النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: جانب من خطبة الجمعة 26 شوال 1438، 21 7 2017(أعمال ذوالقعدة – كيفية الوضوء1)

  1. #1
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    10-08-2011
    المشاركات
    335

    افتراضي جانب من خطبة الجمعة 26 شوال 1438، 21 7 2017(أعمال ذوالقعدة – كيفية الوضوء1)

    الخطبة الاولى:

    اعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله، الحمدلله مالك الملك، مجري الفلك مسخر الرياح، فالق الإصباح، ديان الدين، رب العالمين، الحمد لله الذي من خشيته ترعد السماء وسكانها وترجف الأرض وعمارها، وتموج البحار ومن يسبح في غمراتها. اللهم صل على محمد وآل محمد، الفلك الجارية في اللجج الغامرة، يأمن من ركبها، ويغرق من تركها، المتقدم لهم مارق، والمتأخر عنهم زاهق، واللازم لهم لاحق.
    رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلِي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انصار الله، ان شاء الله غرة شهر ذر القعدة ستكون إما الثلاثاء أو الأربعاء القادم، فخطبتنا اليوم ستكون عن أعمال شهر ذو القعدة التي بينها الامام أحمد الحسن ع...

    قیس الانصاری
    ( السلام علیکم ورحمه الله وبرکاته.حیاک الله حبیبی قائم ال محمد علیهم السلام.سیدی اکو صیام الروح هو الذی یمتنع الانسان‌عن الطعام الذی یخرج‌ من الروح مثل اللحم والسمک و....._هل هذا العمل(صیام الروح)مستحب او سنه من اهل‌ بیت محمدعلیهم السلام.؟؟؟ ) ...
    Ahmed Alhasan احمد الحسن
    [ وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته حياك الله حبيبي
    شخصيا كل عام أمتنع عن تناول الحيوانات ومنتجاتها طيلة شهر ذي القعد وأول تسعة أيام من ذي الحجة وأيضا أضيف - لهذا الصيام - في اول تسعة أيام من ذي الحجة الصيام العادي المعروف ولكن هذا أمر ليس بواجب إنما هو مفيد لروح الانسان ورقيه وصحة بدنه. ] في الفيسبوك بتاريخ 10 7 2017 في التعليقات

    الذي تصوم عنه...
    1 - اللحم الدجاج السمك
    2 - بيض حليب جبن زبدة روب ... .

    الذي تتناوله ...
    - عيش معكرونيا بطاط فول عدس خضار فواكه تمر مكسرات خبز سلطة ... .

    [ بسم الله الرحمن الرحيم
    إلى أنصار الله ، إلى أنصار الأنبياء و المرسلين ، إلى أنصار الإمام المهدي عليه السلام مكن الله له في الأرض.
    هذه مجموعة من الأعمال أحث نفسي وأحثكم على أدائها خلال أربعين يوما هي أيام شهر ذي القعدة والعشر الأولى من شهر ذي الحجة الحرام والله ولي التوفيق (فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى ) (طـه:130)
    1- قراءة الآيات ( 69-89 ) من سورة الشعراء بعد كل صلاة واجبة والتفكر بها فأن ساعة تفكر خير من عبادة آلف عام .
    وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ إِبْرَاهِيمَ إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا تَعْبُدُونَ قَالُوا نَعْبُدُ أَصْنَامًا فَنَظَلُّ لَهَا عَاكِفِينَ قَالَ هَلْ يَسْمَعُونَكُمْ إِذْ تَدْعُونَ أَوْ يَنفَعُونَكُمْ أَوْ يَضُرُّونَ قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا آبَاءَنَا كَذَلِكَ يَفْعَلُونَ قَالَ أَفَرَأَيْتُم مَّا كُنتُمْ تَعْبُدُونَ أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمُ الأَقْدَمُونَ فَإِنَّهُمْ عَدُوٌّ لِّي إِلاَّ رَبَّ الْعَالَمِينَ الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ وَالَّذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ وَالَّذِي أَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الآخِرِينَ وَاجْعَلْنِي مِن وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ وَاغْفِرْ لِأَبِي إِنَّهُ كَانَ مِنَ الضَّالِّينَ وَلا تُخْزِنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ يَوْمَ لا يَنفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ إِلاَّ مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ
    2- قول : اشهد أن لا آله إلا الله وحده لا شريك له إله واحداً أحداً فرداً صمداً لم يتخذ صاحبةً ولا ولداً (عشر مرات بعد صلاة الصبح ) .
    3- الاستغفار سبعين مرة بعد صلاة الظهر وقراءة سورة النور يومياً .
    4- قراءة سورة ( أنا أنزلناه في ليلة القدر ) بعد صلاة العصر (عشر مرات) .
    5- قول : اشهد أن لا إله إلا الله وحدة لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، يحي ويميت ، ويميت ويحي وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير ( عشر مرات قبل مغيب الشمس ) .
    6- زيارة الحسين بزيارة عاشوراء بعد صلاة المغرب .
    7- قراءة سورة البقرة بشكل دوري كل يوم مرة أو كل يومين أو ثلاثة أيام مرة . وتدبر قصة بني إسرائيل فيها وبالخصوص قصة طالوت (والأفضل ليلاً أو عند الفجر ) .
    8- قراءة دعاء ( يامن تحل به عقد المكاره ) . كل يوم مرة ( والأفضل ليلاً أو عند الفجر ) .
    يا من تحل به عقد المكاره ، ويامن يفثأ به حد الشدائد ، ويا من يلتمس منه المخرج إلى روح الفرج ذلت لقدرتك الصعاب ، وتسببت بلطفك الاسباب ، وجرى بقدرتك القضاء ، ومضت على إرادتك الاشياء ، فهي بمشيتك دون قولك مؤتمرة ، وبإرادتك دون نهيك منزجرة ، أنت المدعو للمهمات ، وأنت المفزع في الملمات لا يندفع منها إلا ما دفعت ، ولا ينكشف منها إلا ما كشفت ، وقد نزل بي يا رب ما قد تكأدني ثقله وألم بي ما قد بهظني حمله ، وبقدرتك أوردته علي وبسلطانك وجهته إلي ، فلا مصدر لما أوردت ولا صارف لما وجهت ، ولا فاتح لما أغلقت ، ولا مغلق لما فتحت ، ولا ميسر لما عسرت ، ولا ناصر لمن خذلت فصل على محمد وآله ، وافتح لي يا رب باب الفرج بطولك واكسر عني سلطان الهم بحولك ، وأنلني حسن النظر فيما شكوت ، وأذقني حلاوة الصنع فيما سألت وهب لي من لدنك رحمة وفرجا هنيئا ، واجعل لي من عندك مخرجا وحيا ، ولا تشغلني بالاهتمام عن تعاهد فروضك واستعمال سنتك ، فقد ضقت لما نزل بي يا رب ذرعا ، وامتلات بحمل ما حدث على هما ، وأنت القادر على كشف ما منيت به ، ودفع ما وقعت فيه فافعل بي ذلك وإن لم أستوجبه منك يا ذا العرش العظيم وذا المن الكريم فانت قادر يا ارحم الراحمين امين رب العالمين .
    9- قراءة دعاء الحسين يوم عرفة أو التكملة لدعاء الحسين في يوم عرفة . التي أوردها السيد الجليل القدر بن طاووس في الإقبال وهي موجودة في مفاتيح الجنان في أعمال يوم عرفة ، وتبدأ بقول الإمام الحسين (ع) ( الهي أنا الفقير في غناي فكيف لا أكون فقيراً في فقري ).
    إلهي ! أنا الفقير في غناي فكيف لا أكون فقيرا في فقري ! ؟ إلهي أنا الجاهل في علمي فكيف لا أكون جهولا في جهلي ! ؟ إلهي إن اختلاف تدبيرك وسرعة طواء مقاديرك منعا عبادك العارفين بك عن السكون إلى عطاء واليأس منك في بلاء ، إلهي ! مني ما يليق بلومي ، ومنك ما يليق بكرمك ، إلهي وصفت نفسك باللطف والرأفة لي قبل وجود ضعفي ، أفتمنعني منهما بعد وجود ضعفي ؟ إلهي إن ظهرت المحاسن مني فبفضلك ولك المنة علي ، وإن ظهرت المساوي مني فبعدلك ، ولك الحجة على ، إلهي كيف تكلني وقد توكلت لي ؟ وكيف أضام وأنت الناصر لي ؟ أم كيف أخيب وأنت الحفى بي ؟ ها أنا أتوسل إليك بفقري إليك ، وكيف أتوسل إليك بما هو محال أن يصل إليك ؟ أم كيف أشكو إليك حالي وهو لا يخفى عليك ؟ أم كيف أترجم بمقالي وهو منك برز إليك ؟ أم كيف تخيب آمالي وهى قد وفدت إليك ؟ أم كيف لا تحسن أحوالي وبك قامت . يا إلهي ! ما ألطفك بي مع عظيم جهلي ؟ وما أرحمك بي مع قبيح فعلى ؟ إلهي ما أقربك مني وقد أبعدني عنك ؟ وما أرأفك بي فما الذي يحجبني عنك ؟ ! إلهي ! علمت باختلاف الآثار وتنقلات الأطوار أن مرادك مني أن تتعرف إلى في كل شىء حتى لا أجهلك في شىء ، إلهي كلما أخرسني لؤمي أنطقني كرمك ، وكلما آيستني أوصافي أطمعتني مننك ، إلهي من كانت محاسنه مساوي فكيف لا تكون مساويه مساوي ؟ ومن كانت حقائقه دعاوى فكيف لا تكون دعاويه دعاوى ؟ إلهي ! حكمك النافذ ومشيتك القاهرة لم يتركا لذي مقال مقالا ، ولا لذي حال حالا ، إلهي ! كم من طاعة بنيتها وحالة شيدتها هدم اعتمادي عليها عدلك ، بل أقالني منها فضلك ، إلهي إنك تعلم أني وإن لم تدم الطاعة مني فعلا جزما فقد دامت محبة وعزما ، إلهي ! كيف أعزم ، وأنت القاهر وكيف لا أعزم ، وأنت الأمر . إلهي ! ترددي في الآثار يوجب بعد المزار فاجمعني عليك بخدمة توصلني إليك ، كيف يستدل عليك بما هو في وجوده مفتقر إليك ؟ أيكون لغيرك من الظهور ما ليس لك حتى يكون هو المظهر لك متى غبت حتى تحتاج إلى دليل يدل عليك ! ؟ ومتى بعدت حتى تكون الآثار هي التي توصل إليك عميت عين لا تراك [ لا تزال ] عليها رقيبا ، وخسرت صفقة عبد لم تجعل له من حبك نصيبا . إلهي ! أمرت بالرجوع إلى الآثار فارجعني إليك بكسوة الأنوار وهداية الاستبصار ، حتى أرجع إليك منها كما دخلت إليك منها مصون السر عن النظر إليها ، ومرفوع الهمة عن الاعتماد عليها ، إنك على كل شىء قدير . إلهي ! هذا ذلي ظاهر بين يديك ، وهذا حالي لا يخفى عليك ، منك أطلب الوصول إليك ، وبك أستدل عليك فاهدني بنورك إليك ، وأقمني بصدق العبودية بين يديك . إلهي ! علمني من علمك المخزون ، وصني [ بسرك ] بسترك المصون ، إلهي ! حققني بحقايق أهل القرب ، واسلك بي مسلك أهل الجذب ! إلهي ! [ أقمني ] أغنني بتدبيرك عن تدبيري ، و [ اختيارك ] باختيارك لي عن اختياري وأوقفني على مراكز اضطراري ، إلهي أخرجني من ذل نفسي ، وطهرني من شكى وشركي قبل حلول رمسي ! بك أنتصر فانصرني ، وعليك أتوكل فلا تكلني ، وإياك أسئل فلا تخيبني ، وفي فضلك أرغب فلا تحرمني ، وبجنابك أنتسب فلا تبعدني ، وببابك أقف فلا تطردني ! إلهي ! تقدس رضاك أن تكون له علة منك ، فكيف يكون له علة منى ؟ إلهي ! أنت الغنى بذاتك أن يصل إليك النفع منك ، فكيف لا تكون غنيا عني ؟ إلهي ! إن القضاء والقدر يمنيني ، وإن الهوى بوثائق الشهوة أسرني ، فكن أنت النصير لي حتى تنصرني وتبصرني وأغنني بفضلك حتى أستغني بك عن طلبي [ طلبتي ] ! أنت الذي أشرقت الأنوار في قلوب أوليائك حتى عرفوك ووحدوك ، وأنت الذي أزلت الأغيار عن قلوب أحبائك حتى لم يحبوا سواك ولم يلجئوا إلى غيرك ، أنت المونس لهم حيث أو حشتهم العوالم ، وأنت الذي هديتهم حيث استبانت لهم المعالم . ماذا وجد من فقدك ! ؟ وما الذي فقد من وجدك ؟ ! لقد خاب من رضى دونك بدلا ، ولقد خسر من بغى عنك متحولا ! كيف يرجى سواك وأنت ما قطعت الاحسان ! ؟ وكيف يطلب من غيرك وأنت ما بدلت عادة الامتنان ؟ يا من أذاق أحباءه حلاوة المؤانسة فقاموا بين يديه متملقين ! ويا من ألبس أولياءه ملابس هيبته فقاموا بين يديه مستغفرين ! أنت الذاكر قبل الذاكرين ، وأنت البادي بالاحسان قبل توجه العابدين ، وأنت الجواد بالعطاء قبل طلب الطالبين ، وأنت الوهاب ثم لما وهبت لنا من المستقرضين ! إلهي ! أطلبني برحمتك حتى أصل إليك واجذبني بمنك حتى أقبل عليك إلهي ! إن رجائي لا ينقطع عنك وإن عصيتك كما أن خوفي لا يزايلني وإن أطعتك فقد رفعتني العوالم إليك وقد أوقعني علمي بكرمك عليك . إلهي ! كيف أخيب وأنت أملي ؟ أم كيف أهان وعليك [ أنت ] متكلي ؟ إلهي ! كيف أستعزو في الذلة أركزتني ؟ أم كيف لا أستعز وإليك نسبتني ؟ إلهي ! كيف لا أفتقر وأنت الذي في الفقراء أقمتني ؟ أم كيف أفتقر وأنت الذي بجودك أغنيتني ؟ وأنت الذي لا إله غيرك ، تعرفت لكل شىء فما جهلك شىء ، وأنت الذي تعرفت إلى في كل شىء فرأيتك ظاهرا في كل شىء ، وأنت الظاهر لكل شىء ! يا من استوى برحمانيته فصار العرش غيبا في ذاته ، محقت الآثار بالآثار ومحوت الأغيار بمحيطات أفلاك الأنوار ! يا من احتجب في سرادقات عرشه عن أن تدركه الابصار ، يا من تجلى بكمال بهائه فتحققت عظمته الاستواء ، كيف تخفى وأنت الظاهر ؟ أم كيف تغيب وأنت الرقيب الحاضر ؟ إنك على كل شىء قدير ، والحمد لله وحده
    10- قراءة دعاء الجوشن الصغير على الأقل( ثلاث مرات) خلال هذه الأربعين يوماً .
    11- قبل النوم قراءة آية الكرسي والتوحيد ( ثلاث مرات ) وآخر آية من سورة الكهف .
    12- يصلي ركعتين بين المغرب والعشاء يقرأ في كل منهما سورة الفاتحة والتوحيد وآية ( وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً وَقَالَ مُوسَى لإخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلا تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ) (الأعراف:142).
    13- قراءة دعاء أمير المؤمنين (ع) كل يوم مرة وهو : ( اللهم آني أسالك باسمك العظيم الأعظم الأجل الأكرم المخزون المكنون النور الحق البرهان المبين الذي هو نور مع نور ونور من نور ونور في نور ونور على نور ونور فوق كل نور وتضيء به كل ظلمة وتكسر به كل شدة وكل شيطان مريد وكل جبار عنيد لا تقر به ارض ولا تقوم به سماء ويأمن به كل خائف ويبطل به سحر كل ساحر وبغي كل باغ وحسد كل حاسد ويتصدع لعظمته البر والبحر ويستقل به الفلك حين يتكلم به الملك فلا يكون للموج عليه سبيل وهو اسمك الأعظم الأعظم الأجل الأجل والنور الأكبر الذي سميت به نفسك واستويت على عرشك أتوجه إليك بمحمد و أهل بيته واسألك بك وبهم أن تصلي على محمد وال محمد (وتذكر حاجتك).
    14- قول (اللهم صل على محمد وال محمد وسلم تسليما ) آلف مرة في اليوم وهذا هو افضل الأعمال.
    15- زيارة أمير المؤمنين عليه السلام من قرب أو بعد بزيارة يوم الغدير (ولو مرة واحدة ) خلال مدة الأربعين يوماً.
    ومن لم يستطع أداء هذه الأعمال فما تيسر منها وأرجو من أخواني وأخواتي أنصار الإمام المهدي عليه السلام أن لا يقصروا بحق أنفسهم وان لا يفرطوا ويفوتوا حظهم في هذه الأيام المباركة المحرمة عظيمة القدر عند الله والله سميع عليم. 23 شوال 1424 هـ .ق ] الموقع الرسمي < الامام أحمد الحسن (ع) < صدارات الامام احمد الحسن (ع) < اعمال عبادية أوصى بها الامام أحمد الحسن ع.

    [ هذه مجموعة أذكار ارجوا المداومة عليها بتوفيق من الله لكم ولي أنا العبد الفقير المسكين المستكين وعسى أن تقوي القلوب للجهاد في سبيل الله بالسنان واللسان فان كتب الله لنا نصراً يجعله بفضله نصراً لدينه وان كتب لنا قتلاً يجعله بفضله قتلاً في سبيله وعسى أن يجعلنا الله بذكره نوره في أرضه والهداة إلى سبيله والإدلاء عليه سبحانه وتعالى ، قال تعالى ( يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ * رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ ) ] الموقع الرسمي < الامام أحمد الحسن (ع) < صدارات الامام احمد الحسن (ع) < اعمال عبادية أوصى بها الامام أحمد الحسن ع.

    (إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَنْ يَكْفِيَكُمْ أَنْ يُمِدَّكُمْ رَبُّكُمْ بِثَلَاثَةِ آلَافٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُنْزَلِينَ * بَلَىٰ ۚ إِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُمْ مِنْ فَوْرِهِمْ هَٰذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آلَافٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُسَوِّمِينَ) [سورة آل عمران
    (لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ) (التوبة: ٢٥).

    هزموا ! لماذا ؟! لأن الامر متعلق بإيمانهم وصبرهم وتقواهم كما قالت الأية الأولى.
    فلذلك الإمام ع يحثنى على العبادة والذكر لأن بها ننتصر على أنفسنا وأعدائنا.

    هذا والحمدلله رب العالمين
    (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَٰهِ النَّاسِ * مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ) [سورة الناس : 6-1]





    ***





    الخطبة الثانية:

    اعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ، وَاَمينِكَ، وَصَفِيِّكَ، وَحَبيبِكَ، وَخِيَرَتِكَ مَنْ خَلْقِكَ، وَحافِظِ سِرِّكَ، وَمُبَلِّغِ رِسالاتِكَ، اَفْضَلَ وَاَحْسَنَ، وَاَجْمَلَ وَاَكْمَلَ، وَاَزْكى وَاَنْمى، وَاَطْيَبَ وَاَطْهَرَ، وَاَسْنى وَاَكْثَرَ ما صَلَّيْتَ وَبارَكْتَ وَتَرَحَّمْتَ، وَتَحَنَّنْتَ وَسَلَّمْتَ عَلى اَحَد مِن عِبادِكَ وَاَنْبِيائِكَ وَرُسُلِكَ، وَصِفْوَتِكَ وَاَهْلِ الْكَرامَةِ عَلَيْكَ مِن خَلْقِكَ، اَللّـهُمَّ وَصَلِّ عَلى عَليٍّ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ، وَوَصِيِّ رَسُولِ رَبِّ الْعالَمينَ، عَبْدِكَ وَوَليِّكَ، وَاَخي رَسُولِكَ، وَحُجَّتِكَ عَلى خَلْقِكَ، وَآيَتِكَ الْكُبْرى، وَالنَّبأِ الْعَظيمِ، وَصَلِّ عَلَى الصِّدّيقَةِ الطّاهِرَةِ فاطِمَةَ سَيِّدَةِ نِساءِ الْعالَمينَ، وَصَلِّ عَلى سِبْطَيِ الرَّحْمَةِ وَاِمامَيِ الْهُدى، الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ سَيِّدَيْ شَبابِ اَهْلِ الْجَّنَةِ، وَصَلِّ عَلى اَئِمَّةِ الْمُسْلِمينَ، عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ، وَمُحَمَّدِ ابْنِ عَلِيٍّ، وَجَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّد، وَمُوسَى بْنِ جَعْفَر، وَعَلِيِّ بْنِ مُوسى، وَمُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ، وَعَلِيِّ بْنِ مُحَمَّد، وَالْحَسَنِ بْنِ عَلِىٍّ، ومحمد بن الحسن ، وأحمد بن محمد والمهديين من ولده ، حُجَجِكَ عَلى عِبادِكَ، وَاُمَنائِكَ في بِلادِكَ صَلَاةً كَثيرَةً دائِمَةً...

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنصار الله، في الخطبة السابقة بينا الركن الأول والثاني تحت كتاب الطهارة من كتاب شرائع الإسلام للإمام أحمد الحسن ع، والذي كانا في (الأحداث الموجبة للوضوء – أحكام الخلوة)، وبيناهما كما بينهما الامام ع، وان شاء الله اليوم نبتدأ في الركن الثالث وهو (في كيفية الوضوء) ...

    شرائع الإسلام ج1 [ الثالث: في كيفية الوضوء وفروضه خمسة:
    الفرض الأول: النية.
    وهي: إرادة تفعل بالقلب. وكيفيتها: أن ينوي الوضوء قربة إلى الله تعالى وطلباً لطهارة الباطن (1). ولا يجب نية رفع الحدث، أو استباحة شيء مما يشترط فيه الطهارة أو الوجوب أو الندب. ولا تعتبر النية في طهارة الثياب، ولا غير ذلك مما يقصد به رفع الخبث. ولو ضم إلى نية التقرب إرادة التبرد أو غير ذلك كانت طهارته مجزية. ووقت النية عند غسل الكفين، وتتضيق عند غسل الوجه، ويجب استدامة (2) حكمها إلى الفراغ.
    تفريع: إذا اجتمعت أسباب مختلفة توجب الوضوء كفى وضوء واحد بنية التقرب ولا يفتقر إلى تعيين الحدث الذي يتطهر منه، وكذا لو كان عليه أغسال.
    الفرض الثاني: غسل الوجه.
    وهو ما بين منابت الشعر في مقدم الرأس إلى طرف الذقن طولاً (3)، وما اشتملت عليه الإبهام والوسطى عرضاً، وما خرج عن ذلك فليس من الوجه. ولا عبرة بالأنزع، ولا بالأغم (4)، ولا بمن تجاوزت أصابعه العذار أو قصرت عنه (5)، بل يرجع كل منهم إلى مستوي الخلقة فيغسل ما يغسله.
    ويجب أن يغسل من أعلى الوجه إلى الذقن، ولو غسل منكوساً لم يجز. ولا يجب غسل ما استرسل من اللحية، ولا تخليلها بل يغسل الظاهر. ولو نبت للمرأة لحية لم يجب تخليلها، وكفى إفاضة الماء على ظاهرها. ]

    أحكام الشريعة بين السائل والمجيب (للشيخ علاء السالم) ج1 :
    (1) - س/ ماذا يقصد بطهارة الباطن ؟
    ج/ هي تلك الحالة التي تتحصّل بعد الطهارة وبها يمكنه الإتيان بما هو مشروط بها، فمثلاً: المكلف قبل الوضوء كان لا يمكنه أداء الصلاة أو مس كتابة القرآن وهكذا، ولكنه بعد الوضوء سيكون بحالة تمكنه من فعل ذلك، تلك هي طهارة الباطن.
    س/ وهل طلب طهارة الباطن يختص بنية الوضوء فقط من بين بقية الطهارات ؟
    ج/ كل الطهارات لابد أن يطلب بها طهارة الباطن، أي أنه بالوضوء أو الغسل أو التيمم يطلب طهارة الباطن، وليس (طهارة الباطن) تتحقق واقعاً بمجرد أنه تطهر من الحدث كيفما كان.
    (2) - استدامة (أي أن لا يقطع الفعل أو ينوي قطعه)
    (3) - مقدم الرأس (أعلى نقطة في الوجه) إلى طرف الذقن (أسفل نقطة في الوجه)
    (4) - أنزع (أي ينحسر شعره عن مقدم رأسه)، أو أغمّ (أي أن شعره قد تعدى مقدم الرأس ونبت على شيء من جبهته)
    (5) - أحياناً أن أصابع الإنسان طويلة بحيث تتجاوز العذار (طرف الوجه المحاذي للأذن والذي يكون الصدغ في أعلاه)، أو تكون الأصابع قصيرة عن الطبيعي

    الأجوبة الفقهية (كتاب الطهارة)
    س29/ هل يصح الوضوء فيما إذا لم ينوِ فيه طهارة الباطن ونوى الوضوء فقط ؟
    ج/ إذا نوى الوضوء فأكيد أنه يريد طهارة الباطن به.
    س30/ إذا حصل تردد قبل إكمال الوضوء هل يؤثر ذلك في استدامة حكم النية ؟
    ج/ لا إشكال في وضوئه إذا حصل تردد ما لم يقطعه أو نوى القطع.
    س31/ هل يكفي الوضوء لصلاة بعينها قبل وقتها ؟
    ج/ إذا توضأ ليتهيأ لأداء صلاة واجبة قبل وقتها يكفي.
    س32/ طرفا العينين أو بداية فتحتي الأنف هل يجب عليه إيصال الماء لهما في الوضوء ؟
    ج/ يجب أن يغسل في الوضوء كل جزء ظاهر من الوجه ولكن لا يجب عليه التدقيق بل يكفي أن يمرر الماء على وجهه.
    س33/ يحصل أحياناً أن المتوضأ يغسل وجهه بالطريقة التالية: انه يبدأ من الأعلى إلى الأسفل ويردها من الأسفل إلى الأعلى بلا أن يبعدها عن وجهه حتى تصل قصاص الشعر ثم يعود وينزلها إلى الأسفل، فهل هذه طريقة صحيحة لغسل الوجه ؟
    ج/ إذا بدأ من الأعلى إلى الأسفل فغسله صحيح.

    نتوقف عند هذا القدر وفي الخطبة القادمة نكمل بقية الأمور المتعلقة بفروض الوضوء، نختم بهذا الدعاء...

    Ahmed alhasan احمد الحسن [ ... اما مسألة عودة ظهوري العلني للقاء الناس في بيتي في النجف الاشرف فنسال الله ان يقربها بفضله ومنه سبحانه وبدعاء المؤمنين ان شاء الله. ] 2 7 2017

    ( اَللّـهُمَّ رَبَّ النُّورِ الْعَظيمِ، وَرَبَّ الْكُرْسِيِّ الرَّفيعِ، وَرَبَّ الْبَحْرِ الْمَسْجُورِ، وَمُنْزِلَ التَّوْراةِ والإنجيل وَالزَّبُورِ، وَرَبَّ الظِّلِّ وَالْحَرُورِ، وَمُنْزِلَ الْقُرْآنِ الْعَظيمِ، وَرَبَّ الْمَلائِكَةِ الْمُقَرَّبينَ والأنبياء وَالْمُرْسَلينَ، اَللّـهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِاِسْمِكَ الْكَريمِ، وَبِنُورِ وَجْهِكَ الْمُنيرِ وَمُلْكِكَ الْقَديمِ، يا حَيُّ يا قَيُّومُ اَسْاَلُكَ بِاسْمِكَ الَّذي اَشْرَقَتْ بِهِ السَّماواتُ وَالاْرَضُونَ، وَبِاسْمِكَ الَّذي يَصْلَحُ بِهِ الاْوَّلُونَ والآخرون، يا حَيّاً قَبْلَ كُلِّ حَيٍّ وَيا حَيّاً بَعْدَ كُلِّ حَيٍّ وَيا حَيّاً حينَ لا حَيَّ يا مُحْيِيَ الْمَوْتى وَمُميتَ الاْحْياءِ، يا حَيُّ لا اِلـهَ اِلّا اَنْتَ، اَللّـهُمَّ بَلِّغْ مَوْلانَا الاْمامَ الْهادِيَ الْمَهْدِيَّ الْقائِمَ بأمرك صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِ و عَلى آبائِهِ الطّاهِرينَ عَنْ جَميعِ الْمُؤْمِنينَ وَالْمُؤْمِناتِ في مَشارِقِ الاْرْضِ وَمَغارِبِها سَهْلِها وَجَبَلِها وَبَرِّها وَبَحْرِها، وَعَنّي وَعَنْ والِدَيَّ مِنَ الصَّلَواتِ زِنَةَ عَرْشِ اللهِ وَمِدادَ كَلِماتِهِ، وَما اَحْصاهُ عِلْمُهُ وأحاط بِهِ كِتابُهُ، اَللّـهُمَّ اِنّي اُجَدِّدُ لَهُ في صَبيحَةِ يَوْمي هذا وَما عِشْتُ مِنْ اَيّامي عَهْداً وَعَقْداً وَبَيْعَةً لَهُ في عُنُقي، لا اَحُولُ عَنْها وَلا اَزُولُ اَبَداً، اَللّـهُمَّ اجْعَلْني مِنْ اَنْصارِهِ وأعوانه وَالذّابّينَ عَنْهُ وَالْمُسارِعينَ اِلَيْهِ في قَضاءِ حَوائِجِهِ، وَالْمُمْتَثِلينَ لأوامره وَالْمحامينَ عَنْهُ، وَالسّابِقينَ اِلى اِرادَتِهِ وَالْمُسْتَشْهَدينَ بَيْنَ يَدَيْهِ، اَللّـهُمَّ اِنْ حالَ بَيْني وَبَيْنَهُ الْمَوْتُ الَّذي جَعَلْتَهُ عَلى عِبادِكَ حَتْماً مَقْضِيّاً فأخرجني مِنْ قَبْري مُؤْتَزِراً كَفَنى شاهِراً سَيْفي مُجَرِّداً قَناتي مُلَبِّياً دَعْوَةَ الدّاعي فِي الْحاضِرِ وَالْبادي، اَللّـهُمَّ اَرِنيِ الطَّلْعَةَ الرَّشيدَةَ، وَالْغُرَّةَ الْحَميدَةَ، وَاكْحُلْ ناظِري بِنَظْرَة منِّي اِلَيْهِ، وَعَجِّلْ فَرَجَهُ وَسَهِّلْ مَخْرَجَهُ، وأوسع مَنْهَجَهُ وَاسْلُكْ بي مَحَجَّتَهُ، وَاَنْفِذْ اَمْرَهُ وَاشْدُدْ اَزْرَهُ، وَاعْمُرِ اللّـهُمَّ بِهِ بِلادَكَ، وَاَحْيِ بِهِ عِبادَكَ، فَاِنَّكَ قُلْتَ وَقَوْلُكَ الْحَقُّ : (ظَهَرَ الْفَسادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِما كَسَبَتْ اَيْدِي النّاسِ) فَاَظْهِرِ الّلهُمَّ لَنا وَلِيَّكَ وَابْنَ بِنْتِ نَبِيِّكَ الْمُسَمّى بِاسْمِ رَسُولِكَ حَتّى لا يَظْفَرَ بِشَيْء مِنَ الْباطِلِ إلّا مَزَّقَهُ، وَيُحِقَّ الْحَقَّ وَيُحَقِّقَهُ، وَاجْعَلْهُ اَللّـهُمَّ مَفْزَعاً لِمَظْلُومِ عِبادِكَ، وَناصِراً لِمَنْ لا يَجِدُ لَهُ ناصِراً غَيْرَكَ، وَمُجَدِّداً لِما عُطِّلَ مِنْ اَحْكامِ كِتابِكَ، وَمُشَيِّداً لِما وَرَدَ مِنْ اَعْلامِ دينِكَ وَسُنَنِ نَبِيِّكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ، وَاجْعَلْهُ اَللّـهُمَّ مِمَّنْ حَصَّنْتَهُ مِن بَأسِ الْمُعْتَدينَ، اَللّـهُمَّ وَسُرَّ نَبِيَّكَ مُحَمَّداً صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ بِرُؤْيَتِهِ وَمَنْ تَبِعَهُ عَلى دَعْوَتِهِ، وَارْحَمِ اسْتِكانَتَنا بَعْدَهُ، اَللّـهُمَّ اكْشِفْ هذِهِ الْغُمَّةَ عَنْ هذِهِ الاْمَّةِ بِحُضُورِهِ، وَعَجِّلْ لَنا ظُهُورَهُ، اِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعيداً وَنَراهُ قَريباً، بِرَحْمَتِـكَ يـا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ .
    ثمّ تضرب على فخذك الايمن بيدك ثلاث مرّات وتقول كلّ مرّة : اَلْعَجَلَ الْعَجَلَ يا مَوْلاىَ يا صاحِبَ الزَّمانِ. )

    هذا والحمدلله رب العالمين، وأستغفر الله لي ولكم
    (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ * وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا * فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ ۚ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا) [سورة النصر]
    التعديل الأخير تم بواسطة مستجير ; 24-07-2017 الساعة 13:33

المواضيع المتشابهه

  1. جانب من خطبة الجمعة 19 شوال 1438، 14 7 2017(الظلم ظلمات 5 – أحكام الخلوة 2)
    بواسطة hmdq8 في المنتدى منتدى صلاة الجمعة والأعياد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-07-2017, 14:06
  2. جانب من خطبة الجمعة 12 شوال 1438، 7 7 2017(أئمة البقيع – كيفية التخلي)
    بواسطة hmdq8 في المنتدى منتدى صلاة الجمعة والأعياد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-07-2017, 19:14
  3. جانب من خطبة الجمعة 5 شوال 1438، 30 6 2017(الظلم ظلمات 4–الطهارة المائية)
    بواسطة hmdq8 في المنتدى منتدى صلاة الجمعة والأعياد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-06-2017, 18:43
  4. جانب من خطبة الجمعة 16 رجب 1438، 14 4 2017(خطبة المكتب الموحدة لرجب – الصيام 4)
    بواسطة hmdq8 في المنتدى منتدى صلاة الجمعة والأعياد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-04-2017, 11:51
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-03-2017, 13:27

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).