السلام عليك يا بقية الله في أرضه
***
بسم الله الرحمن الرحيم

وَكَمْ قَصَمْنَا مِنْ قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنْشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْمًا آَخَرِينَ * فَلَمَّا أَحَسُّوا بَأْسَنَا إِذَا هُمْ مِنْهَا يَرْكُضُونَ * لَا تَرْكُضُوا وَارْجِعُوا إِلَى مَا أُتْرِفْتُمْ فِيهِ وَمَسَاكِنِكُمْ لَعَلَّكُمْ تُسْأَلُونَ * قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ * فَمَا زَالَتْ تِلْكَ دَعْوَاهُمْ حَتَّى جَعَلْنَاهُمْ حَصِيدًا خَامِدِينَ .
١٥ الأنبياء ؟.

السيد احمد الحسن : هذا العذاب الذي يرافق إرسال المرسلين إلى الناس , وينزل بأهل القرى بعد تكذيبهم المرسلين , ويأتي السكان الجدد وتتكرّر نفس القصص دون أن يلتفتوا و يتّعظوا بمن كان قبلهم .
ونفس الشيئ يتكرّر مع القائم (ع) , ولعل أهم القرى التي ذكرت في الروايات بأنّه ينزل بها العذاب هي بغداد .
راجع الروايات التي ذكرت إنّها لا يرى منها الرسوم من شدّة الخراب الذي يلحقها (بالرايات ) التي تأتيها من كل مكان وبالفتن .

وفي تأويل هذه الآيات بالخصوص في القائم , قال الإمام الباقر (ع) في قوله تعالى :فَلَمَّا أَحَسُّوا بَأْسَنَا إِذَا هُمْ مِنْهَا يَرْكُضُونَ * لَا تَرْكُضُوا وَارْجِعُوا إِلَى مَا أُتْرِفْتُمْ فِيهِ وَمَسَاكِنِكُمْ لَعَلَّكُمْ تُسْأَلُونََ* قال (ع) : إذا قام القائم وبعث إلى بني أمية بالشام فهربوا إلى الروم فيقول لهم الروم : لا ندخلكم حتى تنصروا فيعقلون في أعناقهم الصلبان فيدخلونهم , فإذا نزل بحضرتهم أصحاب القائم طلبوا الأمان والصلح , فيقول : أصحاب القائم لا نفعل حتى تدفعوا إلينا من قبلكم منّا . قال (ع) : فيدفعونهم إليهم فذلك قوله تعالى : لَاتَرْكُضُوا وَارْجِعُوا إِلَى مَا أُتْرِفْتُمْ فِيهِ وَمَسَاكِنِكُمْ لَعَلَّكُمْ تُسْأَلُونَ . قال (ع) : يسألهم الكنوز وهو أعلم بها

وقال (ع) : فيقولون : قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ * فَمَا زَالَتْ تِلْكَ دَعْوَاهُمْ حَتَّى جَعَلْنَاهُمْ حَصِيدًا خَامِدِينَ*
١٥ الأنبياء .

كتابه الجواب المنيرج٢/ السؤال ٥٨