السلام عليكم، سيدي انا اعمل ممرض في الطوارئ واحياناً ياسيدي يجلبون لي اطفال اناث للزرق الأبر وانا احياناً اقع في احراج لأن بعضهن اعمارهن اربع سنوات او اكثر مع العلم توجد ممرضة ولكن العذر اما يعتبروهم كلهم اطفال اقصد (اناث و ذكور) او الذي يجلب الطفله ابوها اواخوها فلا يستطيع ان يراجع ضماد النساء، سيدي سؤالي هل يوجد عمر معين للبنات الأطفال يحق لي ان اكشف عليهن لزرقهن الأبر العضليه؟؟وايضاً احياناً تأتي لنا حالات(نساء) جروح او حروق او كسور معقدة قليلاً وتتعذر الممرضة عن معالجتها لأن ليس لديها خبرة كافية للتعامل مع هكذا حالات ونضطر نحن الممرضين نعالجها والكشف على مكان الجرح او الحرق او الكسر فهل في هذا اثم علينا؟واسال الله ان يحفظك ويرعاك من كل شر ...
Sinan Hassan

الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياك الله
النظر او اللمس حرام ولكن ترتفع الحرمة مع الاضطرار، اي كالحالة التي تذكرها عندما يضطر الرجل لمعالجة المراة لعدم وجود مراة تقوم بالعلاج أو لقلة الخبرة والكفاءة لديها.
اما الطفلة التي لم تبلغ فمع وجود مراة تقوم بعلاجها ومع عدم الاضطرار فالافضل ان يتجنب الرجل علاجها اذا كان يستلزم علاجها النظر او اللمس للمناطق من الصدر الى الركبتين، ولكن لايحرم علاجها او لمس او النظر الى موضع العلاج من جسدها.
احمد الحسن (ع)
الاربعاء 29 / شوال / 1437 هـ -