مشاركة بمناسبة مولد الامام المهدي ع (15 شعبان)


صارلي اسنين اتنططرك
واليوم من تجيلي اتجاهلك ؟!

أنا إلعدلت نفسي وصلاتي إلك
كلت بلكي القائم يظهر ويضمني إله

سيدي لوط من تحوشه الشده بالركن واصاحبه يتوسل
معقوله يالركن تظهر وما تلاقي من يطوف ؟!

انت الركن والحجر الاسود المعروف
يلي سجودهم للكعبه وهم إلك السجود

سيدي بعد كربلا ماتكرر والطفوف
بس قول يا الله وشوف السيوف

بالليل مع الرهبان نوقف بالصفوف
وبالنهار اسباع ما تلحق تشوف

قالو اجدادك الواحد فيهم عن ألف
يعني من تخرج بعشره كون ظاهر بالالوف

سيدي بعد كل هذا ويعيوني ما تشوف
لأن ادري الذنوب عازل بيني وبينك بالألوف

يا قابل السحرة اقبلني اقولها من اطوف
وبوس واقبل وامسح لأن هذا إلي اشوف

ومن اطوف اصرخ بعالي الصوت
ياناس لحقو قبل لا يفوت الفوت

يا حجر اشهد بالطواف والتقبيل والشوف
لأن لا طواف ولا تقبيل ولا شوف اقدر للموعود
لأن لا طواف ولا تقبيل ولا شوف اقدر للموعود



- علل الشرائع: ...عن ابن أبي نجران، عمن ذكره عن الثمالي قال: قلت لأبي جعفر عليه السلام يا ابن رسول الله ألستم كلكم قائمين بالحق؟
قال: بلى،
قلت: فلم سمي القائم قائما؟
قال: لما قتل جدي الحسين ضجت الملائكة إلى الله عز وجل بالبكاء والنحيب وقالوا:
إلهنا وسيدنا أتغفل عمن قتل صفوتك وابن صفوتك وخيرتك من خلقك؟
فأوحى الله عز وجل إليهم قروا ملائكتي فوعزتي وجلالي لانتقمن منهم ولو بعد حين، ثم كشف الله عز وجل عن الأئمة من ولد الحسين عليهم السلام للملائكة فسرت الملائكة بذلك فإذا أحدهم قائم يصلي فقال الله عز وجل:
بذلك القائم أنتقم منهم.
بحار الانوار ج45 ص221

ونفس مضمون هذه الرواية بينه الإمام أحمد الحسن ع...

[ سؤال/ 2: لماذا رأى إبراهيم (ع) كوكباً وقمراً وشمساً فقط؟
الجواب: الشمـس رسول الله (ص) ، والقمـر الإمام علي (ع)، والكوكب الإمـام المهدي (ع).
والشمس والقمر والكوكب في الملكوت كانت تجلي الله في الخلق، ولهذا اشتبه بها إبراهيم (ع) ولكن كلٌ بحسبه. واختص محمد وعلي والقائم (ع) بأنهم تمام تجلي الله في الخلق في هذه الحياة الدنيا؛ لأنهم مُرسِلين وليس فقط مُرسَلين.
...

أما القائم (ع) فهو تجلي اسم الله سبحانه وهو حي وقبل شهادته؛ لطول حياته وطول عبادته مع كمال صفاته وإخلاصه، فهو يصل صلاته بقنوته وقنوته بصلاته، وكأنه لا يفتر عن عبادة الله سبحانه. ولأنه الجالس على العرش يوم الدين أي يوم القيامة الصغرى، وفي القرآن اليوم المعلوم. ولأنه الحاكم باسم الله بين الأمم في ذلك اليوم، فلابد أن يكون مرآة تعكس الذات الإلهية في الخلق ليكون الحاكم هو الله في الخلق، فيكون كلام الإمام (ع) هو كلام الله، وحكمه هو حكم الله، وملك الإمام (ع) هو ملك الله سبحانه وتعالى، فيصدق في ذلك اليوم قوله تعالى في سورة الفاتحة: ﴿ملك يوم الدين﴾، ويكون الإمام (ع) في ذلك اليوم عين الله، ولسان الله الناطق، ويد الله. ]
مقتطفات من المتشابهات ج1 من السؤال 2

(( لطول حياته وطول عبادته مع كمال صفاته وإخلاصه، فهو يصل صلاته بقنوته وقنوته بصلاته، وكأنه لا يفتر عن عبادة الله سبحانه ))

أغلب الناس تتكلم في هذه المناسبة عن ولادة الامام المهدي ع وبيان مكانته ومقامه.
لكن هناك شيء أهم من ذلك، أنتم تعرفون أن الامام المهدي ع ستمتلئ الأرض قسطا وعدلا في زمنه وزمن المهديين ع، لكن السؤال المهم والأهم هو كيف ستمتلئ الأرض قسطا وعدلا ؟
هل الإمام ع لوحده سيملئها بسبب مقامه ومكانته ؟
أنتم تعلمون أن الإمام المهدي ليس صاحب أعلى مقام من بين خلفاء الله وحججه، فالنبي محمد ص، والامام علي ع، والحسن والحسين ع، مقاماتهم أعلى من مقام الامام المهدي ع.
إذا الأمر ليس متعلق بشخص الإمام المهدي ع، أعتقد الأن أتضح الجواب قليلا، أترككم مع كلمات الإمام أحمد الحسن ع...


[ ...وما لابد أن نعرفه أن العدالة الإنسانية العامة التي ستنشر في دولة المهدي هي العامل الأساسي في انتشار العدل والقسط، وبالتالي نفي الفقر والحاجة المادية.
فيكون الإنسان في دولة المهدي عادلاً ولو بقدر ما مع ربه عندما يتوجه إليه بالعبادة والشكر وبإخلاص، ويكون الإنسان عادلاً مع المجتمع المحيط به عندما يحب للناس ما يحب لنفسه، أي إن الأخلاق الإلهية التي سينشرها المهدي وسيتحلى بها المجتمع الإنساني ستؤدي إلى نفي الفقر المادي بعد أن يتم نفي الفقر الروحي، وهذا سيكون على مستوى الفرد والمجتمع، فالفرد الغني روحياً حتماً يكون غنياً مادياً بالقناعة التي هي كنز لا يفنى، والمجتمع الغني روحياً حتماً سينفي الفقر المادي عن أفراده بالتكافل الاجتماعي والاقتصادي.
أحمد الحسن
ذو القعدة/ 1430 هـ ق
]
الجواب المنير عبر الاثير ج4 من السؤال 312

نختم بهذه الزيارة إن شاء الله...

اللهم بحق ليلتنا هذه ومولودها، وحجتك وموعدها، التي قرنت إلى فضلها فضلا، فتمت كلمتك صدقا وعدلا، لا مبدل لكلماتك ولا معقب لآياتك، نورك المتألق وضياؤك المشرق، والعلم النور في طخياء الديجور، الغائب المستور، جل مولده وكرم محتده، والملائكة شهده، والله ناصره ومؤيده إذا آن ميعاده والملائكة امداده.
سيف الله الذي لا ينبو، ونوره الذي لا يخبو، وذو الحلم الذي لا يصبو، مدار الدهر ونواميس العصر وولاة الامر والمنزل عليهم ما ينزل في ليلة القدر وأصحاب الحشر والنشر، وتراجمة وحيه وولاة امره ونهيه.
اللهم فصل على خاتمهم وقائمهم، المستور عن عوالمهم، وأدرك بنا أيامه وظهوره وقيامه، واجعلنا من أنصاره، واقرن ثارنا بثاره، واكتبنا في أعوانه وخلصائه، واحينا في دولته ناعمين وبصحبته غانمين، وبحقه قائمين، ومن السوء سالمين يا ارحم الراحمين.
والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد خاتم النبيين والمرسلين وعلى أهل بيته الصادقين وعشرته الناطقين، والعن جميع الظالمين، واحكم بيننا وبينهم يا احكم الحاكمين.
إقبال الأعمال ج3 ص330