Barq Almansouri
https://facebook.com/story.php?story...00012322271720

ما الفرق بين الحاكم المعين من قبل الله والحاكم المعين من قبل الناس ؟!!
... الفــــــرق هـــــو ...

الحاكم المعيّن من الله سبحانه وتعالى ينطق عن الله؛ لأنه لا يتكلم إلاّ بأمر الله ولا يقدّم ولا يؤخّر شيئاً إلاّ بأمر الله.
أمّا الحاكم المعيّن من الناس أو المتسلط عليهم فهو لا ينطق عن الله سبحانه وتعالى قطعاً،
وقد قال رسول الله (ص) ما معناه: (من أستمع إلى ناطق فقد عبده فإن كان الناطق ينطق عن الله فقد عبد الله وإن كان الناطق ينطق عن الشيطان فقد عبد الشيطان) الكافي: ج6 ص434، عيون أخبار الرضا (ع) : ج2 ص272
فلا يوجد إلاّ ناطق عن الله وناطق عن الشيطان لا ثالث لهما،
وكل حاكم غير ولي الله وحجته على عباده ناطق عن الشيطان بشكل أو بآخر وكل بحسبه وبقدر الباطل الذي يحمله
إذن فالحاكم المعيّن من الله سبحانه وتعالى ينطق عن الله،
والحاكم غير المعيّن من الله سبحانه وتعالى ينطق عن الشيطان،
ومن المؤكد أنّ الناطق عن الله يصلح الدين والدنيا والناطق عن الشيطان يفسد الدين والدنيا.
بقي أنّ الله سبحانه وتعالى يعلم ما في النفوس ويعلم الصالح من الطالح، فهو يختار وليه وخليفته ويصطفيه ولا يكون إلاّ خيرته من خلقه وأفضل من في الأرض وأصلحهم وأحكمهم وأعلمهم ويعصمه الله من الزلل والخطأ ويسدده للصلاح والإصلاح.
أمّا الناس فإذا عارضوا تعيين الله سبحانه وتعالى فلن يقع اختيارهم إلاّ على شرار خلق الله،
بل إنّ في اختيار موسى (ع) وهو نبي معصوم لسبعين رجلاً من قومه أعتقد صلاحهم ثم ظهر وبان له فسادهم عبرة لمعتبر، وذكرى لمدكر، وآية لمن ألقى السمع وهو شهيد
-------------------------------------

Ahmed Alhasan احمد الحسن ع
كتاب حاكمية الله لا حاكمية الناس