كيف يكون معنى : بسم الله الرحمن الرحيم


أني أبدأ رجوعي إلى خالقي
ونصرتي لخالقي
وتسليمي لخالقي
ومظهري إلى الوجود
بعد أن لم أكن شيئاً مذكوراً
مستعيناً بظهوره بكمالاته جميعها
التي أفاضها على العالمين وعرفوه بها
فأقول { بسم الله }
ثم أني أخص من كمالاته الرحمة
فأستغيث بها
لأنه بها يعطي من لم يسأله ولم يعرفه
وذلك لأني لا أستحق عطائه
إما لأن وجهي قد سودته المعاصي
وإما لأني تركت بعض ما أرشدني إليه
بحجة أنه لم يأمرني به
ولا يعاقبني على تركه متناسياً كرمه وفضله .

ففي البسملة ثناء على واهب الكمال
واستعانة بمربي العباد
واستغاثة بالرحمن الرحيم من العبد
وهو يبدأ طريق العودة والإنابة إلى الحي القيوم
طالباً منه سبحانه هدايته
إلى الطريق المستقيم الموصل إليه سبحانه .


احمد الحسن. كتابه شيء من تفسير الفاتحة.