النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: ::: الوصـــــــــي :::

  1. #1
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    13-08-2011
    المشاركات
    227

    افتراضي ::: الوصـــــــــي :::

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد الائمة والمهديين وسلم تسليما كثيرا
    الى كل من ينكر وجود وصي للأمام المهدي (ع)
    هذا كتاب الله تعالى ينطق عليكم بالحق فما بعد الحق الا الظلال المبين....!!
    المقدمة
    الامام المهدي (ع) هو صورة لجده رسول الله (ص) وقد نحله رسول الله اسمه وكنيته فلا يسمى ويكنى بكنية رسول الله (ص) الا الامام المهدي صلوات ربي عليه وهو وعد الله لنبيه الكريم حيث قال عز من قائل :
    (ان الذي فرض عليك القران لرادك الى معاد ) من هنا كان الامام المهدي (ع) هو تجلي وصورة للحبيب المصطفى وعدل الكتاب ويجري عليه القرءان كما جرى على جده المصطفى وعلى ابائه الطاهرين (ص) ولا يختلف اثنان من امة محمد(ص) ان القرءان حي لا يموت يجري مجرى الشمس والقمر وإن أي أية من أيات الذكر الحكيم لا تموت بموت الشخص أو الامة التي نزلت فيها وامة محمد (ص) بشقيها يقرون هذه القاعدة ولو اجمالا كيف لا و الله عز وجل جعله المعاد الذي يعود فيه محمد (ص) وكتابه الكريم وتتحقق على يديه دولة العدل
    والقرآن هو كتاب الله الذي خاطب به البشرية جميعاً إلى يوم القيامة بلا تقييد بزمان دون زمان أو مكان دون مكان، لقد جاء القرآن كتابا مفتوحا يخاطب جميع البشر لا في عصر النزول فقط، بل ممتداً لجميع العصور، وهذه حقيقة لا يختلف فيها عاقلان، والقرآن الكريم" ليس كتاباً مختصاً بعصر معين بل هو أزلي يمتد لكافة العصور وهو ينبوع الحكمة، وآية الرسالة، ونور الأبصار ، وأنه لا طريق إلى الله سواه، ولا نجاة بغيره، ولا تمسك بشيء يخالفه. وهذا لا يحتاج إلى تقرير واستدلال عليه؛ لأنه معلوم من دين الأمة.
    قال رسول الله (ص) :
    (( أتاني جبرئيل فقال يا محمد سيكون في امتك فتنة ، قلت : فما المخرج منها ؟ فقال كتاب الله فيه بيان ما قبلكم من خير وخبر ما بعدكم ، وحكم ما بينكم ، وهو الفصل ليس بالهزل ، من وليه من جبار فعمل بغيره قصمه الله ، ومن التمس الهدى في غيره أضله الله ، وهو حبل الله المتين ، وهو الذكر الحكيم ، وهو الصراط المستقيم ، لا تزيفه الاهواء ولا تلبسه الالسنة ، ولا يخلق عن الرد ، ولا تنقضي عجائبه ، ولا يشبع منه العلماء هو الذي لم تكنه الجن إذ سمعه ، أن قالوا : ( إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد ) من قال به صدق ، ومن عمل به أجر ، ومن اعتصم به هدي إلى صراط مستقيم ، هو الكتاب العزيز ، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد)) .
    والقران أكّد على حالة الاقتران بين الرسول الاَعظم صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته المعصومين عليهم السلام ، والشواهد كثيرة على ذلك مثل آية المباهلة وآية التطهير وغيرها
    وعن علي امير المؤمنين (ع)قال:
    (( صعد رسول الله (ص) المنبر فقال ان الله نظر الى اهل الارض نظرة فاختارني منهم. ثم نظر ثانيه فاختار عليا اخي ووزيري ووصيي وخليفتي في امتي وولي كل مؤمن بعدي من تولاه تولى الله ومن عاداه عادى الله ومن احبه أحبه الله ومن ابغضه أبغضه الله والله لا يحبه الا مؤمن ولا يبغضه الا كافر وهو نور الارض بعدي وركنها وهو كلمة التقوى والعروة الوثقى ثم تلا رسول الله (يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم) (ويأبى الله الا ان يتم نوره ولو كره المشركون) يا ايها الناس ليبلغ مقالتي هذه شاهدكم غائبكم اللهم اني اشهدك عليهم ايها الناس وان الله نظر ثالثة واختار بعدي وبعد علي ابن ابي طالب احد عشر امام واحد بعد واحد ..... من اطاعهم اطاع الله ومن عصاهم عصى الله هم مع القران والقران معهم لا يفارقهم ولا يفارقونه حتى يردوا علي الحوض))
    تأويل الآيات ج2ص687 .
    قال امير المؤمنين (ع) في حديث طويل :
    ((يا سلمان و يا جندب انا محمد ومحمد انا وانا من محمد ومحمد مني قال الله تعالى (مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان) الى ان يقول (ع)كلنا واحد اولنا محمد واخرنا محمد واوسطنا محمد وكلنا محمد...))
    بحار الأنوار ج36 ص6
    وعن عبد الرحيم القصير قال كنت يومآ من الايام عند ابي جعفر (ع) فقال :
    ((يا عبد الرحيم ....ان القرآن حي لا يموت والآية حيه لا تموت فلو كانت الآية اذا نزلت في اقوام فماتوا مات القرآن ولكن هي جارية في الباقين كما جرت في الماضين ...وقال عبد الرحيم قال ابو عبد الله الصادق(ع) (ان القرآن حي لم يمت وانه يجري كما يجري الليل والنهار وكما تجري الشمس والقمر ويجري على أخرنا كما يجري على اولنا))
    تفسير العياشي ج2 ص218 ح6.
    وعن أبي بصير عن الامام الصادق(ع) قال :
    ((ولو كانت أذا نزلت أية على رجل ثم مات ذلك الرجل ماتت الآية لمات الكتاب ولكنه حي يجري في من بقي كما جرى فيمن مضى ))
    الكافي ج1 ص148
    هذه القاعدة اقرها ال محمد عليهم السلام وهم عدل القرءان وهي من مرتكزات التفسير عند مفسري الشيعة قاطبة في أن القرآن الكريم نزل في الأئمة وأعدائهم ، وفي ضوء هذا المعتقد وجه مفسرو الشيعة الآيات القرآنية ، فإن ذكرت قوماً سابقين بخير فالمراد بهم الأئمة وأتباعهم وهكذا اسماها المفسرون المتأخرون بقاعدة الجري والتطبيق امثال صاحب تفسير الميزان السيد الطبطبائي وملا صدرا والفيض الكاشاني وغيرهم
    بعد هذا البيان فان كل من يعتقد بان الامام المهدي (ع) ليس له شاهد يشهد له كما كان لرسول الله (ص) شاهد او ليس لديه مبلغ عنه من اهل بيته او ليس لديه شاهد يتلوه (منه ) فهكذا شخص هو قاتل للقران ويحكم على اياته بالموت بل هو لايؤمن بالامام محمد بن الحسن العسكري (ع) بل يؤمن بمهدي اخر في اوهامه ليس له وجود في ارض الواقع لان الامام المهدي محمد بن الحسن عليه السلام يجري عليه القران كما جرى على ابائه من قبل ولا يمكن الفصل بينه وبين كتاب الله عز وجل .
    واليك بعض ايات الذكر الحكيم وبيان مصاديقها في زمن رسول الله (ص) وكذلك في زمن الامام المهدي (ع) من خلال النصوص الواردة عن عدل القران ال محمد عليهم السلام .
    ------------------
    الشيخ حيدر ابو نور
    facebook.com/Haidar.Abu.Nour
    -------------

  2. #2
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    13-08-2011
    المشاركات
    227

    افتراضي رد: ::: الوصـــــــــي :::

    ::: الوصــــــــي :::
    الحلقة الاولى :: من هو الشاهد للأمام المهدي(ع) والذي عنده علم الكتاب ::
    بقلم الشيخ حيدر ابو نور
    facebook.com/Haidar.Abu.Nour
    -------------
    من هو الشاهد للأمام المهدي والذي عنده علم الكتاب ...؟
    قوله تعالى : ((ويقول الذين كفروا لست مرسلآ قل كفى بالله شهيدآ بيني وبينكم ومن عنده علم الكتاب ))
    اية 43 سورة الرعد
    عن ابي حمزة الثمالي عن ابي جعفر الباقر (ع) قال :
    (( سمعته يقول في قول الله (ومن عنده علم الكتاب ) قال الذي عنده علم الكتاب هو علي ابن ابي طالب (ع).))
    بصائر الدرجات ص210 .
    عن سلمان الفارسي رحمه الله عن أمير المؤمنين (ع) :
    ((في قول الله تبارك وتعالى(..قل كفى بالله شهيدآ بيني وبينكم ومن عنده علم الكتاب)فقال انا هو الذي عنده علم الكتاب وقد صدقه الله واعطاه الوسيلة في الوصية فلا تخلى امته من وسيلة اليه والى الله فقال (يا ايها الذين ءامنوا اتقوا الله وابتغوا اليه الوسيلة) ))
    بصائر الدرجات باب1في البصائر
    ومن طرق العامة :
    القرطبي - تفسير القرطبي - الجزء : ( 9 ) - رقم الصفحة : ( 336 )
    عن السبيعي : حدثنا : عبد الله بن محمد بن منصور بن الجنيد الرازي ، عن محمد بن الحسين بن الكتاب ، أحمد بن مفضل ، حدثنا : مندل بن علي ، عن إسماعيل بن سلمان ، عن أبي عمر زاذان ، عن إبن الحنفية : ومن عنده علم الكتاب ، قال : هو علي بن أبي طالب.
    الحاكم الحسكاني - شواهد التنزيل - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 401 _422)....عن أبي سعيد الخدري قال : سألت رسول الله (ص) عن قول الله تعالى : ومن عنده علم الكتاب ، قال : ذاك أخي علي بن أبي طالب
    فالشاهد لرسول الله(ص) هو وصيه أمير المؤمنين (ع) وهو الذي عنده علم الكتاب
    والشاهد لأمير المؤمنين سبطاه الحسن والحسين فهما امامان ان قاما وان قعدا
    والشاهد للحسين ابنه علي السجاد وهكذا واحدا بعد واحد حتى انتهى الامر الى صاحب العصر والزمان صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين
    لذا ترى ان الأمام الرضا (ع) لم يتكلم الا بعد اربع سنوات امتثالا لأمر ابيه الأمام الكاظم (ع) الى ان ولد وصيه والشاهد له الامام محمد الجواد (ع)
    فمن الشاهد للأمام المهدي (ع) ...؟
    والامام بأمس الحاجة لهذا الشاهد بعد طول الغيبة وامتلاء الارض بالظلم والجور ..
    أم أن هذه الآية ماتت وحاشا لله والجواب يأتي من الامام الصادق (ع) ليرفع به برقع القدسية الزائفة عن وجوه المنتحلين الذين يريدون قتل آيات القرءان اية بعد اية ويردون كلام ال محمد(ع) بحجة الضعيف والسمين وهم يعلمون ان الراد عليهم راد على الله عز وجل يقول امامنا الصادق(ع) في وصف بعض اصحاب القائم (ع) في رواية طويله :
    ((..واما المحتج بكتاب الله على الناصب من سرخس فرجل عارف يلهمه الله معرفة القرآن فلا يبقي من المخالفين إلا حاجه فيثبت امرنا في كتاب الله ..))
    بشارة الاسلام ص178.
    فهذا الرجل ملهم من قبل الله سبحانه وتعالى والباري هو الذي علمه القرءان و أمر اهل البيت متوقف عليه فلم تحصل من هذا النص ان هذا الرجل هو امام وحجة من حجج الله فلا يعلم علوم القرءان وبطريق الالهام الالهي الا الحجج وهذا الرجل هو نفسه المنادى باسمه من السماء وهو امير جيش الغضب عن امير المؤمنين (ع)قال :
    ((امير جيش الغضب ليس من ذي ولا ذهو لكنهم يسمعون صوتا ما قاله انس ولا جن بايعوا فلانا باسمه ليس من ذي ولا ذهو ولكنه خليفه يماني ))
    الملاحم والفتن ص80
    وعن جيش الغضب قال امير المؤمنين (ع) :
    ((اولئك قوم يأتون في اخر الزمان قزع كقزع الخريف والرجل والرجلان والثلاثة من كل قبيله حتى يبلغ التسعة اما والله اني لأعرف اميرهم واسمه ومحل ركابهم ثم نهض وهو يقول باقرا باقرآ باقرا ثم قال ذلك رجل من ذريتي يبقر العلم بقرا))
    غيبة النعماني ص325.
    والملاحظ من كلام امير المؤمنين (ع) ان هذا الأمير والقائد منادا باسمه من قبل الملائكة والملائكة عباد مكرمون ولا يعملون عمل الا بأمر الله سبحانه وتعالى فلا يمكن ان ينادوا باسم شخص ويأمروا الناس ببيعته الا ان يكون خليفه من خلفاء الله .
    وهذا ما اكد عليه الامام في ذيل الرواية الاولى وفي الروية الثانية يصفه امير المؤمنين (ع)بانه يبقر العلم بقرا أي انه صاحب علم رباني كيف لا وهو قائد الثلة المؤمنة الموصوفة في كتاب الله عز وجل ومن يفديهم امير المؤمنين بأمه وابيه ويتحرق رسول الله (ص) شوقا اليهم ويصفهم بانهم اخوانه ويفضلهم على اصحابه المقربين .
    مما تقدم يتضح بجلاء ان شخصية امير جيش الغضب وشخصية الرجل الملهم الذي يحاجج بالقران في رواية الامام الصادق (ع) هي شخصيه واحده ومن المعلوم أن الامامة لا تجتمع في أخوين بعد الحسن والحسين (ع)
    اخرج الشيخ الكليني عن ابي عبد الله(ع)انه قال :
    ((لا تجتمع الأمامة في أخوين بعد الحسن والحسين إنما هي في الأعقاب وأعقاب الأعقاب ))
    الكافي ج1 ص285.
    وبنفس السند عن ابي عبد الله (ع)انه قال :
    ((لا تعود الإمامه في اخوي بعد الحسن والحسين ابدا انما جرت من علي بن الحسين كما قال الله تبارك وتعالى (وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله )فلا تكون بعد علي بن الحسين (ع)إلا في الأعقاب وأعقاب الأعقاب ))
    الكافي ج1 ص286.
    والملاحظ من خلال الروايتين ان الامامة تكون في العقب المباشر أي الولد وقد تكون في ولد الولد كما هي الحال في المهديين عليهم السلام اذآ ووفق للوصية وهي الكتاب العاصم من الظلالة أن هذا الرجل من ذرية الامام المهدي (ع) وهو وصيه ورسوله والذي يثبت امره قبل قيامه بالسيف .
    -------------------

  3. #3
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    13-08-2011
    المشاركات
    227

    افتراضي رد: ::: الوصـــــــــي :::

    ::: الوصــــــــي :::
    الحلقة الثانية :: من هو المبلغ عن الامام المهدي(ع) في زمن الظهور المقدس ..؟؟ ::
    بقلم الشيخ حيدر ابو نور
    facebook.com/Haidar.Abu.Nour
    -------------
    قوله تعالى : (وأذان من الله ورسوله إلى الناس يوم الحج الأكبر أن الله بريء من المشركين ورسوله فإن تبتم فهو خير لكم وإن توليتم فاعلموا أنكم غير معجزي الله وبشر الذين كفروا بعذاب ) التوبة - الآية 3
    وقد اجمع المفسرون ان رسول الله (ص) قد بعث بأيات البراءة بيد ابي بكر فنزل عليه جبرائيل (ع) يأمره عن الله عز وجل انه لا يبلغ عنك الا انت او رجل منك فأرسل رسول الله(ص) امير المؤمنين وامره ان يأخذ الآيات ويبلغها كفار قريش عن ابي عبد الله الصادق (ع) في حديث طويل قال :
    ((......ولما نزلت الآيات من سورة براءة دفعها رسول الله(ص) الى أبي بكر وامره ان يخرج الى مكة ويقرأها على الناس بمنى يوم النحر فلما خرج ابو بكر نزل جبرائيل على رسول الله (ص) فقال :يا محمد لا يؤدي عنك الا رجل منك فبعث رسول الله (ص) أمير المؤمنين (ع) في طلب ابي بكر فلحقه بالروحاء فأخذ منه الآيات فرجع ابو بكر الى رسول الله(ص) فقال :يا رسول الله انزل الله في شيئآ قال لا ان الله امرني ان لا يؤدي عني الا انا او رجل من ))
    تفسير القمي ج1ص280.
    وروى العياشي عن حريز عن ابي عبد الله قال :
    (ان رسول الله (ص) بعث ابا بكر مع براءه الى الموسم ليقرئها على الناس فنزل جبرائيل فقال لا يبلغ عنك الا علي فدعا رسول الله( ص) علي عليه السلام وامره ان يركب ناقته العضباء وامره ان يلحق ابا بكر فياخذ منه براءة ويقرئها على الناس بمكة فقال ابو بكر اسخط فقال لا الا انه انزل عليه انه لا يبلغ عنك الا رجل منك ....)
    تفسير العياشي ج2 ص79.
    وعن الحارث بن المغيرة النصري عن ابي عبد الله (ع) قال سالته عن قول الله عز وجل (وأذان من الله ورسوله إلى الناس يوم الحج الأكبر ) فقال (ان الله سما عليا عليه السلام من السماء اذانا لأنه هو الذي ادى عن رسول الله (ص) براءة وقد كان بعث بها مع ابي بكر اولا فنزل عليه جبرائيل (ع) فقال يا محمد ان الله يقول لك انه لا يبلغ عنك الا انت او رجل منك...) معاني الاخبار ص298
    .واما من طرق العامة
    ابن كثير - البداية والنهاية - سنة أربعين من الهجرة النبوية - باب ذكر شيء من فضائل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ر) - حديث رد الشمس له حتى صلى العصر -الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 91 )
    [ النص طويل سنأخذ منه ما روي عن امير المؤمن (ع) وابي بكر ]
    قال عبدالله بن أحمد‏ ، حدثني : محمد بن سليمان لوين ، حدثنا : محمد بن جابر، عن سماك، عن حبشي، عن علي قال :‏ لما نزلت عشر آيات من براءة دعا رسول الله أبابكر ، فبعثه بها ليقرأها على أهل مكة ، ثم دعاني ، فقال لي : أدرك أبابكر فحيث لحقته فخذ الكتاب منه فإذهب به إلى أهل مكة فإقرأه عليهم ، فلحقته بالجحفة فأخذت الكتاب منه ورجع أبوبكر فقال :‏ يا رسول الله نزل في شيء ‏؟‏ ، قال :‏ ‏لا ، ولكن جبريل جاءني فقال :‏ لا يؤدي عنك إلاّ أنت أو رجل من بيتك‏ ‏‏.‏
    و قال أحمد‏ ، حدثنا : وكيع قال :‏ قال إسرائيل ‏:‏ قال أبو إسحاق ، عن زيد بن بثيغ ، عن أبي بكر‏ :‏ أن رسول الله (ص) بعثه ببراءة إلى أهل مكة لا يحج بعد العام مشرك ، ولا يطوف بالبيت عريان ، ولا يدخل الجنة إلاّ نفس مؤمنة ، من كان بينه وبين رسول الله مدة فأجله إلى مدته ، والله بريء من المشركين ورسوله‏ ، قال :‏ فسار بها ثلاثاًً ، ثم قال لعلي‏ :‏ الحقه وردّ علي أبابكر وبلغها أنت‏ ،‏ قال :‏ فلما قدم أبوبكر على رسول الله بكى‏ ،‏ وقال :‏ يا رسول الله حدث في شيء‏؟‏ ، قال :‏ ‏ما حدث فيك إلاّ خير ، ولكن أمرت أن لا يبلّغه إلاّ أنا أو رجل من أهل بيتي‏ ‏‏.
    والسؤال هنا من هو المبلغ عن الامام المهدي (ع) في زمن الظهور المقدس ...؟
    والباري عز وجل امر رسوله ان لا يبلغ عنه الا رجل منه او من اهل بيته والإمام المهدي هو صورة الرسول في اخر الزمان والمعني والمخاطب بهذه الآية و النص الوارد عن امير المؤمنين (ع) خير شاهد على تأويل هذه الآية في زمن الامام المهدي (ع) عن نعيم بن حماد، عن علي (ع ):
    (( يخرج رجل قبل المهدي من أهل بيته بالمشرق ويحمل السيف على عاتقه ثمانية اشهر ............))
    كتاب الملاحم و الفتن لنعيم بن حماد ص216.
    اما شخصية اليماني (ع) فهي الشاهد الاكبر لهذه الآية وما قبلها عن الأمام الباقر (ع) قال :
    ((..خروج السفياني واليماني والخرساني في سنه واحده في شهر واحد في يوم واحد نظام كنظام الخرز يتبع بعضه بعض فيكون البأس من كل وجه ويل لمن ناواهم وليس في الرايات أهدى من راية اليماني هي راية هدى لأنه يدعو الى صاحبكم فإذا خرج اليماني حرم بيع السلاح على الناس وكل مسلم واذا خرج اليماني فأنهض اليه فان رايته راية هدى ولا يحل لمسلم ان يلتوي عليه فمن فعل فهو من اهل النار لأنه يدعو الى الحق والى طريق مستقيم..))
    الغيبة للنعماني ص264.
    من خلال هذا النص يتضح بكل جلاء ان اليماني (ع)هو حجه من حجج الله لآن اهل البيت لا يأمرون بطاعة الا المعصوم وهو قسيم الجنة والنار في زمن الظهور كجده امير المؤمنين (ع) لان الامام الباقر (ع) يصف الملتوي عليه من اهل النار أي حتى لو كان مقرآ بجميع الأئمة يكون من اهل النار إن التوى على اليماني ؟
    وهذا دليل واضح على ان اهل البيت عليهم السلام قد حصروا التمهيد والتبليغ عن الامام المهدي (ع) وقت خروجه المبارك بشخص اليماني بل أي رايه وان كانت ترفع شعار ال محمد فهي ضالة ان لم تبايع اليماني وهذا مطابق لمعنى الاية اعلاه اضف الى ذلك ان يوم الحج الاكبر هو يوم خروج القائم عليه السلام واذان دعوته الى نفسه
    عن جعفر بن محمد وابي جعفر عليهما السلام في قول الله (وأذان من الله ورسوله إلى الناس يوم الحج الأكبر )
    قالا : (خروج القائم واذان دعوته الى نفسه) تفسير العياشي ج2 ص82.
    ----------------

  4. #4
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    13-08-2011
    المشاركات
    227

    افتراضي رد: ::: الوصـــــــــي :::

    ::: الوصــــــــي :::
    الحلقة الثالثة :: من هو الذي يتلو الامام المهدي(ع) والشاهد منه على الخلق... ؟؟::
    بقلم الشيخ حيدر ابو نور
    facebook.com/Haidar.Abu.Nour
    -------------
    قوله تعالى : (افمن كان على بينة من ربه ويتلوه شاهد منه .....) هود اية 17
    عن ابي جعفر (ع) قال :
    ((الذي على بينه من ربه رسول الله (ص) والذي تلاه من بعده الشاهد منه امير المؤمنين ثم اوصياؤه واحدا بعد واحد )) تفسير العياشي ج2 ص152
    ذكر الشيخ الصدوق في (أماليه):
    بإسناده عن أمير المؤمنين (عليه السلام) أنه كان يوم الجمعة يخطب على المنبر، فقال:
    «والذي فلق الحبة وبرأ النسمة ، ما من رجل من قريش جرت عليه المواسي إلا وقد أنزلت فيه آية من كتاب الله عز وجل ، أعرفها كما أعرفه». فقام إليه رجل ، فقال: يا أمير المؤمنين ما آيتك التي نزلت فيك؟ فقال: «إذا سألت فافهم ، ولا عليك ألا تسأل عنها غيري ، أقرأت سورة هود؟» فقال: نعم ، يا أمير المؤمنين قال: «أفسمعت الله عز وجل يقول: (أَفَمَنْ كانَ عَلى‏ بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّهِ وَيَتْلُوهُ شاهِدٌ مِنْهُ)؟». قال: نعم قال: «فالذي على بينة من ربه محمد (صلى الله عليه وآله)، ويتلوه شاهد منه وهو الشاهد ، وهو منه أنا علي بن أبي طالب وأنا الشاهد والله لنبيه ، وأنا منه (صلى الله عليه وآله )
    الأمالي ج1 ص381
    الشيخ المفيد (في أماليه)، قال:
    أخبرنا أبو الحسن علي بن بلال المهلبي ، قال: حدثنا علي بن عبد الله بن أسد الإصفهاني ، قال: حدثنا إبراهيم بن محمد الثقفي ، قال: حدثنا إسماعيل بن أبان ، قال: حدثنا الصباح بن يحيى المزني ، عن الأعمش ، عن المنهال بن عمرو، عن عباد بن عبد الله ، قال: قام رجل إلى أمير المؤمنين (عليه السلام) فقال: يا أمير المؤمنين ، أخبرني عن قول الله تعالىأَفَمَنْ كانَ عَلى‏ بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّهِ وَ يَتْلُوهُ شاهِدٌ مِنْهُ). قال:
    قال: «رسول الله (صلى الله عليه وآله) الذي كان على بينة من ربه ، وأنا الشاهد له ومنه ، والذي نفسي بيده ما أحد جرت عليه المواسي من قريش إلا وقد أنزل الله فيه من كتابه طائفة. والذي نفسي بيده لئن تكونوا تعلمون ما قضى الله لنا أهل البيت على لسان النبي الامي أحب إلي من أن يكون لي مل‏ء هذه الرحبة ذهبا ، والله ما مثلنا في هذه الامة إلا كمثل سفينة نوح وكباب حطة في بني إسرائيل»
    أمالي المفيد ص145
    ومن طريق ابناء العامة ذكر السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 324 )قوله تعالى :
    (( أفمن كان على بينة من ربه ويتلوه شاهد منه .))- أخرج إبن أبى حاتم وإبن مردويه وأبو نعيم في المعرفة عن علي بن أبى طالب ( ر ) قال ما من رجل من قريش الا نزل فيه طائفة من القرآن فقال له رجل ما نزل فيك قال أما تقرأ سورة هود أفمن كان على بينة من ربه ويتلوه شاهد منه رسول الله (ص) على بينة من ربه وأنا شاهد منه .
    وكذلك تجري في زمن الامام المهدي (ع)
    عن علي بن الحسين عليهما السلام في ذكر القائم (ع) في خبر طويل قال :
    ((فيجلس تحت شجره سمره فيجيئه جبرئيل في صورة رجل من كلب فيقول يا عبد الله ما يجلسك هاهنا ؟فيقول : يا عبد الله اني انتظر ان يأتيني العشاء فأخرج في دبره الى مكة .............فيأتي محمد وعلي فيكتبان له عهدا منشورا يقرؤه على الناس ثم يخرج الى مكة والناس مجتمعون بها قال فيقوم رجل منه فينادي ايها الناس هذا طلبتكم قد جاءكم يدعوكم الى ما دعاكم اليه رسول الله.........))
    بحار الانوار ج52 ص306.
    ولمعرفة هذا الرجل لابد لنا من الرجوع الى كلامهم عليهم السلام فهو كالقران يفسر بعضه بعضا عن المفضل بن عمر ، قال : سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول :
    ( إن لصاحب هذا الأمر غيبتين ، إحداهما تطول حتى يقول بعضهم : مات . وبعضهم يقول : قتل . وبعضهم يقول : ذهب . فلا يبقى على أمره من أصحابه إلا نفر يسير لا يطلع على موضعه أحد من ولده ولا غيره ، إلا المولى الذي يلي أمره ) غيبة الطوسي ص162
    وروي العيّاشي عن عبد الأعلى الجبليّ (الحلبيّ) قال: قال أبو جعفر عليه السلام:
    يكون لصاحب هذا الأمر غيبة في بعض هذه الشعاب، ثمّ أومأ بيده إلى ناحية ذي طوي - حتّى إذا كان قبل خروجه بليلتَين انتهي المولي الّذي يكون بين يديه حتّى يلقي بعض أصحابه، فيقول: كم أنتم هاهنا؟ فيقولون نحو من أربعين رجلاً، فيقول: كيف انتم لو قد رأيتم صاحبكم؟ فيقولون: واللَّه لو يأوي بنا الجبال لأويناها معه.
    ثمّ يأتيهم من القابلة فيقول لهم: أشيروا إلى ذوي أسنانكم وأخياركم عشيرةً، فيشيرون له إليهم، فينطلق بهم حتّى يأتون صاحبهم، ويعدهم إلى الليلة الّتي تليها.
    والرواية التالية تبين لك ان هذا المولى او الرجل الذي منه هو المهدي الاول وصي الامام المهدي عليهما السلام الذي يأتي قبل ابيه ويكون ممهد له ومن يوطيء له سلطانه
    فعن سلمان المحمدي عن رسول الله (ص) في حديث طويل :
    ((....ثم ضرب بيده على الحسين (ع) فقال يا سلمان مهدي امتي الذي يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما من ولد هذا .امام ابن امام ،عالم ابن عالم ،وصي ابن وصي ،ابوه الذي يليه امام وصي عالم .قال :قلت يا نبي الله المهدي افضل ام ابوه ؟قال ابوه افضل منه للأول مثل اجورهم كلهم ؛لان الله هداهم به ...))
    سليم بن قيس ص429
    والكلام واضح وضوح الشمس في رابعة النهار فالذي على بينه من ربه الامام المهدي لأن الله هداهم به كما هدا الله امير المؤمنين (ع) واوصياؤه برسول الله(ص). والشاهد منه وصيه المهدي الاول واليماني الموعود والمهديين من ذريته عليهم السلام اضف الى ذلك ان هذا الوصي والولد يأتي قبل ابيه وكذلك روى ابن حماد وابن طاووس وغيرهما عن الإمام علي - عليه السلام - قال:
    ( .. يخرج رجل قبل المهدي من أهل بيته من المشرق يحمل السيف على عاتقه ثمانية أشهر )
    كتاب الفتن لنعيم بن حماد: ص216، الملاحم والفتن - لابن طاووس: بـ133 ص136، كنز العمال: ج14 ص589 ح39669، شرح إحقاق الحق - للسيد المرعشي : ج13 ص313
    -------------------

  5. #5
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    13-08-2011
    المشاركات
    227

    افتراضي رد: ::: الوصـــــــــي :::

    ::: الوصــــــــي :::
    الحلقة الرابعة :: من هم اهل الذكر والمسؤولون في اخر الزمان::
    بقلم الشيخ حيدر ابو نور
    facebook.com/Haidar.Abu.Nour
    -------------
    قوله تعالى :
    (وَما أَرْسَلْنا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ فَسْئَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ43بِالْبَيِّناتِ وَالزُّبُرِ وَأَنْزَلْنا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ ما نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ44) النحل
    محمد بن يعقوب: عن الحسين بن محمد ، عن معلى بن محمد ، عن الوشاء ، عن عبد الله بن عجلان ، عن أبي جعفر (عليه السلام) في قول الله عز وجل: (فَسْئَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ) قال:
    «قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): الذكر أنا ، والأئمة (عليهم السلام) ، أهل الذكر». وقوله عز وجل: (وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْئَلُونَ)[310] قال أبو جعفر (عليه السلام): «نحن قومه ، ونحن المسؤولون»
    الكافي ج 1: 163/ 1.
    وعنه: عن الحسين بن محمد عن معلى بن محمد ، عن محمد بن اورمة ، عن علي بن حسان ، عن عمه عبد الرحمن بن كثير ، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): (فَسْئَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ)؟ قال:
    «الذكر: محمد (صلى الله عليه وآله) ، ونحن أهله المسؤولون». قال: قلت: قوله: (وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْئَلُونَ) قال: «إيانا عنى ، ونحن أهل الذكر ، ونحن المسؤولون»
    الكافي ج1 164/ 2.
    ابن بابويه ، قال: حدثنا علي بن الحسين بن شاذويه المؤدب وجعفر بن محمد بن مسرور (رضي الله عنهما) ، قالا: حدثنا محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري ، عن أبيه ، عن الريان بن الصلت ، قال: حضر الرضا (عليه السلام) مجلس المأمون بمرو وقد اجتمع في مجلسه جماعة من علماء العراق وخراسان ، وذكر الحديث إلى أن قال فيه الرضا (عليه السلام):
    «نحن أهل الذكر الذين قال الله في كتابه: (فَسْئَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ) فنحن أهل الذكر ، فاسألونا إن كنتم لا تعلمون». فقالت العلماء: إنما عنى الله بذلك اليهود والنصارى. فقال أبو الحسن (عليه السلام): «سبحان الله ، وهل يجوز ذلك؟ إذن يدعونا إلى دينهم ، ويقولون: هو أفضل من دين الإسلام». فقال المأمون: فهل عندك في ذلك شرح بخلاف ما قالوا ، يا أبا الحسن؟ فقال (عليه السلام): «نعم ، الذكر: رسول الله (صلى الله عليه وآله) ونحن أهله ، وذلك بين في كتاب الله تعالى حيث يقول في سورة الطلاق: (فَاتَّقُوا اللَّهَ يا أُولِي الْأَلْبابِ الَّذِينَ آمَنُوا قَدْ أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكُمْ ذِكْراً رَسُولًا يَتْلُوا عَلَيْكُمْ آياتِ اللَّهِ مُبَيِّناتٍ) فالذكر: رسول الله ، ونحن أهله»
    بصائر الدرجات: 62: 25.
    اما من طريق ابناء العامة :
    ذكر إبن جرير الطبري في جامع البيان - الجزء : ( 14 ) - رقم الصفحة : ( 145 )
    فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون [ النحل - 43 ] حدثنا به إبن وكيع ، قال : ثنا إبن يمان ، عن إسرائيل ، عن جابر ، عن أبي جعفر : فاسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون قال : نحن أهل الذكر .
    والحاكم الحسكاني في شواهد التنزيل - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 432 ) أخبرنا عقيل بن الحسين ، قال : أخبرنا علي بن الحسين ، قال : حدثنا محمد بن عبيد الله ، قال ] حدثنا عبدويه بن محمد بشيراز قال : حدثنا سهل بن نوح بن يحيى أبو الحسن الحبابي قال : حدثنا يوسف بن موسى القطان عن وكيع ، عن سفيان ، عن السدي : عن الحارث قال : سألت عليا عن هذه الآية : فاسألوا أهل الذكر ؟ فقال : والله إنا لنحن أهل الذكر ، نحن أهل العلم ، ونحن معدن التأويل والتنزيل ، ولقد سمعت رسول الله (ص) يقول : أنا مدينة العلم وعلي بابها ، فمن أراد العلم فليأته من بابه .
    والقندوزي في ينابيع المودة - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 357 )
    أخرج الثعلبي : عن جابر بن عبد الله قال : قال علي بن أبى طالب ، نحن أهل الذكر .
    وفق قاعدة الجري التي اقرت كما اسلفنا يكون الامام المهدي عليه السلام هو الذكر اذا لابد لهذا الذكر من اهل حتى يرجع المؤمنون اليهم في السؤال ويكونوا في مأمن من الزيغ والظلال والواقع اليوم سيد الادلة على هذا الامر فكل حزب بما لديهم فرحون وكل جهة تدعي ان الامام يأتي من خلالها او هو موجود فعلا بينها وهذا لا يخفى على كل متابع وكما تعودنا سوف نبحث في كلام ال محمد عليهم السلام ورواياتهم عن تأويل لهذه الآية الكريمة في زمن الظهور المقدس لنعرف الدليل على الامام والموصل له في الزمن الذي وصفه اهل البيت بزمن الفتن والظلم والجور والخداع هذا من جانب ومن جانب اخر نتعرف على اهل الذكر في اخر الزمان اهل بيت الامام المهدي صلوات ربي عليه .
    لقد نصت وصية رسول الله (ص) على اول المؤمنين والمقربين للأمام المهدي وهو احمد اول المهديين ابن الامام ووصيه والداعي اليه وهو اول اهل الذكر في اخر الزمان:
    ..( فإذا حضرته الوفاة فليسّلمها إلى ابنه محمد المستحفظ من آل محمد، فذلك اثنا عشر إمامًا ثم يكون من بعده إثنا عشر مهديًا، فإذا حضرته الوفاة فليسّلمها إلى ابنه أول المقربين (المهديين)، له ثلاثة أسامي أسم كاسمي وأسم أبي وهو عبد الله وأحمد، والاسم الثالث المهدي، وهو أول المؤمنين))
    وكما في الرواية عن رسول الله (ص) عن سلمان المحمدي عن رسول الله (ص) في حديث طويل:
    ((....ثم ضرب بيده على الحسين (ع) فقال يا سلمان مهدي امتي الذي يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما من ولد هذا .امام ابن امام ،عالم ابن عالم ،وصي ابن وصي ،ابوه الذي يليه امام وصي عالم .قال :قلت يا نبي الله المهدي افضل ام ابوه ؟قال ابوه افضل منه للأول مثل اجورهم كلهم ؛لان الله هداهم به ...))
    سليم بن قيس ص429
    وهذا المهدي الذي يشير اليه الرسول (ص) هو طبعا ابن الامام المهدي واول المهديين الاثني عشر بعد الامام والرواية التالية تبين هذا المعنى بأدق صورة عن الإمام علي - عليه السلام - قال:
    ( .. يخرج رجل قبل المهدي من أهل بيته من المشرق يحمل السيف على عاتقه ثمانية أشهر …)
    الملاحم والفتن - لابن طاووس: بـ133 ص136
    وقد حصر اهل البيت الهدى والتمهيد لدولة العدل باليماني كما في رواية الباقر عليه السلام فكما كان باب رسول الله امير المؤمنين فأن باب الامام المهدي هو اليماني
    (وليس في الرايات أهدى من راية اليماني هي راية هدى لأنه يدعو الى صاحبكم فإذا خرج اليماني حرم بيع السلاح على الناس وكل مسلم واذا خرج اليماني فأنهض اليه فان رايته راية هدى ولا يحل لمسلم ان يلتوي عليه فمن فعل فهو من اهل النار لأنه يدعو الى الحق والى طريق مستقيم..))
    الغيبة للنعماني ص264
    من خلال ما تقدم تبين بما لا يقبل الشك من هو الذي يجب سؤاله عن الامام المهدي في زمن الظهور المقدس .
    اما بالنسبة لأهل الذكر في اخر الزمان فهم المهديين الاثنى عشر واعتقد ان في ما مضى من البحث فيه كفاية لأثبات هذا الامر .
    --------------------

  6. #6
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    13-08-2011
    المشاركات
    227

    افتراضي رد: ::: الوصـــــــــي :::

    ::: الوصــــــــي :::
    الحلقة الخامسة :: من هم قوام القسط و اهل بيت الامام المنتظر(ع)::
    بقلم الشيخ حيدر ابو نور
    facebook.com/Haidar.Abu.Nour
    -------------
    قوله تعالى :
    ( ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ ) اية 23 سورة الشورى
    عن أبي جعفر الباقر (ع) في قوله تعالى ((قل لا أسئلكم عليه اجرآ الا المودة )) قال : (هم الائمة )
    الكافي ج 2 ص342
    وعن علي ابن ابراهيم عن محمد بن مسلم قال سمعت ابا جعفر الباقر (ع ) في قوله تعالى ((ذلك الذي يبشر الله عباده الذين أمنوا وعملوا الصلحت) يقول :
    (( ..جاءت الانصار الى رسول الله (ص) فقالوا إنا نصرنا وفعلنا فخذ من اموالنا ما شئت فأنزل الله (قل لا اسئلكم عليه اجرا الا المودة في القربى)يعني في اهل بيته .....)) تفسير القمي ج2 ص247.
    وعن عبد الملك بن نمير عن ابي عبد الله الحسين (ع) قال :
    ((في قوله تعالى ( قل لا أسئلكم عليه اجرا الا المودة في القربى) قالو إن القرابة التي امر الله بصلتها وعظم من حقها وجعل الخير فيها قرابتنا اهل البيت الذي اوجب الله حقنا على كل مسلم )) المحاسن ص145
    وعن ابن بابويه ، قال: حدثنا علي بن الحسين بن شاذويه المؤدب ، وجعفر بن محمد بن مسرور (رضي الله عنهما) ، قالا: حدثنا محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري ، عن أبيه ، عن الريان بن الصلت ، قال: حضر الرضا (عليه السلام) مجلس المأمون بمرو ، وقد اجتمع في مجلسه جماعة من أهل العراق وذكر الحديث وذكر (عليه السلام) آيات الاصطفاء وهي اثنتا عشرة- قال (عليه السلام):
    «والسادسة: قوله عز وجل: (قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى)‏ ، وهذه خصوصية للنبي (صلى الله عليه وآله) إلى‏ يوم القيامة ، وخصوصية للآل دون غيرهم ، وذلك أن الله عز وجل حكى ذكر نوح في كتابه: (وَيا قَوْمِ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ مالًا إِنْ أَجرِيَ إِلَّا عَلَى اللَّهِ وَما أَنَا بِطارِدِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّهُمْ مُلاقُوا رَبِّهِمْ وَلكِنِّي أَراكُمْ قَوْماً تَجْهَلُونَ) هود29 وحكى عز وجل عن هود أنه قال: (يا قَوْمِ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى الَّذِي فَطَرَنِي أَ فَلا تَعْقِلُونَ) ، وقال عز وجل لنبيه (صلى الله عليه وآله) يا محمد(قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى‏ وَمَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَزِدْ لَهُ فِيها حُسْناً)
    عيون اخبار الرضاج1 ص545.
    اما من طريق العامة : القرطبي - تفسير القرطبي - الجزء : ( 16 ) - رقم الصفحة : ( 24 )
    [ النص طويل لذا إستقطع منه موضع الشاهد ]- وقال إبن عباس :
    ومن يقترف حسنة قال المودة لآل محمد (ص) نزد له فيها حسنا أي نضاعف له الحسنة بعشر فصاعدا . القاضي نعمان المغربي - شرح الأخبار - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 489 ) - [ 1417 ] محمد بن الهارون الهمداني ، قال : خرج أبو جعفر (ع) يوما على أصحابه وهم جلوس على بابه ينتظرون خروجه فقال لهم : تنجز - والبشرى من الله - ، والله ما أحد من الناس يتنجز لي البشرى من الله غيركم ، ثم قرأ : ذلك الذي يبشر الله عباده الذين آمنوا وعملوا الصالحات قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى ومن يقترف حسنة نزد له فيها حسنا . ثم قال : نحن أهل البيت قرابة رسول الله (ص) .
    الحاكم النيسابوري - المستدرك - كتاب معرفة الصحابة - رقم الحديث : ( 4802 )السيوطي - الدر المنثور - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 7 ) أبو الفرج الإصفهاني - مقاتل الطالبيين - رقم الصفحة : ( 33 )
    مما تقدم فقد بين الباري عز وجل عظيم اجر رسول الله (ص) في ذريته المباركة وهذه سنته سبحانه في اوليائه فقد اكرم خليله ابراهيم عليه السلام وجعل من نسله الائمة والانبياء والرسل ومن على زكريا (ع) ووهب له على الكبر يحيى وجعله صديقا نبيا والسؤال اليوم ما هو أجر الامام المهدي (ع) من الله في ذريته الطاهرة بعد ملاحظة ان الخطاب اللاهي في القران الكريم يجري على الامام المهدي عليه السلام كما جرى جده وابائه الطاهرين (ص م)
    ولننظر في سفر ال محمد و نبحث عن تأويل هذه الأية في زمن المهدي عليه السلام ومصاديقها من خلال ما ورد عنهم عليهم السلام في بيان فضل هذه الذرية ومكنتها عند الباري عز وجل وعندهم وما تلعبه من دور في عصر الظهور واقامة دولة العدل الدليل الاول: بين الله سبحانه وتعالى مكانة هذه الذرية الطاهرة فقال عز وجل في الحديث القدسي عن المفضل عن ابي عبد الله (ع) قال :
    ((قال الله عز وجل افترضت على عبادي عشر فرائض اذا عرفوها اسكنتهم ملكوتي وابحتهم جناتي اولها معرفتي. والثانية معرفة رسولي والاقرار به والتصديق له. والثالثة معرفة اوليائي وانهم الحجج على خلقي من والاهم فقد والاني ومن عاداهم فقد عاداني وهم العلم فيما بيني وبين خلقي ومن انكرهم اصليته [ادخلته] ناري وضاعفت عليه عذابي والرابعة معرفة الاشخاص الذين اقيموا من ضياء قدسي وهم قوام قسطي والخامسة معرفة القوام بفضلهم والتصديق لهم..... ))
    بحار الانوار ج66ص13 مستدرك سفينة البحار ج7ص173.
    والحديث بين المعنى واضح الدلالة في بيان مكانة القوام ووجوب معرفتهم والتسليم والتصديق لهم وانه فرض من الله سبحانه وتعالى افترضه على عباده وجعله سبحانه سبب لرضاه ونيل الكرامة لديه فكما اكرم الباري عز وجل حبيبه المصطفى محمد(ص) وجعل اوليائه وحججه من ذريته كذلك اكرم الله سبحاته وتعالى حجته وخليفته الأمام المهدي (ع)بان جعل من ذريته الاشخاص الذين اقامهم من ضياء قدسه واوجب على الخلق معرفتهم والايمان بهم والرواية التالية تبين هذا المعنى بكل وضوح:
    عن أبي جعفر وأبي عبد الله (ع) في ذكر الكوفة قال:
    (...فيها مسجد سهيل الذي لم يبعث الله نبياً إلا وصلى فيه ومنها يظهر عدل الله وفيها يكون قائمه والقوام من بعده وهي منازل النبيين والأوصياء والصالحين ) وسائل الشيعة الإسلامية 3 /524.
    وكذلك بين ال محمد عليهم السلام مكانة هذه الذريه المباركة ودعا لهم الامام الرضا(ع)عن يونس بن عبد الرحمن ان الرضا (ع) كان يأمر بالدعاء لصاحب الامر بهذا الدعاء :
    ((اللهم ادفع عن وليك وخليفتك وحجتك على خلقك ............اللهم اعطه في نفسه واهله وولده وذريته وامته وجميع رعيته ما تقر به عينه وتسر نفسه ............اللهم صل على ولاة عهده والأئمة من بعده وبلغهم امالهم وزد في اجالهم واعز نصرهم وتمم لهم ما اسندت اليهم من امرك لهم وثبت دعائمهم واجعلنا لهم أعوانآ وعلى دينك انصارآ فأنهم معادن كلماتك وخزان علمك واركان توحيدك ودعائم دينك وولاة أمرك وخالصتك من عبادك وصفوتك من خلقك وأولياؤك وسلائل اوليائك وصفوة اولاد نبيك والسلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته ))
    مصباح المتهجد ص409 .جمال الاسبوع ص 307.
    والامام الرضا عليه السلام يصفهم بانهم ولاة امر الله وصفوته من خلقه ودعائم دينه ويطلب من الباري عز وجل ان يجعله لهم ناصر ومعين في تأدية ما كلفهم به سبحانه وهناك عشرات الأدعية والنصوص بنفس هذا المضمون اعرضت عنها مخافة الاطالة وفي ما ذكرت كفاية لبيان تأويل هذه الاية في زمن الظهور المقدس اذا التزمنا بالقاعدة التي اقرها اهل البيت بان القران يجري على اولنا كما يجري على اخرنا .
    ----------------

  7. #7
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    13-08-2011
    المشاركات
    227

    افتراضي رد: ::: الوصـــــــــي :::

    ::: الوصــــــــي :::
    الحلقة السادسة :: على من تَنَزَّلُ ليلة القدر بعد الامام المهدي (ع) ....؟؟ ::
    بقلم الشيخ حيدر ابو نور
    facebook.com/Haidar.Abu.Nour
    -------------
    ( سورة القدر )
    عن ابي جعفر (ع) قال : ((يا معشر الشيعة ،خاصموا بسورة (إنا أنزلناه في ليلة القدر) تفلحوا ،فو الله إنها لحجة الله تبارك وتعالى على الخلق بعد رسول الله (ص) ، وإنها لسيدة دينكم ،وإنها لغاية علمنا .يا معشر الشيعة ،خاصموا ب(حم والكتاب المبين إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين ) فإنها لولاة الامر خاصة بعد رسول الله (ص) يا معشر الشيعة الله تبارك وتعالى يقول) إن من امة الا خلا فيها نذير ) ........ ))
    الكافي ج1ص193ح6.
    عن أبي عبد الله (عليه السلام)، قال:
    «كان علي (عليه السلام) كثيرا ما يقول: ما اجتمع التيمي و العدوي‏ عند رسول الله (صلى الله عليه و آله) و هو يقرأ: إِنَّا أَنْزَلْناهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ بتخشع و بكاء، فيقولان: ما أشد رقتك لهذه السورة! فيقول رسول الله (صلى الله عليه و آله): لما رأت عيني و وعى قلبي، و لما يرى قبل هذا من بعدي، فيقولان: و ما الذي رأيت و ما الذي يرى؟ قال: فيكتب لهما في التراب تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَ الرُّوحُ فِيها بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ.
    قال: ثم يقول: هل بقي شي‏ء بعد قوله عز و جل: كُلِّ أَمْرٍ؟ فيقولان: لا، فيقول: هل تعلمان من المنزل إليه بذلك؟ فيقولان: أنت يا رسول الله. فيقول: نعم. فيقول: هل تكون ليلة القدر من بعدي؟ فيقولان: نعم، قال:
    فيقول: فهل ينزل ذلك الأمر فيها؟ فيقولان: نعم. فيقول: إلى من؟ فيقولان: لا ندري، فيأخذ برأسي و يقول: إن لم تدريا فادريا، هو هذا من بعدي، قال: فإن كانا ليعرفان تلك الليلة بعد رسول الله (صلى الله عليه و آله) من شدة ما يداخلهما من الرعب».
    الكافي ج1 ص193.
    عن أبي عبد الله (عليه السلام)، قال: «كان علي بن الحسين (صلوات الله عليه) يقول:
    إِنَّا أَنْزَلْناهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ صدق الله عز و جل، أنزل [الله‏] القرآن في ليلة القدر وَ ما أَدْراكَ ما لَيْلَةُ الْقَدْرِ، قال رسول الله (صلى الله عليه و آله): لا أدري. قال الله عز و جل: لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ ليس فيها ليلة القدر. قال لرسول الله (صلى الله عليه و آله): و هل تدري لم هي خير من ألف شهر؟ قال: لا. قال: لأنها تنزل فيها الملائكة و الروح بإذن ربهم من كل أمر، و إذا أذن الله عز و جل بشي‏ء فقد رضيه سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ يقول: تسلم عليك يا محمد ملائكتي و روحي بسلامي من أول ما يهبطون إلى مطلع الفجر.
    الى ان يقول (وَ اتَّقُوا فِتْنَةً لا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً ) في إِنَّا أَنْزَلْناهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ، و (وَ ما مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِنْ ماتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلى أَعْقابِكُمْ وَ مَنْ يَنْقَلِبْ عَلى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَ سَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ) يقول في الآية الأولى: إن محمدا حين يموت يقول أهل الخلاف لأمر الله عز و جل: مضت ليلة القدر مع رسول الله (صلى الله عليه و آله)، فهذه فتنة أصابتهم خاصة، و بها ارتدوا على أعقابهم لأنهم إن قالوا: لم تذهب، فلا بد أن يكون الله عز و جل فيها أمر، و إذا أقروا بالأمر لم يكن له من صاحب بد»
    الكافي ج1 ص193.
    ولقد ثبت بالدليل ان الرجعة لا تكون بعد استشهاد الامام المهدي اولا من خلال ما قدمنا في الحلقات السابقة من وجود حجج وهم المهديون عليهم السلام يحكمون بعد ابيهم الامام المهدي (ص م) وثانيا توجد نصوص تؤكد على ان هناك من يحكم بعد حكم الامام المهدي .
    ما أخرجه أبو الحسين بن المنادي في كتاب الملاحم عن سالم بن أبي الجعد (انه) قال :
    ( ملك المهدي إحدى وعشرين سنة ، ثم يكون آخر من بعده ، وهو دونه وهو صالح أربعة عشر سنة ، ثم يكون آخر من بعده ، وهو دونه وهو صالح تسع سنين )[1] - المهدي الموعود المنتظر: للشيخ نجم الدين العسكري ص320
    وعن جابر قال : سمعت أبا جعفر الباقر (ع) يقول :
    (( والله ليملكن رجل منا أهل البيت الأرض بعد موته ثلاثمائة سنة ، ويزداد تسعا قال : قلت فمتى ذلك ؟ قال بعد موت القائم ، قال قلت : وكم يقوم القائم في عالمه حتى يموت ؟ قال : تسع عشرة سنة ، من يوم قيامه إلى موته قال : قلت فيكون بعد موته هرج ؟ قال : نعم خمسين سنة )) بحار الأنوار : ج 35 ص146
    وعن بلال بن فروة عن النبي (ص) أنه قال :
    ( لن تهلك هذه الأمة حتى يليها اثنا عشر خليفة كلهم من أهل النبي ، كلهم يعمل بالحق ، ودين الهدى ، منهم رجلان ، يملك أحدهما أربعين سنة ، والآخر ثلاثين سنة ) شرح الأخبار جـ 3 ص 400
    اضف الى ذلك ان هناك العديد من العلماء القريبين الى عهد الائمة لم يقطعوا بزوال التكليف بعد الامام المهدي مكن الله له في الارض واليك بعض اقوالهم:
    السيد المرتضى (رحمه الله ) قال تعليقاً على رواية (... القائم والقوام من بعده ...) قال :
    (إنا لانقطع بزوال التكليف عند موت المهدي (ع) بل يجوز أن يبقى بعده أئمة يقومون بحفظ الدين ومصالح أهله ولا يخرجنا ذلك عن التسمية بالإثني عشري لأنا كلفنا أن نعلم إمامتهم وقد بيّنا ذلك بياناً شافياً فانفردنا بذلك عن غيرنا )
    بحار الأنوار 53 /148 .
    والسيد المرتضى (رحمه الله ) من أكابر علمائنا المتقدمين ويكيفه فخراً أنه تلميذ الشيخ المفيد (رحمه الله ) وكل الشيعة تشهد له بالعلم والفضل.
    الشيخ الكفعمي في المصباح حسب ما نقله عنه الميرزا النوري والعلامة المجلسي واليك ما نقله الميرزا النوري قال :
    ( قال الشيخ الكفعمي في مصباحه : [ روى يونس بن عبد الرحمن عن الرضا (ع) انه كان يأمر بالدعاء لصاحب الأمر (ع) بهذا الدعاء : اللهم ادفع عن وليك ...الى آخره ] وانه ذكر في آخره : [ اللهم صلِ على ولاة عهده والأئمة من بعده ...] الى آخر ما تقدم قريب منه . وقال ( الكفعمي) في الحاشية : [ أي صل عليه أولا ثم صل عليهم ثانيا من بعد أن تصلي عليه ويريد بالائمة من بعده أولاده لانهم علماء أشراف والعالم إمام من اقتدى به ويدل عليه قوله : والأئمة من ولده في الدعاء المروي عن المهدي عليه السلام )
    النجم الثاقب 2 /72 / البحار 99 / 125.
    السيد علي بن طاووس (رحمه الله ) في جمال الأسبوع قال معلقاً على ذكر الصلاة على ذرية الإمام المهدي (ع) في بعض الأدعية : ( وقد تضمن هذا الدعاء قوله عليه السلام :
    [ اللهم صل على ولاة عهده والأئمة من بعده ] ولعل المراد بذلك أن الصلوة على الأئمة يرتبهم في أيامه للصلوة بالعباد في البلاد والأئمة في الأحكام في تلك الأيام وان الصلوة عليهم تكون بعد ذكر الصلوة عليه صلوات الله عليه بدليل قوله : [ ولاة عهده ] لأن ولاة العهود يكونون في الحيوة فكأن المراد : اللهم صل بعد الصلوة عليه على ولاة عهده والأئمة من بعده . وقد تقدم في الرواية عن مولانا الرضا عليه السلام : [ والأئمة من ولده ] ولعل هذه قد كانت : [ صل على ولاة عهده والأئمة من ولده ] فقد وجدت ذلك كما ذكرناه في نسخة غير ما رويناه وقد روى إنهم من أبرار العباد في حياته ووجدت رواية متصلة الإسناد بأن للمهدي صلوات الله عليه أولاد جماعة ولاة في أطراف بلاد البحار على غاية عظيمة من صفات الأبرار ... )
    جمال الأسبوع ص310.
    - الميرزا النوري صاحب مستدرك الوسائل ذكر في النجم الثاقب اثنا عشر دليلاً ، على إثبات ذرية الإمام المهدي (ع) ومنها رواية الوصية وقال عنها بأنها معتبرة السند .
    بعد كل ما تقدم يمكن ان نقول ان الدليل الذي طرحه رسول الله (ص) على المخالفين في قيام الحجة بعده قائم ايضا على من انكر الحجج بعد الامام المهدي (ع) واليك النص التالي الذي يثبت ان ليلة القدر تنزل على اهلها وهم المهديين بعد الامام المهدي .
    روى السيد الثقة الجليل الفقيه السيد نعمة الله الجزائري (رحمه الله) في بعض مؤلفاته ،عن ابن عباس في حديث طويل عن أمير المؤمنين(ع) وأما قوله (تنزل الملائكة )فإنه لما بعث الله محمد (ص) ومعه تابوت من در ابيض له اثنى عشر بابا ، فيه رق أبيض فيه أسامي الاثني عشر فعرضه على رسول الله (ص) وأمره عن ربه أن الحق لهم وهم أنوار .قال :ومن هم يا أمير المؤمنين؟ قال:
    أنا وأولادي الحسن ،والحسين ،وعلي بن الحسين ،و محمد بن علي ، و جعفر بن محمد ،و موسى بن جعفر ،و علي بن موسى ،و محمد بن علي ، وعلي بن محمد ،و الحسن بن علي ،و محمد بن الحسن صاحب الزمان صلوات الله عليهم أجمعين ، وبعدهم أتباعنا وشيعتنا ، المقرون بولايتنا المنكرون لولاية أعدائنا . وقوله (من كل أمر سلام ) من كل من في السموات والأرض علينا صباحا و مساء الى يوم القيامة ، هي نور ذريتي تستضاء بنا الدنيا حتى مطلع الفجر عنا الى يوم القيامة)
    إلزام الناصب في أثبات الحجة الغائب ج1ص100ـ101
    وليلة القدر ينزل فيها الأمر على الحجج بعد رسول الله (ص) فهؤلاء الشيعة الذين ذكرهم امير المؤمنين (ع) هم المهديون الاثنا عشر بعد الأئمة الاثني عشر صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين.
    وقد سمى الامام الصادق(ع) المهديين بهذا الاسم فعن أبي بصير قال :
    ( قلت للصادق جعفر بن محمد عليهما السلام يا ابن رسول الله إني سمعت من أبيك عليه السلام أنه قال : يكون بعد القائم اثنا عشر اماما فقال : إنما قال : اثنا عشر مهديا , ولم يقل : إثنا عشر إماما , ولكنهم قوم من شيعتنا يدعون الناس إلى موالاتنا ومعرفة حقنا ) كمال الدين وتمام النعمة ص358.
    بحسب نص وصية رسول الله (ص) وعشرات النصوص الوردة عن اهل بيت العصمة واليك بعض هذه النصوص : عن أبي حمزة , عن أبي عبد الله عليه السلام في حديث طويل أنه قال :
    ( يا أبا حمزة إن منا بعد القائم أحد عشر مهديا من ولد الحسين عليه السلام ) الغيبة للشيخ الطوسي ص478ـ479 وعن ابي عبد الله (ع) قال (( ان منا بعد القائم اثنا عشر مهديا من ولد الحسين (ع) ))
    منتخب الأنوار المضيئة ص353ـ354.
    ومن اراد المزيد فليراجع ما كتبه انصار الامام المهدي منها كتاب الاربعون حديثا في المهديين (ع)
    اما لفظ شيعه فيطلق على حجج الله ورسله فقد سمى الله سبحانه وتعالى خليله ابراهيم (ع) بهذا الاسم في كتابه العزيز وقد سمي بهذا الاسم الحسن والحسين (عليهما السلام )
    -------------

  8. #8
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    13-08-2011
    المشاركات
    227

    افتراضي رد: ::: الوصـــــــــي :::

    ::: الوصــــــــي :::
    الحلقة السابعة
    :: لمن يكتب الامام المهدي (ع) وصيته ..! ومن سيبين اسماء المهديين في وصية رسول الله (ص)::
    بقلم الشيخ حيدر ابو نور
    facebook.com/Haidar.Abu.Nour
    -------------
    قوله تعالى : ((ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت إذ قال لبنيه ما تعبدون من بعدي قالوا نعبد إلهك وإله أبائك إبراهيم و إسماعيل و إسحاق إلها واحدا ونحن له مسلمون )) اية 133 سورة البقرة
    عن جابر عن ابي جعفر(ع) قال :
    سالته عن تفسير هذه الآية من قول الله (اذ قال لبنيه ما تعبدون ........الها واحد ) قال :
    جرت في القائم عليه السلام ).تفسير العياشي ج1 ص61.
    ولعل هناك من يقول ان الامام بعد ظهوره يتزوج وينجب ثم يوصي بعد ذلك وهذا الفهم غير صحيح لأنه مخالف لسنة الله لعدة اسباب اهمها ان الخلافة والامامة هي الارث الحقيقي للأنبياء (وورث والباري عز وجل لم ينظر الى عالم المادة منذ خلقه فلابد من ان تكون الوصية خاصه بالخلافة الالهية وكذلك لابد ان يكون الوصي هو اول المؤمنين واول السابقين ووصية رسول الله (ص) هي خير شاهد على تأويل هذه الآية في زمن الامام المهدي (ع) :
    عن أبي عبد الله جعفر بن محمد، عن أبيه الباقر، عن أبيه ذي الثفنات سيد العابدين، عن أبيه الحسين الزكي الشهيد، عن أبيه أمير المؤمنين ، قال: (قال رسول الله في الليلة التي كانت فيها وفاته لعلي يا أبا الحسن أحضر صحيفة ودواة فأملا رسول الله وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال: يا علي انه سيكون بعدي إثنا عشر إمامًا ومن بعدهم إثنا عشر مهديًا فأنت يا علي أول الإثني عشر إمام سماك الله تعالى في سمائه عليًا المرتضى وأمير المؤمنين والصديق الأكبر والفاروق الأعظم والمأمون والمهدي فلا تصح هذه الأسماء لأحد غيرك. يا علي، أنت وصيي على أهل بيتي حيهم وميتهم وعلى نسائي فمن ثبتها لقيتني غدًا ومن طلقتها فأنا برئ منها لم ترني ولم أرها في عرصة القيامة، وأنت خليفتي على أمتي من بعدي، فإذا حضرتك الوفاة فسّلمها إلى ابني الحسن البر الوصول، فإذا حضرته الوفاة فليسّلمها إلى ابني الحسين الشهيد الزكي المقتول، فإذا حضرته الوفاة فليسّلمها إلى ابنه سيد العابدين ذي الثفنات علي، فإذا حضرته الوفاة فليسّلمها إلى ابنه محمد الباقر، فإذا حضرته الوفاة فليسّلمها إلى ابنه جعفر الصادق، فإذا حضرته الوفاة فليسّلمها إلى ابنه موسى الكاظم، فإذا حضرته الوفاة فليسّلمها إلى ابنه علي الرضا، فإذا حضرته الوفاة فليسّلمها إلى ابنه محمد الثقة التقي، فإذا حضرته الوفاة فليسّلمها إلى ابنه علي الناصح، فإذا حضرته الوفاة فليسّلمها إلى ابنه الحسن الفاضل، فإذا حضرته الوفاة فليسّلمها إلى ابنه محمد المستحفظ من آل محمد، فذلك اثنا عشر إمامًا ثم يكون من بعده إثنا عشر مهديًا، فإذا حضرته الوفاة فليسّلمها إلى ابنه أول المقربين (المهديين)، له ثلاثة أسامي أسم كاسمي وأسم أبي وهو عبد الله وأحمد، والاسم الثالث المهدي، وهو أول المؤمنين))
    غيبة الطوسي ص108
    عن المفضل بن عمر عن الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام قال:
    سألته عن قول الله عزوجل : (وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ) ما هذه الكلمات قال :
    هي الكلمات التي تلقاها آدم من ربه فتاب الله عليه وهو أنه قال : " أسألك بحق محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين إلا تبت على " فتاب الله عليه إنه هو التواب الرحيم . فقلت له : يا ابن رسول الله فما يعني عزوجل بقوله " فَأَتَمَّهُنَّ " قال : يعني فأتمهن إلى القائم اثني عشر إماما تسعة من ولد الحسين عليهم السلام . قال المفضل : فقلت : يا ابن رسول الله فأخبرني عن قول الله عز وجل : (وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ) قال : يعني بذلك الامامة جعلها الله تعالى في عقب الحسين إلى يوم القيامة )
    كمال الدين وتمام النعمة ص 358.
    فأولاً بيّن الأئمة إلى القائم (ع) ثم فسر قوله تعالى : (وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ) بأنها الإمامة في ذرية الحسين إلى يوم القيامة فهي تشير إلى المهديين من ذرية القائم (ع) وإن الإمامة ستستمر بعد الإمام المهدي (ع) إلى يوم القيامة ومن ذرية الإمام الحسين (ع) أي من ذرية القائم (ع) كما نصت عليه كثير من الروايات .
    وقد فسر أهل البيت (ع) قوله تعالى (ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) قالوا : ( هي الإمامة في الأعقاب وأعقاب الأعقاب إلى يوم القيامة ) .
    فتكررت كلمة (الأعقاب) مرتين وهذا فيه اشارة إلى مرور الإمامة في عقب الحسين (ع) بمرحلتين وهي الإمامة والهداية أي الأئمة والمهديين (ع) ، وإلا فكلمة (الأعقاب) مرة واحدة تكفي لإنطباقها على ذرية الحسين ولا حاجة لتكرارها مرتين ،
    وعلى أي حال فمادام أنه قد ثبت وجود خلفاء للإمام المهدي (ع) من خلال الروايات المتواترة فلابد أن يكونوا هؤلاء الخلفاء من ذريته (ع) لقوله تعالى : (وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ) أي في عقب الحسين إلى يوم القيامة من والد إلى ولد وهكذا وقوله تعالى : (ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)
    وقوله تعالى : (وَأُوْلُواْ الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ)
    بقي امر لابد من الاشارة اليه وهو هل ان الامام المهدي عليه السلام سيكتب وصية جديدة ام انه عليه السلام سيكشف ما ستر من وصية جده المصطفى (ص) وسيبين اسماء الحجج من بعده ويعيد كتابة وصية جده رسول الله (ص) وهذا ما يدل عليه جوابه على من سأله عن جواز اختيار الناس للأمام حيث يقول في حديث طويل :
    (..........علمنا ان لا اختيار إلا ممن يعلم ما تخفي الصدور وما تكن الضمائر وتنصرف عليه السرائر.. )
    كتاب إثبات الهداة ج1 ص115ـ116.
    وهناك رواية في صميم هذا الموضوع سأذكرها للفائدة فقد ذكر الشيخ المفيد في الإرشاد/360:
    «عن الإمام الرضا (ع) قال: كأني برايات من مصر مقبلات خضر مصبغات ، حتى تأتي الشامات فتؤدى إلى ابن صاحب الوصيات».
    وفي رواية: تهدي البيعة
    والمعلوم والمتسالم عليه ان الامام المهدي هو صاحب الوصيات وعنده واليه انتهت كل وصايا الانبياء والرسل وال محمد عليهم سلام الله والى ابنه تكون البيعة فهو الناطق والحاكم باسم ابيه الامام المهدي عليه وعلى ابائه و ذريته الحجج سلام الله
    ---------------

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).