الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية: أمريكا تعتزم إرسال 560 عسكريا إضافيا إلى العراق
12 يوليو/ تموز 2016


التقى كارتر بنظيره العراقي خالد العبيدي في زيارة مفاجئة لبغداد.
تعتزم الولايات المتحدة إرسال 560 عسكريا إضافيا إلى العراق للمساعدة في قتال تنظيم الدولة الإسلامية، حسبما أعلن وزير الدفاع الأمريكي أش كارتر.
وبإرسال هذا العدد، يصل قوام القوة العسكرية في العراق إلى 4650 عسكريا، يؤدي معظمهم أدوار تتعلق بالتدريب والاستشارات.
وقال كارتر إن القوات الإضافية سوف تشمل مهندسين وخبراء في الإمداد اللوجستي وتساعد القوات المحلية في التخطيط لاستعادة الموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية.


القوات العراقية استعادت قاعدة القيارة المهمة جنوب الموصل السبت
وكان الوزير الأمريكي قد وصل إلى العاصمة العراقية بغداد في زيارة مفاجئة.
وسوف تتمركز القوات الإضافية في قاعدة القيارة الجوية، التي استعادتها القوات العراقية من أيدي مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية السبت.
وتقع القاعدة على بعد 65 كيلومترا جنوب الموصل، آخر معقل للتنظيم في الأراضي العراقية.
وكان كارتر قد قال للصحفيين قبيل الزيارة إن قوات الولايات المتحدة الأمريكية ستساعد العراق في إنشاء مركز لوجيستي في المطار الذي استعادته القوات العراقية السبت من أيدي مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.
وقال كارتر إن المركز سيستخدم في التقدم نحو الموصل، المعقل القوي لمسلحي التنظيم.



والتقى كارتر برئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، ووزير الدفاع خالد العبيدي في بغداد. والتقى أيضا برئيس قوات التحالف الذي تقوده أمريكا، الفريق شون ماكفارلاند.
وقال المسؤول الامريكي للعبادي "دعني ابدأ بالتعبير عن تعازي الشخصية وتعازي الولايات المتحدة للهجمات الارهابية التي استهدفت الشعب العراقي في الاسابيع الاخيرة. عواطفنا معكم، وايضا تصميمنا الاكيد على مساعدتكم في دحر تنظيم الدولة الاسلامية الامر الحيوي لكل مجتمعاتنا لأن كل مجتمعاتنا مستهدفة."
واضاف "اريد ان اهنئكم على سلسلة النجاحات التي حققتها القوات العراقية."