لماذا تحول يد الذي حاول أن يلمس زوجة إبراهيم عليه السلام إلي حجر و لكن زوجات و بنات و أطفال محمد صلي الله عليه و أله تعرضوا للإهانة و السجن و خلع الحجاب إلخ من قبل يزيد الملعون ؟
السيدة زينب لم تكن مجرد أي أمرأة و كيف فعل يزيد لعنة الله عليه ما فعل بدون رد فعل مباشر مثل الحال مع زوجة إبراهيم عليه السلام ؟


الجواب :
[ بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآل محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا
وفقكم الله وسدد خطاكم الله سبحانه وتعالى لا يتدخل ويغير القانون الطبيعي الا عند الضرورة ولحكمة بالغة فيمكن ان يتدخل ويأتي بالمعجزة لحفظ عرض أوليائه وفي هذا حكمة وخصوصا إذا كان سببا لهداية من يطلبون الهدى، ولكن ليس من الحكمة ان يتدخل ليمنع تعرض أوليائه أو من يلوذ بهم للأذى والإهانة من أعدائه وذلك لأن الدنيا هي دنيا الامتحان فأولياؤه ممتحنون بهذا الأذى وهم ينالون خير الآخرة ورضا الله بصبرهم على الأذى والتكذيب والإهانة في سبيل الله كما ان أعداءه ممتحنون في هذه الدنيا وهم بجرأتهم على أذى أوليائه يحتطبون لآخرتهم وسيجدون آخرتهم موقدة بما احتطبوا.
وفقكم الله ان مظلومية فاطمة (ص) وصبرها عندما هجم القوم على دارها وكسروا ضلعها كانت سببا لتعريف الناس بحق خليفة الله علي ابن ابي طالب (ص) ومظلومية زينب (ص) وصبرها على الأذى والسبي والإهانة كذلك ، ان دور فاطمة (ص) في نشر الدين الإلهي الحق لا يقل عن دور علي (ص) كما ان دور زينب (ص) لا يقل عن دور الحسن والحسين (ص)
].

احمد الحسن (ع)
ربيع الثاني 1434 هـ .ق



سؤال وإجابة السيد أحمد الحسن عليه من منتدى أنصار الإمام المهدي (ع)
http://vb.almahdyoon.org/showthread.php?t=19250



رابط المنشور: هنا