[...كان المشروع الشيطاني في كربلاء يتجاوز قتل الحسين ع إلى محاولة إنهاء ورثة المشروع الإلهي والقضاء عليهم وهذا واضح من قتل الجيش الاموي حتى الرضيع من هذه العائلة التي كانوا ينظرون لها على انها العائلة الملكية المؤيدة بنص شرعي يفتقدونه هم رغم كونهم الحكام والملوك الفعليين، لهذا كان دور زينب ع أساسيا وكبيرا جدا في كربلاء فقد حافظت على حياة الإمام علي بن الحسين وارث هذا المشروع، فإحتضنته في واقعة كربلاء ولم تمكن الجيش الاموي اليزيدي من الوصول لقتله وأستمرت مواقفها في جعل نفسها درعا للإمام زين العابدين إلى أن عادوا من السبي الاموي اليزيدي....].

السيد أحمد الحسن (ع)
في الفيسبوك بتاريخ 30 9 2017 - الرابط المنشور : هنا

هذه بعض المواقف التي تبين كيف حمت زينب (ع) الإمام زين العابدين (ع) وارث المشروع الإلهي وكانت درعاً له:
1- عندما تم إدخال الإمام زين العابدين (ع) على ابن زياد في قصر الإمارة، حدث الآتي:
( ...وعرض عليه علي بن الحسين عليهما السلام فقال له: من أنت؟
فقال: " أنا علي بن الحسين ".
فقال: أليس قد قتل الله علي بن الحسين؟.
فقال له علي عليه السلام: " قد كان لي أخ يسمى عليا قتله الناس ".
فقال له ابن زياد: بل الله قتله.
فقال علي بن الحسين عليه السلام: " (الله يتوفى الأنفس حين موتها) ".
فغضب ابن زياد وقال: وبك جرأة لجوابي وفيك بقية للرد علي؟! اذهبوا به فاضربوا عنقه. فتعلقت به زينب عمته وقالت: يا ابن زياد، حسبك من دمائنا، واعتنقته وقالت: والله لا أفارقه فإن قتلته فاقتلني معه؟ فنظر ابن زياد إليها وإليه ساعة ثم قال: عجبا للرحم! والله إني لأظنها ودت أني قتلتها معه، دعوه فإني أراه لما به. ... ) الإرشاد للمفيد ج٢ ص١١٦.

2- في يوم العاشر بعد مقتل سيد الشهداء (ع)، هجم القوم على الخيام وأحرقوها فانتهوا للإمام زين العابدين (ع)، فيقول النص:
( ... وانتهى القوم إلى علي بن الحسين وهو مريض على فراشه لا يستطيع النهوض فقائل يقول: لا تدعوا منهم صغيراً ولا كبيراً، وآخر يقول لا تعجلوا حتى نستشير الأمير عمر بن سعد وجرد الشمر سيفه يريد قتله فقال له حميد بن مسلم: يا سبحان الله أتقتل الصبيان؟ إنما هو صبي مريض ! فقال: إن ابن زياد أمر بقتل أولاد الحسين، وبالغ ابن سعد في منعه خصوصاً لما سمع العقيلة زينب ابنة أمير المؤمنين تقول: لا يقتل حتى أقتل دونه فكفوا عنه ... ).
مقتل الحسين (ع) للسيد المقرم ص301.


[...السلام على الحسين بن أمير المؤمنين
السلام على زينب بنت أمير المؤمنين
السلام على علي بن الحسين، السلام على أبي الفضل العباس،
السلام على أصحاب الحسين الذين بذلوا مهجهم دون الحسين ع ورحمة الله وبركاته.
]

تتمة المنشور السابق للسيد أحمد الحسن (ع).

رابط المنشور اعلاه: هنا