النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: تصاميم الاخ كرار العراقي

  1. #1
    مشرف الصورة الرمزية راية اليماني
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    3,022

    Iconislam (24) تصاميم الاخ كرار العراقي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الأنصاري كرار العراقي صنع مجموعة من الصور المميزة بدقة عالية ونشرها على صفحته الفيسبوك، وأرفق كل موقف وحالة ومناسبة من المواقف بوصف يلائمها كتبه بيده .

  2. #2
    مشرف الصورة الرمزية راية اليماني
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    3,022

    افتراضي رد: تصاميم الاخ كرار العراقي

    فداء لعَينيك يا نبعَ الرحمة والحنان.
    فداء لعينيك يا إمام الرأفة والأمان.
    يا سيدي ومولاي يا أبا الحسن يا علي بن موسى الرضا.
    هي ذي ـ يا مأوى الغُرَباء ـ واقعة يتناقلها الناس جيلاً بعد جيل.. عن غزالة أسيرة بائسة التجأت إليك. ولقد آوَيتَ الغزالة وحَقّقتَ لها من الأمن ما تريد، وزِدتَها برأفتك فوق ما تأمل وتريد.
    شاء الله تبارك وتعالى لكم يا مولاي، أن تكونوا غَوث الخلائق وضامِنِي المُهَج والأرواح، ومَلاذ المضطرّين الحائرين، ومأوى الشُّرَداء المُغتَربين.. تُؤمنون مَن قَصَدكم في حصنكم الحصين، وتُدخِلون مَن اختاركم في رحاب الطمأنينة والنجاة والأمان
    .
    يَروي القاضي أبو الفضل عِياض اليَحصُبي المالكي ( المتوفّى سنة 544 هـ )، عن أمّ سَلَمَة أنّ رسول الله صلّى الله عليه وآله كان يوماً في صحراء، فنادَته ظَبْيَة ( وهي أمّ الغزال ) كانت واقعة في حَبائل صياد من الأعراب قائلة: إنّ هذا الأعرابي قد صادها، ولها خِشفان ( أي وَلَدان ) في ذلك الجبل، وتَرَجّت رسولَ الله أن يُطلِقها لتذهب فتُرضِع ولَدَيها ثم تعود فأطلقها رسولُ الله، فذهبت ثمّ رجعت وتنبّه الأعرابيّ فقال: يا رسول الله، ألَك حاجة ؟ فقال صلّى الله عليه وآله: تُطلِق هذه الظَّبيَة. فأطلَقَها، فخرجت تَعدو في الصحراء وتقول: أشهد أن لا إله إلاّ الله، وأنّك رسول الله
    .
    بل إنّ المُحدِّث الشهير الشيخ الصدوق ( المتوفّى سنة 381 هـ ) يَروي أنّ غزالة طارَدَها فَهدُ صياد، بعد استشهاد الإمام الرضا عليه السلام بِعُقُود طويلة، فما زال الفهد يَتبَع الغزالة حتى التجأت إلى مَزار الرضا عليه اللام فوقفت، ووقف الفهد في مقابلهالا يجرُؤ على الاقتراب منها، رغم أنّ الصياد كان يَحثّ الفهد ليأخذ الغزال ومتى حاولت الغزالة الابتعاد عن موضع المزار قَصَدَها الفهد لأخذها، فإذا عادت مُلتَجئة إلى المزار رجع الفهدوهكذا فازت الغزالة بالنجاة ببركة قبر مولانا الرضا عليه السلام بعد استشهاده بأكثر من قرن

    ملف مرفق 3607

    مبارك عليكم ولادة الامام الضامن ثامن الحجج علي بن موسى الرضا ع

    أضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم: received_2427545467488485.jpeg 
المشاهدات: 0 
الحجم: 92.8 كيلوبايت 
الرقم: 3608

  3. #3
    مشرف الصورة الرمزية اختياره هو
    تاريخ التسجيل
    23-06-2009
    المشاركات
    5,285

    افتراضي رد: تصاميم الاخ كرار العراقي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله كل خير
    السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة والنبوة ومعدن العلم وموضع الرسالة


  4. #4
    مشرف الصورة الرمزية راية اليماني
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    3,022

    افتراضي رد: تصاميم الاخ كرار العراقي

    صور الصدر الثاني رحمة الله عليه

    لقد عشت زاهداً كريماً شجاعاً، ومت شهيداً عزيزاً، فلك في قلوب من عرفوك منزلة ومودة خاصة.

    لقد كانت أيام استشهادك مصيبة عظيمة علينا يا أبا مصطفى.

    أسأل الله أن يحشرك مع محمد وآل محمد عليهم السلام وحسن أولئك رفيقاً.

    لقد كان للشهيد الصدر حق وفضل كبير جداً عليَّ وعلى كل من كان سبباً في يقظتهم وتمسكهم بالدين ونبذ الخضوع للطواغيت.

    المقدسون لا يبقون طويلاً في عالم مليء بالفساد والدنس.

    نسأل الله العافية والثبات على نصرة قائم آل محمد عليه السلام.

    اعزي كل محبي الشهيد الصدر بذكرى استشهاده.

    _الشيخ ناظم العقيلي

    أضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم: hlr2rkay0f62.jpg 
المشاهدات: 0 
الحجم: 366.4 كيلوبايت 
الرقم: 3611

    أضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم: الصدر.jpg2.jpg 
المشاهدات: 0 
الحجم: 606.8 كيلوبايت 
الرقم: 3612

    أضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم: الصدر.jpg 
المشاهدات: 0 
الحجم: 160.1 كيلوبايت 
الرقم: 3613

    أضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم: stin8ak1vrdl.jpg 
المشاهدات: 0 
الحجم: 124.3 كيلوبايت 
الرقم: 3614
    التعديل الأخير تم بواسطة راية اليماني ; 16-07-2019 الساعة 08:05

المواضيع المتشابهه

  1. بكى المختار أيا كرار - قصيدة جديدة للسيد مهدي الحلو
    بواسطة ناصر السيد احمد في المنتدى معرض المرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-07-2014, 21:43
  2. تصاميم: المنقذ
    بواسطة محمد الانصاري في المنتدى التصميم الكرافيكي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-05-2014, 23:08
  3. تصاميم و صور
    بواسطة احمد وصي في المنتدى التصميم الكرافيكي
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 04-03-2014, 01:03
  4. تصاميم جاهزة
    بواسطة محمد الرياحي في المنتدى التصميم الكرافيكي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-03-2012, 16:59

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).