النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: * فضل ذكر الله في ميزان الحكمة *

  1. #1
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    2,855

    Man * فضل ذكر الله في ميزان الحكمة *

    فضل ذكر الله

    كل انسان إلا مارحم الله مبتلى بحبس نفسه في صندوق ذاكرته وعادة الذاكرة قريبة المدى فتجده يحبس نفسه في صندوق ضيق مع مجموعة المشاكل او القضايا التي يواجهها في كل فترة من حياته ، وبما ان المشاكل والقضايا التي يواجهها الانسان لاتنتهي إلا بموته فتجد كل انسان إلا مارحم الله حتى وهو يصلي يفكر بما في صندوقه الذي حبس نفسه فيه بل ويموت وهو ساجن نفسه في داخل هذا الصندوق الضيق الخانق . السيد الإمام احمد الحسن (ع) .

    هذه دعوة للإنسان لكسر الصندوق والخروج منه فالحرية الموجودة خارج صندوق المشاكل والقضايا التي تواجهها في هذه الدنيا تستحق العناء بل تيقن ان في هذه الحرية حل لكل مشاكلك وقضاياك وبأفضل صورة .السيد الإمام احمد الحسن (ع) .

    كن مع الله واذكر الله دائما واسبح في فضاء رحمة الله فضاء الحرية الحقيقية الواسع واكسر الصندوق وكلما دعتك افكارك ومشاكلك وقضاياك التي تواجهها في الدنيا لدخول صندوق الحبس الانفرادي معها واجهها بذكر الله وحاول ان لاتدخل الصندوق مرة اخرى .السيد الإمام احمد الحسن (ع) .

    الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ (28)الرعد.
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ ۚ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (9) المنافقون .

    الإمام علي (عليه السلام): الذكر لذة المحبين .
    الإمام زين العابدين (عليه السلام) في الدعاء
    وأستغفرك من كل لذة بغير ذكرك، ومن كل راحة بغير انسك، ومن كل سرور بغير قربك، ومن كل شغل بغير طاعتك .

    عنه (عليه السلام) أيضا: إلهي ما ألذ خواطر الإلهام بذكرك على القلوب، وما أحلى المسير إليك بالأوهام في مسالك الغيوب .

    الإمام علي (عليه السلام) للحارث: ألا أعلمك دعاء علمنيه رسول الله (صلى الله عليه وآله)؟ قلت: بلى، قال: قل : اللهم افتح مسامع قلبي لذكرك، وارزقني طاعتك وطاعة رسولك، وعملا بكتابك .
    عنه (عليه السلام): الذكر مجالسة المحبوب .
    رسول الله (صلى الله عليه وآله): إن ربي أمرني أن يكون نطقي ذكرا، وصمتي فكرا، ونظري عبرة .

    الإمام علي (عليه السلام): طوبى لمن صمت إلا بذكر الله .
    عنه (عليه السلام): الذكر أفضل الغنيمتين .
    الإمام زين العابدين (عليه السلام) في الدعاء .
    اللهم صل على محمد وآل محمد واجعلنا من الذين اشتغلوا بالذكر عن الشهوات، وخالفوا دواعي العزة بواضحات المعرفة، وقطعوا أستار نار الشهوات بنضح ماء التوبة، وغسلوا أوعية الجهل بصفو ماء الحياة .

    عنه (عليه السلام) أيضا: يا من ذكره شرف للذاكرين، ويا من شكره فوز للشاكرين، ويا من طاعته نجاة للمطيعين، صل على محمد وآله، واشغل قلوبنا بذكرك عن كل ذكر.
    الذكر سجية المتقين .
    الإمام علي (عليه السلام): ذكر الله شيمة المتقين .
    عنه (عليه السلام): ذكر الله سجية كل محسن وشيمة كل مؤمن .
    عنه (عليه السلام): ذكر الله مسرة كل متق ولذة كل موقن .

    قيمة الذكر عند الله :
    (وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ )
    رسول الله (صلى الله عليه وآله): لا تختارن على ذكر الله شيئا فإنه يقول: (وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ) .

    عنه (صلى الله عليه وآله): ليس عمل أحب إلى الله تعالى ولا أنجى لعبد من كل سيئة في الدنيا والآخرة من ذكر الله، قيل: ولا القتال في سبيل الله؟ قال: لولا ذكر الله لم يؤمر بالقتال .

    عنه (صلى الله عليه وآله): ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من الدينار والدرهم، وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتقتلونهم ويقتلونكم؟ قالوا: بلى يا رسول الله، قال: ذكر الله عز وجل كثيرا .

    الحث على كثرة الذكر :

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا (41) وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (42) الأحزاب .
    كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيرًا (33) وَنَذْكُرَكَ كَثِيرًا(34) . طه

    رسول الله (صلى الله عليه وآله): عليك بتلاوة القرآن وذكر الله كثيرا، فإنه ذكر لك في السماء ونور لك في الأرض .

    الإمام علي (عليه السلام): احترسوا من الله عز ذكره بكثرة الذكر .

    رسول الله (صلى الله عليه وآله) وقد سئل: أحب أن أكون أخص الناس إلى الله تعالى؟ : أكثر ذكر الله تكن أخص العباد إلى الله تعالى .
    الإمام الصادق (عليه السلام) لما سئل: من أكرم الخلق على الله؟ : أكثرهم ذكرا لله وأعملهم بطاعته .

    حد الذكر الكثير:

    الإمام الصادق (عليه السلام): ما من شئ إلا وله حد ينتهي إليه إلا الذكر فليس له حد ينتهي إليه، فرض الله عز وجل الفرائض، فمن أداهن فهو حدهن... إلا الذكر فإن الله عز وجل لم يرض منه بالقليل، ولم يجعل له حدا ينتهي إليه. ثم تلا هذه الآية (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا (41) . الأحزاب .

    عنه (عليه السلام): أكثروا ذكر الله ما استطعتم في كل ساعة من ساعات الليل والنهار، فإن الله أمر بكثرة الذكر له .
    عنه (عليه السلام): إذا ذكر العبد ربه في اليوم مائة مرة كان ذلك كثيرا .
    الإمام علي (عليه السلام): من ذكر الله في السر فقد ذكر الله كثيرا .
    الإمام الصادق (عليه السلام): تسبيح فاطمة الزهراء (عليها السلام) من الذكر الكثير الذي قال الله عز وجل: (اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا) .
    حميرى بإسناده إلى عبد الله بن بكير: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله تبارك وتعالى (اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا) قال: ما أدنى الذكر الكثير؟ قال: فقال:
    التسبيح في دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين مرة .


    الحث على دوام الذكر:

    الإمام علي (عليه السلام): لسان البر مستهتر بدوام الذكر .
    عنه (عليه السلام): مداومة الذكر خلصان الأولياء .
    عنه (عليه السلام): المؤمن دائم الذكر، كثير الفكر .
    رسول الله (صلى الله عليه وآله): ما من ساعة تمر بابن آدم لم يذكر الله فيها إلا حسر عليها يوم القيامة .
    الإمام علي (عليه السلام) من دعاء علمه لنوف البكالي: إلهي إنه من لم يشغله الولوع بذكرك، ولم يزوه السفر بقربك كانت حياته عليه ميتة، وميتته عليه حسرة .

    في المناجاة الشعبانية: إلهي وألهمني ولها بذكرك إلى ذكرك وهمتي إلى روح نجاح أسمائك ومحل قدسك .
    عنهم (عليهم السلام): أسألك أن تصلي على محمد وآل محمد، وأن تجعلني ممن يديم ذكرك، ولا ينقض عهدك .

    الإمام علي (عليه السلام) في الدعاء: أسألك بحقك وقدسك وأعظم صفاتك وأسمائك أن تجعل أوقاتي من الليل والنهار بذكرك معمورة، وبخدمتك موصولة، وأعمالي عندك مقبولة، حتى يكون أعمالي وإرادتي [أورادي] كلها وردا واحدا، وحالي في خدمتك سرمدا .

    ذكر الله حسن على كل حال :

    إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ (190) الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ . آل عمران .
    فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلَاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِكُمْ ۚ فَإِذَا اطْمَأْنَنْتُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ ۚ إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا (103)النساء .

    الإمام الصادق (عليه السلام): قال موسى (عليه السلام): يا رب إني أكون في حال اجلك أن أذكرك فيها، قال: يا موسى، اذكرني على كل حال .
    عنه (عليه السلام): أفضل الوصايا وألزمها أن لا تنسى ربك، وأن تذكره دائما ولا تعصيه، وتعبده قاعدا وقائما .
    الإمام علي (عليه السلام) من وصاياه لابنه الحسن (عليه السلام) عند الوفاة: وكن لله ذاكرا على كل حال .

    الذاكرين :

    (وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ) الأحزاب.
    رسول الله (صلى الله عليه وآله): الذاكر في الغافلين كالمقاتل في الفارين .
    الإمام الصادق (عليه السلام): الذاكر لله في الغافلين كالمقاتل عن الهاربين .
    الإمام علي (عليه السلام): ذاكر الله في الغافلين كالمقاتل عن الفارين، والمقاتل عن الفارين نزوله الجنة .
    عنه (عليه السلام): ذاكر الله من الفائزين .

    رسول الله (صلى الله عليه وآله): أحب الأعمال إلى الله سبحة الحديث... قيل: وما سبحة الحديث؟ قال: يكون القوم يحدثون والرجل يسبح .
    عنه (صلى الله عليه وآله): كل أحد يموت عطشان إلا ذاكر الله .
    الإمام علي (عليه السلام): من اشتغل بذكر الله طيب الله ذكره .
    الإمام الصادق (عليه السلام): الصاعقة تصيب المؤمن والكافر ولا تصيب ذاكرا .
    عنه (عليه السلام): إن الصاعقة لا تصيب ذاكرا لله عز وجل .

    كتاب ( ميزان الحكمة ) محمد الريشهري .


    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي ..
    و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .

    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  2. #2
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    2,855

    افتراضي رد: * فضل ذكر الله في ميزان الحكمة *

    فضل ذكر الله

    عنه (عليه السلام): يموت المؤمن بكل ميتة، يموت غرقا، ويموت بالهدم، ويبتلى بالسبع، ويموت بالصاعقة، ولا يصيب ذاكر الله.

    الذاكر بمنزلة المصلي :
    ( الَّذِينَ هُمْ عَلَىٰ صَلَاتِهِمْ دَائِمُونَ) 23 المعارج .
    (إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي ) 14 طه .

    الإمام الباقر (عليه السلام): لا يزال المؤمن في صلاة ما كان في ذكر الله، قائما كان أو جالسا أو مضطجعا، إن الله تعالى يقول : (الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا ) 191 آل عمران .

    رسول الله (صلى الله عليه وآله): لا تزال مصليا قانتا ما ذكرت الله، قائما وقاعدا أو في سوقك أو في ناديك أو حيثما كنت .

    الذاكر جليس الله :

    الإمام علي (عليه السلام): ذاكر الله سبحانه مجالسه .

    رسول الله (صلى الله عليه وآله): إن موسى بن عمران (عليه السلام) لما ناجى ربه عز وجل قال: يا رب، أبعيد أنت مني فأناديك أم قريب فأناجيك؟ فأوحى الله جل جلاله: أنا جليس من ذكرني .

    عنه (صلى الله عليه وآله): قال موسى: يا رب، أقريب أنت فأناجيك أم بعيد فأناديك؟ فإني أحس صوتك ولا أراك، فأين أنت؟ فقال الله: أنا خلفك وأمامك وعن يمينك وعن شمالك. يا موسى، أنا جليس عبدي حين يذكرني، وأنا معه إذا دعاني .

    اذكروني أذكركم :

    (اذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ ) 152 البقرة

    الإمام الصادق (عليه السلام): قال
    الله تعالى: ابن آدم اذكرني في نفسك أذكرك في نفسي، ابن آدم اذكرني في الخلأ أذكرك في خلأ، ابن آدم أذكرني في في ملأ أذكرك في ملأ خير من ملائك .
    رسول الله (صلى الله عليه وآله): قال الله تعالى: لا يذكرني عبد في نفسه إلا ذكرته في ملاء من ملائكتي، ولا يذكرني في ملاء إلا ذكرته في الرفيق الأعلى .

    قال الله تعالى: عبدي إذا ذكرتني خاليا ذكرتك خاليا، وإن ذكرتني في ملاء ذكرتك في ملاء خير منهم وأكثر.

    الإمام زين العابدين (عليه السلام) في الدعاء: إلهي أنت قلت وقولك الحق (فاذكروني أذكركم) فأمرتنا بذكرك ووعدتنا عليه أن تذكرنا تشريفا لنا وتفخيما وإعظاما، وها نحن ذاكروك كما أمرتنا، فأنجز لنا ما وعدتنا يا ذاكر الذاكرين .

    الإمام الصادق (عليه السلام): أوحى الله تبارك وتعالى إلى داود (عليه السلام): قل للجبارين: لا يذكروني، فإنه لا يذكرني عبد إلا ذكرته، وإن ذكروني ذكرتهم فلعنتهم .

    ثمرات الذكر الذكر مفتاح الصلاح :

    الإمام علي (عليه السلام) فيما أوصى به ابنه الحسن (عليه السلام) : أوصيك بتقوى الله يا بني، ولزوم أمره، وعمارة قلبك بذكره .

    عنه (عليه السلام): من عمر قلبه بدوام الذكر حسنت أفعاله في السر والجهر .
    عنه (عليه السلام): أصل صلاح القلب اشتغاله بذكر الله .
    عنه (عليه السلام): مداومة الذكر قوت الأرواح ومفتاح الصلاح .
    في الحديث القدسي : إيما عبد اطلعت على قلبه فرأيت الغالب عليه التمسك بذكري توليت سياسته، وكنت جليسه ومحادثه وأنيسه .

    الذكر حياة القلوب :

    الإمام علي (عليه السلام): اذكروا الله ذكرا خالصا تحيوا به أفضل الحياة، وتسلكوا به طرق النجاة .
    عنه (عليه السلام): في الذكر حياة القلوب .
    عنه (عليه السلام): من ذكر الله سبحانه أحيا الله قلبه ونور عقله ولبه .
    عنه (عليه السلام): الذكر نور العقول، وحياة النفوس، وجلاء الصدور .
    رسول الله (صلى الله عليه وآله): بذكر الله تحيا القلوب، وبنسيانه موتها .

    قوت النفوس :

    الإمام علي (عليه السلام): ذكر الله قوت النفوس ومجالسة المحبوب .
    عنه (عليه السلام): مداومة الذكر قوت الأرواح .

    الذكر نور القلوب :

    الإمام علي (عليه السلام): عليك بذكر الله، فإنه نور القلوب .
    عنه (عليه السلام): الذكر نور ورشد، النسيان ظلمة وفقد .
    عنه (عليه السلام): الذكر جلاء البصائر ونور السرائر .
    عنه (عليه السلام): الذكر هداية العقول وتبصرة النفوس .
    عنه (عليه السلام): الذكر يؤنس اللب وينير القلب ويستنزل الرحمة .
    عنه (عليه السلام): ثمرة الذكر استنارة القلوب .
    عنه (عليه السلام): ذكر الله تستنجح به الأمور وتستنير به السرائر .
    عنه (عليه السلام): من كثر ذكره استنار لبه .
    عنه (عليه السلام): من ذكر الله استبصر .
    عنه (عليه السلام): دوام الذكر ينير القلب والفكر .


    الذكر جلاء القلوب :

    الإمام علي (عليه السلام): إن الله سبحانه جعل الذكر جلاء للقلوب، تسمع به بعد الوقرة، وتبصر به بعد العشوة، وتنقاد به بعد المعاندة .
    عنه (عليه السلام): إن الله سبحانه لم يعظ أحدا بمثل هذا القرآن، فإنه حبل الله المتين، وسببه الأمين، وفيه ربيع القلب، وينابيع العلم، وما للقلب جلاء غيره .

    عنه (عليه السلام): إن تقوى الله دواء داء قلوبكم، وبصر عمى أفئدتكم، وشفاء مرض أجسادكم، وصلاح فساد صدوركم، وطهور دنس أنفسكم، وجلاء عشا أبصاركم .

    الذكر شفاء القلوب :

    رسول الله (صلى الله عليه وآله): ذكر الله شفاء القلوب .
    الإمام علي (عليه السلام): ذكر الله دواء أعلال النفوس .
    عنه (عليه السلام) في الدعاء: يا من اسمه دواء وذكره شفاء .
    رسول الله (صلى الله عليه وآله): عليكم بذكر الله فإنه شفاء، وإياكم وذكر الناس فإنه داء .

    الذكر مفتاح الانس :

    الإمام علي (عليه السلام): ذكر الله ينير البصائر ويؤنس الضمائر .
    عنه (عليه السلام): الذكر مفتاح الانس .
    عنه (عليه السلام): الذكر يؤنس اللب .
    عنه (عليه السلام): ذاكر الله مؤانسه .
    عنه (عليه السلام): إذا رأيت الله يؤنسك بذكره فقد أحبك، إذا رأيت الله يؤنسك بخلقه ويوحشك من ذكره فقد أبغضك .

    كتاب ( ميزان الحكمة ) محمد الريشهري .
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي ..
    و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .

    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  3. #3
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    2,855

    افتراضي رد: * فضل ذكر الله في ميزان الحكمة *

    فضل ذكر الله

    عنه (عليه السلام): كن لله مطيعا، وبذكره آنسا، وتمثل في حال توليك عنه إقباله عليك .

    الذكر مطردة الشيطان :

    الإمام علي (عليه السلام): ذكر الله مطردة الشيطان .
    عنه (عليه السلام): ذكر الله رأس مال كل مؤمن، وربحه السلامة من الشيطان .
    عنه (عليه السلام): ذكر الله دعامة الإيمان وعصمة من الشيطان .

    رسول الله (صلى الله عليه وآله): إن الشيطان واضع خطمه على قلب ابن آدم، فإذا ذكر الله خنس، وإذا نسي التقم، فذلك الوسواس الخناس .

    الإمام زين العابدين (عليه السلام) - في الدعاء:
    وجعلت لنا عدوا يكيدنا... فاقهر سلطانه عنا بسلطانك، حتى تحبسه عنا بكثرة الدعاء لك، فنصبح من كيده في المعصومين بك .

    الإمام علي (عليه السلام): وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، شهادة ممتحنا إخلاصها... فإنها عزيمة الإيمان، وفاتحة الإحسان، ومرضاة الرحمن، ومدحرة مهلكة الشيطان .

    الذكر أمان من النفاق الكتاب :

    ( إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَىٰ يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلَا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلًا ((142) النساء .

    الإمام علي (عليه السلام): من أكثر ذكر الله فقد برئ من النفاق.
    عنه (عليه السلام): أفيضوا في ذكر الله جل ذكره، فإنه أحسن الذكر، وهو أمان من النفاق، وبراءة من النار، وتذكير لصاحبه عند كل خير يقسمه الله جل وعز، وله دوي تحت العرش .

    الذكر ثمرته الحب :

    رسول الله (صلى الله عليه وآله): من أكثر ذكر الله أحبه .

    الإمام زين العابدين (عليه السلام): اللهم صل على محمد وآله، ونبهني لذكرك في أوقات الغفلة، واستعملني بطاعتك في أيام المهلة، وانهج لي إلى محبتك سبيلا سهلة أكمل لي بها خير الدنيا والآخرة .

    الذكر ثمرته العصمة :

    رسول الله (صلى الله عليه وآله): قال الله سبحانه: إذا علمت أن الغالب على عبدي الاشتغال بي نقلت شهوته في مسألتي ومناجاتي، فإذا كان عبدي كذلك فأراد أن يسهو حلت بينه وبين أن يسهو، أولئك أوليائي حقا، أولئك الأبطال حقا .

    عنه (صلى الله عليه وآله): يقول الله عز وجل: إذا كان الغالب على العبد الاشتغال بي، جعلت بغيته ولذته في ذكري، فإذا جعلت بغيته ولذته في ذكري عشقني وعشقته، فإذا عشقني وعشقته رفعت الحجاب فيما بيني وبينه، وصيرت ذلك تغالبا عليه، لا يسهو إذا سها الناس، أولئك كلامهم كلام الأنبياء، أولئك الأبطال حقا .

    اطمئنان القلوب بالذكر :

    ( الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ (28) ) الرعد.

    الإمام علي (عليه السلام): ذكر الله جلاء الصدور وطمأنينة القلوب .
    الإمام زين العابدين (عليه السلام) في الدعاء : إلهي بك هامت القلوب الوالهة، وعلى معرفتك جمعت العقول المتباينة، فلا تطمئن القلوب إلا بذكراك، ولا تسكن النفوس إلا عند رؤياك .
    عنه (عليه السلام) أيضا : إلهي فاجعلنا من الذين توشحت [ترسخت] أشجار الشوق إليك في حدائق صدورهم... واطمأنت بالرجوع إلى رب الأرباب أنفسهم، وتيقنت بالفوز والفلاح أرواحهم .

    انشراح الصدر بالذكر :

    الإمام علي (عليه السلام): الذكر يشرح الصدر .

    الحث على ذكر الله في مواقف :

    عند لقاء العدو ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (45)) الانفال .

    الإمام علي (عليه السلام): إذا لقيتم عدوكم في الحرب فأقلوا الكلام وأكثروا ذكر الله عز وجل .

    عند دخول الأسواق :

    الإمام علي (عليه السلام): أكثروا ذكر الله عز وجل إذا دخلتم الأسواق عند اشتغال الناس، فإنه كفارة للذنوب وزيادة في الحسنات، ولا تكتبوا في الغافلين .
    رسول الله (صلى الله عليه وآله): من ذكر الله في السوق مخلصا عند غفلة الناس وشغلهم بما فيه كتب الله له ألف حسنة ويغفر الله له يوم القيامة مغفرة لم تخطر على قلب بشر .

    عند الهم والحكم والقسمة :

    رسول الله (صلى الله عليه وآله): اذكر الله عند همك إذا هممت، وعند لسانك إذا حكمت، وعند يدك إذا قسمت .

    عند الغضب :

    رسول الله (صلى الله عليه وآله): أوحى الله إلى نبي من أنبيائه:
    ابن آدم، اذكرني عند غضبك أذكرك عند غضبي، فلا أمحقك فيمن أمحق .

    في الخلوات وعند اللذات :

    الإمام الباقر (عليه السلام): في التوراة مكتوب...
    يا موسى... اذكرني في خلواتك وعند سرور لذاتك أذكرك عند غفلاتك .

    الإمام الصادق (عليه السلام): شيعتنا الذين إذا خلوا ذكروا الله كثيرا .

    الإمام علي (عليه السلام): اشحن الخلوة بالذكر، واصحب النعم بالشكر .

    حقيقة الذكر :

    رسول الله (صلى الله عليه وآله): من أطاع الله عز وجل فقد ذكر الله وإن قلت صلاته وصيامه وتلاوته للقرآن .

    الإمام علي (عليه السلام): الذكر ذكران: ذكر عند المصيبة حسن جميل، وأفضل من ذلك ذكر الله عندما حرم [الله] عليك فيكون ذلك حاجزا.

    الإمام الصادق (عليه السلام): من كان ذاكرا لله على الحقيقة فهو مطيع، ومن كان غافلا عنه فهو عاص، والطاعة علامة الهداية، والمعصية علامة الضلالة، وأصلهما من الذكر والغفلة .

    الإمام الباقر (عليه السلام): ثلاث من أشد ما عمل العباد: إنصاف المؤمن من نفسه، ومواساة المرء أخاه، وذكر الله على كل حال، وهو أن يذكر الله عز وجل عند المعصية يهم بها فيحول ذكر الله بينه وبين تلك المعصية، وهو قول الله عز وجل (إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ( (201) الأعراف .

    الحسين البزاز: قال لي أبو عبد الله (عليه السلام): ألا أحدثك بأشد ما فرض الله عز وجل على خلقه؟
    قلت: بلى، قال: إنصاف الناس من نفسك، ومواساتك لأخيك، وذكر الله في كل موطن، أما إني لا أقول: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، وإن كان هذا من ذاك، ولكن ذكر الله في كل موطن إذا هجمت على طاعته أو معصيته .

    الإمام الصادق (عليه السلام) في قوله تعالى: (وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ)45 العنكبوت .

    ذكر الله عندما أحل وحرم :

    الإمام علي (عليه السلام): لا تذكر الله سبحانه ساهيا، ولا تنسه لاهيا، واذكره كاملا يوافق فيه قلبك لسانك، ويطابق إضمارك إعلانك، ولن تذكره حقيقة الذكر حتى تنسى نفسك في ذكرك وتفقدها في أمرك .

    كتاب ( ميزان الحكمة ) محمد الريشهري .
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي ..
    و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .

    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  4. #4
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    2,855

    افتراضي رد: * فضل ذكر الله في ميزان الحكمة *

    فضل ذكر الله

    الإمام الصادق (عليه السلام): الذكر ذكران: ذكر خالص يوافقه القلب، وذكر صارف ينفي ذكر غيره .

    الإمام الرضا (عليه السلام): من ذكر الله ولم يستبق إلى لقائه فقد استهزأ بنفسه .

    التوفيق للذكر:

    الإمام علي (عليه السلام): الذكر ليس من مراسم اللسان ولا من مناسم الفكر، ولكنه أول من المذكور وثان من الذاكر .

    الإمام الصادق (عليه السلام): اجعل ذكر الله من أجل ذكره لك، فإنه ذًكَرَكَ وهو غني عنك فذكره لك أجل وأشهى وأتم من ذكرك له وأسبق... فمن أراد أن يذكر الله تعالى فليعلم أنه ما لم يذكر الله العبد بالتوفيق لذكره لا يقدر العبد على ذكره .

    صفة أهل الذكر :

    (رِجَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ ۙ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ (37) ) النور .
    ( وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ ۚ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (43)) النحل .

    الإمام علي (عليه السلام): إن للذكر لأهلا أخذوه من الدنيا بدلا، فلم تشغلهم تجارة ولا بيع عنه، يقطعون به أيام الحياة .

    الإمام الباقر (عليه السلام): كأن المؤمنين هم الفقهاء أهل فكرة وعبرة، لم يصمهم عن ذكر الله ما سمعوا بآذانهم، ولم يعمهم عن ذكر الله ما رأوا من الزينة .

    في حديث المعراج في صفة أهل الخير :
    إذا كتب الناس من الغافلين كتبوا من الذاكرين...
    لا يشغلهم عن الله شئ طرفة عين... الناس عندهم موتى والله عندهم حي قيوم كريم... لا أرى في قلبهم شغلا لمخلوق .



    الإمام علي (عليه السلام): أهل الذكر أهل الله وحامته .
    الإمام الباقر (عليه السلام) في صفة أبناء الآخرة لا يملون من ذكر الله .

    رسول الله (صلى الله عليه وآله) في قوله تعالى: (فاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ...) الذكر أنا، والأئمة .

    أهل الذكر :

    الإمام الصادق (عليه السلام) أيضا: الذكر، وأهله آل محمد (عليهم السلام) .

    عنه (عليه السلام) في قوله تعالى: ( وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ ۖ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ (44)) الزخرف . الذكر القرآن، ونحن قومه، ونحن المسؤولون .

    عنه (عليه السلام) أيضا: فرسول (صلى الله عليه وآله) الله الذكر، وأهل بيته (عليهم السلام) المسؤولون، وهم أهل الذكر .

    فضل من يذكر الله رؤيته :

    الإمام الرضا (عليه السلام): كان نقش خاتم عيسى (عليه السلام) حرفين اشتقها من الإنجيل: " طوبى لعبد ذكر الله من أجله، وويل لعبد نسي الله من أجله " .

    رسول الله (صلى الله عليه وآله): أولياء الله الذين إذا رؤوا ذكر الله .
    عنه (صلى الله عليه وآله): خياركم الذين إذا رؤوا ذكر الله .
    عنه (صلى الله عليه وآله): أفضلكم الذين إذا رؤوا ذكر الله تعالى لرؤيتهم .
    عنه (صلى الله عليه وآله): خياركم من ذكركم بالله رؤيته، وزاد علمكم منطقه، ورغبكم في الآخرة عمله .

    ما يوجب دوام الذكر :

    الإمام علي (عليه السلام) في حديث المعراج قال الله تبارك وتعالى لرسوله (صلى الله عليه وآله): دم على ذكري، فقال: يا رب، وكيف أدوم على ذكرك؟ فقال: بالخلوة عن الناس، وبغضك الحلو والحامض، وفراغ بطنك وبيتك من الدنيا .
    عنه (عليه السلام): من أحب شيئا لهج بذكره .

    خطورة موانع الذكر :

    ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ ۚ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (9)) المنافقون .

    الإمام علي (عليه السلام): كلما ألهى عن ذكر الله فهو من الميسر .
    عنه (عليه السلام): كلما ألهى عن ذكر الله فهو من إبليس .

    رسول الله (صلى الله عليه وآله) في قوله تعالى: ( لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ ... ) هم عباد من أمتي الصالحون، منهم لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وعن الصلاة المفروضة الخمس .
    ابن عباس أيضا: هو الرجل المؤمن إذا نزل به الموت وله مال لم يزكه ولم يحج منه ولم يعط حق الله منه، يسأل الرجعة عند الموت ليتصدق من ماله ويزكي .

    موانع الذكر :

    ( إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ ۖ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ (91)) المائدة.

    الإمام علي (عليه السلام): ليس في الجوارح أقل شكرا من العين، فلا تعطوها سؤلها فتشغلكم عن ذكر الله.
    عنه (عليه السلام): ليس في المعاصي أشد من اتباع الشهوة، فلا تطيعوها فتشغلكم عن الله .
    عنه (عليه السلام): من اشتغل بذكر الناس قطعه الله سبحانه عن ذكره .

    الإمام زين العابدين (عليه السلام): إن قسوة البطنة وفترة الميلة وسكر الشبع وغرة الملك مما يثبط ويبطئ عن العمل وينسي الذكر .

    آثار الإعراض عن الذكر:

    وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ (124) قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَىٰ وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا (125) قَالَ كَذَٰلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا ۖ وَكَذَٰلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَىٰ(126) طه .
    وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَٰنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ (36)الزخرف .


    فيما ناجى الله تعالى موسى (عليه السلام): يا موسى لا تنسني على كل حال، ولا تفرح بكثرة المال، فإن نسياني يقسي القلوب، ومع كثرة المال كثرة الذنوب .

    كتاب ( ميزان الحكمة ) محمد الريشهري .
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي ..
    و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .

    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

  5. #5
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    09-10-2011
    الدولة
    لبنان / بعلبك
    المشاركات
    2,855

    افتراضي رد: * فضل ذكر الله في ميزان الحكمة *

    فضل ذكر الله

    نسيان الله نسيان النفس الكتاب :

    ( وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (19)) الحشر .

    الإمام علي (عليه السلام): من نسي الله أنساه نفسه .
    عنه (عليه السلام): من نسي الله سبحانه أنساه الله نفسه وأعمى قلبه .

    أنواع الذكر:

    عن بعض الصادقين: ذكر اللسان الحمد والثناء، وذكر النفس الجهد والعناء، وذكر الروح الخوف والرجاء، وذكر القلب الصدق والصفاء، وذكر العقل التعظيم والحياء، وذكر المعرفة التسليم والرضاء، وذكر السر الرؤية واللقاء .

    الذكر الخفي الكتاب :

    ( وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلَا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِينَ ( (205)الأعراف .

    الإمام الباقر (عليه السلام) أو الصادق (عليه السلام): لا يكتب الملك إلا ما يسمع، قال الله عز وجل: " وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ " قال: لا يعلم ثواب ذلك الذكر في نفس العبد غير الله تعالى .

    رسول الله (صلى الله عليه وآله): يا أبا ذر، اذكر الله ذكرا خاملا، قيل: وما الذكر الخامل؟ قال: الخفي .
    عنه (صلى الله عليه وآله): خير الذكر الخفي .
    عنه (صلى الله عليه وآله): يفضل الذكر الخفي الذي لا تسمعه الحفظة على الذي تسمعه سبعين ضعفا .

    الإمام زين العابدين (عليه السلام) في الدعاء: إلهي فألهمنا ذكرك في الخلأ والملأ، والليل والنهار، والإعلان والإسرار، وفي السراء والضراء، وآنسنا بالذكر الخفي .

    بيوت الذكر الكتاب :

    ( فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ (36) ) النور .

    رسول الله (صلى الله عليه وآله): مثل البيت الذي يذكر الله فيه والذي لا يذكر الله فيه مثل الحي والميت .

    أخرج ابن مردويه عن أنس بن مالك وبريدة :
    قرأ رسول الله (صلى الله عليه وآله) هذه الآية (فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ) فقام إليه رجل فقال: أي بيوت هذه يا رسول الله؟ قال: بيوت الأنبياء، فقام إليه أبو بكر فقال: يا رسول الله، هذا البيت منها البيت علي وفاطمة ؟ قال: نعم من أفاضلها .

    في كتاب المناقب لابن شهرآشوب: لما كانت السنة التي حج فيها أبو جعفر محمد بن علي ولقيه هشام بن عبد الملك أقبل الناس يتساءلون عليه فقال: عكرمة: من هذا ؟ عليه سيماء زهرة العلم لا خزينه، فلما مثل بين يديه ارتعدت فرائصه وأسقط في أيدي أبي جعفر (عليه السلام)، وقال:
    يا بن رسول الله، لقد جلست مجالس كثيرة بين يدي ابن عباس وغيره فما أدركني ما أدركني آنفا ؟ فقال له أبو جعفر (عليه السلام): ويلك يا عبيد أهل الشام، إنك بين يدي بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه .

    الإمام الباقر (عليه السلام) لقتادة : من أنت ؟ قال :
    أنا قتادة ابن دعامة البصري، فقال له أبو جعفر (عليه السلام ) :
    أنت فقيه أهل البصرة ؟ قال: نعم... فسكت قتادة طويلا ثم قال: أصلحك الله، والله لقد جلست بين يدي الفقهاء وقدام ابن عباس فما اضطرب قلبي قدام واحد منهم ما اضطرب قدامك!.
    فقال له أبو جعفر (عليه السلام): ويحك أتدري أين أنت؟ أنت بين يدي (فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ .... الآية) ، فأنت ثم، ونحن أولئك.
    فقال له قتادة: صدقت والله جعلني الله فداك، والله ما هي بيوت حجارة ولا طين .

    الذكر :

    الإمام علي (عليه السلام): سامع ذكرالله ذاكر .
    رسول الله (صلى الله عليه وآله): يا أبا ذر، ليعظم جلال الله في صدرك، فلا تذكره كما يذكره الجاهل، عند الكلب اللهم أخزه، وعند الخنزير اللهم أخزه .
    عنهم (عليهم السلام): إن في الجنة قيعانا، فإذا أخذ الذاكر في الذكر أخذت الملائكة في غرس الأشجار، فربما وقف بعض الملائكة فيقال له: لم وقفت؟ فيقول: إن صاحبي قد فتر، يعني عن الذكر .
    رسول الله (صلى الله عليه وآله): قال إبليس: يا رب ليس أحد من خلقك إلا جعلت لهم رزقا ومعيشة فما رزقي؟ قال: ما لم يذكر عليه اسمي .

    كتاب ( ميزان الحكمة ) محمد الريشهري .
    ولم أنسى تلك الكلمات التي كان يرددها في أيام الدعوة اليمانية المباركة نقلاً عن الإمام المهدي (ع )
    أنا منسي منسي ..
    و القرآن مهجور مهجور مهجور ..
    كان يرددها بألم و حزن و لوعة .

    هكذا عرف الشيخ ناظم العقيلي الإمام احمد الحسن ( ع ).

المواضيع المتشابهه

  1. * اﻹمام و اﻹمامة في ميزان الحكمة *
    بواسطة منى محمد في المنتدى علم الإمام أحمد الحسن (ع)
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16-10-2016, 15:34
  2. * زيارة أهل القبور في ميزان الحكمة *
    بواسطة منى محمد في المنتدى ما ورد عن الأئمة عليهم السلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-09-2016, 19:03
  3. * حقيقة الرؤيا وتعبيرها في ميزان الحكمة *
    بواسطة منى محمد في المنتدى علم الإمام أحمد الحسن (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-09-2016, 16:07
  4. * برّ الوالدين في ميزان الحكمة *
    بواسطة منى محمد في المنتدى علم الإمام أحمد الحسن (ع)
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 30-08-2016, 20:39
  5. * الإخلاص في ميزان الحكمة *
    بواسطة منى محمد في المنتدى علم الإمام أحمد الحسن (ع)
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-08-2016, 18:37

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
من نحن
أنت في منتديات أنصار الإمام المهدي (ع) أتباع الإمام أحمد الحسن اليماني (ع) المهدي الأول واليماني الموعود وصي ورسول الامام المهدي محمد ابن الحسن (ع) ورسول من عيسى (ع) للمسيحيين ورسول من إيليا (ع) لليهود.

لمحاورتنا كتابيا يمكنك التسجيل والكتابة عبر الرابط.
ويمكنك الدخول للموقع الرسمي لتجد أدلة الإمام احمد الحسن (ع) وسيرته وعلمه وكل ما يتعلق بدعوته للبيعة لله.


حاورنا صوتيا  أو كتابيا  مباشرة على مدار الساعة في :
 
عناوين وهواتف : بالعراق اضغط هنا.
روابط مهمة

الموقع الرسمي لأنصار الإمام المهدي (ع)

.....................

وصية رسول الله محمد (ص) العاصمة من الضلال

.....................

كتب الامام احمد الحسن اليماني (ع)

خطابات الامام احمد الحسن (ع)

سيرة الامام احمد الحسن اليماني (ع)

.....................

إميلات

مكتب السيد احمد الحسن ع في النجف الاشرف najafoffice24@almahdyoon.org

اللجنة العلمية allajna.alalmea@almahdyoon.org

اللجنة الاجتماعية allajna.ejtima3ea@almahdyoon.org

المحكمة الشرعية mahkama@almahdyoon.org

الحوزة المهدوية / مدرسة انصار الامام المهدي عليه السلام في النجف الأشرف najafschool@almahdyoon.org

معهد الدراسات العليا الدينية واللغوية ihsn@almahdyoon.org

تابعنا
تذكر...

"أيها الناس لا يخدعكم فقهاء الضلال وأعوانهم إقرؤوا إبحثوا دققوا تعلموا واعرفوا الحقيقة بأنفسكم لا تتكلوا على احد ليقرر لكم آخرتكم فتندموا غدا حيث لا ينفعكم الندم (وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا). هذه نصيحتي لكم ووالله إنها نصيحة مشفق عليكم رحيم بكم فتدبروها وتبينوا الراعي من الذئاب".

خطاب محرم الحرام ـ الإمام أحمد الحسن اليماني (ع).