من يريد الاصلاح لايقتل العصاة بل يطلب هدايتهم ويعرفهم الاخلاق الحسنة بعرضها لهم من خلال سلوكه ونهجه في الحياة.
لايخدعكم رجال دين بفتاوى قتل سرية بحجة هذه زانية وهذا كذا.
القتل ظلم وجريمة بشعة لا اخلاقية ولايمكن تعليلها دينيا.
عيسى (يسوع) وقف امام رجال الدين كحاجز يصد احجارهم التي كانوا يرجمون بها متهمة بالزنا.
احمد الحسن .
13 أكتوبر 2018 صفحته الشخصية :


https://m.facebook.com/story.php?sto...57397004307968