#الحاد

(أن الكروموسومات يحكمها قانون يحدد سرعة طفرها وبمعنى أكثر وضوح أن الخريطة الجينية مقننة، ولهذا السبب فـهي تنتج طفرا كثيرا جدا وباتجاه معين في فترة زمنية معينة بحيث تضغط على مسير التطور فيها وتجعله يتسارع ومن ثم يسير بسرعة عالية حتى يصل إلى هدف محدد في فترة زمنية معينة من التطور، ويمكن أن نقول نوع أو أنواع جديدة ثم تعود سرعة الطفر إلى السكون أو السرعة البطيئة جدا ويعود معها التطور لأنه يعتمد عليها فبدون طفر جيني لا يوجد تطور. ولعل المثال المتطرف هنا ليس العصر الكامبري أو الإنفجارالكامبري بل ربما هو تطور دماغ الإنسان في ملايين السنين الأخيرة؛ والتعليل المنطقي لزيادة سرعة الطفر باتجاه زيادة حجم الدماغ عند الإنسان أو الهومو في ملايين السنين القليلة الأخيرة هو
أن الطفر مقنن وهادف ومعتمد على قانون داخلي للخريطة الجينية وليس عشوائيا تماما أو معتمد على أسباب عشوائية فقط كالخطأ في النسخ الجيني والقصف الإشعاعي الكوني.
طبعا من يرغب بالإطلاع على التفصيل بخصوص سرعة التطور وآراء علماء التطور وما طرحته في كتاب "وهم الإلحاد" حول الموضوع فسيجد عند الرجوع للكتاب تفصيل وشرح أوسع إن شاء الله.)


https://www.youtube.com/watch?v=O2ottFGdRLE