باحثون يفكون شفرة تكون الثقوب السوداء الهائلة منذ بداية الكون

الثقوب السوداء الكبيرة بشكل خاص هى قضية محيرة للعلماء بسبب طبيعتها وكيفية تكونها منذ بداية الكون، لذلك درس علماء الفيزياء الفلكية في جامعة ويسترن هذا الأمر، ووجدوا دليلاً على التكوين المباشر للثقوب السوداء التى لا تحتاج للتكون من بقايا النجوم.

ووفقا لما ذكره موقع "phys"، فإن إنتاج الثقوب السوداء في الكون المبكر المتشكل بهذه الطريقة، قد يوفر للعلماء شرحًا لوجود ثقوب سوداء ضخمة للغاية في مرحلة مبكرة جدًا من تاريخ كوننا.

وطور كل من شانتانو باسو وأربان داس من قسم الفيزياء وعلم الفلك في ويسترن إيرين، تفسيرا للتوزيع المرصود لكتل الثقوب السوداء الفائقة اللمعان، والتي لم يكن لها في السابق أي تفسير علمي.

ويعتمد النموذج على افتراض بسيط للغاية، وهى أن الثقوب السوداء الهائلة تتكون بسرعة كبيرة جدًا خلال فترات زمنية قصيرة جدًا ثم تتوقف فجأة، ويتناقض هذا التفسير مع الفهم الحالي لكيفية تشكيل الثقوب السوداء ذات الكتلة النجمية، والتي تظهر عندما ينهار مركز نجم ضخم جدا على نفسه.

فقد توصل العلماء من خلال نموذج رياضى أن الثقوب السوداء تنبع من الانهيارات المباشرة وليس من بقايا النجوم، حيث تم اكتشاف العديد من الثقوب السوداء الفائقة الكتلة التي يزيد حجمها مليار مرة عن الشمس، مما يعني أنها كانت موجودة في عالمنا خلال 800 مليون عام بعد الانفجار العظيم.