✨حوار مابين اخوتنا (صفاء العوادي) و (ابو احمد التميمي) ومداخلة لأخونا (شاكر الكناني) عن ✨حادثة ذهابهم مع السيد أحمد الحسن ع و مجموعة من الأنصار إلى مكان المنجنيق الذي وضع فيه النبي ابراهيم ع ليُلقى في النار . -بتصرف-مع صورة للمكان .

- ابو احمد التميمي: عندما زرنا مرقد النبي ايوب ع والنبي ذي الكفل كان هناك مكان واسع للصلاة ولكن السيد ع صلى بنا جماعه في مكان ملاصق للجدار بحيث كانت صلاتنا متزاحمة مع الجدار .وعندما انتهينا من الصلاة سالني السيد ع وقال لي: ابو احمد اتعلم لماذا صلينا هكذا .قلت له: الله ورسوله وابن بنت رسوله اعلم. فقال :صلينا هكذا لان النبي ايوب ع والنبي ذي الكفل مدفونان على جهة القبلة القديمة بيت المقدس ونحن صلينا في هذا المكان لكي نستقبل وجوههم الطاهرة ونستقبل القبلة في مكة فنحرز الاثنين معا احتراما وتقديرا وتقديسا لهم ع.
- صفاء العوادي:اذكر اننا كنا نسير خلف السيارة التي كان فيها الامام ع. فأخَذَنا الى منطقة الكفل لزيارة مراقد الانبياء ع هناك ومقام الخضر ع هناك ايضا.
- صفاء العوادي:صلى السيد احمد ع ركعتين بجانب كل قبر من قبور الانبياء وكذلك ركعتين في مقام الخضر ع وبعدها أخذنا الى منطقة المحرقة التي أراد النمرود لعنه الله ان يحرق بها ابراهيم ع.
- صفاء العوادي:فوصلنا الى منطقة مرتفعه وقال هذا مكان المحرقة وأشار الى منطقة مرتفعة اخرى كأنها جبل وتبعد عنا بضع مئات الامتار. وبين المنطقة التي نحن عليها والمنطقة الاخرى وادي او منحدر.
- صفاء العوادي :ثم اخذنا الى مكان نزلنا في درج واذا هناك في الاسفل شباك صغير كشباك الاضرحة وفي داخله صخرة فيها حفرة. فقال: هذه الصخرة كانت في الناصرية وهذه الحفرة كانت تضع الغزالة فيها الحليب لكي يشرب منه ابراهيم ع.
- صفاء العوادي :هذا المكان في نفس المنطقة المرتفعة التي كنا عليها.
- صفاء العوادي:واتذكر ان السيد ع قال لنا: هل تريدون الذهاب الى مكان المنجنيق وهو ليس قريب جدا بالاضافة الى انه مرتفع. فقلنا له: بكيفك سيدنا .واذا به يلتقط بعض الحصى من الارض وقال ابو احمد التميمي :لنلتقط كل واحد سبع حصوات ففعلنا ذلك ونزلنا ثم عندما وصلنا الى اسفل المرتفع الذي عليه المنجنيق وجدنا ان صعوده ليس سهلا فقد كان انحداره حادا وكان عباره عن تراب وحصى بحيث اذا وضعت قدمك واردت الصعود ينزل بقدمك التراب الى الاسفل.
- ابو احمد التميمي: نعم ، وقبل ان نصعد الى جبل المنجنيق الذي رمي منه ابراهيم ع قال لي السيد عليه السلام :ابو احمد اذهب وقل لاخوانك ان يأخذ كل واحد منهم سبع حصوات لغرض رمي المنجنيق لانه يمثل ابليس لعنه الله .
- صفاء العوادي:نعم ، وكان السيد مريضا منذ ايام .وعندما أردنا الصعود كنا نعثر ونشعر بصعوبة ولكن السيد ع مع مرضه صعده قبلنا وبسهوله وكنا كلنا لانستطيع اللحاق به.
- ابو احمد التميمي: نعم ،عندما اراد السيد ع صعود جبل النمرود كان مريضا. وكما ذكر لكم الاستاذ صفاء صعوبة صعود الجبل إلا بإنقطاع الأنفس ؛فوالله الذي لا اله الا هو رايت السيد ع يصعد الجبل بثلاث خطوات لا اكثر فنبهت من كان بجانبي من الانصار لذلك.
- شاكر الكناني:نعم، وأذكر عندما صعد السيد ع جبل النمرود بسرعه وبطريقة لم أعهد لها مثيل قال سيد صفاء للحاج عادل -رغم انهما كانا من ممارسي الرياضة والسيد ع كان مريضا- صعد الهاشمي).
- ابو احمد التميمي:كان السيد يقول لنا عندما نراه مريض ولا يستطيع أن يحمل نفسه بسبب المرض يقول عندما أرى الأنصار يذهب عني الألم والمرض.
- صفاء العوادي :ثم عندما صعدنا كلنا، كان هناك نتوء صخري عالي .فقال لنا الامام : إنه بالحقيقة كان أعلى من هذا بكثير وهو الذي رُمي منه ابراهيم ع الي المحرقة في التلة الاخرى التي كنا عليها قرب مقام ابراهيم ع.
- ابو احمد التميمي: حسب ما اعتقد إنها كانت أعلى بناية في العالم حينها.
- ابو احمد التميمي:أتذكر السيد عليه السلام سأل ابو نور المقاول عندما كنا واقفين بجانب المنجنيق وقال له: ما الماده التي بني بها الطابوق هل تعرفها ؟لان الطابوق كان متلاصق وكأن لا شي بينه.
- صفاء العوادي :ثم رمى الامام ع سبع حصوات على هذا النتوء الصخري كمن يرجم الشيطان في الحج وفعلنا كلنا مثلما فعل هو ع.
- صفاء العوادي :وبعدها أراد بعض الانصار التقاط الصور فابتعد عنا الامام ع وجلس في مكان لوحده وبقينا نحن نلتقط الصور فيما بيننا.
- صفاء العوادي :بعدها ذهبنا الى كربلاء وفي الطريق صار يحدثنا الدكتور عبد الرزاق الديراوي. واتذكر انه بكى بكاءا حارا وبكينا كلنا معه.
- صفاء العوادي :اتذكر ذهبنا الى مرقد الامام الحسين ع اول الامر.
- صفاء العوادي:السيد كان يذهب مباشرة الى المرقد ع ويقف خلف الضريح ويجعله بينه وبين القبلة ويمسكه بيده ويقرا وربما يقرأ سورة الفاتحة ثم يصلي ركعتين ثم يعود الى نفس المكان من الضريح ويفعل نفس الشيء ثم يخرج.
- صفاء العوادي :صلاته كانت دائما خلف الضريح اي يكون الضريح بينه وبين القبلة.
- صفاء العوادي :اتذكر يوما قال لنا الامام ع : لماذا لاتذهبون للزيارة هل تنتظروني لكي اقول لكم .فإني اذا قلت لكم يقل ثوابكم فزورا اهل البيت ع قدر ما تستطيعون ولا تتصوروا ان احدا يزورهم ويخرج بدون ان يحصل على شيء.
- صفاء العوادي:وكذلك لم يكن يطيل البقاء ولا أدري ان كان ذلك بسبب الوضع الأمني أو لسبب اخر.
- ابو احمد التميمي: فقط، أحببت ان أذكر ان في ضريح الامام الحسين ع صلينا جماعة خلف السيد ع وكان المكان مزدحم جدا وعندما اردنا الصلاة جاءت جراده صغيرة ووقفت عل الارض خلف السيد ولم تخف أن يدوسها أحد ولم تطير إلا بعد أن انتهى السيد من صلاته ،فطارت.

https://www.facebook.com/story.php?s...00004869816376