يرجع نسبت النبي الله ايوب ع الى ابراهيم ع لقدعاش ايوب ع في بلاد الشام في منطقة حوران و لقد رزقه الله ثروة كبيرة من الاموال و الارض و ما شية و رزقة كثير من الابناءو اهل و الاحبة و كان من المحسنين الذين ينفقون اموالهم في سبيل الله للفقراء و الايتام و الاستقبال الضيوف و يتمتع بصحة جيدة و سمعة طيب في قريته و لقد ابتلى الله النبي ايوب ع بمرض دام سنوات عدة فقد امواله و اهلة و اصدقاءه و لم يبقة معه احد من الناس الا زوجتة فقد كانت امراة صالحة
وفية و مخلصة اذا توفر الطعام و الشراب و العلاج له و تقضي حوائجه و لقد صبر ايوب ع على تحمل المرض و فقد الاهل و الابناء و الصدقاء و يخبرناء القران الكريم ان ايوب ع حين اذاه المرض و اضر به ضررا كبيرا دعا الله سبحانه قائلا و ايوب اذا نادى ربه اني مسنى الضر و انت ارحم الراحمين سورة الانبياء 83
فاستجاب الله تعالى دعاءه و فرج همه قال تعالى
فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر

فامر الله بان يضرب الارض برجله فلما يضرب ضرب الارض برجله انفجرت عين الماء فامر الله ان يشرب منها و يغتسل و شفي باذن الله
وءاتيناه اهلهو مثلهم معهم رحمة من عندنا و ذكرى للعابدين
و اعاد الله عليه ما فقده من اموال و بنين و احبة
استحق ايوب ع ذالك لانة كان صابرا لم يجزع و لقد مدح الله نبي ايوب ع في القران الكريم بقوله

انا وجدناه صابرا نعم العبد انه اواب


1 ان صبر على شدة و المحنة يمنح الانسان خير كثير
2 ان نبي الله ايوب ع ضرب اروع مثل في الصبر
3 وان يجب على المراة مواساة زوجها و الاخلاص له في المحنة الشديدة
4ان الله سبحانة يستجيب دعاء الصابرين المخلصين و يكشف عنهم الاذى و انه يحب الصابرين و يعطيهم الاجزاء الكريم يوم القيامة