أبيات شعر:

حسن... ومن مثلك حسن ؟
حسن... مافي مثلك حسن إلا من بعدك حسين

حسن من سبك الشامي قلتله شكلك غريب ومتيه العنوان ؟
إن جنت عطشان اشربك من ماي العين
وإن كنت جوعان انوكلك من هذا الزين
وإن كنت تعبان نفرشلك فرش جو العين...

إتعجب الشامي ومنبهر وبقق العين
أسب الحسن ويرد علي من هذا الكلام الزين ؟!

أشهد إن الحسن حجه من حجج الله
وأشهد أن أحمد الحسن حجه من حجج مولاه
وأشهد أن كلهم من مشكاة وحده
من أحمد إلى اخر المهديين
من أحمد إلى أخر المهديين

أذكر لكم احدى كلمات الامام أحمد الحسن التي تخص الامام الحسن المجتبى ع...

[ س/ ما هو حكم من يسب نبي أو وصي ، ويوجد بعض الجهلة يسبون السيد احمد الحسن وصي ورسول الإمام المهدي (ع) فكيف يكون التصرف مع هؤلاء .
ج/ حكم من يسب نبي أو وصي أو السيدة الزهراء (ع) أو من هو في مقامهم كالعباس بن علي (ع) وزينب (ع) هو القتل بعد التأكد من إصراره على السب .
أما من يسبني بالخصوص فأنا أعفو عنه فهو سب بسب أو إعفاء عن ذنب ، وقد سب أحد الجهلة أم أحد المعصومين (ع) فقال (ع) إن كنت صادق غفر الله لها وان كنت كاذب غفر الله لك وسب أحد الجهلة الإمام الحسن (ع) فعفا عنه واحسن إليه الإمام الحسن (ع) وتكرر هذا الأمر مع الإمام الكاظم (ع) فقابله بالإحسان .
فالعفو والإحسان سجيتهم (ع) وسجية الأنبياء والأوصياء وارجوا من الله أن أكون كذلك ، قال الصادق (ع) ( إن في التوراة مكتوبا : يا ابن آدم اذكرني حين تغضب أذكرك عند غضبي ، فلا أمحقك فيمن أمحق وإذا ظلمت بمظلمة فارض بانتصاري لك ، فإن انتصاري لك خير من انتصارك لنفسك ). الكافي ج 2 ص 304، وقد رضيت بانتصار الله لي فهو نعم المولى ونعم النصير... ] في المنتدى

بخصوص عفو الامام الحسن ع لمن اساء له في روايات آل محمد (ص)...

( روى المبرد وابن عائشة أن شاميا رآه راكبا فجعل يلعنه و الحسن لا يرد فلما فرغ أقبل الحسن (عليه السلام) فسلم عليه وضحك فقال: أيها الشيخ أظنك غريبا، ولعلك شبهت، فلو استعتبتنا أعتبناك، ولو سألتنا أعطيناك، ولو استرشدتنا أرشدناك، ولو استحملتنا أحملناك، وإن كنت جائعا أشبعناك، وإن كنت عريانا كسوناك، وإن كنت محتاجا أغنيناك، وإن كنت طريدا آويناك، وإن كان لك حاجة قضيناها لك، فلو حركت رحلك إلينا، وكنت ضيفنا إلى وقت ارتحالك كان أعود عليك، لان لنا موضعا رحبا وجاها عريضا ومالا كثيرا. فلما سمع الرجل كلامه، بكى ثم قال:
أشهد أنك خليفة الله في أرضه، الله أعلم حيث يجعل رسالته وكنت أنت وأبوك أبغض خلق الله إلي والآن أنت أحب خلق الله إلي وحول رحله إليه، وكان ضيفه إلى أن ارتحل، وصار معتقدا لمحبتهم. )
بحار الانوار ج43 ص344

بخصوص عفو الإمام الكاظم ع لمن اساء له في روايات آل محمد (ص)...

( إنه كان بالمدينة رجل من ولد عمر بن الخطاب يؤذيه ويشتم عليا (صلوات الله عليه)، وكان قد قال له بعض حاشيته: دعنا نقتله. فنهاهم عن ذلك أشد النهي، وزجرهم أشد الزجر، وسأل عن العمري، فذكر له أنه يزرع بناحية من نواحي المدينة، فركب إليه في مزرعته فوجده فيها، فدخل المزرعة بحماره، فصاح به العمري:
لا تطأ زرعنا. فتوطأه بالحمار، حتى وصل إليه، فنزل وجلس عنده، وضاحكه، وقال له: كم غرمت في زرعك هذا؟ قال له: مائة دينار.
قال: فكم ترجو أن تصيب فيه؟ قال: لا أعلم الغيب.
قال: إنما قلت لك: كم ترجو فيه؟
قال: أرجو أن يجيئني مائتا دينار.
قال: فأعطاه ثلاثمائة دينار، وقال: هذا زرعك على حاله. قال: فقام العمري فقبل رأسه، وانصرف.
قال: فراح إلى المسجد فوجد العمري جالسا، فلما نظر إليه قال: الله أعلم حيث يجعل رسالته. قال: فوثب أصحابه فقالوا له: ما قصتك؟! قد كنت تقول خلاف هذا! فخاصمهم وسابهم، وجعل يدعو لأبي الحسن موسى (عليه السلام) كلما دخل وخرج.
قال: فقال أبو الحسن موسى (عليه السلام) لحاشيته الذين أرادوا قتل العمري: أيما كان أخير: ما أردتم أو ما أردت؟ أردت أن أصلح أمره بهذا المقدار. )
دلائل الامامه للطبري 311
وفي الارشاد للمفيد ج2 ص233 والعديد من المصادر.

قال الإمام أحمد الحسن ع:
{ نحن ال محمد وهذا هو منهجنا:
نعامل الناس بالحسنى وندفع بالتي هي احسن
ونأمر بالعرف ونعفو عن الناس كما امرنا ربنا
ولايستخفنا الجاهلون

((وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ))
((خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ))
((الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ)) ...
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _
الإمام أحمد الحسن اليماني (عليه السلام)
من رسالة له لكادر برنامج - الحقيقة كما هي }

نشرت في (سرايا القائم - الصفحة الرسمية) في الفيسبوك بتاريخ 8 8 2015
https://m.facebook.com/story.php?sto...05427412824978


وطبعا ابنهم أحمد ع على نهجهم وسيرتهم وكرر هذا الأمر في أكثر من موضع...

[ لا تقابلوا الإساءة بالإساءة ، احسنوا إلى المسيء ألا تحبون أن يقابل الله إساءتكم بالإحسان كذلك كونوا مع الناس ] من بيان الامام أحمد الحسن (ع) إلى الانصار... في المنتدى

( ...وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا ۗ أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) [سورة النور 22]


[ السؤال/ 309: ...

ج س3: أما بالنسبة للسب والشتم فليست من أخلاقنا وأسأل الله أن يمن عليّ ويجعلني ممن يغفرون لمن يسيء لهم، وأعوذ بالله أن يجعلني جباراً شقياً، وقد نهيت المؤمنين والمؤمنات عن الخلق السيئ الذي يسيء لهم أولاً وللإسلام الذي جاء به محمد (ص) ثانياً باعتبارهم محسوبين عليه (ص)، وطلبت منهم أن يتحلوا بأخلاق القرآن، ويعلم كثير منهم كم مرة طلبت منهم قراءة بعض السور التي تبين الأخلاق الإلهية والعمل بها، فالاستهزاء والسب والشتم والتنابز بالألقاب والتعرض لأعراض الناس وكل خلق لا يرضاه الله فهو منبوذ مرفوض رفضاً قاطعاً عندنا لا نقبله ولا نقبل أن يتخلق به أحد من المؤمنين والمؤمنات.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أحمد الحسن
ذو القعدة/ 1430 هـ ق ]
الجواب المنير ج4


[ ...قال تعالى (( وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَالَّذِي خَبُثَ لاَ يَخْرُجُ إِلاَّ نَكِداً كَذَلِكَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَشْكُرُونَ )) الاعراف 58.
أيها الأحبة مرتادي هذه الصفحة المباركة خذوها حكمة إلهية قرآنية مباركة : من ثمارهم تعرفونهم.
ربما تقول انا إنسان بسيط لا استطيع التمييز كيف اعرف ان أحمد الحسن حق وهؤلاء الذين يعادونه باطل وأئمة ضلال فالقرآن يقول لك ببساطة انظر الى الثمر فهو يعرفك بنوع الشجر حتى وان لم تكن من أهل الخبرة بمعرفة أنواع الأشجار من أغصانها أو أوراقها، فمن ذا الذي لا يستطيع معرفة شجرة التفاح عندما يرى التفاح متدلياً من أغصانها، وكذا الأمر بالنسبة للشجرة التي تنتج ثمراً ساماً أو مراً فعندما ترى ثمرها ستعرفها من ثمرها.
(كَذَلِكَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَشْكُرُونَ).
من ثمارهم تعرفونهم.
الإمام الصالح يخرج علماً طيباً مباركاً ويكون نتيجة الالتزام بعلمه تخريج عباد صالحين يتكلمون بالحكمة.
أما أئمة النار الذين استخفهم الشيطان واتبعوه فيخرجون كلاماً سفيهاً وفاسداً وبالنتيجة يخرجون أتباعاً يتكلمون بلغة الشيطان، السب والشتم والكلام البذيء الفاحش والكذب والافتراء.
من ثمارهم تعرفونهم... ]
بتاريخ 27 9 2013 للإمام أحمد الحسن
https://mobile.facebook.com/story.ph...57397004307968