النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: حديث أمير المؤمنين (ع) عن علامات آخر الزمان

  1. #1
    مشرف الصورة الرمزية راية اليماني
    تاريخ التسجيل
    05-04-2013
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    2,967

    Imam Ali حديث أمير المؤمنين (ع) عن علامات آخر الزمان


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمدلله رب العالمين
    اللهم صل على محمد وآل محمد الأئمة والمهديين وسلم تسليما


    مصادر الشيعة
    قال أمير المؤمنين (ع) في وصف آخر الزمان

    [احذروا الدنيا إذا أمات الناس الصلاة وأضاعوا الأمانات واتبعوا الشهوات واستحلوا الكذب وأكلوا الربا واخذوا الرشى وشيدوا البناء واتبعوا الهوى وباعوا الدين بالدنيا واستخفوا بالدماء وركنوا إلى الرياء وتقاطعت الأرحام وكان الحلم ضعفا والظلم فخراً والأمراء فجرة والوزراء كذبة والأمناء خونة والأعوان ظلمة والقراء فسقة وظهر الجور وكثر الطلاق وموت الفجأة وحليت المصاحف وزخرفت المساجد وطولت المنابر ونقضت العهود وخربت القلوب واستحلوا المعازف وشربت الخمور وركبت الذكور واشتغل النساء وشاركن أزواجهن في التجارة حرصاً على الدنيا وعلت الفروج السروج وتشبهن بالرجال فحينئذ عدّوا أنفسكم في الموتى ولاتغرنكم الحياة الدنيا فان الناس اثنان بر تقي وآخر شقي والدار داران لا ثالث لهما والكتاب واحد لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها ألا وإن حب الدنيا رأس كل خطيئة وباب كل بلية ومجمع كل فتنة وداعية كل ريبة الويل لمن جمع الدنيا واورثها من لا يحمده وقدم على من لا يعذره الدنيا دار المنافقين وليس بدار المتقين فليكن حظك من الدنيا قوام صلبك وامساك نفسك وتزود لمعادك.]

    بحار الانوار ج٧٥ ص٢٢.




    مصادر السنة:

    عن علي (ع) أنه خطب الناس فحمد الله وأثنى عليه وصلى
    على نبيه (ص) ثم قال :


    [معاشر الناس ! سلوني قبل أن تفقدوني يقولها ثلاث مرات ، فقام إليه صعصعة بن صوحان العبدي فقال : يا أمير المؤمنين ! متى يخرج الدجال ؟ فقال مه يا صعصعة ! قد علم الله مقامك وسمع كلامك ، ما المسؤل بأعلم بذلك من السائل ، ولكن لخروجه علامات وأسباب وهنات ، يتلو بعضهن بعضا حذوا النعل في حول واحد ، ثم إن شئت أنبأتك بعلامته ! فقال : عن ذلك سألتك يا أمير المؤمنين ! قال : فاعقد بيدك واحفظ ما أقول لك : إذا أمات الناس الصلوات ، وأضاعوا الامانات ، وكان الحكم ضعفا ، والظلم فخرا ، وأمراؤهم فجرة ، ووزراؤهم خونة ، وأعوانهم ظلمة ، وقراؤهم فسقة ، وظهر الجور ، وفشا الزنا ، وظهر الربا ، وقطعت الارحام ، واتخذت القينات ، وشربت الخمور ، ونقضت العهود ، وضيعت العتمات (1) وتوانى الناس في صلاة الجماعات ، وزخرفوا المساجد ، وطولوا المنابر ، وحلوا المصاحف ، وأخذوا الرشى ، وأكلوا الربا ، واستعملوا السفاء ، واستخفوا بالدماء وباعوا الدين بالدنيا ، واتجرت
    __________
    (1) العتمات : العتمة : وقت صلاة العشاء.
    وقد عتم الليل من باب ضرب.
    وأعتمنا من العتمة كأصبحنا من الصبح.
    المختار 326.
    ب.

    المرأة مع زوجها حرصا على الدنيا ، وركب النساء على المنابر ، وتشبهن بالرجال ، وتشبه الرجال بالنساء وكان السلام بينهم على المعرفة ، وشهد شاهدهم من غير أن يستشهد ، وحلف من قبل أن يستحلف ، ولبسوا جلود الضأن على قلوب الذئاب ، وكانت قلوبهم أمر من الصبر ، وألسنتهم أحلى من العسل ، وسرائرهم أنتن من الجيف ،
    والتمس النفقه لغير الدين ، وأنكر المعروف وعرف المنكر ، فالنجاء النجاء والوحاء الوحاء ! نعم السكن حينئذ عبادان ! النائم فيها كالمجاهد في سبيل الله ، وهي أول بقعة آمنت بعيسى عليه الصلاة والسلام ، وليأتين على الناس زمان يقول أحدهم : يا ليتني كنت تبنة في لبنة من بيت من بيوت عبادان ! فقام إليه الآصبغ بن نباتة فقال : يا أمير المؤمنين ! ومن الدجال ؟ قال : صافي بن صائد ، الشقي من صدقه ، والسعيد من كذبه ، ألا ! إن الدجال يطعم الطعام ويشرب الشراب ويمشي في الاسواق ، والله تعالى عن ذلك ، ألا ! إن الدجال طوله أربعون ذراعا بالذراع الاول ، تحته حمار أقمر ، طول كل أذن من أذنيه ثلاثون ذراعا ، ما بين حافر حماره إلى الحافر الآخر مسيرة يوم وليلة ، تطوى له الارض منهلا ، يتناول السحاب بيمينه ، ويسبق الشمس إلى مغيبها ، يخوض البحر إلى كعبيه ، أمامه جبل دخان ، وخلفه جبل أخضر ، ينادي بصوت له يسمع به ما بين الخافقين : " إلي أوليائي ! إلي أوليائي ! إلي أحبائي ! إلي أحبائي ! فأنا الذي خلق فسوى ، والذي قدر فهدى ، وأنا ربكم الاعلى " ! كذب عدو الله ! ليس ربكم كذلك ، ألا ! إن الدجال أكثر أشياعه وأتباعه اليهود وأولاد الزنا ، يقتله الله تعالى بالشام على عقبة يقال لها : عقبة أفيق ، لثلاث ساعات يمضين من النهار ، على يدي عيسى ابن مريم ، فعند ذلك خروج الدابة من الصفا ، معها خاتم سليمان بن داود وعصا موسى بن عمران ، فتنكت بالخاتم جبهة كل مؤمن : هذا مؤمن حقا حقا ! ثم تنكت بالعصا جبهة كل كافر : هذا كافر
    حقا حقا ! ألا ! إن المؤمن حينئذ يقول للكافر : ويلك يا كافر ! الحمد لله الذي لم يجعلني مثلك ، وحتى أن الكافر ليقول للمؤمن : طوبى لك يا مؤمن ! يا ليتني كنت معكم فأفوز فوزا عظيما ، لا تسألوني عما بعد ذلك ، فان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عهد إلي أن أكتمه]
    .
    كنز العمال ج١٤ ص٦١٢ ح٣٩٧٠٩
    التعديل الأخير تم بواسطة راية اليماني ; منذ 3 أسابيع الساعة 13:24

    السيد أحمد الحسن (ع)
    fb/Ahmed.Alhasan.10313
    ✥ ✥ ✥ ✥ ✥ ✥ ✥
    المكتب الرسمي للسيد أحمد الحسن (ع)
    fb/Alnajafalashraf


المواضيع المتشابهه

  1. علامات ظهور الامام المهدي (ع) و علامات آخر الزمان [صورة و صوت]
    بواسطة راية اليماني في المنتدى علامات الظهور المتحققة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-04-2014, 14:20
  2. خطبة أمير المؤمنين عليه السلام وهو يصف قوم آخر الزمان !
    بواسطة محمد الانصاري في المنتدى أمير المؤمنين علي (ع) وسيدة نساء العالمين فاطمة (ع)
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 17-07-2013, 01:45
  3. مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-10-2011, 19:59
  4. مناجاة أمير المؤمنين في حديث طويل عن الصادق ( عليه السلام )
    بواسطة ya fatema في المنتدى أدعية وزيارات وأعمال
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-09-2011, 02:35
  5. علامات اخر الزمان عند المسيح
    بواسطة رحماك ربي في المنتدى أهل الكتاب (المسيحيون واليهود)
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 26-10-2010, 10:25

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).