هل نحن في عصر الظهور؟

أسنمة البخت



حدثني زهير بن حرب. حدثنا جرير عن سهيل، عن أبيه، عن أبي هريرة. قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :
"صنفان من أهل النار لم أرهما بعد، رجال معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا"
صحيح مسلم (2128)

وعن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول:
"سيكون في آخر أمتي رجال يركبون على سروج كأشباه الرِّحال، ينزلون على أبواب المساجد، نِساؤهم كاسيات عاريات على رؤوسهن كأسنمة البخت العجاف، العنوهنَّ فإنهن ملعونات، لو كان وراءكم أمة من الأمم، لخدمن نساؤكم نساءهم كما يخدمنكم نساء الأمم قبلكم"
مسند أحمد 2/223 وابن حبان 13 / 64 والطبراني في الصغير 2 / 257

عن رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) : " اذا رأيتم اللاتي القين على رؤوسهن مثل اسنمة البعير فأعلموا انه لا تقبل لهن صلاة."
الجامع الصغير (ج1)