7 فرص للحياة خارج الأرض بعد اكتشاف فلكي جديد

أضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم: كواكب.jpeg 
المشاهدات: 0 
الحجم: 41.4 كيلوبايت 
الرقم: 3214
أعلنت وكالة ناسا أمس، خلال مؤتمر، عن اكتشاف جديد ومهم في طور البحث، حيث اكتشف برنامج "تليسكوب سيليزر" الفضائي 7 كواكب موجودة في نظام نجمي معاً، وتدور حول نجم قزم بارد نسبياً مقارنةً بشمسنا متوسطة الحرارة.
وحول أهمية هذا الاكتشاف، قال الباحث الفلكي عضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء ملهم بن محمد هندي: "تأتي أهمية الاكتشاف في أنه تم رصد 7 كواكب دفعة واحدة في نظام شمسي واحد، وهو قريب نسبياً منا، حيث يقع على بُعد 40 سنة ضوئية". وأضاف: "بمقارنة حجم النجم مع نظامنا الشمسي، فهو قزم صغير الحجم، يقارب حجمه حجم كوكب المشتري، أي أنه يساوي ألف مرة حجم كوكب الأرض، في المقابل تساوي شمسنا مليون مرة حجم كوكب الأرض". وفقاً لـ "الوكالات".
وبيَّن هندي، أن الحياة التي يتصورها العلماء ليست حياة ذكية، أو بشرية، أو حتى مثل حياة الديناصورات، ولكنها حياة "مايكروبية"، أو بكتيرية، وهذا يعني أن هناك فرصة لنشوء حياة على تلك الكواكب.
وأكد أن هذه الكواكب السبعة ليست الوحيدة المكتشفة خارج نظامنا الشمسي، حيث سبق اكتشاف أربعة آلاف كوكب، إلا أن الكواكب السبعة الجديدة هي الأقرب لنا، مشيراً إلى أنه تمت دراسة هذه الكواكب جيداً، وتبين أنها موجودة في نطاق يمكن أن يوجد فيه ماء سائل، و6 من هذه الكوكب صخرية، بينما يغطي الجليد بالكامل الكوكب السابع.

http://motamemservice.com/eg/Story/Details/31583718