النتائج 1 إلى 34 من 34

الموضوع: القرآن بين الزيادة والنقصان !

  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    15-08-2010
    المشاركات
    18

    افتراضي القرآن بين الزيادة والنقصان !

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    كلنا قرأ آية الكرسي من القرآن الموجود بين أظهرنا
    و لكن جد جديد على آية الكرسي وبزيادة تبلغ الكلمات العشر
    وهى القراءة التى تنسب لأهل البيت عليهم السلام
    الآن لدينا آية الكرسي بدون زيادة
    ولدينا آية الكرسي بزيادة
    ماتفسير ذلك ؟
    و ما تعريف التحريف فى القرآن ؟
    وما تعريف القراءة التى تنسب لاهل البيت ؟
    أرجو التوضيح
    [CENTER][FONT=Traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=#ff0000][COLOR=black] [/COLOR][/COLOR][/SIZE][/FONT][/CENTER]

  2. #2
    عضو مميز الصورة الرمزية فأس ابراهيم
    تاريخ التسجيل
    27-05-2009
    الدولة
    عراق
    المشاركات
    1,051

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    القران الذي بين ايدينا هو كتاب الله وكلمات الله سبحانه وتعالى

    واذا كنت تقصد ان هذا تحريف لقراءة اية الكرسي فلابد ان تعترف ان لوجود القراءات الاربعة عشر هي ايضا تحريف
    ففي القراءات اختلاف كبير ايضا وسواء كان الاختلاف في عشر كلمات او عشرين كلمة او كلمة واحدة الامر واحد
    فكما ان الكل يقرون هذه القراءات فمن الانصاف اخي الكريم ان تقبلوا قراءة بيت نبيكم
    وكما ان القرءات وردت من خلال رواية او روايتين فكذلك قراءة اهل البيت وردت من خلال عشرات الروايات فليكن انصاف عند الكل في هذه القراءة
    واما ان ترمي القراءة بالتحريف فكما قلت الافل ان تقول بالتحريف لمن يقول بالقراءات الاربعة عشر
    ومن الله التوفيق

  3. #3
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    02-02-2010
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    110

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليطمئن قلبي مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم


    اللهم صل على محمد وآل محمد
    كلنا قرأ آية الكرسي من القرآن الموجود بين أظهرنا
    و لكن جد جديد على آية الكرسي وبزيادة تبلغ الكلمات العشر
    وهى القراءة التى تنسب لأهل البيت عليهم السلام
    الآن لدينا آية الكرسي بدون زيادة
    ولدينا آية الكرسي بزيادة
    ماتفسير ذلك ؟
    و ما تعريف التحريف فى القرآن ؟
    وما تعريف القراءة التى تنسب لاهل البيت ؟

    أرجو التوضيح
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلى الله على محمد وآله الطاهرين الأئمة والمهديين وسلم تسليما

    التحريف هو كل زيادة او نقصان في القرآن ليس له أصل أي لم يردنا بنصوص صحيحة ، اما القراءة فهو ما وردنا عن اهل البيت عليهم السلام وبنصوص صحيحة .

    كما في آية الكرسي فهذه الآية وردت قرائتها عن الإمام الرضا عليه السلام ، والحقيقة إن أختلاف القراءات وبكلمات متغيرة ثابت في كتب الفريقين السنة والشيعة فآية الكرسي هذه كنت أقرأها بقراءة أهل البيت عليهم السلام في كتاب مفاتيح الجنان بطبعته القديمة للشيخ عباس القمي وهو يقول هي هكذا كما نزلت .

    أما بالنسبة لروايات السنة فهي أكثر من أن تحصى فالبخاري وغيره من الكتب يزخر بهذه القراءات بالزيادة والنقصان .

    والحمد لله وحده وحده وحده

  4. #4
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    15-08-2010
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فأس ابراهيم مشاهدة المشاركة
    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    القران الذي بين ايدينا هو كتاب الله وكلمات الله سبحانه وتعالى

    واذا كنت تقصد ان هذا تحريف لقراءة اية الكرسي فلابد ان تعترف ان لوجود القراءات الاربعة عشر هي ايضا تحريف
    ففي القراءات اختلاف كبير ايضا وسواء كان الاختلاف في عشر كلمات او عشرين كلمة او كلمة واحدة الامر واحد
    فكما ان الكل يقرون هذه القراءات فمن الانصاف اخي الكريم ان تقبلوا قراءة بيت نبيكم
    وكما ان القرءات وردت من خلال رواية او روايتين فكذلك قراءة اهل البيت وردت من خلال عشرات الروايات فليكن انصاف عند الكل في هذه القراءة
    واما ان ترمي القراءة بالتحريف فكما قلت الافل ان تقول بالتحريف لمن يقول بالقراءات الاربعة عشر
    ومن الله التوفيق

    ماهى هذه القراءات العشر ؟
    وماهى قراءة أهل البيت عليهم السلام ؟
    اعطنى قراءات أخرى لآية الكرسي من القراءات العشر ؟
    القراءات هذه كانت من ما انزله الله أم زيادة فردية إجتهادية ؟
    [CENTER][FONT=Traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=#ff0000][COLOR=black] [/COLOR][/COLOR][/SIZE][/FONT][/CENTER]

  5. #5
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    28-08-2010
    المشاركات
    188

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    أنا لا افهم شيئاً مما يحصل :
    عندما نسأل عن هذه الزيادة يقابلون بالسؤال عن القراءات العشر وأن هذه قرءاة لآل البيت كما هو الحال في القراءات العشر ..

    الآن نود مزيداً من التوضيح حول :

    هل يوجد في القراءات العشر آية موجودة في سورة وفي نفس الوقت مضافة في آية أخرى " مثال على قراءتكم : العشر الكلمات التي اضيفت على آية الكرسي موجودة في سورة طه " ؟

    نحن ثبت لدينا بالتواتر الصحيح أن الصحابة قراءوا بهذه القراءات جميعاً وفي عهد الرسول - صلى الله عليه وسلم - والوحي ينزل عليه // فهل ثبت عن علي - رضي الله عنه - أنه قرأ بها ولو مرة واحدة حتى ولو بعد وفاة الرسول - صلى الله عليه وسلم - ؟؟

    إذا كان في آية الكرسي عشر كلمات زيادة فبالتالي سورة البقرة ستفوق 500 آية وغيرها من السور ستكون بنفس الطريقة " ولن يمكن الله من العبث بكتابه وسيرى العالم ما يحدث لمن تجرأ على كتاب الله " وهذا يؤكد قول الكتب الشيعية أن القرآن الجديد يكون سبعة عشر ألف آية !!


    مسكين هذا الرد بقي أسبوع كامل دون رد // لم يره أحد من الاعضاء بالرغم من أن المشاركات عن يمينه وشماله تفوق الوصف ..
    التعديل الأخير تم بواسطة عاشق المستحيل ; 14-09-2010 الساعة 12:57
    [COLOR="Red"][SIZE="4"][FONT="Arial"] " يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ "[/FONT][/SIZE][/COLOR]

  6. #6
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    15-08-2010
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليطمئن قلبي مشاهدة المشاركة
    ماهى هذه القراءات العشر ؟

    وماهى قراءة أهل البيت عليهم السلام ؟
    اعطنى قراءات أخرى لآية الكرسي من القراءات العشر ؟

    القراءات هذه كانت من ما انزله الله أم زيادة فردية إجتهادية ؟




    اريد ان أفهم المقصود من قراءة أهل البيت عليهم السلام ؟
    و هل هناك قراءات أخرى لغير أهل البيت ؟
    وسالت سؤالا
    القراءات هذه كانت من ما انزله الله أم زيادة فردية إجتهادية ؟
    [CENTER][FONT=Traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=#ff0000][COLOR=black] [/COLOR][/COLOR][/SIZE][/FONT][/CENTER]

  7. #7
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    26-02-2010
    المشاركات
    914

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة و المهديين وسلم تسليما
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اية الكرسي موجوده ومنقوله عن ال محمد ص
    كتاب البرهان
    كتاب القمي

    حان وقتها الان لأن ظهر المهدي ع , وهو من يظهرها


    ------ صبرا جميلا يا ال احمد ------
    الحمدلله وحده وحده وحده .. صدق وعده .. نصر عبده

  8. #8
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليطمئن قلبي مشاهدة المشاركة
    اريد ان أفهم المقصود من قراءة أهل البيت عليهم السلام ؟
    و هل هناك قراءات أخرى لغير أهل البيت ؟
    وسالت سؤالا
    القراءات هذه كانت من ما انزله الله أم زيادة فردية إجتهادية ؟[/CENTER]
    نعم هناك عدة قراءات بينها اختلافات لكنها لا تعتبر تحريف

    عشر قراءات يقرها الازهر : نافع وعاصم وحمزة وعبد الله بن عامر وعبد الله بن كثير وأبو عمرو بن العلاء ، وعلى الكسائى . والقراءات العشر تزيد على ما سبق قراءه أبى جعفر ويعقوب وخلف

    وهذه امثلة لبعض الاختلافات في القراءات

    امثلة:
    وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ { [التوبة/100]
    أولاً : القراءات الواردة في قوله تعالي:" تجري تحتها الأنهار " قرأ جميع القراء ما عدا ابن كثير قوله تعالي:" وأعد لهم جنات تجري تحتها الأنهار"في الآية الكريمة بحذف " مِن "وفتح تاء"تحتَها" ، وقرأ "ابن كثير" بإثبات " مِن" وخفض تاء" تحتِها
    وهما قراءتان متواترتان

    · { إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا } وقرئ ( فتثبتوا ) وهما قراءتان متواترتان .
    · { فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً } قرئ الفعل بالبناء للفاعل في الأول وللمفعول في الثاني وقرئ بالعكس وهما قراءتان متواترتان .
    · { أُفٍّ } التي ورد أنها تقرأ بسبعة وثلاثين وجهاً .
    ( مالك أو ملك ) وغيرها الكثير
    القراءة تصلك بالروايات.. فهناك منها ما هو مطبوع وما هو ليس بمطبوع ويقرا به القراء .

    وهناك قراءات شاذة لم يقبلها الازهر ويقال انها شاذة.. وهناك قراءات من بين القراءات المقبوله اليوم كان يقال عنها من قبل شاذة ويردونها كما فعل القرطبي.

    مرحبا بكم
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  9. #9
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    15-08-2010
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة HOWA مشاهدة المشاركة
    نعم هناك عدة قراءات بينها اختلافات لكنها لا تعتبر تحريف
    عشر قراءات يقرها الازهر :
    نافع وعاصم وحمزة وعبد الله بن عامر وعبد الله بن كثير وأبو عمرو بن العلاء ، وعلى الكسائى .

    والقراءات العشر تزيد على ما سبق قراءه أبى جعفر ويعقوب وخلف
    وهذه امثلة لبعض الاختلافات في القراءات
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة HOWA مشاهدة المشاركة

    امثلة:

    وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ { [التوبة/100]
    أولاً : القراءات الواردة في قوله تعالي:" تجري تحتها الأنهار "

    قرأ جميع القراء ما عدا ابن كثير قوله تعالي:

    " وأعد لهم جنات تجري تحتها الأنهار" في الآية الكريمة
    بحذف " مِن "

    وفتح تاء"تحتَها"
    وقرأ "ابن كثير"

    بإثبات " مِن"

    وخفض تاء" تحتِها
    وهما قراءتان متواترتان
    { إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا }

    وقرئ ( فتثبتوا )

    وهما قراءتان متواترتان .
    { فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً }

    قرئ الفعل بالبناء للفاعل في الأول

    وللمفعول في الثاني

    وقرئ بالعكس وهما قراءتان متواترتان .
    { أُفٍّ } التي ورد أنها تقرأ بسبعة وثلاثين وجهاً .
    ( مالك أو ملك ) وغيرها الكثير
    القراءة تصلك بالروايات.. فهناك منها ما هو مطبوع وما هو ليس بمطبوع ويقرا به القراء .
    وهناك قراءات شاذة لم يقبلها الازهر ويقال انها شاذة.. وهناك قراءات من بين القراءات المقبوله اليوم كان يقال عنها من قبل شاذة ويردونها كما فعل القرطبي.

    مرحبا بكم




    أهلا بك

    أفهم من كلامك أن هذه القراءات هذه قراءات اجتهادية ولم تكن موجودة ساعة التنزيل

    فهل فهمى صحيح ؟

    أو أعيد السؤال :

    القراءات هذه كانت من ما انزله الله أم زيادة فردية إجتهادية ؟
    [CENTER][FONT=Traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=#ff0000][COLOR=black] [/COLOR][/COLOR][/SIZE][/FONT][/CENTER]

  10. #10
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    23-08-2010
    الدولة
    الكويت
    المشاركات
    13

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    اختلاف القرائة لا تغير المعني
    ولكن زياده نقصان !!! اكيد يأثر على المعني

    وشكرا للمشاركين بالموضوع
    [CENTER][IMG]http://www.al-mahdyoon.org/vb/image.php?type=sigpic&userid=2093&dateline=1282638411[/IMG][/CENTER]

  11. #11
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    15-08-2010
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القعقاع مشاهدة المشاركة
    اختلاف القرائة لا تغير المعني
    ولكن زياده نقصان !!! اكيد يأثر على المعني

    وشكرا للمشاركين بالموضوع
    هذا هو الفهم الطبيعي لكل مسلم لم يسمع ليفهم
    أن القراءة ولو زيادة فى كلمات الآية لاتعتبر فى ميزان الزيادة والنقصان
    لها من التاثير الواقعى فى الآيات القرآنية من حيث الزيادة والنقصان البته
    وهذا ايضا يتطلب ان يكون هناك قراءة من النوع الآخر وهو حذف كلمات من القرآن
    وهذا يؤدى بالطبع إلى نقص فى القرآن المتداول حاليا
    لذلك سالت هذا السؤال وهو سؤال يرد على الأذهان وهو :

    هل القراءات هى من التنزيل أم هى إجتهاد من الفرد المسلم ؟
    إذا كانت القراءة من التنزيل فتكون واحدة عند الجميع ولكن لم يتم تطبيقها عند البعض وتجاهلوا التنزيل
    و تمسك الآخرون بالتنزيل الأمر الذى يجعل لتنوع القرآن وجود فى الحياة الواقعية
    فمن تمسك بالتنزيل فقر آنه كامل
    ومن اهمل التنزيل فقرآنه ناقص
    ولكن فى الواقع لايوجد قرآن آخر متداول غير القرآن الحالي
    فإذا كانت القراءات من التنزيل فالقرآن الحالى ناقص لظهور القراءات إلى حيز الإدراك
    وإذا لم تكن القراءات من التنزيل فهى إجتهاد والإجتهاد فى هذه الحالة تحريف
    [CENTER][FONT=Traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=#ff0000][COLOR=black] [/COLOR][/COLOR][/SIZE][/FONT][/CENTER]

  12. #12
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    28-08-2010
    المشاركات
    188

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !



    هل القراءات هى من التنزيل أم هى إجتهاد من الفرد المسلم ؟
    1 -عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أقرأني جبريل على حرف فراجعته فلم أزل أستزيده ويَزيدني حتى انتهى إلى سبعة أحرف " رواه البخاري ومسلم .
    2- -حديث أم أيوب قالت : إن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( أنزل القرآن على سبعة أحرف أيها قرأت أصبت)
    3- سمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه رجلا يقرأ القرآن ، فسمع آية على غير ما سمع من النبي صلى الله عليه وسلم ، فأتى به عمر إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا رسول الله ! إن هذا قرأ آية كذا وكذا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنزل القرآن على سبعة أحرف ، كلها شاف كاف

    هناك أقوال كثيرة في المعنى المراد بسبعة أحرف ولكن جمهور العلماء على أن المراد به " القراءات " لما يلي :
    قوله تعالى: (ومن الناس من يعبد الله على حرف) (الحج: 11)، والمراد بالحرف هنا: الوجه
    وقول الأزهري: (وكل كلمة تقرأ على وجوه من القرآن تسمى حرفاً. يقرأ هذا في حرف ابن مسعود، أي: قراءة ابن مسعود)


    ----

    هذا والله أعلم ....
    [COLOR="Red"][SIZE="4"][FONT="Arial"] " يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ "[/FONT][/SIZE][/COLOR]

  13. #13
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    28-08-2010
    المشاركات
    188

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    وقد ذكر العلماء عدة حكم من نزول القرآن بأوجه مختلفة , ومنها :

    1- أن الأحرف السبعة حفظت لغة العرب من الضياع والاندثار، فقد تضمنت خلاصة ما في لغات القبائل العربية من فصيح وأفصح ..

    2- أن في الأحرف السبعة برهاناً واضحاً ودلالة قاطعة على صدق القرآن، فمع كثرة وجوه الاختلاف والتنوع لم يتطرق إليه تضاد، ولا تناقض، ولا تخالف، بل كله يصدق بعضه بعضاً، ويبين بعضه بعضاً، وبعضه يشهد لبعض على نمط واحد، وأسلوب واحد، وهذا دليل قاطع على أنه من عند الله عز وجل نزل على قلب النبي صلى الله عليه وسلم ..

    3 - أن في الأحرف السبعة بياناً لظهور سرّ الله تعالى في توليه حفظ كتابه العزيز، وصيانة كلامه المنزل، فقد قيّض الله عز وجل في كل عصر وفي كل مصر من يحفظون كتاب الله عز وجل، بأوجهه المختلفة.
    [COLOR="Red"][SIZE="4"][FONT="Arial"] " يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ "[/FONT][/SIZE][/COLOR]

  14. #14
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    24-09-2008
    الدولة
    دولة القائم
    المشاركات
    214

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    عفوا يا عاشق المستحيل :

    ولكن استدلالكم بالاحرف السبعة لا يشفي المشكلة التي لديكم في القرآءات. انت قلت ان الاحرف السبعة حفظت لغة العرب من الاندثار
    طيب الاية التي فيها زيادة كلمة هو .. او نقصان كلمة هو ... هل هذه الاية تفيد حفظ لغات العرب من الاندثار كانك تريد ان تقول ان قوما من العرب كانوا يستعملون كلمة هو وآخرين لا يستعملونها ... .؟؟؟ فهذا الذي تقوله يمكن ان يفيدك عندما تتغير الحركات فقط
    وهنا اية اخرى فيها زيادة حرف الميم ... - فيهما - و - فيها - فاضف هذا المثال على المثال الاول

    اما تعليقك الثاني فهو اقرار منكم ان الحفظ فقط في المعنى وليس في اللفظ .. فاثبتوا اذن على امر واحد او اعطونا تفسيرا جليا وواضحا لمعنى حفظ القران !!!

    وعموما فاستدلالكم بالاحرف السبعة مردود من اوله ... لانه ليس هناك فقط قراءات سبعة ... بل هناك العشرة وتتعدى العشرة الى الاربعة عشر
    فأتي بروايات الاحرف العشرة والاحرف الاربعة عشر ... والا فطالبوا بحرق الروايات ما دون السبعة !!!!!!!!!
    واذا كانت هناك قراءات سبعة فلم قام عثمان ابن عفان بحرق كل المصاحف ما عدا مصحف واحد ؟؟ الم يكن يعلم بالاحرف السبعة

    هذا غيظ من فيض والا فالكلام يطول ويطول.

  15. #15
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    15-08-2010
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق المستحيل مشاهدة المشاركة
    1 -عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أقرأني جبريل على حرف فراجعته فلم أزل أستزيده ويَزيدني حتى انتهى إلى سبعة أحرف " رواه البخاري ومسلم .
    2- -حديث أم أيوب قالت : إن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( أنزل القرآن على سبعة أحرف أيها قرأت أصبت)
    3- سمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه رجلا يقرأ القرآن ، فسمع آية على غير ما سمع من النبي صلى الله عليه وسلم ، فأتى به عمر إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا رسول الله ! إن هذا قرأ آية كذا وكذا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنزل القرآن على سبعة أحرف ، كلها شاف كاف

    هناك أقوال كثيرة في المعنى المراد بسبعة أحرف ولكن جمهور العلماء على أن المراد به " القراءات " لما يلي :
    قوله تعالى: (ومن الناس من يعبد الله على حرف) (الحج: 11)، والمراد بالحرف هنا: الوجه
    وقول الأزهري: (وكل كلمة تقرأ على وجوه من القرآن تسمى حرفاً. يقرأ هذا في حرف ابن مسعود، أي: قراءة ابن مسعود)

    ----

    هذا والله أعلم ....

    وهذه القراءة من أى وجه ؟

    هذه هي آية الكرسي كما نزلت على محمد (ص) (اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأخذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ
    لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ
    الرَّحِيمُ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا
    بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلا يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ) (البقرة : 255).
    [CENTER][FONT=Traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=#ff0000][COLOR=black] [/COLOR][/COLOR][/SIZE][/FONT][/CENTER]

  16. #16
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    24-09-2008
    الدولة
    دولة القائم
    المشاركات
    214

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنور الله اهتديت مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما

    عفوا يا عاشق المستحيل :

    ولكن استدلالكم بالاحرف السبعة لا يشفي المشكلة التي لديكم في القرآءات. انت قلت ان الاحرف السبعة حفظت لغة العرب من الاندثار
    طيب الاية التي فيها زيادة كلمة هو .. او نقصان كلمة هو ... هل هذه الاية تفيد حفظ لغات العرب من الاندثار كانك تريد ان تقول ان قوما من العرب كانوا يستعملون كلمة هو وآخرين لا يستعملونها ... .؟؟؟ فهذا الذي تقوله يمكن ان يفيدك عندما تتغير الحركات فقط
    وهنا اية اخرى فيها زيادة حرف الميم ... - فيهما - و - فيها - فاضف هذا المثال على المثال الاول

    اما تعليقك الثاني فهو اقرار منكم ان الحفظ فقط في المعنى وليس في اللفظ .. فاثبتوا اذن على امر واحد او اعطونا تفسيرا جليا وواضحا لمعنى حفظ القران !!!

    وعموما فاستدلالكم بالاحرف السبعة مردود من اوله ... لانه ليس هناك فقط قراءات سبعة ... بل هناك العشرة وتتعدى العشرة الى الاربعة عشر
    فأتي بروايات الاحرف العشرة والاحرف الاربعة عشر ... والا فطالبوا بحرق الروايات ما دون السبعة !!!!!!!!!
    واذا كانت هناك قراءات سبعة فلم قام عثمان ابن عفان بحرق كل المصاحف ما عدا مصحف واحد ؟؟ الم يكن يعلم بالاحرف السبعة

    هذا غيظ من فيض والا فالكلام يطول ويطول.
    في انتظار ردك يا عاشق المستحيل

  17. #17
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    28-08-2010
    المشاركات
    188

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !



    ولكن استدلالكم بالاحرف السبعة لا يشفي المشكلة التي لديكم في القرآءات. انت قلت ان الاحرف السبعة حفظت لغة العرب من الاندثار
    طيب الاية التي فيها زيادة كلمة هو .. او نقصان كلمة هو ... هل هذه الاية تفيد حفظ لغات العرب من الاندثار كانك تريد ان تقول ان قوما من العرب كانوا يستعملون كلمة هو وآخرين لا يستعملونها ... .؟؟؟ فهذا الذي تقوله يمكن ان يفيدك عندما تتغير الحركات فقط
    وهنا اية اخرى فيها زيادة حرف الميم ... - فيهما - و - فيها - فاضف هذا المثال على المثال الاول

    هذه النقطة كاملة :
    1- أن الأحرف السبعة حفظت لغة العرب من الضياع والاندثار، فقد تضمنت خلاصة ما في لغات القبائل العربية من فصيح وأفصح ..
    ماالمشكلة إذاً فهي حفظت لكل قبيلة لغتها ,, فالقبيلة التي كانت تتكلم بزيادة هو حفظت لها " هو " // والتي لم تكن تتكلم بها حفظت وراعت لها عدم التكلم بها ..
    إن كنت لم اصل لما تريد أرجو وضع الاشكال بطريقة أوضح !!!!!!




    اما تعليقك الثاني فهو اقرار منكم ان الحفظ فقط في المعنى وليس في اللفظ .. فاثبتوا اذن على امر واحد او اعطونا تفسيرا جليا وواضحا لمعنى حفظ القران !!!

    أتمنى اقتباس النص الذي ذكرت أنا فيه هذا الكلام ..

    أما تفاسير أهل العلم :
    وإنا للقرآن لحافظون من أن يزاد فيه باطل ما ، ليس منه ، أو ينقص منه ما هو منه من أحكامه وحدوده وفرائضه ..
    من الزيادة والنقصان ،والتبديل والتحريف ..
    حفظه من الشياطين أن يزيدوا فيه أو ينقصوا منه ..
    بين تعالى في هذه الآية الكريمة أنه هو الذي نزل القرآن العظيم ، وأنه حافظ له من أن يزاد فيه أو ينقص أو يتغير منه شيء أو يبدل ، وبين هذا المعنى في مواضع أخر كقوله : " وإنه لكتاب عزيز لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد "..




    وعموما فاستدلالكم بالاحرف السبعة مردود من اوله ... لانه ليس هناك فقط قراءات سبعة ... بل هناك العشرة وتتعدى العشرة الى الاربعة عشر
    فأتي بروايات الاحرف العشرة والاحرف الاربعة عشر ... والا فطالبوا بحرق الروايات ما دون السبعة !!!!!!!!!


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الكلام في هذه المسألة يطول ويطول وقد استفرد العلماء كلاماً كثيراً حول هذه النقطة // ولقد اوضحت في كلامي السابق أن لكل منهم كلاماً وتفسيراً حول معنى الاحرف السبعة وكل واحد منهم يبني كلامه على دليل // ولايعني هذا أنهم مختلفين فيما بينهم فالأمر في آخره يصب في مكان واحد " هو أن القراءات مأخوذة ومستمدة وتابعة ونابغة ومدللة على القول بالأحرف السبعة / وأنها منزلة من عند الله وذلك بقول النبي - صلى الله عليه وسلم - عند ذكره نزول القرآن على سبعة أحرف // أما ماكان من تقسيم لها وتفريق لها في عدة مصاحف وعلى هذا الاساس كانت القراءات فهو من اجتهاد الصحابة وقد راعوا في ذلك عدة نقاط من أهمها وهو مايهمنا هنا :
    كل صحابي يأتي بالنسخ والحفظ الذي عنده على الرسم الذي كان في حياة الرسول - صلى الله عليه وسلم - على وحي منه ويتم جمعها على هذا الأساس / وعلى هذا القول وبناءاً على ماسبق من توضيح وأدلة دلت على وجود العديد من القراءات في عهد الرسول / فهناك من الصحابة من قرأ بقراءة وهناك من قرأ ونسخ بالأخرى / فكانوا عند جمعهم القرآن يراعون الفرق بين رسم الكلمات فليس من المعقول أن يجمعوها في مصحف واحد وليس من المعقول أن يأخذوا بقراءة ويردوا الباقية فكان من الأولى افراد كل قراءة في مصحف واحد وكل هذا بتوفيق من الله ثم اجتهاد من الصحابة على ماكان يريد الله بتأييد منه في الجمع أما التنزيل فهو ثابت معلوم أنه من الله وحده // وبعدها اشتهر لكل قراءة قارئ فسميت باسمه وذلك بعد عهد الرسول - صلى الله عليه وسلم - ثم توالت هذه القراءات على كونها سبع قراءات عند بعض العلماء وعشر قراءات عند البعض الآخر فأما السبع الأولى فليس فيها شك ولاريب وهي باتفاق جميع العلماء واقتصر بعضهم عليها دون زيادة / وأما الثلاثة الباقية فهي رأي وتواتر يراه بعض العلماء ممن اهتموا بهذا العلم وهذا المجال أمثال الجزري // مما ذكر ابن الجزري – رحمه الله – في باب آخر من كتابه المذكور فتوى للعلاّمة الأصولي : عبد الوهّاب بن السبكي الشافعي ، أجاب فيها على سؤال كتبه له ابن الجزري نفسه ، فقال السبكي : ( الحمد لله ، القراءات السبع التي اقتصر عليها الشاطبي ، والثلاث التي هي قراءة أبي جعفر ، وقراءة يعقوب وقراءة خلف ، متواترة معلومة من الدين بالضرورة ، وكل حرف انفرد به واحد من العشرة معلوم من الدين بالضرورة أنه منـزّل على رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يُكابر في شيء من ذلك إلا جاهل وليس تواتر شيء منها مقصوراً على من قرأ بالروايات ، بل هي متواترة عند كل مسلم يقول : أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله ، ولو كان مع ذلك عامياً جلفاً لا يحفظ من القرآن حرفاً )..

    وأنا اعيد كلامي والذي ذكره العلماء وهو أن هذا الكلام يحتاج إلى بحث مفصل وكلام كثير ومن أراد الحق والعلم ولم يرد بذلك الشبهه فعليه بالرجوع إلى كتاب " منجد المقرئين " للإمام العلاّمة محمد بن محمد بن محمد بن الجزري – رحمه الله – ففيه رد على جميع الشبه والشكوك حول هذه القضية ..
    ثم إن القول والتفصيل في هذه القراءات لايجيده إلا عالم في علم القراءات وأنا لااجيد هذا العلم - ويشهد الله على ذلك - وما أردت هنا إلا توضيح النقاط الرئيسية والعامة لها دون دخول في الفروع ومن أراد زيادة على ذلك فليرجع للكتاب الذي اشرت له سابقاً // والله أجل واعلم ..



    واذا كانت هناك قراءات سبعة فلم قام عثمان ابن عفان بحرق كل المصاحف ما عدا مصحف واحد ؟؟ الم يكن يعلم بالاحرف السبعة
    هذا تم بعد عملية الجمع وبعد ارسال النسخ إلى الامصار الباقية // فقام باحراق النسخ والمقصوصات التي كانت مع الصحابة فكل صحابي كان لديه نسخة وقطعة من القرآن ولم يبقي إلا المصحف الذي كان معه والذي تم عليه الجمع ..



    هذا غيظ من فيض والا فالكلام يطول ويطول.


    يقول بعض العلماء - فيما معنى كلامهم - " طالب الحق يكفيه دليل واحد // وطالب الشبهه لايكفيه ألف دليل "
    إن اردت زيادة وبحثاً مفصلاً وتنويراً واستزادة علم في هذا المجال فعليك بالكتاب الذي ذكرته سابقاً وستر فيها ماينفعك // وبعد أن تعرف أن هناك عشر قراءات تجد نفسك داخل في عشرين رواية فكل قارئ أخذ عنه راويان وكل راوي أخذ عنه مجموعة من العلماء لتعلم وليعلم غيرك كيف أن لهذا العلم مكانة واهتماماً كبيراً عند العلماء وليس مسألة سؤال وجواب دون فهم أو ادراك ..



    ---------------------

    هذا والله أعلم ..
    [COLOR="Red"][SIZE="4"][FONT="Arial"] " يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ "[/FONT][/SIZE][/COLOR]

  18. #18
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    28-08-2010
    المشاركات
    188

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق المستحيل مشاهدة المشاركة
    أنا لا افهم شيئاً مما يحصل :
    عندما نسأل عن هذه الزيادة يقابلون بالسؤال عن القراءات العشر وأن هذه قرءاة لآل البيت كما هو الحال في القراءات العشر ..

    الآن نود مزيداً من التوضيح حول :

    هل يوجد في القراءات العشر آية موجودة في سورة وفي نفس الوقت مضافة في آية أخرى " مثال على قراءتكم : العشر الكلمات التي اضيفت على آية الكرسي موجودة في سورة طه " ؟

    نحن ثبت لدينا بالتواتر الصحيح أن الصحابة قراءوا بهذه القراءات جميعاً وفي عهد الرسول - صلى الله عليه وسلم - والوحي ينزل عليه // فهل ثبت عن علي - رضي الله عنه - أنه قرأ بها ولو مرة واحدة حتى ولو بعد وفاة الرسول - صلى الله عليه وسلم - ؟؟

    إذا كان في آية الكرسي عشر كلمات زيادة فبالتالي سورة البقرة ستفوق 500 آية وغيرها من السور ستكون بنفس الطريقة " ولن يمكن الله من العبث بكتابه وسيرى العالم ما يحدث لمن تجرأ على كتاب الله " وهذا يؤكد قول الكتب الشيعية أن القرآن الجديد يكون سبعة عشر ألف آية !!


    مسكين هذا الرد بقي أسبوع كامل دون رد // لم يره أحد من الاعضاء بالرغم من أن المشاركات عن يمينه وشماله تفوق الوصف ..

    تم ازالة الاتربة عن هذه المشاركة وانتهت عملية التلميع والتنضيف ليكون ظاهراً أمام الاعضاء لعلهم يرحموه برد ...
    [COLOR="Red"][SIZE="4"][FONT="Arial"] " يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ "[/FONT][/SIZE][/COLOR]

  19. #19
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    24-09-2008
    الدولة
    دولة القائم
    المشاركات
    214

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق المستحيل مشاهدة المشاركة
    هذه النقطة كاملة :
    1- أن الأحرف السبعة حفظت لغة العرب من الضياع والاندثار، فقد تضمنت خلاصة ما في لغات القبائل العربية من فصيح وأفصح ..
    ماالمشكلة إذاً فهي حفظت لكل قبيلة لغتها ,, فالقبيلة التي كانت تتكلم بزيادة هو حفظت لها " هو " // والتي لم تكن تتكلم بها حفظت وراعت لها عدم التكلم بها ..
    إن كنت لم اصل لما تريد أرجو وضع الاشكال بطريقة أوضح !!!!!!

    ..


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وال محمد الائمة والمهديين و سلم تسليما
    اخي عاشق المستحيل :
    حقيقة لم اجد منطقا في ما تقول .. هل انت حقا تعني ان قوما من العرب كانوا يستعملون كلمة هو وغيرهم لا يستعملون كلمة هو فنزل القران بالطريقتين حتى يحفظ لغة العرب من الاندثار ؟؟؟؟
    فالقبيلة التي كانت تتكلم بزيادة هو حفظت لها " هو " // والتي لم تكن تتكلم بها حفظت وراعت لها عدم التكلم بها ..
    هذا قولك الذي هو بالازرق ... فان كنت حقا تعني هذا الكلام فهذه مصيبة وطامة كبرى فاعطيك مثالا مضادا .... خذ هذه الاية : قل هو الله احد ..
    واعطني ما يقابلها من القراءة الاخرى التي ليس فيها كلمة هو والتي ستكون : قل الله احد !!!!!!!!!
    فتمعن هداك الله في ردودك و لا تلقي الكلام على عواهنه
    واجبني عن المثال الثاني الذي جاء فيه : - فيهما - وكلمة - فيها - فاي القبائل لم يكن يستعمل حرف الميم في هذه الكلمة ؟؟؟ !!!!!!!!!!!
    ثم هلا تفضلت واجبتني : ما الذي تقصده بالجملة التي اوردتها لك اعلاه : هل تعني ان القران نزل بلغات والسنة العرب كلها فحفظها من الاندثار ؟؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق المستحيل مشاهدة المشاركة
    أتمنى اقتباس النص الذي ذكرت أنا فيه هذا الكلام ..

    أما تفاسير أهل العلم :
    وإنا للقرآن لحافظون من أن يزاد فيه باطل ما ، ليس منه ، أو ينقص منه ما هو منه من أحكامه وحدوده وفرائضه ..
    من الزيادة والنقصان ،والتبديل والتحريف ..
    حفظه من الشياطين أن يزيدوا فيه أو ينقصوا منه ..
    بين تعالى في هذه الآية الكريمة أنه هو الذي نزل القرآن العظيم ، وأنه حافظ له من أن يزاد فيه أو ينقص أو يتغير منه شيء أو يبدل ، وبين هذا المعنى في مواضع أخر كقوله : " وإنه لكتاب عزيز لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد "..
    .


    اولا : اليس هذا قولك
    2- أن في الأحرف السبعة برهاناً واضحاً ودلالة قاطعة على صدق القرآن، فمع كثرة وجوه الاختلاف والتنوع لم يتطرق إليه تضاد، ولا تناقض، ولا تخالف، بل كله يصدق بعضه بعضاً،
    فان لم تكن تقصد الاختلاف في اللفظ فما الذي تقصده اذن ... بل الامثلة في الاختلاف في اللفظ موجودة واعطيناك بعضا منها ولسنا بحاجة للاقرار منك بهذا الامر
    اما التفاسير الذي اعطيتها عن الحفظ فهي ليست واضحة وليست جلية ... اجبنا بصراحة هل الحفظ الذي تقصدونه هل يشمل اللفظ ام لا ؟؟؟ لانك تقول حفظه من الشياطين ان يزيدوا فيه او ينقصوا او يبدلوا ورغم هذا نجد زيادة ونقصان وتغيرا وتبديلا في اللفظ ... ؟؟ فما تقول في هذا .


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق المستحيل مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الكلام في هذه المسألة يطول ويطول وقد استفرد العلماء كلاماً كثيراً حول هذه النقطة // ولقد اوضحت في كلامي السابق أن لكل منهم كلاماً وتفسيراً حول معنى الاحرف السبعة وكل واحد منهم يبني كلامه على دليل // ولايعني هذا أنهم مختلفين فيما بينهم فالأمر في آخره يصب في مكان واحد " هو أن القراءات مأخوذة ومستمدة وتابعة ونابغة ومدللة على القول بالأحرف السبعة / وأنها منزلة من عند الله وذلك بقول النبي - صلى الله عليه وسلم - عند ذكره نزول القرآن على سبعة أحرف // أما ماكان من تقسيم لها وتفريق لها في عدة مصاحف وعلى هذا الاساس كانت القراءات فهو من اجتهاد الصحابة وقد راعوا في ذلك عدة نقاط من أهمها وهو مايهمنا هنا :
    كل صحابي يأتي بالنسخ والحفظ الذي عنده على الرسم الذي كان في حياة الرسول - صلى الله عليه وسلم - على وحي منه ويتم جمعها على هذا الأساس / وعلى هذا القول وبناءاً على ماسبق من توضيح وأدلة دلت على وجود العديد من القراءات في عهد الرسول / فهناك من الصحابة من قرأ بقراءة وهناك من قرأ ونسخ بالأخرى / فكانوا عند جمعهم القرآن يراعون الفرق بين رسم الكلمات فليس من المعقول أن يجمعوها في مصحف واحد وليس من المعقول أن يأخذوا بقراءة ويردوا الباقية فكان من الأولى افراد كل قراءة في مصحف واحد وكل هذا بتوفيق من الله ثم اجتهاد من الصحابة على ماكان يريد الله بتأييد منه في الجمع أما التنزيل فهو ثابت معلوم أنه من الله وحده // وبعدها اشتهر لكل قراءة قارئ فسميت باسمه وذلك بعد عهد الرسول - صلى الله عليه وسلم - ثم توالت هذه القراءات على كونها سبع قراءات عند بعض العلماء وعشر قراءات عند البعض الآخر فأما السبع الأولى فليس فيها شك ولاريب وهي باتفاق جميع العلماء واقتصر بعضهم عليها دون زيادة / وأما الثلاثة الباقية فهي رأي وتواتر يراه بعض العلماء ممن اهتموا بهذا العلم وهذا المجال أمثال الجزري // مما ذكر ابن الجزري – رحمه الله – في باب آخر من كتابه المذكور فتوى للعلاّمة الأصولي : عبد الوهّاب بن السبكي الشافعي ، أجاب فيها على سؤال كتبه له ابن الجزري نفسه ، فقال السبكي : ( الحمد لله ، القراءات السبع التي اقتصر عليها الشاطبي ، والثلاث التي هي قراءة أبي جعفر ، وقراءة يعقوب وقراءة خلف ، متواترة معلومة من الدين بالضرورة ، وكل حرف انفرد به واحد من العشرة معلوم من الدين بالضرورة أنه منـزّل على رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يُكابر في شيء من ذلك إلا جاهل وليس تواتر شيء منها مقصوراً على من قرأ بالروايات ، بل هي متواترة عند كل مسلم يقول : أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله ، ولو كان مع ذلك عامياً جلفاً لا يحفظ من القرآن حرفاً )..

    وأنا اعيد كلامي والذي ذكره العلماء وهو أن هذا الكلام يحتاج إلى بحث مفصل وكلام كثير ومن أراد الحق والعلم ولم يرد بذلك الشبهه فعليه بالرجوع إلى كتاب " منجد المقرئين " للإمام العلاّمة محمد بن محمد بن محمد بن الجزري – رحمه الله – ففيه رد على جميع الشبه والشكوك حول هذه القضية ..
    ثم إن القول والتفصيل في هذه القراءات لايجيده إلا عالم في علم القراءات وأنا لااجيد هذا العلم - ويشهد الله على ذلك - وما أردت هنا إلا توضيح النقاط الرئيسية والعامة لها دون دخول في الفروع ومن أراد زيادة على ذلك فليرجع للكتاب الذي اشرت له سابقاً // والله أجل واعلم ..
    .

    عذرا كل هذا الكلام هو بلا طائل !!!!
    قلت لك انكم تقولون بالاحرف السبعة وتفسرون بها القراءات السبعة ... فقلت ان هناك قراءات عشرة وتزيد ايضا الى اربعة عشر ... فاما ان تاتني برواية الاحرف العشرة او الاحرف الاربعة عشر والا فتخلصوا من القراءات دون السبعة المعروفة ... ونحن في نقاش فلا تقل ارجع الى الكتاب الفلاني .. المفروض انت من يرجع الى الكتاب وتاتني بما يجيب عن السؤال لان هذا مذهبك وانت بصدد الدفاع عنه
    وهذا الكلام الذي اجبتني به ضعه نصب عينيك حينما اجبتني عن حرق عثمان لبقية المصاحف ما عدا مصحف واحد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق المستحيل مشاهدة المشاركة
    هذا تم بعد عملية الجمع وبعد ارسال النسخ إلى الامصار الباقية // فقام باحراق النسخ والمقصوصات التي كانت مع الصحابة فكل صحابي كان لديه نسخة وقطعة من القرآن ولم يبقي إلا المصحف الذي كان معه والذي تم عليه الجمع ..
    .


    هل تقصد انه بعد ان ارسل النسخ الاخرى الى الامصار الباقية احتفظ بالنسخة التي تطابق قراءة قريش ؟؟ هل هذا ما تقصد ؟؟؟
    وقبل ان اشكل عليك بامر يجول في خاطري .. قلي لما حرق كلام الله وهو منزل من عند الله وهل عند حرقه لباقي المصاحف هل علم علم اليقين انه لا يوجد احد في مكة او المدينة ممن يقرؤون بغير القراءة التي لديه ... ؟؟ هل كان يجهل القراءات السبع او العشر او الاربعة عشر ؟؟؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق المستحيل مشاهدة المشاركة
    يقول بعض العلماء - فيما معنى كلامهم - " طالب الحق يكفيه دليل واحد // وطالب الشبهه لايكفيه ألف دليل "
    إن اردت زيادة وبحثاً مفصلاً وتنويراً واستزادة علم في هذا المجال فعليك بالكتاب الذي ذكرته سابقاً وستر فيها ماينفعك // وبعد أن تعرف أن هناك عشر قراءات تجد نفسك داخل في عشرين رواية فكل قارئ أخذ عنه راويان وكل راوي أخذ عنه مجموعة من العلماء لتعلم وليعلم غيرك كيف أن لهذا العلم مكانة واهتماماً كبيراً عند العلماء وليس مسألة سؤال وجواب دون فهم أو ادراك ..

    --------------------

    هذا والله أعلم ..


    ربما انت تعلم هذا قيمة هذا العلم وربما انا لا اعلمه و لا يهم ... لكن ما يهم ان العرعور نفسه كان يجهل بمسالة القراءات وكان يجهل زيادة الاحرف والكلمات في القراءات الاخرى وكذلك اختلاف الالفاظ فما كان منه الا ان اراد ان يكفر كل من يزيد او ينقص علما ان ذلك وارد اصلا وبالتواتر.

  20. #20
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    28-08-2010
    المشاركات
    188

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    بسم الله الرحمن الرحيم ..

    أوضحت في كلامي السابق جميع ما أعرفه حول هذا العلم وأجبت عن كل نقطة تحديداً وإن لم تصل المعلومة لديك فهذا إما من سوء إيصال لها من عندي أو قلة فهم من عندك واستنتاج خاطئ وقراءة دون فهم وأنا ارجح الأول ..
    أنا لا ألام والشيخ العرعور لايلام إذا لم نجب عن بعض الشبه الواردة حول هذا العلم فهو علم مستقل له علماؤه المستقلين وليس من الضروري أن يكون كل شيخ عالم بكل صغيرة وكبيرة فيها يكفيه منها أن يعرف أنها كلام الله منزلة منه كيف ومتى ولماذا ؟؟ هذه يبحث عنها من أرادها ..
    [COLOR="Red"][SIZE="4"][FONT="Arial"] " يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ "[/FONT][/SIZE][/COLOR]

  21. #21
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    28-08-2010
    المشاركات
    188

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    اخي عاشق المستحيل :
    حقيقة لم اجد منطقا في ما تقول .. هل انت حقا تعني ان قوما من العرب كانوا يستعملون كلمة هو وغيرهم لا يستعملون كلمة هو فنزل القران بالطريقتين حتى يحفظ لغة العرب من الاندثار ؟؟؟؟
    فالقبيلة التي كانت تتكلم بزيادة هو حفظت لها " هو " // والتي لم تكن تتكلم بها حفظت وراعت لها عدم التكلم بها ..
    هذا قولك الذي هو بالازرق ... فان كنت حقا تعني هذا الكلام فهذه مصيبة وطامة كبرى فاعطيك مثالا مضادا .... خذ هذه الاية : قل هو الله احد ..
    واعطني ما يقابلها من القراءة الاخرى التي ليس فيها كلمة هو والتي ستكون : قل الله احد !!!!!!!!!
    فتمعن هداك الله في ردودك و لا تلقي الكلام على عواهنه
    واجبني عن المثال الثاني الذي جاء فيه : - فيهما - وكلمة - فيها - فاي القبائل لم يكن يستعمل حرف الميم في هذه الكلمة ؟؟؟ !!!!!!!!!!!
    ثم هلا تفضلت واجبتني : ما الذي تقصده بالجملة التي اوردتها لك اعلاه : هل تعني ان القران نزل بلغات والسنة العرب كلها فحفظها من الاندثار ؟؟


    لا أدري كيف يفسر الكلام // اقصد " هو " في النص الذي ذكر فيه الحذف فقط :: وتأتي وتجعلها قاعدة عامة وتطالب بسورة الاخلاص محذوفة فيها " هو " // هل يعني هذا أن القبيلة لاتتكلم بـ " هو" مطلقاً لكل شي قاعدة ولكل شي حكمة وسبب ..
    أنت تسألني : أي القبائل لم يكن يستعمل ؟؟ لا أرى شي في هذا السؤال له علاقة بالموضوع // ومع هذا فأنا أقول لا اعلم ..
    ولازال الكلام يتكرر ويعاد حول النزول والحفظ من الاندثار والغريب أن كل كلامك في هذا الرد والردود السابقة اشكالات حول هذا الموضوع ..
    [COLOR="Red"][SIZE="4"][FONT="Arial"] " يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ "[/FONT][/SIZE][/COLOR]

  22. #22
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    28-08-2010
    المشاركات
    188

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !



    اولا : اليس هذا قولك
    2- أن في الأحرف السبعة برهاناً واضحاً ودلالة قاطعة على صدق القرآن، فمع كثرة وجوه الاختلاف والتنوع لم يتطرق إليه تضاد، ولا تناقض، ولا تخالف، بل كله يصدق بعضه بعضاً،
    فان لم تكن تقصد الاختلاف في اللفظ فما الذي تقصده اذن ... بل الامثلة في الاختلاف في اللفظ موجودة واعطيناك بعضا منها ولسنا بحاجة للاقرار منك بهذا الامر
    اما التفاسير الذي اعطيتها عن الحفظ فهي ليست واضحة وليست جلية ... اجبنا بصراحة هل الحفظ الذي تقصدونه هل يشمل اللفظ ام لا ؟؟؟ لانك تقول حفظه من الشياطين ان يزيدوا فيه او ينقصوا او يبدلوا ورغم هذا نجد زيادة ونقصان وتغيرا وتبديلا في اللفظ ... ؟؟ فما تقول في هذا

    لن أعطي تفسيراً من عندي // ما نقلته لك هو تفسير لبعض العلماء وإذا لم تكن واضحة أو جلية - على حد قولك - فهذا شأنك وهذا فهمك ...
    ولو فكرت قليلاً لعرفت الفرق فعندما تقول أنك تجد فيه زيادة ونقصان وتغيراً وتبديلاً فهذا جهلك بالقراءات والعجيب في الأمر تعيد الكلام حولها ثم تأتي وتقول زيادة ونقصان ونقول هذه تسمى القراءات وتأتي وتشعب الموضوع ثم تعيد نفس السؤال نجد زيادة ونقصان // حاول أن تفكر قليلاً ...
    [COLOR="Red"][SIZE="4"][FONT="Arial"] " يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ "[/FONT][/SIZE][/COLOR]

  23. #23
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    28-08-2010
    المشاركات
    188

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !



    عذرا كل هذا الكلام هو بلا طائل !!!!
    قلت لك انكم تقولون بالاحرف السبعة وتفسرون بها القراءات السبعة ... فقلت ان هناك قراءات عشرة وتزيد ايضا الى اربعة عشر ... فاما ان تاتني برواية الاحرف العشرة او الاحرف الاربعة عشر والا فتخلصوا من القراءات دون السبعة المعروفة ... ونحن في نقاش فلا تقل ارجع الى الكتاب الفلاني .. المفروض انت من يرجع الى الكتاب وتاتني بما يجيب عن السؤال لان هذا مذهبك وانت بصدد الدفاع عنه
    وهذا الكلام الذي اجبتني به ضعه نصب عينيك حينما اجبتني عن حرق عثمان لبقية المصاحف ما عدا مصحف واحد

    عجيب عجيب أنا ذكرت لك بأن العلماء لهم عدة تفاسير واوضحت لك ذلك في ردين سابقين ولو اكتفيت بقول ابن الجزري - رحمه الله - في ردي السابق لكفاك ..
    هناك سبب لعدم رجوعي إلى الكتاب // وذلك لانني مؤمن بالقراءات وأنها منزلة من عند الله وهذا يكفيني :: أما أنت فأراك تود الغوص في هذا العلم فسهلت عليك المهمه وبصرتك بطريق البداية ..
    بالرغم مني لم اعد للكتاب إلا أنني أجزم لو عدت إليه لوجدت ضالتك فلم يخرج الامام هذا الكتاب إلا عندما واجه أمثالك من أصحاب الشبهات والشكوك ..
    [COLOR="Red"][SIZE="4"][FONT="Arial"] " يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ "[/FONT][/SIZE][/COLOR]

  24. #24
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    28-08-2010
    المشاركات
    188

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !


    هل تقصد انه بعد ان ارسل النسخ الاخرى الى الامصار الباقية احتفظ بالنسخة التي تطابق قراءة قريش ؟؟ هل هذا ما تقصد ؟؟؟
    وقبل ان اشكل عليك بامر يجول في خاطري .. قلي لما حرق كلام الله وهو منزل من عند الله وهل عند حرقه لباقي المصاحف هل علم علم اليقين انه لا يوجد احد في مكة او المدينة ممن يقرؤون بغير القراءة التي لديه ... ؟؟ هل كان يجهل القراءات السبع او العشر او الاربعة عشر ؟؟؟
    تطابق قراءة قريش أو لاتطابق هذا لايهم // كل ماوصل إلينا احتفظ بمصحف واحد وابقاه عنده . فقط ..
    هل علم علم اليقين ؟؟؟؟؟ غريب هذا التساؤل هناك من الصحابة من كان يقرأ ببعض هذه القراءات وهي من حفظه أما الحديث هنا عن ما نسخ ,, يعني ما كان مكتوباً ..
    هل كان يجهل القراءات ؟؟؟ هذا من أقوى الأدلة على أنك لاتقرأ ما اكتب لك جيداً وهذا السبب الذي دفعك لمثل هذه الاشكالات التي لو قرأت بتمعن لوجدت الجواب فيما كتبت // عد إلى ردي السابق وأقرأ قراءة من يريد العلم لامن يبغي الشبهه وأنا أجزم بل أحلف أن تجد جواباً لهذا السؤال ...
    [COLOR="Red"][SIZE="4"][FONT="Arial"] " يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ "[/FONT][/SIZE][/COLOR]

  25. #25
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    28-08-2010
    المشاركات
    188

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !


    ربما انت تعلم هذا قيمة هذا العلم وربما انا لا اعلمه و لا يهم ... لكن ما يهم ان العرعور نفسه كان يجهل بمسالة القراءات وكان يجهل زيادة الاحرف والكلمات في القراءات الاخرى وكذلك اختلاف الالفاظ فما كان منه الا ان اراد ان يكفر كل من يزيد او ينقص علما ان ذلك وارد اصلا وبالتواتر.


    هذا وكما اسلفت سابقاً علم له علماؤه المختصون به ..

    الآن وبعد هذا كله سوف اعمل اعادة توجيه للسؤال لان كل هذا الكلام ماهو إلا تغطية على هذا الموضوع فأعطونا من وقتكم القليل :

    نريد المزيد عن قراءة آل البيت // وهل ثبتت بالتواتر ؟؟ وهل قرأ علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - بها ؟ وهل كان لها نصيب من كلام علماء الشيعة ؟؟ وهل تم افرادها بالذكر في كتاب أو كتابين من الماضي أو الحاضر ؟

    \\ ولاحظوا أن الأسئلة التي سألتها هي مما اجبت عنه في ردودي السابقة لتوضيح قراءاتنا // وتحاشيت ماكان فيه غموضاً أو اشكالاً أو تفرعاً أو يتطلب مختص بهذا العلم // بالمختصر أساسيات ..
    [COLOR="Red"][SIZE="4"][FONT="Arial"] " يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ "[/FONT][/SIZE][/COLOR]

  26. #26
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    24-09-2008
    الدولة
    دولة القائم
    المشاركات
    214

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق المستحيل مشاهدة المشاركة

    لا أدري كيف يفسر الكلام // اقصد " هو " في النص الذي ذكر فيه الحذف فقط :: وتأتي وتجعلها قاعدة عامة وتطالب بسورة الاخلاص محذوفة فيها " هو " // هل يعني هذا أن القبيلة لاتتكلم بـ " هو" مطلقاً لكل شي قاعدة ولكل شي حكمة وسبب ..
    أنت تسألني : أي القبائل لم يكن يستعمل ؟؟ لا أرى شي في هذا السؤال له علاقة بالموضوع // ومع هذا فأنا أقول لا اعلم ..
    ولازال الكلام يتكرر ويعاد حول النزول والحفظ من الاندثار والغريب أن كل كلامك في هذا الرد والردود السابقة اشكالات حول هذا الموضوع ..


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخي عاشق المستحيل ... ربما يكون الحوار اجدى وانفع لو كنت اكثر هدوءا وكانت سعة صدرك اكبر لاشكالاتنا كما يتسع صدرنا لاشكالاتكم

    بالنسبة لمسالة اني جعلت حذف كلمة هو قاعدة عن شعب من العرب فهذا هو الكلام الذي استشف من كلامك وان قلت ان هذه تخص فقط تلك الاية فهذا امر غريب حقيقة ... لانه ما الذي يميز كلمة هو في الاية المعنية عن غيرها من كلمات - هو - الموجودة في غير آيات
    وكما انت قلت لكل شيء حكمة وسبب فما السبب هنا دون ان نسال عن الحكمة ؟؟
    ونعم اسالك عن اي القبائل لم يكن يستعمل كلمة هو ... لانه ان لم تكن تعرف والحال ان لا احد من علماؤكم يعرف هذا الامر فيثبت من خلال هذا الجهل بطلان استدلالك ويكون الدليل الذي اتيت به مجرد شيء عبثي دون اي قاعدة يستقر عليها
    وحتى ابين فشل هذا الاستدلال سالتك عن المثال الثاني والذي فيه زيادة حرف الميم ... لكنك تجاهلته مرة ثانية كما في المرة الاولى ...
    فلا تظن يا عاشق المستحيل انك ستطرح شيئا ونمر عليه مرور الكرام دون البحث فيه !!!!
    ونعم الكلام سيتكرر ويتكرر ان لم يتم تحريره ...وسنتكلم حول النزول والحفظ والاندثار

  27. #27
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    24-09-2008
    الدولة
    دولة القائم
    المشاركات
    214

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق المستحيل مشاهدة المشاركة
    لن أعطي تفسيراً من عندي // ما نقلته لك هو تفسير لبعض العلماء وإذا لم تكن واضحة أو جلية - على حد قولك - فهذا شأنك وهذا فهمك ...
    ولو فكرت قليلاً لعرفت الفرق فعندما تقول أنك تجد فيه زيادة ونقصان وتغيراً وتبديلاً فهذا جهلك بالقراءات والعجيب في الأمر تعيد الكلام حولها ثم تأتي وتقول زيادة ونقصان ونقول هذه تسمى القراءات وتأتي وتشعب الموضوع ثم تعيد نفس السؤال نجد زيادة ونقصان // حاول أن تفكر قليلاً ...


    لا داعي لكي تاتي بتفسير من عندك .. اقل ما في الامر وضح ما اتيت به من علمائك .. وانت تنعتنا بالجهل ونحن من يبين لكم الاختلافات التي تجهلونها ... واعلم اننا كاناس عاميين ادرى منكم باختلاف القراءات فنحن نعرف الفروقات بين قرائتي حفص وورش لان كلاهما متداول لدينا وبشكل كبير ... فلا تعد لمثل هذه الكلمة مرة اخرى !!!
    لا مشاحة في التسمية سمها ما شئت : قراءات او ما تريد ... المهم ان فيها اختلافا يكون اما بالزيادة او النقصان او اختلاف اللفظ اما كليا او بالحركات ... وهذا هو موضع حوارنا ... فاسال نفسك من يجب ان يفكر كثيرا وليس قليلا !!!!!!!

  28. #28
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    24-09-2008
    الدولة
    دولة القائم
    المشاركات
    214

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق المستحيل مشاهدة المشاركة
    عجيب عجيب أنا ذكرت لك بأن العلماء لهم عدة تفاسير واوضحت لك ذلك في ردين سابقين ولو اكتفيت بقول ابن الجزري - رحمه الله - في ردي السابق لكفاك ..
    هناك سبب لعدم رجوعي إلى الكتاب // وذلك لانني مؤمن بالقراءات وأنها منزلة من عند الله وهذا يكفيني :: أما أنت فأراك تود الغوص في هذا العلم فسهلت عليك المهمه وبصرتك بطريق البداية ..
    بالرغم مني لم اعد للكتاب إلا أنني أجزم لو عدت إليه لوجدت ضالتك فلم يخرج الامام هذا الكتاب إلا عندما واجه أمثالك من أصحاب الشبهات والشكوك ..


    سؤالي واضح يا عاشق المستحيل فلا تحد لا يمينا و لا شمالا واعيده لك علك تجيب :

    قلت لك انكم تقولون بالاحرف السبعة وتفسرون بها القراءات السبعة ... فقلت ان هناك قراءات عشرة وتزيد ايضا الى اربعة عشر ... فاما ان تاتني برواية الاحرف العشرة او الاحرف الاربعة عشر والا فتخلصوا من القراءات دون السبعة المعروفة ...
    وها هو ذا مرة اخرى علك ترحمه :
    قلت لك انكم تقولون بالاحرف السبعة وتفسرون بها القراءات السبعة ... فقلت ان هناك قراءات عشرة وتزيد ايضا الى اربعة عشر ... فاما ان تاتني برواية الاحرف العشرة او الاحرف الاربعة عشر والا فتخلصوا من القراءات دون السبعة المعروفة ...

    فردك السابق لا يمت للسؤال بصلة حتى يكون كافيا او غير كاف !!!!
    انا قلت لك ارجع انت للكتاب وانقل لنا الجواب منه وليس للمر اي علاقة بايمانك بالقراءات السبع - 10 او 14 !!!!!!!!! ؟؟؟؟؟

    فاجب السؤال وفقك الله.

  29. #29
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    24-09-2008
    الدولة
    دولة القائم
    المشاركات
    214

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق المستحيل مشاهدة المشاركة
    تطابق قراءة قريش أو لاتطابق هذا لايهم // كل ماوصل إلينا احتفظ بمصحف واحد وابقاه عنده . فقط ..
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق المستحيل مشاهدة المشاركة
    هل علم علم اليقين ؟؟؟؟؟ غريب هذا التساؤل هناك من الصحابة من كان يقرأ ببعض هذه القراءات وهي من حفظه أما الحديث هنا عن ما نسخ ,, يعني ما كان مكتوباً ..
    هل كان يجهل القراءات ؟؟؟ هذا من أقوى الأدلة على أنك لاتقرأ ما اكتب لك جيداً وهذا السبب الذي دفعك لمثل هذه الاشكالات التي لو قرأت بتمعن لوجدت الجواب فيما كتبت // عد إلى ردي السابق وأقرأ قراءة من يريد العلم لامن يبغي الشبهه وأنا أجزم بل أحلف أن تجد جواباً لهذا السؤال ...

    عاشق المستحيل ... مرة اخرى اطلب منك ان تتانى في الرد وليس في القراءة فقط وان تهدئ من روعك

    1. انت تقول تطابق القراءة لا يهم .. يا رجل هذا ينفي اصلا الزعم الذي اتيت به من كون القراءة تحفظ لغة قبيلة ما من الاندثار ... فما معنى ان تكون النسخة التي بفيت في قريش هي غير النسخة التي تمثل اللغة العربية القرشية !!! ارايت كيف ان استدلالك ينسف في كل مرة شيئا فشيئا
    2. اما قولك الثاني اني لا اقرء ما تكتب فهذا مما يخيل اليك ... قرات جوابك ... بل نقلت لك جوابك وها انا اضعه :

    هل تقصد انه بعد ان ارسل النسخ الاخرى الى الامصار الباقية احتفظ بالنسخة التي تطابق قراءة قريش ؟؟ هل هذا ما تقصد ؟؟؟

    فمسالة نسخ القراءات ومعرفته اياها كنسخ مكتوبة حسب زعمك قد قرأناها وكتبناها كما هو مبين ... فندبر فيمن يجب ان يقرء جيدا ردود الاخر ...

    2. نرجع الى السؤال 2 . وقبله اكتب سؤالي كاملا حتى لا تقص الا ما يحلوا لك :

    هل كان يجهل القراءات السبع او العشر او الاربعة عشر ؟؟؟

    فاعلم اذن انما نسال عنه هو مسالة الاقراءات بما يوازي الاحرف السبعة ... وان كان يعلم ان هذه القراءات منزلة من عند الله كلها بحسب الاحرف السبعة فلم احرق باقي النسخ ما عدا واحدة ؟؟؟؟

    و لا تنسى من فضلك هذا السؤال فهو امر مهم :

    هل تعني ان القران نزل بلغات والسنة العرب كلها فحفظها من الاندثار ؟؟

  30. #30
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    28-08-2010
    المشاركات
    188

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    بسم الله الرحمن الرحيم ..

    اعطيتك من وقتي الكثير وهذا ماجعلك تتمادى وتتفنن في الاسئلة ..
    ترد علي نفس السؤال وأنا أرد عليك نفس الاجابة لو كنت املك جواباً آخر لكتبته من قبل ..

    على كل حال لن اجيبك على نقطة واحدة مما مضى ولاعلى أي سؤال بعده واعتبرها أنت كما تشاء جهل , قلة علم , عدم استطلاع , تهرب من الاجابة // الشي الوحيد الذي أريد أن اوصله لك : الكتاب الذي اعطيتك إياه فيه كل ماتريد وهناك من هم أعلم مني في هذا المجال أما أنا فلست عالم ولامتعلماً في هذا المجال ...


    ------------------------------------------------------

    عذراً،

    لا تستطيع المشاركة غير 1 مشاركة كـل 24 ساعة .

    // ماصار منتدى ,, مسااكين يسمعون عن شي اسمه تطوير !!!!!!!!!


    --------------------------

    ليس من العدل أن اجيب أنا على الاسئلة ولي أسئلة في هذا الموضوع تم تجاهلها لها أكثر من أسبوع ..

    لو تكرمت يا من اعطيتك من وقتي " بنور الله اهتديت " أرني علمك واطلاعك وارجع إلى الصفحة السابقة واجب عن ثلاثة أسئلة لالالالالا غير ..
    أو على الاقل اجب عن هذه :



    الآن وبعد هذا كله سوف اعمل اعادة توجيه للسؤال لان كل هذا الكلام ماهو إلا تغطية على هذا الموضوع فأعطونا من وقتكم القليل :

    نريد المزيد عن قراءة آل البيت // وهل ثبتت بالتواتر ؟؟ وهل قرأ علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - بها ؟ وهل كان لها نصيب من كلام علماء الشيعة ؟؟ وهل تم افرادها بالذكر في كتاب أو كتابين من الماضي أو الحاضر ؟

    \\ ولاحظوا أن الأسئلة التي سألتها هي مما اجبت عنه في ردودي السابقة لتوضيح قراءاتنا // وتحاشيت ماكان فيه غموضاً أو اشكالاً أو تفرعاً أو يتطلب مختص بهذا العلم // بالمختصر أساسيات ..
    [COLOR="Red"][SIZE="4"][FONT="Arial"] " يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ "[/FONT][/SIZE][/COLOR]

  31. #31
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    15-08-2010
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    تحية تقدير وإحترام للإخوين الكريمين (عاشق المستحيل ) والأخ ( بنور الله إهتديت )
    لاشك ولاريب أن ماذكره الأخ ( بنور الله إهتديث ) هو مايذهب إليه العقل والتفكير السليم
    واحب أن أسال الأخ ( بنور الله إهتديت) ماهو تفسيرك للقراآت ؟ وهل هذه القرآت تزيد فى القرآن ؟
    وهل يعتبر ذلك دليل على أن القرآن ناقصا والقرآت تكمله أو ما هى وجهة نظرك فممكن إفادتنا ؟
    [CENTER][FONT=Traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=#ff0000][COLOR=black] [/COLOR][/COLOR][/SIZE][/FONT][/CENTER]

  32. #32
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,290

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    نحن عندنا القرآن واحد نزم من عند الواحد وقراءة آل البيت (ع) هي الصحيحة وجوز لنا آل البيت (ع) القراءة بباقي القراءات فهي قرآن.

    الاشكال هو في الذين هم سنة ويقولون ان كل من خالف القراءة التي في مصحف فهو كافر!!! والازهر يقر كل تلك القراءات ويعتبرها متواترة....!

    وقبل ايام شخص في الجزائر بسببفتوى العرعور قام بتمزيق مصحف بقراءة ورش ورمته في النجاسة في الحمامات !!!! والعياذ بالله

    مرحبا بك في منتديات انصار الله ... انصار الامام المهدي ع
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  33. #33
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    15-08-2010
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !



    هذه هي آية الكرسي كما نزلت على محمد (ص)


    (اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأخذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا
    بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلا يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ) (البقرة : 255).


    إذا كانت آية الكرسي هذه كما نزلت
    فكيف تكون إحدى القراآت ؟
    المفروض آن تكون هى الأصل التى منه تتفرع القراآت
    وإذا كانت هى الأصل فى النزول فإن القرآن الذى بين أيدينا ناقص
    وهل هذا النقصان نوع من القراآت ؟
    [CENTER][FONT=Traditional Arabic][SIZE=6][COLOR=#ff0000][COLOR=black] [/COLOR][/COLOR][/SIZE][/FONT][/CENTER]

  34. #34
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    10-04-2010
    الدولة
    عراق
    المشاركات
    763

    افتراضي رد: القرآن بين الزيادة والنقصان !

    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
    مرحبا بك اخ ليطمئن قلبي وحياك الله في منتديات انصار الامام المهدي
    ايها الضيف الكريم ..
    ان كانت القراءات في نظرك تحريف للقران ويعد نقصا للقران الكريم .. فان كنت من اهل السنة فهم الاصل في القراءات العشر بل الاكثر ..
    واذا كنت شيعيا فالمفروض انك مطلع على روايات اهل البيت عليهم السلام
    1- (اقرأوا كما يقرأ الناس) وفي ذات الوقت يبينون للناس قراءة القران كما نزل .
    2- انهم جلعوا غاية لهذا الجواز (جواز القراءة كما يقرا الناس) هو مجيء القائم عليه السلام (ان يعلمكم)
    وهناك عدة روايات في هذا المجال..
    مرة اخرى اقول لك اهلا وسهلا ونحن في خدمة كل طالب حق ان شاء الله

    ((حتى متى نبقى ننظر إلى أنفسنا.
    والله لو أنه سبحانه وتعالى استعملني من أول الدهر حتى آخره ثم أدخلني النار لكان محسناً معي، وأيّ إحسان أعظم من أنه يستعملني ولو في آن.
    المفروض أننا لا نهتم إلا لشيء واحد هو أن نرفع من صفحتنا السوداء هذه الأنا التي لا تكاد تفارقنا))

    الإمام أحمد الحسن (عليه السلام)

المواضيع المتشابهه

  1. حفظ القرآن وحمل القرآن وتقدير القرآن هو العمل بمضامين القرآن
    بواسطة راية اليماني في المنتدى الاخلاق الالهية التي يجب ان يتحلى بها المؤمن
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-03-2016, 10:16
  2. *حفظ القرآن وحمل القرآن وتقدير القرآن هو العمل بمضامين القرآن*
    بواسطة eham13 في المنتدى المؤمنين بولاية علي بن ابي طالب (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-03-2016, 20:05
  3. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 20-03-2014, 01:35
  4. لا حاجة لي في الزيادة في العمر بعد الذي رايت
    بواسطة نرجس في المنتدى قصص وحكم الأنبياء والمرسلين (ع)
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-08-2011, 10:10

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).