زيارة النبي (صلى الله عليه وآله) :

رسول الله (صلى الله عليه وآله): من أتاني زائرا كنت شفيعه يوم القيامة .
عنه (صلى الله عليه وآله): من سلم علي في شئ من الأرض أبلغته، ومن سلم علي عند القبر سمعته .
عنه (صلى الله عليه وآله): من زارني حيا وميتا كنت له شفيعا يوم القيامة .

زيارة الأئمة المعصومين (عليهم السلام) :

رسول الله (صلى الله عليه وآله) لما سأله الحسن بن علي (عليهما السلام) يا أبتاه ما جزاء من زارك؟: يا بني من زارني حيا وميتا أو زار أباك أو زار أخاك أو زارك كان حقا علي أن أزوره يوم القيامة فأخلصه من ذنوبه .

الإمام الرضا (عليه السلام): إن لكل إمام عهدا في عنق أوليائه وشيعته وإن من تمام الوفاء بالعهد وحسن الأداء زيارة قبورهم، فمن زارهم رغبة في زيارتهم وتصديقا بما رغبوا فيه كان أئمتهم شفعاءهم يوم القيامة .

الإمام الكاظم (عليه السلام): من زار أولنا فقد زار آخرنا، ومن زار آخرنا فقد زار أولنا ومن تولى أولنا فقد تولى آخرنا، ومن تولى آخرنا فقد تولى أولنا .
الإمام الصادق (عليه السلام): من زارنا في مماتنا فكأنما زارنا في حياتنا.

زيارة الإمام علي (عليه السلام) :

الإمام الصادق (عليه السلام): إذا أردت زيارة أمير المؤمنين (عليه السلام) فاعلم أنك زائر عظام آدم، وبدن نوح، وجسم علي بن أبي طالب (عليهم السلام) .
عنه (عليه السلام): اعلم أن أمير المؤمنين (عليه السلام) أفضل عند الله من الأئمة كلهم وله ثواب أعمالهم وعلى قدر أعمالهم فضلوا .
الإمام الرضا (عليه السلام): فضل زيارة قبر أمير المؤمنين على زيارة قبر الحسين كفضل أمير المؤمنين على الحسين .
الإمام الصادق (عليه السلام): إن إلى جانبها " أي جانب الكوفة " قبرا لا يأتيه مكروب فيصلي عنده أربع ركعات إلا رجعه الله مسرورا بقضاء حاجته .

زيارة فاطمة بنت رسول الله (عليهما السلام) :

الإمام علي (عليه السلام): قالت " فاطمة ": قال لي رسول الله (صلى الله عليه وآله): يا فاطمة من صلى عليك غفر الله له وألحقه بي حيث كنت من الجنة .
الإمام الصادق (عليه السلام): قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): ما بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنة ومنبري على ترعة من ترع الجنة لأن قبر فاطمة صلوات الله عليها بين قبره ومنبره، وقبرها روضة من رياض الجنة وإليه ترعة من ترع الجنة .

زيارة الإمام الحسن (عليه السلام) :

رسول الله (صلى الله عليه وآله): من زار الحسن في بقيعه ثبت قدمه على الصراط يوم تزل فيه الأقدام .
الإمام الباقر (عليه السلام): إن الحسين بن علي كان يزور قبر الحسن (عليه السلام) في كل عشية جمعة .

زيارة الإمام الحسين (عليه السلام) :

الإمام الصادق (عليه السلام): من زار الحسين (عليه السلام) عارفا بحقه كتب الله له ثواب ألف حجة مقبولة، وألف عمرة مقبولة وغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر .
عنه (عليه السلام): من لم يأت قبر الحسين (عليه السلام) حتى يموت كان منتقص الدين، منتقص الإيمان وإن ادخل الجنة كان دون المؤمنين في الجنة .
عنه (عليه السلام): ايتوا قبر الحسين (عليه السلام) في كل سنة مرة .
عنه (عليه السلام): إن الله تبارك وتعالى يتجلى لزوار قبر الحسين صلوات الله عليه قبل أهل عرفات ويقضي حوائجهم ويغفر ذنوبهم ويشفعهم في مسائلهم ثم يثني بأهل عرفات فيفعل ذلك بهم .
عنه (عليه السلام): إن الحسين بن علي (عليهما السلام)... يقول: لو يعلم زائري ما أعد الله له لكان فرحه أكثر من جزعه وإن زائره لينقلب وما عليه من ذنب .

دعاء الصادق لزوار الحسين (عليهما السلام) :

معاوية بن وهب: استأذنت على أبي عبد الله (عليه السلام) فقيل لي: ادخل فدخلت فوجدته في مصلاه في بيته، فجلست حتى قضى صلاته وسمعته وهو يناجي ربه وهو يقول:
اللهم يا من خصنا بالكرامة، ووعدنا بالشفاعة، وخصنا بالوصية، وأعطانا علم ما مضى وما بقي، وجعل أفئدة من الناس تهوي إلينا، اغفر لي ولإخواني وزوار قبر أبي الحسين، الذين أنفقوا أموالهم وأشخصوا أبدانهم رغبة في برنا، ورجاء لما عندك في صلتنا وسرورا أدخلوه على نبيك...
اللهم إن أعداءنا عابوا عليهم على خروجهم فلم ينههم ذلك عن الشخوص إلينا خلافا منهم على من خالفنا، فارحم تلك الوجوه التي غيرتها الشمس، وارحم تلك الوجوه التي تتقلب على حفرة أبي عبد الله اللهم إني أستودعك تلك الأنفس وتلك الأبدان حتى نوافيهم على الحوض يوم العطش .

أدب زيارة الإمام الحسين (عليه السلام) :

الإمام الصادق (عليه السلام): إذا زرت أبا عبد الله (عليه السلام) فزره وأنت حزين مكروب شعث مغبر جائع عطشان، فإن الحسين (عليه السلام) قتل حزينا مكروبا شعثا مغبرا جائعا عطشانا، واسأله الحوائج وانصرف عنه ولا تتخذه وطنا .
عنه (عليه السلام): قال خزام لأبي عبد الله (عليه السلام) جعلت فداك إن قوما يزورون قبر الحسين (عليه السلام) فيطيبون السفر، قال: فقال أبو عبد الله (عليه السلام): أما إنهم لو زاروا قبور آبائهم ما فعلوا ذلك.
الإمام الباقر (عليه السلام) لما قال له محمد بن مسلم:
إذا خرجنا إلى أبيك أفلسنا في حج؟: بلى، قلت: فيلزمنا ما يلزم الحاج؟ قال: ماذا؟ قلت:
من الأشياء التي يلزم الحاج؟ قال: يلزمك حسن الصحابة لمن يصحبك، ويلزمك قلة الكلام إلا بخير، ويلزمك كثرة ذكر الله، ويلزمك نظافة الثياب، ويلزمك الغسل قبل أن تأتي الحير، ويلزمك الخشوع، وكثرة الصلاة، والصلاة على محمد وآل محمد، ويلزمك التوقير لأخذ ما ليس لك، ويلزمك أن تغض بصرك ويلزمك أن تعود على أهل الحاجة من إخوانك إذا رأيت منقطعا والمواساة.
ويلزمك التقية التي قوام دينك بها، والورع عما نهيت عنه، والخصومة، وكثرة الأيمان، والجدال الذي فيه الأيمان، فإذا فعلت ذلك تم حجك وعمرتك .

زيارة أئمة البقيع :

الإمام الصادق (عليه السلام): من زارني غفرت له ذنوبه ولم يمت فقيرا
عنه (عليه السلام) لما سئل: ما لمن زار أحدا منكم؟ -: كمن زار رسول الله (صلى الله عليه وآله).

زيارة الإمام الكاظم (عليه السلام) :

الإمام الرضا (عليه السلام) لما سأله ابن سنان: ما لمن زار أباك؟: له الجنة فزره .
عنه (عليه السلام): إن الله نجى بغداد بمكان قبر أبي الحسن (عليه السلام)، وقال (عليه السلام) :
وقبر ببغداد لنفس زكية * تضمنها الرحمان في الغرفات وقبر بطوس يا لها من مصيبة * ألحت على الأحشاء بالزفرات .

زيارة الإمام الرضا (عليه السلام) :

رسول الله (صلى الله عليه وآله): ستدفن بضعة مني بأرض خراسان لا يزورها مؤمن إلا أوجب الله عز وجل له الجنة وحرم جسده على النار .
الإمام علي (عليه السلام): سيقتل رجل من ولدي بأرض خراسان بالسم ظلما، اسمه اسمي، واسم أبيه اسم ابن عمران موسى (عليه السلام)، ألا فمن زاره في غربته غفر الله تعالى ذنوبه .
الإمام الباقر (عليه السلام): إن بين جبلي طوس قبضة قبضت من الجنة من دخلها كان آمنا يوم القيامة من النار .
الإمام الرضا (عليه السلام): ما زارني أحد من أوليائي عارفا بحقي إلا تشفعت له يوم القيامة
الإمام الكاظم (عليه السلام): إن ابني علي مقتول بالسم ظلما ومدفون إلى جنب هارون بطوس، من زاره كمن زار رسول الله (صلى الله عليه وآله) .
الإمام الرضا (عليه السلام): من زارني على بعد داري، أتيته يوم القيامة في ثلاث مواطن حتى أخلصه من أهوالها: إذا تطايرت الكتب يمينا وشمالا وعند الصراط وعند الميزان
.
زيارة الإمام الجواد (عليه السلام) :

الإمام الهادي (عليه السلام) لما سأله إبراهيم بن عقبة عن زيارة أبي عبد الله الحسين وعن زيارة أبي الحسن وأبي جعفر المقدم، وهذا أجمع وأعظم أجرا .

زيارة الإمامين العسكريين (عليهما السلام:

الإمام العسكري (عليه السلام) لأبي هاشم الجعفري:
قال لي أبو محمد الحسن بن علي (عليه السلام): قبري بسر من رأى أمان لأهل الجانبين .

زيارة فاطمة بنت موسى الكاظم (عليهما السلام) :

الإمام الجواد (عليه السلام): من زار قبر عمتي بقم فله الجنة .
الإمام الصادق (عليه السلام): لنا حرما وهو قم، وستدفن فيه امرأة من ولدي تسمى فاطمة من زارها وجبت له الجنة .

زيارة السيد عبد العظيم الحسني (عليه السلام) :

الإمام الهادي (عليه السلام) لما دخل عليه بعض أهل الري: أين كنت؟ فقلت: زرت الحسين (عليه السلام)، قال: أما إنك لو زرت قبر عبد العظيم عندكم لكنت كمن زار الحسين بن علي (عليهما السلام) .

زيارة قبور الصلحاء :

الإمام الكاظم (عليه السلام): من لم يستطع أن يزور قبورنا فليزر قبور صلحاء إخواننا .
الإمام الصادق (عليه السلام): من لم يقدر على زيارتنا فليزر صالحي موالينا يكتب له ثواب زيارتنا .

زيارة قبور الموتى :

الإمام علي (عليه السلام): زوروا موتاكم فإنهم يفرحون بزيارتكم، وليطلب الرجل حاجته عند قبر أبيه وأمه بعدما يدعو لهما .
الإمام الصادق (عليه السلام) لما سأله داود الرقي:
يقوم الرجل على قبر أبيه وقريبه وغير قريبه هل ينفعه ذلك؟: نعم إن ذلك يدخل عليه كما يدخل على أحدكم الهدية، يفرح بها .
التسليم على أهل القبور:

الإمام علي (عليه السلام) لما مر على المقابر فقال:
السلام عليكم يا أهل القبور أنتم لنا سلف، ونحن لكم خلف، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، أما المساكن فسكنت، وأما الأزواج فنكحت، وأما الأموال فقسمت، هذا خبر ما عندنا، فليت شعري ما خبر ما عندكم؟ ثم قال: أما إنهم إن نطقوا لقالوا: وجدنا التقوى خير زاد .
عنه (عليه السلام) عند رجوعه من صفين وإشرافه على القبور بظاهر الكوفة: يا أهل الديار الموحشة، والمحال المقفرة، والقبور المظلمة، يا أهل التربة، يا أهل الغربة، يا أهل الوحدة، يا أهل الوحشة، أنتم لنا فرط سابق، ونحن لكم تبع لاحق، أما الدور فقد سكنت، وأما الأزواج فقد نكحت، وأما الأموال فقد قسمت، هذا خبر ما عندنا فما خبر ما عندكم؟ ثم التفت إلى أصحابه فقال: أما لو اذن لهم في الكلام لأخبروكم أن " خير الزاد التقوى ".
الإمام الصادق (عليه السلام) لما سأله علي بن أبي حمزة: أسلم على أهل القبور؟:
نعم، قلت: كيف أقول؟ قال: تقول: السلام على أهل الديار من المؤمنين والمؤمنات، والمسلمين والمسلمات، أنتم لنا فرط ، وإنا بكم إن شاء الله راجعون .
الإمام علي (عليه السلام) لما مر بالمقابر: السلام على أهل لا إله إلا الله، من أهل لا إله إلا الله، يا أهل لا إله إلا الله كيف وجدتم كلمة لا إله إلا الله؟
يا لا إله إلا الله بحق لا إله إلا الله اغفر لمن قال لا إله إلا الله، واحشرنا في زمرة من قال لا إله إلا الله.
قال علي (عليه السلام): سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: من قالها إذا مر بالمقابر غفر له ذنوب خمسين سنة، فقالوا: يا رسول الله! من لم يكن له ذنوب خمسين سنة ؟ قال: لوالديه وإخوانه ولعامة المسلمين .

كتاب ميزان الحكمة ( محمد الريشهري ) .

ولذات الموضوع أحببت أن أضيف مشاركة من المنتدى لأخونا hmdq8 عن مسألة القبور والتبرك بها للسيد الإمام احمد الحسن (ع) .


http://vb.almahdyoon.org/showthread.php?t=33248