بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد واله الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا

تنتشر بين الناس المقولة الشهيرة "صوت المرأة عورة". وانتشارها ليس قاصرا على عوام الناس فحسب, بل هذه مقولة قام بنشرها بعض فقهاء وبعض شيوخ التيارات الدينية المختلفة بين عوام الناس. حتى صارت دينا يدين به بعض الذين لا يدققون. وترسخ في عقولهم ان صوت المرأة عورة وخصوصا لو كانت تقرا القران بتجويد او كانت تشارك بخطبة ما او نشاط يتطلب فيها ان تغير من نبرة صوتها العادية الى نبرة اخرى حسب الموقف.

لذلك ننقل كلام مولانا احمد الحسن اليماني وصي ورسول الامام المهدي ع. وهو الامام الثالث عشر من ال محمد.



س: السلام علیکم
تسال احدى الاخوات انها تکتب قصائد و اشعار للاناشید للدعوة المباركة، هل یجوز لها ان تقرا القصیدة بصوتها وتسجلها من اجل بيان اللحن للفرقة التي تسجلها ؟
عيسى/طالقان



الجواب:
بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما
يجوز.

أحمد الحسن
جمادى الأول / 1437 هـ
http://vb.almahdyoon.org/showthread.php?t=36173


***

س144/ ما حكم قراءة القرآن وفق أحكام التجويد المتعارفة من قبل النساء أمام الرجال في مسابقات قرآنية يحضرها بعض المعممين للتحكيم وما شابه ؟

الجواب:
الأحكام المذكورة بعضها غير صحيح أو متكلَّف، ومسألة أن يسمع الرجال صوت المرأة لا إشكال فيه خصوصاً للتعلم أو العمل.
الاجوبة الفقهية المتفرقة الجزء الاول

***