قال الامام احمد الحسن (ع) :

[ أدعوكم الى اقرار حاكمية الله و رفض حاكمية الناس ,
أدعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظّر لطاعته من العلماء غير العاملين,
أدعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميتة و الأعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا ,
أدعوكم الى نبذ الباطل و إن وافق اهوائكم ,
أدعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا.
أقبلوا على مرارة الحق فإن في الدواء المر شفاء الداء العضال,
أقبلوا على الحق الذي لايُبقي لكم من صديق,
أقبلوا على الحق و النور وانتم لا تريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
قال ابو ذر قال لي حبيبي رسول الله (ص) : "قل الحق يا ابا ذر" , وقد قلت الحق وما أبقى لي الحق من خليل.
وكما تقرؤون في القرآن : ( قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )، وكما تلبّون في الحج : ( لبيك اللهم لبيك . لبيك لا شريك لك لبيك . إن الحمد و النعمة لك و الملك لك لا شريك لك،
إعملوا بهذه الآية و هذه التلبية عندها ستجدون ان التنصيب بيد الله وليس بيد الناس, فمالكم كيف تحكمون؟ ]


المصدر: خطاب الحج الصوتي
رابط الخطاب كاملاً : http://almahdyoon.org/khetabat-sayed.html