النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: التقيه في المذاهب الاسلاميه

  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    07-04-2019
    المشاركات
    6

    Horse2 التقيه في المذاهب الاسلاميه

    قال سبحانه ( لَا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ إِلَّا أَنْ تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقَاةً ) آل عمران/ 28.
    --------------------------------------------------------------------

    هل التقيه فقط لدئ الشيعه فقط او مايسميهم عبد الحليم الحراني (ابن تيميه)الرافضه
    ام هي في كل المذاهب والشيع المختلفه والملل والنحل الاسلاميه وحتئ من يتبعه ابن تيميه بل حتئ الوهابيه وفيها ايه قرانيه صريحه وواضحه !!!
    -------------------------------------

    قال ابن تيمية :
    الرَّافِضَة أَجْهَلُ الطَّوَائِفِ وَأَكْذَبُهَا وَأَبْعَدُهَا عَنْ مَعْرِفَةِ الْمَنْقُولِ وَالْمَعْقُولِ وَهُمْ يَجْعَلُونَ التَّقِيَّةَ مِنْ أُصُولِ دِينِهِمْ ، وَيَكْذِبُونَ عَلَى أَهْلِ الْبَيْتِ كَذِبًا لَا يُحْصِيهِ إلَّا اللَّهُ ، حَتَّى يَرْوُوا عَنْ جَعْفَرٍ الصَّادِقِ أَنَّهُ قَالَ : التَّقِيَّةُ دِينِي وَدِينُ آبَائِي ،
    و " التَّقِيَّةُ " هِيَ شِعَارُ النِّفَاقِ ؛ فَإِنَّ حَقِيقَتَهَا عِنْدَهُمْ أَنْ يَقُولُوا بِأَلْسِنَتِهِمْ مَا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ وَهَذَا حَقِيقَةُ النِّفَاقِ " .

    انتهى من "مجموع الفتاوى" (13 /263) .انتهئ
    -------------------------------------------
    الرد\ الاصل القران والعتره وبما انه جاءت ايه قرانيه صريحه وواضحه في هذا الموضوع اذن هي من الاصول عند الحاجه اليها
    التي امر الله بها رغم تشنيع البعض فيها كردها اواتهام فاعلها بلنفاق كما سبق واورد ابن تيميه
    انما ردها هي رد سنه الله ورسوله الكريم محمد صل الله عليه واله وسلم

    اهم ماخطت يد ابن تيميه
    1 :التقيه من اصول الدين =(تشنيع علئ الشيعه)
    2:التقيه ديني ودين ابائي = يقول ان هذا الكلام كذب عن الصادق (ع)
    3:التقيه شعار= النفاق
    4:القول باللسان ماليس في القلوب =نفاق
    ---------------------------------
    اولا

    قال السرخسي وهو من اكابر العلماء لدئ السنه (والتقية: أن يقي نفسه من العقوبة بما يظهره، وإن كان يضمر خلافه . (المبسوط / السرخسي 24: 45).
    وقال ابن حجر العسقلاني (التقية: الحذر من إظهارما في النفس من معتقد وغيره للغير. (فتح الباري بشرح صحيح البخاري / ابن حجر العسقلاني ١٢ :١٣٦).
    -----------------------------------
    قال ابن القيم:
    التقية أن يقول العبد خلاف ما يعتقده لاتقاء مكروه يقع به لو لم يتكلم بالتقية .
    أحكام أهل الذمة (2 /1038) .
    وأصل جوازها قول الله تعالى : ( لَا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ إِلَّا أَنْ تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقَاةً ) آل عمران/ 28.
    قال ابن كثير
    قوله: ( إِلا أَنْ تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقَاةً ) أي: إلا من خاف في بعض البلدان أو الأوقات من شرهم ،
    فله أن يتقيهم بظاهره لا بباطنه ونيته
    كما حكاه البخاري عن أبي الدرداء أنه قال: "
    إنَّا لَنَكْشرُ فِي وُجُوهِ أقْوَامٍ وَقُلُوبُنَا تَلْعَنُهُمْ
    " انتهى من "تفسير ابن كثير" (2 /30) .
    ----------------------------------------------------------
    روى الخطيب بإسناده عن سفيان بن وكيع، قال: جاء عمر بن حمّاد ابن أبي حنيفة، فجلس إلينا، فقال: سمعت أبي حمّاداً يقول: بعث ابن أبي ليلى إلى أبي حنيفة فسأله عن القرآن، فقال: مخلوق، فقال: تتوب وإلاّ أقدمت عليك! قال: فتابعه، فقال: القرآن كلام الله، قال: فدار به في الخلق يخبرهم أنّه قد تاب من قوله القرآن مخلوق، فقال أبي: فقلت لأبي حنيفة: كيف صرت إلى هذا وتابعته؟ قال:
    يا بُني خفت أن يقدم عليّ فأعطيته التقيّة
    .( تاريخ بغداد ج 13 ص 387).
    الاحناف
    -----------------------------------------------------------------------------
    أخبرني ابن وهب عن رجال من أهل العلم عن علي بن أبي طالب وعمر بن الخطاب وابن عباس وعطاء بن أبي رباح وعبد الله بن عبيد بن عمير ومجاهد وطاووس وغيرهم من أهل العلم، أنّهم كانوا لا يرون طلاق المكره شيئاً، وقال ذلك عبد الرحمن بن القاسم ويزيد بن القسيط، وقال عطاء قال الله تبارك وتعالى: ﴿ إلاّ أن تتّقوا منهم تقاة ﴾، وقال ابن عبيد الليثي: إنّهم قوم فتّانون (ابن وهب) عن حيوة عن محمّد بن العجلان أنّ عبد الله بن مسعود قال: ما من كلام يدرأ عنّي سوطين من سلطان إلاّ كنت متكلّماً به(المدوّنة الكبرى ج 2 ص 129 ـ 130).
    المالكيه
    ----------------------------------------
    وقال الآلوسي الحنبلي في تفسير قوله تعالى: (إلا أن تتقوا منهم تقاة)(وعرفوها (أي: التقية) بمحافظة النفس أو العرض، أو المال من شر الأعداء.ثم بين المراد من العدو فقال: والعدو قسمان: الأول: من كانت عداوته مبنية على اختلاف الدين كالكافر والمسلم. والثاني: من كانت عداوته مبنية على أغراض دنيوية، كالمال، والمتاع، والملك، والإمارة. (روح المعاني / الآلوسي ٣ :١٢١).
    الحنابله
    -------------------------
    قال الشافعي: قال الله عزّ وجلّ: (من كفر بالله من بعد إيمانه إلاّ من أُكره وقلبه مطمئنٌّ بالإيمان)، فلو أنّ رجلا أسره العدو، فأُكره على الكفر، لم تبن منه امرأته ولم يحكم عليه بشيء من حكم المرتدّ، وقد أُكره بعض من أسلم في عهد النبيّ (صلى الله عليه [وآله]وسلم) على الكفر، فقاله، ثمّ جاء إلى النبيّ (صلى الله عليه [وآله]وسلم) فذكر له ما عذّب به فنزلت هذه الآية، ولم يأمره النبيّ (صلى الله عليه[وآله] وسلم) باجتناب زوجته، ولا بشيء ممّا على المرتدّ(أحكام القرآن للإمام الشافعي ـ جمع الإمام البيهقي ص 316) .
    الشافعيه
    ------------------------

    وقال الفخر الرازي الشافعي في تفسيره: أنّ مذهب الشافعي (رض) أنّ الحالة بين المسلمين إذا شاكلت بين المسلمين والمشركين حلّت التقيّة محاماة على النفس، وقال: التقيّة جائزة لصون النفس، وهل هي جائزة لصون المال؟ يحتمل أن يحكم فيها بالجواز لقوله (صلى الله عليه [وآله]وسلم) : حرمة مال المسلم كحرمة دمه، ولقوله (صلى الله عليه[وآله] وسلم) : من قتل دون ماله فهو شهيد، ولأنّ الحاجة إلى المال شديدة، والماء إذا بيع بالغبن سقط فرض الوضوء، وجاز الاقتصار على التيمّم دفعاً لذلك القدر من نقصان المال، فكيف لا يجوز ههنا؟ والله أعلم.
    تفسير الرازي ج8 ص 15

    -------------------------------------
    وقد دافع الامام الذهبي عن يحيئ ابن معين بقوه في انه قد تبنئ رائ الدوله
    (((الحكومه العباسيه))) في قضيه خلق القران
    فقال هذا امر ضيق ولاحرج علئ من اجاب في محنه بل ولا علئ من اكره علئ صريح الكفر عملا بالايه وهذا هو الحق
    سير اعلام النبلاء 11: 87
    -------------------------------------
    وقال الحسن البصري
    التقيه جائزه للمومنين الئ يوم القيامه علئ قول من قال بانها كانت في اول الاسلام وقال (هذا القول اولئ لان دفع الضرر عن النفس واجب بقدر الامكان
    التفسير الكبير الفخر الرازي 8: 13
    --------------------------------------
    بل حتئ ان لديهم ما يسمئ
    ((التوريه)) وهي من التقيه

    ---------------------------------------
    تعريفها :
    هي ان بقصد الحالف شيئا غير الذي عليه اذا كان المستحلف ظالما للحالف اولغيره فيجوز للحالف التوريه ليحفظ حقه او لينصر مظلوم
    ابن قدامه :المغني ج 13 ص 497 ,501
    ---------------------------------------
    إن اليمين على نية الحالف في كل الأحوال إلا إذا استحلفه القاضي أو نائبه في دعوى توجهت عليه والتورية وإن كان لا يحنث بها فلا يجوز فعلها حيث يبطل بها حق المستحلف.
    (نيل الأوطار للشوكاني جـ8 صـ302)
    ---------------------------------------
    روئ ابو داوود عن سويد بن حنظله قال حرجنا نريد (رسول الله صل الله عليه |واله|وسلم) ومعنا وائل ابن حجر فاخذه عدو له فتحرج القوم ان يحلفوا وحلفت انه اخي فخلي سبيله فاتينا رسول الله صل الله عليه |واله|وسلم فاخبرته ان القوم تحرجوا ان يحلفوا وحلفت انه اخي قال صدقت المسلم اخو المسلم
    حديث صحيح صحيح ابي داوود للالباني حديث 2791
    ----------------------------------------------

    وذكر ايضا ((من حلف ان لايفعل شيئا ناسيا او مخطئا او مكرها عليه كرها شديدا يضر بنفسه او ماله او عرضه فلا اثم عليه ولاكفاره
    كتاب روضه الطالبين للنووي ج11 ص 78, 79
    المغني لابن قدامه ج13 ص 446, 448

    ----------------------------------------------
    روى أحمد عن أبي ذر أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: (إن الله تجاوز لي عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه).
    (حديث صحيح)
    (صحيح الجامع للألباني حديث 1731)



    ---------------------------------
    عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، أَنَّ رَسُولَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «إِنَّ اللَّهَ تَجَاوَزَ لِي عَنْ أُمَّتِي الْخَطَأَ وَالنِّسْيَانَ، وَمَا اسْتُكْرِهُوا عَلَيْهِ»
    . حَدِيثٌ حَسَنٌ رَوَاهُ ابْنُ مَاجَهْ

    ابْنُ مَاجَهْ مِنْ طَرِيقِ الْأَوْزَاعِيِّ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَخَرَّجَهُ ابْنُ حِبَّانَ فِي " صَحِيحِهِ "
    وَالدَّارَقُطْنِيُّ،عَنِ الْأَوْزَاعِيِّ، عَنْ عَطَاءٍ، عَنْ عُبَيْدِ بْنِ عُمَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
    وَقال هَذَا إِسْنَادٌ صَحِيحٌ، وَرُوَاتُهُ كُلُّهُمْ مُحْتَجٌّ بِهِمْ فِي " الصَّحِيحَيْنِ "
    وَقَدْ خَرَّجَهُ الْحَاكِمُ، وَقَالَ: صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِهِمَا.

    وَالْبَيْهَقِيُّ وابن حبان في صحيحه والدارقطني
    واخرجه الارنووط في جامع العلوم والحكم في شرح خمسين حديثا من جوامع الكلم
    ---------------------------------------------
    وايضا حللوه الكذب وهي في مواضع عندهم تسمئ التوريه
    وتغير المصطلحات عندهم امر خطير جدا وخاصه الوهابيه الجدد وانقل لكم مايقول
    (ميمون بن مهران الجزري الثقه )كاتب عمر بن عبد العزيز (ان الكذب في بعض المورد خير ارأيت ان رجلا سعئ واخر وراءه بلسيف فدخل دارا فانتهئ اليك فقال ارايت فلانا ماكنت قائلا ؟ لم اره وماتصدق فهذا الكذب واجب
    فيكمل ويقول الكلام وسيله الئ المقاصد فكل مقصود محمود يمكن التوصل بلصدق والكذب جميعا فلكذب فيه حرام وان امكن التوصل اليه بلكذب دون الصدق فلكذب فيه مباح ان كان تحصيل ذلك القصد مباحا واجب ان كان المقصود واجبا
    كما ان عصمه دم المسلم واجبه فمهما كان في الصدق سفك دم امرئ مسلم قد اختفئ من ظالم فلكذي فيه واجب ومهما كان لايتم الحرب او اصلاح ذات البين او استماله قلب المجني عليه الا بلكذب فلكذب مباح
    اتحاف الساده المتقين بشرح احياء علوم الدين ج9 ص267
    --------------------------------------------------------
    اعلم ان الكذب ليس حراما لعينه بل لما فيه من الضرر علئ المخاطب او علئ غيره فان اقل درجاته ان يعتقد المخبر الشي علئ خلاف ماهو عليه فيكون جاهلا وقد يتعلق به ضرر غيره ورب جهل فيه منفعه ومصلحه فلكذب محصل لذلك الجاهل فيكون ماذونا فيه وربما واجب وينقل مانقلناه عن قول ميمون بن مهران
    تفسير طنطاوي جوهري الجواهر في تفسير القران الكريم ج 12 ص 74
    --------------------------------------------------


    روي ان ابن ابي عذره الدؤوكان في خلافه عمر كان يخلع النساء
    اللاتي يتزوج بهن فطارت له في الناس من ذلك احدوثه يكرهها فلما علم بذلك اخذ بيد عبد الله ابن الارقم
    حتئ اتئ به الئ منزله ثم قال لامرته انشدك بلله هل تبغضيني قالت لاتنشدني قال فاني انشدك الله قالت :نعم,فقال لابن الارقم اتسمع ثم انطلقا حتئ اتيا عمر فقال انكم لتحدثون اني اظلم النساء واخلعهن
    فاسال ابن الارقم فساله فاخبره فارسل الئ امراه بن ابي عذره فجاءت هي وعمتها فقال انت التي تحدثين لزوجك انك تبغضينه فقالت اني اول من تاب وراجع امرالله تعالئ انه ناشدني فتحرجت ان اكذب افاكذب ياامير المومنين
    قال نعم فاكذبي فان كانت احداكن لاتحب احدانا فلاتحدثه بذلك فان اقل البيوت الذي يبنئ علئ الحب ولكن الناس يتعاشرون باالاسلام والاحسان
    كتاب سلوك السالك للنجاه من المهالك ص 373
    -------------------------------------------------------
    السؤال: يقول: كنت قد حلفت بالله كاذباً ولكن كان هذا الحلف لابد منه، فلو لم أحلف كاذباً -والله أعلم- كان قد أصابني ظلم، فماذا تعد هذه اليمين؟
    الجواب: إذا كنت مضطراً إليها فلا شيء عليك، تسمى يمين الغموس إذا كان الإنسان ليس مضطراً لها، فإذا اضطر إليها فلا حرج في ذلك، كأن يطلب منه أن يقر بشيء وهو بريء منه فيحلف أنه لم يفعله وهو يعتقد أنه فعله، لكن لو أقر به لأقيم عليه الحد، فلا حرج أن يحلف ويستر على نفسه.
    المقصود أنه إذا حلف يميناً اضطر إليها ولو لم يحلف لأصابه شيء يضره وليس فيها حق لمسلم، فإنه لا حرج عليه ليدفع عن نفسه الضرر، ومن ذلك لو قيل له: احلف أنك ما زنيت أو ما شربت الخمر أو ما أشبه ذلك فحلف على ذلك؛ لئلا يقام عليه الحد فلا حرج عليه في ذلك، وعليه التوبة إلى الله فيما بينه وبين ربه سبحانه وتعالى، ومن تاب تاب الله عليه إذا صدق في التوبة.
    https://binbaz.org.sa/fatwas/9113/حكم-الحلف-الكاذب-للاضطرار
    فقط للمعلومه:
    الوهابيه عندهم كل طوائف المسلمين هم اهل شرك و رده او كفر وزندقه وظلاله وانهم اي (الوهابيه)هم الفرقه الوحيده الناجيه
    حتئ تتضح هذه الفتيه من ابن باز للقارئ الكريم
    اي يجوزعندهم تطبيق هذه علئ المسلم من غير مله الوهابيه
    ----------------------------------------------------
    باب الكذب في الحرب
    2867 حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا سفيان عن عمرو بن دينار عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من لكعب بن الأشرف فإنه قد آذى الله ورسوله قال محمد بن مسلمة أتحب أن أقتله يا رسول الله قال نعم قال فأتاه فقال إن هذا يعني النبي صلى الله عليه وسلم قد عنانا وسألنا الصدقة قال وأيضا والله لتملنه قال فإنا قد اتبعناه فنكره أن ندعه حتى ننظر إلى ما يصير أمره قال فلم يزل يكلمه حتى استمكن منه فقتله
    فتح الباري في شرح صحيح البخاري ج 6 ص 173
    نيل الاوطار ج 7 ص 301
    ----------------------------------------------------------

    إذا تعينت وسيلة لدفع الضرر الواقع أو متحقق الوقوع على النفس أو على الغير زال عنها حكم الحرمة, جاء في كشاف القناع:
    وإن كان الحالف مظلومًا, كالذي يستحلفه ظالم على شيء لو صدقه - أي: أخبر به على وجه الصدق - لظلمه أو ظلم غيره, أو نال مسلمًا - قلت: أو كافرًا محترمًا - منه ضرر فهنا له تأويله.

    قال الزركشي في شرح مختصر الخرقي: ولا يخلو المتأول من ثلاثة أحوال: أحدها أن يكون الحالف مظلومًا، كأن يستحلفه ظالم على شيء لو صدقه لناله أو مسلمًا أو ذميًا ضرر، فهذا له تأويله بلا ريب.لكن ينبغي لمن اضطُّر إلى الكذب أن يورِّي في كلامه ويصرفه عن ظاهره إلى ما لا كذب فيه، وهذا هو المراد من التأويل في النقلين السابقين، فإن في المعاريض مندوحة عن الكذب, وراجع الفتوى رقم: 93348.رابط هذا المصدر لانه فتاوي وهابيه https://www.islamweb.net/ar/fatwa/202528/
    -----------------------------------------------------
    العريفي يسمي التقيه توريه قد يكون عنادا وتعنتا وبغضا بشيعه ال بيت محمد عليهم الصلاه والسلام
    https://youtu.be/QsQ_JpgXyeE
    ---------------------------------------------

    الوهابيه دينهم وديدنهم الكذب علئ(( الله عز وجل ))((ورسوله صل الله عليه واله )) ولو قالوا هذا من باب التوريه او من باب التقيه لكان افضل لهم من ان يرموا النبي بتعلم اصحابه الكذب والحيل والغدر ويرخصونها لاصحابهم في مواضع كان يقولوا قد كذب نبي الله ابراهيم عليه الصلاه والسلام لاجل زوجته وحاشاه وهكذا والخ

    ---------------------------------
    اعتذر للاطاله منقول بتصرف
    التعديل الأخير تم بواسطة لااله الا الله وكفئ ; منذ 3 أسابيع الساعة 02:18 سبب آخر: خطا املائي

المواضيع المتشابهه

  1. جدول الادمنيه للغرفه الاسلاميه وقوانينها
    بواسطة EMAME AHMED في المنتدى البالتولك paltalk
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 07-03-2018, 05:19
  2. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-03-2013, 12:44
  3. الثوره الاسلاميه في ايران بدايتها وانطلاق شرارتها الاولى
    بواسطة يماني الهدى احمد في المنتدى التاريخ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-09-2012, 01:47
  4. دوري كأس «المذاهب» الإسلامية العالمية !!!!
    بواسطة كويتي أخ العراق في المنتدى نقض هيكل الباطل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 29-07-2010, 00:29
  5. دوري كأس «المذاهب» الإسلامية العالمية !!!!
    بواسطة كويتي أخ العراق في المنتدى المشاركات الحرة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 29-07-2010, 00:29

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).