السلام عليكم ...
أَيْنَمَا تَكُونُواْ يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ وَإِن تُصِبْهُمْ حَسَنَةٌ يَقُولُواْ هَذِهِ مِنْ عِندِ اللّهِ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَقُولُواْ هَذِهِ مِنْ عِندِكَ قُلْ كُلًّ مِّنْ عِندِ اللّهِ تي لِهَؤُلاء الْقَوْمِ لاَ يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثًا {النساء/78} مَّا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولاً وَكَفَى بِاللّهِ شَهِيدًا {النساء/79}

نلاحظ في الآية 78 ان الله نسب الحسنة والسيئة التي تصيب القوم الى نفسه ، وفي الآية 79 نسب الحسنة الى نفسه واما السيئة نسبها الى نفس النبي . لا اعلم ربما يكون القصد من نسبة السيئة الى نفس النبي بان الله عصم النبي فلا تصيبه سيئة الا من نفسه .
1- كيف يفسر معنى ان السيئة من الله ؟
2- لماذا في الاية 79 نسب السيئة الى نفس النبي ونسبها الى نفسه تعالى في الاية السابقة لها ؟