السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عظم الله اجوركم بمناسبة استشهاد يعسوب الدين وقائد الغر المحجلين ابي الايتام الامام علي بن ابي طالب ع

بقلم الاستاذ بشار باقر حفظه الله

https://www.facebook.com/bashar.akresh?fref=nf

موقف ابن تيمية من عبد الرحمن بن ملجم قاتل علي (ع) ...


كل من ترجم لعبد الرحمن بن ملجم قاتل أمير المؤمنين عليه السلام من علماء الطوائف الإسلامية صب عليه الويل واللعنات ، إلا شيخ السفيانيين ابن تيمية وكعادته في التلاعب بالألفاظ والأساليب يحاول الطعن بعلي عليه السلام بصورة غير مباشرة من خلال نعت قاتله ابن ملجم المرادي لعنه الله بالعابد وكثير الصيام والصلاة للتخفيف من الجريمة التي ارتكبها سيده بقتله أمير المؤمنين علي عليه السلام ، يقول واصفاً إياه بهذه النعوت الجليلة :

(وَالَّذِي قَتَلَ عَلِيًّا كَانَ يُصَلِّي وَيَصُومُ وَيَقْرَأُ الْقُرْآنَ، وَقَتَلَهُ مُعْتَقِدًا أَنَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُحِبُّ قَتْلَ عَلِيٍّ، وَفَعَلَ ذَلِكَ مَحَبَّةً لِلَّهِ وَرَسُولِهِ - فِي زَعْمِهِ -) (1) .

وقال فيه : ( كَانَ مِنْ أَعْبَدِ النَّاسِ) (2) .

ثم يصدر عليه حكمه بكلمات بسيطة مفادها (وَإِنْ كَانَ فِي ذَلِكَ ضَالًّا مُبْتَدِعًا) (3)


متجاهلاً بذلك أحكام النبي صلى الله عليه وآله وسلم الواردة في حقه من قبيل : (أشقى الآخرين) (4) وانه (كعاقر ناقة ثمود) (5) .

ليكون بذلك من جملة الداخلين فيما ورد في زيارة امير المؤمنين عليه السلام : (ااَللّهُمَّ الْعَنْ قَتَلَةَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَمَنْ ظَلَمَهُ وَاَشْياعَهُمْ وَاَنْصارَهُم) (6) ...

...................................................
(1) منهاج السنة : 153/7.
(2) منهاج السنة :47/5 .
(3) منهاج السنة : 153/7.
(4)أسد الغابة : 110/4 .
(5) انظر : المستدرك : 122/3 .
(6) مفاتيح الجنان : زيارة أمير المؤمنين عليه السلام يوم عيد الغدير .