قامت جماعة الحوثيين بإطلاق قذيفة صوب مجموعة من الإعلاميين الشباب والذين كانوا يغطون المعارك بين المقاومة والحوثيين في تعز.
وأطلق الحوثيين قذيفة إلى مكان تواجد المصورين لـ تقتل القذيفة 3 مصورين وتجرح أخرين بجروح متوسطة وحرجه وبتر الأطراق.

وبعد نشر الأخبار حول مقتل وائل العبسي وإثنين أخرين كانا مع بعض , ليصل إلى عائلتهم كالصدمة التي لم يعرفوا هل يصدقون الخبر ام ينفوه بالرغم بأنهم واثقين بأن حياة أبناءهم مهددة في أي لحظة بسبب تواجدهم في مواقع الإشتباكات وتصوير الأحداث.

عروسة وائل العبسي هي الأخرى لم تصدق الخبر في الأونة الأولى, ولكن سرعان ماتم نشر الأخبار عبر قناة يمن شباب لتصاب الحزن الشديد , وتنشر خبر عبر صفحتها على الفيس بوك ترثيه وتقول له “نلتقي في الجنة كما إتفقنا ياقلبي“.