النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: :::أحمد الموعــــود خاتـــم الرسل من آل محمد (ص)::: بقلم الشيخ أبو نور الدليمي

  1. #1
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    13-08-2011
    المشاركات
    227

    افتراضي :::أحمد الموعــــود خاتـــم الرسل من آل محمد (ص)::: بقلم الشيخ أبو نور الدليمي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وأله الطاهرين الائمة والمهديين وسلم تسليما
    حينما نتدبر في القران الكريم في ما يخص موضوع الرسالة الالهية نجد انه يعطينا نظامَ متناسقا متكاملا ينطبق عليه قانون الجري بمعنى انا القران يجري مجرى اليل والنهار كما وردة عنهم سلام الله عليهم فعندما يتكلم عن الارسال تارة ينسبه الى نفسه تعالى وتارة الى غيره من اوليائه ففي قوله تعالى ((وما ارسلناك الا رحمه للعالمين)) الى غيرها من الأيات التي توضح ان الارسال من الله تعالى في حين نجد ايات اخرى تشير الى ان الارسال من رسله انفسهم كقوله تعالى ((واضرب لهم مثلا اصحاب القرية اذ جاءها المرسلون اذ ارسلنا اليهم اثنين فكذبوهما فعززنا بثالث فقالو انا اليكم مرسلون ))
    الله تعالى يقول ((ارسلنا)) مع ان المرسل عيسى ع فأصبحت الرسالة من عيسى ع هي رساله من الله تعالى وكما يقول يماني ال محمد احمد الحسن ع في كتابه النبوة الخاتمة , ويبقى أمر لابد من معرفته في قضية الإرسال من الر سل ، وهو كون اُلمر سل لابد أن يكون بمقام اللاهوت للمر سل ؛ ولذا فإن المر سلين من المر سلين من الله سبحانه وتعالى لابد أن يكونوا بمقام الله في الخلق
    ولتتوضّح هذه المسألة أكثر أقول : في الإرسال من الله سبحانه وتعالى كان الله مع اُلمر سلين يسمع ويرى فهو محيط بالمر سل وبأعدائه ، فلا يحصل خطأ في إيصال الرسالة ، كما لا يستطيع أعداء الله مهما حاولوا منع تبليغ الرسالة ، قال تعالى : .( لا تخافى انني مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى ﴾
    ومن الضروري أن يكون الحال كذلك في الإرسال من الر سل ، فلابد أن يكون اُلمر سل الذي مثَّل الله محيطًا باُلمر سل وبأعدائه ، ويسمع ويرى وقادرًا عالمًا بقدرة الله وعلمه ، وإ لا فلا يكون هذا الإرسال من الله حقيقة ، وتمامًا كما عبّر عنه سبحانه ﴿ إِذْ أَرْسَلْنَا ﴾ ، وإذا كان الأمر كذلك أصبح اُلمر سل لاهوت بالنسبة
    كما ورد في بحار الانوار ج 24 ص 306 عن جابر عن ابي جعفر ع سئل عن تفسير هذه الآية :
    ((لكل امه رسول فاذا جاء رسولهم قضي بينهم بالقسط )) قال عليه السلام :
    تفسيرها بالباطن ان لكل قرن من هذه الامه رسولا من ال محمد يخرج الى القرن الذي هو اليهم رسول وهم الاولياء وهم الرسل واما قوله :
    ((فاذا جاء رسولهم قضي بينهم بالقسط ))
    قال معناه ان الرسل يقضون بالقسط وهم لا يظلمون كما قال الله ويبقى امر لا بدة من التنويه عله وهو قول المنكر: ما بال القرون الاولى ؟؟
    فللاجابه على هذا السؤل اقول لك :
    1- ان هذا منطق فرعون فاياك ان تحذو حذوه
    2- عليك ان تتذكر منطق موسى في قوله تعالى ((قال علمها عند ربي في كتاب لا يضل ربي ولا ينسى))
    3- الشاهد العقائدي والتاريخي القائل بوجود رسل يرسلهم الامام الى الناس فبداية الغيبة الصغرى بدئت برسل ونهاية الغيبة الكبرى ستختتم برسل ايضاً فكيف يحق لك عدم جريان هذا القانون فيما بين الغيبتين فعليك ان تنصف نفسك وتتقي الله ربك .
    فبين يدينا هذا الكتيب الذي يوضح بعض معالم هذا الارسال الذي هو بين الغيبتين كما ورد عن يماني ال محمد عليهم السلام والحمد لله اولا واخرا وظاهراً وباطنا
    -----------------
    الشيخ ابو نور الدليمي

    زمن الفترات التي تكون من حجة الى بعث حجة اخر
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين الحمد لله الذي من خشيته ترعد السماء وسكانها وترجف الارض وعمارها وتموج البحار ومن يسبح في غمراتها
    وصل اللهم على محمد وال محمد الفلك الجارية في اللجج الغامرة يأمن من ركبها ويغرق من تركها المتقد م لهم مارق والمتأخر عنهم زاهق واللازم لهم لاحق صلاة كثيرة دائمة يصل اولها ولا ينقطع اخرها .
    وورد في الحديث القدسي (( كنت كنزا مخفيا فأحببت ان اعرف فخلقت الخلق لكي اعرف ))
    فالمعرفة هي اساس الخلق او الغاية من الخلق ومن هنا بعث الله سبحانه وتعالى انبيائه ورسله حتى يكونوا ادلاء عليه ومعرفين للخلق به سبحانه
    ولكن الخلق الذاكر لنفسه تنكر لهذه الحقيقة الهامة التي فيها نجاته وسعادته في الداريين فحارب رسل الله عز وجل أيما حــرب تقشعر منها الابدان وتذهل منها العقول
    وعلى طول تاريخ البشرية من ادم (ع) الى يومنا هذا فمن القتل والتصفية الجسدية الى قتل الشخصية والتعذيب والصلب الى قتل الاطفال والنساء والابادة الجماعية لآل الله مع ان هؤلاء المعاندين والمجرمين يعيشون في هذه الدنيا ببركة هؤلاء الاولياء بل ويبنون سلطانهم الغاشم على تراث هؤلاء الاولياء الصالحين .
    ومع كل هذا الجحود الا ان الباري عز وجل لم يوكل الناس الى انفسهم ولم يعاملهم بما هم اهله بل عاملهم بما هو اهله وهو اهل العفو والرحمة والجود اللامتناهي كيف لا وهو الجواد الواسع فلم يخلي ارضه من حجة في كل زمان اما ظاهر مشهور او غائب مستور اما الظاهر المشهور فلا يأتي الا بعد طلب الناس لذلك وهذا ما دل عليه الواقع على طول التاريخ
    ومن خلال نصوص القرأن قال تعالى (( الم ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون ))
    ومن خلال هذه الايات المباركة يتضح بجلاء انه يوجد متقين قبل بعث محمد (ص) ونزول القرأن الكريم وجاء الرسول الكريم ليكون هو قائدهم الى الله والى المعرفة التي من اجلها خلق الله الخلق وكذلك نجد قوله تعالى (( قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ ))
    فلولا دعاء الناس او قل بعض الناس وهو مصداق قول آل محمد (ص) آن اوانه وحضر اهله وقد لايكون الطلب مباشر من الناس بل ان لسان حال الناس وتضرعهم الى المجهول والى من يعتقدون بألوهيته بعد ان ضلوا الطريق كما هو حال اهل مصر عندما بعث الله اليهم يوسف الصديق ع فأنجاهم من العبودية والفقر والجوع او بطلب مباشر كما اسلفنا كما هو حال قوم موسى(ع) الذين كانوا ينتظرون المنقذ جيل بعد جيل او حال اليهود الذين كانوا ينتظرون المسيح ع او المتقين من اليهود والنصارى والاحناف الذين كانوا ينتظرون محمد (ص) .
    وهذا ليس مدار البحث في هذا الكتاب بل مداره هو زمن الفترات التي تكون من حجة الى بعث حجة اخر كما هو الحال بين زمن النبي موسى ع الى زمن النبي عيسى ع ومن زمن عيسى ع الى زمن الرسول المصطفى محمد (ص) ومن زمن غيبة الامام المهدي (ع) الى زمن الظهور المقدس .
    وبما ان علة الخلق هي المعرفة فلا بد ان يكون في كل زمان حجة لله ويكون هذا الحجة هو باب معرفة الله عز وجل ومورد ارواء للضمأنين ولمن طلبوا الماء المعين وعزوف الناس عن الحق لا يعني عدم وجود من يطلبه ولو كانوا انفار بعدد الاصابع او قل شخص واحد طلب الحق في زمان ما فلابد ان يكون هناك من يلبي حاجته ويصحح مساره وهذا ثابت بمقتضى الحكمة الالهية والرحمة التي عامل بها الباري عز وجل خلقه ولو التفت عزيزي القارئ الى ان عدد الانبياء والمرسلين وحسب ما جاء في الروايات هو عدد كبير جدا يصل الى اكثر من مائة واربعة وعشرون الف نبي ومرسل ولم يذكر في القرأن منهم سوى اربعة وعشرون فقط وهذا عدد لايكاد يذكر مقارنة بالمجموع الكلي لهم (ع)
    ولعلك اذا دققت في الروايات فأن هذا العدد لايكاد يصل الى المئة وورد عن آل محمد (ع) في الدعاء انك اذا سألت الله برسله المستعلنين فأسأله بالرسل المستخفين من هذا يتحصل انه ليس هناك فترة من الزمن ليس فيها حجة يكون هو باب الله عز وجل وطبعا ليس بالضرورة ان يكون هؤلاء الحجج هم رسل من الله مباشرة فقد يكونون رسل من انبياء الله السابقين لهم كما هو الحال في الفترة التي تلت بعث نبي الله عيسى ع
    فقد ورد في تفسير الطبرسي وتفسير العياشي في قوله تعالى (( واضرب لهم مثلا اصحاب القرية اذ جاءها المرسلون ))
    ان هؤلاء الرسل مرسلون من نبي الله عيسى ع وهم طبعا رسل من الله عز وجل لأن امر اولياء الله وفعل اولياء الله هو أمر وفعل الله عز وجل اذن فالفترة بين نبي الله عيسى ع ونبينا الكريم (ص) لم ينقطع الارسال فيها فقد كان هناك اشخاص هم بمنزلة الادلة في الفلوات كما يقول سيد الموحدين وامير المؤمنين علي (ع) .
    وانت عندما تقف على باب امير المؤمنين (ع) للزيارة تبدأ اولا بزيارة الرسول الكريم (ص) وتقول في زيارته المختصرة
    (( .... الخاتم لما سبق والفاتح لما استقبل ))
    فما الذي ختمه رسول الله (ص) ؟
    أوليس هو خاتم الرسل من الله عز وجل وفاتح الارسال منه لهداية البشر فألائمة والمهديين هم رسل من محمد (ص) كما قال تعالى
    (( وما ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى ))
    وهم رسل من الله وكذلك يوجد رسل منهم (عليهم السلام) الى الناس ونحن كشيعة نتعبد بالنصوص فقد ورد عنهم (ع) روايات تدل على هذا المعنى
    (( ان لنا على رأس كل قرن رسول منا الى الناس ))
    وطبعا ليس بمقدورنا رد هذه النصوص لمجرد اننا لا نفهم المراد منها فالرسول هو شخص له ارتباط بالسماء واتصاله بالسماء يكون اما عن طريق نزول الملائكة والوحي
    او عن طرق غيبية مثل الرؤيا والكشف وهذا واضح لمن اطلع على سيرة الانبياء وكنبوة دانيال (ع) فهي كانت عن طريق رؤيا وغيرها من النبوات السابقة من خلال الرؤيا والكشف
    اذا فالرسول من آل محمد (ص) هو شخص له ارتباط بأمام زمانه اما عن طريق مباشر او عن طرق غيبية اما اعلامه عن نفسه فهذا ليس بأمر حتمي اذا علمنا ان هناك رسل معلنيين او مستخفين وحسب حال الامة في زمانه فقد تكون معرضة تماما وقد تكون الناس بالعكس فيعلن نفسه ويبين امره وتاريخ الغيبة يكشف لنا كثير من هذه الحالات مثل السفراء الاربعة والشيخ المفيد (رض) حتى ان الامام (ع) ارسل له عدة رسائل وهي الان موجودة
    ومنهم من اخفى هذا الاتصال الا عن الخاصة ولم يكشف امر اتصاله بأمامه الا بعد وفاته امثال السيد الجليل أبن طاووس وغيره ومنهم من دفن سره معه ولكن من خلال سيرته وعظيم ماقدم من عمل وخدمة للدين والمجتمع تبين للقاصي والداني اتصاله بأمام زمانه سواء عن طريق مباشر او عن طرق غيبية كرؤيا والكشف والامثلة كثيرة لمثل هؤلاء الاعلام والاولياء الناصحين لآل محمد (ص) ممن اثرو التاريخ الشيعي بنتاجاتهم وتضحياتهم اما اخفائهم لاتصالهم بأمام زمانهم فهو نتيجة حتمية لعدم استعداد الامة وبعدها عن جادة الحق والصواب ولو شاء الناس وامنوا واتقوا ما حبس عنهم الفرج ولحصل لهم اليمن بلقاء امامهم او نائبه الخاص وهذا وهذا وعد آلهي
    وكما قال مولانا ومقتدانا الامام المهدي (ع) ارواحنا لمقدمه الفداء ((ولو أنّ أشياعنا وفقهم الله لطاعته على اجتماع من القلوب في الوفاء بالعهد عليهم لما تأخّر عنهم اليمين بلقائنا، ولتعجّلت لهم السعادة بمشاهدتنا على حق المعرفة وصدقها منهم بنا ))
    وهذا وعد الهي ووعد الله غير مكذب (( ولو ان اهل القرى امنوا واتقوا ))
    من خلال ماتقدم نجد ان قضية الارسال والاتصال بأمام العصر والزمان ارواحنا له الفداء ليس بالامر الممنوع لابحسب القواعد الشرعية التي بينتها النصوص الواردة عن الرسول الكريم (ص) وآل بيته الاطهار (ع) ولا بحسب قواعد العقل والمنطق لمن يقول بهما ويحصر اعتقاده بهذه القواعد حيث ان القواعد الشرعية لاتخالف القواعد المنطقية والعقلية والقواعد العقلية محكومة بالنصوص الشرعية اذن فالشرع هو الحاكم ومقدم على الدليل العقلي .
    -------------

    اليماني الموعود هو سيد المرسلين
    ونحن اليوم نعيش دعوة سيد هؤلاء الرسل وخاتمهم اليماني الموعود الذي بشر به الرسول الكريم (ص) وآل بيته الطاهرين (ع) وبشر به الرسل السابقين فدعوته كدعوة النبي الخاتم محمد (ص) .
    كما ان الرسول محمد (ص) هو سيد الرسل من الله والحجة على كافة الانبياء والرسل كذلك اليماني الموعود هو سيد المرسلين الذين ارسلوا من قبل الانبياء الى اممهم وسيد الرسل من آل محمد (ع) الذين ارسلوا في زمن الغيبة وزمن الهدنة كما يسميه آل محمد (ع) او يمكن القول تيه الامة بعد ان عتت وتكبرت على امر ربها وانكرت خلفاء الله في ارضه وهم اوصياء الحبيب المصطفى (ص) وسيأتي ان شاء الله اليوم الذي يبين فيه قائم آل محمد ورسولهم وأول المؤمنين بهم احمد الحسن (ع) اسماء هؤلاء الرسل في زمن الغيبة عندما يحين وقته ويحضر اهله ونسأل الله ان نكون من اهله وحملته ببركة يماني آل محمد (ع) .
    بعد كل ماتقدم تعال عزيزي القارئ الكريم لكي نثبت حقيقة هذا الرسول المبين من خلال عرض ولو عدد يسير من ادلته ومن خلالها سيتضح لك مدى التطابق والتشابه بين دعوته ودعوة جده المصطفى (ص) . كما ان الرسول الكريم محمد (ص) ذكره وبشر به الانبياء السابقين في احاديثهم الشريفة .
    وكذلك احمد الحسن (ع) قد ذكر في الكتب السماوية السابقة والقرأن الكريم فقد جاء في التوراة .
    ورد في المزمور الخامس والأربعين من مزامير داود (ع)ما يأتي :-
    (عوضا عن أباؤك يكون بنوك تقيمهم رؤساء في كل الأرض أذكر أسمك في كل الدهور , ثم تدعوك الشعوب أحمد ... )
    ان اباء المهدي (ع) لم يحكموا في الارض وهنا اشاره الى ان بنوه سيكونون رؤساء في كل الارض وسيعلوا ذكر المهدي (ع) عند كل الشعوب .
    وكذلك في التوراة ورد اشعيا 63
    (1 من ذا الاتي من ادوم بثياب حمر من بصرة هذا البهي بملابسه المتعظم بكثرة قوته.انا المتكلم بالبر العظيم للخلاص )
    اما في القرأن الكريم فقد وردت أشارات كثيرة على هذا الرسول المبين قال تعالى في سورة الدخان
    {فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ، يَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ، رَبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ، أَنَّى لَهُمُ الذِّكْرَى وَقَدْ جَاءَهُمْ رَسُولٌ مُّبِينٌ‏}‏ ‏[‏سورة الدخان‏:‏
    وقد ورد عن آل محمد (ع) ان الدخان قبل القائم ومن المعلوم ان الامام المهدي (ع) هو عذاب ونقمة على الكافرين حسب ماورد في روايات كثيرة لان الامام يعلن بقيامه بداية يوم القيامة او يمكن القول القيامة الصغرى ويومه هو يوم الكرة على الباطل وجنده والله عز وجل يقول في محكم كتابه الكريم
    (( وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا )) الاسراء 15
    وهذا الرسول المبين هو الذي يسبق قيام الامام المهدي (ع) ليكون بشير ونذير بين يدي الساعة .
    وقال تعالى ((هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ 2وَآخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ ۚ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ 3 )) الجمعة 2-3
    علي بن إبراهيم: قوله تعالى: (وَآخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ) ، قال: دخلوا في الإسلام بعدهم (البرهان في تفسير القرأن ج16 ) و هم ذراري الذين ارسل لهم رسول الله (ص) يفعل الله بهم نفس الفعل وقال تعالى (( ألم ترى الى الذين قيل لهم كفوا ايديكم ....)) النساء 77
    انها نزلت في صلح الحسن ع فطلب الشيعة القتال. (( وقالوا ربنا لولا ارسلت الينا رسولا حتى نتبع )) طه 134
    فأذا كان لسان حال البشر مع الباري عز وجل هكذا افلا يحتجون على الامام ان باغتهم فجأة وبدون سابق انذار !
    كما وردعن أبي بصير عن أبي جعفر الباقر (ع) في حديث طويل إلى أن قال :
    ( ... يقول القائم (ع) لا صحابه يا قوم إن أهل مكة لا يريدونني ولكني مرسل إليهم لاحتج عليهم بما ينبغي لمثلي أن يحتج عليهم فيدعوا رجلا من أصحابه فيقول له امضي إلى مكة فقل يا أهل مكة أنا رسول فلان إليكم وهو يقول لكم إنا أهل بيت الرحمة ومعدن الرسالة والخلافة ونحن ذرية محمد (ص) وسلالة النبيين و إنا قد ظلمنا واضطهدنا وقهرنا وابتز منا حقنا منذ قبض نبينا إلى يومنا هذا فنحن نستنصركم فانصرونا)
    بشارة الإسلام ص188
    فماذا بعد الحق ألا الضلال المبين؟
    ان اهل بيت العصمة (ع) وصفوا هذا الرسول المبين والنذير من النذر الاولى بدقة ولم يتركوا شاردة ولا واردة الا وذكروها وفي كلام طويل لامير المؤمنين (ع) مع المفضل :
    ((يا مفضل يظهر في شبهة ليستبين فيعلو ذكره ويظهر أمره وينادي باسمه وكنيته ونسبه ويكثر ذلك على أفواه المحقين والمبطلين والموافقين لتلزمهم الحجة بمعرفتهم به على أنه قد قصصنا ودللنا عليه ونسبناه وسميناه وكنيناه .... ))
    مختصر بصائر الدرجات - الحسن بن سليمان الحلي - ص 179 – 180
    -------------------
    الشيخ :: ابو نور الدليمي ::

    اسم خاتم رسل ال محمد (ص)
    حتى لايبقى لمحتج حجة بعد هذا البلاغ وقد ذكره اهل البيت (ع) بأسمه وصفته ومسكنه.
    اولا :- الاســـم
    نبدأ اولا بسيد الادلة واعظمها وهو الكتاب العاصم من الضلالة والتي قال فيها رسول الله (ص) ( سوف اكتب لكم كتاب لن تضلوا بعدي ابدا )
    الغيبة للشيخ الطوسي ص150
    وقال عنها صادق العترة (ع) :
    ((الوصية نزلت من السماء على رسول الله ص كتابا مختوما و لم ينزل على رسول الله ص كتاب مختوم إلا الوصية فقال جبرئيل ع يا محمد هذه وصيتك في أمتك إلى أهل بيتك فقال رسول الله ص أي أهل بيتي يا جبرئيل فقال نجيب الله منهم و ذريته ليورثك علم النبوة قبل إبراهيم و كان عليها خواتيم ففتح علي ع الخاتم الأول و مضى لما أمر فيه ثم فتح الحسن ع الخاتم الثاني و مضى لما أمر به ثم فتح الحسين ع الخاتم الثالث فوجد فيه أن قاتل و اقتل و تقتل و اخرج بقوم للشهادة لا شهادة لهم إلا معك ففعل ثم دفعها إلى علي بن الحسين ع و مضى ففتح علي بن الحسين الخاتم الرابع فوجد فيه أن أطرق و اصمت لما حجب العلم ثم دفعها إلى محمد بن علي ع ففتح الخاتم الخامس فوجد فيه أن فسر كتاب الله تعالى و صدق أباك و ورث ابنك العلم و اصطنع الأمة و قل الحق في الخوف و الأمن و لا تخش إلا الله ففعل ثم دفعها إلى الذي يليه فقال معاذ بن كثير فقلت له و أنت هو فقال ما بك في هذا إلا أن تذهب يا معاذ فترويه عني نعم أنا هو حتى عدد علي اثني عشر اسما ثم سكت فقلت ثم من فقال حسبك ))
    الغيبةللنعماني ص : 52
    عن سلمان الفارسي ( ع ) عن أمير المؤمنين عليه السلام في قول الله تبارك وتعالى [ قل كفى بالله شهيدا بيني وبينكم ومن عنده علم الكتاب ] فقال: انا هو الذي عنده علم الكتاب و قد صدقه الله وأعطاه الوسيلة في الوصية ولا تخلى أمة من وسيلته إليه والى الله فقال (( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وابتغوا إليه والوسيلة ))
    بصائر الدرجات لمحمد بن الحسن الصفار ص 236
    هذه الوصية التي انكرها القوم وتنازعوا عند رسول الله (ص) وهو على فراش الموت فقال بعضهم احضروا صحيفة ودواة وقال بعضهم حسبنا كتاب الله واخيرا قالها كبيرهم عليه اللعنة والعذاب الابدي سامري هذه الامة ان رسول الله (ص) ليهجر وحاشاه وهو صاحب المقام المحمود ((فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنى)) النجم 9
    وقد انكرها اليوم زعماء القوم وقالوا انها ضعيفة السند واشاعوا ان رواتها رجال مجهولون متناسين ومتجاهلين قد اعماهم الحقد والتكبر ان هناك اكثر مئة نص عن آل محمد (ع) مؤيد لوجود هذه الوصية وان القائم سوف يحتج بها وانا هنا انقل جزء يسير من الروايات مراعاة للاختصار .
    حيث ورد في احتجاج امير المؤمنين على طلحة في حديث طويل :
    (( ....... الى ان قال يا طلحة ألست قد شهدت رسول الله صلى الله عليه وآله حين دعا بالكتف ليكتب فيه ما لا تضل أمته، فقال صاحبك إن نبي الله يهجر ، فغضب رسول الله صلى الله عليه وآله وتركها؟ فقال، بلى قد شهدته قال: فإنكم لما خرجتم أخبرني رسول الله صلى الله عليه وآله بالذي أراد يكتب ويشهد عليه العامة، فأخبره جبرئيل أن الله قد قضى على أمتك الاختلاف والفرقة ثم دعا بصحيفة فأملى علي ما أراد أن يكتب في الكتف، وأشهد على ذلك ثلاثة رهط: سلمان، وأبا ذر، والمقداد. وسمى من يكون من أئمة الهدى الذين أمر الله بطاعتهم إلى يوم القيامة .....))
    الاحتجاج للطبرسي ج1 ص 223 – 224
    عَنْ عَمْرِو بْنِ الأَشْعَثِ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّه (ع) يَقُولُ
    ( أتَرَوْنَ الْمُوصِيَ مِنَّا يُوصِي إِلَى مَنْ يُرِيدُ لَا واللَّه ولَكِنْ عَهْدٌ مِنَ اللَّه ورَسُولِه (ص) لِرَجُلٍ فَرَجُلٍ حَتَّى يَنْتَهِيَ الأَمْرُ إِلَى صَاحِبِه)
    الكافي: ج1 ص277.
    وعن عبد الاعلى عن ابا عبد الله (ع) سأله بما يعرف صاحب هذا الامر فقال (ع) :
    يُعْرَفُ صَاحِبُ هَذَا الأَمْرِ بِثَلَاثِ خِصَالٍ لَا تَكُونُ فِي غَيْرِه: هُوَ أَوْلَى النَّاسِ بِالَّذِي قَبْلَه وهُوَ وَصِيُّه وعِنْدَه سِلَاحُ رَسُولِ اللَّه (ص) ووَصِيَّتُه وذَلِكَ عِنْدِي لَا أُنَازَعُ فِيه
    الكافي: ج1 ص378
    عن جابر الجعفي عن أبي جعفر (ع) يقول:
    ... إياك وشذاذ من آل محمد، فانّ لآل محمد وعلي راية ولغيرهم رايات، فألزم الأرض ولا تتبع منهم رجلا أبداً حتى ترى رجلاً من ولد الحسين، معه عهد نبي الله ورايته وسلاحه، فانّ عهد نبي الله صار عند علي بن الحسين، ثم صار عند محمد بن علي ويفعل الله ما يشاء ...)
    تفسير العياشي: ج1 ص65.
    وقد افرد الانصار كتب عديدة في هذا المجال في هذا المجال مثل ( الوصية والوصي – دفاعا عن الوصية ..... الخ ) وغيرها كثير .
    والوصية المقدسة كما وردت في غيبة الشيخ الطوسي هي :
    (عن أبي عبد الله جعفر بن محمد ، عن أبيه الباقر ، عن أبيه ذي الثفنات سيد العابدين ، عن أبيه الحسين الزكي الشهيد ، عن أبيه أمير المؤمنين عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم - في الليلة التي كانت فيها وفاته - لعلي عليه السلام : يا أبا الحسن أحضر صحيفة ودواة . فاملا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع فقال : يا علي إنه سيكون بعدي اثنا عشر إماما ومن بعدهم إثنا عشر مهديا ، فأنت يا علي أول الاثني عشر إماما سماك الله تعالى في سمائه: عليا المرتضى ، وأمير المؤمنين ، والصديق الاكبر ، والفاروق الاعظم ، والمأمون ، والمهدي ، فلا تصح هذه الاسماء لاحد غيرك . يا علي أنت وصيي على أهل بيتي حيهم وميتهم ، وعلى نسائي : فمن ثبتها لقيتني غدا ، ومن طلقتها فأنا برئ منها ، لم ترني ولم أرها في عرصة القيامة ، وأنت خليفتي على أمتي من بعدي فإذا حضرتك الوفاة فسلمها إلى ابني الحسن البر الوصول ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابني الحسين الشهيد الزكي المقتول ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه سيد العابدين ذي الثفنات علي ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد الباقر ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه جعفر الصادق ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه موسى الكاظم ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه علي الرضا ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد الثقة التقي ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه علي الناصح ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه الحسن الفاضل ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد المستحفظ من آل محمد عليهم السلام . فذلك اثنا عشر إماما ، ثم يكون من بعده اثنا عشر مهديا ، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه أول المقربين (وفي مصادر اول المهديين) له ثلاثة أسامي : اسم كاسمي واسم أبي وهو عبد الله وأحمد ، والاسم الثالث : المهدي ، هو أول المؤمنين )
    الغيبة للشيخ الطوسي ص 150
    وكما قال يماني ال محمد (ع) من اراد الحق فرواية تكفيه ومن طلب الباطل فالكافي لايكفيه
    وكذلك ورد اسمه في عدة نصوص فقد ورد عن حذيفة قال: سمعت رسول الله وذكر المهدي فقال:
    ( إنه يبايع بين الركن والمقام، اسمه أحمد وعبد الله والمهدي، فهذه أسماؤه ثلاثتها ) الغيبة ص111
    وكذلك ورد ذكر اسمه في كتب اهل السنة فقد قال رسول الله (ص)، في حديث طويل ... إلى أن قال (ص) :
    (( الحقوا به بمكة فإنه المهدي وأسمه أحمد )) أبو صالح السليلي: كتاب الفتن من فتوح المهدي.
    عن الباقر (ع) :
    ( ان لله تعالى كنزاً بالطالقان ليس بذهب ولا فضة اثنى عشر الف بخراسان شعارهم احمد احمد يقودهم شاب من بني هاشم على بغلة شهباء عليه عصابة حمراء كاني انظر اليه عابر الفرات فاذا سمعتم بذلك فسارعوا اليه ولو حبوا على الثلج )
    بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 53 - ص 15 – 16
    وعن الإمام الباقر (ع) انه قال :
    (للقائم اسمان اسم يخفى واسم يعلن فأما الذي يخفى فأحمد وأما الذي يعلن فمحمد )
    كمال الدين ج2 ص653
    وكما ورد عن امير المؤمنين (ع) في الجفر قال :
    ( جند مصر يكسرون رقبة إسرائيل الكذاب , ويثقبون السد في الأرض المباركة لما قادهم أحمد و صدق محمد وجرب النعجة ان يكون أسداً فوضع يده في يد سادات أنور سنوات وأظلم سنوات ويقضي الله أمراً , و تنفصم عرى بيوت العرب , و يبصق بعضهم في وجوه بعض , و ألسنتهم تكون ناراً على بعض في رق منشور يفرح له قلب إسرائيل ورأسها الملعون )
    جفر امير المؤمنين وهنا لابد من الاشارة الى امر في غاية الاهمية وهو حرمة تسمية القائم (ع) ( سأل عمر بن الخطاب أمير المؤمنين عليه السلام فقال:
    أخبرني عن المهدي، ما اسمه؟
    فقال: أمَّا اسمه فإنَّ حبيبي عليه السلام عهد إليَّ ألاَّ اُحدَّث به حتَّى يبعثه الله. )
    الغيبة للطوسي: 487/ ح 470
    عن أبي خالد الكابلي قال ( لما مضى علي بن الحسين (ع) دخلت على محمد بن على الباقر (ع) ، فقلت له : جعلت فداك ، قد عرفت انقطاعي إلى أبيك وانسي به ووحشتي من الناس ، قال : صدقت يا أبا خالد تريد ماذا ؟ . قال : أريد أن تسميه لي حتى أعرفه باسمه . فقال :
    سألتني والله يا أبا خالد عن سؤال مجهد ولقد سألتني عن أمر ما كنت محدثا به أحدا ولو حدثت به أحدا لحدثتك ولقد سألتني عن أمر لو أن بني فاطمة عرفوه حرصوا على أن يقطعوه بضعة بضعة)
    بحار الأنوار جـ 15 ص 31 .
    وعن الصادق(ع) أنه قال:
    (( صاحب هذا الأمر رجل لا يسميه باسمه إلا كافر ))الأنوار النعمانية 2/53
    وهناك روايات كثيرة في هذا المعنى من هنا يتلخص امر مهم انه يحرم تسمية القائم ولا يسميه الا كافر وهذا يعني ان الشيعة في زمن الغيبة بين مطبين عظيمين فمن جهة من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميته جاهلية ومن جهة اخرى يحرم تسميته لذا ترى ان المحققين وفقهاء الشيعة لايذكرون اسم الامام المهدي محمد بن الحسن (ع) بل يكتفون بقول الحجة بن الحسن ان اضطر لذلك تراهم يكتبون (م ح م د ) كما عمل الشيخ الطوسي في نص الوصية مع ان اسم الامام المهدي قد ذكر في روايات كثيرة وبعض الادعية ومن هنا يتضح ان الذي يحرم تسميته او التنويه اليه هو المهدي الاول واول المؤمنين وهو الرسول المبين لانه امتحان هذه الامة وهذا مصداق قوله تعالى :
    (( أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ )) العنكبوت 2-3
    وعن الصادق (ع) في حديث طويل الى ان قال :
    ((.....ليصرح الحق عن محضه ويصفو الإيمان من الكدر بارتداد كل من كانت طينته خبيثة من الشيعة الذين يخشى عليهم النفاق إذا أحسوا بالاستخلاف والتمكين والأمن المنتشر في عهد القائم عليه السلام ))
    كمال الدين وتمام النعمة ص352
    -------------------
    الشيخ :: ابو نور الدليمي ::

    صفـــة خاتم رسل ال محمد (ص)
    ثانيا :- الصفة
    قال تعالى : (( فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلاَّ سُنَّةَ الأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَحْوِيلاً)) فاطر اية 43
    فكما وصف الانبياء والمرسلين سيد الخلق محمد (ص) وبشروا به ووصفوه بصفات عديدة مثل الخاتم والنبي الامي واحمد وراكب البعيرة وصاحب الجمل الاحمر . فقد وصف ال محمد (ع) خاتم الرسل منهم ووصي الامام المهدي (ع) احمد الحسن (ع) بصفات عديدة وانا هنا سوف اذكر الصفة مع حديث حديثين مراعاة للاختصار ولمن طلب المزيد فعليه مراجعة كتب الانصار في هذا المجال والحر تكفيه الاشارة .
    1- القائم او القائم الاول :-
    ورد عن الامام الصادق (ع) ( ان منا بعد القائم احد عشر مهديا من ولد الحسين عليه السلام ) الغيبة للطوسي 478
    والثابت ان بعد الامام المهدي (ع) اثنا عشر مهديا حسب ماجاء بالوصية المقدسة وعشرات الروايات فهذا القائم المقصود هو وصي ورسول الامام المهدي (ع) واول قوام القسط وكذلك ورد عن امير المؤمنين (ع):
    (( .... انه اول قائم يقوم منا اهل البيت يحدثكم بحديث لاتحتملونه فتخرجون عليه برميلة الدسكرة فتقاتلونه فيقاتلكم ..... )) بحارالانوار ج52/ 375.
    وهذا القائم قطعا ليس الامام المهدي محمد بن الحسن (ع) لان ابنه يخرج قبله وهو القائم الاول الذي يوطئ للمهدي سلطانه والواقع اليوم فيه تطبيق دقيق لقول الامام امير المؤمنين (ع) فأن الشيعة لم تحتمل حديث رسول المهدي ووصيه بأن بعد المهدي اثنا عشر مهديا وانهم خلفاء الامام المهدي حسب نص الوصية وغيرها .
    2- اليماني :-
    عن الباقر (ع) قال :
    (( وليس في الرايات راية اهدى من راية اليماني هي راية هدى لانه يدعو الى صاحبكم فأذا خرج اليماني حرم بيع السلاح على الناس وكل مسلم واذا خرج اليماني فأنهض اليه فأن رايته راية هدى ولايحل لمسلم ان يلتوي عليه فمن فعل ذلك فهو من اهل النار لانه يدعو الى الحق والى طريق مستقيم )) غيبة النعماني ص264
    وعن الباقر (ع) :
    ( قال أمير الغضب ليس من ذي ولا ذهو لكنهم يسمعون صوتا ما قاله إنس ولا جان بايعوا فلانا باسمه ليس من ذي ولا ذهو ولكنه خليفة يماني )
    الملاحم والفتن لابن طاووس ص27
    ومن خلال هاتين الروايتين وغيرهما من الروايات التي ذكرت اليماني (ع) يتضح ان اليماني معصوم وصاحب ولاية آلهية لان اهل البيت (ع) لايأمرون بأتباع الا المعصوم لانهم لو امروا بأتباع من يخطأ ويصيب فقد امروا بالمعصية او قل بأتباع من يدخل الناس في الخطأ والباطل وحاشاهم لانهم اولياء الله وقول الصادق واضح
    فعن جعفر بن محمد (ع) :
    ( …ولا يفرض الله تعالى على عباده طاعة من يعلم انه يغويهم ويضلهم ولا يختار لرسالته ولا يصطفي من عباده من يعلم انه يكفر به ويعبد الشيطان دونه ولا يتخذ على عباده إلا معصوماً )
    البرهان ج2 ص568
    هذا من جانب ومن جانب اخر فأن مخالفة اي شخص والالتواء عليه لايوجب النار الا اذا كان هذا الشخص معصوم ومن غير وصي الامام المهدي (ع) واول المهديين منصوص بالعصمة .
    3- المهـــدي :-
    وقد نصت الوصية المقدسة ان وصي الامام المهدي (ع) له ثلاث اسامي وهي عبد الله واحمد والمهدي وقد وصفه اهل البيت (ع) بصفة المهدي فعن الصادق (ع) قال:
    ((فإذا ظهر السفياني إختفى المهدي ثم يخرج بعد ذلك )) غيبة الطوسي ص294
    ومن المعلوم ان ان السفياني من علامات ظهور الامام فمن هذا المهدي المقصود بهذه الرواية ؟
    غير المهدي الاول وكذلك ورد عن يزيد الكناسي قال: سمعت أبا جعفر الباقر(ع) يقول:
    "إن صاحب هذا الأمر فيه شبه من يوسف ابن أمة سوداء يصلح الله له أمره في ليلة "
    غيبة النعماني ص 163 والامام المهدي محمد بن الحسن (ع) ابن سيدة الاماء وهي نرجس ابنة ملك الروم !
    4- فلان ابن فلان:-
    وردت روايات كثيرة وخصوصا في مضمون الصيحة عن أبي عبد الله (ع) قال (فيم القتل والقتال ، …صاحبكم فلان ) غيبة النعماني ص266
    وعن أبي جعفر (ع) قال (ألا إن المهدي من آل محمد فلان بن فلان ) غيبة النعماني ص 254
    عن الامام السجاد (ع) في حديث طويل قال :
    (( .... قال: فيقوم هو بنفسه فيقول: أيها الناس أنا فلان بن فلان أنا ابن نبي الله ، أدعوكم إلى ما دعاكم إليه نبي الله ، فيقومون إليه ليقتلوه فيقوم ثلاثمائة ونيف على الثلاثمائة فيمنعونه ..)) بحار الانوار ج52 ص305
    ومن المعلوم ان الامام المهدي معروف وقد صرحت الروايات بأسمه واسم ابيه وهي اشهر من نار على علم ولهذا المعنى اشار الامام الصادق (ع) في هذا الحديث ((عن أبي بصير، عن الصادق (ع)، قال:
    (يا أبا محمد، ليس ترى أمة محمد فرجاً أبداً ما دام لولد بني فلان ملك حتى ينقرض ملكهم، فإذا انقرض ملكهم أتاح الله لأمة محمد برجل منا أهل البيت يسير بالتقى ويعمل بالهدى ولا يأخذ في حكمه الرشا، والله إني لأعرفه باسمه واسم أبيه، ثم يأتينا الغليظ القصرة ذو الخال والشامتين القائد العادل الحافظ لما استودع يملاها عدلاً وقسطاً كما ملأها الفجار جوراً وظلماً) بحار الأنوار: ج25 ص269.
    فهل يمكن صرف هذا الحديث والاحاديث التي سبقته على الامام صاحب الامر والزمان بل هي خاصة برسول الامام ووصيه وهو العقبة ودائرة الامتحان في اخر الزمان وبه يعرف المؤمنون بالامام المهدي (ع) كما عرف المؤمنون برسول الله (ص) بعلي (ع) فعن جابر ، قال: قال أبوجعفر (عليه السلام): «قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إن حديث آل محمد صعب مستصعب ، لا يؤمن به إلا ملك مقرب ، أو نبي مرسل ، أو عبد امتحن الله قلبه للايمان .
    فهل من متفكر ينقذ نفسه
    5- حامل السيف :-
    وهو من اهل بيت الامام (ع) وقد ذكرت روايات عديدة وبأشارات مختلفة ولكنها تصب في نفس الغرض وهو انه يمهد للامام المهدي (ع) ويكون النصر على يديه وعن أمير المؤمنين (ع) أنه قال: (يخرج رجل قبل المهدي من أهل بيته من المشرق يحمل السيف على عاتقه ثمانية أشهر..) الممهدون للكوراني: ص110
    عن امير المؤمنين في حديث طويل قال :
    ((.... يُفرِّجُ الله البلاء برجُل من أهل بيتي كانفراج الأديم من بيته ، ثم يرفعون الى من يسومهم خسفاً ويسقيهم بكأس مصبّرة لا يُعطيهم ولا يقبل منهم الا السيف هَرجاً مَرجاً ، يحمل السيف على عاتقه ثمانية أشهر ... )) البحار : ج34 ص259 ح1006
    وقال أمير المؤمنين (ع) على منبر الكوفة :
    (( لابد من وجود رحى تطحن فإذا قامت على قطبها وثبتت على ساقها بعث الله عليها عبداً عنيفاً خاملاً أصله يكون النصر معه أصحابه الطويلة شعورهم أصحاب السبال سود ثيابهم أصحاب رايات سود ويل لمن ناواهم …)) غيبة النعماني ص265
    واترك التعليق لك عزيزي القارئ على هذه النقطة .
    6- المولى الذي ولي البيعة او الذي كان معه :-
    عن الباقر (ع) :
    (يكون لصاحب هذا الأمر غيبة في بعض هذه الشعاب – و أوما بيده إلى ناحية ذي طوى حتى إذا كان قبل خروجه أتى المولى الذي كان معه حتى يلقى بعض أصحابه ، فيقول : كم أنتم هاهنا ؟ فيقولون : نحو من أربعين رجلا ، فيقول : كيف أنتم لو رأيتم صاحبكم ؟ فيقولون : والله لو ناوى بنا الجبال لناويناها معه ، ثم يأتيهم من القابلة ويقول : أشيروا إلى رؤسائكم أو خياركم عشرة ، فيشيرون له إليهم ، فينطلق بهم حتى يلقوا صاحبهم ، ويعدهم الليلة التي تليها ) غيبة النعماني 187
    عن أبي عبدالله (ع) أنه قال :
    (( إن لصاحب هذا الأمر غيبتين أحداهما تطول حتى يقول بعضهم : مات ويقول بعضهم : قتل ويقول بعضهم : ذهب حتى لا يبقى على أمره من أصحابه إلا نفر يسير لايطلع على موضعه أحد من ولده ولاغيره إلا المولى الذي يلي أمره )) غيبة الطوسي ص162
    وعن الإمام الباقر عليه السلام :
    (حتى إذا بلغ الثعلبية قام إليه رجل من صلب أبيه هو أشد الناس ببدنه وأشجعهم بقلبه ماخلا صاحب هذا الأمر، فيقول: يا هذا ما تصنع؟! فوالله إنك لتجفل الناس إجفال النعم! أفبعهد من رسول الله، أم بماذا؟! فيقول المولى الذي ولي البيعة أسكت، لتسكتن أو لأضربن الذي فيه عيناك، فيقول القائم عليه السلام : أسكت يا فلان، إي والله إن معي لعهداً من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، هات يا فلان العيبة فيأتيه بها فيقرأ العهد من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فيقول الرجل: جعلني الله فداك: أعطني رأسك أقبله، فيعطيه رأسه، فيقبل بين عينيه، ثم يقول: جعلني الله فداك، جدد لنا بيعة، فيجدد لهم بيعة)
    البحار: 53/343
    وهذا المولى هو المسؤول عن اخذ البيعة للامام من الناس ومن غير اول المؤمنين والوصي مسؤول عن اخذ البيعة ؟
    7- ابن صاحب الوصيات :-
    عن الإمام الرضا (ع) قال :
    (( كأني برايات من مصر مقبلات خضر مصبغات ، حتى تأتي الشامات فتؤدى إلى ابن صاحب الوصيات )) الارشاد 360
    والواضح ان صاحب الوصيات ومن عنده وصيات الانبياء والمرسلين والائمة عليهم السلام هو الامام المهدي وهذه الرايات تهدى الى وصييه ورسوله اليماني الموعود (ع) وكذلك ورد عن الامام زين العابدين (ع) انه قال :
    (( كاني بصاحبكم علا فوق نجفكم بظهر كوفان معه انصار ابيه تحت راية رسول الله قد نشرها فلا يهوي بها الى قوم الا اهلكهم الله عزوجل )) بحار الانوار ج51ص135
    "إنّ لنا أهل البيت راية من تقدّمها مرق ومن تأخر عنها زهق ومن تبعها لحق يكون مكتوباً فيها البيعة لله"
    مائتان وخمسون علامة ص15
    وهناك صفات اخرى كثيرة يطيل المقام بذكرها مثل المنصور والوزير ونجمكم وطالع المشرق وغيرها ...
    وفيما تقدم كفاية لطالب الحاجة .
    --------------
    الشيخ :: ابو نور الدليمي ::

    مســــــكن خاتم رسل ال محمد (ص)
    اما ذكر المسكن للقائم ومن اي مدينة يخرج فقد صرح بذلك التوراة حيث ورد في اشعيا 63
    (1 من ذا الاتي من ادوم بثياب حمر من بصرة هذا البهي بملابسه المتعظم بكثرة قوته.انا المتكلم بالبر العظيم للخلاص )
    والذي يطالب بدمه بدمه القائم (ع) وهذا ثابت بالروايات المتواترة عن اهل البيت العصمة (ع) وعن امير المؤمنين (ع) قال:
    ((...أولهم من البصرة وآخرهم من الأبدال )) ماذا قال علي عليه السلام، ص 452
    اذن فأول المؤمنين والمقربين في وصية الرسول الكريم (ص) هو من البصرة وعن الصادق (ع) في خبر طويل سمى به أصحاب القائم:
    ((...ومن البصرة ... احمد.... )) بشارة الإسلام 181
    مما تقدم يجب الالتفات الى قضية مهمة الا وهي حل رموز الروايات وكشف خباياها وحل التعارض الموجود في ظاهرها والذي وقف كبار علماء المذهب حائرين ازائها بأيها يأخذون واي منها يتركون وهم مأمورون بقبول كل ما صدر عن آل بيت العصمة (ع) ولكن التعارض صعب السكوت عنه في الظاهر فتارة المهدي اسمر مشرب بحمرة وتارة اخرى ابيض مشرب بحمرة ومرة ابن امة سوداء حتى ان السيد الشهيد الصدر (رحمه الله ) صاحب الموسوعة المهدوية وقف حائرا امام الروايات التي تذكر صفة الامام القائم واسم القائم (ع) فتراه يقول في موسوعته ((ونحن إذا انطلقنا من الفهم غير الإمامي ، كان القسم الأول من الروايات متعرضاً تماماً .....
    وروايات القسم الثاني أيضاً لا تخلو من المعارضة .... وأما لو انطلقنا من زاوية الفهم الإمامي ، يكون التعارض بين الروايات كبيراً ومتعدداً . ومعه لا يكون يصفو عندنا شيء معين...))
    تاريخ مابعد الظهور ص367 - 369
    فلا تتصور عزيزي القارئ ان يستطيع احد مهما اوتي من علم من حل هذا التعارض واعطاء تصور واضح لهذه النصوص المقدسة الا اذا كان صاحبها والمخصوص بها من قبل اهل البيت (ع) فبحضور السيد احمد الحسن (ع) انجلى الغموض وذهب التعارض ولهذا المعنى اشار رسول الله (ص) :
    ((.... وله علم اذا حان وقته انتشر ذلك العلم من وحده ...)) كمال الدين: 268
    وعلى هذا اقسم الباقر (ع) حيث ورد عن مالك الجهني قال:
    " قال: قلت لأبي جعفر (عليه السلام): إنا نصف صاحب هذا الأمر بالصفة التي ليس بها أحد من الناس. فقال: لا والله، لا يكون ذلك أبدا حتى يكون هو الذي يحتج عليكم بذلك ويدعوكم إليه )) بحار الأنوار: ٥٢ / ٣٦٦، ح149
    وهذا الامر في حد ذاته دليل واعجاز كافي لصاحب الدعوة فماذا بعد الحق الا الضلال المبين ومع ذلك فأن رسول الامام المهدي (ع) ووصيه لم يكتفي بهذه الادلة بل جاء بما جاء به جده المصطفى (ص) ليحيى من حيا عن بينة ويهلك من هلك عن بينة .
    (تابع بقية الادلة )
    -----------
    :: ابو نور الدليمي ::

    ادلة خاتم رسل ال محمد (ص)
    اولا :- الدليل الروائي وقد تقدم الكلام في جملة منه وفيه كفاية لمن طلب الحق .
    ثانيا :- الدليل العلمي وكما هي سيرة جده الخاتم (ص) الذي احتج على اهل زمانه بأنه اعلم من اهل كل كتاب بكتابهم وكذا خاتم الرسل من آل محمد السيد احمد الحسن (ع) ومن المتسالم عليه ان القائم يأتي محتجا بالقرأن وقد طرح السيد حمد الحسن (ع) المناظرة والمحاججة بكتاب الله ودعا كل علماء المسلمين الشيعة والسنة الى المناظرة ولهم ان يسألوه من الباء الى السين من اول حرف الى اخر حرف في القرأن الكريم فأن تردد في اجابة سؤال واحد فلهم وللناس حق في تكذيبه وله ان يسألهم سؤال واحد فأن هم اجابوا فلهم وللناس ايضا الحق في تكذيبه وعندما لم يجد جوابا من دعاة العلم واهل الحل والعقل عند القوم عمد الى طرح بعض علومه عن طريق طرح تفسير ماتشابه من ايات الكتاب المبين من خلال بعض الاسئلة التي توجه اليه اما من قبل انصاره او غيرهم وقد صدر لحد الان اربعة اجزاء من متفسير ما تشابه من القرأن الكريم وتحدى السيد احمد الحسن كل فقهاء المسلمين ان يردوا او يبطلوا ولو مسألة واحدة !!!
    وقد مضت لحد الان عشر سنوات ولم يستطع احد ان يرد ولو حرف واحد من ما صدر من علم رسول الامام ووصيه ومن اصداراته الاخرى (ع) هي ( الجواب المنير عبر الاثير ) ولقد صدر لحد الان سبعة اجزاء منه وفيه اجابات مختلفة لاسئلة من اشخاص فيهم المسلم واليهودي والنصراني وغيرهم في مواضيع شتى كالفقه والعقائد وعلوم الطبيعة وتفسير الرؤى والذي يطلع على هذه الاجوبة فأنه يتيقن وبلى ادنى شك ان الذي يجيب هو من آل محمد وان لديه علم القرأن والتوراة والانجيل وكذلك صدر لوصي الامام المهدي ويمانيه (ع) كتاب التوحيد وفيه بيان حقيقي للتوحيد المحمدي الاصيل وفيه رد على توحيد النصارى المغلوط او توحيد الوهابية الذي هو عبارة عن تجسيم للخالق جل وعلى وهناك اصدارات كثيرة مثل ( النبوة الخاتمة – الجهاد باب الجنة – وغيرها كثير )
    وكذلك تناول هذا الوصي الكريم (ع) بعض النظريات العلمية التي تخص الطبيعة وبدء هذا الكون ومدى صحة هذه النظريات مثل نظرية دارون ونظرية الانفجار الكوني العظيم ودعا الذين يعتبرون من ابرز علماء هذا المجال للمناظرة العلمية وبيان وجود خالق لهذا الكون ودحض مزاعمهم بأن لاوجود للخالق ومن هؤلاء البروفيسور الانكليزي ( ستيفن هوكينز ) عالم في الفيزياء الكونية وكذلك البروفيسور( ريتشارد دوكينز) عالم الاحياء التطورية من خلال كتاب ( وهم الالحاد ) ردا على كتابهم ( وهم الاله الواحد ) ولمن اراد المزيد عليه الاطلاع على منتديات الانصار وعلى شبكات التواصل الاجتماعي للاطلاع على هذا العلم الرباني المحمدي .
    وبما ان الشيعة هم قاعدة الامام المهدي (ع) والدعاة اليه واهل مذهب الحق فقد طرح السيد احمد الحسن (ع) عدة امور ليعرف من خلالها للقاصي والداني احقية هذه الدعوة ولم يكتفي بالدليل الروائي والعلمي ودعا فقهاء الشيعة الى المباهلة وقسم البراءة واخيرا دعا كبار الفقهاء الى اظهار المعجزة المادية بشرط ان لاتكون المعجزة الى عامة الناس لان الناس لاتفرق بين السحر والمعجزة بل تكون بطلب منهم .
    وحدد خمسة من كبار فقهاء الشيعة ولهم ان يطلبوا اي معجزة من معاجز الانبياء والمرسلين مثل ( احياء الموتى – شق القمر ...... ) بشرط ان يدعوا مقلديهم الى المكان الذي يحددونه هم وتكون امام الملئ من الناس او بحضور القنوات الفضائية ليعلم بها كل الناس لان المعجزة يتبعها العذاب فلا بد ان تكون الناس على بينة وقد صم كل فقهاء هذا الزمان الاذان واستغشوا ثيابهم واصروا واستكبروا اسكتبارا فأنكروا وصية الرسول الكريم (ص) وكذلك كذبوا كل هذه الروايات التي هي بالمئات وهذه الادلة ولم يكون عندهم الا رد واحد وهو رد قريش ( ساحر كذاب ) وحاشاه وهو السيد الكريم وابن السيد االكريم .
    ثالثا :- الدليل الغيبي وهو دليل اولياء الله سبحانه وتعالى ورسله وانبيائه في كل زمان قال تعالى ((قُلْ كَفَى بِاللّهِ شَهِيداً بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ)) الانعام اية 59
    فكيف يشهد الله عز وجل لحبيبه محمد (ص) عند الكفار أليس عن طريق الرؤيا ؟
    وكما هي حال خالد بن سعيد الاموي ((روي عنه أنّه قال: «رأيت كأنّي واقف على شفا حفرة من النار، فجاء أبي يريد أن يلقيني فيها، فإذا أنا برسول الله(صلى الله عليه وآله) قد أخذ بمجامع ثوبي وجذبني إليه، وهو يقول: إليَّ إليَّ لا تلقى في النار، فانتبهت فزعاً من منامي.
    وقلت: والله إنّ رؤياي هذه لحق، فخرجت أُريد رسول الله(صلى الله عليه وآله) فوافقت أبا بكر في الطريق، فسألني عن شأني فأخبرته بما رأيت فوافقني، فذهبت إلى رسول الله(صلى الله عليه وآله) وأسلمت أنا وأبو بكر في يوم واحد))
    الدرجات الرفيعة 392
    وكذلك حال جندب بن جنادة ((قال في حديث طويل ...... يا رسول الله إني رأيت البارحة في النوم موسى بن عمران عليه السلام فقال لي: يا جندب أسلم على يد محمد واستمسك بالأوصياء من بعده...)) كفاية الاثر 56
    وقصة نرجس (ع) ام الامام المهدي (ع) ولعل قائلا يقول بأن الرؤيا ليست حجة وقد قالها كبار القوم وياليت شعري بأي حديث بعد هذا يؤمنون أليس الله يقول ((نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ)) يوسف 3
    فسمى الله عز وجل الرؤيا بأحسن الحديث وهذا خطابه لابراهيم (ع) شاهد على ذلك قال تعالى ((وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ * قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ..)) الصافات 104- 105
    ثم اليست الحجة قول المعصوم وفعله وتقريره الم يقر رسول الله (ص) ايمان خالد بن سعيد الاموي وجندب بن جنادة اليهودي ؟
    الم يقبل الحسين (ع) ايمان ونصرة وهب النصراني ؟ الم يقبل الامام الهادي (ع) ايمان نرجس العسكري ؟
    ولم يجدد عقدها بالامام الحسن العسكري (ع) وانما اكتفى بالعقد الذي عقده رسول الله بالرؤيا ؟ الم والم والم ....... !!!
    والاستخارة لدى القوم ليست حجة لتشخيص صاحب الحق اليست هي فعل المعصوم ؟
    ام ان الناس قد اخرعوا الاستخارة ؟ الم يأمر المعصومين شيعتهم بالاستخارة وفعلوها هم (ع) ؟
    وهناك رؤيات قد بلغت بالالاف اذا لم نقل بعشرات الالاف لاناس في شرق الارض وغربها برسول الله (ص) والائمة (ع) والانبياء (ع) والصالحين وكلها تنص على ان السيد احمد الحسن (ع) هو صاحب الحق وهو رسول من الامام المهدي فهل تواطئ كل هؤلاء الناس على الكذب والعياذ بالله وفيهم الشيعي والسني والنصاري .... وغيره ؟
    الم يقل اهل البيت (ع) ((فاذا رايتموننا اجتمعنا على رجل فأنهدوا الينا بالسلاح ...)) غيبة النعماني 203
    فكيف يجتمع اهل البيت (ع) في اخر الزمان فهل من طريق اخر غير ملكوت الله عز وجل وهل بقي حجة لمحتج والروايات تؤكد ان الامام المهدي (ع) يخرج غضبانا اسفا وطبعا لانه اكمل الحجة وانذر الناس وبعث اليهم بولده ووصيه هاديا ومنذرا ونحن حريا بنا عندما نقرأ القرأن ان نتفكر في حال الامم التي سبقت وفي حالنا غدا يوم القيامة عندما نقف بين يدي الخالق الديان وطبعا ترى قول المكذبين وقولهم حسب ما يصفه القرأن :
    ((وَلَوْ أَنَّا أَهْلَكْنَاهُمْ بِعَذَابٍ مِنْ قَبْلِهِ لَقَالُوا رَبَّنَا لَوْلَا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولًا فَنَتَّبِعَ آيَاتِكَ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَذِلَّ وَنَخْزَىٰ)) طه 134
    فأذا كان الناس يقول هذا لرب الارباب والخالق العظيم فما يقولون للامام المهدي (ع) حينما يفاجئهم على حين غرة وبدون سابق انذار بقيامه المقدس ؟
    ومن المعلوم وحسب ماثبت من روايات ابائه الطاهرين ودستورهم العظيم الى شيعتهم ان الامام لايستتيب احدا وهو القائل على لسان جده الباقر (ع) :
    (( ياقوم ان اهل مكة لايردونني .....)) فأذا كان الامام يفعل هذا مع اهل مكة وهم الوهابيون النواصب فكيف بشيعته وهم من ذاق الامرين في غيبته ونزفوا لدماء على طول التاريخ انتظارا له ووفاءا لابائه وهم يندبونه ليلا ونهارا وصدق رسول الله (ص) حينما قال :
    ((يحدث فيكم قذة)) فقد بنى اليهود مدينة يثرب لانتظار الرسول الخاتم (ص) وتوالت عليهم السنين حتى اذا بعث الله فيهم من ينتظرونه كانوا اول كافر به وهاهو حال من يدعون انهم ينتظرون الامام المهدي (ع) .
    قال تعالى : ((رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأَبْرَارِ )) ال عمران 193
    وصدق الله وصدق رسوله الكريم وانا على ذلك من الشاهدين والشاكرين
    والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للانام ابي القاسم محمد واله الطيبين الطاهرين الائمة والمهديين سلم تسليما كثيرا.
    ---------------
    الشيخ :: ابو نور الدليمي ::

    جزاك الله خير احسنت على الموضوع المفيد
    التعديل الأخير تم بواسطة راية اليماني ; 15-06-2018 الساعة 16:49

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).