القول بأن الكورد أصلهم من الجن هذا كلام باطل وغير صحيح !؟.

السائل : ابو فاطمة/ من الكرد المستبصرين لآل محمد عليهم السلام
وأحد أنصار اليماني عليه السلام.

السؤال : هناك مجموعة من شيعة الكرد بالأضافة الى الشافعيين منهم من المذهب السني يستشكلون على الشيعة بشكل عام بما هو مذكور في كتبهم بأن أصل الكرد من الجن
ما مدى صحة هذا الكلام من ناحية ضعف الروايات أو صحتها ؟؟
وبعض ما يسمى بالمراجع منعوا منهم الزواج أو التعامل معهم على ضوء رواية مذكورة عن الإمام الصادق (ع) ففي رواية قيل :

* حدثنا الحسن بن مئتل عن محمد بن الحسين عن جعفر بن بشير عن بعض عمن حدثه عن أبي الربيع الشامي، قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام فقلت :
ان عندنا قوماً من الأكراد أنهم لا يزالون يجيئونا بالبيع نخالطهم ونبايعهم. ( فقال يا أبا الربيع لا تخالطهم فان الأكراد من الجن كشف الله عنهم الغطاء فلا تخالطهم) .

من جانب آخر يذكر الشيخ محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابوية القمي المتوفي سنة 381 هـ في كتابه (علل الشرائع) الجزء الثاني الصفحة 527 بخصوص نفس الموضوع في باب ( العلة التي من أجلها يكره مخالطة الاكراد) بقوله:

* حدثنا سعد بن عبدالله عن أحمد بن محمد عن على بن الحكم عمن حدثه عن أبي الربيع الشامي ، قال سألت أبا عبد الله عليه السلام (يقصد جعفر الصادق) فقلت له : أن عندنا قوماً من الأكراد يجيئونا بالبيع ونبايعهم ( فقال ياربيع لاتخالطهم فإن الأكراد حي من الجن كشف الله عنهم الغطاء فلا تخالطهم ).

يقول أبو الحسن علي بن احمد المسعودي المتوفي سنة 346 هـ في كتابه (مروج الذهب ومعادن الجوهر) الجزء الثاني الصفحة 123 بخصوص أصل الكرد ما يأتي :

* ومن الناس من ألحقهم بإماء سليمان بن داود عليهما السلام حين سلب ملكه و وقع على إمائه الشيطان المعروف بالجسد، وعصم الله المؤمنات أن يقع عليهن، فعلق منه المنافقات فلما رد الله على سليمان ملكه ووضعت تلك الإماء الحوامل من الشيطان، ( قال: أكردوهن الى الجبال والأودية، فربتهم أمهاتهم وتناسلوا، فذلك بدء نسب الاكراد) .

جواب السيد الإمام احمد الحسن (ع) :

القول بأن الكورد الموجودين الآن هم قوم من الجن أو أصلهم من الجن أو أنهم غير صالحين كلام كله باطل وغير صحيح
فالكورد من بني آدم كسواهم لا فرق بينهم وبين غيرهم إلا بالتقوى
فالكوردي المتقي خير من العربي العلوي الفاطمي المنكر للحق
فأي رواية أو فهم لرواية يعارض القرآن فهو مكذوب عليهم ( عليهم السلام ) ولا قيمة له لأن الأئمة قالوا إنهم لا يقولون بقول خلاف القرآن وفقكم الله فهل القرآن يفرق بين كردي وعربي وغيرهم من بني آدم ؟!


( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ) 13 الحجرات .

الكل مدّعوون إلى مائدة السماء ومن يحضرونها هم أبناء الله وأحباءه سواء كانوا كوردا أم هنودا أم أفارقة أم عربا أم صينين أم غيرهم من بني آدم ومن يَرُدُّون طعام السماء فهم أبناء إبليس وهم وقود النار سواء كانوا عربا أم كورد أم هنود أم صينين أم غيرهم .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أحمد الحسن .
كتابه الجواب المنير جزء -7 - سؤال/ 804
صفر . 1433 هـ