اختلافها هو الخلافة هل هي نص ام شورى او ملك ام ليس للاسلام اي نظرية في هذا الموضوع اساسا..
    اذا رجعنا الى احداث ما قبل وفاة الرسول الاكرم محمد ص.. وتحديدا الى آخر خميس المعروف بخميس الرزية : نجد انه باتفاق الامة قاطبة اراد الرسول ص ان يوصي وقال قربوا لي صحيفة ودواة املي عليكم ما لن تضلوا بعده ابدا واعترض جماعة من الصحابة وانقسم القوم فغضب الرسول ص وقال لهم قوموا عني. عشرات الاحاديث التي ذكرت حادثة الرزية في كتب اهل السنة والجماعة فضلا عن كتب الشيعة والكتب التاريخية واليكم هذه الرواية من كتاب البخاري :
    ‏ حدثنا ‏ ‏إبراهيم بن موسى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏هشام ‏ ‏عن ‏ ‏معمر ‏ ‏و حدثني ‏ ‏عبد الله بن محمد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الرزاق ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏معمر ‏ ‏عن ‏ ‏الزهري ‏ ‏عن ‏ ‏عبيد الله بن عبد الله ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏رضي الله عنهما ‏ ‏قال ‏)) لما حضر رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وفي البيت رجال فيهم ‏ ‏عمر بن الخطاب ‏ ‏قال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏هلم أكتب لكم كتابا لا تضلوا بعده فقال ‏ ‏عمر ‏ ‏إن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قد غلب عليه الوجع وعندكم القرآن حسبنا كتاب الله فاختلف أهل البيت فاختصموا منهم من يقول قربوا يكتب لكم النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏كتابا لن تضلوا بعده ومنهم من يقول ما قال ‏ ‏عمر ‏ ‏فلما أكثروا اللغو ‏ ‏والاختلاف عند النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قوموا((قال ‏ ‏عبيد الله ‏ ‏فكان ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏يقول إن الرزية كل الرزية ما حال بين رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وبين أن يكتب لهم ذلك الكتاب من اختلافهم ولغطهم .
    الرابط:
    الان اتفقت الامة ان الرسول ص :
    1. اراد ان يوصي
    2. وصف الكتاب او الوصية التي سيمليها انها ضامنة من الضلال
    3. اعترض وتنازع القوم عند رسول الله ص
    4. اخرجهم الرسول ص من بيته
    واختلفت الامة ان :
    1. هل ان الوصية كتبت او لا (مع عدم وجود اي نص يقول بعدم وجود وصية) ونحن نقول بكتابتها وهي موجودة بالكتب
    2. او انها كتبت ولم تصلنا
    باتفاق المسلمين الرزية كانت ليلة الخميس والرسول ص توفي ظهر يوم الاثنين
    ان كان شخص تقي وعنده كتاب ضامن للامة من الضلال.. وحاول شخص مثلا مثل عمر ان يمنعه... ثم توفرت له فرصة ثلاث ايام ان يملي هذا الكتاب .. هل يتركه ؟ لا يتركه.... فكيف بسيد المتقين رسول الله ص وكيف يمكن اتهامه انه لم يكتب الوصية؟
    ثم ان كتبها الا يجب ان تصلنا بلطف الالهي كون الرسول ص وما ينطق عن الهوى قال انه كتاب ضامن من الضلال..
    اذا النتيجة مماسبق :
    1. الوصية كتبت
    2. انها ضامنة من الضلال
    3. انها وصلتنا في الكتب
    الان ان فتشنا كل كتب المسلمين لكل الفرق تجد وصية وحيدة يتيمة للرسول محمد ص حين حضره الموت وهي الوصية التي ذكر فيها خلفاءه من بعده الائمة الاثنا عشر والمهديين الاثنا عشر المذكورة في كتاب الغيبة للشيخ الطوسي ص 150.
    وهذا هو نصها
    أخبرنا جماعة (هؤلاء الجماعة الذين ذكرهم الشيخ الطوسي في مواضع اخرىوما ذكرته عن أبي عبد الله الحسين بن سفيان البزوفري فقد أخبرني به أحمد أبن عبدون والحسين بن عبيد الله (الغضائري) عنه) خاتمة الوسائل ص30)، عن أبي عبد الله الحسين بن علي بن سفيان البزوفري ، عن علي بن سنان الموصلي العدل ، عن علي بن الحسين ، عن أحمد بن محمد بن الخليل ، عن جعفر بن أحمد المصري ، عن عمه الحسن بن علي ، عن أبيه ، عن أبي عبد الله جعفر بن محمد ، عن أبيه الباقر ، عن أبيه ذي الثفنات سيد العابدين ، عن أبيه الحسين الزكي الشهيد ، عن أبيه أمير المؤمنين عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم - في الليلة التي كانت فيها وفاته - لعلي عليه السلام : يا أبا الحسن أحضر صحيفة ودواة . فاملا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال : يا علي إنه سيكون بعدي اثنا عشر إماما ومن بعدهم إثنا عشر مهديا ، فأنت يا علي أول الاثني عشر إماما سماك الله تعالى في سمائه: عليا المرتضى ، وأمير المؤمنين ، والصديق الاكبر ، والفاروق الاعظم ، والمأمون ، والمهدي ، فلا تصح هذه الاسماء لاحد غيرك . يا علي أنت وصيي على أهل بيتي حيهم وميتهم ، وعلى نسائي : فمن ثبتها لقيتني غدا ، ومن طلقتها فأنا برئ منها ، لم ترني ولم أرها في عرصة القيامة ، وأنت خليفتي على أمتي من بعدي فإذا حضرتك الوفاة فسلمها إلى ابني الحسن البر الوصول ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابني الحسين الشهيد الزكي المقتول ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه سيد العابدين ذي الثفنات علي ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد الباقر ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه جعفر الصادق ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه موسى الكاظم ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه علي الرضا ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد الثقة التقي ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه علي الناصح ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه الحسن الفاضل ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد المستحفظ من آل محمد عليهم السلام . فذلك اثنا عشر إماما ، ثم يكون من بعده اثنا عشر مهديا ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه أول المقربين له ثلاثة أسامي : اسم كاسمي واسم أبي وهو عبد الله وأحمد ، والاسم الثالث : المهدي ، هو أول المؤمنين.كتاب الغيبة للطوسي ص 150

    والان احمد المذكور في الوصية انه اول المهديين والمهدي الذي يولد اخر الزمان وصي الامام المهدي ع الموصوف ايضا في روايات انه ((اليماني)) موجود الان ويدعوكم للبيعة للــه.
    والحمد لله وحده


    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين
    وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
    اولا:
    لمن يقول ان رواية رزية الخميس مكذوبة فهذا حقيقة منا لمضحك المبكي .... ولو انه فقط التفت لباقي اجوبة اصحابه لكفاه... رواية رزية الخميس مذكورة وفي عدة مواضع في البخاري وفي مسلم وفي الكتب التاريخية فضلا عن الكتب الشيعية.فهي مقطوع بصدورها واعطيتك رابط لكتاب البخاري.
    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=5237&doc=0‏ ‏هلم أكتب لكم كتابا لا تضلوا بعده فقال ‏‏عمر ‏ ‏إن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قد غلب عليه الوجع وعندكم القرآن حسبنا كتاب اللهفاختلف أهل البيت فاختصمو
    والحادثة باختصار ان الرسول ص في ليلة الخميس التي سبقت وفاته ص دعا بصحيفة ودواة وقال اكتب لكمكتابا لن تضلوا بعده ابدافقال عمر ان الرسول غلب عليه الوجع وعندكما لقارن فحسبنا كتاب الله او ان الرسول ليهجر فاختصم القوم عند رسول الله ص وكثر اللغط عنده واللغو وتنازعوا منهم من يقول قربوا لرسول الله يكتب لكم الكتاب ومنهم من يقول ما قال عمر... فلما اكثروا الاختلاف والتنازع قال لهم الرسول ص قوموا عني.
    ما ذكرته الان باتفاق الامة.
    وساعرج فيما يلي عن التساؤلات التي اشكل بها اغلب المتداخلين.
    الحادثة وقعت والرسول قال انه كتاب ضامن من الضلال والاعتراض من طرف بعض من كتب لماذا تركه الى هذا الوقت او او ..فهو اعتراض على رسول الله ص.. علما انحياة الرسول ص من مبعثه الى اخر انفاسه رسالة وقوله حجة علينا وما ينطق عن الهوىحاشاه صلوات الله عليه واله. وثبت انه قال انه كتاب ضامن من الضلال فهو كتاب ضامن من الضلال.
    اما القول والتاويلات فيما قصده عمر او لم يقصده في اعتراضه على الرسول الاكرم محمد ص فنحن اولا لسنا في معرض محاسبته وليس هذا ما نقصد في هذا الموضوع بلموضوعنا الكتاب الذي اراد ان يكتبهوهل يعقل ان يتركه الرسول محمد ص بعد ان قال انه كتاب ضامن من الضلال ؟؟؟؟ وان لم يتركه فاين هو ؟؟؟؟
    مع ان جواب عمر ليس في قول حسبنا كتاب الله فالقران فيه تبيان كل شيء.. لاهله ولذلك ترك فينا الرسول ص ثقلين... لكن في اعتراضه على الرسول ص وقوله غلب عليه الوجع او يهجراي انه يشكك في سند ما سيقوله الرسول صالى الله سبحانه وتعالى وان ما يتكلم به بسبب الوجع والعياذ بالله. واعيد واكرر اننا لسنا هنا بصدد محاسبته وليس هذا هو الغرض من هذا الموضوع اصلا بل الغرض هومحتوى هذا الكتاب الذي قال فيه الرسول ص انه كتاب ضامن من الضلال؟؟؟؟؟
    اما الرواية التي يقول الراوي انه نسي فيها شيء..فبالله عليكم هل هذا هو الكتاب الضامن من الضلال ؟؟؟اخإطب عقولكم اخواني ولا اريد الا ان ابين لكم حق واسأل الله ان يوفق من اراد الهداية لطريق الله الحق.
    فقولالرسول ص انه كتاب ضامن من الضلال فيه قطع ان هذا الكتاب كتب
    فلا يمكن اتهام الرسول ص سيد المتقين انه يترك كتابة هذا الكتاب لمجرد اعتراض عمر او اي كان ؟؟؟ كيف يمكن اتهامه هكذا اتهام ؟؟
    ثم ان تركه الا يجب ان يصلنا هذا الكتاب بلطف الهي ؟؟ طبعا يجب ان يصلنا هذا الكتاب.
    والكتاب الذي اوصى فيه بخلفاءه من بعده الائمة الاثنا عشر والمهديين الاثنا عشرهي الوصية الوحيدة الموجودة في كتب كل المسلمين شيعة وسنة...وهي صحيحة حتى بطرق الاصوليين ويمكن قراءة كتابي انتصارا للوصية ودفاعا عن الوصية للشيخ ناظم العقيلي حفظه الله.
    والامام احمد الحسن عالمهدي الاول الذي هو نفسه المهدي الذي يولد اخر الزمان موجود الان ويدعوكم للبيعة لله
    أخبرنا جماعة (سنتعرف فيما بعد عمن هم هؤلاء الجماعة الذين ذكرهم الشيخ الطوسي في مواضع اخرى)، عن أبي عبد الله الحسين بن علي بن سفيان البزوفري ، عن علي بن سنان الموصلي العدل ، عن علي بن الحسين ، عن أحمد بن محمد بن الخليل ، عن جعفر بن أحمد المصري ، عن عمه الحسن بن علي ، عن أبيه ، عن أبي عبد الله جعفر بن محمد ، عن أبيه الباقر ، عن أبيه ذي الثفنات سيد العابدين ، عن أبيه الحسين الزكي الشهيد ، عن أبيه أمير المؤمنين عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم - في الليلة التي كانت فيها وفاته - لعلي عليه السلام : يا أبا الحسن أحضر صحيفة ودواة . فاملا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال : يا علي إنه سيكون بعدي اثنا عشر إماما ومن بعدهم إثنا عشر مهديا ، فأنت يا علي أول الاثني عشر إماما سماك الله تعالى في سمائه: عليا المرتضى ، وأمير المؤمنين ، والصديق الاكبر ، والفاروق الاعظم ، والمأمون ، والمهدي ، فلا تصح هذه الاسماء لاحد غيرك . يا علي أنت وصيي على أهل بيتي حيهم وميتهم ، وعلى نسائي : فمن ثبتها لقيتني غدا ، ومن طلقتها فأنا برئ منها ، لم ترني ولم أرها في عرصة القيامة ، وأنت خليفتي على أمتي من بعدي فإذا حضرتك الوفاة فسلمها إلى ابني الحسن البر الوصول ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابني الحسين الشهيد الزكي المقتول ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه سيد العابدين ذي الثفنات علي ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد الباقر ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه جعفر الصادق ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه موسى الكاظم ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه علي الرضا ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد الثقة التقي ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه علي الناصح ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه الحسن الفاضل ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد المستحفظ من آل محمد عليهم السلام . فذلك اثنا عشر إماما ، ثم يكون من بعده اثنا عشر مهديا ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه أول المقربين له ثلاثة أسامي : اسم كاسمي واسم أبي وهو عبد الله وأحمد ، والاسم الثالث : المهدي ، هو أول المؤمنين.
    فقد ذكر رواية الوصيةً کلٌ من:

    1-الشيخ الطوسي ذکر رواية الوصيةً فی کتابه
    الغيبة ص150 مع مجموعة من الروايات لإثبات الامامة انها في اهل البيت(ع) ؛ ثم عقبالشيخ الطوسي ص156في نفس الکتاب لإثبات الروايات التي ذکرها بما فيه رواية الوصيةالتي کانت من ضمن المجموعة التي استدل بها لإثبات مطلبه في ان الامامة في اهلالبيت(ع) فقال أما الذي يدل على صحتها فإن الشيعة الإمامية يروونها على وجه التواترخلفا عن سلف ، وطريقة تصحيح ذلك موجودة في كتب الامامية والنصوص عن أمير المؤمنينعليه السلام ، والطريقة واحدة) .

    2-الشیخ
    الحرالعاملی فی إثبات الهداةج1 ص549 ح 376.

    3-الشیخ الحرالعاملی کتاب الايقاظ من الهجعة ص393
    .

    4-الشیخ حسن بن سليمان الحلي فی کتابه
    مختصرالبصائرص159

    5-
    العلامه المجلسي فی بحارالانوارج53 ص147ح 6 مختصرا وفی ج36ص260ح81کاملابأستثناءعبارة( فإذا حضرته الوفاة).

    6-
    الشيخعبدالله البحراني في کتابه العوالم ج3ص236ح227.

    7-
    السید هاشم البحرانی فی کتابه غاية المرام ج1ص370ح59.

    8-
    الانصاف ص222للسید هاشم البحراني.

    9-
    نوادرالاخبارللفیض الکاشاني ص294.

    10-
    الشیخ المیرزا النوری فی کتابه النجم الثاقبج2ص71 واشار بأن الوصية معتبرة السند وهذا نص ماذكره الشیخ المیرزا النوری قال روىالشيخ الطوسي بسندٍ معتبر عن الامام الصادق(ع) خبرا ذكرت فيه بعض وصايا رسولالله(ص) لإميرالمؤمنين(ع) في الليلة التي كانت فيها وفاته......).


    11-
    السید محمد محمد صادق الصدر فقد حقق سندالوصية وذکرها في کتابه تاريخ مابعدالظهور ص641

    12-
    كتاب مكاتيب الرسول للشيخ الميانجي ج2 ص96..........


    .
    ارجو ان يكون الجميع فهم الان الموضوع في اطاره الصحيح. لسنا نحاسب اشخاص همنا الان في كلام الرسول ص انه كتاب ضامن من الضلال.
    هل اوصى ام لم يوصي ؟ ان اوصى اين هي الوصية الضامنة من الضلال ؟ ومعروف فيما اختلفت امة محمد ص وفيما ضلت
    والحمد لله وحده وحده

  2. #2
    MyHumanity First الصورة الرمزية محمد الانصاري
    تاريخ التسجيل
    22-11-2008
    الدولة
    IRAQ
    المشاركات
    5,047

    افتراضي رد: الوصية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    موضوع رائع
    و
    مفيــــــــــد
    -*-*-
    بارك الله فيك
    و
    جزاك الله خير الجزاء


    نسال الله تعالى ان يجعلنا من الثابتين على ولاية سيدي ومولاي الامام احمد الحسن عليه الصلاة والسلام
    اللهم مكن لقائم آل محمد
    اللهم مكن لقائم آل محمد
    اللهم مكن لقائم آل محمد
    نسالكم الدعاء

    ---


    ---


    ---


  3. #3
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    3,000

    Man رد: الوصية

    الوصية من لدن آدم عليه السلام


    ١ ـ سعد بن عبد الله ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب والهيثم بن أبي مسروق النهدي ، عن الحسن بن محبوب السراد ، عن مقاتل بن سليمان
    عن أبي عبد الله عليه‌السلام ، قال :
    قال النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله : أنا سيد النبيين ، ووصيي سيد الوصيين وأوصياؤه سادة الأوصياء.
    إن آدم عليه‌السلام سأل الله تعالى أن يجعل له وصيا صالحا ، فأوحى الله عز وجل إليه : إني أكرمت الأنبياء بالنبوة ، ثم اخترت خلقي وجعلت خيارهم الأوصياء.
    فقال آدم عليه‌السلام : يا رب اجعل وصيي خير الأوصياء.
    فأوحى الله إليه : يا آدم ، أوص إلى شيث فأوصى آدم إلى شيث ، وهو هبة الله بن آدم.
    وأوصى شيث إلى ابنه شبان ، وهو ابن نزلة الحوراء التي أنزلها الله على آدم من الجنة ، فزوجها ابنه شيثا (١).
    __________________

    (١) كذا في كافة المصادر التي أورد فيها هذا الحديث ، وكان في النسختين : ابنه شبان.
    ٢١
    وأوصى شبان إلى مخلث (٢).
    وأوصى مخلث إلى محوق.
    وأوصى محوق الى عثميثا (٣).
    وأوصى عثميثا إلى أخنوخ ، وهو إدريس النبي عليه‌السلام.
    وأوصى إدريس إلى ناحور.
    ودفعها ناحور (٤) إلى نوح النبي عليه‌السلام.
    وأوصى نوح إلى سام.
    وأوصى سام إلى عثامر.
    وأوصى عثامر إلى برعثباشا (٥).
    وأوصى برعثباشا إلى يافث.
    وأوصى يافث إلى برة.
    وأوصى برة إلى حفسه (٦).
    وأوصى حفسه إلى عمران.
    ودفعها عمران إلى إبراهيم الخليل عليه‌السلام.
    وأوصى إبراهيم إلى ابنه إسماعيل.
    وأوصى إسماعيل إلى إسحاق.
    وأوصى إسحاق إلى يعقوب.
    وأوصى يعقوب إلى يوسف.
    وأوصى يوسف إلى بثريا (٧).

    __________________

    (٢) في الاكمال : مجلث وفي البحار :
    محلث.
    (٣) في ( ب ) : عتميشا ، في الموضعين وفي الاكمال : غثميشا.
    (٤) في الاكمال : ناخور.
    (٥) في الاكمال والبحار : عيثاشا.
    (٦) في الاكمال والبحار : جفيسه.
    (0) في الاكمال : بثرياء.

    وأوصى بثريا إلى شعيب.
    ودفعها شعيب إلى موسى بن عمران عليه‌السلام.
    وأوصى موسى إلى يوشع بن النون (٨).
    وأوصى يوشع إلى داود النبي.
    وأوصى داود إلى سليمان.
    وأوصى سليمان إلى آصف بن برخيا.
    وأوصى آصف إلى زكريا.
    ودفعها زكريا إلى عيسى بن مريم عليه‌السلام.
    وأوصى عيسى إلى شمعون بن حمون الصفا.
    وأوصى شمعون إلى يحيى بن زكريا.
    وأوصى يحيى بن زكريا إلى منذر.
    وأوصى منذر إلى سليمة.
    وأوصى سليمة إلى بردة.
    ثم قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : ودفعها إلي بردة.
    وأنا أدفعها إليك يا علي.
    وأنت تدفعها إلى وصيك ، ويدفعها وصيك إلى أوصيائك من ولدك واحدا بعد واحد ، حتى تدفع إلى خير أهل الأرض بعدك.
    ولتكفرن بك الأمة ، ولتختلفن عليك اختلافا كثيرا شديدا.
    الثابت عليك كالمقيم معي ، والشاذ عنك في النار « والنار مثوى الكافرين » (٩).

    __________________

    (٨) في الاكمال والبحار : « نون ».
    (٩) روى هذا الحديث الشيخ الصدوق ، في من لا يحضره الفقيه ( ج ٤ ص ١٧٤ ) عن الحسن بن محبوب وقد ذكر طريقه إليه في « المشيخة » بقوله : وما كان فيه الحسن بن محبوب ، فقد رويته عن محمد بن موسى بن المتوكل ـ رضي‌الله‌عنه ـ عن عبد الله بن جعفر الحميري وسعد بن عبد الله ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن الحسن بن محبوب ، انظر : روضة المتقين ( ج ١٤ ص ٩٧ ).
    __________________

    ورواه الصدوق في أماليه ( ص ٣٢٨ ح ٣ ) بهذا السند أيضا.
    ورواه في إكمال الدين ( ج ١ ص ٢١١ ) عن ابن الوليد ، عن الصفار وسعد والحميري جميعا ، عن ابن عيسى ، وابن ابي الخطاب والنهدي وابراهيم بن هاشم عن الحسن بن محبوب.
    ورواه الطوسي في أماليه ( ج ٢ ص ٥٧ ) عن الصدوق بسنده في الأمالي. ورواه الطبري في بشارة المصطفى ( ص ٩٩ ) بسنده إلى الصدوق ، و ( ص ١٠٠ ) بسنده عن الطوسي.
    وأورده المجلسي في بحار الأنوار ( ج ٢٣ ص ٥٧ ) عن أمالي الصدوق واكماله ، وأمالي الطوسي وفي ( ج ١١ ص ٢٢٥ ) و ( ج ١٧ ص ١٤٨ ) عن أمالي الصدوق.
    ومن شواهد الحديث : ما رواه الخزاز في كفاية الأثر ( ص ١٤٧ ) بسنده إلى عبد الرحمن بن أبي ليلى ، عن علي عليه‌السلام مرفوعا ، وقد ذكر فيه أسماء الأئمة بعد علي والحسن والحسين واحدا واحدا إلى القائم عليهم‌السلام.
    وما رواه البرسي في مشارق الأنوار ( ص ٥٨ ) بسنده إلى ابن عباس عن علي عليه‌السلام.
    وقد نقل الحر العاملي هذا الحديث عن كافة مصادره في اثبات الهداة ( ج ٢ ص ٣٠٦ ).
    واعلم أن الأسماء المذكورة في الرواية تختلف من حيث رسم الحروف اهمالا واعجاما وتقديما وتأخيرا وزيادة ونقصانا بشكل فاحش حسب تعدد المصادر ، بل في المصدر الواحد في نقوله المختلفة ، فلا بد من ملاحظتها.
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
    من كتاب الإمامة والتبصرة من الحيرة
    أبو الحسن علي بن الحسين بن بابويه القمي .
    ........................................
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي ..
    و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .

    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  4. #4
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    3,000

    Man رد: الوصية

    الوصية ..


    الوصية بالخصوص جاء بها كل الأوصياء ع واكّدوا عليها , بل وفي أصعب الظروف نجد الحسين ع في كربلاء يقول لهم إبحثوا في الأرض لا تجدون من هو أقرب إلى محمد ص مني

    [ أنا سبط محمد الوحيد على هذه الأرض ] , هنا أكَّد عليه السلام على الوصية والنَّص الإلهي

    ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِنْ بَعْضٍ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (34). آل عمران .

    فالذين يفهمون هذه الآية يعرفون أن الحسين ع أراد أن الوصاية محصورة به عليه السلام

    لأنه الوحيد من هذه الذرية المستخلفة .

    والآن نعود إلى يوسف لنجد :

    الوصيــــة ..

    في قول يعقوب ليوسف ع

    وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آَلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِنْ قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (6) . يوسف .

    فيعقوب بيّن ليوسف ع وصيه وأنه إمتداد لدعوة إبراهيم ع وبكل وضوح .

    وفي قول يوسف ع :

    وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آَبَائِي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَنْ نُشْرِكَ بِاللَّهِ مِنْ شَيْءٍ ذَلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ (38) . يوسف .

    فيوسف ع يؤكد إنتسابه إلى الأنبياء ع وانه الخط الطبيعي لأستمرار دعوتهم عليهم السلام .

    العلم ..

    في قوله : قَالَ لَا يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلَّا نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَنْ يَأْتِيَكُمَا ذَلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَهُمْ بِالْآَخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ (37) . يوسف.

    وفي قوله : تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدْتُمْ فَذَرُوهُ فِي سُنْبُلِهِ إِلَّا قَلِيلًا مِمَّا تَأْكُلُونَ(47) ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلَّا قَلِيلًا مِمَّا تُحْصِنُونَ (48) ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ

    يَعْصِرُونَ (49). يوسف .

    وفي قوله :

    قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ (55) . يوسف .

    البيعة لله ..

    يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ (39) مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلَّا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآَبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا

    يَعْلَمُونَ (40). يوسف .


    من كتاب إضاءات من دعوات المرسلين
    للإمام احمد الحسن اليماني الموعود وصي ورسول الإمام المهدي ع .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي ..
    و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .

    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

المواضيع المتشابهه

  1. محطات على ضفاف الوصية المقدسة : وجوب الوصية عند حضور الموت
    بواسطة ya fatema في المنتدى النصوص الإلهية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-07-2014, 20:08
  2. الوصية و الوصي احمد الحسن .. فيديوات باللغة الانجليزية لاثبات الوصية
    بواسطة لبيك_أحمد في المنتدى اللغة الإنكليزية English
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-06-2014, 05:13
  3. اسئلة تدريبية ومراجعة ادلة الدعوة : دفاعا عن الوصية + الوصية الكتاب العاصم من الضلال
    بواسطة اختياره هو في المنتدى الساحة الطلابية بالحوزة العلمية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-10-2013, 10:07
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-07-2013, 11:30
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-03-2013, 00:55

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).