السلام عليك يا بقية الله في أرضه
***
قال السيد احمد الحسن: فكل الملاحم والفتن تجري في العراق وعلى أرض العراق
وخراب بغداد ذكروه ( بالرايات ) التي تأتيها من دول العالم وبالفتن ..

قال الصادق (ع) عن بغداد : ( … في لعنة الله وسخطه تخربها الفتن ، وتتركها جماء ، فالويل لها ولمن بها ، كل الويل من الرايات الصفر ورايات المغرب ومن يجلب الجزيرة ، ومن الرايات التي تسير إليها من كل قريب أو بعيد .
والله لينزلنّ بها من صنوف العذاب ما نزل بسائر الأمم المتمردة من أول الدهر إلى آخره ، ولينزلنّ بها من العذاب ما لا عين رأت ولا أذن سمعت بمثله ، ولا يكون طوفان أهلها إلا بالسيـف ، فالويل لمن اتخذ بها مسكناً فان المقيم بها يبقى لشقائه ، والخارج منها برحمة الله .
والله ليبقى من أهلها في الدنيا حتى يقال : إنها هي الدنيا ، وإنّ دورها وقصورها هي الجنة ، وإنّ بناتها هنّ الحور العين ، وإنّ ولدانها هم الولدان ، وليظنن أنّ الله لم يقسم رزق العباد إلا بها ، وليظهرنّ فيها من الإفتراء على ( الله وعلى رسوله ، والحكم بغير كتابه ، ومن شهـادات الزور ، وشرب الخمور و
[ إتيان ] الفجور ، وأكل السحت ، وسفك الدماء ، ما لا يكون في الدنيا كلها إلا دونه ، ثم ليخربها الله بتلك الفتن وتلك الرايات ، حتى ليمر عليها المار فيقول : ههنا كانت الزوراء ) .

من رسالة الهداية

http://vb.almahdyoon.org/showthread.php?t=2246