ذرية وولاة عهد الإمام حسب ما ورد في الأدعية المأثورة
لقد ورد في كثير من الأدعية ذكر الإمام المهدي  وأهل بيته أو ولاة عهده أو حتى ذكر وَلَدِه وكل ذلك يصب في نفس الموضوع، أي من الدلائل على أن الإمام متزوج وله عائلة وأولاد وله ولاة عهد من بعده، سوف نذكر بعض من هذه الأدعية حتى تكون دليل على القضية المطروحة.
وقد نقل السيد رضي الدين علي بن طاووس في كتاب جمال الأسبوع في زيارته المعصومين ننقل جزء منها: (صل الله عليك وعلى آل بيتك الطيبين الطاهرين).
وفي موضع آخر منها: (صلوات الله عليك وعلى آل بيتك هذا يوم الجمعة).
وفي آخره هذه الزيارة يقول الإمام : (صلوات الله عليك وعلى أهل بيتك الطاهرين)( ).
نقل السيد أبن طاووس (رحمه الله) وغيره زيارة له ، وكذلك ذكره الشيخ عباس القمي (طاب ثراه) في كتاب مفاتيح الجنان في أعمال يوم الجمعة ... وأحد فقرات هذا الدعاء: (اللهم أعطه في نفسه وذريته وشيعته ورعيته وخاصته وعامته و(من) جميع أهل الدنيا ما تقر به عينه وتسر به نفسه).
وفي موضع آخر من الدعاء نفسه: (وصلِ على وليك وولاة عهدك والأئمة من ولدِه، ومد في أعمارهم، وزد في آجالهم، وبلغهم أقصى آمالهم ديناً ودنيا وآخرة إنك على كل شيء قدير) ( ).
وجاء في أعمال شعبان الخاصة في أعمال اليوم الثالث منه هو اليوم الذي ولد فيه الإمام الحسين  جاء في هذا الدعاء: (اللهم أسألك بحق المولود في هذا اليوم ... إلى أن يقول: والأوصياء من عترته بعد قائمهم وغيبته، حتى يدركوا الأوتار، ويثأروا الثار، ويرضوا الجبار، ويكونوا خير أنصار، صلى عليهم مع اختلاف الليل والنهار) ( ).
وفي (دعاء العهد): (واحفظه من بين يديه ومن خلفه ... واحفظ فيه رسولك وآباءه وأئمتك ودعائم دينك واجعله في وديعتك التي لا تضيع).
وفي مقطع آخر منه: (اللهم أعطه في نفسه وأهله ووَلـَـدِهِ - بفتح الواو والآم وكسر الياء والهاء الدالة على الولد المنفرد المخصص- وذريتهِ وأمتهِ وجميع رعيته ...) ( ).
من الواضح جداً والذي لا يقبل النقاش فإنه يذكر وولده في هذا الدعاء أي ابن الإمام المهدي ، وأي ولد هذا الذي خصه ولا يخص غيره، فإنه لابد وأن يكون من ولاة عهده وهو المهدي وأول المهديين، وكما جاء عن الأئمة في الروايات السابقة.
وفي موضع آخر من الدعاء نفسه يقول: (اللهم صلِ على ولاة عهده والأئمة من بعده وبلغهم آمالهم ... وأركان توحيدك، ودعائم دينك، وولاة أمرك، وخالصتك من عبادك، وصفوتك من خلقك وأوليائك، وسلائل أوليائك، وصفوة أولاد نبيك، والسلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته).
وهناك شرح واف لهذا الدعاء في موسوعة السيد الصدر (قدس الله روحه) في الجزء الثالث (تاريخ ما بعد الظهور) من الصفحة 650 لمن أراد الاستفادة.
* * *
الاستاذ بشار الفيصلي / كتاب ( ضرورة وجود ممهد )